معجم رجال الحديث - ج19

- السيد أبو القاسم الموسوي الخوئي المزيد...
513 /
7

(محمد بن يحيى إلى منصور الصيقل)

باب الميم.

8

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

9

12005- محمد بن يحيى:

محمد بن يحيى أبو جعفر. وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ خمسة آلاف و تسعمائة و خمسة و ثمانين موردا. فقد روى عن أبي محمد(ع)، و عن أحمد، و أحمد بن أبي زاهر، و أحمد بن أبي عبد الله، و أحمد بن إسحاق، و أحمد بن محمد (و رواياته عنه تبلغ ألفين و تسعمائة و واحدا و خمسين موردا)، و أحمد بن محمد بن خالد، و أحمد بن محمد بن عيسى (و رواياته عنه تبلغ ثمانمائة و أربعة و عشرين موردا)، و أحمد بن محمد بن هلال، و بنان بن محمد، و جعفر بن محمد، و جعفر بن محمد الكوفي، و الحسن بن علي، و الحسن بن علي بن عبد الله، و الحسن بن علي الدينوري، و الحسن بن علي الكوفي، و الحسين بن إسحاق، و الحسين بن رزق الله أبي عبد الله، و الحسين بن عبيد الله، و حمدان بن سليمان، و حمدان بن سليمان النيسابوري، و حمدان القلانسي، و سعد بن عبد الله، و سلمة، و سلمة بن الخطاب (و رواياته عنه تبلغ خمسة و سبعين موردا)، و سليمان بن حفص، و سهل بن زياد، و عبد الله بن جعفر، و عبد الله بن جعفر الحميري، و عبد الله بن محمد (و رواياته عنه تبلغ تسعة و ثمانين موردا)، و عبد الله بن محمد بن عيسى، و علي بن إبراهيم الجعفري، و علي بن إبراهيم الهاشمي، و علي بن إسماعيل، و علي بن الحسن، و علي بن الحسن بن فضال، و علي بن الحسن التيملي، و علي بن الحسن التيمي، و علي بن الحسين، و علي بن الحسين الدقاق، و علي بن الحسين النيسابوري، و علي بن محمد بن سعد، و عمران بن موسى، و العمركي، و العمركي بن علي (و رواياته عنه تبلغ خمسة و ثمانين موردا)، و العمركي بن علي النيسابوري، و العمركي البوفكي، و العمركي النيسابوري، و العمركي النيسابوري البوفكي، و عيسى بن

10

محمد بن أبي أيوب، و محمد، و محمد بن أبي القاسم، و محمد بن أحمد (و رواياته عنه تبلغ مائتين و ثلاثة و ثلاثين موردا)، و محمد بن أحمد بن يحيى (و روايته عنه تبلغ مائة مورد)، و محمد بن أحمد الكوفي و لقبه حمدان، و محمد بن إسماعيل، و محمد بن إسماعيل القمي، و محمد بن الحسن، و محمد بن الحسن الصفار، و محمد بن الحسين (و رواياته عنه تبلغ ثلاثمائة و خمسة و ثلاثين موردا)، و محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، و محمد بن سالم بن أبي سلمة، و محمد بن صندل، و محمد بن عبد الجبار، و محمد بن علي بن محبوب، و محمد بن علي بن محبوب الأشعري، و محمد بن عيسى، و محمد بن عيسى بن عبيد، و محمد بن موسى، و محمد بن موسى بن الحسن، و يعقوب بن يزيد. و روى عنه أحمد ابنه، و أحمد بن محمد، عن أبيه، و علي بن الحسين، و علي بن الحسين أبو الحسن، و علي بن الحسين بن بابويه، و علي بن الحسين بن بابويه أبو الحسن، و علي بن محمد، و محمد بن أحمد بن داود، و محمد بن علي ماجيلويه، و محمد بن الحسن، و محمد بن الحسن بن الوليد، و محمد بن يعقوب، و محمد بن يعقوب الكليني.

اختلاف الكتب

روى الكليني، عن محمد بن يحيى، و علي بن عبد الله، جميعا، عن إبراهيم، عن عبد الله بن جعفر. الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب ابن أخ و جد 25، الحديث 10. كذا في هذه الطبعة، و في الطبعة القديمة و المرآة: جميعا عن عبد الله بن جعفر، بلا واسطة إبراهيم، و هو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 9، باب ميراث من علا من الآباء و هبط من الأولاد، الحديث 1113، و الإستبصار: الجزء 4، باب أن مع الأبوين أو مع واحد منهما لا يرث الجد و الجدة، الحديث 610.

11

و رواها الشيخ أيضا في باب الزيادات من الميراث، الحديث 1403 من الجزء، و فيه: محمد بن أحمد بن يحيى، بدل محمد بن يحيى، و في الوافي و الوسائل عن كل مثله، إلا أن في الأخير: محمد بن يحيى، عن علي بن عبد الله، بدل و علي بن عبد الله بالعطف. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس و المكان ..، من الزيادات، الحديث 1568. و رواها أيضا في باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس و المكان ..، الحديث 864، من الجزء. أقول: بين الروايتين و الكافي و مورد آخر من التهذيب اختلاف تقدم في أحمد بن الحسن، عن عمرو بن سعيد. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1032. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و رواها الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب كسب الماشطة 36، الحديث 3، و كتاب النكاح 3، باب النهي عن خلال تكره لهن 159، الحديث 4، إلا أن فيهما: محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، بدل أحمد بن الحسن، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن بن علي. التهذيب: الجزء 5، باب ضروب الحج، الحديث 133. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و رواها الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب في من لم ينو المتعة 156، الحديث 3، و فيه: أحمد، عن الحسن بن علي، و هو تعليق على سابقه، و المراد به محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن علي، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل.

12

و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسين بن علي بن فضال. التهذيب: الجزء 3، باب أحكام الجماعة و أقل الجماعة، الحديث 146. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة و النسخة المخطوطة: محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن بن علي بن فضال، و هو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء 1، باب الإمام إذا أحدث قدم من فاتته ركعة أو ركعتان ..، الحديث 1674، و الوافي و الوسائل أيضا. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن سليمان. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب التطوع في السفر 82، الحديث 11. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و في المرآة على نسخة، و في نسخة أخرى منها: حمدان بن سليم، بدل أحمد بن سليمان. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 2، باب نوافل الصلاة في السفر، الحديث 37، و فيه حماد بن سليمان، بدل أحمد بن سليمان، و في الوافي و الوسائل: حمدان بن سليمان كما عن بعض نسخ الكافي أيضا، و الظاهر هو الصحيح لكثرة رواية محمد بن يحيى، عن حمدان بن سليمان. و روى أيضا عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن أبي الحسن الرضا(ع). الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب المشيئة و الإرادة 26، الحديث 6. كذا في الطبعة الحديثة بعد هذه الطبعة أيضا، و لكن في المرآة: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، و هو الصحيح الموافق للوافي. و روى أيضا محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن أبي الحسن الرضا(ع). الكافي: الجزء 2، كتاب الإيمان و الكفر 1، باب الكتمان 98، الحديث 10.

13

كذا في الطبعة القديمة و المرآة أيضا، و لكن في الطبعة المعربة و الطبعة الحديثة التي بعد هذه الطبعة: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، و هو الصحيح الموافق للوافي، فإن محمد بن يحيى لا يمكن أن يروي عن أحمد بن محمد بن أبي نصر بلا واسطة، و كثيرا ما يروي عنه بواسطة أحمد بن محمد بن خالد، أو أحمد بن محمد بن عيسى، و مما ذكرنا يظهر الكلام في موارد التي روى محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، في الكافي و التهذيبين، و تقدم الكلام فيه في أحمد بن محمد بن أبي نصر، فلا نطيل الكلام بذكرها في هذا المقام، فراجع. و روى أيضا عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن إسماعيل، عن حنان بن سدير. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب كسب النائحة 35، الحديث 3. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و في المرآة: محمد بن إسماعيل، بدل أحمد بن محمد بن إسماعيل، و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1026، و الإستبصار: الجزء 3، باب أجر النائحة، الحديث 200، إلا أن فيهما: أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، بدل أحمد بن محمد بن إسماعيل، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن إسماعيل. التهذيب: الجزء 8، باب الحكم في أولاد المطلقات من الرضاع، الحديث 360. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و لكن رواها في الإستبصار: الجزء 3، باب أن الأب أحق بالولد من الأم، الحديث 1141، و فيه: أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، و هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب من أحق بالولد إذا كان صغيرا 31، الحديث 2، و الوافي و الوسائل أيضا.

14

روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن خالد، و الحسين بن سعيد. الكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب الوضوء من سؤر الدواب .. 6، الحديث 2. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و لكن في المرآة و الوافي: أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد، و الحسين بن سعيد، عن القاسم بن محمد. و رواها الشيخ بإسناده، عن محمد بن يعقوب. التهذيب: الجزء 1، باب المياه و أحكامها، الحديث 659، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن الحسين بن سعيد، عن القاسم بن محمد. كذا في الطبعة القديمة و الوسائل أيضا، و الظاهر وقوع التحريف في التهذيب و الكافي، و الصحيح ما في المرآة و الوافي، بقرينة سائر الروايات، فإن لازم ما في هذه الطبعة من الكافي رواية محمد بن يحيى، عن الحسين بن سعيد، و هو غير ممكن لبعد طبقتهما، و أيضا لازمه رواية أحمد بن محمد بن خالد عن القاسم بن محمد، و هو غير ثابت. روى الشيخ بسنده عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن خالد. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 130. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و لكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب بعد باب أن المراجعة لا تكون إلا بالمواقعة 15، الحديث 2، و فيه: أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد، بدل أحمد بن محمد بن خالد، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل، فإنه لم يثبت رواية أحمد بن محمد بن خالد، عن سعد بن سعد. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن علي بن الحكم. التهذيب: الجزء 4، باب ثواب الصيام، الحديث 537. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة: أحمد بن محمد، عن علي بن

15

الحكم، و هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب ما جاء في فضل الصوم و الصائم 1، الحديث 4، و الوافي و الوسائل أيضا. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 1، باب آداب الأحداث الموجبة للطهارة، الحديث 116. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و رواها في الإستبصار: الجزء 1، باب كمية الكر، الحديث 14، إلا أن فيه: أحمد بن محمد، بدل أحمد بن محمد بن يحيى، و هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب الماء الذي لا ينجسه شيء 2، الحديث 5، و الوافي و الوسائل أيضا. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث 677. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة و النسخة المخطوطة: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بلا واسطة، و هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة الشيخ الكبير و المريض 64، الحديث 2، و الوافي و الوسائل أيضا. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن يحيى الخزاز، عن غياث بن إبراهيم. التهذيب: الجزء 10، باب ديات الأعضاء و الجوارح ..، الحديث 1011. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و رواها الكليني في الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب دية الشفتين 39، الحديث 11، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن يحيى الخزاز، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل. و كذلك رواه الصدوق بسنده، عن محمد بن يحيى الخزاز، عن غياث

16

بن إبراهيم. الفقيه: الجزء 4، باب دية الأصابع و الأسنان و العظام، الحديث 349. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 4، باب حكم العلاج للصائم ..، الحديث 773. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، و في نسخة أخرى منها و النسخة المخطوطة: أحمد بن محمد بدل أحمد بن يحيى، و هو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء 2، باب الحجامة للصائم، الحديث 286، و الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب في الصائم يحتجم و يدخل الحمام 28، الحديث 3، و الوافي و الوسائل أيضا. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 8، باب المكاتب، الحديث 982. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و رواها الكليني في الكافي: الجزء 6، كتاب العتق و التدبير و الكتابة 3، باب المكاتب 11، الحديث 17، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بلا واسطة، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن بنان بن محمد. التهذيب: الجزء 7، باب بيع المضمون، الحديث 129. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، و في نسخة أخرى منها: محمد بن أحمد بن يحيى، بدل محمد بن يحيى، و هو الموافق لما في الإستبصار: الجزء 3، باب من أسلف في طعام أو غيره إلى أجل ..، الحديث 246، و الوافي و الوسائل أيضا. روى الكليني عن محمد بن يحيى، عن الحسين بن علي الكوفي. الكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب صفة التيمم 40، الحديث 5. كذا في الطبعة القديمة و المرآة أيضا، و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 1، باب التيمم و أحكامه، الحديث 537، إلا أن فيه: الحسن بن علي الكوفي، بدل الحسين بن علي الكوفي، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل، بقرينة سائر الروايات.

17

روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى و غيره، عن سهل بن زياد. التهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة و يومها، الحديث 34، و الإستبصار: الجزء 1، باب تقديم النوافل يوم الجمعة قبل الزوال، الحديث 1565. و رواها الكليني في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب التطوع يوم الجمعة 74، الحديث 1، إلا أن فيه: علي بن محمد و غيره، بدل محمد بن يحيى و غيره، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل بقرينة سائر الروايات. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن عبد الله بن محمد. التهذيب: الجزء 7، باب فيما يحرم من النكاح من الرضاع، الحديث 1312، و الإستبصار: الجزء 3، باب مقدار ما يحرم من الرضاع، الحديث 715. و رواها الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب أنه لا رضاع بعد فطام 90، الحديث 2، إلا أن فيه: أحمد بن محمد، بدل عبد الله بن محمد، و ما في التهذيب موافق للوافي و الوسائل. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن عبيس بن هشام. التهذيب: الجزء 4، باب فضل صيام يوم الشك، الحديث 502. كذا في هذه الطبعة، و في الطبعة القديمة: عيسى بن هشام، بدل عبيس بن هشام، و هو الموافق لما في الإستبصار: الجزء 2، باب صيام يوم الشك، الحديث 234. و رواها الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب اليوم الذي يشك فيه من شهر رمضان 9، الحديث 8، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن عبيس بن هشام، و الظاهر هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن علي

18

بن إبراهيم. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 479، و الإستبصار: الجزء 3، باب أن التي لم تبلغ المحيض و الآيسة منه ..، الحديث 1203. و رواها الكليني في الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب طلاق التي لم تبلغ، و التي قد يئست من المحيض 24، الحديث 2، إلا أن فيه: روى محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، بلا واسطة محمد بن يحيى، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل، فإنه لم يرو محمد بن يحيى، عن علي بن إبراهيم (بن هاشم)، و إن كانا كلاهما من مشايخ الكليني. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، و علي بن النعمان. التهذيب: الجزء 10، باب الحد في السكر ..، الحديث 344. كذا في الطبعة القديمة و النسخة المخطوطة أيضا، و لكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب ما يجب فيه الحد في الشراب 31، الحديث 13، و فيه: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن علي بن النعمان، بدل و علي بن النعمان، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن العمركي بن علي. التهذيب: الجزء 1، باب المياه و أحكامها، الحديث 1288، و الإستبصار: الجزء 1، باب البئر يقع فيها الدم ..، الحديث 123، إلا أن فيه هكذا: أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن محمد بن أحمد بن يحيى الأشعري، عن العمركي، و الصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب البئر و ما يقع فيها 4، الحديث 8، و الوافي و الوسائل أيضا. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن بن علي. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس و المكان، الحديث 896، و الإستبصار: الجزء 1، باب الصلاة بين المقابر، الحديث 1513، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، عن أحمد بن

19

محمد، عن أحمد بن الحسن بن علي، و الصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب الصلاة في الكعبة و فوقها .. 58، الحديث 13، و الوافي و الوسائل أيضا. و روى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن محمد بن أحمد بن يحيى الأشعري. الإستبصار: الجزء 1، باب البئر يقع فيها الدم القليل أو الكثير، الحديث 123. أقول: في المقام كلام تقدم آنفا في محمد بن يحيى، عن العمركي بن علي. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن إسماعيل. الكافي: الجزء 2، كتاب الإيمان و الكفر 1، باب قبل باب أن رسول الله(ص)أول من أجاب و أقر لله عز و جل بالربوبية 3، الحديث 3. كذا في هذه الطبعة، و لكن في سائر النسخ: محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن إسماعيل، و الظاهر هو الصحيح الموافق لما رواه في الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب فيه نتف و جوامع من الرواية في الولاية 109، الحديث 2، و الوافي أيضا. و روى أيضا عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب الوصي يدرك أيتامه فيمتنعون من أخذ مالهم 39، الحديث 9. أقول: في المقام اختلاف تقدم في محمد بن الحسن، عن محمد بن عيسى. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 431، و الإستبصار: الجزء 3، باب أن المرأة تبين إذا رأت الدم من الحيضة الثالثة، الحديث 1168، إلا أن فيه: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن، و هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب الوقت الذي تبين منه المطلقة 26،

20

الحديث 11، و الوافي و الوسائل أيضا. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن بن شمون. التهذيب: الجزء 6، باب من إليه الحكم و أقسام القضاة و المفتين، الحديث 514. أقول: و في المقام اختلاف تقدم في محمد بن الحسن بن شمون، عن محمد بن عيسى. و روى أيضا بسنده، عن أبي جعفر بن علي، عن أبيه، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. الإستبصار: الجزء 1، باب النهي عن تجصيص القبر، الحديث 767. و رواها في التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1503، إلا أن فيه: علي بن الحسين، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب بلا واسطة محمد بن يحيى، و الصحيح ما في الإستبصار الموافق للوافي و الوسائل و النسخة المخطوطة من التهذيب أيضا. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن سنان. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1074. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و لكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب القمار و النهبة 40، الحديث 4، و فيه: محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن سنان، و هو الصحيح الموافق للوسائل، لعدم ثبوت رواية محمد بن يحيى، عن محمد بن سنان بلا واسطة، و في الوافي عن كل مثله. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن عبد الله. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الفطرة 75، الحديث 24. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة و المرآة: محمد بن يحيى، و محمد بن عبد الله بالعطف، و هو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 4، باب وجوب إخراج الزكاة إلى الإمام، الحديث 265، و الوافي و الوسائل أيضا.

21

روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن عيسى، عن ابن فضال. التهذيب: الجزء 4، باب فرض الصيام، الحديث 419. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و لكن في النسخة المخطوطة: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن فضال و هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب ما جاء في فضل الصوم و الصائم 10، الحديث 3، و الوافي و الوسائل أيضا. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن الحجال. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة و صفتها، الحديث 375، و الإستبصار: الجزء 1، باب وجوب التشهد و أقل ما يجزى منه، الحديث 1285. و رواها الكليني في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب التشهد في الركعتين الأوليين 3، الحديث 3، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن الحجال، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل.

اختلاف النسخ

روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن ابن محبوب، عن جميل بن صالح. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب فيه نكت و نتف من التنزيل في الولاية 108، الحديث 72. كذا في هذه الطبعة، و لكن في سائر النسخ: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن محبوب، و هو الصحيح الموافق للوافي، لعدم إمكان رواية محمد بن يحيى، عن ابن محبوب. و روى أيضا عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن إسماعيل، باب من ادعى الإمامة و ليس لها بأهل .. 85، الحديث 7 من الكتاب.

22

كذا في هذه الطبعة، و لكن في سائر النسخ: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، و هو الصحيح الموافق للوافي. و روى أيضا عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن بكر، عن سليمان الجعفري. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب الحرز و العوذة 57، الحديث 4. كذا في الطبعة القديمة و المرآة أيضا، و لكن في الطبعة التي بعد هذه الطبعة: أحمد بن محمد بن بكير، و في الطبعة المعربة: أحمد بن محمد بن بكر، و في الوافي: محمد، عن أحمد، عن الجعفري، و الظاهر هو الصحيح، فإن المراد بأحمد هو أحمد بن أبي عبد الله البرقي الراوي لكتاب سليمان بن جعفر الجعفري، كما في الفهرست و مشيخة الفقيه، و في كثير من الأسناد: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن بكر بن صالح، عن سليمان. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح و الأطعمة، الحديث 349. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و لكن في النسخة المخطوطة: محمد بن أحمد بن يحيى، بدل محمد بن يحيى، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل، و هذا بقرينة الرواية التي بعد هذه الرواية (350)، و فيه هكذا: عنه، عن أحمد بن الحسن، فإن الظاهر الضمير يرجع إلى محمد بن يحيى، و هو لم تثبت روايته عن أحمد بن الحسن (بن فضال)، و إن روى محمد بن يحيى، و محمد بن أحمد بن يحيى، كلاهما عن محمد بن الحسين، في كثير من الروايات. روى الكليني، عن الحسين بن محمد الأشعري، و محمد بن يحيى، و غيرهما، عن أحمد بن عبد الله بن خاقان. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أبي محمد الحسن بن علي(ع)124، الحديث 1. كذا في هذه الطبعة، و لكن في سائر النسخ: أحمد بن عبيد الله بن خاقان، و هو الصحيح الموافق للوافي، فإنه المعنون في كتب الرجال.

23

و روى أيضا عن محمد بن يحيى، عن حمدان بن سليمان. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الوقوف على الصفا و الدعاء 141، الحديث 6. كذا في الطبعة القديمة و المرآة أيضا على نسخة، و في نسخة أخرى منها: أحمد بن سليمان، و الظاهر صحة ما في هذه النسخة الموافق للوافي و الوسائل، بقرينة سائر الروايات. و روى أيضا عن محمد بن يحيى، عن عبد الرحمن بن جعفر. الكافي: الجزء 2، كتاب فضل القرآن 3، باب فضل القرآن 12، الحديث 21. كذا في هذه الطبعة، و لكن في سائر النسخ عبد الله بن جعفر، بدل عبد الرحمن بن جعفر، و هو الصحيح الموافق للوافي بقرينة سائر الروايات. و روى أيضا عن محمد بن يحيى، عن علي بن الحسن بن علي. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب مسجد السهلة 103، الحديث 2 و 3. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة و المرآة و الوسائل: علي بن الحسين بن علي، و الصحيح ما في هذه الطبعة الموافق للتهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد و الصلاة فيها، الحديث 692 و 693، و الوافي أيضا، و المراد بعلي بن الحسن هو ابن فضال، كما صرح به في التهذيب. و روى أيضا عن محمد بن يحيى، عن علي بن الحسن الميثمي. الكافي: الجزء 6، كتاب الأطعمة 6، باب لحم البقر و شحومها 58، الحديث 1. كذا في الطبعة القديمة و المرآة أيضا، و لكن رواها أيضا عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن علي بن الحسن التيمي .. إلخ، في باب السلق 121، الحديث 2 من الكتاب، و هو الصحيح، فإن هذا العنوان لم يثبت وجوده في كتب الرجال، كما تقدم في محله، و في الوسائل عن كل مورد مثله، و في الوافي في مورد التيمي، و في مورد آخر التميمي. و روى أيضا عن الحسين بن محمد، و محمد بن يحيى، جميعا عن علي بن

24

محمد بن سعد. الكافي: الجزء 2، كتاب الإيمان و الكفر 1، باب تذاكر الإخوان 81، الحديث 6. كذا في الطبعة المعربة أيضا، و لكن في الطبعة القديمة و المرآة: علي بن محمد بن إسماعيل، بدل علي بن محمد بن سعد، و الظاهر صحة ما في هذه الطبعة الموافق للوافي، بقرينة سائر الروايات. و عن بعض النسخ أيضا سعيد بدل سعد. و روى أيضا عن الحسين بن محمد، و محمد بن يحيى، عن علي بن محمد بن سعد، باب مجالسة أهل المعاصي 163، الحديث 16 من الكتاب. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة و المرآة: علي بن محمد بن سعيد، و الظاهر صحة ما في هذه الطبعة كما تقدم في محله. روى الشيخ بسنده، عن أبي القاسم جعفر بن محمد، عن محمد بن يحيى، و أحمد بن إدريس، عن محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير الثياب و غيرها من النجاسات، الحديث 782. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و لكن في النسخة المخطوطة: جعفر بن محمد أبو القاسم، عن محمد بن الحسن، عن محمد بن يحيى، و هو الصحيح، فإن ابن قولويه لم يرو عن محمد بن يحيى بلا واسطة محمد بن الحسن بن الوليد. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن بعض أصحابنا. الكافي: الجزء 2، كتاب الإيمان و الكفر 1، باب التفويض إلى الله و التوكل عليه 32، الحديث 8. كذا في الطبعة القديمة، و في المرآة و الوافي على نسخة، و في نسخة أخرى منهما: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن. ثم إنه روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن سعد بن سعد الأشعري. الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب تفضيل

25

الولد بعضهم على بعض 36، الحديث 1. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 8، باب الحكم في أولاد المطلقات، الحديث 392، و لكن في الوسائل: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد، عن سعد بن سعد الأشعري، و هو الصحيح، بقرينة سائر الروايات، فإن الراوي لكتاب سعد بن سعد هو محمد بن خالد، و الوافي كما في الكافي. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن عبد الله بن محمد الخشاب، عن ابن سماعة. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ما جاء في الاثني عشر 126، الحديث 7. أقول: في المقام كلام تقدم في عبد الله بن محمد الخشاب، عن ابن سماعة. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن داود، عن أبيه، عن أبي الحسن علي بن الحسين، و محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير الثياب و غيرها من النجاسات، الحديث 810. كذا في الطبعة القديمة و الوافي و الوسائل أيضا، و لكن الظاهر وقوع التحريف فيه، و الصحيح: أبي الحسن علي بن الحسين، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، فإن أبا الحسن علي بن الحسين لا يمكن أن يروي عن محمد بن أحمد بن يحيى بلا واسطة، و كثيرا ما يروي عنه بواسطة محمد بن يحيى. و مما ذكرنا يظهر الكلام في الحديث 817 من الباب أيضا، و إن كان فيه اختلاف آخر تقدم في أحمد بن الحسن، عن عمرو بن سعيد. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن صفوان بن يحيى. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب فرض الزكاة و ما يجب في المال من الحقوق 1، الحديث 18. كذا في الطبعة القديمة و المرآة أيضا، لكن في الوافي، و الوسائل: محمد بن

26

الحسين، بدل محمد بن الحسن، و الظاهر هو الصحيح، بقرينة سائر الروايات، فإن محمد بن الحسن لم يثبت روايته عن صفوان. و روى أيضا عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن صفوان. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب إظهار السلاح بمكة 15، الحديث 2. كذا في الطبعة القديمة و المرآة و الوسائل أيضا، و لكن في الوافي: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن، و الظاهر هو الصحيح، على ما تقدم. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب من حج عن غيره أن له فيها شركة 68، الحديث 2. كذا في الطبعة القديمة و المرآة أيضا، و لكن في الوافي و الوسائل: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن. و روى أيضا عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن عبد الرحمن بن أبي هاشم. الكافي: الجزء 6، كتاب الأطعمة 6، باب نوادر 48، الحديث 6. كذا في الطبعة القديمة و المرآة و الوافي أيضا، و لكن في الوسائل في أبواب متعددة: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن، و هو الصحيح بقرينة سائر الروايات، فإن محمد بن الحسن لم يرو عن عبد الرحمن بن أبي هاشم في غير هذا المورد، و كثرة رواية محمد بن الحسين عنه. و روى أيضا عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، و محمد بن خالد، عن سعد بن سعد. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الأهلة و الشهادة عليها 6، الحديث 7. كذا في الطبعة القديمة و المرآة و الوسائل أيضا، و لكن في الوافي: أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد بدل و محمد بن خالد بالعطف، و هو الصحيح، فإن محمد بن يحيى لا يمكن أن يروي عن محمد بن سنان، عن ما تقدم. و روى أيضا عن محمد بن الحسين و غيره، عن سهل، عن محمد بن

27

عيسى، و محمد بن يحيى، و محمد بن الحسين، جميعا عن محمد بن سنان. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الإشارة و النص على أمير المؤمنين(ع)65، الحديث 3. أقول: و في المقام اختلاف تقدم في محمد بن الحسين، عن محمد بن سنان. روى الشيخ بسنده، عن الشيخ (المفيد)، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الحيض و الاستحاضة و النفاس، الحديث 462. كذا في الطبعة القديمة و الوافي و الوسائل أيضا، و لكن الظاهر أن الصحيح: أحمد بن محمد، عن أبيه، عن محمد بن يحيى، بقرينة سائر الروايات، فإن أحمد بن محمد هو ابن الوليد، و لا يروي عن محمد بن يحيى بلا واسطة أبيه. روى الشيخ بسنده هكذا: أخبرني الشيخ (رحمه الله)، عن أحمد بن محمد (بن يحيى)، عن أبيه، عن الصفار. الإستبصار: الجزء 1، باب القيء، الحديث 261. كذا في هذه الطبعة، و الظاهر صحة أحمد بن محمد عن أبيه، كما في بعض النسخ، فإن أحمد بن محمد في هذه الرواية هو ابن الوليد، لا أحمد بن محمد بن يحيى بقرينة روايته عن الصفار. أقول: محمد بن يحيى هذا هو محمد بن يحيى أبو جعفر الآتي الذي هو شيخ للكليني.

12006- محمد بن يحيى:

وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ مائتين و واحدا و خمسين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(ع)، و عن أبي بصير، و أبي المغراء، و ابن

28

أبي ليلى، و ابن أبي نصر، و ابن مسكان، و جميل بن دراج، و الحسن بن علي بن فضال، و حماد، و حماد بن عثمان، و زكريا، و صالح بن سعيد، و طلحة بن زيد (و رواياته عنه تبلغ ثمانين موردا)، و عبد الله بن المغيرة، و العلاء أخيه، و علي بن عبد الله، و عمار، و غياث، و غياث بن إبراهيم (و رواياته عنه تبلغ خمسة و تسعين موردا)، و محمد بن سماعة، و معاوية بن حكيم، و معاوية بن عمار، و يحيى بن الحجاج، و وصي علي بن السري. و روى عنه ابن أبي عمير، و إبراهيم بن هاشم، و أحمد بن محمد، و أحمد بن محمد البرقي، و أحمد بن محمد بن عبد الله، و أحمد بن محمد بن عيسى، و الحسن، و الحسن بن علي، و الحسن بن علي الوشاء، و الحسين بن سعيد، و الحسين بن محمد، و حمدان بن سليمان النيسابوري، و علي بن الحكم، و علي بن مهزيار، و عمرو بن عثمان، و الفضل بن شاذان، و محمد بن أبي خالد، و محمد بن أحمد بن يحيى، و محمد بن إسماعيل، و محمد بن الحسين، و محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، و محمد بن خالد، و محمد بن الزيات، و محمد بن عبد الجبار، و محمد بن عيسى، و يحيى بن إبراهيم، و يونس بن عبد الرحمن، و البرقي.

اختلاف الكتب

روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يحيى، عن أبي جعفر، عن أبي الجوزاء. التهذيب: الجزء 7، باب تفصيل أحكام النكاح، الحديث 1085، و الإستبصار: الجزء 3، باب تحليل المتعة، الحديث 511، إلا أن فيه، محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبي الجوزاء بلا واسطة، و في الطبعة القديمة من التهذيب، و النسخة المخطوطة منه: محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبي جعفر، عن أبي الجوزاء، و هو الصحيح الموافق للوافي، و الوسائل، بقرينة سائر الروايات. روى الكليني بسنده، عن الحسين بن سيف، عن محمد بن يحيى، عن

29

الحجاج الخشاب. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة النوافل 84، الحديث 7. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة و صفتها، الحديث 425، إلا أن فيه: الحسين بن يوسف، بدل الحسين بن سيف، و الظاهر صحة ما في الكافي، فإن الحسين بن سيف هو المعنون في كتب الرجال، و الوافي كما في التهذيب، و الوسائل عن كل مثله. روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن يحيى، عن طلحة بن زيد. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1041، و الإستبصار: الجزء 3، باب ما كره من أنواع المعايش و الأعمال، الحديث 212، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن يحيى، عن طلحة بن زيد، و الصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب الصناعات 33، الحديث 5، و الوافي و الوسائل أيضا. و روى أيضا بسنده، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن محمد بن يحيى، عن عبد الرحمن بن أبي هاشم. التهذيب: الجزء 6، باب ارتباط الخيل و آلات الركوب، الحديث 310. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و رواها الكليني في الكافي: الجزء 6، كتاب الدواجن 9، باب آلات الدواب 3، الحديث 5، إلا أن فيه: محمد بن علي، بدل محمد بن يحيى، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل، بقرينة سائر الروايات. و روى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن يحيى، عن عبد الله بن المغيرة، عن طلحة بن زيد. التهذيب: الجزء 6، باب كيفية قتال المشركين، الحديث 245. و رواها الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب بعد باب إعطاء الأمان 10، الحديث 1، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، عن طلحة بن زيد، بلا

30

واسطة، و في الوافي، و الوسائل عن كل مثله. و روى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن محمد بن يحيى، عن غياث. التهذيب: الجزء 7، باب التلقي و الحكرة، الحديث 704. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، و في نسخة أخرى منها و النسخة المخطوطة: أحمد بن محمد، عن محمد بن يحيى، عن غياث، و هو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء 3، باب النهي عن الاحتكار، الحديث 406، و الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب الحكرة 64، الحديث 1، و الوافي و الوسائل أيضا. و روى أيضا بسنده، عن أحمد بن إدريس، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن عبد الحميد، التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة و صفتها ..، الحديث 253. أقول: و في المقام اختلاف تقدم في محمد بن عبد الحميد، عن سيف بن عميرة. ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن الحسين بن عبيد الله، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن محمد بن أحمد بن يحيى. الإستبصار: الجزء 1، باب من صلى أربع ركعات من صلاة الليل فطلع عليه الفجر، الحديث 1025. كذا في هذه الطبعة، و لكن الظاهر أن الصحيح هكذا: الحسين بن عبيد الله، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن محمد بن أحمد بن يحيى، بقرينة سائر الروايات. و روى أيضا بسنده، عن علي بن محمد بن الحسين، عن محمد بن يحيى، عن الحسن بن علي بن فضال. التهذيب: الجزء 10، باب ديات الأعضاء و الجوارح، الحديث 1031. كذا في الطبعة القديمة و الوافي و الوسائل أيضا، و لكن الظاهر أن الصحيح محمد بن الحسين، بدل علي بن محمد بن الحسين، فإن محمد بن الحسين (بن أبي الخطاب) هو الراوي لكتاب محمد بن يحيى (الخزاز).

31

روى الكليني، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، و محمد بن يحيى، عن طلحة بن زيد. الكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب فضل ارتباط الخيل و إجرائها و الرمي 22، الحديث 16. كذا في الطبعة القديمة و المرآة أيضا، و لكن في الوافي و الوسائل: علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن محمد بن يحيى، بدل و محمد بن يحيى بالعطف، و هو الصحيح، فإن محمد بن يحيى هذا هو الخزاز، لا العطار الذي هو شيخ للكليني. روى الشيخ بسنده، عن العباس بن معروف، عن الحسن، عن محمد بن يحيى، عن غياث. التهذيب: الجزء 10، باب ديات الأعضاء و الجوارح، الحديث 1034. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة و النسخة المخطوطة و الوافي و الوسائل: الحسن بن محمد بن يحيى، بدل الحسن، عن محمد بن يحيى، و الظاهر صحة ما في هذه الطبعة، و المراد بالحسن هو الحسن بن علي بن فضال. روى الكليني بسنده، عن الحسن بن علي الوشاء، و محمد بن يحيى، عن وصي علي بن السري، عن أبي الحسن موسى(ع). الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب النوادر 37، الحديث 15. و رواها الصدوق في الفقيه: الجزء 4، باب إخراج الرجل ابنه من الميراث، الحديث 567. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب الزيادات من الوصية، الحديث 917، و الإستبصار: الجزء 4، باب أن من كان له الولد أقر به ثم نفاه، الحديث 521، إلا أن في الموارد الثلاثة: الحسن بن علي الوشاء، عن محمد بن يحيى، بدون حرف العطف، و هو الموافق للوافي و الوسائل أيضا. أقول: محمد بن يحيى هذا مشترك، و التمييز إنما بالراوي و المروي عنه.

32

12007- محمد بن يحيى:

روى عن طلحة بن زيد، و روى عنه محمد بن الحسين، تفسير القمي: سورة النور، في تفسير قوله تعالى: (اللّٰهُ نُورُ السَّمٰاوٰاتِ وَ الْأَرْضِ). أقول: الظاهر أن محمد بن يحيى هذا، هو محمد بن يحيى الخزاز الآتي، بقرينة روايته عن طلحة بن زيد.

12008- محمد بن يحيى:

من أصحاب الكاظم(ع)، رجال الشيخ (27). و عده البرقي أيضا في أصحاب الكاظم(ع). أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده.

12009- محمد بن يحيى:

قال الشيخ (497): «محمد بن يحيى، له كتاب يرويه عن غياث بن إبراهيم، رويناه بهذا الإسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه. و أراد بهذا الإسناد: جماعة عن أبي المفضل، عن ابن بطة أحمد بن أبي عبد الله، و طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، و ابن بطة. أقول: إن محمد بن يحيى هذا، هو محمد بن يحيى الخزاز الآتي الذي روى عن أصحاب الصادق(ع)، و ذلك لما تقدم في ترجمة غياث بن إبراهيم من قول الشيخ في رجاله: غياث بن إبراهيم، روى محمد بن يحيى الخزاز، عنه، و يؤكد ذلك أن الشيخ ذكر هذا، و النجاشي ذكر محمد بن يحيى الخزاز، و الطبقة واحدة، و من البعيد أن يكونا رجلين لكل منهما كتاب في طبقة واحدة، يتعرض النجاشي لترجمة أحدهما، و يتعرض الشيخ لترجمة آخر.

33

12010- محمد بن يحيى أبو جعفر العطار:

محمد بن يحيى العطار. قال النجاشي: «محمد بن يحيى أبو جعفر العطار القمي، شيخ أصحابنا في زمانه، ثقة، عين، كثير الحديث، له كتب، منها كتاب مقتل الحسين، و كتاب النوادر، أخبرني عدة من أصحابنا، عن ابنه أحمد، عن أبيه، بكتبه». و قال الشيخ فيمن لم يرو عنهم(ع)(24): «محمد بن يحيى العطار، روى عنه الكليني، قمي، كثير الرواية». روى عن حمدان بن سليمان النيسابوري، و روى عنه محمد بن قولويه، و محمد بن يعقوب الكليني. كامل الزيارات: الباب (10)، في ثواب زيارة أمير المؤمنين(ع)، الحديث (1). أقول: و تأتي له روايات بعنوان محمد بن يحيى العطار.

12011- محمد بن يحيى أبو حنيفة:

روى عن الوليد بن أبان، و روى عنه محمد بن يحيى الفارسي. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أمير المؤمنين(ص)113، الحديث 1.

12012- محمد بن يحيى الأحمري:

الكوفي، زاهر [زاهد نزل الري، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (385).

12013- محمد بن يحيى الأشعري:

روى عن أحمد بن محمد، و روى عنه محمد بن يعقوب الكليني. الكافي:

34

الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أن الأئمة بمن يشبهون ممن مضى 53، الحديث 3. أقول: محمد بن يحيى الأشعري هذا هو محمد بن يحيى العطار الآتي، بقرينة رواية الكليني عنه. ثم روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه محمد بن يحيى، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن عيسى العبيدي .. إلخ. ثم قال: و روى هذا الحديث، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن محمد بن يحيى الأشعري. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير الثياب و غيرها من النجاسات، الحديث 745 و 746. أقول: و في المقام كلام تقدم في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى بن عمران بن عبد الله

12014- محمد بن يحيى البغدادي:

روى مرفوعا، عن أمير المؤمنين(ع)، و روى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة آل عمران، في تفسير قوله تعالى: (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللّٰهِ الْإِسْلٰامُ).

12015- محمد بن يحيى بن حبيب:

روى عن أبي الحسن الرضا(ع)، و روى عنه محمد بن الحسين. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب تقديم النوافل و تأخيرها 85، الحديث 17. و رواها الشيخ بإسناده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، مثله. التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت من الزيادات، الحديث 1083. و رواها أيضا في الجزء 3، باب أحكام فوائت الصلاة، الحديث 370، إلا أن فيه: أبا الحسن(ع)فقط.

35

12016- محمد بن يحيى بن الحسن:

أبو جعفر. روى عن أبي بكر محمد بن علي بن وهب، و روى عنه أبو سعيد جعفر بن أحمد بن أيوب التاجر السمرقندي، و قال جعفر: و رأيته خيرا، فاضلا، ذكره الكشي في ترجمة جون بن قتادة، و جارية (45- 44).

12017- محمد بن يحيى بن درياب:

من أصحاب الهادي(ع)، رجال الشيخ (30). هو ممن روى النص على أبي محمد العسكري(ع)، روى عن أبي الحسن(ع)، و روى عنه إسحاق بن محمد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الإشارة و النص على أبي محمد(ع)75، الحديث 9. و روى عن أبي بكر الفهفكي، و روى عنه إسحاق بن محمد، الحديث 11 من الباب.

12018- محمد بن يحيى بن زياد:

من أصحاب العسكري(ع)، رجال الشيخ (21).

12019- محمد بن يحيى بن سلمان:

قال النجاشي: «محمد بن يحيى بن سلمان [سليمان) (سليم الخثعمي، أخو مغلس، كوفي، ثقة، روى عن أبي عبد الله(ع)، له كتاب، أخبرنا أحمد بن عبد الواحد، قال: حدثنا علي بن حبشي بن قوني، قال: حدثنا حميد بن زياد، قال: حدثنا الحسن بن محمد بن سماعة، قال: حدثنا أبو إسماعيل السراج، قال: حدثنا محمد بن يحيى، بكتابه».

36

و قال الشيخ (617): «محمد بن يحيى الخثعمي، له كتاب، رويناه بالإسناد، عن ابن سماعة، عن محمد بن يحيى». و أراد بهذا الإسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن ابن سماعة. و قال بعد ذلك (643): «محمد بن يحيى الخثعمي، له كتاب رويناه بهذا الإسناد، عن ابن أبي عمير، عن محمد بن يحيى». و أراد بهذا الإسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير. و عده في رجاله من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ 383. روى عن طلحة بن زيد، و روى عنه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. كامل الزيارات: الباب (23)، في قول أمير المؤمنين في قتل الحسين(ع)13. هذا، و قال الشيخ في باب تفصيل فرائض الحج بعد ذكر روايتين عن ابن أبي عمير، عن محمد بن يحيى الخثعمي: «فالوجه في هذين الخبرين و إن كان أصلهما محمد بن يحيى الخثعمي، و أنه يرويه تارة عن أبي عبد الله(ع)بلا واسطة، و تارة يرويه بواسطة: أن من كان قد وقف بالمزدلفة شيئا يسيرا فقد أجزأه». التهذيب: الجزء (5)، ذيل الحديث (993). و في هذا الكلام إشعار بل دلالة على أن الشيخ يعتمد على رواية محمد بن يحيى الخثعمي، لكنه ناقش في روايته هذه بأنه يرويه عن الصادق(ع)مع الواسطة تارة، و بلا واسطة أخرى، و الراوي هو ابن أبي عمير في كلا الموردين، و بين روايتهما تهافت. و قال في الإستبصار بعد ذكر الروايتين الجزء (2) باب من فاته الوقوف في المشعر الحرام الحديث (1090) و (1091): «فالوجه في هذين الخبرين و إن كان أصلهما واحدا، و هو محمد بن يحيى الخثعمي و هو عامي، و مع ذلك تارة يرويه

37

عن أبي عبد الله(ع)بلا واسطة، و تارة يرويه بواسطة، و يرسله، و يمكن تسليمهما و صحتهما: أن نحملهما على من وقف بالمزدلفة شيئا يسيرا فقد أجزأه» (انتهى). أقول: كلامه هذا مختل النظام، إذ لا يوجد لقوله فالوجه في هذين الخبرين خبر، و أظن و إن كان الظن لا يغني من الحق شيئا أن في العبارة تحريفا نشأ من سهو القلم، أو غلط النساخ، و إذا كان محمد بن يحيى الخثعمي عاميا، فلما ذا لم يتعرض له في التهذيب، و لا في كتابيه الفهرست و الرجال، و كيف يروي ابن أبي عمير، عن محمد بن يحيى الخثعمي العامي، عن بعض أصحابه، عن أبي عبد الله ع؟ فإنه إذا كان محمد بن يحيى الخثعمي عاميا فبعض أصحابه المروي عنه إما عامي، أو أنه يحتمل فيه ذلك، فما معنى أن يروي ابن أبي عمير ما يخالف مذهب الشيعة من الحكم بصحة حج من فاته الوقوف في المزدلفة؟ و كيف كان، فلا شك في وثاقة الرجل و صحة رواياته. و طريق الصدوق(قدس سره): أبوه- رضي الله عنه-، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن عيسى، عن زكريا المؤمن، عن محمد بن يحيى الخثعمي، و الطريق ضعيف بزكريا المؤمن، كما أن طريق الشيخ ضعيف بأبي المفضل، و ابن بطة في أحدهما.

طبقته في الحديث

وقع بعنوان محمد بن يحيى الخثعمي في أسناد عدة من الروايات، تبلغ تسعة و عشرين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(ع)، و عن حماد بن عثمان، و ضريس بن عبد الملك، و طلحة بن زيد، و عبد الرحمن بن عتيك القصير، و عبد الرحيم القصير، و غياث بن إبراهيم، و محمد بن بهلول العبدي، و هشام.

38

و روى عنه ابن أبي عمير، و ابن محبوب، و أحمد بن محمد، و أحمد بن محمد بن عيسى، و الحسن بن محبوب، و الحسين بن سعيد، و العباس بن عامر، و عبد الله بن المغيرة، و القاسم، و القاسم بن محمد، و محمد بن الحسين. ثم روى الكليني بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن يحيى الخثعمي، عن غياث بن إبراهيم. الكافي: الجزء 6، كتاب العتق و التدبير و الكتابة 3، باب الإباق 19، الحديث 5. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 6، باب اللقطة و الضالة، الحديث 1202، إلا أن فيه: محمد بن يحيى الخزاز، بدل محمد بن يحيى الخثعمي، و في الوافي نقل صدر الرواية في مورد، و فيه محمد بن يحيى الخزاز، و ذيلها في مورد آخر و فيه محمد بن يحيى الخثعمي، و قال في هامشه بأنهما واحد، و في الوسائل أيضا في موردين: في مورد كما في الكافي، و في مورد آخر محمد بن يحيى فقط، و ما ذكره صاحب الوافي غير تام و وجهه ظاهر. روى الصدوق بسنده، عن محمد بن يحيى الخثعمي، عن محمد بن مسلم. الفقيه: الجزء 3، باب المتعة، الحديث 1392. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب تفصيل أحكام النكاح، الحديث 1099، و الإستبصار: الجزء 3، باب التمتع بالأبكار، الحديث 528، إلا أن فيهما: إبراهيم بن محرز الخثعمي، بدل محمد بن يحيى الخثعمي، و في الوافي عن التهذيبين إبراهيم بن محمد الخثعمي، و عن الفقيه كما فيه، و في الوسائل عن كل مثله.

12020- محمد بن يحيى بن طحلاء:

المدني، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (380).

39

12021- محمد بن يحيى بن عبد الله:

ابن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب(ع)الهاشمي المدني، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (379).

12022- محمد بن يحيى بن كحلان:

قال ابن داود (1504) من القسم الأول: «محمد بن يحيى بن كحلان [كحلا الليثي المدني (ق) (جخ) مهمل». أقول: الظاهر أنه ابن طحلاء المتقدم، و وقع التحريف في كلامه(قدس سره) أو من النساخ.

12023- محمد بن يحيى بن كرم:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (951): «الشيخ مهذب الدين محمد بن يحيى بن كرم، فاضل، جليل، له مصنفات، يروي العلامة، عن أبيه، عنه».

12024- محمد بن يحيى الخثعمي:

تقدم في محمد بن يحيى بن سلمان.

12025- محمد بن يحيى الخراساني:

له مكاتبة رواها محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن عيسى، عن إبراهيم بن محمد. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الأعمام و العمات، الحديث (1178). و رواها بعينها محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن عيسى، عن إبراهيم بن محمد. التهذيب: ذاك الجزء، باب الزيادات من الإرث، الحديث (1401).

40

12026- محمد بن يحيى الخزاز:

قال النجاشي: «محمد بن يحيى الخزاز، كوفي، روى عن أصحاب أبي عبد الله(ع)، ثقة، عين، له كتاب نوادر، أخبرنا محمد بن محمد، قال: حدثنا أبو غالب الزراري، قال: حدثنا محمد بن جعفر الرزاز، قال: حدثنا يحيى بن زكريا اللؤلؤي، عنه بكتابه». أقول: تقدم عن الشيخ في الفهرست و الرجال بعنوان محمد بن يحيى. روى (محمد بن يحيى الخزاز)، عن طلحة، و روى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. كامل الزيارات: الباب (23) في قول أمير المؤمنين(ع)في قتل الحسين(ع)، ذيل الحديث (13).

طبقته في الحديث

وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات، تبلغ خمسة و ثلاثين موردا. فقد روى عن حفص بن غياث، و حماد بن عثمان، و طلحة بن زيد، و غياث، و غياث بن إبراهيم، و غياث بن إبراهيم الداري [الدارمي. و روى عنه أحمد بن محمد، و أحمد بن محمد بن عيسى، و علي بن مهزيار، و محمد البرقي، و محمد بن إسماعيل بن بزيع، و محمد بن الحسين.

اختلاف الكتب

روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن يحيى الخزاز، عن عبد الله بن إبراهيم. التهذيب: الجزء 10، باب الحد في السرقة و الخيانة، الحديث 434. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و رواها الكليني في الكافي: الجزء 7، كتاب

41

الحدود 3، باب ما لا يقطع فيه السارق 42، الحديث 4. و رواها الصدوق في الفقيه: الجزء 4، باب حد السرقة، الحديث 142، إلا أن فيهما: غياث بن إبراهيم، بدل عبد الله بن إبراهيم، و هو الصحيح الموافق للوافي، و الوسائل. و روى أيضا بسنده، عن علي بن مهزيار، عن علي بن أسباط، عن محمد بن يحيى الخزاز، عن عمرو بن أبي نصر. التهذيب: الجزء 1، باب آداب الأحداث الموجبة للطهارة، الحديث 139، و الإستبصار: الجزء 1، باب وجوب الاستنجاء من الغائط و البول، الحديث 156، إلا أن فيه: علي بن مهزيار، عن محمد بن يحيى الخزاز، بلا واسطة و الوافي، و الوسائل كما في التهذيب. و روى أيضا بسنده، عن أبي جعفر، عن محمد بن يحيى الخزاز، عن غياث بن إبراهيم. التهذيب: الجزء 6، باب اللقطة و الضالة، الحديث 1202. أقول: تقدمت هذه الرواية عن الكافي، و كان فيه محمد بن يحيى الخثعمي، بدل محمد بن يحيى الخزاز، فراجع.

12027- محمد بن يحيى الرازي:

تقدم في أحمد بن داود بن سعيد الفزاري أبي يحيى الجرجاني، أنه سعى عليه.

12028- محمد بن يحيى الرهني:

يرمى بالتفويض، ذكره العلامة (35) من الباب (1)، من حرف الميم من القسم الثاني. و ابن داود (474) من القسم الثاني. و تقدم عن الشيخ بعنوان محمد بن بحر الرهني.

42

12029- محمد بن يحيى الساباطي:

روى عن الرضا(ع)، و روى عنه صفوان. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة الكسوف من الزيادات، الحديث (889).

12030- محمد بن يحيى الصولي:

روى عنه الصدوق(قدس سره) في العيون: الجزء (2)، الباب (32)، في ذكر ما جاء عن الرضا(ع)من العلل، الحديث (35). أقول: يروي عنه الصدوق كثيرا بواسطة الحسين بن أحمد البيهقي، كما يظهر من رواياته في هذا الباب قبل هذه الرواية.

12031- محمد بن يحيى الصيرفي:

قال الشيخ (634): «محمد بن يحيى الصيرفي، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن أبي جعفر بن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عن محمد بن يحيى الصيرفي». و الطريق ضعيف بأبي المفضل، و ابن بطة. روى عن حماد بن عثمان، و روى عنه أيوب بن نوح، التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس و المكان من الزيادات، الحديث 1479، و الجزء 5، باب الكفارة عن خطإ المحرم، الحديث 1327. و روى عنه العباس بن معروف. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة و صفتها من الزيادات، الحديث 1274، و الجزء 6، باب الديون و أحكامها، الحديث 425. و روى عنه عبد الله بن جبلة. التهذيب: الجزء 5، باب النفر من منى،

43

الحديث 933. و روى عن حماد الناب، و روى عنه علي بن إسماعيل. التهذيب: الجزء 5، باب زيارة البيت، الحديث 855. و روى عن محمد بن سفيان، و روى عنه محمد بن عمرو بن سعيد. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة الاستسقاء، الحديث 324.

12032- محمد بن يحيى الضرير:

المؤدب، من غلمان العياشي، رجال الشيخ فيمن لم يرو عنهم(ع)(41).

12033- محمد بن يحيى العطار:

تقدم بعنوان محمد بن يحيى أبي جعفر العطار. ثم إن الصدوق(قدس سره) روى عنه بواسطة شيوخه: أبيه، و محمد بن الحسن بن الوليد، و محمد بن موسى بن المتوكل، و أحمد بن محمد بن يحيى العطار، و محمد بن علي ماجيلويه رضي الله عنهم، في طريقه إلى محمد بن علي بن محبوب، و غير ذلك. و محمد بن يحيى العطار من مشايخ الكليني يروي عنه كثيرا، و مع ذلك فقد قال الصدوق: حدثني محمد بن يحيى العطار، عن محمد بن أحمد- الحديث-. ثواب الأعمال: في ثواب من صلى بين الجمعتين خمس مائة ركعة، و ظاهر هذا الكلام أن الصدوق يروي عنه بلا واسطة، و لكن من المطمأن به أن الواسطة قد سقطت و هو أحد مشايخه، و يؤيد ذلك أن في النسخة المطبوعة الحديثة من كتاب ثواب الأعمال هكذا: حدثني محمد بن الحسن، قال: حدثني محمد بن يحيى العطار .. إلخ.

44

و طريق الشيخ إليه في مشيخة التهذيب: الحسين بن عبيد الله، و أبو الحسين بن أبي جيد القمي، جميعا عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه محمد بن يحيى العطار. و له أيضا طرق أخرى بإسناده، عن محمد بن يعقوب الكليني.

طبقته في الحديث

وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ، ثمانية و خمسين موردا. فقد روى عن إبراهيم بن هاشم، و أحمد، و أحمد بن أبي زاهر، و أحمد بن محمد، و أحمد بن محمد بن عيسى، و أحمد بن محمد بن عيسى الأشعري، و أيوب بن نوح، و جعفر بن محمد بن مالك، و الحسين بن إسحاق التاجر، و حمدان بن سليمان النيسابوري، و سلمة بن الخطاب، و عبد الله بن جعفر، و عبد الله بن محمد، و علي بن إسماعيل، و العمركي بن علي البوفكي، و محمد بن أبي الصهبان، و محمد بن أحمد، و محمد بن أحمد بن يحيى، و محمد بن أحمد بن يحيى بن عمران الأشعري، و محمد بن الحسين، و محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، و محمد بن عبد الجبار، و محمد بن علي بن محبوب، و يعقوب بن يزيد. و روى عنه أحمد ابنه، و جعفر بن محمد أبو القاسم عن أبيه، و علي بن الحسين بن بابويه، و محمد بن الحسن، و محمد بن الحسن بن الوليد، و محمد بن علي ماجيلويه، و محمد بن موسى بن المتوكل، و محمد بن يعقوب. ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن أبي القاسم جعفر بن محمد، عن جماعة من مشايخه، عن محمد بن يحيى العطار، عن الحسين بن أبي سيار المدائني. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي)(ع)، الحديث 112. كذا في الطبعة القديمة و الوافي، و الوسائل أيضا، و لكن في كامل الزيارات:

45

الباب الثاني و السبعون، في ثواب زيارة الحسين(ع)في النصف من شعبان، الحديث 6. الحسين بن أبي سارة المدائني، بدل الحسين بن أبي سيار المدائني. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى العطار، عن حمدان بن سليمان النيسابوري. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أمير المؤمنين علي بن أبي طالب)(ع)، الحديث 45. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة و النسخة المخطوطة: أحمد بن سليمان النيسابوري، بدل حمدان بن سليمان النيسابوري، و الظاهر صحة ما في هذه الطبعة الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب فضل الزيارة و ثوابها 232، الحديث 3. و كامل الزيارات: الباب السبعون، في زيارة الحسين(ع)، يوم عرفة، الحديث 5، و الوافي أيضا و في الوسائل نقلا عن الكافي: عثمان بن سليمان، و عن التهذيب: محمد بن أحمد بن سليمان. روى الصدوق، عن أبيه، عن محمد بن يحيى العطار، عن محمد بن أحمد بن عمران بن موسى. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبد الحميد بن عواض الطائي. كذا في الطبعة القديمة أيضا و لكن في مشيخة الوسائل و المستدرك، محمد بن أحمد، عن عمران بن موسى، و الظاهر هو الصحيح. أقول: محمد بن يحيى هذا، هو محمد بن يحيى أبو جعفر العطار المتقدم.

12034- محمد بن يحيى الفارسي:

روى عن بكر بن بشير، و روى عنه الكشي بواسطة شيخه أبي الحسن بن أبي طاهر، ذكره الكشي في ترجمة سنان، و عبد الله ابنه (276- 277). روى عن محمد بن يحيى أبي حنيفة، و روى عنه الحسين بن محمد. الكافي:

46

الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أمير المؤمنين(ع)113، الحديث 1. أقول: يأتي في محمد بن يحيى أنه يكنى أبا الحسن الفارسي.

12035- محمد بن يحيى القرشي:

من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (384).

12036- محمد بن يحيى الكندي:

البدي، أخو زكريا بن يحيى البدي، أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (386).

12037- محمد بن يحيى المدني:

من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (383).

12038- محمد بن يحيى المدني:

روى عنه زكريا بن محمد، عده الشيخ من أصحاب الصادق(ع)(381). كذا في أكثر النسخ، و في النسخة المطبوعة كلمة الذي، بدل المدني.

12039- محمد بن يحيى المعاذي:

عده الشيخ تارة في أصحاب العسكري(ع)(11)، و (أخرى) فيمن لم يرو عنهم(ع)(13)، و قال: ضعيف، روى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. أقول: مر في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى استثناء ابن الوليد و الصدوق

47

و ابن نوح من روايات محمد بن أحمد بن يحيى، ما يرويه عن محمد بن يحيى المعاذي. و روى عن الحسين [الحسن بن موسى الأصم، و روى عنه سعد بن عبد الله. كامل الزيارات: الباب 29، في نوح الجن على الحسين بن علي(ع)، الحديث 9. روى عن محمد بن خالد، و روى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير الثياب و غيرها من النجاسات، الحديث 719. و روى عن محمد بن خالد الطيالسي، و روى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 10، باب من الزيادات من الحدود، الحديث 610. و روى عن محمد بن عبد الحميد، و روى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين، الحديث 880، و الإستبصار: الجزء 1، باب تقديم الوضوء على غسل الميت، الحديث 728. و روى عن الطيالسي، و روى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس و المكان من الزيادات، الحديث 1573.

12040- محمد بن يحيى المعيني:

قال النجاشي: «محمد بن يحيى المعيني، كوفي، ذكره سعد في طبقات الشيعة، و قال: روى عنه زياد، و له كتاب».

12041- محمد بن يحيى مولى بني نهد:

كوفي. عده البرقي من أصحاب الصادق(ع).

12042- محمد بن يحيى النيسابوري:

روى عن أبي اليمان الحكم بن نافع الحمصي، و روى عنه عبد الرحمن بن

48

أبي أحمد الذهلي. الفقيه: الجزء 3، باب ما يقبل من الدعاوي بغير بينة، الحديث 212.

12043- محمد بن يحيى يكنى أبا الحسن الفارسي:

قال الشيخ فيمن لم يرو عنهم(ع)(26): «محمد بن يحيى يكنى أبا الحسن الفارسي، يروي عن خلق، و طاف الدنيا و جمع كثيرا من الأخبار».

12044- محمد بن يحيى يكنى أبا يحيى:

البصري، من أصحاب الهادي(ع)، رجال الشيخ (11).

12045- محمد بن يزداد:

الرازي، عده الشيخ في رجاله تارة من أصحاب العسكري(ع)(12)، و (أخرى) فيمن لم يرو عنهم(ع)(98)، مضيفا إليه: «روى عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب». و قال أبو عمرو الكشي (397- 405): «سألت أبا النضر محمد بن مسعود، عن جماعة (و عد منهم) محمد بن يزداد الرازي، فقال: و أما محمد بن يزداد الرازي فلا بأس به». أقول: روى الكشي عن محمد بن الحسن البراني، و عثمان بن حامد، عن محمد بن يزداد الرازي، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب في تسعة مواضع من كتابه في ترجمة قنبر (67)، و في ترجمة المختار بن أبي عبيدة (59)، و حمران بن أعين (71)، و المغيرة بن سعيد (103)، و عبد الله بن أبي يعفور (125)، و هشام بن سالم (132)، و أبي حنيفة سائق الحاج (149)، و سليمان بن خالد (205).

49

و قد سها قلم الميرزا في الوسيط حيث قال عنه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب: (لم).

قال الصدوق(قدس سره): قال (أبو القاسم بن أبي الحليس)، و كتب محمد بن يزداد يسأل الدعاء لوالديه، فكتب [فورد(ع)غفر الله لك و لوالديك و لأختك المتوفاة الملقبة كلكي، و هذه مرأة صالحة متزوجة بجوار. كمال الدين: الباب (45) في ذكر التوقيعات الواردة عن القائم(ع)، الحديث 18.

12046- محمد بن يزيد:

روى عن أبي الحسن الأول(ع)، و روى عنه محمد بن عبد الله. الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب الصدقة لبني هاشم، و مواليهم و صلتهم 42، الحديث 7. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات في الزكاة، الحديث 324. و روى عن أبي بصير، و روى عنه محمد بن أبي حمزة. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الأموات، الحديث 986، و الإستبصار: الجزء 1، باب عدد التكبيرات على الأموات، الحديث 1842. و روى عن أبي داود النخعي، و روى عنه إسحاق بن إسماعيل. الكافي: الجزء 6، كتاب الأطعمة 6، باب الزيت و الزيتون 80، الحديث 4. و روى عن أحمد بن الفضل، و روى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي)(ع)، الحديث 105. روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن يزيد، عن علي بن الحسن، عن عبد الرحمن بن كثير، الحديث 87 من الباب المتقدم.

50

كذا في الطبعة القديمة و الوافي و الوسائل أيضا، و لكن الظاهر وقوع التحريف فيه، و الصحيح علي بن حسان بدل علي بن الحسن، فإنه الراوي لكتاب عبد الرحمن بن كثير، و يؤكد ما ذكرناه أن ابن قولويه روى هذه الرواية في كامل الزيارات: الباب الثالث و الأربعون في أن زيارة الحسين(ع)فرض و عهد لازم ..، الحديث 4، بسنده عن علي بن حسان الهاشمي، عن عبد الرحمن بن كثير. و روى عن محمد بن عذافر، و روى عنه يعقوب بن يزيد. التهذيب: الجزء 3، باب أحكام الجماعة و أقل الجماعة، الحديث 106. أقول: محمد بن يزيد هذا مشترك، و التمييز إنما بالراوي و المروي عنه.

12047- محمد بن يزيد:

من أصحاب الكاظم(ع)، رجال الشيخ (16). كذا في النسخة المطبوعة و نسخة القهبائي، و بقية النسخ خالية عن ذكره. و عده البرقي أيضا من أصحاب الكاظم(ع).

12048- محمد بن يزيد:

مجهول، من أصحاب الكاظم(ع)، رجال الشيخ (41).

12049- محمد بن يزيد [بن أبو الأشهب:

الجعفي الكوفي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (394).

12050- محمد بن يزيد البكري:

روى عن منصور بن نصر المدائني، و روى عنه أحمد بن جعفر البلدي.

51

كامل الزيارات: الباب (108) في نوادر الزيارات، الحديث (13).

12051- محمد بن يزيد بن أبي زياد:

الهاشمي الكوفي، مولاهم، أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (389).

12052- محمد بن يزيد بن عمر:

الثقفي: كوفي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (392).

12053- محمد بن يزيد بن المتوكل:

روى عن أحمد بن الفضل، و روى عنه أحمد بن محمد بن رباح. التهذيب: الجزء 6، في فضل زيارته (الحسين)(ع)، الحديث 106.

12054- محمد بن يزيد الحرامي:

روى عن السري بن عبد الله بن يعقوب السلمي، ذكره النجاشي في ترجمة السري.

12055- محمد بن يزيد الرفاعي:

روى الكليني بسنده، عن علي بن الحسن، عن محمد بن يزيد الرفاعي مرفوعا عن أمير المؤمنين(ع). الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب نادر 11، الحديث 1. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1565.

52

أقول: بينهما اختلاف تقدم في علي بن الحسن، عن محمد بن يزيد الرفاعي.

12056- محمد بن يزيد الرواسي:

من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (390).

12057- محمد بن يزيد صاحب الشعيري:

كوفي، من أصحاب الباقر(ع)، رجال الشيخ (39).

12058- محمد بن يزيد الطبري:

روى عن أبي الحسن الرضا(ع). التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات من الأنفال، الحديث 395 و 396، و الإستبصار: الجزء 2، باب ما أباحوه لشيعتهم(ع)من الخمس، الحديث 195 و 196.

12059- محمد بن يزيد العطار:

صاحب البان، الكوفي: أسند عنه، مات سنة تسع و أربعين و مائة، و هو ابن إحدى و ستين سنة، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (393).

12060- محمد بن يزيد الكوفي:

من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (391).

12061- محمد بن يزيد النخعي:

روى عن أحمد بن الحسين، عن أبي الجارود، و روى عنه أحمد بن يوسف

53

الجعفي، ذكره الشيخ في ترجمة الأصبغ بن نباتة (119).

12062- محمد بن يزيد النهرواني:

من أصحاب الكاظم(ع)، رجال الشيخ (19).

12063- محمد بن يسار:

روى عن مالك الأسدي، و روى عنه الحسن بن محبوب. تفسير القمي: سورة(ص)، في ذيل قوله تعالى: (أَنْتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ مٰا كٰانَ لِي مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلىٰ ..). كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة محمد بن سيار، عن أبي مالك الأزدي، بدل محمد بن يسار، عن مالك الأسدي، و في تفسير البرهان: محمد بن سنان، عن أبي مالك الأسدي. روى عنه، ابنه علي بن محمد بن يسار. الفقيه: الجزء 2، باب التلبية من كتاب الحج، الحديث 967. أقول: تقدم في ترجمة ابنه علي بن محمد بن يسار، أن الصحيح هو ابن سيار، و كلمة يسار محرفة.

12064- محمد بن اليسع بن حمزة:

القمي، من أصحاب الباقر(ع)، رجال الشيخ (31).

12065- محمد بن اليسع بن عبد الله:

الكوفي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (396).

54

12066- محمد بن يعقوب:

روى الصدوق بسنده، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن محمد بن يعقوب، عن شعيب، عن أبيه. الفقيه: الجزء 2، باب النوادر، الحديث 472. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان ..، الحديث 484، و الإستبصار: الجزء 2، باب علامة أول يوم من شهر رمضان، الحديث 218، إلا أن فيهما: محمد بن إسماعيل، عن محمد بن يعقوب بن شعيب، عن أبيه، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل و رسالة العددية للشيخ المفيد ((قدس سره)).

12067- محمد بن يعقوب بن إسحاق:

قال النجاشي: «محمد بن يعقوب بن إسحاق أبو جعفر الكليني، و كان خاله علان الكليني الرازي، شيخ أصحابنا في وقته بالري و وجههم، و كان أوثق الناس في الحديث، و أثبتهم، صنف الكتاب الكبير المعروف بالكليني يسمى الكافي في عشرين سنة، شرح كتبه، كتاب العقل، كتاب فضل العلم، كتاب التوحيد، كتاب الحجة، كتاب الإيمان و الكفر، كتاب الوضوء و الحيض، كتاب الصلاة، كتاب الصيام، كتاب الزكاة و الصدقة، كتاب النكاح و العقيقة، كتاب الشهادات، كتاب الحج، كتاب الطلاق، كتاب العتق، كتاب الحدود، كتاب الديات، كتاب الأيمان و النذور و الكفارات، كتاب المعيشة، كتاب الصيد و الذبائح، كتاب الجنائز، كتاب العشرة، كتاب الدعاء، كتاب الجهاد، كتاب فضل القرآن، كتاب الأطعمة، كتاب الأشربة، كتاب الزي و التجمل، كتاب الدواجن و الرواجن، كتاب الوصايا، كتاب الفرائض، كتاب الروضة، و له غير كتاب الكافي، كتاب الرد على القرامطة، كتاب رسائل الأئمة(ع)، كتاب تعبير الرؤيا، كتاب

55

الرجال، كتاب ما قيل في الأئمة (ع) من الشعر. كنت أتردد إلى المسجد المعروف بمسجد اللؤلؤي، و هو مسجد نفطويه النحوي، أقرأ القرآن على صاحب المسجد و جماعة من أصحابنا يقرءون كتاب الكافي على أبي الحسين أحمد بن أحمد الكوفي الكاتب، حدثكم محمد بن يعقوب الكليني، و رأيت أبا الحسن العقرائي يرويه عنه، و روينا كتبه كلها عن جماعة شيوخنا: محمد بن محمد، و الحسين بن عبيد الله، و أحمد بن علي بن نوح، عن أبي القاسم جعفر بن محمد بن قولويه، عنه. و مات (رحمه الله) أبو جعفر الكليني ببغداد سنة تسع و عشرين و ثلاثمائة، سنة تناثر النجوم، و صلى عليه محمد بن جعفر الحسيني أبو قيراط، و دفن بباب الكوفة، و قال لنا أحمد بن عبدون: كنت أعرف قبره، و قد درس (رحمه الله). و قال أبو جعفر الكليني: كل ما كان في كتابي عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن عيسى، فهم محمد بن يحيى، و علي بن موسى الكميذاني، و داود بن كورة، و أحمد بن إدريس، و علي بن إبراهيم بن هاشم». و قال الشيخ (603): «محمد بن يعقوب الكليني يكنى أبا جعفر، ثقة، عارف بالأخبار، له كتب، منها كتاب الكافي و هو يشتمل على ثلاثين كتابا، أوله كتاب العقل و فضل العلم، و كتاب التوحيد، و كتاب الحجة، و كتاب الإيمان و الكفر، و كتاب الدعاء، و كتاب فضل القرآن، و كتاب الطهارة و الحيض، و كتاب الصلاة، و كتاب الزكاة، و كتاب الصوم، و كتاب الحج، و كتاب النكاح، و كتاب الطلاق، و كتاب العتق و التدبير و المكاتبة، و كتاب الأيمان و النذور و الكفارات، و كتاب المعيشة، و كتاب الشهادات، و كتاب القضايا و الأحكام، و كتاب الجنائز، و كتاب الوقوف و الصدقات، و كتاب الصيد و الذبائح، و كتاب الأطعمة و الأشربة، و كتاب الدواجن و الرواجن، و كتاب الزي و التجمل، و كتاب الجهاد، و كتاب الوصايا، و كتاب الفرائض، و كتاب الحدود، و كتاب الديات، و كتاب الروضة آخر كتاب

56

الكافي، و له كتاب الرسائل، و كتاب الرد على القرامطة، و كتاب تفسير الرؤيا، أخبرنا بجميع كتبه و رواياته الشيخ المفيد أبو عبد الله محمد بن محمد بن النعمان، عن أبي القاسم جعفر بن محمد بن قولويه، عنه. و أخبرنا الحسين بن عبيد الله قراءة عليه أكثر كتبه من الكافي عن جماعة، منهم أبو غالب أحمد بن محمد الزراري، و أبو القاسم جعفر بن محمد بن قولويه، و أبو عبد الله أحمد بن إبراهيم الصيمري المعروف بابن أبي رافع، و أبو محمد هارون بن موسى التلعكبري، و أبو المفضل محمد بن عبد الله بن المطلب الشيباني، كلهم عن محمد بن يعقوب. و أخبرنا السيد الأجل المرتضى، عن أبي الحسين أحمد بن علي بن سعيد الكوفي، عن الكليني. و أخبرنا أبو عبد الله أحمد بن عبدون، عن أحمد بن إبراهيم الصيمري، و أبو الحسين عبد الكريم بن عبد الله بن نصر البزاز بتفليس و بغداد عن الكليني بجميع مصنفاته و رواياته، و توفي محمد بن يعقوب سنة ثمان و عشرين و ثلاثمائة ببغداد و دفن بباب الكوفة في مقبرتها، قال ابن عبدون: رأيت قبره في صراة الطائي، و عليه لوح مكتوب فيه اسمه و اسم أبيه». و عده في رجاله فيمن لم يرو عنهم(ع)(27)، قائلا: «محمد بن يعقوب الكليني، يكنى أبا جعفر الأعور، جليل القدر، عالم بالأخبار، و له مصنفات يشتمل عليها الكتاب المعروف بالكافي. مات سنة تسع و عشرين و ثلاثمائة في شعبان في بغداد و دفن بباب الكوفة، و ذكرنا كتبه في الفهرست». و قال الشيخ يوسف البحراني في لؤلؤة البحرين في ذيل ترجمة الكليني (123): و قد نقل العلامة السيد هاشم البحراني في كتابه روضة العارفين، قال: و حكى بعض الثقات من علمائنا المعاصرين، أن بعض حكام بغداد رأى بناء قبر محمد بن يعقوب، فسأل عن البناء فقيل: قبر بعض الشيعة، فأمر بهدمه و حفر