بحار الأنوار - ج106

- العلامة المجلسي المزيد...
382 /
1

تتمة كتاب الإجازات‏

2

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

3

[تتمة باب 2 في إيراد إجازات علماء أصحابنا]

[تتمة فائدة 25 صور نسب الأمير معين الدين المذكور]

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ‏

صورة إجازة (1) الشيخ حسن‏ (2) بن الشهيد الثاني للسيد نجم الدين بن السيد محمد الحسيني بالإجازة الكبيرة المعروفة.

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ‏ حمد الشاكرين و صلواته على سيد الأولين و الآخرين محمد المصطفى و عترته الطيبين الطاهرين.

و بعد فيقول العبد الفقير إلى رحمة الله تعالى حسن بن زين الدين العاملي عامله الله بلطفه و إحسانه و حقق حسن رجائه لعفوه و غفرانه إن إعطاء الحديث حقه‏

____________

(1) الذريعة ج 1 ص 172 في رقم 864.

(2) هو أبو منصور جمال الدين شيخ المشايخ الجلة و رئيس المذهب و الملّة الواضع للطريق و السنن و الموضح للفروض و السنن يم العلم الذي يفيد و يفيض و جم الفضل الذي لا يغضب و لا يغيض المحقق الذي لا يراع له يراع و المدفق الذي راق فضله و راع المتفنن في جميع الفنون و المفتخر به الآباء و البنون قام مقام والده في تمهيد قواعد الشرائع و شرح الصدور بتصنيفه الرائق و تاليفه الرائع فمما برز من قلمه الشريف كتاب منتقى الجمان في الأحاديث الصحاح و الحسان و معالم الدين و ملاذ المجتهدين خرج منه مقدّمة في الأصول و بعض كتاب الطهارة و لم يتمه. و التحرير الطاوسى في تهذيب رجال السيّد أحمد بن طاوس (قدّس سرّه) و مناسك الحجّ و شرح ألفية الشهيد و رسالة في عدم جواز تقليد الميت و مشكاة.

4

من الرواية و الدراية أمر مهم لمن أراد التفقه في الدين إذ مدار أكثر الأحكام الشرعية عليه و قد كان للسلف الصالح (رضوان الله عليهم) مزيد اعتناء بشأنه و شدة اهتمام بروايته و عرفانه فقام بوظيفته منهم في كل عصر من تلك الأعصار أقوام بذلوا في رعايته جهدهم و أكثروا في ملاحظته كدهم و وكدهم فلله درهم إذ عرفوا من قدره ما عرفوا و صرفوا إليه من وجوه الهمم ما صرفوا.

ثم خلف من بعدهم خلف أضاعوا حقه و جهلوا قدره فاقتصروا من روايته على أدنى مراتبها و ألقوا حبل درايته على غاربها و استمرت الحال كذلك زمانا

____________

القول السديد في مسئلة الاجتهاد و التقليد، و ديوان شعر و تعليقات على كتب الاخبار الأربعة و على المختلف و على شرح اللمعة و اجازة طويلة مشتملة على فوائد جزيله اجاز بها السيّد نجما العاملى و غير ذلك.

و كان نقش خاتمه هذا البيت: (بمحمد و الآل معتصم- حسن بن زين الدين عبدهم) و من اشعاره في المواعظ:

و لقد عجبت و ما عجبت* * * لكل ذى عين قريرة

و امامه يوم عظيم* * * فيه ينكشف السريرة

هذا و لو ذكر ابن آدم* * * غمض اجفان الحفّيرة

لبكى دما من هول ذلك* * * مدة العمر القصيرة

فاجهد لنفسك في الخلاص* * * فدونه سبل عسيرة

تلمذ هو و خاله العلامة السيّد محمّد صاحب المدارك عند المولى أحمد الأردبيليّ (رحمه اللّه) و كانا (رحمهما اللّه) كفرسى رهان و رضيعى لبان توفى- ره- في قرية جبع في غرة محرم سنة 1011 في قرب قبره صاحب المدارك و قبرهما مزاران مشهوران الى الآن.

و في نخبة المقال:

و ابن الشهيد صاحب المعالم* * * و بعد حمد قبض ذى مكارم‏

امل الامل ج 1 ص سلافة العصر ص 304 خلاصة الاثر ج 2 ص 21 تكملة ص فوائد الرضوية ص 99- لؤلؤة البحرين ص 49.

5

عطلت فيه مجالسه و دروسه و أشفى من طول هجرة دروسه.

ثم أتاح الله سبحانه بمقتضى حكمته من عرف قدره و بذل في خدمته وسعه فعمر منه الدارسة و جدد معالمه الطامسة و أيقظ من مراقد الغفلة رجالا فهمهم أسراره و أراهم بعين البصيرة أنواره فرغبوا في سلوك سبيله و جهدوا على إحرازه و تحصيله لكنهم حيث انقطعت عليهم بتلك الفترة طريق الرواية من غير جهة الإجازة قلت حظوظهم من الدراية لاحتياجها و الحال هذه إلى طول الممارسة و إكثار المطالعة و المراجعة و المتحملون لهذه الكلفة أقل قليل و الأكثرون إنما يمرون في معاهدة عابري سبيل.

هذا و إن السيد الأجل الفاضل الأوحد الطاهر الورع الناسك خلاصة العلماء الأبرار و سلالة النجباء الأطهار السيد نجم‏ (1) بن السيد المرحوم المبرور السيد محمد الحسيني أدام الله فضله و أطال بقاءه و أسبغ عليه نعماءه ممن ولي شطر هذا المقصد وجه همته و ظفر من مطالبه الجليلة ببغيته.

و قد التمس من هذا الضعيف الإجازة له و لولديه السعيدين الموفقين إن شاء الله تعالى السيد أبي عبد الله محمد و السيد أبي الصلاح علي أمد الله لهما في العمر و جعلهما من أهل العمل و العلم فأديت واجب إجابته و أجزت له و لهما رواية جميع ما يجوز لي روايته بالطرق المتصلة إلى علمائنا السابقين مصنفي كتب الحديث رضي الله عنهم و إلى غيرهم من علماء الأصحاب بل و إلى كثير من علماء من عداهم من الفرق الإسلامية على ما اقتضاه رأيهم في الرواية عنهم و سنذكر أكثر هذه الطرق مفصلة إن شاء الله تعالى.

و ينبغي أن يعلم أن الطرق المذكورة على كثرتها و انتشارها قد انحصر المهم منها في ثلاثة مواضع فصارت ثلاث مراتب.

الأولى مرتبة المتقدمين على الشيخ أبي جعفر الطوسي ره فإن الرواية

____________

(1) هو السيّد العالم الفاضل الصالح معاصر شيخنا الحرّ العامليّ له تحفة الملوك في أحكام الشكوك و شرح أرجوزة الشيخ حسين العاملى في النحو و رسالة في الكلام و غير ذلك فوائد الرضوية ص 692.

6

عنهم بعد انتشارها بسبب تكثرهم عادت إلى الانحصار من حيث إن أكثر الطرق المتصلة بهم تجتمع في الرواية عن الشيخ ثم تأخذ في التفرق عليهم.

و الثانية مرتبة من تأخر عن الشيخ (رحمه اللّه) و تقدم على الشهيد الأول فإن الحال في انتشارها و اجتماعها كالأولى.

الثالثة مرتبة من تأخر عن الشهيد الأول إلى زمن شيخنا المبرور المقدس الشهيد الثاني والدي زين الملة و الدين (قدس الله نفسه) فحالها كحال الأولين و نحن نذكر طرق الرواية في كل واحدة من هذه المراتب بانفرادها زيادة في التفصيل و رغبة في التسهيل فنقول.

أما الطريق إلى الرواية عن رجال المرتبة الأولى فهي أنا نروي بالإجازة عن عدة من أجلاء الأصحاب منهم شيخنا السيد الجليل الفاضل نور الدين علي بن السيد الزاهد العابد السيد حسين بن أبي الحسن الحسيني الموسوي العاملي و الشيخ الجليل عز الدين حسين بن عبد الصمد الجباعي الحارثي و السيد الأجل الناسك نور الدين علي بن السيد فخر الدين الهاشمي و الشيخ الصالح أحمد بن سليمان العاملي رضي الله عنهم بحق رواية الجميع إجازة عن والدي السعيد الشهيد رفع الله درجته كما شرف خاتمته عن شيخه الفاضل نور الدين علي بن عبد العالي العاملي الميسي عن الشيخ شمس الدين محمد بن داود الشهير بابن المؤذن الجزيني عن الشيخ ضياء الدين علي ابن الشيخ الجليل السعيد الشهيد شمس الملة و الدين محمد بن مكي بن محمد بن حامد العاملي عن والده المذكور (قدس الله نفسه) عن الشيخ فخر الدين أبي طالب محمد بن الشيخ العلامة جمال الملة و الدين أبي منصور الحسن بن المطهر عن والده رضي الله عنه عن شيخه الإمام الجليل المحقق نجم الملة و الدين أبي القاسم جعفر بن الحسن بن سعيد عن السيد السعيد شمس الدين فخار بن معد الموسوي عن الشيخ سديد الدين أبي الفضل شاذان بن جبرئيل القمي عن الشيخ العماد أبي جعفر محمد بن أبي القاسم الطبري عن الشيخ أبي علي الحسن بن الشيخ الإمام أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي عن والده (قدس الله روحه) جميع مروياته و مصنفاته التي من جملتها كتاب‏

7

تهذيب الأحكام و كتاب الإستبصار.

و قد علم أن روايات من تقدم من أصحاب النبي ص و الأئمة المعصومين و سائر رأوه الحديث من سلفنا الصالحين و علمائنا المجتهدين تنتهي بأجمعها إلى هذا الشيخ رضي الله عنه فهي كلها داخلة في عموم مروياته و قد ذكر طرقه إليهم في الفهرست مفصلة و نحن نذكر من ذلك المهم و نحيل معرفة الباقي على المراجعة عند الحاجة.

فيروي الشيخ ره كتاب الكافي للإمام الجليل أبي جعفر محمد بن يعقوب الكليني رضي الله عنه عن الشيخ أبي عبد الله محمد بن محمد بن النعمان الملقب بالمفيد (قدس الله نفسه) عن الشيخ أبي القاسم جعفر بن محمد بن قولويه عن الشيخ أبي جعفر الكليني و كذا سائر روايات الكليني و مصنفاته فإن الشيخ يرويها بهذا الطريق عنه.

و يروي كتاب من لا يحضره الفقيه للشيخ الإمام الصدوق الفقيه أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي رضي الله عنه و كذا جميع رواياته و كتبه التي من جملتها كتاب مدينة العلم و الأمالي و علل الشرائع و الأحكام عن الشيخ المفيد عن الشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن علي بن بابويه.

و يروي عن الشيخ المفيد و الشيخ أبي عبد الله الحسين بن عبيد الله الغضائري و السيد الأجل المرتضى علم الهدى ذي المجدين علي بن الحسين الموسوي (قدس الله نفسه) و أخيه السيد الرضي جميع مصنفاتهم و رواياتهم بلا واسطة.

و يروي عن الشيخ أبي عمرو محمد بن عمر بن عبد العزيز الكشي ره بواسطة جماعة منهم الشيخ المفيد عن أبي محمد هارون بن موسى التلعكبري عن الكشي.

و يروى عن الشيخ أبي الحسن علي بن الحسين بن بابويه والد الشيخ الصدوق بطريقه السابق عن ولده عنه جميع رواياته و عنه عن الشيخ أبي القاسم سعد بن عبد الله القمي و الشيخ أبي العباس عبد الله بن جعفر الحميري جميع رواياتهما و عن سعد بن عبد الله عن الشيخ أبي جعفر أحمد بن محمد بن عيسى الأشعري القمي جميع كتبه و رواياته و عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين بن سعيد الأهوازي و الحسن بن‏

8

محبوب الكوفي جميع كتبهما و رواياتهما.

و بالإسناد عن الصدوق عن الشيخ أبي جعفر محمد بن الحسن بن الوليد القمي جميع رواياته و عن ابن الوليد عن الشيخ أبي جعفر محمد بن الحسن الصفار القمي جميع كتبه و رواياته.

و أما طريق الرواية عن رجال المرتبة الثانية فنروي بالإسناد عن شيخنا الشهيد الأول عن الشيخ الإمام المحقق فخر الملة و الدين أبي طالب محمد بن الشيخ الإمام جمال الملة و الدين أبي منصور الحسن بن يوسف بن المطهر و السيد الجليل الطاهر عميد الدين عبد المطلب بن السيد مجد الدين أبي الفوارس محمد بن علي بن الأعرج الحسيني و السيد الأجل العلامة النسابة النقيب تاج الدين أبي عبد الله محمد بن القاسم بن معية الحسني الديباجي و السيد الجليل العريق الأصيل أبي طالب أحمد بن أبي إبراهيم محمد بن الحسن بن زهرة الحلبي و السيد الكبير الفاضل نجم الدين مهنا بن سنان المدني و الشيخ الإمام العلامة ملك العلماء المحققين قطب الملة و الدين محمد بن محمد الرازي صاحب شرحي المطالع و الشمسية و الشيخ الفاضل العالم الأديب رضي الدين أبي الحسن علي بن الشيخ جمال الدين أحمد بن يحيى المعروف بالمزيدي و الشيخ الفاضل أبي الحسن علي بن طراد المطاربادي جمع كتبهم و رواياتهم.

و عنهم جميعا عن الشيخ الإمام العلامة جمال الإسلام و المسلمين الحسن بن مطهر جميع مصنفاته و رواياته.

ح و عن السيد تاج الدين بن معية عن جم غفير من علمائنا الذين كانوا في عصره و أسماؤهم مسطورة بخطه في إجازته لشيخنا الشهيد الأول و هي عندي فأنا أورد كلامه فيها بعينه و هذه صورته.

فمن مشايخي الذين يروي عني عنهم مولانا الشيخ الإمام الرباني السعيد جمال الدين أبو منصور الحسن بن المطهر (قدس الله روحه) و الشيخ السعيد صفي الدين محمد بن سعيد و الشيخ السعيد المرحوم نجم الدين أبو القاسم عبد الله بن حملات و السيد

9

الجليل السعيد جمال الدين يوسف بن ناصر بن حماد الحسيني و السيد الجليل السعيد جلال الدين جعفر بن علي بن صاحب دار الصخر الحسيني و شيخي السعيد المرحوم علم الدين المرتضى علي بن عبد الحميد بن فخار الموسوي و السيد الجليل السعيد المرحوم رضي الدين أبو القاسم علي بن السيد السعيد غياث الدين عبد الكريم بن طاوس الحسني و والدي السيد السعيد أبو جعفر القاسم بن الحسين بن معية الحسني و القاضي السعيد المرحوم تاج الدين أبو علي محمد بن محفوظ بن وشاح و السيد السعيد المرحوم صفي الدين محمد بن الحسن بن أبي الرضا العلوي و السيد السعيد المرحوم صفي الدين محمد بن محمد بن أبي الحسن الموسوي و العدل الأمين المرحوم جلال الدين محمد بن السعيد المرحوم شمس الدين محمد بن أحمد بن الكوفي الهاشمي و السيد السعيد المرحوم كمال الدين‏ (1) الرضي الحسن بن محمد بن محمد الآوي الحسيني و الشيخ الأمين زين الدين جعفر بن علي بن يوسف بن عروة الحلي و الشيخ السعيد مهذب الدين محمود بن يحيى بن محمود بن سالم الشيباني الحلي و السيد السعيد المرحوم ناصر الدين عبد المطلب بن بادشاه الحسيني الخزري صاحب التصانيف السائرة و الشيخ الزاهد السعيد المرحوم كمال الدين علي بن الحسين بن حماد الواسطي و السيد السعيد المرحوم فخر الدين أحمد بن علي بن عرفة الحسيني و السيد الإمام السعيد المرحوم مجد الدين أبو الفوارس محمد بن شيخنا السعيد المرحوم فخر الدين علي بن محمد بن الأعرج الحسيني و السيد الإمام السعيد المرحوم ضياء الدين عبد الله بن السيد السعيد مجد الدين أبي الفوارس محمد بن الأعرج الحسيني و الشيخ العالم شمس الدين محمد بن الغزال المضري الكوفي.

قال و من مشايخي الذين استفدت منهم من أراش جناحي و أذكى مصباحي و حباني نفائس العلوم و أبرأ داء نفسي من الكلوم و هو درة الفخر و فريدة الدهر

____________

(1) في هامش الأصل: بخط شيخنا الشهيد الأول على هذا الموضع حاشية صورتها:

«يروى هذا كمال الدين عن جده رضيّ الدين الآوي الزاهد و عن الشيخ نجم الدين بن سعيد و عن خواجه نصير الدين». منه (قدّس سرّه).

10

مولانا الإمام الرباني عميد الملة و الحق و الدين أبو عبد الله عبد المطلب بن الأعرج أدام الله شرفه و خص بالصلاة و السلام سلفه فهو الذي خرجني و درجني و إلى ما يسر الله تعالى من العلوم أرشدني فالله يجازيه أحسن الجزاء بمنه و كرمه.

و منهم مولانا الشيخ الإمام العلامة بقية الفضلاء أنموذج العلماء فخر الملة و الحق و الدين محمد بن المطهر حرس الله نفسه و أنمى غرسه و منهم الشيخ الإمام العلامة أوحد عصره نصير الملة و الحق و الدين علي بن محمد بن علي القاشي و الشيخ العالم الفقيه الفاضل الكامل رضي الدين علي بن أحمد بن المزيدي حرسهما الله.

و ممن صاحبته و استفدت منه فرويت عنه و روى عني السيد الجليل الفقيه العالم عز الدين الحسن بن أبي الفتح بن الدهان الحسيني و الشيخ السعيد المرحوم جمال الدين أحمد بن محمد بن الحداد و الشيخ العالم الفاضل شمس الدين محمد بن علي بن غني و الفقيه السعيد المرحوم قوام الدين محمد بن الفقيه رضي الدين علي بن مطهر.

و ممن رويت عنه من المشايخ أيضا الفقيه السعيد المرحوم ظهير الدين‏ (1) محمد بن محمد بن مطهر.

ح و عن الشيخين رضي الدين علي بن المزيدي و أبي الحسن علي بن طراد عن الشيخ الفقيه الأديب النحوي العروضي تقي الدين الحسن بن علي بن داود الحلي صاحب كتاب الرجال جميع كتبه و رواياته و عنهما عن الشيخ صفي الدين محمد بن الشيخ نجيب الدين يحيى بن سعيد جميع رواياته و قد مر في عداد مشايخ السيد تاج الدين أيضا و عن الشيخ علي بن طراد عن الشيخ نجم الدين بن حملات و قد مر أيضا و عن الشيخ رضي الدين عن الشيخ الصالح شمس الدين محمد بن أحمد بن صالح السيبي‏

____________

(1) و في الهامش: هو ولد الشيخ فخر الدين ابن المطهر (رحمهما اللّه) توفى في حياة والده، و في الكلام اشعار بذلك أيضا، منه سلمه اللّه.

11

القسيني‏ (1) جميع رواياته و هذا الشيخ يروي عن جماعة من أجلاء الأصحاب و سنوضح ذلك إن شاء الله.

و يروي شيخنا الشهيد الأول أيضا عن السيد الأجل شمس الدين محمد بن أحمد بن أبي المعالي العلوي الموسوي عن الشيخ الإمام العلامة الزاهد الورع الحافظ كمال الدين علي بن الشيخ شرف الدين الحسين بن حماد الواسطي جميع رواياته و كذا عن السيد السعيد العلامة أبي عبد الله محمد بن الحسن بن أبي الرضا العلوي و قد ذكرا في عداد مشايخ السيد تاج الدين بن معية ح و عن العلامة جمال الملة و الدين عن والده الشيخ سديد الدين يوسف و الشيخ المحقق إمام الطائفة و فقيهها نجم الملة و الحق و الدين أبي القاسم جعفر بن الحسن بن يحيى بن الحسن بن سعيد الحلي و ابن عمه الشيخ نجيب الدين يحيى بن أحمد بن يحيى بن الحسن بن سعيد و السيدين الإمامين السعيدين البدلين رضي الدين أبي القاسم علي و جمال الدين أبي الفضائل أحمد ابني موسى بن جعفر بن محمد الطاوس الحسني و الوزير السعيد سلطان العلماء المحققين خواجة نصير الملة و الدين محمد بن محمد بن الحسن الطوسي و الشيخ مفيد الدين محمد بن جهيم الأسدي رضي الله عنهم أجمعين جميع كتبهم و رواياتهم.

و قد ذكر العلامة في بعض إجازاته نبذا من أحوال الجماعة المذكورين أحببنا إيرادها هنا فقال عند ذكره للمحقق أبي القاسم بن سعيد (قدس الله نفسه).

و هذا الشيخ كان أفضل زمانه في الفقه.

قلت لو ترك التقييد بأهل زمانه لكان أصوب إذ لا أرى في فقهائنا مثله على الإطلاق رضي الدين عنه.

و قال عند ذكره للشيخ نجيب الدين يحيى بن سعيد أنه كان زاهدا ورعا و ذكر في شأن السيدين رضي الدين علي و جمال الدين أحمد ابني طاوس ما هذا لفظه و هذان السيدان زاهدان عابدان ورعان و كان رضي الدين علي ره صاحب كرامات‏

____________

(1) كذا بخطه «بخط الشهيد الأول: قسين بلدة». هكذا جاء في هامش الأصل.

12

حكي لي بعضها و روى لي والدي رحمة الله عليه البعض الآخر.

و ذكر في موضع آخر أن السيد رضي الدين ره كان أزهد أهل زمانه و قال عند ذكره للمحقق نصير الدين الطوسي كان هذا الشيخ أفضل أهل عصره في العلوم العقلية و النقلية و له مصنفات كثيرة في العلوم الحكمية و الأحكام الشرعية على مذهب الإمامية و كان أشرف من شاهدناه في الأخلاق نور الله ضريحه قرأت عليه إلهيات الشفاء لأبي علي بن سينا و بعض التذكرة في الهيئة تصنيفه ره ثم أدركه الموت المحتوم (قدس الله روحه).

و ذكر في شأن الشيخ مفيد الدين بن جهيم أنه كان فقيها عارفا بالأصولين.

قال و كان الشيخ الأعظم خواجة نصير الدين محمد بن الحسن الطوسي (قدس الله روحه) وزيرا للسلطان هولاكو فأنفذه إلى العراق فحضر إلى الحلة فاجتمع عنده فقهاؤها فأشار إلى الفقيه نجم الدين أبي القاسم جعفر بن سعيد و قال من أعلم هؤلاء الجماعة فقال كلهم فاضلون علماء إن كان واحد منهم مبرزا في فن كان الآخر مبرزا في فن آخر فقال من أعلمهم بالأصولين فأشار إلى والدي سديد الدين يوسف بن المطهر و إلى الفقيه مفيد الدين محمد بن جهيم فقال هذان أعلم الجماعة بعلم الكلام و أصول الفقه فتكدر الشيخ يحيى بن سعيد و كتب إلى ابن عمه أبي القاسم يعتب عليه و أورده في مكتوبة أبياتا و هي.

لا تهن من عظيم قدر و إن* * * كنت مشارا إليه في التعظيم‏

فاللبيب الكريم ينقص قدرا* * * بالتعدي على اللبيب الكريم‏

ولع الخمر بالعقول رمى* * * الخمر بتنجيسها و بالتحريم.

كيف ذكرت ابن المطهر و ابن جهيم و لم تذكرني فكتب إليه يعتذر إليه و يقول لو سألك خواجة مسألة في الأصولين ربما وقفت و حصل لنا الحياء.

و عن الشيخ الفاضل تقي الدين بن داود عن المحقق نجم الدين أبي القاسم بن سعيد و السيد جمال الدين أحمد بن طاوس و ولده السيد السعيد غياث الدين‏

13

عبد الكريم جميع كتبهم و رواياتهم.

و عن الشيخ كمال الدين علي بن الحسين بن حماد الواسطي عن السيد غياث الدين أيضا و عن السيد غياث الدين عن الإمام السعيد خواجة نصير الدين و عن الشيخ فخر الدين بن المطهر عن عمه الإمام رضي الدين أبي الحسن علي بن يوسف بن المطهر و عن السيد عميد الدين عن والده السعيد مجد الدين أبي الفوارس و خاله الشيخ رضي الدين علي بن المطهر و عن الشيخ رضي الدين بن مطهر عن والده الشيخ سديد الدين يوسف و الشيخ نجم الدين جعفر بن سعيد.

و عن الشيخ رضي الدين علي بن أحمد المزيدي عن الشيخ شمس الدين محمد بن صالح القسيني عن المحقق نجم الدين بن سعيد و عن الشيخ كمال الدين بن حماد الواسطي عن الشيخ نجيب الدين يحيى بن سعيد و الشيخ نجم الدين جعفر بن محمد بن جعفر بن هبة الله بن نما و الشيخ الإمام العلامة كمال الدين ميثم بن علي بن ميثم البحراني و الشيخ السعيد شمس الدين محفوظ بن وشاح بن محمد و الشيخ الفقيه شمس الدين محمد بن صالح القسيني و قد مرت رواية الشيخ كمال الدين هذا عن السيد غياث الدين بن طاوس أيضا.

و عندي بخط شيخنا الشهيد إجازة السيد غياث الدين لهذا الرجل و كذا إجازتا الشيخ نجيب الدين يحيى بن سعيد و الشيخ نجم الدين جعفر بن نما له و هاتان الإجازتان فيهما استيفاء زائد لطرق الرواية و سننقل منهما المهم في مواضعه.

و أما إجازة السيد غياث الدين فذكر في أولها ما هذا نصه.

استخرت الله سبحانه و أجزت للأخ في الله تعالى العالم الفاضل الصالح الأوحد الحافظ المتقن الفقيه المحقق البارع المرتضى كمال الدين فخر الطائفة علي بن الشيخ الإمام الزاهد بقية المشيخة شرف الدين الحسين بن حماد بن أبي الخير الليثي نسبا الواسطي مولدا و منشأ أن يروي عني ما صح من مقرواتي و مسموعاتي و مروياتي و مستجازاتي و مناولاتي و مجموعاتي و مصنفاتي و شعري و كل ما له مدخل‏

14

في الرواية مما مضى أو يتجدد بشرطه عند أربابه فهو موضع ذلك و مظنته.

ثم قال فيها و من مشايخي الوزير السعيد نصير الدين الطوسي و كمال الدين ميثم بن علي بن ميثم البحراني.

و قال أيضا و ليرو عني أدام الله فوائده ما أجازه لي والدي و عمي رضي الدين علي بن موسى بن طاوس رضي الله عنهما من مروياتهما و مصنفاتهما و خطبهما و نظمهما و نثرهما و كل ما يصح روايتهم له من جميع العلوم على اختلاف أنواعها فإن مصنفاتهما كثيرة جدا و ديوان شعر والدي فليرو ذلك عني محتاطا في الرواية لي و له إن شاء الله.

و قد مر أن شيخنا الشهيد الأول يروي عن السيد شمس الدين محمد بن أبي المعالي الموسوي عن الشيخ كمال الدين المذكور و عندنا بخط الشهيد ره إجازة الشيخ كمال الدين للسيد المذكور مشيرا فيها إلى الإجازات الثلاث المذكورة و أذن له في رواية ما تضمنته عن المشايخ الثلاثة الذين رواها عنهم و أضاف إلى ذلك الرواية عن المشايخ الثلاثة الأخر المذكورين آنفا و لم يتعرض لتفصيل ما رواه عنهم.

و لكن عندنا أيضا إجازة السيد شمس الدين لشيخنا الشهيد بخط السيد و فيها تفصيل بعض ما أجمل في كلام الشيخ كمال الدين فذكر أن الشيخ كمال الدين ميثم بن علي البحراني أجاز للشيخ كمال الدين بن حماد المذكور جميع مصنفاته و أن الشيخ شمس الدين محمد بن صالح روى له جميع ما قرأه و سمعه و أجيزت له روايته و بقي الإجمال في روايته عن الشيخ شمس الدين محفوظ بن وشاح و لم أقف على طريق للرواية عنه سوى هذه.

و كان هذا الشيخ من أعيان علمائنا في عصره و رأيت بخط شيخنا الشهيد الأول في بعض مجاميعه حكاية أمور تتعلق بهذا الشيخ و فيها تنبيه على ما قلناه‏

15

فمنها أنه كتب إلى الشيخ المحقق نجم الدين بن سعيد أبياتا من جملتها.

أغيب عنك و أشواقي تجاذبني* * * إلى لقائك جذب المغرم العاني‏

إلى لقاء حبيب شبه بدر دجى* * * و قد رماه بإعراض و هجران‏

و منها

قلبي و شخصك مقرونان في قرن* * * عند انتباهي و عند النوم يغشاني‏

حللت مني محل الروح في جسدي* * * فأنت ذكري في سري و إعلاني‏

لو لا المخافة من كره و من ملل* * * لطال نحوك تردادي و إتياني‏

يا جعفر بن سعيد يا إمام هدى* * * يا أوحد الدهر يا من ما له ثاني‏

إني بحبك مغرى غير مكترث* * * بمن يلوم و في حبيك يلحاني‏

فأنت سيد أهل الفضل كلهم* * * لم يختلف أبدا في فضلك اثنان‏

و منها

في قلبك العلم مخزون بأجمعه* * * تهدي به من ضلال كل حيران‏

و فوك فيه لسان حشوه حكم* * * تروي به من زلال كل ظمآن‏

و فخرك الراسخ الراشي وزنت به* * * رضوى فزاد على رضوى و ثهلان‏

و حسن أخلاقك اللاتي فضلت بها* * * كل البرية من قاص و من دان‏

تغني عن المأثرات الباقيات و من* * * يحصي جواهر أجبال و كثبان‏

يا من على درج العلياء مرتقيا* * * أنت الكبير العظيم القدر و الشأن‏

فأجابه المحقق ره بهذه الأبيات‏

لقد وافت فضائلك العوالي* * * تهز معاطف اللفظ الرشيق‏

فضضت ختامهن فخلت أني* * * فضضت بهن عن مسك فتيق‏

و جال الطرف منها في رياض* * * كسين بناظر الزهر الأنيق‏

فكم أبصرت من لفظ بديع* * * يدل به على المعنى الدقيق‏

و كم شاهدت من علم خفي* * * يقرب مطلب الفضل السحيق‏

شربت بها كئوسا من معاني* * * غنيت بشربهن عن الرحيق‏

16

و لكني حملت بها حقوقا* * * أخاف لثقلهن من العقوق‏

فسر يا با الفضائل بي رويدا* * * فلست أطيق كفران الحقوق‏

و حمل ما أطيق به نهوضا* * * فإن الرفق أنسب بالصديق‏

فقد صيرتني لعلاك رقا* * * ببرك بل أرق من الرقيق.

و كتب بعدها نثرا من جملته.

و لست أدري كيف سوغ لنفسه الكريمة مع حنوه على إخوانه و شفقته على أوليائه و خلانه إثقال كاهلي بما لا يطيق الرجال حمله بل تضعف الجبال أن تقله حتى صيرني بالعجز عن مجازاته أسيرا و وقفني في ميدان محاوراته حسيرا فما أقابل ذلك البر الواقر و لا أجازي ذلك الفضل الغامر و إني لأظن كرم عنصره و شرف جوهره بعثه على إفاضة فضله و إن أصاب به غير أهله.

أو كأنه مع هذه السجية الغراء و الطوية الزهراء استملى بصحيح فكرته و سليم فطرته الولاء من صفات وجهي و فلتات لساني و قرأ المحبة من لحظات طرفي و لمحات شأني فلم ترض همته العلية عن ذلك الإيماء بدون البيان و لم يقتنع لنفسه الزكية عن ذلك الخبر إلا بالعيان فحرك ذلك منه بحرا لا يسمح إلا بالدرر و حجرا لا يترشح بغير الفقر و إنما أستمد من إنعامه الاقتصار على ما يطوع به من البر حتى أقوم بما وجب علي من الشكر إن شاء الله.

و يروي شيخنا الشهيد الأول ره عن الشيخين الجليلين نجم الدين جعفر و نجيب الدين يحيى ابني سعيد من طريقين أعلى مما سبق.

أما عن المحقق فذكر والدي (قدّس سرّه) أن الشهيد ره يروي عن الشيخ الإمام البليغ جلال الدين محمد بن الشيخ الإمام ملك الأدباء شمس الدين محمد بن الكوفي الهاشمي الحائري عن المحقق ره بغير واسطة و أما عن الشيخ يحيى فوجدت بخط الشيخ جلال الدين أبي محمد الحسن بن الشيخ نظام الدين أحمد بن الشيخ الإمام نجيب الدين محمد بن نما الحلي أنه أجاز لشيخنا الشهيد جميع ما أجاز له روايته الشيخ نجيب الدين يحيى بن سعيد فهو يروي عنه بغير واسطة.

17

و يروي العلامة ره عن والده و الشيخ السعيد نجم الدين أبي القاسم بن سعيد و السيد الجليل جمال الدين أحمد بن طاوس عن السيد السعيد المرتضى إمام الأدباء و النساب و الفقهاء شمس الدين أبي علي فخار بن معد الموسوي جميع تصانيفه‏ (1) و عن والده عن السيد فخار عن الشيخ المحقق فخر الدين أبي عبد الله محمد بن إدريس الحلي جميع مصنفاته و رواياته.

و لشيخنا الشهيد الأول طريق إلى السيد فخار (2) أعلى من الطريق المذكور برواية العلامة و هو عن الشيخ رضي الدين علي بن المزيدي عن الشيخ شمس الدين محمد بن صالح القسيني عن السيد فخار و عن الشيخ شمس الدين المذكور عن الشيخ الإمام الفقيه الجليل نجيب الدين أبي إبراهيم محمد بن جعفر بن أبي البقاء هبة الله بن نماء الحلي جميع رواياته.

و عندي بخط الشيخ شمس الدين محمد بن صالح إجازة للشيخ الفاضل نجم الدين طومان‏ (3) بن أحمد العاملي و ذكر فيها أنه يروي عن السيد فخار و الشيخ نجيب الدين‏

____________

(1) لم يتعرض العلامة في اجازته لبني زهرة- على ما رأيت- لذكر ما يرويه عن السيّد فخار مع أنّه أكثر من الرواية عنه في طرقه الى من تقدم عليه، و لكنه ذكر في اجازته للسيّد مهنا بن سنان المدنيّ بعد أن أورد اسنادا من جملته الجماعة المذكورون عن السيّد فخار أنّه يروى جميع تصانيف من تضمنه الاسناد بذلك الطريق، فتدخل مصنّفات السيّد فخار في ذلك العموم.

و أمّا ما يوجد في بعض الاجازات من أن العلامة يروى عن الجماعة المذكورين عن السيّد فخار جميع كتبه و رواياته، فلم تضح لي وجهه، منه سلمه اللّه، كذا في هامش الأصل.

(2) بخط الشهيد (رحمه اللّه) نقلا من خطّ السيّد عبد الحميد بن علم الدين المرتضوى:

فخار توفى السيّد فخار يوم الخميس سابع عشر شهر رمضان سنة ثلاثين و ستمائة كذا في الهامش.

(3) وجدت بخط الشهيد- ره- في غير موضع طومان و بخط الشيخ شمس الدين المذكور طمان مكرّرا و كذا في خطّ جماعة من العلماء، ثمّ رأيت على ظهر كتاب ما هذه صورته: «يثق باللّه الصمد طومان ابن أحمد» و هو يقتضى ترجيح ما كتبه الشهيد (رحمه اللّه)، منه (رحمه اللّه)، كذا في هامش الأصل.

18

بن نما و جماعة آخرين و قال عند ذكره للرواية عن السيد فخار أنه قرأ عليه في سنة ثلاثين و ستمائة بداره بالحلة و أنه روى له عن الفقيه محمد بن إدريس و عن غيره من مشايخه قال و هي السنة التي توفي فيها رحمة الله عليه.

و قال عند ذكره للرواية عن الشيخ نجيب الدين بن نما أنه أجاز له جميع ما قرأه و سمعه و أجيز له و أذن له في روايته في تواريخ آخرها جمادى الأولى سنة سبع و ثلاثين و ستمائة.

و مما ذكره في هذه الإجازة أنه قرأ على السيد الفقيه القاضي المعظم الزاهد رضي الدين محمد بن الآوي العلوي الحسيني و أنه أجاز له في سنة اثنتين و ثلاثين و ستمائة بمشهد السعدي بالحلة و ذكر أيضا أن الشيخ الفقيه شمس الدين علي بن ثابت بن عصيدة السوراوي روى له و لجماعة في سنة ثلاث و ثلاثين و ستمائة قال و قرأت على السيد المولى العالم الفقيه النقيب الطاهر سيد الطالبيين رضي الدين أبي القاسم علي بن موسى بن محمد بن طاوس (قدس الله روحه) كتابه المسمى بكتاب الأسرار في ساعات الليل و النهار و كتاب محاسبة الملائكة الكرام أواخر كل نهار من الذنوب و الآصار و سمع بقراءتي جماعة منهم ولدي إبراهيم و الفقيه يوسف بن حاتم الشامي و الفقيه أحمد بن محمد العلوي النسابة و النقيب نجم الدين محمد بن الموسوي و صفي الدين محمد بن بشير العلوي الحسيني و سألته الإجازة لي و لأولادي جعفر و إبراهيم و علي و الجماعة السامعين لجميع ما رواه و صنفه و ألفه و قرأه و سمعه و ما أجيز له فأذن في ذلك و كتب بخطه في جمادى الأولى سنة أربع و ستين و ستمائة قال و هي السنة التي انتقل فيها إلى الله رضوان الله عليه.

و ذكر أيضا أن والده أحمد بن صالح روى له في سنة خمس و ثلاثين و ستمائة عن الفقيهين راشد بن إبراهيم بن إسحاق البحراني و قوام الدين محمد بن محمد البحراني و الشيخ الفقيه علي بن فرج السوراوي بطرقهم إلى الشيخ أبي جعفر الطوسي و

19

سنذكرها عند بيان انتهاء رواية أهل هذه المرتبة عن رجال المرتبة السابقة إلى الشيخ.

و ذكر أن الفقيه راشد بن إبراهيم روى لوالده في سنة خمس و ستمائة قبل وفاته بشهور قليلة و أن قوام الدين روى له في سنة ثمان و ثمانين و خمسمائة.

قال و رويت عن الفقيه المعظم السعيد شيخ الطائفة نجم الدين جعفر بن سعيد جميع ما صنفه و ألفه و رواه و كنت في زمن قراءتي على شيخنا الفقيه نجيب الدين محمد بن نما أتردد إليه أواخر كل نهار و حفظت عليه كتابه المسمى نهج الوصول إلى معرفة الأصول في أصول الفقه و شرحه لي و قرأت كتاب الجامع في الشرائع تصنيف الفقيه السعيد المعظم شيخ الشيعة في زمانه نجيب الدين أبي زكريا يحيى بن أحمد بن سعيد عليه أجمع و سمع بقراءتي جماعة منهم النقيب الطاهر العالم الزاهد جلال الدين محمد بن علي بن طاوس و الفقيه جمال الدين يوسف بن حاتم الشامي و الوزير شرف الدين أبو القاسم علي بن الوزير المعظم مؤيد الدين محمد العلقمي.

قال و روى لي محمد بن أبي البركات الصنعاني في سنة ست و ثلاثين و ستمائة بمعاملة ميسان‏ (1) من بلاد البصرة عن عربي بن مسافر الفقيه و ذكر بقية إسناده إلى الشيخ و سنورده في محله.

و رأيت لهذا الشيخ إجازة أخرى بخط شيخنا الشهيد الأول و فيها نحو ما في هذه و زيادة الرواية عن السيد الجليل جمال الدين أحمد بن طاوس (قدس الله نفسه) فذكر ما هذا لفظه و من ذلك كتب السيد الفقيه القدوة أوحد زمانه أبي الفضائل جمال الدين أحمد بن طاوس رضي الله عنه فإنني سمعت أكثرها عليه و رويتها

____________

(1) كذا و في القاموس: مشان كسحاب بالبصرة، و ذكر أن مسينان بقهستان، قال في القاموس في باب السين المهملة في فصل الميم بعد أن ذكر ميسان بالمثناة من تحت و النون آخرا بعد الالف: و كورة معروفة بين البصرة و واسط، و قال أيضا في باب النون في فصل الميم في م س ن: و مسينان قرية بقهستان فارتفع الشك عما في الاجازة، منه (رحمه اللّه)؛ كذا في هامش الأصل.

20

عنه (رحمه اللّه).

و قال في هذه الإجازة أيضا أذن لي السيد شمس الدين فخار بن معد الموسوي في الرواية عنه سنة ثلاثين و ستمائة لأنه جاء إلى بلادنا و خدمناه و كنت أنا صبي أتولى خدمته قال و لما أجاز لي قال لي ستعلم فيما بعد حلاوة ما خصصتك به.

و وجدت بخط شيخنا الشهيد في آخر الإجازة السابقة تحت خط الشيخ محمد بن صالح‏ (1) كاتبها ما هذا لفظه أروي جميع هذه عن الشيخ العلامة الأديب رضي الحق و الدين أبي الحسن علي بن المرحوم المغفور العالم الشيخ السعيد جمال الدين أحمد الحلي المعروف بابن المزيدي عن المجيز المرحوم بلا واسطة قال و قد أجزت روايتها و رواية جميع ما صنفته و ألفته و رويته لأولادي الثلاثة رضي الدين أبي طالب محمد و ضياء الدين أبي القاسم علي و جمال الدين أبي منصور الحسن أسأل الله جل جلاله أن يصلي على محمد و آل محمد و أن يبلغني فيهم أملي من كل خير و أن يجعلهم أولياء لله مطيعين له و أن يجعل لهم ذرية صالحة عالمين عاملين إنه أرحم الراحمين.

ثم قال و قد كان والدي جمال الدين أبو محمد مكي ره من تلامذة المجاز له الشيخ العلامة الفاضل نجم الدين طومان و المترددين إليه إلى حين سفره إلى الحجاز الشريف و وفاته بطيبة في نحو سنة ثمان و عشرين و سبعمائة أو ما قاربها رحمة الله عليهم أجمعين.

و وجدت بخطه أيضا أن السيد الجليل أبا طالب أحمد بن أبي إبراهيم محمد بن زهرة الحسيني المتقدم ذكره في جملة مشايخه الذين يروي عنهم أخبره أن عمه‏

____________

(1) في لفظ الشهيد (رحمه اللّه) عن المجيز المرحوم جمال الدين محمّد بن صالح؛ و الموجود في كلام غيره شمس الدين محمّد و هو بخطه أيضا في اجازة الشيخ كمال الدين بن حماد للسيّد شمس الدين بن أبي المعالى، فلذلك تركنا كتابة ما ذكره من الاسم هنا. منه (رحمه اللّه)، كذا في هامش الأصل.

21

السيد علاء الدين يروي عن الشيخ الإمام نجم الدين طومان بن أحمد العاملي رواية عامة و قرأ عليه كتاب الإرشاد في الفقه.

و لشيخنا الشهيد من السيد أبي طالب المذكور إجازة عامة و هي عندي أيضا بخط السيد و روايته فيها عن العلامة جمال الدين بن المطهر و عن عمه السيد الأجل الإمام الطاهر المعظم علاء الملة و الدين أبي الحسن علي بن محمد بن زهرة و ذكر أنهما أجازا له إجازة عامة فيكون لشيخنا الشهيد طريق إلى الشيخ نجم الدين طومان عن السيد أبي طالب عن عمه و لكن من حيث إن له إلى المجيز المذكور أعني الشيخ محمد بن صالح طريقا أعلى من رواية الشيخ طمان عنه لم يتعرض لرواية مضمون الإجازة المذكورة عن الشيخ طمان.

و في كلام الشيخ محمد بن صالح دلالة على جلالة قدر الشيخ طمان و صورة لفظه في صدر الإجازة له هكذا قرأ علي الشيخ الأجل العالم الفاضل الفقيه المجتهد نجم الدين طمان بن أحمد الشامي العاملي كتاب النهاية في الفقه تصنيف شيخنا الفقيه السعيد المعظم أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي قراءة حسنة تدل على فضله و معرفته ثم قال و قرأ علي بعد ذلك كتاب الإستبصار فيما اختلف من الأخبار و شرحته له و عرفته ما وصل جهدي إليه من صحيح الأخبار و غيرها ثم قرأ علي بعد ذلك الجزء الأول من المبسوط و الثاني منه و فصولا من الثالث قراءة محقق لما يورده.

و وجدت في عدة مواضع غير هذه الإجازة ثناء على هذا الرجل و مدحا له ره.

و يروي شيخنا الشهيد عن السيد الأجل شمس الدين محمد بن أبي المعالي عن الشيخ كمال الدين علي بن حماد الواسطي عن الشيخ نجم الدين جعفر بن نما عن والده الشيخ نجيب الدين محمد بن جعفر بن نما جميع رواياته.

و بالإسناد عن الشيخ نجيب الدين محمد عن الشيخ السعيد أبي عبد الله محمد بن جعفر المشهدي الحائري جميع كتبه و رواياته.

و عن الشيخين العالمين أبي الفرج علي بن الشيخ الإمام قطب الدين أبي الحسين الراوندي و أبي الحسن علي بن يحيى بن علي الخياط جميع رواياتهما و عن الشيخ‏

22

أبي الحسن علي بن الخياط (1) عن الشيخ الأجل الفقيه العالم أبي جعفر محمد بن إدريس العجلي و الشيخ أبي الحسين يحيى بن الحسن بن الحسين بن علي بن محمد بن البطريق الأسدي و الشيخ العالم المقري أبي عبد الله محمد بن هارون المعروف والده بالكال و الشيخ الفقيه العالم عبد الله بن حمزة (2) بن الحسن بن علي بن النصير الطوسي و الشيخ المقري جعفر بن أبي الفضل محمد بن محمد بن شعرة الجامعي جميع رواياتهم و مصنفاتهم.

و عن الشيخ أبي الفرج علي بن الشيخ قطب الدين الراوندي عن والده و السيد الإمام ضياء الدين فضل الله بن علي الراوندي الحسني و الشيخ الإمام السعيد جمال الدين أبي الفتوح الخزاعي الرازي المفسر و الشيخ الإمام السعيد سديد الدين محمود بن علي الحمصي و الشيخ الإمام العلامة أمين الدين أبي علي الفضل بن الحسن الطبرسي جميع كتبهم.

و عن الشيخ أبي عبد الله محمد بن جعفر المشهدي عن الشيخ الزاهد أبي الحسين ورام بن أبي فراس كتابه المجموع و هو كبير و يعرف بتنبيه الخاطر و نزهة الناظر و عن ابن جعفر عن الشيخ الفقيه أبي الحسين يحيى بن الحسن بن البطريق جميع رواياته و مصنفاته التي من جملتها كتاب العمدة و كتاب اتفاق صحاح الأثر في إمامة الاثني عشر و كتاب الرد على من أهمل النظر في تصفح أدلة القضاء و القدر و كتاب نهج العلوم إلى نفي المعدوم المعروف بسؤال أهل الحلب و كتاب تصفح الصحيحين في تحليل‏

____________

(1) هذا يعطى كون رواية الشيخ نجيب الدين بن نما عن ابن إدريس بواسطة الشيخ على بن يحيى الخياط، و لكن في جملة الطرق التي ضمها الشيخ نجم الدين بن نما اجازته للشيخ كمال الدين حماد رواية والده عن نجيب الدين عن ابن إدريس بغير واسطة لكتاب الجمل و العقود، و لم أقف على رواية له عنه عامة في هذه الاجازة، منه (رحمه اللّه)، كذا في الهامش.

(2) في اجازة الشيخ نجم الدين بن نما أن حمزة هذا أخو الشيخ أبى جعفر الطوسيّ (رحمه اللّه)، منه (رحمه اللّه)، كذا في هامش الأصل.

23

المتعتين و له كتب أخرى غير هذه و حكى الشيخ نجم الدين بن نما عن والده أن الشيخ محمد بن جعفر قرأ هذه الكتب المعدودة و كتبا أخرى من تصانيف الشيخ أبي الحسين بن البطريق عليه و أجاز له جميع رواياته و مؤلفاته.

و بالإسناد أيضا عن الشيخ محمد بن جعفر المشهدي عن الشيخ المقري أبي عبد الله محمد بن هارون المعروف والده بالكال جميع كتبه و رواياته و عد من جملة كتبه مختصر كتاب البيان في تفسير القرآن و كتاب متشابه القرآن و كتاب اللحن الجلي و اللحن الخفي.

و عن ابن جعفر عن الشيخ الفقيه أبي محمد جعفر بن أبي الفضل بن شعرة الجامعاني جميع رواياته و عن ابن جعفر أيضا عن الشيخ الفقيه أبي عبد الله الحسين بن أحمد بن ردة جميع رواياته و عن ابن جعفر عن الشريف الأجل شرفشاه بن محمد بن زبارة و الشيخ أبي الفضل شاذان بن جبرئيل عن الشريف محمد المعروف بابن الشريف الجمل الهجري عن البصروي كتاب المفيد في التكليف له و كانت رواية ابن جعفر للكتاب عن السيد شرفشاه و أبي الفضل شاذان قراءة عليهما في شهر رمضان سنة ثلاث و سبعين و خمسمائة.

و يروي شيخنا الشهيد أيضا عن السيد شمس الدين بن أبي المعالي عن الشيخ كمال الدين علي بن حماد الواسطي عن الشيخ نجيب الدين يحيى بن سعيد عن السيد السعيد الفقيه محيي الدين أبي حامد محمد بن أبي القاسم عبد الله بن علي بن زهرة الحسيني الحلبي جميع رواياته.

و عن السيد محيي الدين عن الشيخ محمد بن إدريس و الشيخ الإمام العالم أبي الفضل سديد الدين شاذان بن جبرئيل القمي نزيل مهبط وحي الله و دار هجرة رسول الله ص و الشيخ السعيد رشيد الدين أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب المازندراني جميع مروياتهم و مصنفاتهم.

و ذكر الشيخ نجيب الدين يحيى في إجازته للشيخ كمال الدين بن حماد أن السيد محيي الدين بن زهرة المذكور قال إن الشيخ محمد بن إدريس ناوله من‏

24

مصنفاته كتاب السرائر الحاوي لتحرير الفتاوي و أنه أجاز له روايته و رواية جميع ما ألفه و رواه و ذكر فيها أيضا أن السيد محيي الدين أخبره أن الشيخ شاذان بن جبرئيل أجاز له رواية جميع مصنفاته بعد أن قرأ عليه منها بدمشق سنة ثلاث و ثمانين و خمسمائة كتاب إزاحة العلة في معرفة القبلة قال و قرأت عليه أيضا بدمشق في سنة أربع و ثمانين و خمسمائة كتاب تحفة المؤلف الناظم و عمدة المكلف الصائم.

و ذكر الشيخ نجم الدين بن نما في الإجازة المذكورة سابقا أن والده أجاز له أن يروي عنه عن الشيخ محمد بن جعفر المشهدي كتاب إزاحة العلة في معرفة القبلة من سائر الأقاليم تصنيف الشيخ الفقيه أبي الفضل شاذان بن جبرئيل (رحمه اللّه) عن مصنفه ره و بالإسناد عن السيد محيي الدين عن عمه السيد الأجل الطاهر عز الدين أبي المكارم حمزة بن علي بن زهرة الحسيني جميع مصنفاته بعضها بغير واسطة و بعضها بواسطة والده الشريف أبي القاسم عبد الله بن علي بن زهرة.

قال الشيخ نجيب الدين بن سعيد أخبرني السيد محيي الدين أنه قرأ على عمه من مصنفاته مسألة في الرد على المنجمين و مسألة في أن نظر الكامل العقل على انفراده كاف في تحصيل المعارف العقلية في سنة ثلاث و ثمانين و خمسمائة قال ثم قرأتهما عليه (رحمه اللّه) في سنة أربع و ثمانين و خمسمائة و مسألة في نفي الرؤية و اعتقاد الإمامية و مخالفيهم ممن ينسب إلى السنة و الجماعة و مسألة في كونه تعالى حيا و المسألة الشافية في الرد على من زعم أن النظر على انفراده غير كاف في تحصيل المعرفة به تعالى و الجواب عن الكلام الوارد من ناحية الجبل و مسألة في أن نية الوضوء عند المضمضة و الاستنشاق و الاعتراض على الكلام الوارد من حمص و كتاب النكت في النحو قرأت جميع ذلك عليه ره في سنة ثلاث و ثمانين و خمسمائة و مسألة في تحريم الفقاع قرأتها عليه و كتاب غنية النزوع إلى علمي الأصول و الفروع قرأته جميعه على والدي الشريف أبي القاسم عبد الله ره و نقض شبه الفلاسفة و مسألة في الرد على من ذهب إلى أن الوجوب و القبح لا يعلمان إلا سمعا و مسألة

25

في الرد على من قال في الشريعة بالقياس و جواب المسائل الواردة من بغداد و مسألة في إباحة نكاح المتعة و الجواب عما ذكره مطران نصيبين و جواب الكتاب الوارد من حمص قرأت جميع ذلك على والدي ره في سنة سبع و تسعين و خمسمائة.

قال الشيخ نجيب الدين و ذكر السيد محيي الدين أن والده أخبره أنه قرأ جميع ذلك على أخيه المصنف (رحمهما اللّه تعالى).

و عن السيد محيي الدين أيضا عن والده جميع تصانيفه قال الشيخ نجيب الدين ذكر السيد محيي الدين أنه قرأ على والده من مصنفاته كتاب التجريد لفقه الغنية عن الحجج و الأدلة في سنة أربع و تسعين و خمسمائة و قرأ عليه أيضا جواب المسائل القاهرة و جواب سؤال ورد من مصر في النبوة و مسألة في نفي التحابط و كتاب التبيين لمسألتي الشفاعة و عصاة المسلمين و جواب المسائل البغدادية و جواب سؤال ورد من بعض الناس و جواب سائل سأل عن العقل و جواب سؤال ورد من الإسماعيلية و كتاب تبيين الحجة في كون إجماع الإمامية حجة و مختصرا في واجبات المتمتع بالعمرة إلى الحج و مختصرا في سياق عمل المتمتع بالعمرة إلى الحج كل ذلك قرأته عليه مرارا كثيرة و سمعته يقرأ عليه ره.

و يروي العلامة (رحمه اللّه) عن والده عن السيد فخار عن الشيخ أبي الفضل شاذان بن جبرئيل جميع مصنفاته و رواياته.

و عن الشيخ شاذان و الشيخ محمد بن إدريس عن السيد أبي المكارم حمزة بن زهرة الحسيني جميع مصنفاته.

و يروي عن والده عن الشيخ السعيد سديد الدين سالم بن محفوظ بن عزيزة السوراوي جميع مصنفاته و عن والده عن الشيخ مهذب الدين محمد بن يحيى بن كرم جميع مصنفاته و رواياته.

و عن والده أيضا عن الشيخ علي بن ثابت بن عصيدة السوراوي جميع ما رواه عن مشايخه قال العلامة و هم نجيب الدين بن مذكي الأسترآبادي و الفقيه إلياس بن هشام الحائري و العماد الطبري و محمد بن طحال المقدادي الحائري.

26

و عن والده أيضا عن الشيخ مهذب الدين الحسين بن ردة جميع مصنفاته و رواياته و عن الشيخ مهذب الدين بن ردة عن الشيخ السعيد العلامة نصير الدين عبد الله بن حمزة بن الحسن الطوسي جميع مصنفاته و مسموعاته و رواياته.

و يروي العلامة أيضا عن الشيخ الجليل جمال الدين علي بن سليمان البحراني (قدس الله روحه)(1) جميع ما صنفه و قرأه و رواه و أجيز له روايته بواسطة ولده الحسين لا غير و ذكر العلامة في بعض إجازاته عند ذكر هذا الرجل ما هذا لفظه و هذا الشيخ كان عالما بالعلوم العقلية عارفا بقواعد الحكماء له مصنفات حسنة انتهى و أنا رأيت من مصنفات هذا الشيخ كتاب مفتاح الخير في شرح ديباجة رسالة الطير للشيخ أبي علي بن سينا و شرح قصيدة ابن سينا في النفس و فيهما دلالة واضحة على ما وصفه به العلامة و زيادة.

و يروي عن والده عن السيد السعيد صفي الدين محمد بن معد الموسوي (قدس الله روحه) جميع ما صنفه و رواه و أنشأه و أملاه.

و ذكر والدي في بعض إجازاته أنه يروي بإسناده عن السيدين الجليلين رضي الدين علي و جمال الدين أحمد ابني طاوس و الشيخ سديد الدين بن مطهر عن السيد صفي الدين محمد بن معد جميع مصنفاته و رواياته و عن السيد صفي الدين عن الشيخ الفقيه السعيد برهان الدين محمد بن محمد بن علي الحمداني القزويني نزيل الري جميع كتبه و رواياته و عن الشيخ برهان الدين عن الشيخ الإمام الحافظ منتجب الدين‏ (2) أبي الحسن علي بن عبيد الله بن الحسن المدعو حسكا بن الحسين بن الحسن بن الحسين بن علي بن الحسين بن بابويه جميع رواياته و ما اشتمل عليه فهرسته المتضمن‏

____________

(1) لفظ العلامة في اجازته لبني زهرة عند ذكر الشيخ جمال الدين المذكور: «(قدس الله روحه و نور ضريحه)». منه، كذا في الهامش.

(2) اجازة العلامة لبني زهرة خالية عن ذكر الرواية عن الشيخ منتجب الدين رأسا و يوجد على ظهر فهرسته حكاية خطّ للشيخ برهان الدين يقتضى روايته للكتاب عنه لا عموم الرواية، فينبغي تحقيق المأخذ في العموم، منه سلمه اللّه كذا في هامش الأصل.

27

لأسماء العلماء المتأخرين عن الشيخ أبي جعفر الطوسي و المعاصرين له.

و ذكر أيضا أنه يروي بطريقه عن الشيخ السعيد شمس الدين أبي عبد الله الشهيد عن السيد تاج الدين بن معية عن السيد رضي الدين علي بن السيد غياث الدين عبد الكريم بن طاوس عن والده عن الوزير السعيد خواجة نصير الدين محمد بن الحسن الطوسي عن الشيخ برهان الدين الحمداني عن الشيخ منتجب الدين جميع مصنفاته و مروياته.

و أنه يرويها أيضا بإسناده عن العلامة عن والده عن السيد أحمد بن يوسف العريضي العلوي عن الشيخ برهان الدين عن الشيخ منتجب الدين و يروي بالإسناد عن الشيخ برهان الدين عن الشيخ الإمام العلامة أمين الدين أبي علي الفضل بن الحسن الطبرسي و الشيخ سديد الدين الحمصي و السيد الجليل فضل الله بن علي الراوندي الحسني جميع مصنفاتهم.

و يروي العلامة بطريقه إلى السيد صفي الدين عنه عن الشيخ نصير الدين راشد بن إبراهيم بن إسحاق البحراني عن السيد فضل الله عن الشيخ أبي علي الطبرسي كتابه مجمع البيان لعلوم القرآن.

و يروي عن والده عن السيد فخار عن الشيخ أبي الحسين يحيى بن البطريق و الشيخ الإمام الضابط البارع عميد الرؤساء هبة الله بن حامد بن أحمد بن أيوب‏ (1) جميع كتبهما و رواياتهما و عن والده عن الشيخ مهذب الدين الحسين بن ردة عن القاضي أحمد بن علي بن عبد الجبار الطوسي عن الشيخ الفقيه أبي الحسين قطب الدين الراوندي جميع مصنفاته و رواياته و إجازاته و عن مهذب الدين بن ردة أيضا عن الحسن بن أبي علي الفضل بن الحسن الطبرسي عن والده جميع مصنفاته.

و يروي أيضا عن السيد السعيد جمال الدين أحمد بن طاوس عن الشيخ السعيد

____________

(1) و وجدت بخط شيخنا الشهيد الأول ما هذه صورته: أروى مرويات عميد الرؤساء عن شيخنا رضيّ الدين عليّ بن المزيدى عن الشيخ جمال الدين محمّد بن صالح عن السيّد فخار عن عميد الرؤساء. منه، كذا في الهامش.

28

سديد الدين أبي علي الحسين بن خشرم جميع كتب أصحابنا (1) السالفين و رواياتهم و إجازاتهم و مصنفاتهم.

و يروي عن والده عن السيد صفي الدين محمد بن معد الموسوي عن الشيخ أبي الحسن علي بن يحيى الخياط عن الشيخ محمد بن إدريس الحلي و الشيخ شمس الدين يحيى بن البطريق و الشيخ نصير الدين عبد الله بن حمزة بن الحسن الطوسي جميع مصنفاتهم و عن أبي الحسن بن الخياط عن الشيخ المقري محمد بن هارون بن الكال جميع ما يرويه قال العلامة و كان هذا المقري واسع الرواية عن العامة و الخاصة.

و يروي بطريقه السابق إلى السيد فخار عنه عن أبي الفضل شاذان بن جبرئيل القمي عن الفقيه عبد الله بن عمر العمري الطرابلسي عن القاضي عبد العزيز بن أبي كامل عن الشيخ أبي الصلاح تقي بن نجم الحلي و الشيخ أبي الفتح محمد بن عثمان بن علي الكراجكي جميع مصنفاتهما.

و بالإسناد عن السيد فخار عن الشيخ شاذان عن الفقيه عبد الله بن عبد الواحد عن القاضي عبد العزيز بن أبي كامل عن القاضي سعد الدين عبد العزيز بن نحرير بن البراج جميع كتبه.

و عن الشيخ شاذان عن القاضي أبي الفتح علي بن عبد الجبار الطوسي عن السيد أبي تراب بن الداعي‏ (2) عن الشيخ أبي يعلى سلار بن عبد العزيز الديلمي جميع مصنفاته و رواياته و يروي الشيخ محمد بن صالح القسيني عن السيد الفقيه القاضي المعظم الزاهد رضي الدين محمد بن محمد الآوي الحسيني عن والده محمد عن‏

____________

(1) هكذا وقعت عبارة العلامة (رحمه اللّه) في اجازته لبني زهرة، منه، في الهامش.

(2) بخط الشهيد في اجازة العلامة لبني زهرة: «عن السيّد أبى تراب الداعي و أرى أنّ ذلك غلط، و ان الصواب ما كتبناه، و هو كذلك في نسخة اخرى لهذه الاجازة بخط غيره: منه سلمه اللّه. كذا في الهامش.

29

جده زيد عن جد أبيه الفقيه الداعي عن الشيخ أبي الصلاح و القاضي عبد العزيز بن البراج و الشيخ سلار (1).

و يروي شيخنا الشهيد الأول عن السيد شمس الدين محمد بن أبي المعالي عن الشيخ كمال الدين علي بن حماد الواسطي عن الشيخ نجيب الدين يحيى بن سعيد عن السيد محيي الدين محمد بن عبد الله بن زهرة عن الشيخ سديد الدين شاذان بن جبرئيل بالإسناد السابق عن أبي الصلاح جميع تصانيفه.

و بالإسناد عن السيد محيي الدين بن زهرة عن الشريف الفقيه عز الدين أبي الحارث محمد بن الحسن العلوي البغدادي عن الشيخ الفقيه قطب الدين أبي الحسين الراوندي عن الشيخ أبي جعفر محمد بن علي بن المحسن الحلبي عن القاضي أبي القاسم عبد العزيز بن نحرير بن البراج جميع تصانيفه.

و بالإسناد عن السيد محيي الدين أيضا عن الشيخ سديد الدين شاذان عن الشيخين أبي محمد عبد الله بن عبد الواحد و أبي محمد عبد الله بن عمر الطرابلسي عن القاضي عبد العزيز بن أبي كامل الطرابلسي عن الشيخ الفقيه أبي الفتح محمد بن علي بن عثمان الكراجكي جميع تصانيفه.

قال الشيخ نجيب الدين يحيى بن سعيد و أخبرني السيد محيي الدين بن زهرة أنه قرأ منها كتاب الكر و الفر في الإمامة بدمشق في سنة ثلاث و ثمانين و خمسمائة على الشيخ سديد الدين أبي الفضل شاذان بن جبرئيل بن إسماعيل القمي و أخبرني به عن الشيخ الفقيه أبي محمد ريحان بن عبد الله الحبشي عن القاضي عبد العزيز بن أبي كامل الطرابلسي عن المصنف.

و بالإسناد عن السيد محيي الدين عن الشيخ فخر الدين محمد بن إدريس العجلي عن شيخه عربي بن مسافر العبادي عن الشيخ إلياس بن هشام الحائري عن الشيخ‏

____________

(1) هكذا وقعت عبارة الشيخ محمّد بن صالح فلم يبين فيها حال الرواية عن الجماعة هل هي عامة أو خاصّة. و لعلّ في الاجمال قرينة على العموم، منه سلمه اللّه، كذا في هامش الأصل.

30

أبي علي الحسن بن محمد بن الحسن الطوسي عن الشيخ أبي يعلى سلار بن عبد العزيز كتابه المعروف بالرسالة.

و بالإسناد السابق عن الشيخ كمال الدين علي بن حماد عن الشيخ نجم الدين جعفر بن نما عن والده عن الشيخ أبي الفرج علي بن الشيخ قطب الدين الراوندي عن الشيخ أبي جعفر الحلبي عن القاضي عبد العزيز بن البراج جميع كتبه و عن أبي الفرج عن والده عن السيد أبي الصمصام ذي الفقار بن معبد الحسني عن الشيخ سلار بن عبد العزيز جميع كتبه.

و يروي الشهيد عن السيد تاج الدين بن معية عن السيد علم الدين المرتضى علي بن السيد جلال الدين عبد الحميد بن السيد العلامة شمس الدين أبي علي فخار الموسوي عن أبيه عن جده فخار عن الشيخ أبي عبد الله محمد بن إدريس الحلي عن الشيخ جمال الدين الحسن بن هبة الله بن رطبة السوراوي جميع مصنفاته و عنه عن الشيخ المفيد أبي علي الحسن بن الشيخ أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي جميع مصنفاته و مروياته.

و يروي العلامة عن والده عن السيد أحمد بن يوسف بن أحمد بن العريضي العلوي الحسيني عن البرهان محمد بن محمد بن علي الحمداني القزويني عن السيد فضل الله بن علي الحسني الراوندي عن عماد الدين أبي الصمصام ذي الفقار بن معبد الحسني عن الشيخ أبي العباس أحمد بن علي بن أحمد بن العباس النجاشي كتابه في الرجال.

هذا ما تيسر لنا إيراده من طرق الرواية عن رجال هذه المرتبة و بقي علينا بيان انتهاء أكثرها في الرواية عن رجال المرتبة الأولى إلى الشيخ أبي جعفر الطوسي رضي الله عنه فنقول.

ذكر والدي ره أن الشهيد يروي عن شيخه الجليل الفقيه الصالح جلال الدين الحسن بن أحمد بن الشيخ نجيب الدين محمد بن جعفر بن هبة الله بن نما عن أبيه عن أبيه عن أبيه عن أبيه عن الشيخ أبي عبد الله الحسين بن طحال المقدادي عن‏

31

الشيخ أبي علي عن والده الشيخ أبي جعفر (1).

و يروي عن السيد تاج الدين بن معية عن السيد المرتضى علي بن السيد جلال الدين عبد الحميد بن فخار الموسوي عن أبيه عن جده فخار عن شاذان بن جبرئيل عن العماد الطبري عن الشيخ أبي علي عن والده.

و يروي عن الشيخين رضي الدين علي بن أحمد المزيدي و زين الدين علي بن طراد المطارباذي عن الشيخ العلامة تقي الدين الحسن بن داود عن الشيخ المحقق نجم الدين جعفر بن الحسن بن يحيى بن سعيد عن أبيه عن أبيه يحيى الأكبر عن الشيخ عربي بن مسافر العبادي عن الشيخ إلياس بن هشام الحائري عن الشيخ أبي علي عن والده.

و يروي العلامة عن والده عن الشيخ يحيى بن محمد بن يحيى بن الفرج السوراوي عن الفقيه الحسين‏ (2) بن هبة الله بن رطبة عن أبي علي عن والده جميع رواياته و مصنفاته و إجازاته.

و يرويها العلامة أيضا عن والده عن السيد أحمد بن يوسف العريضي العلوي عن الشيخ برهان الدين محمد بن محمد الحمداني القزويني عن السيد فضل الله بن علي الراوندي عن السيد عماد الدين أبي الصمصام ذي الفقار بن معبد الحسني عن الشيخ أبي جعفر.

و يروي أيضا عن السيد السعيد رضي الدين علي بن موسى بن طاوس الحسني عن السيد الجليل نجم الإسلام أبي حامد محمد بن عبد الله بن زهرة الحسيني عن الشيخ‏

____________

(1) هكذا أطلق والدى عبارته في هذا المقام، و الظاهر أن غرضه عموم الرواية عن الشيخ، و قد كان الأولى التصريح بالتعميم أو بغيره. منه، كذا في الهامش.

(2) قد تقدم في رواية الشهيد: «جمال الدين الحسن بن رطبة» و ذكره كذلك الشيخ منتجب الدين في فهرسته و المذكور في طرق الرواية عن الشيخ (رحمه اللّه) «الحسين» و احتمال التعدّد بعيد، و ممّا يشهد لانتفائه أن الشيخ منتجب الدين لم يذكر في فهرسته الا واحدا. منه (رحمه اللّه)، كذا في الهامش.

32

أبي الحسين يحيى بن الحسن بن البطريق الأسدي عن الفقيه عماد الدين أبي جعفر محمد بن أبي القاسم الطبري عن الشيخ أبي علي عن والدي جميع ما اشتمل عليه كتاب الفهرست له و كذا جميع مصنفاته.

و يروي جميع ذلك أيضا عن والده عن السيد فخار الموسوي عن الشيخ شاذان القمي عن العماد الطبري عن أبي علي عن والده.

و يروي الشيخ محمد بن صالح السيبي القسيني‏ (1) عن والده أحمد بن صالح عن الفقيه قوام الدين محمد بن محمد البحراني عن السيد فضل الله الراوندي عن مشايخه‏ (2) عن الشيخ أبي جعفر الطوسي.

و يروي أيضا عن والده عن الفقيه الأديب المتكلم اللغوي راشد بن إبراهيم البحراني عن القاضي جمال الدين علي بن عبد الجبار الطوسي عن والده عن الشيخ أبي جعفر.

و يروي أيضا عن والده عن الفقيه علي بن فرج السوراوي عن الحسين بن رطبة عن أبي علي عن والده.

و يروي أيضا عن الشيخ الفقيه شمس الدين علي بن ثابت بن عصيدة السوراوي عن الفقيه عربي بن مسافر عن الحسين بن رطبة (3) عن أبي علي عن والده و عن محمد بن أبي البركات الصنعاني عن عربي بن مسافر عن الحسين بن رطبة عن أبي علي عن أبيه.

____________

(1) أطلق الشيخ محمّد بن صالح كلامه في هذا المقام، و الظاهر أن غرضه التعميم كما قلناه في اطلاق الوالد (رحمه اللّه) منه. كذا في الهامش.

(2) هذا لفظ الشيخ محمّد بن صالح و قد مر في طرق العلامة رواية السيّد فضل اللّه عن السيّد عماد الدين ذى الفقار، فهو أحد مشايخه، منه، كذا في الهامش.

(3) سيأتي في رواية الشيخ نجم الدين بن نما أنّه يروى عن ابن عصيدة عن ابن رطبة بغير واسطة و قد كان في خطّ الشيخ محمّد بن صالح كذلك، ثمّ ألحق الواسطة المذكورة. منه، كذا في الهامش.

33

و يروي أيضا عن السيد الفقيه الزاهد رضي الدين محمد بن محمد الآوي الحسيني عن والده عن جده زيد عن جد أبيه الداعي عن الشيخ أبي جعفر.

و يروي السيد غياث الدين عبد الكريم بن طاوس جميع كتب الشيخ عن والده جمال الدين أحمد و عمه رضي الدين علي ابني موسى الطاوس كليهما عن السيد محيي الدين محمد بن عبد الله بن زهرة الحسيني عن الشيخ رشيد الدين محمد بن علي بن شهرآشوب عن جده شهرآشوب عن الشيخ أبي جعفر.

و يرويها أيضا عن الوزير العلامة نصير الدين محمد بن محمد بن الحسن الطوسي عن والده عن الإمام فضل الله الراوندي الحسيني عن السيد ذي الفقار بن معبد عن الشيخ أبي جعفر و ذكر والدي أن السيد رضي الدين علي بن طاوس يروي عن الشيخ حسين بن أحمد السوراوي عن محمد بن أبي القاسم الطبري عن أبي علي عن والده‏ (1) و أنه يروي أيضا عن الشيخ علي بن يحيى الخياط عن الشيخ عربي بن مسافر عن محمد بن أبي القاسم عن أبي علي عن والده و أنه يروي أيضا عن أسعد بن عبد القاهر الأصفهاني عن أبي الفرج علي بن أبي الحسين الراوندي عن أبي جعفر محمد بن علي بن المحسن الحلبي عن الشيخ أبي جعفر و عن السيد محيي الدين بن زهرة عن الشيخ أبي الحسين يحيى بن الحسن بن البطريق عن العماد محمد بن أبي القاسم عن أبي علي عن والده.

____________

(1) و وجدت بخط الشهيد- ره- أن الشيخ كمال الدين بن حماد يروى عن السيّد غياث الدين بن طاوس و الشيخ جمال الدين محمّد بن صالح السيبىّ كليهما عن السيّد رضيّ الدين بن طاوس عن الشيخ عزّ الدين حسين بن أحمد السوراويّ عن الشيخ عماد الدين محمّد بن أبي القاسم الطبريّ عن الشيخ أبى على عن والده. و ذكر الشهيد أنّه نقل هذا الطريق في جملة طرق اخرى من خطّ السيّد شمس الدين بن أبي المعالى، و رأيت بخطه في موضع آخر ذكر رواية السيّد رضيّ الدين عن الشيخ عزّ الدين حسين بسنده الى الشيخ من غير أن يحكيه عن أحد. منه سلمه اللّه كذا في هامش الأصل.

34

و يروي الشيخ نجيب الدين يحيى بن سعيد حسب ما تضمنته إجازته التي أشرنا إليها سابقا عن السيد محيي الدين بن زهرة عن الشيخ رشيد الدين بن شهرآشوب عن السيد أبي الفضل الداعي بن علي الحسيني و السيد أبي الرضا فضل الله بن علي الحسني و عبد الجليل بن عيسى و أبي الفتوح أحمد بن علي الرازي‏ (1) و محمد و علي ابني علي بن عبد الصمد النيسابوري و محمد بن الحسن السوهاني‏ (2) و أبي علي محمد بن الفضل الطبرسي و جماعة غيرهم كلهم عن الشيخين أبي علي الحسن و عبد الجبار المقري عن الشيخ أبي جعفر جميع كتبه.

و يرويها أيضا عن السيد محيي الدين عن الشريف الفقيه عز الدين أبي الحارث محمد بن الحسن بن علي الحسيني عن الشيخ الفقيه قطب الدين أبي الحسين الراوندي عن الشيخ أبي جعفر محمد بن علي بن المحسن الحلبي عن الشيخ أبي جعفر.

و يرويها أيضا عن السيد محيي الدين عن الفقيه سديد الدين أبي الفضل شاذان القمي عن الفقيهين عماد الدين الطبري و أبي غالب عبد القاهر بن حمويه القمي و العماد يرويها عن أبي علي عن والده و ابن حمويه عن الفقيه حسكة (3) بن بابويه‏

____________

(1) هكذا في النسخة التي عندي للاجازة المذكورة و هي بخط شيخنا الشهيد الأول (رحمه اللّه)، و ليس بواضح فان أبا الفتوح كنية الشيخ جمال الدين الحسين بن على الخزاعيّ الرازيّ و اما أحمد بن على فغير معروف، و ذكر الشيخ منتجب الدين في فهرسته أحمد بن محمّد ابن على الخزاعيّ ابن أخى الشيخ جمال الدين المذكور، فيحتمل أن يكون هو المراد، الا ان المعهود رواية جمال الدين الحسين عن الشيخ عبد الجبار و من في طبقته لا ابن أخيه، منه سلمه اللّه، كذا في هامش الأصل.

(2) هكذا بخط الشهيد و في فهرست الشيخ منتجب الدين الشيخ العفيف أبو جعفر محمّد ابن الحسين السوهانى نزيل مشهد الرضا عليه و على آبائه السلام، فقيه صالح ثقة، منه (رحمه اللّه)، كذا في هامش الأصل.

(3) هكذا بخط الشهيد في اجازة الشيخ يحيى بن سعيد للشيخ كمال الدين بن حماد في عدة مواضع و عليه في موضع منها بخط الشهيد أن المنقول عن يحيى حسنكا و هو كذلك في فهرست ابن ابنه الشيخ منتجب الدين، منه (قدّس سرّه). كذا في الهامش.

35

القمي عن الشيخ أبي جعفر.

و ذكر الشيخ نجم الدين جعفر بن نما في إجازته التي مرت الإشارة إليها أنه يروي جميع كتب الشيخ بالإجازة عن والده عن الشيخ محمد بن جعفر المشهدي عن الشيخين الجليلين أبي عبد الله الحسين بن هبة الله بن رطبة (1) و أبي البقاء هبة الله بن نما فابن رطبة يرويها عن الشيخ أبي علي عن والده و أبو البقاء يرويها عن الحسين بن طحال عن أبي علي عن والده.

و يرويها أيضا بالإجازة عن والده عن الشيخ أبي الفرج علي بن الإمام قطب الدين الراوندي عن والده عن الشيخ أبي جعفر بن المحسن الحلبي عن الشيخ أبي جعفر و عن أبي الفرج عن السيد الإمام ضياء الدين فضل الله بن علي الحسني عن السيد ذي الفقار بن معبد الحسني عن الشيخ أبي جعفر.

و عن أبي الفرج عن الشيخ جمال الدين أبي الفتوح الخزاعي الرازي عن الشيخ عبد الجبار بن علي المقري عن الشيخ أبي جعفر و عن أبي الفرج عن العماد الطبري عن أبي علي عن والده.

فهذه جملة ما وصل إلينا من طرق الرواية عن الشيخ بطريق التعميم لكتبه أو رواياته و بقيت طرق أخرى للرواية عنه لكنها خاصة ببعض كتبه على ما يفيده كلام الذاكرين لها.

فمنها ما ذكره الشيخ نجم الدين جعفر بن نما في إجازته التي أشرنا إليها سابقا فقال أروي كتاب الجمل و العقود بالإجازة عن والدي تغمده الله برحمته عن شيخه الفقيه محمد بن إدريس العجلي و الشيخ الصالح علي بن ثابت المعروف بابن عصيدة كليهما عن الشيخ أبي عبد الله الحسين بن رطبة عن أبي علي عن والده و عن والدي عن أبيه جعفر عن أبيه هبة الله عن إلياس بن هشام الحائري عن أبي علي عن والده.

____________

(1) كذا بخط الشهيد، على ما في هامش الأصل.

36

و منها ما وجدته بخط شيخنا الشهيد الأول ره و هو أن الشيخ المحقق السعيد نجم الملة و الدين أبا القاسم بن سعيد يروي النهاية عن أبيه و عن ابن نما عن ابن إدريس و عن الحسن بن الدربي جميعا عن عربي عن إلياس و عن السيد مجد الدين بن العريضي و سديد الدين سالم بن محفوظ عن ابن المولى عن ابن رطبة جميعا عن أبي علي عن والده.

و وجدت بخطه في موضع آخر ما هذا نصه يروي الشيخ جمال الدين أبو جعفر محمد بن علي القاشي والد شيخنا نصير الحق و الدين علي بن محمد القاشي قدس الله روحيهما النهاية و الجمل قراءة على الشيخ العلامة نجم الدين أبي القاسم بن سعيد سنة تسع و ستين و سبعمائة عنه عن السيد مجد الدين علي بن الحسن بن إبراهيم بن علي بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسن بن عيسى بن محمد بن عيسى بن محمد بن علي العريضي بن جعفر الصادق(ع)عن الحسين بن رطبة عن أبي علي عن والده المصنف.

ثم إن الشهيد ره ذكر أنه نقل هذا الطريق من خط المحقق ره و أشار إلى مخالفته لما كتبه في ذلك الموضع الآخر من توسط ابن المولى بين السيد مجد الدين و ابن رطبة و لم يتعرض لترجيح شي‏ء من الأمرين و الظاهر ترجيح عدم الواسطة أما أولا فلأن ترك الواسطة مأخوذ من خط المحقق كما ذكره و لم نعلم مأخذ إثباتها.

و أما ثانيا فلأن الواسطة هناك مذكورة بين الشيخ سديد الدين محفوظ و بين ابن رطبة أيضا و سنذكر ما ينافي ذلك نقلا عن خط المحقق.

و أما ثالثا فلأن الشهيد ره ذكر بعد حكاية الطريق المذكور أن السيد مجد الدين بن العريضي يروي عن أبي طالب حمزة بن محمد بن أحمد بن شهريار الخازن عن أبي علي عن والده و في هذا قرينة على تقدم روايته فإن ابن شهريار هذا من طبقة ابن رطبة فيبعد وجود الواسطة حينئذ.

و منها ما ذكره الشيخ محمد بن صالح القسيني في إجازته للشيخ نجم الدين طمان و قد مرت الإشارة إليها فقال بعد أن ذكر أنه قرأ عليه كتاب النهاية للشيخ‏

37

أبي جعفر و قد أذنت له في روايته عني عن شيخي الفقيه السعيد المعظم شيخ الطائفة و رئيسها غير مدافع نجيب الدين أبي إبراهيم محمد بن جعفر بن الفقيه أبي البقاء هبة الله بن نما عن شيخه الفقيه المعظم فخر الدين محمد بن أحمد بن إدريس (قدس الله روحه) عن الفقيه الحسين بن رطبة عن أبي علي الحسن بن أبي جعفر الطوسي عن والده المصنف.

و قد اشتهر في إجازات المتأخرين‏ (1) الرواية في مقام التعميم عن الشيخ نجيب الدين بن نما عن الشيخ محمد بن إدريس بإسناده إلى الشيخ و الحال أنا لم نقف في شي‏ء من كلام من تقدم على رواية عامة لابن نما عن ابن إدريس بل جملة ما رأيناه هذه الطرق الثلاث و هي مخصوصة بالجمل و العقود و النهاية.

و رأيت في إجازة أخرى للشيخ محمد بن صالح هي عندي بخط الشهيد ره أنه يروي عن الشيخ نجيب الدين بن نما عن ابن إدريس عن إلياس بن هشام‏ (2) عن الحسين بن رطبة عن الشيخ أبي علي بن الشيخ أبي جعفر عن الشيخ سلار كتاب الرسالة و هذه الرواية الواقعة في هذا الطريق عن ابن نما عن ابن إدريس خاصة أيضا كما لا يخفى و ليس بالبعيد أن يكون إثبات الرواية المذكورة على جهة العموم توهما نشأ من الأخذ بظاهر الإسناد من دون ملاحظة لكون متعلقه خاصا أو عاما.

____________

(1) و ذكر السيّد شمس الدين بن أبي المعالى في اجازته للشهيد أنّه يروى الجمل و العقود للشيخ أبى جعفر عن الشيخ زين الدين بن عليّ بن أبي العز الحلى عن المحقق نجم الدين أبى القاسم بن سعيد عن شيخه نجيب الدين بن نما عن محمّد بن إدريس عن ابن رطبه عن أبى على عن والده. و ذكر أيضا أنّه يروى عن ابن أبي العز المذكور عن المحقق بن سعيد كتابى الشرائع و المختصر و مختصرى كتاب الجمل و العقود و كتاب رسالة سلار للمحقق نجم الدين منه- ره- كذا في الهامش.

(2) هكذا بخط الشهيد (رحمه اللّه)، و فيه نظر لان المعهود رواية ابن إدريس عن عربى ابن مسافر عن الياس، و قد سلف في كلام ابن صالح و غيره رواية ابن إدريس عن ابن رطبة بغير واسطة، منه ره- كذا في الهامش.

38

و منها ما وجدته بخط الشيخ المحقق السعيد نجم الملة و الدين أبي القاسم جعفر بن سعيد في جملة إجازة ذكر فيها أن المجاز له قرأ عليه جزءا من كتاب المبسوط للشيخ أبي جعفر ثم قال و أجزت له رواية ذلك عني عن الفقيه سديد الدين سالم بن محفوظ بن عزيزة عن أبي علي بن رطبة عن أبي علي الحسن بن محمد عن والده محمد بن الحسن الطوسي.

و منها ما ذكره الشيخ نجيب الدين يحيى بن سعيد في إجازته التي أشرنا إليها فيما سلف فقال ذكر السيد محيي الدين محمد بن عبد الله بن زهرة الحلبي أنه قرأ من كتب الشيخ أبي جعفر الطوسي الجزء الأول من كتاب النهاية في الفقه و بعض الثاني على والده جمال الدين أبي القاسم عبد الله في سنة سبع و تسعين و خمسمائة و أخبره بجميعه عن أخيه الشريف الطاهر عز الدين أبي المكارم حمزة بن علي بن زهرة الحسيني و قرأه أبو المكارم على الشيخ العفيف الزاهد القاري أبي علي الحسن بن الحسين المعروف بابن الحاجب الحلبي و أخبره أنه قرأه على الشيخ الجليل أبي عبد الله الحسين بن علي بن أبي سهل الزينواباذي بمشهد أمير المؤمنين(ع)و أخبره أنه سمعه على الشيخ الفقيه رشيد الدين علي بن زيرك القمي و السيد العالم أبي هاشم المجتبى بن حمزة بن زيد الحسيني و أخبراه أنهما سمعاه على المفيد عبد الجبار بن عبد الله القاري الرازي و أخبرهما أنه سمعه على مصنفه.

قال و ذكر لي السيد محيي الدين أن عمه الشريف السيد الطاهر سمعه أيضا على الفقيه أبي عبد الله الحسين بن طاهر بن الحسين الصعيري و أخبره أنه قرأه على الشيخ المفيد العالم أبي الفتوح و أخبره أنه قرأه على مصنفه.

و أخبره‏ (1) به إجازة الفقيه محمد بن إدريس الحلي العجلي و أنه قرأه على شيخه‏

____________

(1) هكذا وقعت عبارة الشيخ نجيب الدين يحيى، و ربما يظن منها عود الضمير الى عمه السيّد محيى الدين، بناء على كونه معطوفا على قوله «سمعه»، و قد سبق أن السيّد محيى الدين يروى عن الشيخ محمّد بن إدريس بغير واسطة، فالظاهر أن الضمير عائد إليه، لا الى عمه، فيكون معطوفا على قوله «ذكر لي» أو على قوله في أول الكلام «أنه قرأ» و يرجح هذا الاحتمال ما يأتي من قوله «و أخبره به الفقيه رشيد الدين بن شهرآشوب» فقد مر أن السيّد محيى الدين يروى عنه أيضا بغير واسطة، منه (رحمه اللّه)، كذا في الهامش.

39

الفقيه عربي بن مسافر العبادي و أخبره به عن الفقيهين إلياس بن هشام الحائري و العماد محمد بن أبي القاسم الطبري عن الشيخ أبي علي الحسن عن والده المصنف.

و أخبره به إجازة الفقيه محمد بن إدريس و قرأه على الفقيه أبي عبد الله الحسين بن هبة الله بن الحسين بن رطبة السوراوي و رواه له عن شيخه أبي علي الحسن عن والده و أخبره به إجازة الفقيه رشيد الدين أبو جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب عن جده شهرآشوب عن المصنف.

قال و ذكر لي السيد محيي الدين أنه قرأ منها أيضا جميع كتاب هداية المسترشد و بصيرة المتعبد على والده الشريف جمال الدين أبي القاسم في سنة تسع و تسعين و خمسمائة و أخبره به عن أخيه السيد أبي المكارم و أخبره أنه قرأه على السيد الكبير أبي منصور محمد بن الحسن النقاش و أخبره أنه سمعه على الشيخ أبي علي الحسن بن محمد و أخبر أنه سمعه على والده المصنف.

و أخبره به إجازة الفقيه محمد بن إدريس الحلي عن الفقيه عربي عن الفقيهين إلياس الحائري و العماد الطبري عن أبي علي عن والده و أخبرني به أيضا السيد محيي الدين عن الفقيه رشيد الدين بن شهرآشوب عن أبي الفضل الداعي بن علي الحسيني عن عبد الجبار المقري عن المصنف.

قال و أخبرني السيد محيي الدين أنه قرأ منها كتاب الجمل و العقود على الشيخ الفقيه رشيد الدين أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب و أخبره أنه قرأه على السيد أبي الفضل الداعي و أخبره به عن أبي علي الحسن بن المصنف و عبد الجبار المقري عن المصنف و أخبرني به السيد محيي الدين المذكور عن الفقيه فخر الدين محمد بن إدريس عن شيخه الفقيه عربي بن مسافر عن الفقيهين إلياس الحائري و العماد الطبري عن أبي علي عن والده و قرأه محمد بن إدريس على أبي عبد الله الحسين بن رطبة و رواه عن شيخه أبي علي عن والده.

40

قال و ذكر لي السيد محيي الدين أنه قرأ من مسائل الخلاف المجلد الأول و أكثر الثاني على الفقيه رشيد الدين محمد بن علي بن شهرآشوب و أجاز له رواية جميع الكتاب عنه عن أبي الفضل الداعي الحسيني عن المفيد عبد الجبار المقري عن المصنف و أخبرني السيد محيي الدين المذكور أنه قرأ جميع كتاب مصباح المتهجد على الشيخ يحيى بن الحسن‏ (1) في سنة خمس و تسعين و خمسمائة و أخبره به عن عماد الدين محمد بن أبي القاسم الطبري و الفقيه أبي عبد الله الحسين بن هبة الله بن رطبة عن أبي علي عن والده و أخبرني به إجازة السيد محيي الدين عن أبي شهرآشوب عن جده شهرآشوب عن المصنف.

قال و أخبرني السيد محيي الدين بكتاب التمهيد في أصول الدين و الإيجاز في الفرائض عن ابن شهرآشوب عن جده المذكور عن مصنفهما.

و منها ما ذكره والدي ره من أن الشهيد يروي الصحيفة الكاملة عن السيد السعيد تاج الدين بن معية عن والده أبي جعفر القاسم عن خاله تاج الدين أبي عبد الله جعفر بن محمد بن معية عن والده السيد مجد الدين محمد بن الحسن بن معية عن الشيخ أبي جعفر محمد بن شهرآشوب المازندراني عن السيد أبي الصمصام ذي الفقار بن معبد الحسني عن الشيخ أبي جعفر الطوسي بسنده المذكور في أولها.

و عن السيد تاج الدين محمد بن معية أيضا عن السيد كمال الدين الرضي محمد بن محمد بن السيد رضي الدين الآوي الحسيني‏ (2) عن الإمام الوزير نصير الدين محمد بن الحسن الطوسي عن والده عن السيد أبي الرضا فضل الله الحسني عن السيد أبي‏

____________

(1) الظاهر أنّه ابن البطريق، منه (رحمه اللّه)، كذا في الهامش.

(2) هكذا بخط والدى (رحمه اللّه)، و قد تقدم في روايات السيّد تاج الدين بن معية نقلا من خطه: «السيّد السعيد كمال الدين الرضى الحسن بن محمّد بن محمّد الآوي» و لا ريب أن كلامه في ذلك أولى بالاعتماد، منه (رحمه اللّه)- كذا في الهامش بخط المؤلّف (رضوان الله عليه).

41

الصمصام عن الشيخ أبي جعفر الطوسي.

و لبعض رجال هذه المرتبة رواية عن رجال المرتبة الأولى من غير جهة الشيخ أبي جعفر رضي الله عنه.

فمن ذلك ما ذكره العلامة من أنه يروي عن والده و السيد جمال الدين أحمد بن طاوس و الشيخ نجم الدين أبي القاسم جعفر بن سعيد جميعا عن السيد فخار العلوي الموسوي عن الشيخ شاذان بن جبرئيل القمي عن الشيخ أبي عبد الله الدوريستي عن الشيخ المفيد رضي الله عنه جميع كتبه و رواياته.

و ذكر أيضا أنه يروي جميع مصنفات الشيخ السعيد علي بن بابويه القمي (قدس الله روحه) بهذا الإسناد عن شاذان بن جبرئيل عن جعفر بن محمد الدوريستي عن أبيه عن الشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن علي بن بابويه عن أبيه المصنف.

قلت و عندي في هذا الطريق نظر يتوقف بيان وجهه على إيراد نبذ في معناه من كلام المتقدمين على العلامة إذ المتأخرون عنه اقتفوا أثره.

فأقول حكى الشيخ نجيب الدين يحيى بن سعيد في الإجازة التي قد تكرر الحديث عنها عن السيد محيي الدين بن زهرة أنه قال أخبرني بكتاب الرسالة المقنعة للشيخ المفيد إجازة الفقيه فخر الدين أبو عبد الله محمد بن إدريس الحلي العجلي و هو جدي لأمي عن الفقيه عبد الله بن جعفر الدوريستي عن جده أبي جعفر محمد بن موسى بن جعفر عن جده أبي عبد الله جعفر بن محمد الدوريستي عن المصنف.

و ذكر الشيخ نجيب الدين يحيى بعد هذا أن السيد محيي الدين ذكر أيضا أنه أخبره بكتاب أحكام النساء و كتاب المزار للمفيد ره محمد بن إدريس عن الفقيه عبد الله بن جعفر الدوريستي و ساق بقية الطريق بعينها.

و قد تبين مما سبق أن الشيخ محمد بن إدريس في طبقة الشيخ شاذان بن جبرئيل و السيد محيي الدين يروي عنهما و كذا السيد فخار فكيف تكون رواية ابن إدريس عن الشيخ أبي عبد الله جعفر بن محمد الدوريستي بواسطتين و هما ابن ابنه أبو جعفر محمد بن موسى و ابن ابنه عبد الله بن جعفر و تكون رواية شاذان عن الشيخ‏

42

أبي عبد الله بغير واسطة.

و مما يشهد ببعد ذلك جدا أن الشيخ منتجب الدين بن الشيخ موفق الدين بن بابويه من طبقة ابن إدريس و شاذان و ذكر في فهرسته الشيخ أبا عبد الله جعفر بن محمد الدوريستي و قال إنه ثقة عين عدل قرأ على المفيد و المرتضى و له تصانيف ثم قال أخبرنا بها الشيخ الإمام جمال الدين أبو الفتوح الحسين بن علي الخزاعي عن الشيخ المفيد عبد الجبار المقري الرازي عنه فانظر كيف وافقت رواية هذا الشيخ رواية أبي إدريس في إثبات الواسطتين.

و ذكر الشيخ نجم الدين جعفر بن نما في إجازته التي تكررت الحكاية عنها أيضا أن والده يروي كتاب تنزيه الأنبياء للسيد المرتضى عن الشيخ أبي الحسن علي بن يحيى الخياط عن عربي بن مسافر عن عبد الله بن جعفر بن محمد عن جده أبي جعفر محمد بن موسى عن جده أبي عبد الله جعفر بن محمد عن السيد المرتضى.

و في هذا الطريق شهادة أخرى بما قلنا فإن عربي بن مسافر عاصر الشيخ منتجب الدين على ما يظهر من كلامه في الفهرست و هو أعلى طبقة من ابن إدريس لأنه يروي عنه فشاذان إما في طبقته أو دونها بل ربما يرجح الثاني بأن الشيخ منتجب الدين لم يذكره في فهرسته و قد علم أنه ذكر عربي بن مسافر و رواية عربي في هذا الطريق عن الشيخ أبي عبد الله بالواسطتين اللتين روى بهما ابن إدريس كما قد رأيت.

و ذكر الشيخ نجم الدين بن نما أيضا أن والده أجاز له أن يروي عنه أمالي الشيخ أبي جعفر محمد بن علي بن بابويه عن الشيخ علي بن يحيى الخياط عن الشيخ شاذان بن جبرئيل عن الشيخ الفقيه أبي محمد الحسن بن حسولة بن صالحان القمي الخطيب بالجامع العتيق بها عن الصدوق أبي عبد الله جعفر بن محمد بن أحمد بن العباس الدوريستي عن أبيه محمد بن أحمد عن المصنف و ذكر بعد هذا بعدة طرق أن والده أجاز له أيضا رواية كتاب إكمال الدين و تمام النعمة لابن بابويه عن الشيخ علي بن يحيى الخياط عن شاذان بن جبرئيل عن مشايخه و منهم أبو محمد الحسن بن حسولة عن‏

43

الشيخ الصدوق أبي عبد الله جعفر بن محمد بن أحمد بن العباس الدوريستي عن أبيه عن المصنف.

و في هذا الطريق مع تكرره قرينة أخرى حيث أثبت فيه الواسطة بين الشيخ شاذان و بين الشيخ أبي عبد الله الدوريستي.

ثم أقول بعد تمهيد هذه القرائن على عدم اتصال ذلك الطريق و أن في البين واسطة متروكة توهما أن الظاهر كون المتروك أحد الدوريستيين إذ من المستبعد أن يحصل التوهم في الواسطة من غيرهم و قد ذكر الشيخ نجم الدين بن نما أن والده أجاز له رواية جميع كتب الشيخ المفيد عن الشيخ محمد بن جعفر المشهدي عن الشيخين الجليلين أبي محمد عبد الله بن جعفر الدوريستي و أبي الفضل شاذان بن جبرئيل عنهما عن جده عبد الله عن جده عن الشيخ المفيد.

و هذا صريح في الواسطة مبين لها على وفق ما قلناه فتكون رواية شاذان عن أبي جعفر محمد بن موسى بن جعفر بن محمد الدوريستي عن جده الشيخ أبي عبد الله جعفر بن محمد عن الشيخ المفيد فوقع التوهم من أبي جعفر إلى جعفر و لم يتفق لهذا التوهم متدبر يكشفه و قد بان بحمد الله وجه الصواب فيه و الله الموفق.

و ذكر الشيخ نجم الدين أيضا أنه يروي جميع كتب الشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن علي بن بابويه عن والده عن الشيخ أبي الفرج علي بن الإمام قطب الدين الراوندي عن السيد السعيد صفي الدين المرتضى بن الداعي الحسني عن الشيخ أبي عبد الله جعفر بن محمد بن أحمد بن العباس الدوريستي عن أبيه عنه رضي الله عنهم.

و يرويها أيضا عن والده عن أبي الفرج عن الأستادين السيدين الكبيرين ناصح الدين أبي جعفر محمد و السعيد أمين الدين أبي القاسم المرزبان بن الحسين بن محمد عن الدوريستي عن أبيه عنه (رحمه اللّه).

و ذكر الشيخ نجيب الدين يحيى بن سعيد أن السيد محيي الدين بن زهرة أخبره بكتاب المقنعة للمفيد عن الشيخ محمد بن إدريس عن شيخه الفقيه عربي بن‏

44

مسافر عن الفقيه إلياس بن هشام الحائري عن السيد الموفق أبي طالب بن مهدي السيلقي العلوي عن الشيخ أبي جعفر الطوسي و السيد أبي يعلى الجعفري و الشيخ أبي جعفر الدوريستي‏ (1) عن المصنف.

و حكى الشيخ نجيب الدين عن السيد محيي الدين أنه قال قرأت المجلد الأول من كتاب الرسالة المقنعة و معظم الثاني في سنة أربع و ثمانين و خمسمائة و لم أكن بلغت عشرين سنة على عمي الشريف السيد الطاهر عز الدين أبي المكارم حمزة بن زهرة الحسيني و قد نيف على السبعين.

و أخبرني أنه قرأه جميعه و لم يبلغ العشرين على الشيخ المكين أبي منصور محمد بن الحسن بن منصور النقاش الموصلي و هو طاعن في السن و أخبره أنه قرأه على الشريف النقيب أبي الوفاء المحمدي الموصلي في أول عمره و النقيب طاعن في السن و أخبره أنه قرأه في أول عمره على المؤلف رضي الله عنهم أجمعين.

و حكي عن السيد محيي الدين أيضا أنه ذكر له أن الشيخ محمد بن إدريس أخبره إجازته بكتاب الإرشاد في معرفة حجج الله على العباد للشيخ المفيد عن الشيخ عربي بن مسافر عن الرئيس عميد الرؤساء بن جيا عن القاضي أحمد بن علي بن قدامة عن المصنف.

قال و أخبرني السيد محيي الدين بجميع مصنفات الشيخ المفيد عن الشريف عز الدين أبي الحارث محمد بن الحسن الحسيني عن الفقيه قطب الدين أبي الحسن سعيد بن هبة الله الراوندي عن السيد أبي الصمصام ذي الفقار بن معبد الحسني عن المصنف.

و ذكر الشيخ نجم الدين بن نما أنه يروي المقنعة للمفيد بالإجازة عن والده عن محمد بن جعفر المشهدي و حكي عن محمد بن جعفر أنه قرأها و لم يبلغ العشرين على الشيخ المكين أبي منصور محمد بن الحسن بن منصور النقاش الموصلي و هو طاعن في السن‏

____________

(1) الصواب الشيخ أبي عبد اللّه جعفر، منه ره- كذا في الهامش.

45

و أخبره أنه قرأها في أول عمره على الشريف النقيب المحمدي بالموصل و هو يومئذ طاعن في السن و أخبره أنه قرأها في أول عمره على المصنف.

و يروي كتاب الإرشاد عن والده عن علي بن يحيى الخياط عن الشيخ عربي بن مسافر عن الأجل عميد الرؤساء يحيى بن علي بن جيا عن القاضي أحمد بن قدامة عن الشيخ المفيد.

و من ذلك ما ذكره العلامة أيضا من أنه يروي بالطريق السابق عن الشيخ شاذان القمي عن أحمد بن محمد الموسوي عن ابن قدامة عن السيدين الأجلين المرتضى و الرضي جميع مصنفاتهما و رواياتهما و ديوان شعر السيد الرضي و نهج البلاغة من جمعه.

و ذكر السيد غياث الدين بن طاوس في إجازته التي أشرنا إليها سابقا أنه يروي جميع كتب السيد المرتضى عن الوزير العلامة السعيد نصير الدين محمد بن محمد بن الحسن الطوسي عن والده عن السيد فضل الله الراوندي الحسني عن مكي بن أحمد المخلطي عن أبي علي بن أبي غانم العصمي عنه و أنه يروي نهج البلاغة بحق سماعه‏ (1) على القاضي عبد الله بن محمود بن بلدجي‏ (2) سنة سبعين و ستمائة ببغداد بدرب‏

____________

(1) وجدت بخط شيخنا الشهيد الأول (رحمه اللّه) ما صورته: «أخبرنى شيخنا عميد الدين قدس اللّه سره أنّه يروى عن الشيخ العالم مجد الدين أبى الفضل عبد اللّه ابن أبي الثناء محمود ابن مودود بن محمود بن بلدجى أو بعض آل بلدجى- شاك في ذلك- بسبب اجازة استجازها له من جده فخر الدين بعد أن استجاز لنفسه منه، و يروى هذا القاضي النهج عن كمال الدين حيدر بن زيد بن محمّد بن زيد العلوى الحسيني عن رشيد الدين ابن شهرآشوب عن السيّد المنتهى بن أبي زيد بن كيابكى الحسنى الجرجانى عن أبيه أبى زيد، منه. كذا في الهامش.

(2) بخط الشهيد (رحمه اللّه) نقلا من خطّ السيّد غياث الدين في طريق روايته لنهج البلاغة عند ذكر القاضي عبد اللّه بن بلدجى قال: «انه مدرس أبي حنيفة» فكأنّه عامىّ، منه- كذا في الهامش.

46

السلسلة بقراءة العلامة شمس الدين الكيشي قال و أجاز لي روايته عن السيد كمال الدين حيدر بن محمد بن زيد الحسيني عن محمد بن علي بن شهرآشوب عن المنتهى بن أبي زيد عن أبيه عن السيد الرضي و ذكر الشيخ نجيب الدين يحيى بن سعيد أنه يروي عن السيد محيي الدين بن زهرة عن الشيخ رشيد الدين محمد بن علي بن شهرآشوب المازندراني عن السيد أبي الصمصام ذي الفقار بن معبد الحسني و أبي عبد الله محمد بن علي الحلواني عن السيد المرتضى جميع تصانيفه.

و يروي عن السيد محيي الدين عن ابن شهرآشوب عن أبي الصمصام عن الحلواني‏ (1) عن السيد الرضي جميع تصانيفه و يرويها أيضا عن السيد محيي الدين قال أخبرني بها إجازة الشريف الفقيه عز الدين أبو الحارث محمد بن الحسن بن علي الحسيني البغدادي عن الفقيه قطب الدين أبي الحسين الراوندي عن السيدين المرتضى و المجتبى ابني الداعي عن أبي جعفر الدوريستي‏ (2) عن السيد الرضي.

و ذكر الشيخ نجم الدين جعفر بن نما أنه يروي جميع كتب السيدين عن والده عن الشيخ محمد بن جعفر المشهدي عن الشيخ محمد بن علي بن شهرآشوب‏

____________

(1) ذكر الشيخ منتجب الدين في فهرسته أن السيّد ذا الفقار، روى عن السيّد المرتضى و الشيخ أبى جعفر قال: و قد صادفته و كان ابن مائة سنة و خمس عشرة سنة، و قد ذكر معه الشيخ محمّد بن على الحلوانى في الرواية عن المرتضى و جعل روايا عنه في الرواية عن الرضى كما ترى، و ليس ذلك ببعيد لان المرتضى رضي اللّه عنه عمر بعد موت أخيه زمانا طويلا، فكأن الحلوانى كان أكبر في السن من السيّد أبى الصمصام فأدرك الرضى و روى عنه ثمّ روى عنه أبو الصمصام و اشتركا في الرواية عن المرتضى. منه، كذا في الهامش.

(2) اضطرب كلام الجماعة في رواية السيّدين عن الدوريستى، فتارة يقال عن جعفر و اخرى عن أبي جعفر، و ما أكثر وقوع هذا الاشتباه في الدوريستيين كما مرت الإشارة الى شي‏ء منه، و الذي يترجح في هذا الموضع أن يكون المروى عنه جعفرا لا أبا جعفر، منه، كذا في الهامش.

47

عن السيد المنتهى بن أبي زيد بن كيابكي الحسني الكجبي الجرجاني عن أبيه أبي زيد عن السيد المرتضى و أخيه الرضي.

و ذكر أنه يروي كتاب غرر الفوائد و درر القلائد للسيد المرتضى عن والده عن محمد بن جعفر عن عبد الله بن جعفر الدوريستي عن جده عن جده عن المصنف و يروي أيضا الجزء الأول منه عن والده عن الشيخ أبي الحسن علي بن يحيى الخياط عن السيد الأجل الشريف شرفشاه بن محمد بن الحسين بن زيارة الأفطسي عن شيخه الفقيه جمال الدين أبي الفتوح الحسين بن علي الخزاعي عن القاضي الفاضل حسن الأسترآبادي عن ابن قدامة عن السيد المرتضى.

و يروي جميع كتب المرتضى أيضا عن والده عن الشيخ علي بن قطب الدين الراوندي عن شيخه و أستاده الإمام أبي الفضل عبد الرحيم بن أحمد بن الإخوة البغدادي عن الشيخ أبي غانم العصمي الهروي الشيعي الإمامي عنه.

و يروي نهج البلاغة عن والده عن الشيخ علي بن يحيى الخياط عن الشيخ علي بن نصر بن هارون المعروف جده بالكال‏ (1) الخلي عن شيخه الحسن بن علي بن عبيدة عن أبي السعادات أحمد بن الماصوري العطاردي عن القاضي أبي المعالي بن قدامة عن السيد الرضي.

و ذكر الشيخ محمد بن صالح السيبي أنه يروي عن السيد الفقيه القاضي المعظم الزاهد رضي الدين محمد بن محمد الآوي الحسيني إجازة في سنة اثنتين و ثلاثين و ستمائة بمشهد السعدي بالحلة عن والده محمد عن جده زيد عن جد أبيه الفقيه الداعي الحسيني عن السيد المرتضى علم الهدى قال و ذكر السيد أن جده الداعي عمر عمرا طويلا.

و من ذلك ما ذكره الشيخ نجم الدين جعفر بن نما من أنه يروي الصحيفة الكاملة بالإجازة عن والده عن الشيخ محمد بن جعفر المشهدي بسماعه بقراءة الشريف الأجل‏

____________

(1) هكذا وجدته مضبوطا بخط الشهيد الأول- ره- في غير موضع منه (رحمه اللّه)، كذا في الهامش.

48

نظام الشرف‏ (1) أبي الحسن بن العريضي العلوي الحسيني في شوال سنة ست و خمسين و خمسمائة و قرأته أيضا عن والده جعفر بن علي المشهدي و على الشيخ الفقيه هبة الله بن نما و الشيخ المقري جعفر بن أبي الفضل بن شعرة و الشريف أبي القاسم بن الزكي العلوي و الشريف أبي الفتح بن الجعفرية و الشيخ سالم بن قبارويه جميعا عن السيد بهاء الشرف بسنده المذكور هناك.

و يرويها أيضا نجم الدين بالإجازة عن والده عن الشيخ أبي الحسن علي بن الخياط عن الشيخ عربي بن مسافر عن السيد بهاء الشرف بإسناده المعلوم.

فصل‏

و أما طريق الرواية عن رجال المرتبة الثالثة فنروي عن الجماعة الذين ذكرنا أسماءهم في أول الكلام عن والدي جميع رواياته و كتبه و يروي والدي عن شيخه الشيخ علي بن عبد العالي العاملي الميسي جميع رواياته و عن شيخه السيد الأجل الفاضل الطاهر السيد حسن بن السيد جعفر بن السيد فخر الدين بن السيد حسن بن نجم الدين بن الأعرج الحسيني (قدس الله روحه) جميع كتبه و رواياته.

و يروي الشيخ علي بن عبد العالي عن شيخه الشيخ شمس الدين محمد بن المؤذن جميع رواياته و يروي الشيخ محمد بن المؤذن عن الشيخ ضياء الدين علي بن الشيخ السعيد أبي عبد الله الشهيد جميع رواياته و هو يروي عن والده جميع رواياته و كتبه.

و يروي الشيخ محمد بن المؤذن أيضا عن الشيخ عز الدين حسن المعروف بابن العشرة جميع رواياته و يروي الشيخ عز الدين المذكور عن الشيخ جمال الدين أحمد بن فهد جميع رواياته.

و يروي ابن المؤذن أيضا عن السيد علي بن دقماق عن الشيخ شمس الدين محمد

____________

(1) هكذا اتفقت عبارة الشيخ نجم الدين المذكور، و الظاهر أن المراد بنظام الشرف بهاء الشرف فيكون رواية ابن جعفر لها من وجهين: السماع و القراءة، فالاول عن السيّد بهاء الشرف بغير واسطة و الثاني بواسطة الجماعة المذكورين منه. كذا في الهامش.

49

بن شجاع القطان عن الشيخ أبي عبد الله المقداد بن عبد الله السيوري الحلي جميع كتبه و رواياته.

و ذكر والدي أنه يروي بإسناده السابق عن الشيخ شمس الدين محمد بن المؤذن عن الشيخ أبي القاسم علي بن طي عن الشيخ شمس الدين العريضي عن السيد حسن بن أيوب الشهير بابن نجم الدين بن الأعرج الحسيني عن الشهيد جميع كتبه و رواياته.

و أنه يرويها أيضا بالإسناد عن الشيخ شمس الدين بن المؤذن عن الشيخ عز الدين حسن بن العشرة عن الشيخ جمال الدين أحمد بن فهد عن الشيخ زين الدين علي بن الخازن الحائري عن الشهيد ره.

و بالإسناد عن ابن العشرة عن الشيخ شمس الدين محمد بن نجدة الشهير بابن عبد العالي عن الشهيد.

و يرويها أيضا بالإسناد عن ابن المؤذن عن السيد علي بن دقماق الحسني عن الشيخ شمس الدين محمد بن شجاع القطان عن الشيخ أبي عبد الله المقداد عن الشهيد.

و يرويها أيضا عن جماعة من الأصحاب الأخيار (1) عن الشيخ الإمام الفاضل نور الدين علي بن عبد العالي الكركي عن الشيخ علي بن هلال الجزائري عن الشيخ أحمد بن فهد عن الشيخ علي بن الخازن عن الشهيد.

و لأهل هذه المرتبة رواية عن رجال المرتبة التي قبلها من دون توسط الشهيد كما تقدم في رواية أهل تلك المرتبة عن التي قبلها و ذلك من عدة طرق ذكرها والدي فمنها أنه يروي عن الشيخ علي الميسي عن الشيخ شمس الدين محمد بن أحمد الصهيوني عن الشيخ جمال الدين أحمد المعروف بابن الحاج علي عن الشيخ زين الدين جعفر بن الحسام عن السيد حسن بن أيوب الشهير بابن نجم الدين بن‏

____________

(1) ذكر في بعض ما ينسب إليه من الحواشى أن من الجماعة المذكورين السيّد حسين بن أبي الحسن و الشيخ زين الدين الفقعانى، منه (رحمه اللّه)، كذا في الهامش.

50

الأعرج الحسيني عن السيدين الفقيهين الإمامين ضياء الدين عبد الله و عميد الدين عبد المطلب ابني الأعرج و عن الشيخ الإمام فخر الملة و الدين أبي طالب محمد بن الشيخ العلامة جمال الدين بن المطهر بطرقهم.

و منها أنه يروي بالإسناد عن الشيخ شمس الدين محمد بن المؤذن عن الشيخ ضياء الدين علي بن الشهيد و بالإسناد عن الشيخ عز الدين بن العشرة عن الشيخ أبي طالب محمد بن الشهيد جميعا عن السيد المرتضى النقيب العلامة تاج الدين أبي عبد الله محمد بن القاسم بن معية الحسني بطرقه المعلومة مما سلف.

و ذكر والدي ره أنه رأى خط السيد تاج الدين بالإجازة للشهيد ره و لولديه محمد و علي و لأختهما أم الحسن فاطمة و لجميع المسلمين ممن أدرك جزءا من حياته و الذي وقفت عليه أنا من خط هذا السيد الإجازة للشهيد و لولده محمد.

و منها أنه يروي بالإسناد عن ابن المؤذن عن الشيخ عز الدين حسن بن العشرة عن الشيخ جمال الدين أحمد بن فهد عن الشيخ عبد الحميد النيلي عن السيدين ضياء الدين و عميد الدين ابني الأعرج و الشيخ فخر الدين بن المطهر جميعا عن العلامة جمال الملة و الدين بطرقه.

و بالإسناد عن الشيخ شمس الدين محمد الصهيوني عن الشيخ عز الدين بن العشرة عن الشيخ نظام الدين علي بن عبد الحميد النيلي عن الشيخ فخر الدين بن المطهر عن والده بطرقه.

و بالإسناد عن ابن المؤذن عن الشيخ زين الدين أبي القاسم علي بن طي عن الشيخ شمس الدين محمد بن محمد بن عبد الله العريضي عن السيد بدر الدين حسن بن نجم الدين عن السيدين ضياء الدين و عميد الدين و الشيخ فخر الدين جميعا عن العلامة بطرقه.