معجم رجال الحديث - ج12

- السيد أبو القاسم الموسوي الخوئي المزيد...
620 /
7

(عبدلي بن الحسن إلى علي بن حنظلة)

باب العين.

8

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

9

7276- عبدلي بن الحسن:

تقدم في عبدك بن الحسن.

7277- عبد المؤمن:

روى عن جابر، و روى عنه ابن مسكان. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب جامع فيما يحل الشراء و البيع منه 103، الحديث 8، و التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1077، و الإستبصار: الجزء 3، باب كراهية إجارة البيت لمن يبيع فيه الخمر، الحديث 179. و رواها في التهذيب: الجزء 7، باب الغرر و المجازفة، الحديث 593، إلا أن فيه: صابر بدل جابر، و الأول هو الصحيح الموافق للكافي. و روى عن داود بن أبي سليمان الجصاص، و روى عنه محمد بن عيسى. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب فضل الحج و العمرة و ثوابهما 28، الحديث 16. و روى عن سالم، و روى عنه حماد بن عيسى. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب في أن من اصطفاه الله من عباده .. 24، الحديث 1. و روى عن علي بن أبي حمزة، و روى عنه محمد بن عيسى. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب فضل الحج و العمرة و ثوابهما 28، الحديث 15. و روى عن رجل، عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه ابن مسكان. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد و الذكاة، الحديث 44، و الإستبصار: الجزء 4، باب تحريم السمك الطافي، الحديث 217، إلا أن فيه عبد الرحمن بدل عبد المؤمن. أقول: عبد المؤمن هذا مشترك و التمييز أنما هو بالراوي و المروي عنه.

10

7278- عبد المؤمن:

عده الشيخ في رجاله من أصحاب السجاد(ع)(34). و الظاهر أنه عبد المؤمن بن القاسم الآتي.

7279- عبد المؤمن الأنصاري:

روى عن أبي جعفر(ع)، و روى عنه أبو أيوب. الروضة: الحديث 310، و روى عنه الجريري. الكافي: الجزء 6، كتاب الأطعمة 6، باب الزيت و الزيتون 80، الحديث 6. و روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه بكار بن كردم. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب الخير و الشر 29، الحديث 3. و روى عنه علي بن عطية. الروضة: الحديث 102.

7280- عبد المؤمن بن سلامة:

الكناسي الكوفي: مولى بني فزارة، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (226).

7281- عبد المؤمن بن سليمة:

الكناني الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (225).

7282- عبد المؤمن بن عبد الله:

ابن خالد العبسي الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (224).

11

7283- عبد المؤمن بن القاسم:

قال النجاشي: «عبد المؤمن بن القاسم بن قيس بن قيس بن فهد الأنصاري: روى عن أبي جعفر(ع)و أبي عبد الله(ع)، ثقة هو و أخوه، و هو أخو أبي مريم عبد الغفار بن القاسم، و قيس بن فهد صحابي، ذكره في ذيل المذيل. يكنى عبد المؤمن بأبي عبد الله، كوفي، توفي سنة سبع و أربعين و مائة، و هو ابن إحدى و ثمانين سنة. له كتاب يرويه جماعة، منهم سفيان بن إبراهيم بن مزيد الحارثي. أخبرنا القاضي أبو عبد الله الجعفي، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا علي بن الحسن، عن أخيه أحمد بن الحسن، قال: حدثنا محمد بن يحيى الخزاز، عن سفيان بن إبراهيم بكتاب عبد المؤمن». و قال الشيخ (558): «عبد المؤمن بن القاسم له كتاب، و عمارة بن زياد له كتاب، رواهما حميد، عن إبراهيم بن سليمان أبي إسحاق الخزاز، عنهما». كذا في أكثر النسخ، و لكن في الفهرست المطبوع عبد المنعم المؤمن بن القاسم، فإن صح فهو رجل آخر و إلا فالطريق إليه مرسل لا محالة، فإن حميد بن زياد المتوفى سنة 310، لا يمكن أن يروي عمن توفي سنة 147 بواسطة واحدة. و قد عده الشيخ في رجاله (تارة) في أصحاب السجاد(ع)(34)، قائلا: «عبد المؤمن»، و قال بعد ذلك بقليل (37): «عبد الغفار بن القاسم يكنى أبا مريم، و له إخوة عبد المؤمن، و عبد الواحد». و (أخرى) في أصحاب الباقر(ع)(63)، قائلا: «عبد المؤمن بن القاسم أخو أبي مريم الأنصاري». (و ثالثة) في أصحاب الصادق(ع)(223)، قائلا: «عبد المؤمن بن

12

القاسم بن قيس بن قيس بن فهد الكوفي أبو عبد الله الأنصاري، أسند عنه». و قال بعد ذلك بقليل (227): «عبد الغفار بن القاسم بن قيس بن قيس بن فهد الأنصاري أبو مريم الكوفي، و أخوه عبد المؤمن أيضا». و عده البرقي أيضا (تارة) من أصحاب الباقر(ع)، قائلا: «عبد المؤمن الأنصاري»، و أخرى من أصحاب الصادق(ع)، قائلا: «عبد المؤمن بن القاسم أخو أبي مريم». روى عن سعد، عن جابر، و روى عنه عبد الله بن المغيرة. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أن من وصفه الله تعالى في كتابه بالعلم هم الأئمة 21، الحديث 1. و طريق الصدوق إليه: أبوه (رحمه الله)، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن الحكم بن مسكين، عن أبي كهمس، عن عبد المؤمن بن القاسم الأنصاري الكوفي، عربي و هو أخو أبي مريم عبد الغفار بن القاسم الأنصاري. و الطريق ضعيف بالحكم بن مسكين و بأبي كهمس، و قد عرفت الحال في طريق الشيخ إليه.

7284- عبد المؤمن بن الهيثم:

الأنصاري: روى عن أبي جعفر(ع). الفقيه: الجزء 2، باب ما يجب على من أفطر، الحديث 309. أقول: كذا في المطبوع، و عن بعض النسخ عبد المؤمن بن القاسم الأنصاري، و الظاهر أنه الصحيح، فإن الصدوق ذكر في المشيخة طريقه إلى عبد المؤمن بن القاسم، و لم يرو عنه في الفقيه غير هذه الرواية، و ذكر هذه الرواية من دون طريق، و لم يذكر في المشيخة طريقه إلى عبد المؤمن بن الهيثم، و بذلك

13

يطمأن بأن الهيثم محرف القاسم.

7285- عبد المجيد:

ابن عبد العزيز بن أبي رواد: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (258).

7286- عبد المحسن:

ابن محمد: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (109): «الشيخ عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب بن غلبون الصوري العاملي الشامي: فاضل، شاعر، أديب، عده ابن شهرآشوب في شعراء أهل البيت(ع)، و قد ذكره ابن خلكان فقال فيه: أحد الفضلاء المجيدين من الأدباء، شعره بديع الألفاظ حسن المعاني، و هو من محاسن أهل الشام، و له ديوان شعر أحسن فيه، فمنه:

أ ترى بثأر أم بدين* * * علقت محاسنها بعيني

في لحظها و قوامها* * * ما في المهند و الرديني

و بوجهها ماء الشباب* * * خليط نار الوجنتين

بكرت علي و قالت اختر* * * خصلة من خصلتين

إما الصدود أو الفراق* * * فليس عندي غير ذين

فأجبتها و مدامعي* * * تنهل فوق الوجنتين

[لا تفعلي إن حان صدك* * * أو فراقك حان حيني]

و له:

و أخ مسه نزولي بقرح* * * مثل ما مسني من الجوع قرح

بت ضيفا له كما حكم الدهر* * * و في حكمه على الحر ذبح

14

لم تعجبت قلت قال رسول الله* * * و القول منه نصح و نجح

سافروا تغنموا فقال و قد* * * قال تمام الحديث صوموا تصحوا

[فابتدأني يقول و هو من السكرة* * * بالهم طافح ليس يصحو]

و له:

عندي حدائق شكر غرس نعمتكم* * * قد مسها عطش فليسق من غرسا

تداركوها و في أغصانها رمق* * * فلن يعود اخضرار العود إن يبسا

و له:

عجبا لي و قد مررت على قبرك* * * كيف اهتديت قصد الطريق

أ تراني نسيت عهدك يوما* * * صدقوا ما لميت من صديق

(انتهى). و نقل له أشعارا أخر و رأيت من شعره أيضا قوله:

بالذي ألهم تعذيبي ثناياك العذابا* * * بالذي ألبس خديك من الورد نقابا

بالذي صور بالآس على الورد حجابا* * * بالذي صير حظي منك هجرا و اجتنابا

بالذي قالته عيناك لقلبي فأجابا

[أخذه الشيخ بهاء الدين، فقال:

يا بدر دجى فراقه الجسم أذاب* * * مذ ودعني فغاب صبري إذ غاب

بالله عليك أي شيء قالت* * * عيناك لقلبي المعنى فأجاب]

». 7287- عبد المطلب بن بادشاه:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (483): «السيد ناصر الدين عبد المطلب بن بادشاه الحسيني الحويزي الحلي صاحب التصانيف السائرة، فاضل، عظيم الشأن، يروي عنه ابن معية».

15

7288- عبد المطلب بن ربيعة:

من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (60).

7289- عبد المطلب بن محمد:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (484): «السيد عميد الدين عبد المطلب بن محمد بن علي بن الأعرج الحسيني: فاضل، من مشايخ الشهيد. قال في إجازته لابن نجدة عند ذكره المولى السعيد الإمام المرتضى علم الهدى شيخ أهل البيت في زمانه، عميد الحق و الدين .. ثم ذكر أنه يروي عنه عن العلامة، له شرح تهذيب الأصول و غير ذلك. و قال ابن معية عند ذكر روايته عنه: درة الفخر فريدة الدهر، مولانا الإمام الرباني ..، و أثنى عليه و بالغ فيه، و هو ابن أخت العلامة».

7290- عبد الملك:

وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ ثلاثة عشر موردا. فقد روى عن أبي جعفر(ع)، و أبي عبد الله(ع)، و أبي الحسن(ع)، و عن أبي بشير، و أبيه، و سليمان بن خالد. و روى عنه أبان، و زرارة، و عبد الحميد، و ليث، و محمد بن أحمد، و مروان، و يزيد ابنه. أقول: عبد الملك هذا مشترك بين جماعة، و التمييز أنما هو بالراوي و المروي عنه.

7291- عبد الملك أبو سنان:

العبدي البصري: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (167).

16

7292- عبد الملك الأحول:

ابن عمرو، عربي، كوفي. ذكره البرقي في أصحاب الصادق(ع). روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه ابنه الحسين. التهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة و يومها، الحديث 17، و الإستبصار: الجزء 1، باب القراءة في الجمعة، الحديث 1584. أقول: يأتي هذا بعنوان عبد الملك بن عمرو.

7293- عبد الملك بن أبي الحارث:

روى عن جابر، و روى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب خطب النكاح 44، الحديث 3.

7294- عبد الملك بن أبي ذر:

الغفاري: روى عن علي(ع). و تقدم في ترجمة أبيه: (جندب بن جنادة أبي ذر الغفاري).

7295- عبد الملك بن أبي سليمان:

و اسم أبي سليمان ميسرة الفزاري، مولاهم، تابعي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (163).

7296- عبد الملك بن أعين:

الشيباني: عده الشيخ في رجاله (تارة) في أصحاب الباقر(ع)(1)،

17

قائلا: «عيسى، و عبد الملك، و عبد الجبار بنو أعين الشيباني إخوة زرارة بن أعين، و حمران»، و قال بعد ذلك (15): «عبد الملك بن أعين أخو زرارة والد ضريس»، و (أخرى) في أصحاب الصادق(ع)(164)، قائلا: «عبد الملك بن أعين الشيباني الكوفي، تابعي». و عده البرقي في أصحاب الباقر(ع)، قائلا: «عبد الملك بن أعين مولى بني شيبان». و قال الكشي (63- 66). «

حدثني محمد بن مسعود، قال: حدثنا محمد بن نصير، قال: حدثني محمد بن عيسى بن عبيد، و حدثني حمدويه بن نصير، قال: حدثنا محمد بن عيسى بن عبيد، عن الحسن بن علي بن يقطين، قال: حدثني المشايخ: أن حمران، و زرارة، و عبد الملك، و بكيرا، و عبد الرحمن بني أعين كانوا مستقيمين، و مات منهم أربعة في زمان أبي عبد الله(ع)، و كانوا من أصحاب أبي جعفر(ع)، و بقي زرارة إلى عهد أبي الحسن(ع)فلقي ما لقي».

أقول: الرواية صحيحة و كفى بها في حسن عبد الله، و استقامته. «

حدثني حمدويه بن نصير، قال: حدثني يعقوب بن يزيد، عن الحسن بن علي بن فضال، عن ثعلبة بن ميمون، عن بعض رجاله، قال: قال ربيعة الرأي لأبي عبد الله(ع): ما هؤلاء الإخوة الذين يأتونك من العراق و لم أر في أصحابك خيرا منهم و لا أهيأ؟ قال: أولئك أصحاب أبي، يعني ولد أعين».

أقول: الرواية مرسلة. و قال في (70): «

حدثني حمدويه، قال: حدثني محمد بن عيسى، عن ابن أبي نصر، عن الحسن بن موسى، عن زرارة، قال: قدم أبو عبد الله(ع)مكة، فسأل عن عبد الملك بن أعين، فقلت: مات، قال: مات؟ قلت نعم، قال: فانطلق بنا إلى قبره حتى نصلي عليه، قلت نعم، فقال: لا و لكن نصلي عليه هنيئة

18

هاهنا و رفع يده و دعا له و اجتهد في الدعاء، و ترحم عليه».

أقول: الحسن بن موسى، الواقع في سند هذه الرواية ليس هو الحسن بن موسى الخشاب كما توهمه بعضهم، فإنه من أصحاب العسكري(ع)، و لا يمكن أن يروي عن زرارة، و لا أن يروي عنه ابن أبي نصر، بل هو الحسن بن موسى الحناط المتقدم، و هو لم يوثق. و من المحتمل التحريف في عبارة الكشي، فإن الشيخ روى هذه الرواية عن الحسين بن موسى، عن جعفر بن عيسى. التهذيب: الجزء 3، باب الزيادات من الصلاة على الأموات، الحديث 472. و الإستبصار: الجزء 1، باب الصلاة على المدفون من أبواب الصلاة على الأموات، الحديث 1872. و قد تقدم أن الحسين بن موسى أخو الحسن بن موسى الحناط، و كل منهما لم تثبت وثاقته. «

علي بن الحسن، قال: حدثني علي بن أسباط، عن علي بن الحسن بن عبد الملك بن أعين، عن ابن بكير، عن زرارة، قال: قال أبو عبد الله(ع)بعد موت عبد الملك بن أعين: اللهم إن أبا الضريس كنا عنده، خيرتك من خلقك، فصيره في ثقل محمد صلواتك عليه يوم القيامة، ثم قال أبو عبد الله(ع): أ ما رأيته؟- يعني في النوم- فتذكرت فقلت: لا، فقال: سبحان الله أين مثل أبي الضريس؟! لم يأت بعد».

أقول: هذه الرواية مرسلة فإن الكشي لا يمكنه أن يروي عن علي بن الحسن بلا واسطة، على أن علي بن الحسن بن عبد الملك لم يوثق. «

حمدويه، قال: حدثني يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، عن علي بن عطية، قال: قال أبو عبد الله(ع)لعبد الملك بن أعين: كيف سميت ابنك ضريسا؟ فقال: كيف سماك أبوك جعفرا! فقال: إن جعفرا نهر في الجنة و ضريس اسم شيطان».

19

أقول: الرواية صحيحة، و لكن قد تقدم في ترجمة الأصبغ بن عبد الملك احتمال التحريف فيها. روى (عبد الملك بن أعين)، عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه حماد بن عثمان. كامل الزيارات: الباب 17، في قول جبرئيل لرسول الله(ص): إن الحسين تقتله أمتك من بعدك، الحديث 4. و طريق الصدوق إليه محمد بن علي ماجيلويه- رضي الله عنه-، عن عمه محمد بن أبي القاسم، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عن يونس بن عبد الرحمن، عن عبد الملك بن أعين، و كنيته أبو ضريس، و زار الصادق(ع)قبره بالمدينة مع أصحابه. و الطريق ضعيف بمحمد بن علي ماجيلويه. بقي هنا شيء و هو أن رواية حمدويه الثالثة تدل على أن قبر عبد الملك كان في مكة، و صريح الصدوق أنه بالمدينة. ثم إن رواية حمدويه دلت على أن الصادق(ع)لم يحضر قبره، و إنما دعا له من بعيد، و صريح الصدوق أنه س حضر قبره. ثم إن المذكور في هذه الرواية أن الصادق(ع)سأل عبد الملك بن أعين، الحديث، و لكن المذكور في التهذيب و الإستبصار: عبد الله بن أعين، و قد تقدم أن الصحيح هو ما في الكشي، و لا وجود لعبد الله بن أعين، فراجع.

طبقته في الحديث

وقع بعنوان عبد الملك بن أعين في أسناد جملة من الروايات تبلغ ثلاثة عشر موردا. فقد روى عن أبي جعفر(ع)، و أبي عبد الله(ع)، و أحدهما(ع). و روى عنه: أبو بكر الحضرمي، و حريز، و سيف بن عميرة، و عبيد بن زرارة، و المثنى.

20

ثم إنه روى الصدوق بسنده، عن هشام بن سالم، عن عبد الملك بن أعين، أو مالك بن أعين. الفقيه: الجزء 4، باب ميراث أهل الملل، الحديث 788. و لكن في الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب آخر في ميراث أهل الملل 40، الحديث 1، و التهذيب: الجزء 9، باب ميراث أهل الملل المختلفة، الحديث 1315: هشام بن سالم، عن مالك بن أعين، بلا ترديد.

7297- عبد الملك بن أمامة:

[يمامة) (ثمامة) (نمامة النخعي الصيرفي: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (165).

7298- عبد الملك بن بحر:

روى مرفوعا عن علي بن الحسين(ع)، و روى عنه سليمان بن سماعة. الكافي: الجزء 2، كتاب الإيمان و الكفر 1، باب صفة النفاق و المنافق 168، الحديث 4.

7299- عبد الملك بن بحر صاحب اللؤلؤ:

روى مقطوعا، و روى سليمان بن سماعة، عن داود الحذاء، عنه. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي و التجمل 8، باب ألوان النعال 18، الحديث 7. أقول: يحتمل اتحاده مع من تقدمه.

7300- عبد الملك بن بشير:

روى عن عيثم بن سليمان، و عن أبي الحسن الأول(ع)، و روى عنه محمد بن عبد الله بن مهران. الروضة: الحديث 306 و 307.

21

7301- عبد الملك بن جريح:

قال الكشي (248- 252): «محمد بن إسحاق، و محمد بن المنكدر، و عمرو بن خالد الواسطي، و عبد الملك بن جريح، و الحسين بن علوان الكلبي، هؤلاء من رجال العامة، إلا أن لهم ميلا و محبة شديدة، و قد قيل إن الكلبي كان مستورا و لم يكن مخالفا». أقول: إن ذيل كلام الكشي في الكلبي يدل على التسالم على عامية الباقين و لكنه مع ذلك قد استظهر الوحيد- (قدس سره) كونه من الشيعة، و من ثقاتهم و معتمديهم!.

و ذلك لما رواه محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن ابن أبي عمير، عن عمر بن أذينة، عن إسماعيل بن الفضل الهاشمي، قال سألت أبا عبد الله(ع)، عن المتعة، فقال: الق عبد الملك بن جريح فسله عنها فإن عنده منها علما، فلقيته فأملى علي منها شيئا كثيرا في استحلالها، فكان فيما روى لي ابن جريح، قال: ليس فيها وقت و لا عدد، إنما هي بمنزلة الإماء يتزوج منهن كم شاء، و صاحب الأربع نسوة يتزوج منهن ما شاء بغير ولي و لا شهود، فإذا انقضى الأجل بانت منه بغير طلاق، و يعطيها الشيء اليسير، و عدتها حيضتان، و إن كانت لا تحيض فخمسة و أربعون يوما، فأتيت بالكتاب أبا عبد الله(ع)فعرضت عليه، فقال صدق و أقر به. الكافي: الجزء 5، باب أنهن بمنزلة الإماء و ليست من الأربع، من كتاب النكاح 94، الحديث 6.

أقول: إرجاع الإمام(ع)إسماعيل بن الفضل إلى ابن جريج، و قوله(ع): صدق و أقر به، يشعران بأن ابن جريج من العامة المعترفين بجواز المتعة بل فيهما دلالة على ذلك، فلا وجه لما ذكره الوحيد من استظهار أنه من ثقات الشيعة، و قد صرح غير واحد من علماء أهل السنة بأن ابن جريح

22

كان يقول بجواز المتعة، قال الزرقاني في شرحه على مختصر أبي الضياء: الجزء 8،(ص)76، إن ابن جريج أحد الأعلام، و فقيه مكة، تزوج بسبعين امرأة متعة!. و يؤكد ما ذكرناه:

ما رواه الشيخ بإسناده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسين، عن عمر بن يزيد بياع السابري، عن أبي عبد الله حفص الجوهري، عن الحسن بن زيد [يزيد، قال: كنت عند أبي عبد الله(ع)فدخل عليه عبد الملك بن جريح المكي، فقال له أبو عبد الله(ع)ما عندك في المتعة؟ قال: حدثني أبوك محمد بن علي، عن جابر بن عبد الله أن رسول الله(ص)خطب الناس، فقال: أيها الناس إن الله أحل لكم الفروج على ثلاثة معان، فرج موروث و هو البتات، و فرج غير موروث و هو المتعة، و ملك أيمانكم. التهذيب: الجزء 7، باب ضروب النكاح، الحديث 1051.

و يؤكد ما ذكرناه أن العامة عدوه منهم، و لم ينسب إليه التشيع في كلامهم. قال ابن حجر في تقريبه: «عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج الأموي، مولاهم المكي، ثقة، فقيه، فاضل، و كان يدلس و يرسل! من السادسة، مات سنة خمسين (بعد المائة) أو بعدها و قد جاوز السبعين، و قيل جاوز المائة و لم يثبت». و يأتي عن رجال الشيخ أيضا بعنوان عبد الملك بن عبد العزيز بن جريح.

7302- عبد الملك بن الحسين:

أبو مالك النخعي الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (166).

7303- عبد الملك بن حكيم:

قال النجاشي: «عبد الملك بن حكيم الخثعمي، كوفي، ثقة، عين، روى عن أبي عبد الله(ع)، و أبي الحسن(ع)، له كتاب يرويه جماعة.

23

أخبرنا القاضي أبو عبد الله الجعفي، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا علي بن الحسن بن فضال، قال: حدثنا جعفر بن محمد بن حكيم قال: حدثنا عبد الملك بن حكيم بكتابه». و قال الشيخ (486): «عبد الملك بن حكيم، له كتاب. أخبرنا به جماعة عن التلعكبري، عن ابن عقدة، عن ابن فضال، عن جعفر بن محمد بن حكيم، عن عمه عبد الملك بن حكيم». روى (عبد الملك الخثعمي)، عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه أبان. كامل الزيارات: الباب 61، في أن زيارة الحسين(ع)تزيد في العمر و الرزق، الحديث 5. و طريق الشيخ إليه ضعيف، فإن جعفر بن محمد بن حكيم لم يرد فيه توثيق.

7304- عبد الملك بن خالد:

الكوفي: انتقل إلى البصرة، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (171).

7305- عبد الملك بن سعيد:

ثقة، ذكره النجاشي في ترجمة أخيه عبد الله بن سعيد بن حنان المتقدم.

7306- عبد الملك بن عبد العزيز:

ابن جريح الأموي مولاهم مكي، رجال الشيخ (162). و تقدم بعنوان عبد الملك بن جريح.

7307- عبد الملك بن سلمة [مسلمة:

روى عن السندي بن خالد، و روى عنه علي بن أسباط. الفقيه: الجزء 2،

24

باب كراهة الوحدة في السفر، الحديث 808.

7308- عبد الملك بن عبد الله:

قال العلامة في القسم الأول من الخلاصة (8)، من الباب (5)، من حرف العين: «روى علي بن أحمد العقيقي، عن الصادق(ع)بسند ذكرناه في كتابنا الكبير أنه قوي الإيمان».

7309- عبد الملك بن عبد الله بن سعيد:

الأشعري القمي: عده البرقي في أصحاب الصادق(ع)، و ذكره الشيخ في رجاله بالعنوان الآتي.

7310- عبد الملك بن عبد الله القمي:

من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (173).

7311- عبد الملك بن عبد الله الكوفي:

المنقري: أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (178).

7312- عبد الملك بن عتبة:

وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ سبعة و عشرين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(ع)، و أبي الحسن(ع)، و أبي الحسن موسى(ع)، و العبد الصالح(ع)، و عن إسحاق بن عمار. و روى عنه أحمد، و ثعلبة، و ثعلبة بن ميمون، و عبد الله بن جبلة، و علي بن

25

الحكم. ثم إن الشيخ روى بسنده، عن علي بن الحكم، عن عبد الملك بن عتبة، عن إسحاق بن عمار. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات في الزكاة، الحديث 283، و الإستبصار: الجزء 2، باب إعطاء الزكاة للولد و القرابة، الحديث 100، إلا أن فيه عبد الله بن عتبة، بدل عبد الملك بن عتبة، و هو الموافق لما رواه في التهذيب: الجزء 4، باب من تحل له من الأهل، الحديث 149، و ما في الموضع الأول من التهذيب هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب تفضيل القرابة في الزكاة 33، الحديث 1. أقول: عبد الملك بن عتبة مردد بين النخعي و الهاشمي، و التمييز أنما هو بالراوي و المروي عنه، على ما يأتي.

7313- عبد الملك بن عتبة الصيرفي:

الكوفي: روى عن أبي الحسن(ع)أيضا، له كتاب، رجال الشيخ في أصحاب الصادق(ع)(170). أقول: وصفه النجاشي بالنخعي و وثقه، و يأتي في ترجمة عبد الملك بن عتبة الهاشمي.

7314- عبد الملك بن عتبة الهاشمي:

قال النجاشي: «عبد الملك بن عتبة الهاشمي اللهبي صليب، روى عن أبي جعفر(ع)و أبي عبد الله(ع)، ذكره أبو العباس بن سعيد في من روى عن أبي عبد الله(ع)و أبي جعفر(ع)، ليس له كتاب، و الكتاب الذي ينسب إلى عبد الملك بن عتبة هو لعبد الملك بن عتبة النخعي، صيرفي، كوفي، ثقة، روى عن أبي عبد الله(ع)و أبي الحسن(ع)، له هذا الكتاب يرويه عنه جماعة.

26

أخبرنا أبو عبد الله بن شاذان، قال: حدثنا علي بن حاتم، قال: حدثنا محمد بن جعفر الرزاز، قال: حدثنا عبد الله بن محمد بن خالد، قال: حدثنا الحسن بن علي ابن بنت إلياس، عن عبد الملك بن عتبة بكتابه». أقول: ما ذكره تعريض بالشيخ في نسبته الكتاب إلى عبد الملك الهاشمي. و قال الشيخ (487): «عبد الملك بن عتبة الهاشمي، له كتاب. أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عن عبد الملك بن عتبة». و عده في رجاله من أصحاب الصادق(ع)(تارة) (169)، قائلا: «عبد الملك بن عتبة الهاشمي اللهبي المكي»، و (أخرى) (673)، قائلا: «عبد الرحيم و عبد الملك ابنا عتبة اللهبيان، أخوا علي بن أبي علي اللهبي». و عده البرقي في أصحاب الصادق(ع)و الكاظم(ع). و المتحصل مما ذكر: أن عبد الملك بن عتبة الهاشمي أدرك الباقر(ع)، بشهادة النجاشي، و أدرك الصادق(ع)بلا إشكال، و أدرك الكاظم(ع)بشهادة البرقي، و روايته عنه(ع)في غير مورد. ثم إن الشيخ و إن نسب إليه كتابا رواه الحسن بن محمد بن سماعة، إلا أن صريح النجاشي أن الكتاب ليس له، و إنما هو لعبد الملك بن عتبة الصيرفي الكوفي. ثم إن عبد الملك بن عتبة الهاشمي لم تثبت وثاقته، و قد نسب ابن داود (955) من القسم الأول توثيقه إلى رجال الشيخ، و نسخ الرجال خالية منه. و العلامة أيضا لم يذكر له توثيقا فالظاهر أن ما في رجال ابن داود سهو، و الله العالم. ثم إن عبد الملك بن عتبة و إن كان مشتركا بين الثقة و غيره، إلا أنه غير

27

ضائر بصحة ما يروي عنه، فإن الروايات إنما هي عمن له كتاب، و هو المعروف المشهور الذي وثقه النجاشي، غاية الأمر أن الشيخ تخيل أنه الهاشمي، و هو في الواقع الصيرفي النخعي، و قد ذكر في رجاله أن له كتابا كما تقدم. نعم بما أن عبد الملك بن عتبة الهاشمي روى عن أبي الحسن(ع)، و روى عنه علي بن الحكم كثيرا، ففيما كان الراوي عن عبد الملك بن عتبة- من غير تقييد- علي بن الحكم فالمراد به الهاشمي. و كيف كان فطريق الصدوق إليه: أبوه رضي الله عنه، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن الحسن بن علي بن فضال، عن محمد بن أبي حمزة، عن عبد الملك بن عتبة الهاشمي. و الطريق صحيح، إلا أن طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل.

طبقته في الحديث

وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ ثلاثة عشر موردا. فقد روى عن أبي الحسن(ع)و أبي الحسن موسى(ع). و روى عنه علي بن الحكم في جميعها إلا في مورد واحد.

7315- عبد الملك بن عطاء:

ابن أبي رياح: من أصحاب السجاد(ع)، رجال الشيخ (31). و قد مر في أخيه عبد الله بن عطاء، عن نصر بن الصباح مدحه، إلا أنه لا يعتمد عليه، فإن نصر بن الصباح ضعيف. و قال ابن داود (956) من القسم الأول: «عبد الملك بن عطاء (قر) (ق) (كش) كان ثقة نجيبا». أقول: إن الكشي ذكر عن نصر بن الصباح نجابته و لم يذكر له توثيقا.

28

7316- عبد الملك بن عطاء:

الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (168). و قد عده البرقي من أصحاب الباقر(ع).

7317- عبد الملك بن عمر:

روى عن أسيد بن صفوان صاحب رسول الله(ص)، و روى عنه عمر بن إبراهيم الهاشمي. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أمير المؤمنين(ع)(13)، الحديث 4.

7318- عبد الملك بن عمر:

روى عن أبي عبد الله(ع). الفقيه: الجزء 3، باب البيوع، الحديث 625. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب الغرر و المجازفة، الحديث 534، و الإستبصار: الجزء 3، باب أن ما يباع كيلا أو وزنا ..، الحديث 357، إلا أن فيهما عبد الملك بن عمرو، و هو الصحيح بقرينة سائر الروايات.

7319- عبد الملك بن عمرو:

وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ ستة و ثلاثين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(ع). و روى عنه أبو سعيد، و أبو سعيد المكاري، و ابن مسكان، و أبان بن عثمان، و إسحاق بن عمار، و جميل، و جميل بن دراج، و جميل بن صالح، و الحسين بن أبي يوسف، و الحكم بن مسكين.

اختلاف الكتب

روى الشيخ بسنده عن إسحاق بن عمار، عن عبد الملك بن عمرو، عن

29

أبي عبد الله(ع). التهذيب: الجزء 1، باب حكم الحيض و الاستحاضة، الحديث 437، و الإستبصار: الجزء 1، باب ما للرجل من المرأة إذا كانت حائضا، الحديث 438، إلا أن فيه عبد الكريم بن عمرو بدل عبد الملك بن عمرو، و ما في التهذيب هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب ما يحل للرجل من امرأته و هي طامث 180، الحديث 1. و روى بسنده أيضا عن أبان بن عثمان، عن عبد الملك بن عمرو، عن أبي عبد الله(ع). التهذيب: الجزء 1، باب حكم الحيض و الاستحاضة، الحديث 470، و الإستبصار: الجزء 1، باب ما يجب على من وطئ امرأة حائضا من الكفارات، الحديث 458، إلا أن فيه عبد الكريم بن عمرو بدل عبد الملك بن عمرو، و الوافي موافق لما في التهذيب، و في الوسائل نسختان. و روى بسنده أيضا، عن جميل بن صالح، عن عبد الملك بن عمرو، عن أبي عبد الله(ع). التهذيب: الجزء 7، باب العيوب الموجبة للرد، الحديث 267، و الإستبصار: الجزء 3، باب الرجل يشتري المملوكة فيطؤها، الحديث 271. و رواها الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب من يشتري الرقيق فيظهر به عيب 95، الحديث 3، إلا أن فيه: عبد الملك بن عمير، و الصحيح ما في التهذيب. و روى بسنده أيضا عن عبد الملك بن عمرو، عن الحلبي، عن أبي عبد الله(ع). التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 251، و الإستبصار: الجزء 3، باب طلاق المعتوه، الحديث 1069، إلا أن فيه عبد الملك بن عمر. كذا في الطبعة القديمة من التهذيب أيضا، و لكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب طلاق المعتوه و المجنون 52، الحديث 4، و الفقيه: الجزء 3، باب طلاق المعتوه، الحديث 1576، عبد الكريم بن عمرو، و هو الصحيح.

30

7320- عبد الملك بن عمرو الأحول:

عربي، كوفي، روى عنهما (الباقر(ع)و الصادق)(ع)، رجال الشيخ في أصحاب الصادق(ع)(714). و تقدم عن البرقي بعنوان عبد الملك الأحول. و قال الكشي (246):

«حمدويه، قال: حدثني يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، عن جميل بن صالح، عن عبد الملك بن عمرو، قال: قال لي أبو عبد الله(ع): إني لأدعو الله لك حتى أسمي دابتك، أو قال: أدعو لدابتك».

روى محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن الحكم بن مسكين، عن عبد الملك بن عمرو ما يدل على تشيعه، و انقياده للأئمة سلام الله عليهم أجمعين. الكافي: الجزء 5، باب من يجب عليه الجهاد و من لا يجب 4، الحديث 2. هذا و قد عده العلامة في القسم الأول (7) من الباب (5) من حرف العين، و نقل عن الكشي ما تقدم بأدنى اختلاف، و الظاهر أن هذا مبني على ما ذهب إليه، من الاعتماد على رواية كل شيعي إمامي لم يذكر فيه قدح. و أما ابن داود فقد نسب إلى الكشي توثيقه (579) من القسم الأول، و هو سهو جزما، فلم يبق إلا اهتمام الإمام(ع)بشأنه الكاشف عن حسنه، و لكن حيث إن الرواية منه نفسه لا يثبت ذلك، و رواية ابن أبي عمير و نظرائه عنه لا تدل على وثاقته، كما مر غير مرة، فلم يثبت حسنه فضلا عن وثاقته. روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه جميل بن صالح. الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب كراهية السرف و التقتير 40، الحديث 1. و روى عنه عبد الله بن بكير. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة و صفتها، الحديث 344.

31

و طريق الصدوق إليه: أبوه رضي الله عنه، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن الحكم بن مسكين، عن عبد الملك بن عمرو الأحول الكوفي، و هو عربي و الطريق ضعيف، فإن الحكم بن مسكين لم يرد فيه توثيق.

7321- عبد الملك بن عمير:

عده البرقي من أصحاب الصادق(ع). روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه جميل بن صالح. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب من يشتري الرقيق فيظهر به عيب 95، الحديث 3. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب العيوب الموجبة للرد، الحديث 267، و الإستبصار: الجزء 3، باب الرجل يشتري المملوكة فيطؤها، الحديث 271، إلا أن فيهما عبد الملك بن عمرو، و هو الصحيح.

7322- عبد الملك بن عمير القبطي:

روى عن أمير المؤمنين(ع)، و روى عنه أمي الصيرفي أو أبو الصيرفي. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث أهل الملل المختلفة، الحديث 1311، و الإستبصار: الجزء 4، الحديث 715، إلا أن فيه: عبد الملك بن عمر القبطي.

7323- عبد الملك بن عنترة:

قال الشيخ (483): «عبد الملك بن عنترة الشيباني: له كتاب. أخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن، عن سعد بن عبد الله، و الحميري، و محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، و أحمد بن أبي عبد الله، عن محمد

32

بن خالد البرقي، عن عبد الملك بن عنترة». و قال النجاشي: «عبد الملك بن هارون بن عنترة الشيباني، كوفي، ثقة، عين، روى عن أصحابنا و رووا عنه، و لم يكن متحققا بأمرنا. له كتاب يرويه محمد بن خالد البرقي، أخبرنا علي بن أحمد بن محمد، قال: حدثنا محمد بن الحسن، قال: حدثنا محمد بن الحسن، قال: حدثنا أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عن عبد الملك بكتابه.» و طريق الشيخ إليه صحيح و إن كان فيه ابن أبي جيد، فإنه ثقة على الأظهر.

7324- عبد الملك بن عيسى:

المدني: أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (175).

7325- عبد الملك بن غالب:

روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه جميل بن صالح. الكافي: الجزء 2، كتاب الإيمان و الكفر 1، باب خصال المؤمن 23، الحديث 1. و رواها أيضا في باب المؤمن و علاماته و صفاته 99، من الكتاب المذكور، الحديث 2، و فيه: عبد الله بن غالب، و الظاهر هو الصحيح الموافق للوافي، لعدم وجود عبد الملك بن غالب في الرجال.

7326- عبد الملك بن فرقد:

أخو داود: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (716).

7327- عبد الملك بن قدامة:

روى عن أبيه، عن علي بن الحسين(ع)، و روى عنه علي بن

33

جعفر. الكافي: الجزء 2، كتاب العشرة 4، باب النوادر 28، الحديث 4.

7328- عبد الملك بن القذة:

عبد المنعم بن نميرة. قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «الشيخ أبو الفضل عبد الملك بن القذة الحلبي: فقيه، ثقة».

7329- عبد الملك بن محمد:

قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «عبد الملك بن محمد بن عبد الملك الوراميني خير، فقيه، صالح».

7330- عبد الملك بن محمد:

ابن العلاء. روى عن العلاء بن رزين القلاء، ذكره النجاشي في ترجمة العلاء.

7331- عبد الملك بن المختار:

ابن منيح [صبيح الثقفي الكوفي: أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (174).

7332- عبد الملك بن مسلمة:

تقدم في عبد الملك بن سلمة.

7333- عبد الملك بن مسمع:

ابن مالك: والد مسمع بن عبد الملك، كان ابنه مسمع أوجه منه، ذكره

34

النجاشي في ترجمة ابنه مسمع.

7334- عبد الملك بن المعافى:

قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «الشيخ عبد الملك بن المعافى: فاضل، ثقة».

7335- عبد الملك بن مقرن:

روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه الهيثم بن واقد. كامل الزيارات: الباب 27، في بكاء الملائكة على الحسين بن علي(ع)، الحديث 16.

7336- عبد الملك بن منذر:

قال النجاشي: «عبد الملك بن منذر العمي: بصري، ضعيف. أخبرنا ابن نوح، قال: حدثنا الحسن بن حمزة، قال: حدثنا ابن بطة، قال: حدثنا البرقي، قال: حدثنا عبد الملك بكتابه». و قال الشيخ (484): «عبد الملك بن منذر من أهل البصرة، له كتاب. أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن عبد الملك بن المنذر». و عده في رجاله في من لم يرو عنهم(ع)(62)، قائلا: «عبد الملك بن المنذر: بصري، روى عنه البرقي». و قال ابن داود (301) من القسم الثاني: «عبد الملك بن المنذر القمي (جش) بصري، ضعيف (غض) الواقفية تدعيه و تروي عنه كثيرا، و أرى ترك حديثه إلا في شاهد».

35

و طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل و بابن بطة.

7337- عبد الملك بن مهران:

الشامي: أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (179).

7338- عبد الملك بن ميسرة:

الفزاري: تقدم في عبد الملك بن أبي سليمان.

7339- عبد الملك بن ميسرة:

الكندي: مولاهم الكوفي، أبو الجراح [الخراج، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (172).

7340- عبد الملك بن الوضاح:

العنزي الكوفي: أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (176).

7341- عبد الملك بن الوليد:

قال النجاشي: «عبد الملك بن الوليد: كوفي، ثقة، قليل الحديث، له كتاب. قال الحسين بن عبيد الله: أخبرنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد، قال: حدثنا إبراهيم بن سليمان». و قال الشيخ (485): «عبد الملك بن الوليد، له كتاب، رويناه بالإسناد الأول، عن حميد، عن إبراهيم بن سليمان، عنه». و أراد بالإسناد الأول: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. و طريق الشيخ

36

إليه ضعيف بأبي المفضل.

7342- عبد الملك بن هارون:

روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه أبو سعيد البجلي [النحلي. تفسير القمي: سورة الشورى، في تفسير قوله تعالى: (وَ تُنْذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لٰا رَيْبَ فِيهِ ..).

7343- عبد الملك بن هارون بن عنترة:

الشيباني: تقدم في عبد الملك بن عنترة الشيباني.

7344- عبد الملك بن هشام:

الحناط: يأتي في هشام بن سالم، روايته عن أبي الحسن الرضا(ع)، و رواية إشكيب عنه.

7345- عبد الملك بن يحيى:

القرشي الكوفي: أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (177).

7346- عبد الملك الخثعمي:

تقدم في عبد الملك بن حكيم.

7347- عبد الملك البعلبكي:

أبو الغمر: عده ابن شهرآشوب في معالم العلماء في المقتصدين من شعراء

37

أهل البيت(ع). و قال الشيخ الحر في أمل الآمل (110): إنه فاضل، شاعر، أديب.

7348- عبد الملك القمي:

روى عن إسماعيل بن جابر، و روى عنه الحسين بن سعيد. كامل الزيارات: الباب 82، في التمام عند قبر الحسين(ع)، الحديث 3. و رواها الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب بعد باب فضل زيارة أبي الحسن الرضا(ع)236، الحديث 5. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1497، و الإستبصار: الجزء 2، باب أنه يستحب إتمام الصلاة في حرم الكوفة، و الحائر، الحديث 1194، إلا أن فيهما الحسين بن سعيد، عن محمد بن سنان، عن عبد الملك القمي، و الصحيح ما فيهما بقرينة سائر الروايات. و روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه ابن سنان. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب المحرم يغطي رأسه، .. 89، الحديث 2، و التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1723. و روى عنه محمد بن سنان. الكافي: الجزء 6، كتاب الأشربة 7، باب النرد و الشطرنج 37، الحديث 8. و روى عن إدريس أخيه، و روى عنه محمد بن سنان، الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب التعقيب بعد الصلاة، .. 32، الحديث 26، و التهذيب: الجزء 3، باب الدعاء في الزيادة تمام المائة ركعة، الحديث 259، إلا أن فيه: إدريس بن عبد الله أخاه، و من هذا يظهر أن عبد الملك القمي هو عبد الملك بن عبد الله القمي.

38

7349- عبد المنعم بن نميرة [القذة:

تقدم في عبد الملك بن القذة.

7350- عبد المنعم المؤمن بن القاسم:

تقدم في عبد المؤمن بن القاسم.

7351- عبد النبي بن أحمد:

قال الشيخ الحر في أمل الآمل (111): «الشيخ عبد النبي بن أحمد العاملي النباطي: فاضل، عالم، جليل، فقيه، معاصر، قاضي حيدرآباد».

7352- عبد النبي بن علي:

ابن أحمد بن الجواد الكاظمي: له كتب، منها تكملة الرجال، و هي تعليقة على نقد الرجال للسيد التفريشي.

7353- عبد النبي بن علي:

قال الشيخ الحر في أمل الآمل (112): «الشيخ عبد النبي بن علي بن أحمد بن محمد العاملي النباطي أخو شيخنا الشيخ زين الدين الشهيد الثاني. كان فاضلا، فقيها، صالحا، عابدا، ورعا، شاعرا، أديبا، يروي عنه ولده الشيخ حسن بن عبد النبي، و يروي هو عن أخيه، و عن الشيخ علي بن عبد العالي العاملي الميسي، سمعته من جماعة منهم السيد محمد بن محمد العيناثي ابن بنت الشيخ حسن المذكور».

7354- عبد النبي الجزائري:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (488): «الشيخ عبد النبي الجزائري

39

كان عالما، محققا جليلا له كتب منها شرح التهذيب: قرأ على الشيخ علي بن عبد العالي العاملي الكركي».

7355- عبد النخعي:

نسب المولى القهبائي إلى رجال الشيخ، عده من أصحاب الصادق(ع).

7356- عبد النور بن عبد الأعلى:

الفزاري: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (255).

7357- عبد النور بن عبد الله:

ابن سنان الأسدي الكوفي: دخل البصرة، أسند عنه، لم يعرفه علي بن الحسن، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (256).

7358- عبد الواحد بن أبي الجيل [أبي الحيل:

قال الشيخ الحر في أمل الآمل (113): الشيخ عبد الواحد بن أبي الجيل العاملي، فاضل، صالح، قرأ على العم ((رحمه الله)) و غيره من المعاصرين.

7359- عبد الواحد بن حبيب:

تقدم في الحسن بن علي بن أبي عثمان.

7360- عبد الواحد بن سلمة:

العبدي الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (243).

40

7361- عبد الواحد بن الصباح:

النهمي الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (245).

7362- عبد الواحد بن صواف:

روى عن محمد بن إسماعيل الهمداني، و روى عنه أحمد بن محمد بن أحمد الكوفي، و هو العاصمي. الروضة: الحديث 3.

7363- عبد الواحد بن عاصم:

القيناني البجلي، مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (244).

7364- عبد الواحد بن عبد الله:

ابن يونس الموصلي: أخو عبد العزيز، يكنى أبا القاسم، سمع منه (أي رجال التلعكبري) أيضا سنة ست و عشرين و ثلاثمائة، و ذكر أنه كان ثقة، رجال الشيخ في من لم يرو عنهم(ع)(27).

7365- عبد الواحد بن عبدوس:

عبد الواحد بن محمد بن عبدوس. النيسابوري العطار: من مشايخ الصدوق، ترضى عليه في المشيخة روى عن علي بن محمد بن قتيبة، في طريقه إلى الفضل بن شاذان من العلل التي ذكرها عن الرضا(ع). هو عبد الواحد بن محمد بن عبدوس النيسابوري الآتي.

41

7366- عبد الواحد بن عمر:

قال النجاشي: «عبد الواحد بن عمر بن محمد بن أبي هاشم المقرئ، غلام ابن مجاهد، عامي، له كتاب قراءة أمير المؤمنين(ع)يكنى أبا طاهر. أخبرنا أبو محمد [أحمد عبد السلام بن الحسين، قال: حدثنا أبو بكر الدوري، قال: أملى علينا أبو طاهر هذه القراءة». و قال الشيخ (553): «عبد الواحد بن عمر بن محمد بن أبي هاشم، يكنى أبا طاهر المقرئ، عامي المذهب، إلا أن له كتابا في قراءة أمير المؤمنين(ع)، و حروفه و تصنيفه. أخبرنا به أحمد بن عبدون، عن أبي بكر الدوري، قال: أملى علينا أبو طاهر هذا الكتاب من لفظه و قرأه علينا عن شيوخه». و طريقه إليه صحيح.

7367- عبد الواحد بن القاسم:

تقدم في أخيه عبد الغفار بن القاسم بن قيس.

7368- عبد الواحد بن محمد بن عبد الواحد:

الآمدي التميمي: له كتاب غرر الحكم و درر الكلم يذكر فيه أمثال أمير المؤمنين(ع)، و حكمه، ذكره ابن شهرآشوب في معالم العلماء (549).

7369- عبد الواحد بن محمد بن عبدوس:

العطار النيسابوري: من مشايخ الصدوق، ذكره في المشيخة، روى عن علي بن محمد بن قتيبة في طريقه إليه و في طريقه إلى عثمان بن زياد، و في التوحيد: باب

42

تفسير الهدى و الضلالة (35)، الحديث 4، حدثه بنيسابور سنة 352، و العيون: الجزء 2، الباب 35، الحديث 1. ثم إن الصدوق ذكر في العيون بعد أن روى هذه الرواية بطريق آخر مع اختلاف ما هذا نصه: و حديث عبد الواحد بن محمد بن عبدوس رضي الله عنه عندي أصح، و لا قوة إلا بالله. أقول: كلام الصدوق(قدس سره) لا يدل على توثيق عبد الواحد، بل و لا على حسنه، فإن تصحيح الصدوق خبره غايته أنه يدل على حجيته عنده، لأصالة العدالة التي بنى عليها غير واحد، و أما التوثيق أو المدح فلا يستفاد من كلامه. و من ذلك يظهر أن تصحيح العلامة في التحرير، رواية عبد الواحد بن محمد بن عبدوس الواردة في لزوم كفارة الجمع على من أفطر في شهر رمضان على حرام، لا يترتب عليه أثر، فالرجل مجهول الحال و الله العالم. بقي هنا شيء: و هو أن الميرزا نسب إلى رجال الشيخ عد الرجل في من لم يرو عنهم(ع)، و نسخ الرجال خالية منه، حتى أن الميرزا بنفسه لم يذكر هذا في رجاله الكبير.

7370- عبد الواحد بن محمد بن عبدوس النيسابوري:

روى عن علي بن محمد بن قتيبة. الفقيه: الجزء 3، باب الأيمان و النذور و الكفارات، الحديث 1128، و الجزء 4، باب النوادر و هو آخر أبواب الكتاب، الحديث 911. و روى عنه أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه. التهذيب: الجزء 4، باب الكفارة في اعتماد إفطار يوم من شهر رمضان، الحديث 605، و الإستبصار: الجزء 2، باب كفارة من أفطر يوما من شهر رمضان، الحديث 316.

43

7371- عبد الواحد بن المختار:

روى عن أبي جعفر(ع)، و روى عنه أبان بن عثمان. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أن الأئمة(ع)لو ستر عليهم لأخبروا 51، الحديث 1. أقول: يحتمل اتحاده مع ما بعده.

7372- عبد الواحد بن المختار الأنصاري:

رجال الشيخ في أصحاب الباقر(ع)(16)، و بإضافة كلمة الكوفي، في أصحاب الصادق(ع)(242). و عده البرقي من أصحاب الباقر(ع). و قال الكشي (179): «

روى محمد بن غالب، عن محمد بن الوليد الخزاز، عن ابن بكير، عن عبد الواحد بن المختار الأنصاري، قال: سألت أبا عبد الله(ع)عن الشطرنج؟ فقال: إن عبد الواحد لفي شغل عن اللعب، قال ابن بكير: عبد الواحد ما كان عندي يذكر اللعب حتى يسأل عنه أبا عبد الله ع».

روى عن أبي جعفر(ع). الفقيه: الجزء 1، باب نوادر الصلاة، الحديث (1566). و روى عنه زرارة. الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب أن الطلاق لا يقع إلا لمن أراد الطلاق 5، الحديث 2، و التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 162. و روى عنه الفضيل بن يسار. الكافي: الجزء 2، كتاب الإيمان و الكفر 1، باب الرضا بموهبة الإيمان 101، الحديث 1.

44

و روى عن أم المقدام الثقفية، عن جويرية بن مسهر، و روى عنه أبو بصير. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى جويرية بن مسهر.

7373- عبد الواحد بن مهدي:

ثقة، لأنه من مشايخ النجاشي، و قد تقدم.

7374- عبدوس بن إبراهيم:

روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه العباس بن أبي العباس. التهذيب: الجزء 1، باب دخول الحمام و آدابه و سننه 1161. أقول: يحتمل اتحاده مع ما بعده.

7375- عبدوس بن إبراهيم:

قال النجاشي: «عبدوس بن إبراهيم: بغدادي، ذكر ابن بطة، قال: حدثنا أحمد بن أبي عبد الله، عنه». و قال الشيخ (550): «عبدوس بن إبراهيم من أهل بغداد له كتاب. أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه». و طريقه إليه ضعيف بأبي المفضل، و بابن بطة. روى مرفوعا عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي و التجمل 8، باب الخضاب بالحناء 32، الحديث 5. ثم الظاهر اتحاده مع عبدوس العطار الآتي.

45

7376- عبدوس بن علي:

ابن العباس الجرجاني أبو محمد من مشايخ الصدوق(قدس سره) حدثه بسمرقند في منزله، الخصال، باب الأربعة ما فيه الأمان من أربع خصال، الحديث 45.

7377- عبدوس العطار:

كوفي: رجال الشيخ، في أصحاب الهادي(ع)(34)، و بدون كلمة كوفي في أصحاب العسكري(ع)(9). أقول: الظاهر اتحاده مع عبدوس بن إبراهيم المتقدم، و إلا كان اللازم على الشيخ ذكر عبدوس بن إبراهيم في رجاله أيضا، و لا ينافي ذلك توصيفه بالبغدادي (تارة) و بالكوفي (أخرى)، فإنه يمكن أن يكون أحدهما باعتبار ولادته، و الآخر باعتبار مسكنه.

7378- عبد الوهاب:

روى عن محمد بن أبي حمزة، و روى عنه صفوان. الكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب النوادر 46، الحديث 13، و التهذيب: الجزء 1، باب تطهير الثياب و غيرها من النجاسات، الحديث 814، و الإستبصار: الجزء 1، باب الثوب يصيب جسد الميت من الإنسان و غيره، الحديث 673.

7379- عبد الوهاب بن بشير:

روى عن موسى بن قادم، و روى عنه محمد بن عبد الله. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب النوادر 23، الحديث 11.

46

7380- عبد الوهاب بن بكير [بكر:

النخعي: مولاهم الكوفي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (248).

7381- عبد الوهاب بن الحسين:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (489): «مولانا عبد الوهاب بن الحسين بن سعد الله بن الحسين الأسترآبادي، ساكن المشهد الرضوي على مشرفه السلام: كان فاضلا، جليلا، محققا، له كتاب في الكلام، من المعاصرين.»

7382- عبد الوهاب بن الصباح:

الطنافسي الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (250). روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: الجزء 8، باب الحكم في أولاد المطلقات، الحديث 358. و روى عن أبيه، و روى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1547. و روى عن علي، و روى عنه ابن محبوب. الفقيه: الجزء 4، باب ما يجب فيه الدية و نصف الدية، الحديث 333. و روى عن علي بن أبي حمزة، و روى عنه الحسن بن محبوب. التهذيب: الجزء 10، باب ديات الأعضاء و الجوارح، الحديث 1045. هذا متحد مع ما تقدم عليه من الفقيه، و فيهما ما تقدم، و لكن رواها محمد بن يعقوب في الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب ما يمتحن به من يصاب

47

في سمعه أو بصره 32، الحديث 4، و فيه ابن محبوب، عن علي بن أبي حمزة، بلا واسطة عبد الوهاب بن الصباح. و في الوافي و الوسائل عين ما ذكرناه من الاختلاف.

7383- عبد الوهاب بن عبد المجيد [الحميد:

الثقفي البصري: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (247). و قال في موضع آخر: عبد الوهاب بن عبد المجيد الثقفي (721). أقول: الظاهر صحة نسخة الحميد بدل المجيد في الموضع الثاني، و ذلك لئلا يلزم التكرار في كلام الشيخ(قدس سره)، و يؤكد ذلك وقوع عبد الوهاب بن عبد الحميد الثقفي في سند رواية التهذيب، و هي ما رواه الشيخ بسنده عن سليمان بن داود، عن عبد الوهاب بن عبد الحميد الثقفي، عن أبي عبد الله(ع). التهذيب: الجزء 6، باب البينتين يتقابلان، الحديث 581. و رواها في باب من الزيادات في القضايا و الأحكام، الحديث 860- إلا أنه وصف فيه سليمان بن داود بالمنقري-، و الإستبصار: الجزء 3، باب البينتين يتقابلان، الحديث 140. و عد البرقي عبد الوهاب بن عبد المجيد الثقفي من أصحاب الصادق(ع).

7384- عبد الوهاب بن علي:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (490): «السيد عبد الوهاب بن علي الحسيني الأسترآبادي، فاضل، متكلم، له شرح الفصول النصيرية في الكلام، رأيت هذا الكتاب».

48

7385- عبد الوهاب بن محمد:

المدني الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (246).

7386- عبد الوهاب بن منصور:

روى عن محمد بن أبي العلاء، و روى عنه محمد بن الطيب. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ما يفصل به بين دعوى المحق و المبطل في أمر الإمامة 81، الحديث 9.

7387- عبد الوهاب القمي:

من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (249).

7388- عبد الوهاب المادرائي:

أبو محمد، له كتاب في الغيبة، ذكره النجاشي.

7389- عبد الوهاب المعروف بابن قنبر:

نهاوندي: من أصحاب الرضا(ع)، رجال الشيخ (42). و عده البرقي من أصحاب الكاظم(ع)، قائلا: «عبد الوهاب المعروف بأبي قنبر نهاوندي». أقول: لا بد من وقوع التحريف في رجال الشيخ أو البرقي.

7390- عبد الوهاب المعروف بأبي كثير:

النهاوندي: من أصحاب الرضا(ع)، رجال الشيخ (12).

49

7391- عبدويه بن عامر:

روى عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، و روى عنه الحسين بن محمد. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب حج إبراهيم(ع)و إسماعيل(ع)7، الحديث 1 و 4 و 9.

7392- عبدويه الغزالي:

الكوفي: تقدم في عبد ربه.

7393- عبيد:

وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ تسعة عشر موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(ع)و أحدهما(ع)، و عن أبيه، و زرارة، و يعقوب بن شعيب. و روى عنه ابن بكير، و أبان بن عثمان، و جعفر بن بشير، و علي، و القاسم بن سليمان، و القاسم بن عروة، و مروان بن مسلم، و مروك ابنه، و الحجال. روى الشيخ بسنده عن علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن عبيد، عن يونس، عن أبي بصير. التهذيب: الجزء 4، باب حكم الساهي و الغالط في الصيام، الحديث 815. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و لكن في الإستبصار: الجزء 2، باب من أفطر قبل دخول الليل، الحديث 377: علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن يونس بن عبد الرحمن، و هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب من ظن أنه ليل فأفطر قبل الليل 19، الحديث 2. أقول: هو مشترك بين جماعة، و التمييز أنما يكون بالراوي و المروي عنه.

50

7394- عبيد:

جهني. ذكره البرقي في أصحاب الصادق(ع).

7395- عبيد أبو عامر:

الأشعري، ينتهي إليه نسب أحمد بن محمد بن عيسى، و هو من أصحاب النبي(ص)، و قتل يوم حنين. ذكره النجاشي في ترجمة أحمد بن محمد بن عيسى، و قد تقدمت.

7396- عبيد بن أبي عبد الله:

روى عمن أخبره عن أبي الحسن الرضا(ع)، و روى عنه السياري. الكافي: الجزء 6، كتاب الأطعمة 6، باب كراهية استخدام الضيف 37، الحديث 2. كذا في الطبعة القديمة و المرآة أيضا. أقول: هذا هو عبيد الله بن أبي عبد الله الآتي بقرينة الراوي و المروي عنه.

7397- عبيد بن إسحاق:

روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه الحجال. الكافي: الجزء 5، باب الوفاء و البخس من كتاب المعيشة 60، الحديث 3، و التهذيب: الجزء 7، باب فضل التجارة، الحديث 45.

7398- عبيد بن أمي [أبي:

ابن ربيعة المرادي: مولاهم، كوفي، صيرفي، أبو محمد، من أصحاب الصادق

51

ع، رجال الشيخ (268).

7399- عبيد بن التيهان:

من أصحاب علي(ع)، رجال الشيخ (2).

7400- عبيد بن الجعد:

من أصحاب علي(ع)، رجال الشيخ (21). أقول: تقدم في عبد الله بن أبي الجعد قول الشيخ إنه يقال: عبيد النخعي، و سيأتي عن البرقي عد عبيدة بن أبي الجعد من خواص أمير المؤمنين(ع).

7401- عبيد بن الحارث:

روى عن حماد المنقري، و روى عنه النخعي أبو الحسين. التهذيب: الجزء 5، باب الخروج إلى الصفا، الحديث 483، و الإستبصار: الجزء 2، باب أنه يستحب الإطالة عند الصفا و المروة، الحديث 827.

7402- عبيد بن حسان:

الصيدلاني الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (270).

7403- عبيد بن الحسن:

قال النجاشي: «عبيد بن الحسن، كوفي ثقة، قليل الحديث، و هو قرابة الفضل بن جعفر البزاز، له كتاب يرويه عدة من أصحابنا.

52

أخبرني أبو عبد الله بن شاذان، قال: حدثنا علي بن حاتم، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن ثابت، قال: حدثنا القاسم بن محمد بن الحسين بكتاب عبيد بن الحسن، عنه».

7404- عبيد بن الحسين:

روى عن عبد الله بن سنان، و روى عنه البرقي. التهذيب: الجزء 4، باب قضاء شهر رمضان، الحديث 841، و الإستبصار: الجزء 2، باب ما يجب على من أفطر يوما يقضيه من شهر رمضان، الحديث 389.

7405- عبيد بن حفص بن قرط:

روى عن إسماعيل بن جابر، و روى عنه ابن فضال. الكافي: الجزء 6، كتاب الصيد 4، باب صيد الطيور الأهلية 14، الحديث 4، و التهذيب: الجزء 9، باب الصيد و الذكاة، الحديث 261.

7406- عبيد بن خنيس:

روى عن صباح، عن ليث بن أبي سليم، و روى عنه محمد بن مروان. تفسير القمي: سورة المجادلة، في تفسير قوله تعالى: (أَ أَشْفَقْتُمْ أَنْ تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوٰاكُمْ صَدَقٰاتٍ).

7407- عبيد بن زرارة:

قال النجاشي: «عبيد بن زرارة بن أعين الشيباني: روى عن أبي عبد الله(ع)، ثقة، عين، لا لبس فيه و لا شك، له كتاب يرويه جماعة عنه. أخبرنا عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثنا عبد الله

53

بن جعفر، قال: حدثنا ابن أبي الخطاب، و محمد بن عبد الجبار، و أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن حماد بن عثمان، عن عبيد، بكتابه». و قال الشيخ (470): «عبيد بن زرارة له كتاب. أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن القاسم بن إسماعيل القرشي، عنه». و عده في رجاله من أصحاب الصادق(ع)(266)، قائلا: «عبيد بن زرارة بن أعين الشيباني مولى، كوفي». و عده الشيخ المفيد(قدس سره) في رسالته العددية من الرؤساء الأعلام، المأخوذ منهم الحلال و الحرام، و الذين لا يطعن عليهم، و لا طريق إلى ذم واحد منهم. و تقدم في ترجمة زرارة: أن زرارة بعثه لتعرف الأمر بعد وفاة الصادق(ع). ثم إن البرقي ذكره في أصحاب الصادق(ع)، قائلا: «عبيد الله بن زرارة بن أعين، و كان عبيد أحول». فلو صحت النسخة و لم يكن لفظ الجلالة زائدا، فهو متحد مع عبيد بن زرارة جزما، فإن المعروف المشهور و الوارد في الروايات هو عبيد بن زرارة، و أما عبيد الله بن زرارة فلم نعثر له على ذكر في غير كلام البرقي، و من البعيد جدا تعرض البرقي لغير المعروف، و تركه التعرض لمن هو معروف مشهور. و توهم أن قوله و كان عبيد أحول لبيان الفارق بين عبيد الله و عبيد ابني زرارة واضح الفساد. و أما تكرار كلمة عبيد فهو لئلا يتوهم أن الأحول هو زرارة. روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه زيد النرسي. تفسير القمي: سورة غافر، في تفسير قوله تعالى: (لِمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلّٰهِ الْوٰاحِدِ الْقَهّٰارِ).

54

و كيف كان فطريق الصدوق إلى عبيد بن زرارة أبوه- رضي الله عنه-، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن الحكم بن مسكين الثقفي، عن عبيد بن زرارة بن أعين، و كان أحول. و الطريق ضعيف فإن الحكم بن مسكين لم يرد فيه توثيق و كذلك طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل و بالقاسم بن إسماعيل، و بالإرسال، فإن حميدا لا يمكن أن يروي عن أصحاب الصادق(ع)بواسطة واحدة.

طبقته في الحديث

وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ ثلاثمائة و اثني عشر موردا. فقد روى عن أبي جعفر(ع)، و أبي عبد الله(ع)، و عن أبي بصير، و أبيه، و حمزة بن حمران، و زرارة، و عبد الملك بن أعين، و محمد بن مارد. و روى عنه أبو جميلة، و أبو سعيد المكاري، و أبو المغراء، و ابن بكير، و ابن رئاب، و أبان، و أبان بن عثمان، و إبراهيم بن محمد الأشعري، و إدريس بن الحسن، و إسحاق بن عمار، و أيوب بن الحر، و بريد بن محمد المغاضري، و ثعلبة، و ثعلبة بن ميمون، و جميل بن دراج، و حريز، و الحسن بن علي بن فضال، و الحسن بن المختار، و الحكم بن مسكين، و حماد، و حماد بن عثمان، و حماد بن عيسى، و حمزة بن حمران، و داود بن الحصين، و سعدان بن مسلم، و سليمان مولى طربال، و ضحاك بن يزيد، و عبد الرحمن بن الحجاج، و عبد العزيز، و عبد العزيز العبدي، و عبد الله بن بكير، و علي بن أسباط، و علي بن إسماعيل بن عمار، و علي بن رئاب، و علي بن رباط، و علي بن الزيات، و علي بن شجرة، و علي بن عقبة، و عمر بن أذينة، و القاسم بن سليمان، و القاسم بن عروة، و القاسم بن محمد، و القاسم مولى

55

أبي أيوب، و محمد بن عيسى بن أبي بدر، و محمد بن مسلم، و مروان بن مسلم، و معاوية بن وهب، و هارون بن مسلم، و يحيى الحلبي، و يونس، و يونس بن عبد الرحمن، و الحلبي.

اختلاف الكتب

روى محمد بن يعقوب بسنده، عن علي بن يعقوب الهاشمي، عن هارون بن مسلم، عن عبيد بن زرارة، عن أبي عبد الله(ع). الكافي: الجزء 2، كتاب العشرة 4، باب من تكره مجالسته و مرافقته 4، الحديث 11. كذا في الطبعة القديمة و المعربة و المرآة أيضا، و لكن الصحيح مروان بن مسلم بدل هارون بن مسلم، كما يظهر ذلك من طريق النجاشي إلى مروان بن مسلم، فإن الراوي عنه علي بن يعقوب الهاشمي. و روى أيضا بسنده عن ابن أبي عمير، عن ابن بكير، عن عبيد بن زرارة، عن أبي عبد الله(ع). الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب الرجل يوصي بوصية ثم يرجع عنها 8، الحديث 1. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب الرجوع في الوصية، الحديث 760. و رواها الصدوق في الفقيه: الجزء 4، باب الرجوع عن الوصية، الحديث 509، إلا أن فيه: بكير بن أعين، عن عبيد بن زرارة. و الصحيح ما في الكافي و التهذيب بقرينة سائر الروايات. روى الصدوق بسنده عن رومي بن زرارة، عن عبيد بن زرارة، عن أبي عبد الله(ع). الفقيه: الجزء 3، باب الذمي يتزوج الذمية ثم يسلمان، الحديث 1383. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب المهور و الأجور، الحديث 1448.

56

و لكن في الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب نكاح أهل الذمة 86، الحديث 9، رومي بن زرارة عن أبي عبد الله(ع)بلا واسطة. و روى الصدوق بسنده أيضا، عن الحسن بن محبوب، عن عبد الرحمن، عن عبيد بن زرارة، عن أبي عبد الله(ع). الفقيه: الجزء 4، باب حد القذف، الحديث 119. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 10، باب الحد في الفرية و السب، الحديث 266. و رواها الكليني في الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب حد القاذف 26، الحديث 17، إلا أن في التهذيب و الكافي: عبد العزيز العبدي بدل عبد الرحمن، و هو الصحيح بقرينة كثرة رواية العبدي عن عبيد بن زرارة. روى الشيخ بسنده عن محمد بن أبي عمير، عن زيد النرسي، قال: حدثنا عبيد بن زرارة، قال: سمعت زرارة يسأل أبا عبد الله(ع). التهذيب: الجزء 4، باب وجوه الصيام، الحديث 912، و الإستبصار: الجزء 2، باب صوم يوم عاشوراء، الحديث 443. و لكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب صوم عرفة، و عاشوراء 61، الحديث 6، زيد النرسي، قال: سمعت عبيد بن زرارة يسأل أبا عبد الله(ع). و روى أيضا بسنده عن ابن بكير و النضر، عن القاسم بن سليمان جميعا، عن عبيد بن زرارة، عن أبي عبد الله(ع). التهذيب: الجزء 7، باب الرهون، الحديث 770، و الإستبصار: الجزء 3، باب أنه إذا اختلف الراهن و المرتهن، الحديث 443، إلا أن فيه: ابن بكير، عن النضر، عن القاسم بن سليمان، و الصحيح ما في التهذيب بقرينة كلمة جميعا. و روى أيضا بسنده عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن الحسين،