إحقاق الحق و إزهاق الباطل - ج19

- الشهيد الثالث القاضي السيد التستري المزيد...
708 /
1

بسم اللّه الرحمن الرحيم‏

[تتمة المسألة الخامسة فى الإمامة]

[تتمة النوع الثانى من ملحقات الاحقاق‏]

مستدرك فضائل الصديقة الطاهرة فاطمة الزكية بنت رسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله) و سلّم‏

انعقاد نطفة فاطمة من ثمار الجنة

قد تقدم نقله منا عن جماعة من أعلام القوم في (ج 10 ص 1 الى ص 10 و ص 185 إلى 187) و ننقله هاهنا عمن لم ننقل عنهم هناك:

منهم العلامة ابن المغازلي في «المناقب» ص 357 (ط المكتبة الإسلامية بطهران) قال:

أخبرنا ابو الحسن احمد بن المظفر العطار، أخبرنا أبو محمد عبد اللّه‏

2

ابن محمد بن عثمان الملقب بابن السقاء الحافظ، حدثنا محمد بن أبي الشيخ الواسطي، حدثنا الحسين بن عبيد اللّه، حدثنا ابراهيم بن سعيد، قال: حدثني المأمون عن الرشيد عن المهدي عن المنصور عن أبيه عن جده عن ابن عباس قال:

كان رسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله) يكثر القبل لفاطمة (عليها السلام)، فقالت له عائشة: يا نبي اللّه انك لتكثر قبل فاطمة. فقال النبي (صلى اللّه عليه و آله): ان جبرئيل (عليه السلام) ليلة أسري بي أدخلني الجنة و أطعمني من جميع ثمار الجنة فصار ماء في صلبي فواقعت خديجة فحملت خديجة بفاطمة، فإذا اشتقت إلى تلك الثمار قبلت فاطمة فأصبت من رائحتها قصم الثمار التي أكلتها.

و منهم العلامة الصفورى في «المحاسن المجتمعة» (ص 189 مخطوط) قال:

قال النسفي و غيره:

لما دخل النبي (صلى اللّه عليه و سلم) الجنة ليلة المعراج رأى قصرا لخديجة رضي اللّه عنها، فأخذ جبريل تفاحة من شجرة من القصر و قال: كل هذه يا محمد فان اللّه يخلق منها بنتا تحمل بها خديجة اسمها فاطمة.

ففعل، فلما حملت بها وجدت رائحة الجنة تسعة أشهر، فلما وضعتها انتقلت الرائحة الى فاطمة، فكان النبي (صلى اللّه عليه و سلم) قبل فاطمة، فلما كبرت قالت:

يا ترى هذه الحورية لمن؟ فجاءه جبرئيل في بعض الأيام و قال: ان اللّه تعالى يقرئك السلام و يقول لك اليوم كان عقد فاطمة في موطنها في قصر أمها في الجنة الخاطب إسرافيل و جبريل و ميكائيل الشهود و رب العزة الولي و الزوج علي.

و منهم العلامة الفاضل العالم المعاصر الأستاذ توفيق ابو علم في «أهل البيت» (ص 121 مطبعة السعادة بالقاهرة) روى عن عائشة رضي اللّه عنها قالت:

قلت يا رسول اللّه مالك إذا قبلت فاطمة

3

جعلت لسانك في فيها كأنك تريد أن تلعقها عسلا؟ فقال (صلى اللّه عليه و سلم):

انه لما أسري بى أدخلنى جبريل الجنة فناولي تفاحة فأكلتها فكلما اشتقت الى تلك التفاحة قبلت فاطمة فأصبت من رائحتها رائحة تلك التفاحة.

و منهم العلامة المولوى الشيخ ولى اللّه اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين في مناقب أهل بيت سيد المرسلين» (ص 185) روى عن سعد بن أبي وقاص أن النبي (صلى اللّه عليه و آله) قال:

أتاني جبرئيل بسفرجلة من الجنة فأكلتها ليلة أسري فعلقت خديجة بفاطمة، فكنت إذا اشتقت رائحة الجنة شممت رقبة فاطمة.

و منهم العلامة السيد عبد اللّه بن ابراهيم الميرغنى الحسيني الحنفي في «الدرة اليتيمة في فضائل السيدة العظيمة» (ص 5 نسخة المكتبة الظاهرية بدمشق) روى الحديث بعين ما تقدم عن «مرآة المؤمنين».

4

ولادة فاطمة (عليها السلام)

رواها جماعة من أعلام القوم تقدم النقل عنهم في (ج 10 ص 13)، و ننقل هاهنا عمن لم ننقل عنه هناك:

منهم الفاضل العالم المعاصر الأستاذ توفيق أبو علم في «أهل البيت» (ص 115 ط مطبعة السعادة بالقاهرة) قال:

قرب ولادة السيدة فاطمة رضي اللّه عنها قال الرسول (صلى اللّه عليه و سلم) للسيدة أم المؤمنين خديجة رضي اللّه عنها: يا خديجة هذا جبريل يبشرني أنها أنثى، و أنها النسمة الطاهرة الميمونة، و أن اللّه تعالى سيجعل نسلي منها، و سيجعل عن نسلها أئمة في الامة، و يجعلهم خلفاء في أرضه.

و وضعت خديجة فاطمة طاهرة مطهرة، فلما سقطت الى الأرض أشرق منها نور حتى دخل بيوتات مكة، و لم يبق في شرق الأرض و لا غربها موضع الا أشرق فيه ذلك النور، و ما أن عرف الرسول (صلى اللّه عليه و سلم) بولادتها حتى سجد شكرا للّه تعالى و قد ألهم بأنه سيكون منها سلالته و عترته، فكانت أحب ولده إليه، و أقرهم لعينه.

5

ان فاطمة خلقت حورية في صورة انسية

قد تقدم نقله منا عن جماعة من أعلام القوم في (ج 10 ص 16 الى ص 26 و ج 4 ص 475) و ننقله هاهنا عمن لم ننقل عنهم هناك:

فمنهم العلامة ابن المغازلي الشافعي في «المناقب» (ص 369 ط طهران) قال:

أخبرنا الحسن بن أحمد بن موسى الغندجاني، أخبرنا أبو أحمد عبيد اللّه ابن محمد بن أبي مسلم الفرضي المقرئ، حدثنا أبو بكر محمد بن يحيى الصولي، حدثنا الغلابي، حدثنا ابن عائشة قال: حدثنا اسماعيل بن عمر البجلي، عن عمر بن موسى، عن زيد بن علي، عن أبيه، عن زينب بنت علي قالت:

حدثتني أسماء بنت عميس قالت: قال النبي (صلى اللّه عليه و آله)- و قد كنت شهدت فاطمة و قد ولدت بعض ولدها فلم ير لها دم- فقال النبي (صلى اللّه عليه و آله):

يا أسماء ان فاطمة خلقت حورية في صورة انسية.

6

و منهم العلامة توفيق ابو علم في «اهل البيت» (ص 112 ط السعادة بالقاهرة) روى الحديث بعين ما تقدم عن «مناقب ابن المغازلي».

و في (ص 121):

روى عن أسماء رضي اللّه عنها قالت:

قبلت- أي ولدت- فاطمة بالحسن فلم أر لها دما، فقلت: يا رسول اللّه اني لم أر لها دما في حيض و نفاس. فقال (صلى اللّه عليه و سلم): أما علمت أن ابنتي طاهرة مطهرة لا ترى دما في طمث و لا ولادة.

7

لم سميت بفاطمة (عليها السلام)

قد تقدم نقله منا عن جماعة من أعلام القوم في (ج 10 ص 16 الى ص 24) و ننقله هاهنا عمن لم ننقل عنهم هناك:

فمنهم العلامة ابن المغازلي في «مناقب على بن ابى طالب» (ص 65 ط طهران) روى بإسناده قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله و سلم):

انما سميت ابنتي فاطمة لان اللّه عز و جل فطمها و فطم من أحبها من النار.

و منهم العلامة المولوى ولى اللّه اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين» (ص 165) قال:

قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

ان ابنتي فاطمة حوراء آدمية لم تحض و لم تطمث، انما سماها فاطمة لان اللّه فطمها و محبيها عن النار.

8

و منهم العلامة توفيق ابو علم في «أهل البيت» (ص 112 ط السعادة بالقاهرة) روى عن ابن عباس رضي اللّه عنهما قال: قال رسول اللّه عليه الصلاة و السلام:

ان ابنتي فاطمة حوراء إذ لم تحض و لم تطمث، و انما سماها فاطمة لان اللّه عز و جل فطمها و محبيها من النار.

و قال أبو جعفر محمد الباقر رضي اللّه عنه:

لما ولدت فاطمة (عليها السلام) أوحى اللّه الى ملك فأنطق به لسان محمد (صلى اللّه عليه و سلم) فسماها فاطمة، ثم قال: ان اللّه تعالى فطمك عن الطمث.

و منهم العلامة السيد عبد اللّه بن ابراهيم الحنفي في «الدرة اليتيمة» (ص 3 نسخة المكتبة الظاهرية بدمشق) قال:

قال (صلى اللّه عليه و آله و سلم):

ان اللّه عز و جل فطم ابنتي فاطمة و ولدها و من أحبهم على النار.

و منهم العلامة السيد خير الدين ابو البركات نعمان أفندى الآلوسى البغدادي المتوفى سنة 1317 و المولود سنة 1252 في كتابه «غالية المواعظ و مصباح المتعظ و الواعظ» (طبع دار الطباعة المحمدية بالقاهرة ج 2 ص 95) قال:

و أخرج النسائي: قال رسول اللّه (ص):

ان ابنتي فاطمة حوراء آدمية لم تحض و لم تطمث، و انما سميت فاطمة لان اللّه تعالى فطمها و ذريتها- و في رواية- و محبيها من النار.

9

و منهم العلامة على بن سلطان محمد الحنفي في «شرح الفقه الأكبر» (ص 133) روى الحديث بعين ما تقدم عن «مناقب ابن المغازلي».

و منهم العلامه ابو الحسن احمد بن على الشافعي في «فضل آل البيت» (ص 51 ط دار الاعتصام في القاهرة) قال:

و من حديث علي رضي اللّه عنه قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) لفاطمة رضي اللّه عنها:

يا فاطمة تدرين لم سميت فاطمة؟ قال علي رضي اللّه عنه:

لم سميت؟ قال: ان اللّه عز و جل قد فطمها و ذريتها من النار يوم القيامة.

أخرجه الحافظ الدمشقي.

و منهم العلامة السيد ابراهيم الحسيني المدني السمهودي في «الاشراف على فضل الاشراف» روى الحديث عن علي (عليه السلام) بعين ما تقدم عن «فضل آل البيت».

و منهم العلامة المولوى ولى اللّه اللكنهوئى في «مرآة المؤمنين في مناقب أهل بيت سيد المرسلين» (ص 165) روى الحديث بعين ما تقدم عن «فضل آل البيت».

10

و منهم العلامة الفاضل العالم المعاصر الأستاذ توفيق ابو علم في «أهل البيت» (ص 112 ط مطبعة السعادة بالقاهرة) روى الحديث عن علي (عليه السلام) بعين ما تقدم عن «فضل آل البيت».

و منهم العلامة السيد عبد اللّه بن ابراهيم مير غنى الحسيني الحنفي في كتاب «الدرة اليتيمة في فضائل السيدة العظيمة» روى الحديث بعين ما تقدم عن «فضل آل البيت».

و منهم العلامة على بن سلطان محمد الحنفي في «شرح الفقه الأكبر» (ص 133) قال:

و قد ورد مرفوعا:

انما سميت فاطمة لان اللّه قد فطمها و ذريتها عن النار يوم القيامة.

أخرجه الحافظ الدمشقي.

لم تلقبت بالزهراء

قد تقدم نقله منا عن جماعة من أعلام القوم في (ج 10 ص 244) و ننقله هاهنا عمن لم ننقل عنهم هناك:

فمنهم العالم الفاضل المعاصر الأستاذ توفيق أبو علم في «أهل البيت» (ص 112 ط مطبعة السعادة بالقاهرة) روى جعفر بن محمد بن علي رضي اللّه عنهم عن أبيه قال:

سألت أبا عبد اللّه‏

11

(عليه السلام) عن فاطمة لم سميت الزهراء؟ فقال: لأنها إذا قامت في محرابها يزهر نورها لأهل السماء كما يزهر نور الكواكب لأهل الأرض.

و روي‏

أنها سميت الزهراء لان اللّه عز و جل خلقها من نور عظمته.

و قيل:

انها لما وضعتها السيدة خديجة رضي اللّه عنها حدث في السماء نور زاهر لم تره الملائكة قبل ذلك اليوم و لذلك لقبت بالزهراء.

لم تلقبت بالبتول‏

قد تقدم نقله منا عن جماعة من أعلام القوم في (ج 10 ص 25 الى ص 26) و ننقله هاهنا عمن لم ننقل عنهم هناك:

منهم العلامة توفيق ابو علم في «اهل البيت» (ص 112 ط السعادة بالقاهرة) قال:

و عن عمر بن علي رضي اللّه عنهما:

أن النبي سئل عن البتول، و قد قيل له سمعناك يا رسول اللّه تقول مريم بتول، و فاطمة بتول فما ذاك؟ فقال: البتول التي لم تر حمرة قط- أي لم تحض- فان الحيض مكروه في بنات الأنبياء عليهم الصلاة و السلام.

و منهم العلامة المعاصر الدكتور محمد الأحمدي ابو النور المدرس بجامعة الأزهر في «منهج السنة في الزواج» (ص 42 ط القاهرة) قال:

و سميت فاطمة البتول لانقطاعها عن نساء زمانها فضلا و دينا و حسبا،

و قيل:

لانقطاعها عن الدنيا الى اللّه تعالى.

12

و منهم العلامة الشيخ محمد بن علان الصديقى الشافعي الأشعري المكي المتوفى سنة 1057 في «الفتوحات الربانية على الاذكار النواوية» (ج 2 ص 50 ط الإسلامية في بيروت) قال:

و وقع في الرواية التي أخرجها الحافظ من طريق الطبراني عن عبد اللّه بن الحسن عن أمه عن جدتها

و هي أي فاطمة بنت رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) و أشبه الناس به و سيدة نساء العالمين، تلقبت بالزهراء قيل لأنها لم تحض أصلا، و بالبتول لتبتلها أي انقطاعها الى اللّه عز و جل.

و منهم العلامة ابن عساكر في «تاريخ دمشق» (نسخة مكتبة جامع السلطان في اسلامبول) قال:

أخبرنا ابو الحسين عبد الرحمن بن عبد اللّه بن ابى الحديد، أخبرنا جدي ابو عبد اللّه الحسن بن احمد، أخبرنا ابو العمر المسدد بن على بن عبد اللّه بن العباس بن ابى السجين الحمصي، حدثنا أبو بكر محمد بن سليمان بن يوسف الربعي، حدثنا احمد بن عثمان، حدثنا ابن ابى الدنيا، حدثنا إسحاق الأشقر، حدثنا العباس بن بكار، حدثنا عبد اللّه بن المثنى، عن عمه ثمامة بن عبد اللّه بن انس، عن انس بن مالك، عن أمه ام سليم قال:

لم ير لفاطمة رضي اللّه عنها دم في حيض و لا نفاس.

سائر ألقابها (عليها السلام)

روى جماعة من أعلام القوم أحاديث في سائر ألقابها مضى بعضها و ننقل بعضها هاهنا عن جماعة منهم:

13

منهم الفاضل العالم المعاصر الأستاذ توفيق أبو علم في «أهل البيت» (ص 112 ط مطبعة السعادة بالقاهرة) قال:

و تلقبت بالزهراء، و بالصديقة، و المباركة، و الطاهرة، و الزكية، و الراضية و المرضية، و هي آيات على ما اتسمت به رضي اللّه عنها من الصدق، و البركة، و الطهارة، و الرضا، و الطمأنينة.

و بالمحدثة لان الملائكة كانت تهبط من السماء فتناديها، كما كانت تنادي مريم ابنة عمران (عليها السلام)، و يحدثها روح القدس.

كنيتها ام أبيها

رواها جماعة من أعلام القوم:

منهم الحافظ ابن المغازلي في «المناقب» (340 ط طهران) قال:

أخبرنا أحمد بن محمد بن عبد الوهاب اذنا، أخبرنا أبو أحمد عمر بن عبد اللّه ابن شوذب، حدثنا الحسن بن علي بن منصور، حدثنا أبو اسماعيل محمد ابن اسماعيل، حدثنا عثمان بن أبي شيبة، حدثنا بعض أصحابنا عن كثير بن يزيد، عن جعفر بن محمد، عن أبيه قال:

كنية فاطمة بنت رسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله) أم أبيها.

14

كانت أشبه الناس برسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله) و سلّم‏

قد تقدم نقله منا عن جماعة من أعلام القوم في (ج 10 ص 250 الى ص 254) و ننقله هاهنا عمن لم ننقل عنهم هناك:

منهم الحافظ عبد العظيم بن عبد القوى بن عبد اللّه بن سلام بن سعد المنذرى المولود سنة 581 و المتوفى سنة 656 في كتابة «مختصر سنن أبى داود» (ج 8 ص 84 طبع مطبعة أنصار السنة المحمدية بالقاهرة) قال:

و عن أم المؤمنين عائشة رضي اللّه عنها أنها قالت:

ما رأيت أحدا كان أشبه سمتا و هديا و دلا (

و قال الحسن و هو الحلواني: حديثا و كلاما و لم يذكر الحسن:

السمت و الهدي و الدل) برسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) من فاطمة رضي اللّه عنها، كانت إذا دخلت عليه قام إليها فأخذ بيدها و قبلها و أجلسها في مجلسه، و كانت إذا دخل عليها قامت اليه و أخذت بيده و قبلته و أجلسته في مجلسها.

15

و منهم العلامة الشيخ عبد الحق في «أشعة اللمعات في شرح المشكاة» (ج 4 ص 27 ط نول كشور في لكهنو) روى الحديث عن عائشة بعين ما تقدم من «مختصر سنن أبي داود».

و منهم العلامة المولى محمد أفندى الحنفي القاضي بأزمير في «الأربعين حديثا» (ص 182 ط الآستانة) روى الحديث من طريق الترمذي بعين ما تقدم عن «مختصر سنن أبي داود».

و منهم العلامة الشيخ نجم الدين الشافعي في «مناقب على بن أبي طالب» (ص 23 مخطوط).

روى الحديث بعين ما تقدم عن «مختصر سنن ابى داود».

و منهم العلامة المولى محمد عبد اللّه بن عبد العلى القرشي الهاشمي الحنفي الهندي المتوفى بعد سنة 409 في كتابه «تفريح الأحباب في مناقب الال و الاصحاب» (ص 409 ط دهلي) روى الحديث بعين ما تقدم عن «مختصر سنن ابى داود».

و منهم الفاضل العالم المعاصر الأستاذ توفيق أبو علم في «أهل البيت» (ص 117 ط مطبعة السعادة بالقاهرة) قال:

و عن عائشة أم المؤمنين رضي اللّه عنها أنها قالت:

ما رأيت أحدا من خلق‏

16

اللّه أشبه حديثا و كلاما برسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) من فاطمة، و كانت إذا دخلت أخذ بيدها فقبلها و رحب بها و أجلسها في مجلسه، و كان إذا دخل عليها قامت اليه و رحبت به و أخذت بيده فقبلتها.

و منهم الفاضل المعاصر الشيخ محمد على الانسى اللبناني في «الدرر و اللئال في بدائع الأمثال» (ص 209 ط مطبعة الاتحاد في بيروت) روى عن عائشة قالت:

أقبلت فاطمة تمشي كأن مشيتها مشي النبي (صلى اللّه عليه و سلم) فقال: مرحبا بابنتي. ثم أجلسها عن يمينه أو شماله.

و منهم العلامة الشيخ محمد الياس الكاندهلوي في «حياة الصحابة» (ج 2 ص 486 ط حيدرآباد الدكن) روى من طريق البخاري عن عائشة قالت:

ما رأيت أحدا من الناس كان أشبه بالنبي (صلى اللّه عليه و سلم) كلاما و لا حديثا و لا جلسة من فاطمة رضي اللّه عنها. قالت: و كان النبي (صلى اللّه عليه و سلم) إذا رآها قد أقبلت رحب بها ثم قام إليها فقبلها ثم أخذ بيدها فجاء بها حتى يجلسها في مكانه، و كانت إذا أتاها النبي (صلى اللّه عليه و سلم) رحبت به ثم قامت اليه فقبلته.

و منهم العلامة المولوى الشيخ ولى اللّه اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين في مناقب أهل بيت سيد المرسلين» (ص 185) قال:

في الاستيعاب عن عائشة بنت طلحة عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت:

ما رأيت أحدا كان أشبه كلاما و حديثا برسول اللّه (ص) من فاطمة و كانت إذا

17

دخلت عليه قام إليها و قبلها و رحب بها كما كانت تصنع هي به (صلى اللّه عليه و سلم).

و منهم الفاضل العالم المعاصر الأستاذ توفيق أبو علم في «أهل البيت» (ص 117 ط مطبعة السعادة بالقاهرة) قال:

روى الحاكم في المستدرك بسنده عن أنس بن مالك رضي اللّه عنه، قال:

سألت أمي عن صفة فاطمة رضي اللّه عنها، فقالت: كانت أشد الناس شبها برسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم)، بيضاء مشربة بحمرة لها شعر أسود ينعفر لها

(و يقول الشاعر في هذا):

بيضاء تسحب من قيام شعرها* * * و تغيب فيه و هو داج أسحم‏

فكأنها فيه نهار مشرق‏* * * و كأنه ليل عليها مظلم‏

و في كشف الغمة عن أم المؤمنين أم سلمة رضي اللّه عنها، قالت:

كانت فاطمة بنت رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) أشبه الناس وجها برسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم).

و روى عن أنس بن مالك، عن أمه:

أن السيدة فاطمة كانت كأنها القمر ليلة البدر. و عند ما وضعتها السيدة خديجة و رأت في وليدتها فاطمة الزهراء أنها صورة من أبيها العظيم سرها ذلك الشبه، و أنه بركة من بركات اللّه عليها و على آل البيت الكرام.

18

فاطمة سيدة نساء العالمين‏

قد تقدم نقله منا عن جماعة من أعلام القوم في (ج 10 ص 27 الى ص 41) و ننقله هاهنا عمن لم ننقل عنهم هناك، و يشتمل على حديثين:

الاول حديث عمران بن الحصين‏

رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة ابن المغازلي «في المناقب» (ص 368) روى بسنده عن عمران بن الحصين حديثا طويلا و فيه قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله) لفاطمة:

فو الذي بعثني بالنبوة حقا انك سيدة نساء العالمين.

فوضعت يدها على رأسها و قالت: يا أبة فأين آسية بنت مزاحم امرأة فرعون و مريم بنت عمران. قال: تلك سيدة نساء عالمها.

19

و منهم العلامة شمس الدين محمد بن احمد الذهبي في «سير اعلام النبلاء» (ج 2 ص 127 ط الرسالة في بيروت) علي بن هاشم بن البريد، عن كثير النواء، عن عمران بن حصين:

أن النبي (صلى اللّه عليه و آله) عاد فاطمة و هي مريضة، فقال لها: كيف تجدينك؟

قالت: اني وجعة، و انه ليزيدني مالي طعام آكله. قال: يا بنية أما ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين؟ قالت: فأين مريم؟ قال: تلك سيدة نساء عالمها، و أنت سيدة نساء عالمك، أما و اللّه لقد زوجتك سيدا في الدنيا و الآخرة.

و منهم العلامة الشيخ سليمان البلخي القندوزى «في ينابيع المودة» (198 ط اسلامبول) روى من طريق أبي عمرو عن عمران‏

أن النبي (صلى اللّه عليه و آله و سلم) عاد فاطمة و هي مريضة فقال: كيف حالك يا بنية؟ قالت: اني وجعة و يزيد وجعي جوعي و ما لي طعام آكله. فقال: يا بنية أما ترضين انك سيدة نساء العالمين. فقالت: يا أبتى فأين مريم بنت عمران. قال: تلك سيدة نساء عالمها و أنت سيدة نساء عالمك، أما و اللّه لقد زوجتك بسيد في الدنيا و الآخرة.

و منهم العلامة الشيخ أمين بن محمود بن محمد بن احمد بن خطاب المصري في كتابه «فتح الملك المعبود تكملة المنهل العذب المورود» (ج 4 ص 8 ط القاهرة) روى الحديث من طريق ابن عمران بعين ما تقدم عن «ينابيع المودة».

20

و منهم العلامة ولى اللّه اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين في مناقب أهل بيت سيد المرسلين» (ص 183) روى الحديث عن عمران بن الحصين بعين ما تقدم عن «ينابيع المودة».

و منهم العلامة توفيق أبو علم في «أهل البيت» (ص 128 ط السعادة بالقاهرة) قال:

و روى ابن عبد البر أنه (صلى اللّه عليه و سلم) قال لها:

يا بنية ألا ترضين أنك سيدة نساء العالمين. قالت: يا أبت فأين مريم؟ قال: تلك سيدة نساء عالمها.

و في (ص 176) الطبع المذكور:

و كانت السيدة الزهراء رضي اللّه عنها تشكو حينا بعد حين، و يعودها النبي (صلى اللّه عليه و سلم) يواسيها في مرضها، فإذا هو يواسيها كذلك في حاجتها، و زارها يوما و هي مريضة فقال لها: كيف تجدينك يا بنية؟ فقالت: اني لوجعة، ثم قالت: و انه ليزيدني أني مالي طعام آكله. فقال لها (عليه السلام): يا بنية أما ترضين أنك سيدة نساء العالمين. و زارها يوما و هي تطحن بالرحى و عليها كساء من وبر الإبل، فبكى و قال: تجرعي يا فاطمة مرارة الدنيا لنعيم الآخرة.

و في (ص 133) روى الحديث بعين ما تقدم عن «ينابيع المودة».

و منهم العلامة الشيخ عبد القادر الشافعي السنندجى في «تقريب المرام في شرح تهذيب الاحكام» (ص 332) قد ثبت أن فاطمة سيدة نساء العالمين.

21

الثاني حديث عائشة

رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم الحافظ جلال الدين السيوطي في «الجامع الكبير» المطبوع في «جامع الأحاديث» (ج 7 ص 734 ط دمشق) روى من طريق الحاكم عن عائشة قال النبي (ص):

يا فاطمة ألا ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين و سيدة نساء المؤمنين و سيدة نساء هذه الامة.

و منهم العلامة أبو عبد اللّه محمد عبد اللّه القرشي في «تفريح الأحباب في مناقب الال و الاصحاب» (ص 409 ط دهلي) روى الحديث عن عائشة قالت:

أقبلت فاطمة. الى أن قال: قالت فقال:

أما ترضين أن تكوني سيدة نساء أهل الجنة او نساء المؤمنين، فضحكت.

و منهم العلامة السيد صديق حسن خان امير الملك في «الإدراك» (ص 48) عن عائشة قالت: قال رسول اللّه (ص):

يا فاطمة ألا ترضين أن تكوني سيدة نساء أهل الجنة أو نساء المؤمنين.

الحديث بطوله متفق عليه.

و منهم العلامة المولوى ولى اللّه اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين» (ص 19) روى الحديث بعين ما تقدم عن «تفريح الأحباب».

22

و منهم العلامة توفيق أبو علم «في أهل البيت» (ص 127) روى الحديث عن عائشة و في آخره‏

ثم قال: يا فاطمة أما ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين أو سيدة نساء هذه الامة، فضحكت.

و في ص 128 روى عن عائشة رضي اللّه عنها أن النبي (صلى اللّه عليه و سلم) قال و هو في مرضه الذي توفي فيه:

فاطمة ألا ترضين أن تكون سيدة نساء العالمين و سيدة نساء هذه الامة و سيدة نساء المؤمنين.

و منهم العلامة مير غنى الحنفي في «الدرة اليتيمة» (نسخة ظاهرية بدمشق) قال:

قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

يا فاطمة ألا ترضين أن تكون سيدة نساء العالمين.

23

فاطمة سيدة نساء هذه الامة

و يشتمل على حديثين:

الاول حديث عائشة

قد تقدم نقله منا عن جماعة من أعلام القوم في (ج 10 ص 27 الى ص 99) و ننقله هاهنا عمن لم ننقل عنهم هناك:

منهم الحافظ مسلم بن الحجاج في «صحيحه» (ج 7 ص 142 ط محمد على صبيح بمصر) قال: حدثنا أبو كامل الجحدري فضيل بن حسين، حدثنا أبو عوانة، عن فراس، عن عامر، عن مسروق، عن عائشة قالت:

كن أزواج النبي (ص) عنده لم يغادر منهن واحدة، فأقبلت فاطمة تمشي ما تخطئ مشيتها من مشية رسول‏

24

اللّه (ص) شيئا، فلما رآها رحب بها فقال: مرحبا بابنتي. ثم أجلسها عن يمينه أو عن شماله، ثم سارها فبكت بكاء شديدا، فلما رأى جزعها سارها الثانية فضحكت، فقلت لها: خصك رسول اللّه (ص) من بين نسائه بالسرار ثم أنت تبكين، فلما قام رسول اللّه (ص) سألتها ما قال لك رسول اللّه؟ قالت: ما كنت أفشي على رسول اللّه (ص) سره. قالت: فلما توفي رسول اللّه (ص) قلت:

عزمت عليك بمالي عليك من الحق لما حدثتني ما قال لك رسول اللّه. فقالت:

أما الآن فنعم، أما حين سارني في المرة الاولى فأخبرني أن جبريل كان يعارضه القرآن في كل سنة مرة أو مرتين و أنه عارضه الآن مرتين و اني لا أرى الأجل الا قد اقترب فاتقى اللّه و اصبري فانه نعم السلف أنا لك. قالت: فبكيت بكائي الذي رأيت، فلما رأى جزعي سارني الثانية فقال: يا فاطمة أما ترضين أن تكوني سيدة نساء المؤمنين أو سيدة نساء هذه الامة، قالت: فضحكت ضحكي الذي رأيت.

فقال: حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة، و حدثنا عبد اللّه بن نمير، عن زكرياء «ح»، و حدثنا ابن نمير، حدثنا أبى، حدثنا زكريا، عن فراس، عن عامر، عن مسروق، عن عائشة قالت:

اجتمع نساء النبي (ص) فلم يغادر منهن امرأة، فجاءت فاطمة تمشي كأن مشيتها مشية رسول اللّه (ص) فقال: مرحبا بابنتي، فأجلسها عن يمينه أو عن شماله، ثم انه أسر إليها حديثا فبكت فاطمة، ثم انه سارها فضحكت أيضا. فقلت لها: ما يبكيك؟ فقالت: ما كنت لافشي سر رسول اللّه.

فقلت: ما رأيت كاليوم فرحا أقرب من حزن. فقلت لها حين بكت: أخصك رسول اللّه (ص) بحديثه دوننا ثم تبكين، و سألتها عما قال، فقالت: ما كنت لافشي سر رسول اللّه (ص)، حتى إذا قبض سألتها فقالت: انه كان حدثني أن جبريل كان يعارضه بالقرآن كل عام مرة و إنه عارضه به في العام مرتين،

25

و لا أراني الا قد حضر أجلي و انك أول أهلي لحوقا بي و نعم السلف أنا لك، فبكيت لذلك، ثم انه سارني فقال: ألا ترضين أن تكوني سيدة نساء المؤمنين أو سيدة نساء هذه الامة، فضحكت لذلك.

و منهم العلامة مير غنى الحنفي في «الدرة اليتيمة» (نسخة مكتبة الظاهرية بدمشق) قال:

قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) لفاطمة:

اما ترضين ان تكوني سيدة نساء المؤمنين،

و في رواية:

افضل نساء اهل الجنة.

و منهم العلامة الشيخ محمد حبيب اللّه بن عبد اللّه بن أحمد المشهور (بما يأبى) اليوسفى المالكي الشنقيطى المتوفى سنة 1363 في كتابه «زاد المسلم» (ج 1 ص 125 طبع جواد حسنى في مطبعة الحلبي بالقاهرة) قال:

قال رسول اللّه (ص):

ألا ترضين أن تكون سيدة نساء المؤمنين أو سيدة نساء هذه الامة. قاله لابنته فاطمة الزهراء،

رواه البخاري و مسلم عن فاطمة الزهراء رضي اللّه عنها عن رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم).

و منهم العلامة الذهبي في «سير أعلام النبلاء» (ج 2 ص 120 ط الرسالة في بيروت) و قد قال لها (أي فاطمة) في مرضه:

اني مقبوض في مرضي هذا. فبكت و أخبرها أنها أول أهله لحوقا به، و أنها سيدة نساء هذه الامة. فضحكت، و كتمت ذلك فلما توفي (صلى اللّه عليه و سلم)، سألتها عائشة، فحدثتها بما أسر إليها.

26

و منهم العلامة الشيخ يحيى بن ابى بكر العامري اليماني في «الرياض المستطابة» (ص 284 ط مكتبة المعارف في بيروت) قال:

و ثبت في الصحيحين‏

أن النبي (صلى اللّه عليه و آله و سلم) سارها في وجعه فبكت، ثم دعاها فسارها ثانيا فضحكت، قالت عائشة: فسألتها عن ذلك، فقالت: سارني أنه يقبض في وجعه فبكيت، ثم سارني فأخبرني أني أول أهله يتبعه، فضحكت.

و في رواية أخرى:

انه سارها للمرة الاولى فقال: يا فاطمة أما ترضي أن تكوني سيدة نساء المؤمنين، أو سيدة نساء هذه الامة.

و بين الروايتين تفاوت في الألفاظ، و يحتمل أنهما موقوفان و اللّه اعلم. و لم يسند في الصحيحين غير هذا، و هو مذكور في مسند عائشة لاشتراكهما في روايته رضي اللّه عنهما.

و منهم العلامة ابو الفرج عبد الرحمن بن ابى الحسن على بن محمد حمادى الحنبلي البغدادي في «التبصرة» (ص 452) قال:

و في الصحيحين: ان رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) قال لها (أي لفاطمة):

ألا ترضين أن تكوني سيدة نساء هذه الامة أو نساء المؤمنين.

و منهم العلامة المولى على بن سلطان محمد القاري الحنفي في «شرح الفقه الأكبر» (ص 33) قال:

و في رواية مسلم قال لها:

أو ما ترضين أن تكوني سيدة نساء المؤمنين.

27

و منهم العلامة المولوى ولى اللّه اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين في مناقب أهل بيت سيد المرسلين» (ص 183) روى الحديث بعين ما تقدم عن «التبصرة».

و منهم العلامة محمد بن بهران اليماني في «ابتسام البرق» نقل عن البخاري و مسلم مثل ما تقدم عن «التبصرة» بعينه.

و منهم العلامة محمد مبين الهندي في «وسيلة النجاة» (ص 217 ط اللكهنو) روى عن ابى هريرة قال رسول اللّه (ص) لفاطمة

لما زوجها من علي: أنت سيدة نساء أمتي.

و منهم العلامة الشيخ نجم الدين في «منال الطالب» (ص 23 مخطوط) روى الحديث و في آخره:

فلما رأى جزعي سارني الثانية فقال: يا فاطمة أما ترضين أن تكوني سيدة نساء المؤمنين أو سيدة نساء هذه الامة، فضحكت ضحكي الذي رأيت.

الثاني حديث أبي هريرة

رواه القوم و تقدم النقل عنهم في (ج 10 ص 103 الى ص 105) و نرويه‏

28

هاهنا عمن لم نرو عنه هناك:

منهم الفاضل العالم المعاصر الأستاذ توفيق أبو علم في «أهل البيت» (ص 127 و 125 ط مطبعة السعادة بالقاهرة) قال:

عن أبى هريرة رضي اللّه عنه قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

ان ملكا من السماء لم يكن زارني، فأستأذن ربي في زيارتي فبشرني و أخبرني أن فاطمة سيدة نساء أمتي.

و منهم العلامة المولوى ولى اللّه اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين في مناقب أهل بيت سيد المرسلين» (ص 184) قال:

و عن أبى هريرة قال:

أبطأ عنا رسول اللّه (ص) يوما صدر النهار، فلما كان العشاء قال له قائلنا: يا رسول اللّه قد شق علينا لم نرك. قال: ان ملكا من السماء لم يكن رآني فاستأذن اللّه تبارك و تعالى في زيارتي، فأخبرني و بشرني أن فاطمة ابنتي سيدة نساء أمتي و أن حسنا و حسينا سيدا شباب أهل الجنة.

و منهم العلامة الشيخ عبد المنعم صالح العلى البغدادي في «الدفاع عن ابى هريرة» (ص 172 ط النهضة في بيروت) قال:

في مناقب فاطمة رضي اللّه عنها يروي أبو هريرة قول النبي (ص):

ان فاطمة سيدة نساء أمتي.

29

و منهم الحافظ جلال الدين السيوطي في «الجامع الكبير» (على ما في جامع الأحاديث ج 2 ص 152 ط مطبعة محمد هاشم الكتبي بدمشق) روى من طريق الطبراني عن فاطمة قالت: قال النبي (صلى اللّه عليه و سلم):

أما ترضين أني زوجتك أول المسلمين إسلاما، و أعلمهم علما، فإنك سيدة نساء أمتي، كما سادت مريم نساء قومها.

30

فاطمة سيدة النساء يوم القيامة

قد تقدم نقله منا عن جماعة من أعلام القوم في (ج 10 ص 40) و ننقله هاهنا عمن لم ننقل عنهم هناك:

منهم الفاضل العالم المعاصر الأستاذ توفيق أبو علم في «أهل البيت» (ص 134 ط مطبعة السعادة بالقاهرة) قال:

و عن جابر بن عبد اللّه الانصاري عن سمرة، قال:

جاء النبي (صلى اللّه عليه و سلم)، فجلس فقال: ان فاطمة وجعة. فقال القوم: لو عدناها، فقام و مشى حتى انتهى الى الباب فنادى: شدي عليك ثيابك فان القوم جاءوا يعودونك.

فقالت: يا نبي اللّه ما علي إلا عباءة قال: فأخذ رداءه فرمى به إليها من وراء الباب.

فقال: شدي بهذا رأسك، فدخل و دخل القوم فقعد ساعة فخرجوا فقال القوم:

تاللّه بنت نبينا على هذا الحال. قال: فالتفت فقال: اما انها سيدة النساء يوم القيامة.

31

فاطمة سيدة نساء أهل الجنة

و في هذا أحاديث:

الاول حديث حذيفة

قد تقدم نقله منا عن جماعة من أعلام القوم في (ج 10 ص 69 الى ص 79 و ص 103 الى ص 114) و ننقله هاهنا عمن لم ننقل عنهم هناك:

منهم العلامة الشيخ علاء الدين على المتقى الحنفي الهندي المتوفى سنة 975 في كتابه «كنز العمال» (ج 16 طبع حيدرآباد الدكن ط 28) روى عن حذيفة بن اليمان قال:

أتيت النبي (صلى اللّه عليه و سلم) فخرج فاتبعته فقال: ملك عرض لي و استأذن ربه أن يسلم علي و يخبرني أن فاطمة سيدة نساء أهل الجنة.

32

و منهم العلامة السيد محمد صديق امير الملك في «الإدراك» (ص 49) روى عن حذيفة قال: قال رسول اللّه (ص):

هذا ملك لم ينزل الأرض قط قبل هذه الليلة استأذن ربه أن يسلم علي و يبشرني بأن فاطمة سيدة نساء أهل الجنة و ان الحسن و الحسين سيدا شباب أهل الجنة.

رواه الترمذي.

و منهم العلامة محمد بن يحيى بهران اليماني في «ابتسام البرق» روى الحديث عن حذيفة بعين ما تقدم عن «الإدراك».

و منهم العلامة شمس الدين محمد بن احمد الذهبي الشافعي المتوفى سنة 747 في «سير أعلام النبلاء» (ج 2 ص 123 ط مؤسسة الرسالة في بيروت) روى عن إسرائيل، عن ميسرة بن حبيب، عن المنهال بن عمرو، عن زر، عن حذيفة قال النبي (ص):

نزل ملك فبشرني أن فاطمة سيدة نساء أهل الجنة.

و روى من وجه آخر عن المنهال و قال رواهما الحاكم.

و منهم العلامة الشيخ نجم الدين في «منال الطالب» (ص 22) روى الحديث بعين ما تقدم عن «الإدراك».

و منهم العلامة ابو البركات الآلوسى في «غالية المواعظ و مصباح المتعظ و الواعظ» (ج 2 ص 73) روى الحديث بعين ما تقدم عن «الإدراك».

33

و منهم العلامة ولى اللّه اللكنهوئى في «مرآة المؤمنين في مناقب اهل بيت سيد المرسلين» (ص 184) روى بعين ما تقدم عن «الإدراك» الى قوله:

سيدة نساء أهل الجنة.

و منهم العلامة ابن كثير في «قصص الأنبياء» (ج 2 ص 377 ط مصر) و منهم العلامة المولوى محمد مبين الهندي في «وسيلة النجاة» (ص 225 ط گلشن في اللكهنو) قال:

و از آن جمله است كه فرمود:

أتاني ملك نزل من السماء و لم ينزل قبلها فبشرني.

فذكر الحديث بعين ما تقدم عن «الإدراك».

و منهم العلامة المولوى في «مرآة المؤمنين» (ص 187) قال رسول اللّه (ص):

فاطمة سيدة نساء أهل الجنة.

الثاني حديث ابى سعيد الخدري‏

قد تقدم نقله منا عن جماعة من أعلام القوم في (ج 10 ص 91 الى ص 99) و ننقله هاهنا عمن لم ننقل عنهم هناك:

34

منهم العلامة السيد محمد ابو الهدى في «ضوء الشمس» (ص 97) قال:

روى الحاكم عن أبي سعيد عن رسول اللّه (صلى اللّه تعالى عليه و سلم) أنه قال:

فاطمة سيدة نساء أهل الجنة الا مريم بنت عمران.

و منهم العلامة مير غنى الحنفي في «الدرة اليتيمة» (نسخة مكتبة الظاهرية بدمشق) روى الحديث بعين ما تقدم عن «ضوء الشمس».

و منهم العلامة الشيخ ولى اللّه اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين» (ص 183) روى عن ابى سعيد الخدري أنه قال: قال النبي (ص):

فاطمة سيدة نساء أهل الجنة الا ما كان من مريم بنت عمران.

و منهم العلامة الشيخ منصور بن إدريس الحنبلي في «كشاف القناع عن متن الاقناع» (ج 5 ص 31 ط مكتبة النصر في الرياض) روى الحديث بعين ما تقدم عن «مرآة المؤمنين».

و منهم العلامة المذكور في «فتح الباري» (ج 8 ص 111 ط مصر) قال:

و في رواية مسروق‏

أنه (ص) أخبر إياها (أي فاطمة) بأنها سيدة نساء أهل الجنة [1].

____________

[1] قال العلامة شيخ الإسلام الشيخ محمد بن سالم الحنفي المصري‏

35

الثالث حديث عائشة

قد تقدم نقله منا عن جماعة من أعلام القوم في (ج 10 ص 81 الى ص 96 و من 150 الى ص 113) و ننقله هاهنا عمن لم ننقل عنهم هناك:

منهم العلامة الشيخ عبد الحق في «أشعة اللمعات في شرح المشكاة» (ج 4 ص 693 ط نول كشور في لكهنو) قال:

عن عائشة قالت:

كنا أزواج النبي (صلى اللّه عليه و سلم) عنده فأقبلت فاطمة

____________

المتوفى سنة 1081 في شرح الجامع الصغير في حاشيته على طبع مصطفى الحلبي بالقاهرة ص 31 في ذيل‏

قوله (ص): سيدة نساء أهل الجنة.

و هي أحب أولاده (صلى اللّه عليه و سلم)، و كانت إذا قدمت عليه قام لها تعظيما لها و محبة، و كان يقبلها في فمها و يطلب منها أن تخرج لسانها ليمصه، و كانت أحسن الناس شعرا، و يؤخذ من الحديث تفضيلها على جميع النساء حتى المختلف في نبوتهن كسيدتنا مريم. و هو كذلك، لكن لا مطلقا بل من حيث أنها بضعة و جزء منه (صلى اللّه عليه و سلم)، و سيدتنا مريم أفضل من حيث أوصاف أخر قامت بها لقوله تعالى‏ «وَ اصْطَفاكِ عَلى‏ نِساءِ الْعالَمِينَ» و ترتيبهن في الفضل كما في البيت فضلي النساء بنت عمران، ففاطمة خديجة ثم من قد برأ اللّه، و كذا سيدنا ابراهيم ولده (صلى اللّه عليه و سلم) أفضل من جميع الصحابة من حيث أنه بضعته (صلى اللّه عليه و سلم).

36

ما تخفي مشيتها من مشية رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم)، فلما رآها قال:

مرحبا بابنتي، ثم أجلسها ثم سارها، فبكت بكاء شديدا، فلما رأى حزنها سارها الثانية فإذا هي تضحك، فلما قام رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) سألتها عما سارك قالت: ما كنت لافشي على رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) سره. فلما توفي قلت:

عزمت عليك بمالي عليك من الحق لما أخبرتني. قالت: أما الآن فنعم، أما حين سارني في الأمر الأول فانه أخبرني أن جبريل كان يعارضني القرآن كل سنة مرة و أنه عارضني به العام مرتين و لا أرى الأجل الا قد اقترب، فاتقي اللّه و اصبري فاني نعم السلف أنا لك، فبكيت فلما رأى جزعي سارني الثانية قال:

يا فاطمة ألا ترضين أن تكوني سيدة نساء أهل الجنة أو نساء العالمين. الحديث متفق عليه.

و منهم العلامة محمد مبين المولوى في «وسيلة النجاة» (ص 228 ط گلشن في لكهنو) روى الحديث عن عائشة بعين ما تقدم عن «أشعة اللمعات».

و منهم العلامة ولى اللّه المولوى في «مرآة المؤمنين» (ص 190) روى الحديث عن عائشة بعين ما تقدم عن «أشعة اللمعات».

و منهم العلامة المولوى على المتقى في «كنز العمال» (ج 16 ص 281 ط حيدرآباد الدكن) روى الحديث و في آخره‏

قالت فاطمة: ثم ناجاني (أي النبي (ص)) في‏

37

المرة الأخرى فأخبرني اني أول أهله لحوقا به و قال: انك سيدة نساء أهل الجنة.

و منهم العلامة علاء الدين على بن حسام الدين في «كنز العمال» (ج 16 ص 281 ط حيدرآباد) قال:

روى عن عائشة قالت:

قلت لفاطمة ابنة رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

رأيتك حين أكببت على النبي (صلى اللّه عليه و سلم) في مرضه فبكيت ثم أكببت عليه ثانية فضحكت. قالت: أكببت عليه فأخبرني انه ميت فبكيت، ثم أكببت عليه الثانية فأخبرني اني أول أهله لحوقا به و أني سيدة نساء أهل الجنة الا مريم ابنة عمران فضحكت.

و منهم العلامة ابو الفداء اسماعيل بن كثير الدمشقي في «قصص الأنبياء» (ج 2 ص 377) روى الحديث عن عائشة بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

الرابع حديث أم سلمة

قد تقدم نقله منا عن جماعة من أعلام القوم في (ج 10 ص 87 الى ص 99) و ننقله هاهنا عمن لم ننقل عنهم هناك:

38

منهم العلامة ابن عساكر الدمشقي في «تاريخ مدينة دمشق» (ج 6 حرف الواو و النسخة مصورة من مخطوطة جامع السلطان احمد الثالث من آل عثمان في اسلامبول) قال:

أخبرنا أبو منصور عبد الرحمن بن محمد بن عبد الواحد بن الحسن، نا ابو الحسين بن المهدي، نا أبو حفص بن شاهين، نا عبد اللّه بن محمد البغوي، نا الفضل بن موسى، نا محمد بن خالد بن عتمة، عن موسى بن يعقوب، حدثني هاشم بن هاشم أن عبد اللّه بن وهب أخبره عن أم سلمة قالت:

دعا رسول اللّه (ص) فاطمة بعد الفتح فناجاها فبكت، ثم حدثها فضحكت، فقالت أم سلمة:

لم أسألها عن شي‏ء حتى توفي رسول اللّه (ص) سألتها عن بكائها و ضحكها فقالت: أخبرني رسول اللّه أنه يموت فبكيت، ثم حدثني أني سيدة نساء أهل الجنة بعد مريم بنت عمران فضحكت.

و منهم العلامة العاقولي في كتاب «الرصف لما روى عن النبي (ص) من الفضل و الوصف» (ص 281 ط مكتبة الامل السالمية بالكويت) روى من طريق الترمذي عن ام سلمة

أن رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) دعا فاطمة عام الفتح فناجاها فبكت، ثم حدثها فضحكت، قالت: فلما توفي رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) سألتها عن بكائها و ضحكها قالت: أخبرني رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) أنه يموت فبكيت، ثم أخبرني أني سيدة نساء أهل الجنة الا مريم بنت عمران فضحكت.

39

و منهم العلامة الشيخ عبد الحق في «أشعة اللمعات» (ج 4 ص 714 ط نول كشور في لكهنو) روى الحديث عن أم سلمة بعين ما تقدم عن «الرصف».

و منهم العلامة السيد محمد صديق حسن خان أمير الملك في «الإدراك» (ص 48) روى من طريق الترمذي، و في آخره:

أخبرني أني سيدة نساء العالمين الا مريم بنت عمران فضحكت.

و منهم العلامة في «تفريح الأحباب في مناقب الال و الاصحاب» (ص 408 ط دهلي) روى من طريق الترمذي عن أم سلمة بعين ما تقدم عن «الرصف».

و منهم العلامة المولوى ولى اللّه اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين في مناقب أهل بيت سيد المرسلين» (ص 190).

روى الحديث من طريق أم سلمة بعين ما تقدم عن «الرصف».

40

سيدات نساء أهل الجنة أربع (منها فاطمة (عليها السلام))

و يشتمل على حديثين:

الاول حديث ابن عباس‏

قد تقدم نقله منا عن جماعة من أعلام القوم في (ج 10 ص 65 الى ص 68) و ننقله هاهنا عمن لم ننقل عنهم هناك:

منهم الحافظ ابن شيرويه الديلمي في «المسند الفردوس» (ص 179 نسخة مكتبة الناصرية في لكهنو) روى عن ابن عباس قال رسول اللّه (ص):

سيدات نساء أهل الجنة بعد مريم بنت عمران فاطمة و خديجة و آسية امرأة فرعون.

41

و منهم العلامة ابو الهدى السيد محمد بن الحسن في «ضوء الشمس» (ص 91) قال:

و عنه (صلى اللّه عليه و سلم):

أفضل نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد و فاطمة بنت محمد و مريم بنت عمران و آسية بنت مزاحم، و كل أولاده (صلى اللّه عليه و سلم) من خديجة.

و منهم العلامة ابو الفداء اسماعيل بن كثير الدمشقي في «قصص الأنبياء» (ج 2 ص 378 ط دار الكتب الحديثة بالقاهرة) قال:

قال الحافظ أبو القاسم ابن عساكر: أنبأنا أبو الحسين بن الفراء و أبو غالب و أبو عبد اللّه ابنا البناء، قالوا أنبأنا أبو جعفر بن المسلمة، أنبأنا أبو طاهر المخلص، حدثنا أحمد بن سليمان، حدثنا الزبير هو ابن بكار، حدثنا محمد بن الحسن، عن عبد العزيز بن محمد، عن موسى بن عقبة، عن كريب، عن ابن عباس قال: قال رسول اللّه (ص):

سيدة نساء أهل الجنة مريم بنت عمران ثم فاطمة ثم خديجة ثم آسية امرأة فرعون.

و منهم العلامة الخطيب الشربينى في «السراج المنير في شرح الجامع الصغير» (المطبوع بهامشه ص 271 ط الحلبي بمصر) روى عن ابن عباس قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله و سلم):

افضل نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد و فاطمة بنت محمد و مريم بنت عمران و آسية بنت مزاحم امرأة فرعون.

42

الثاني حديث جابر بن عبد اللّه‏

قد تقدم نقله منا عن جماعة من أعلام القوم في (ج 10 ص 58 الى ص 64) و ننقله هاهنا عمن لم ننقل عنهم هناك:

منهم العلامة ابو الفداء اسماعيل بن كثير الدمشقي في «قصص الأنبياء» (ج 2 ص 377 ط دار الكتب الحديثة بالقاهرة) قال:

و قد رواه ابن عساكر من طريق أبى بكر عبد اللّه بن أبى داود سليمان بن الأشعث، قال حدثنا يحيى بن حاتم العسكري، قال أنبأنا بشر بن مهران بن حمدان، حدثنا محمد بن دينار، عن داود بن أبى هند، عن الشعبي، عن جابر بن عبد اللّه قال: قال رسول اللّه (ص):

حسبك منهن أربع سيدات نساء العالمين فاطمة بنت محمد و خديجة بنت خويلد و آسية بنت مزاحم و مريم بنت عمران.

و منهم العلامة مير غنى الحنفي في «الدرة اليتيمة» (نسخة الظاهرية بدمشق) روى الحديث بعين ما تقدم من «قصص الأنبياء».

43

و منهم العلامة عبد اللّه بن محمد المعروف بابن الشيخ في «طبقات المحدثين» (ص 92 نسخة مكتبة الظاهرية بدمشق) حدثنا يحيى بن حاتم، قال ثنا أبي، قال ثنا بشر بن مهران، فذكر الحديث بعين ما تقدم عن «قصص الأنبياء» سندا و متنا.

44

حسبك من نساء العالمين اربع (منها فاطمة)

قد تقدم نقله منا عن جماعة من أعلام القوم في (ج 10 ص 58 الى ص 64) و ننقل هاهنا عمن لم ننقل عنهم هناك:

منهم العلامة ابن شيرويه الديلمي في «فردوس الاخبار» (مخطوط) روى من طريق احمد بن حنبل، عن عبد الرزاق، عن معمر، عن قتادة، عن أنس بن مالك رضي اللّه عنه، قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

حسبك من نساء العالمين مريم ابنة عمران و خديجة بنت خويلد و فاطمة بنت محمد و آسية امرأة فرعون.

و رواه الطبراني عن الدبري عن عبد الرزاق مثله.

45

و منهم العلامة ابن المغازلي الشافعي في «المناقب» (ص 363 ط طهران) روى الحديث بسنده عن أنس بعين ما تقدم عن «فردوس الاخبار».

و منهم العلامة الذهبي في «سير اعلام النبلاء» (ج 2 ص 127 ط الرسالة في بيروت) روى الحديث عن معمر عن قتادة عن انس بعين ما تقدم عن «فردوس الاخبار».

و منهم العلامة ابو الغداء اسماعيل بن كثير الدمشقي في «قصص الأنبياء» (ج 2 ص 375) روى الحديث من طريق احمد بسنده عن انس بعين ما تقدم عن «فردوس الاخبار».

و منهم العلامة ابو العون محمد بن احمد الحنبلي في «نفثات صدر المكمد» (ج 2 ص 11 ط بيروت) روى الحديث من طريق الترمذي عن أنس بعين ما تقدم عن «فردوس الاخبار».

و منهم العلامة على بن سلطان محمد الحنفي المكي في «مرقاة المفاتيح في شرح مشكاة المصابيح» (ج 11 ص 406 ط ملتان) روى الحديث عن طريق الترمذي عن أنس بعين ما تقدم عن «فردوس الأخبار».

46

و منهم العلامة ابو الهدى السيد محمد بن الحسن في «ضوء الشمس» روى الحديث من طريق الترمذي بعين ما تقدم عن «النفثات».

و منهم العلامة الشيخ بدر الدين محمود العيني الحنفي في «عقود الجمان في تاريخ اهل الزمان» (و النسخة مصورة موجودة في المكتبة العامة) روى الحديث من طريق احمد و الترمذي و ابن عساكر عن أنس بعين ما تقدم عن «فردوس الاخبار».

و منهم العلامة الشيخ محمد نوري في «مراح لبيد» (ج 1 ص 97 ط دار الكفل سنة 1398) روى الحديث بعين ما تقدم عن «فردوس الاخبار».

و منهم العلامة الشيخ عبد الحق في «أشعة اللمعات في شرح المشكاة» (ج 4 ص 713 ط نول كشور في لكهنو) روى الحديث عن طريق الترمذي عن أنس بعين ما تقدم عن «فردوس الاخبار».

و منهم العلامة ولى اللّه اللكهنوئي في «مرآة المؤمنين» (ص 184) روى الحديث بعين ما تقدم عن «فردوس الاخبار».

47

افضل نساء العالمين اربع (منها فاطمة)

قد تقدم نقله منا عن جماعة من أعلام القوم في (ج 10 ص 52 الى ص 57) و ننقله هاهنا عمن لم ننقل عنهم هناك:

منهم العلامة ابو الفداء اسماعيل بن كثير الدمشقي في «قصص الأنبياء» (ج 2 ص 377 ط دار الكتب الحديثة بالقاهرة) قال:

قال أبو يعلى الموصلي، حدثنا يونس بن محمد، حدثنا داود بن أبى الفرات، عن علباء بن أحمر، عن عكرمة، عن ابن عباس قال:

خط رسول اللّه (ص) في الأرض أربع خطوط فقال: أ تدرون ما هذا؟ قالوا: اللّه و رسوله أعلم. فقال رسول اللّه: أفضل نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد و فاطمة بنت محمد و مريم بنت عمران و آسية بنت مزاحم امرأة فرعون.

و رواه النسائي من طرق عن داود (بن) أبى هند.

48

و منهم العلامة الذهبي في «سير اعلام النبلاء» (ج 2 ص 126 ط الرسالة في بيروت) روى الحديث بعين ما تقدم «قصص الأنبياء» سندا و متنا.

و منهم العلامة المولوى ولى اللّه اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين في مناقب اهل بيت سيد المرسلين» (ص 184 ط الهند) روى الحديث عن ابن عباس بعين ما تقدم عن «قصص الأنبياء».

و منهم العلامة الشيخ احمد بن عبد الجواد و الشيخ عباس بن احمد المعاصران المصريان في «جامع الأحاديث» (ص 685 ط مكتبة الهاشمي بدمشق) رويا من طريق الطبرانيّ و أحمد و الحاكم عن ابن عباس بعين ما تقدم عن «قصص الأنبياء».

49

لم يكمل من النساء الا اربع (منها فاطمة)

رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة الشيخ ابو العون شمس الدين محمد احمد السفاريني الحنبلي المتوفى سنة 1188 في كتابه «نفثات صدر المكمد» (ج 2 ص 511 طبع بيروت) روى عن زرين أن رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) قال:

كمل من الرجال كثير و لم يكمل من النساء الا مريم ابنة عمران، و آسية امرأة فرعون، و خديجة بنت خويلد، و فاطمة بنت محمد.

و منهم العلامة الشيخ نجم الدين في «منال الطالب» (ص 39 مخطوط) روى الحديث بعين ما تقدم عن «النفثات».

50

خير نساء العالمين اربع (منها فاطمة)

رواه جماعة من اعلام القوم:

و منهم العلامة شمس الدين محمد بن احمد الذهبي المتوفى سنة 748 في «سير أعلام النبلاء» (ج 13 ص 248 ط الرسالة في بيروت) قال:

قال الحافظ أبو نعيم عبد الملك بن محمد بن عدي، حدثنا الربيع المرادي حدثنا أبو حاتم الرازي، حدثنا داود الجعفري، حدثنا عبد العزيز بن محمد، عن ابراهيم بن عقبة، عن كريب، عن ابن عباس، قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم)

خير نساء العالمين: مريم، و آسية امرأة فرعون، و خديجة، و فاطمة.

ثم قال ابن عدي: و حدثناه أبو حاتم.