أدب الإملاء و الاستملاء

- ابو سعد السمعاني المزيد...
199 /
5

مقدمة المؤلف‏

____________

2 *

بسم اللّه الرحمن الرحيم‏ الحمد للّه رب العالمين و الصلاة على رسوله محمد و آله الطاهرين و صحبه الأكرمين.

قال مولانا رضي اللّه عنه و عن أسلافه أمّا بعد فقد سألتني يا أخي رعاك اللّه و حفظك عن أدب الاملاء و الاستملاء و ما يحتاج إليه المملي و المستملي من التخلّق بالأخلاق السنيّة و الاقتداء بالسنن النبويّة و شرطت عليّ أن يكون مختصرا فإنّ الهمم قاصرة و أعلام الحديث مندرسة و الرغبات فاترة فاستخرت اللّه سبحانه و تعالى و شرعت في جمعه و اقتصرت على إيراد ما لا بدّ منه و ما لا يستغنى عنه المحدّث الألمعي و الطالب الذكيّ و يحتاج إليه غيرهما ممن يريد معرفة آداب النفس و استعمالها في الخلوة و المجالس.

أخبرنا أبو المعالي عبد الكريم بن عبيد اللّه الطلحيّ بأسفراين أنا أبو القاسم الفضل بن أبي حرب الجرجاني بنيسابور أنبأنا أبو عبد الرحمن محمد بن الحسين السّلميّ أنا أبو الفتح يوسف بن عمر الزاهد ببغداد من كتابه ثنا أبو بكر ابن جعفر ثنا عمر بن عبد اللّه البحرانيّ ثنا صفوان بن مغلّس الح.. ني‏ (1) ثنا محمد ابن عبد اللّه عن سفيان الثّوري عن الأعمش قال قال عبد اللّه رضي اللّه عنه قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم: «إنّ اللّه أدّبني و أحسن أدبي ثمّ أمرني بمكارم

____________

(2) * يستعمل المؤلف مختصرات في رواية أسناد الحديث هي الآتية.

نا: أخبرنا-ثنا: حدثنا-أنا: أنبأنا.

(1) ناقص في الأصل.

6

الأخلاق فقال: خُذِ اَلْعَفْوَ وَ أْمُرْ بِالْعُرْفِ» (2) الآية.

أخبرنا أبو الفتح سعد بن محمد بن عليّ الخزيميّ بنسا أنا أبي أخبرنا جدّي لأميّ أبو عبد الرحمن محمّد بن عليّ بن خزيمة العطّار أنا أبو القاسم عبد اللّه بن محمّد بن إبراهيم الصّندوقيّ أنا أبو محمّد أحمد بن محمّد بن حبيب النّسوي ثنا حميد بن رنجويه الإمام ثنا قبيصة بن عقبة ثنا سفيان عن منصور عن رجل عن عليّ رضي اللّه عنه في قوله: قُوا أَنْفُسَكُمْ وَ أَهْلِيكُمْ نََاراً وَقُودُهَا اَلنََّاسُ وَ اَلْحِجََارَةُ (3) قال علّموهم أدّبوهم.

أنا أبو الفضل محمّد بن عليّ بن سعيد المطهّريّ في كتابه إليّ من بلخ‏ (4) أنا أبو محمد عبد الملك بن عبد الرحمن الأسبيريّ ببخارى أنا أبو عبد اللّه محمّد بن أبي بكر الحافظ ثنا خلف بن محمّد بن إسماعيل ثنا أبو بكر أحمد بن عبد الواحد بسمرقند (5) ثنا أبو عمران نوح بن صالح بن رزين سمعت حازم الغزال يقول سمعت عيسى بن موسى يحدّث عن ابن المبارك قال دوّخت العلماء و عاينت الرجال بالشامات‏ (6) و العراقين‏ (7) و الحجاز فلم أجد الأدب إلاّ مع ثلاثة ابن عون غريزته الأدب و عبد العزيز بن أبي روّاد متكلّف الأدب و وهب المكيّ كأنّه ولد مع أدب.

قال: كتبت بالطايقان في رجب سنة ستّ و أربعين و خمس مائة.

أنا أبو القاسم زاهر بن طاهر الشاهد بنيسابور أنبأنا أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقيّ أخبرنا أبو عبد اللّه الحافظ سمعت أبا زكريّا العنبريّ يقول:

علم بلا أدب كنار بلا حطب و أدب بلا علم كروح بلا جسم.

____________

(2) سورة الأعراف الآية (199) .

(3) سورة التحريم الآية (6) .

(4) بلد في فارس.

(5) سمرقند هي عاصمة طشقند حاليا.

(6) أي بلاد الشام كلها، لبنان، سوريا و فلسطين.

(7) العراقين، سواد العراق و بلاده.

7

أنشدنا أبو عبد اللّه محمّد بن أحمد بن تغلب الآمديّ من لفظه بدمشق يوم خروجه إلى عسقلان أنشدنا أبو القاسم علي بن أحمد البغداديّ بها أنشدنا أبو بكر أحمد بن محمّد بن عبد الواحد المنكدريّ أنشدنا أبو القاسم الحسن بن محمّد بن حبيب المفسّر أنشدنا أبو زكريّا يحيى بن محمّد بن عبد اللّه العنبريّ أنشدنا أبو حاتم سهل بن محمد.

إن الجواهر درها و نضارها # هن الفدى لجواهر الآداب‏

فإذا كثرت أو ادخرت ذخيرة # تسمو بزينتها على الأصحاب‏

فعليك بالأدب المزين أهله # كيما تفوز ببهجة و ثواب‏

و أنا أسأل اللّه تعالى أن ينفعنا و إيّاك بالعلم و يجعل سعينا له إنّه الموفّق.

8

-

9

الفصل الأول علم الحديث‏

قال رضي اللّه عنه‏ (1) اعلم وفّقك اللّه أنّ علم الحديث أشرف العلوم بعد العلم بكتاب اللّه سبحانه و تعالى إذ الأحكام مبنيّة عليهما و مستنبطة منهما و اللّه سبحانه و تعالى شرّف نبيّنا صلى اللّه عليه و سلم حيث قال: وَ مََا يَنْطِقُ عَنِ اَلْهَوى‏ََ `إِنْ هُوَ إِلاََّ وَحْيٌ يُوحى‏ََ (2) .

أخبرنا الرئيس أبو الحسن علي بن عبد اللّه بن محمّد العقيليّ بقراءتي عليه بباب أنطاكية أنا أبو الفتح عبد اللّه بن إسماعيل بن أحمد الجلّيّ بحلب أنا أبو عبيد اللّه عبد الرزّاق بن عبد السلام الأسديّ أنا أبو بكر محمّد بن الحسين السّبيعيّ‏ (3) أنا أبو إسحاق عليّ بن الحسن المخزوميّ ببغداد ثنا محمّد بن عبد الرحمن بن سهم الأنطاكيّ ثنا أبو إسحاق الفزاريّ أنّ مالك بن أنس حدّثه عن سالم أبي النضر عن عبيد اللّه بن أبي رافع رضي اللّه عنه قال: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم: «لأعرفنّ رجلا أتاه الأمر من أمري إمّا أمرت به أو نهيت عنه فيقول ما ينبئ ما هذا عندنا كتاب اللّه ليس هذا فيه» .

____________

(1) الإمام أبي سعد السمعاني.

(2) سورة النجم الآيتان (3-4) .

(3) سبيع: محلة في الكوفة.

10

أخبرنا الإمام أبو نصر محمّد بن محمود بن أحمد الشّجاعيّ و القاضي أبو البدر هلال بن الحسن السعيديّ بقراءتي عليهما بسرخس‏ (4) قالا أنا أبو منصور محمّد بن عبد الملك المظفري أنا أبو سعيد أحمد بن محمّد بن الفضل الكرابيسيّ ثنا حاجب بن أحمد الطوسيّ ثنا عبد اللّه بن يونس ثنا إسحاق و صدقة بن الفضل قالا أنا عبد الرحمن بن مهديّ عن معاوية بن صالح حدّثني الحسن بن جابر عن المقدام بن معديكرب الكنديّ رضي اللّه عنه أنّ رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم قال: «يوشك الرجل متّكئا على أريكته يحدّث بحديث من حديثي فيقول: بينا و بينكم كتاب اللّه عزّ و جل فما وجدنا فيه من حلال استحللناه و ما وجدنا فيه من حرام حرّمناه ألا و إنّ ما حرّم رسول اللّه مثل ما حرّم اللّه عزّ و جلّ» (5) .

أخبرنا أبو الفتح محمّد بن أحمد بن عمر الشاهد أمام جامع الأنبار بقراءتي عليه في الرحلة الأولى إلى الأنبار أنا أبو طاهر محمّد بن أحمد بن أبي الصّقر الأنباريّ أنا أبو الحسن محمّد بن المغلّس البزّاز (6) بمصر أنا أبو محمّد الحسن بن رشيق العسكريّ أنا أبو العبّاس أحمد بن جعفر السامرّيّ بالرّملة ثنا بكر بن سهل القرشيّ ثنا سعيد بن منصور ثنا عبد اللّه بن المبارك عن معمر عن عليّ بن زيد عن أبي نضرة عن عمران بن حصين رضي اللّه عنهما أنّهم كانوا يتذاكرون الحديث فقال رجل دعونا من هذا و حدّثونا بكتاب اللّه فقال له مفسّرا إنّ القرآن أحكم ذلك و السنّة تفسّر ذلك.

ألفاظ الحديث النبوي‏

و ألفاظ رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم لا بدّ لها من النقل و لا تعرف صحّتها إلاّ بالإسناد الصحيح و الصحّة في الإسناد لا تعرف إلاّ برواية الثقة عن الثقة و العدل عن العدل.

____________

(4) سرخس: اسم بلد.

(5) و قد قال تعالى: مََا ضَلَّ صََاحِبُكُمْ وَ مََا غَوى‏ََ `وَ مََا يَنْطِقُ عَنِ اَلْهَوى‏ََ، `إِنْ هُوَ إِلاََّ وَحْيٌ يُوحى‏ََ .

(6) و سمي البزاز لعمله في بيع البز أي القماش.

11

أخبرنا القاضي أبو بكر محمّد بن القاسم بن المظفّر الإربليّ‏ (7) بالموصل و أبو بكر عبد الواحد بن الفضل بن عليّ الفارمذيّ بطوس و أبو علي الحسين بن علي ابن الحسين الكاتب و أبو حفص عمر بن محمّد بن الحسن الجرجاني بمرو و أبو الأسعد هبة الرحمن بن عبد الواحد بن أبي القاسم القشيريّ و أبو البركات عبد اللّه بن محمّد بن الفضل الفراويّ بنيسابور قالوا أنا أبو عمرو عثمان بن محمّد ابن عبد اللّه المحميّ بنيسابور أنا الحاكم أبو عبد اللّه محمّد بن عبد اللّه الحافظ بن البيّع أخبرنا عليّ بن الحسين بن يعقوب بن شقير المقرئ بالكوفة ثنا جعفر بن محمّد بن عبيد المقرئ ثنا عبّاد بن يعقوب ثنا سعيد بن عمرو العنزيّ عن مسعدة بن صدقة عن جعفر بن محمّد عن أبيه عن عليّ بن الحسين عن أبيه رضي اللّه عنهم قال: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم: «إذا كتبتم الحديث فاكتبوه بإسناده فإن يك حقّا كنتم شركاء في الأجر و إن يك باطلا كان وزره عليه» (8) ، قال الحاكم: لم نكتبه إلاّ عن ابن شقير.

أخبرنا أبو جعفر حنبل بن عليّ الصوفيّ بهراة أنا أبو الفتح ناصر بن الحسين السّجزيّ بها أنا أبو القاسم عليّ بن طاهر الشّروطيّ أنا أبو عمر محمّد بن أحمد بن سليمان النّوقاتيّ ثنا محمّد بن خيو بن حامد بن دلويه التّرمذيّ ثنا أبو عيسى محمّد بن عيسى بن سورة ثنا محمد بن عليّ بن الحسن بن شقيق ثنا النضر ابن عبد اللّه الأصمّ ثنا إسماعيل بن زكريّاء عن عاصم عن ابن سيرين قال كان في الدهر الأوّل لا يسألون عن الإسناد فلمّا وقعت الفتنة سألوا عن الإسناد لكي يأخذوا حديث أهل السنّة و يدعوا حديث أهل البدعة.

أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر الخطيب بقصر الريح أنا أبو محمّد عبد الحميد بن عبد الرحمن البحيري أنا أبو عبد اللّه محمّد بن عبد اللّه الحافظ ثنا أبو العبّاس محمّد بن يعقوب ثنا العبّاس بن محمّد الدّوريّ حدثنا أبو بكر عن أبي الأسود ثنا أبو إسحاق إبراهيم بن عيسى الطالقانيّ ثنا بقيّة ثنا عتبة بن أبي حكيم أنّه كان

____________

(7) إربل: هي أربيل حاليا بلدة قرب الموصل.

(8) رواه العزيزي في السراج المنير 1/165.

12

عند إسحاق بن أبي فروة و عنده الزّهري قال فجعل ابن أبي فروة يقول قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم، فقال له الزّهريّ: قاتلك اللّه يا ابن أبي فروة ما أجرأك على اللّه أ لا تسند حديثك تحدثنا بأحاديث ليست لهم خطم‏ (9) و لا أزمّة (10) .

أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد السمرقندي الحافظ ببغداد أنا أبو القاسم إسماعيل بن مسعدة الإسماعيلي أنا أبو القاسم حمزة بن يوسف السّهمي أنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدي الحافظ ثنا محمّد بن أحمد بن حمّاد ثنا أبو عمير ثنا الوليد عن رجل سمعت الزّهريّ يقول: ما لأحاديثكم ليس لها أزمّة و لا خطم يعني الإسناد.

أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن محمّد بن الفضل التّيميّ بأصبهان أنا أبو بكر أحمد بن محمّد بن أحمد بن موسى الحافظ أنا أبو حازم عمر بن أحمد بن إبراهيم الحافظ في كتابه أنا أبو محمّد عبد العزيز بن محمّد الحافظ ثنا الحسين بن محمّد بن عمران الصاغاني ثنا عبد اللّه بن أبي بشر سمعت محمّد بن حرب بن مقاتل يقول سمعت حفص بن حميد يقول: قال سفيان الثّوري: الإسناد زين الحديث.

أخبرنا أبو عبد اللّه محمّد بن الفضل بن أحمد الفراويّ بنيسابور أنا أبو سعد محمّد بن عبد الرحمن الكنجروذيّ‏ (11) سمعت بشر بن محمّد بن محمّد بن ياسين بن النّضر سمعت محمّد بن إسحاق بن خزيمة سمعت أحمد بن نصر المقرئ سمعت إبراهيم بن معدان يقول: قال عبد اللّه بن المبارك مثل الذي يطلب أمر دينه بلا إسناد كمثل الذي يرتقي السطح بلا سلّم.

أخبرنا أبو سعد محمد بن جامع الصّيرفيّ إجازة بنيسابور، قال: أنا أبو بكر أحمد بن عليّ بن خلف الأديب إجازة أنا أبو عبد اللّه محمد بن عبد اللّه الحافظ أنا أبو زكريّاء يحيى بن محمّد بن عبد اللّه العنبريّ سمعت عبد اللّه بن

____________

(9) الخطم: ما تخطم به الناقة من حبل.

(10) الزمام: حبل يوضع في رقبة البعير و يقاد منه.

و المقصود حديث لا يعرف أصله و لا ترابط في إسناده.

(11) محلة في نيسابور.

13

محمد بن عبد السلام يقول سمعت إسحاق بن إبراهيم الحنظليّ يقول كان عبد اللّه بن طاهر إذا سألني عن الحديث فذكرته بلا إسناد سألني عن إسناده و يقول رواية الحديث بلا إسناد من عمل الذميّ فإنّ إسناد الحديث كرامة من اللّه عزّ و جلّ لأمّة محمّد صلى اللّه عليه و سلم، قال رضي اللّه عنه كتبته بالطالقان في رجب سنة ستّ و أربعين.

أخبرنا أبو القاسم عبد الكريم بن محمد بن أبي منصور الرّمّانيّ بالدامغان أنا أبو بكر أحمد بن عليّ بن خلف الشيرازيّ بنيسابور أنا محمّد بن عبد اللّه الضّبّيّ ثنا أبو العبّاس القاسم بن أبي القاسم السّيّاريّ بمرو (12) ثنا أبو الموجّه محمد بن عمرو ثنا عبدان سمعت عبد اللّه بن المبارك يقول الإسناد من الدين لو لا الإسناد لقال من شاء ما شاء. قال عبدان: ذكر هذا عند ذكر الزنادقة و ما يضعون من الأحاديث.

حدّثنا أبو القاسم إسماعيل بن محمّد بن الفضل الحافظ املاء بأصبهان أنا أبو بكر محمّد بن أحمد بن عليّ السمسار أنا عبد اللّه بن أحمد بن خولة أنا أحمد ابن محمّد بن إبراهيم ثنا أبو الحسن ابن أخت بشر ثنا أبو محمّد عبيد اللّه بن الفضل ابن محمّد السّدوسيّ حدّثني الأصمعيّ قال: كان رجل يحدّثنا و نحن جماعة فلمّا فرغ من الحديث قال له إعرابي: ما أحسن أحاديث جئتنا بها لو أنّ لها سلاسل تقاد بها، ، قال أبو الحسن يعني الإسناد.

أخبرنا أبو البدر إبراهيم بن محمد بن منصور القطيعي بكرخ بغداد (13) أنا أبو القاسم إسماعيل بن أبي الفضل الإمام أنا حمزة بن يوسف الحافظ أنا عبد اللّه ابن عديّ القطّان ثنا عبد اللّه بن عليّ بن الجارود النيسابوريّ بمكة على الصّفا ثنا أحمد بن الخليل و عبّاس الدّوريّ قالا ثنا قراد سمعت شعبة يقول: كلّ حديث ليس فيه حدّثنا و أخبرنا فهو خل و بقل‏ (14) .

____________

(12) مرو: بلاد في فارس و النسبة إليها المروزي.

(13) و بغداد تنقسم إلى قسمين بينهما نهر دجلة فالجانب الأول هو الرصافة و الجانب الثاني هو الكرخ.

(14) أي لا يعرف أصله كما يضيّع الخل طعم البقل.

14

قال رضي اللّه عنه و نظم هذا المعنى بعض شيوخنا

أنشدنا السيّد أبو المناقب محمّد بن حمزة بن إسماعيل الحسينيّ العلوي الحافظ لنفسه بهمذان املاء:

عليكم بأصحاب الحديث فإنما # محبتهم فرض لذي الدين و العقل‏

رعاة حديث المصطفى و رواته # لحفظهم الإسناد بالضبط و النقل‏

و إثناءهم ذكر النبي محمد # عليه سلام اللّه في الكتب بالعقل‏

فكل حديث لم يكن فيه مسند # إلى مسند فالخل ذاك و كالبقل‏

حدثنا أبو الفضل محمّد بن بنيمان الأشنانيّ من لفظه بهمذان أنا جدي حمد ابن نصر الحافظ أنا أبو محمّد هارون بن طاهر الهمذانيّ أنا أبو الفضل صالح بن أحمد الحافظ اجازة ثنا محمد بن علي سمعت أبا بكر محمّد بن إسحاق المروزيّ يقول: سمعت صلح بن الحسين بن الفرج يقول: سمعت عبد الصمد بن حسّان المروزي يقول: سمعت سفيان الثوريّ يقول: الإسناد سلاح المؤمن إذا لم يكن معه سلام فبأيّ شي‏ء يقاتل.

}

طرائق أخذ الحديث‏

قال رضي اللّه عنه و أخذ الحديث عن المشايخ يكون على أنواع منها أن يحدّثك به المحدّث و منها أن تقرأ عليه و منها أن يقرأ عليه و أنت تسمع و منها أن تعرض عليه و تستجيز منه روايته و منها أن يكتب إليك و يأذن لك في الرواية فتنقله من كتابه أو من فرع مقابل بأصله و أصحّ هذه الأنواع أن يملي عليك و تكتبه من لفظ لأنّك إذا قرأت عليه ربّما تغفل أو لا يستمع و إن قرأ عليك فربما تشتغل بشي‏ء عن سماعه و إن قرئ عليه و الحضّر سماعه فكذلك.

أخبرنا أبو البركات عبد الوهّاب بن المبارك الحافظ الأنماطيّ‏ (15) ببغداد

____________

(15) الأنماطي نسبة إلى نمط و أنماط أي أنه صانع أنماط و هي البسط و السجاجيد.

غ

15

أخبرنا أبو الحطّاب إبراهيم بن عبد الواحد القطّان أنا أبو بكر أحمد بن محمّد بن أحمد بن غالب البرقانيّ الحافظ سمعت أبا أحمد الحافظ يقول: سمعت أبا الحسين محمّد بن إبراهيم بن شعيب الغازي يقول: سمعت محمّد بن الحسين يقول: سمعت إسحاق بن عيسى بن الطبّاع يقول: لا أعدّ القراءة شيئا بعد ما رأيت مالكا يقرأ عليه و هو ينعس. و قد روي عن يحيى بن يحيى قريبا من هذا.

سمعت أبا القاسم إسماعيل بن أحمد بن الأشعثي الحافظ ببغداد يقول:

سمعت أبا القاسم يوسف بن الحسن التفكريّ يقول: سمعت أبا عليّ الحسن ابن علي بن بندار الزّنجانيّ يقول: قرأ يحيى بن يحيى النيسابوري الحافظ كتاب الموطأ على مالك فلمّا فرغ منه قال لمالك ما سكن قلبي إلى هذا السماع قال: و لم قال: لأنّي خشيت أنّه سقط منه بعيّي فقرأ مالك فلمّا فرغ قال: ما سكن قلبي إليه لأنّي أخشى أنّه سقط من أذني شي‏ء قال: فما تريد، قال: اقرأه أنا ثانيا فتسمعه فقرأه فتمّ له سماع ثلاث مرات.

أخبرنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن عبد الجبّار الأسديّ و أبو سعد أحمد بن محمد ابن عليّ بن محمود الزّوزنيّ و أبو منصور عليّ بن عليّ بن عبيد اللّه الأمين و أبو عبد اللّه الحسين بن عليّ بن أحمد المقرئ و أبو طالب محمّد بن عليّ بن السكن السلاميّ و غيرهم ببغداد قالوا أنا أبو محمّد عبد اللّه بن محمّد بن هزارمرد الصريفينيّ قال الزّوزنيّ بصريفين و قال الباقون: قدم علينا ببغداد أنا أبو القاسم عبيد اللّه بن محمّد بن حبابة المتّوثيّ ثنا أبو القاسم عبد اللّه بن محمّد بن عبد العزيز البغويّ ثنا يحيى بن أيوب سمعت حميد الرؤاسي يقول: كان زهير إذا سمع الحديث من المحدّث مرّتين كتب عليه فرغت‏ (16) .

أخبرنا أبو محمّد المبارك بن أحمد بن بركة بن الكنديّ بباب البصرة و أبو القاسم علي بن طراد بن محمّد الزّينبيّ الوزير ببغداد و أبو تمّام أحمد بن محمّد بن المختار الهاشميّ بمرو و أبو غانم المظفّر بن الحسين المفصّليّ ببروجرد و غيرهم قالوا

____________

(16) فرغت أي منه و المعنى حفظ غيبا مع إسناده.

16

أنا أبو نصر محمّد بن محمّد بن علي الزّينبيّ أنا أبو طاهر محمّد بن عبد الرحمن المخلّص الذهبيّ أنا عبد اللّه بن محمّد بن عبد العزيز بن بنت منيع أنا أبو خيثمة هو زهير بن حرب ثنا معلّى بن منصور ثنا يحيى بن حمزة عن زيد بن عبيدة عن أبي عبيد اللّه عن عوف بن مالك رضي اللّه عنه قال: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم:

«الرؤيا ثلاث تأويل من الشيطان ليحزن ابن آدم و منها ما يهتم به الرجل في اليقظة فرآه في النوم و منها جزء من ستة و أربعين جزءا من النبوّة» (17) . فقلت أنت سمعت هذا من رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم، قال: أنا سمعت ثلاث مرات.

كتابة الحديث‏

قال رضي اللّه عنه و إن عرضت عليه و أذن لك أو كتب إليك فهو دون هذه الأنواع و لهذا اختلفوا في صحّته حتّى أنّ بعضهم ما كاد يرى الإجازة (18) .

سمعت الإمام أبا بكر محمّد بن عبد الباقي الأنصاريّ مذاكرة ببغداد يقول سمعت أبا القاسم واصل بن حمزة بن عليّ البخاريّ الحافظ يقول دخلت على أبي العبّاس المستغفري الحافظ الخطيب بنخشب فسألته الإجازة فقال لي: سمعت الخليل بن أحمد السّجزيّ يقول: سمعت أبا طاهر الدبّاس يقول: معنى قول الشيخ أجزت لك إنّي على أن تكذب عليّ ثم قال الشيخ الحافظ المستغفري:

بني جعلت مسموعاتي كلّها كتابا منّي إليك لتقول كتب إليّ جعفر بن محمد أن فلان ابن فلان حدّثهم قال ثنا فلان و كتب لي بخطّه.

أخبرنا أبو الفرج سعيد بن أبي الرّجاء الصّيرفيّ بأصبهان أنا أبو طاهر أحمد ابن محمود الثقفيّ أنا أبو بكر محمّد بن إبراهيم بن المقرئ حدّثني لا حق بن الحسين ثنا عمر بن العبّاس الكاتب ثنا عبّاس الدّوريّ ثنا قراد سمعت شعبة يقول لو صحّت الإجازة بطلت الرحلة.

____________

(17) و قد رواه بمعناه و بلفظ مختلف البخاري في كتاب التعبير و مسلم في كتاب الرؤيا و ابن ماجة و الترمذي و الإمام أحمد.

(18) كان الحصول على إجازة الرؤية صعبا جدا فكان الشيخ لا يجيز تلميذه حتى يتأكد تماما من حفظه و بعد مراجعته مرات عدة.

17

سمعت أبا القاسم إسماعيل بن أحمد بن عمر الحافظ ببغداد سمعت أبا القاسم يوسف بن الحسن التفكّريّ سمعت أبا مسعود أحمد بن محمّد البجليّ يقول سمعت الحاكم أبا الفضل محمّد بن الحسين الحدّاديّ يقول سمعت عبد اللّه بن محمود المروزيّ يقول: لو جادت الإجازة لبطلت الرحلة.

إملاء الحديث‏

قال رضي اللّه عنه و أمّا إذا أملى عليك المحدّث و كتبت أنت من لفظه فلا يتطرّق إليه نوع من الفساد لأنّه يعرف ما يملي و أنت تسمع و تفهم ما تكتب.

حدّثنا أبو الفضل محمّد بن ناصر بن محمّد الفارسيّ من لفظه ببغداد أنا أبو الحسين المبارك بن عبد الجبّار الصّيرفيّ أنا أبو الحسن عليّ بن أحمد الفاليّ أنا أبو عبد اللّه أحمد بن إسحاق بن خربان النّهاوندي‏ (19) أنا أبو محمّد الحسن بن عبد الرحمن الخوزيّ ثنا الحسن بن عثمان النّستريّ ثنا أبو زرعة الرازي سمعت أبا بكر بن أبي شيبة يقول: من لم يكتب عشرين ألف حديث إملاء لم يعدّ صاحب حديث.

أخبرنا أبو جعفر حنبل بن عليّ البخاريّ قرأت عليه بكشميهن أنا أبو الفتح ناصر بن الحسين الضرير بسجستان أنا أبو القاسم عليّ بن طاهر الشروطيّ أخبرنا أبو عمر بن سليمان النّوقاتيّ ثنا محمّد بن إسحاق القرشيّ ثنا عثمان بن سعيد الدارميّ ثنا يحيى بن أيّوب البغدادي سمعت شعيب بن حرب يقول:

كان زهير لا يأخذ حديثا إلاّ املاء (20) .

أخبرنا أبو منصور عبد الرحمن بن أبي غالب الطاهريّ ببغداد أنا أبو بكر أحمد بن عليّ الخطيب و أخبرنا أبو المكارم عبد الملك بن عبد الرزّاق الوزير ببلخ و أبو طاهر محمّد بن محمّد بن عبد اللّه الخطيب بمرو قالا أنا أبو العبّاس الفضل ابن عبد الواحد التاجر بنيسابور قالا أنا أبو بكر أحمد بن الحسن الحيريّ بنيسابور

____________

(19) نسبة إلى نهاوند التي جرت فيها المعركة الشهيرة التي انتهى بها ملك الساسانيين و ارتفعت راية الإسلام فوق فارس كلها.

(20) أي من راويه مباشرة.

18

أنا أبو محمّد حاجب بن أحمد الطوسي: ثنا عبد الرحمن بن منيب قال: قال عفّان اختلفت أنا و فلان إلى حمّاد بن سلمة سنة لا نكتب شيئا و سألناه الإملاء فلمّا أعياه دعا بنا في منزله فقال ويحكم تشلون عليّ الناس قلنا: لا نكتب إلاّ إملاء فأملى بعد ذلك.

حدّثنا أبو الحسن عليّ بن إبراهيم السرقسطي من لفظه بمكّة و أبو نصر عبد الواحد بن عبد الملك البلديّ بواسط قالا أنشدنا أبو طاهر أحمد بن محمّد بن أحمد بن سلفة الحافظ لنفسه بالإسكندريّة.

واظب على كتب الأمالي جاهدا # من ألسن الحفّاظ و الفضلاء

فأجلّ أنواع السماع بأسرها # ما يكتب الإنسان في الأملاء

إملاء الرسول صلى اللّه عليه و سلم لرسائله‏

و قد أملى النبيّ صلى اللّه عليه و سلم الكتب إلى الملوك و في المصالحة.

أخبرنا أبو عبد اللّه محمد بن الفضل بن أحمد الفراويّ بنيسابور أنا أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقيّ أنا أبو عبد اللّه الحافظ ثنا أبو الحسن عليّ بن محمّد بن سختويه ثنا محمّد بن أيّوب و يوسف بن يعقوب قالا ثنا هدبة بن خالد ثنا حمّاد ابن سلمة عن ثابت عن أنس رضي اللّه عنه أنّ رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم لمّا صالح قريشا يوم الحديبية قال لعليّ رضي اللّه عنه «اكتب بسم اللّه الرحمن الرحيم» فقال سهيل بن عمرو لا نعرف الرحمن الرحيم أكتب باسمك اللّهم فقال النبيّ صلى اللّه عليه و سلم لعلي: «اكتب باسمك اللّهم هذا ما صالح عليه محمّد رسول اللّه» فقال سهيل ابن عمرو لو نعلم أنك رسول اللّه لصدّقناك و لم نكذبك اكتب اسمك و اسم أبيك فقال النبيّ صلى اللّه عليه و سلم لعلي رضي اللّه عنه اكتب محمّد بن عبد اللّه و اكتب من أتانا منكم رددناه عليكم و من أتاكم منّا تركناه عليكم فقالوا يا رسول اللّه تعطيهم هذا قال من أتاهم منّا فأبعده اللّه و من أتانا منهم فرددناه عليهم جعل اللّه له فرجا و مخرجا (21) .

____________

(21) رواه ابن هشام في سيرته و جاء في الكثير من كتب الصحاح في كتاب الغزوات.

19

أخبرنا أبو الفتح عبد الوهّاب بن محمّد بن الحسين الصابونيّ ببغداد أنا أبو الحسين المبارك بن عبد الجبّار الصّيرفيّ أنا أبو الحسن عليّ بن أحمد بن عليّ المؤدّب أنا أحمد بن إسحاق القاضي أنا الحسن بن عبد الرحمن الخلاّديّ حدّثني أحمد بن محمّد بن سهيل ثنا إبراهيم بن بشر بن أبي جوالق ثنا إسماعيل بن صبيح عن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي جعفر قالت أمّ سلمة زوج النبي صلى اللّه عليه و سلم دعا رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم بأديم‏ (22) و عليّ بن أبي طالب رضي اللّه عنه عنده فلم يزل رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم يملي و عليّ يكتب حتّى ملأ بطن الأديم و ظهره و أكارعه‏ (23) .

قال رضي اللّه عنه و أمثال هذه الكتب كثيرة لو ذكرناها لطال الكتاب و المقصود أنّ النبيّ صلى اللّه عليه و سلم كان يملي الكتب على كتّابه رضي اللّه عنهم أجمعين.

الإملاء على الجماعة

أخبرنا أبو القاسم اسماعيل بن أحمد بن عمر الحافظ ببغداد و أبو نصر أحمد بن عمر بن محمّد الحافظ الغازي بأصبهان و أبو القاسم زاهر بن طاهر بن محمد الشحّاميّ بنيسابور قالوا أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن مسعدة الإسماعيلي أنا أبو القاسم حمزة بن يوسف الحافظ أنا أبو أحمد عبد اللّه بن عديّ الحافظ حدّثنا عبد الصمد بن عبد اللّه و محمّد بن بشر القزّاز الدمشقيّان قالا ثنا هشام بن عمّار ثنا معروف الخيّاط و يخضب بحمرة قال رأيت واثلة بن الأسقع يملي على الناس الأحاديث و هم يكتبونها بين يديه.

حدّثنا أبو الفضل محمّد بن ناصر بن محمّد الحافظ من لفظه ببغداد أنا المبارك بن عبد الجبّار الكرخيّ أخبرنا عليّ بن أحمد الأديب أنا أبو عبد اللّه بن خربان النهاونديّ أنا أبو محمّد بن خلاّد الرامهرمزيّ ثنا محمّد بن سليمان الزّبيري ثنا أحمد بن أبان القرشي ثنا ابن عيينة ثنا ابن جريج قال أتيت نافعا فطرح جونته فأملى عليّ في ألواحي قال سمعت عبد اللّه بن عمر رضي اللّه عنهما

____________

(22) الأديم: الجلد الرقيق الذي كان يستعمل استعمال الورق في أيامنا.

(23) أكارعه: أطرافه.

20

يقول قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم «إذا تبايع المتبايعان فكلّ واحد منهما بالخيار من بيعته ما لم يفترقا أو يكون بيعهما عن خيار فإذا كان عن خيار فقد وجب» (24) .

أخبرنا أبو البدر بن محمّد بن منصور القطيعيّ بكرخ بغداد أنا أبو القاسم إسماعيل بن مسعدة الإمام أنا حمزة بن يوسف الحافظ أنا أبو أحمد بن عديّ القطّان ثنا أحمد بن محمّد الحديثيّ ثنا سليمان بن معبد ثنا عبد الرزّاق سمعت معمرا يقول اجتمعت أنا و شعبة و الثوريّ و ابن جريج فقدم علينا شيخ فأملى علينا أربعة آلاف حديث عن ظهر القلب فما اخطأ إلا في موضعين لم يكن الخطأ منّا و لا منه إنّما كان الخطأ من فوق فإذا جنّ الليل ختمنا الكتاب فجعلناه تحت رءوسنا و كان الكاتب شعبة و نحن ننظر في الكتاب و كان الرجل طلحة بن عمرو (25) .

أخبرنا أبو نصر محمّد بن محمد بن الحسين الصائغ بأصبهان أنا أبو مسلم عمر ابن علي بن أحمد بن الليث الحافظ سمعت يحيى بن أبي عبد اللّه المروزي سمعت أبا نصر أحمد بن عليّ الخيّاط ببخارى سمعت أبا العبّاس أحمد بن محمّد ابن الحسن الجرجانيّ سمعت أبا العبّاس أحمد بن منصور الحافظ بشيراز سمعت محمد بن أحمد بن السريّ سمعت محمّد بن إسحاق بن ميمون سمعت عبدان بن محمّد يقول رأيت يعقوب بن سفيان في النوم فقلت له ما فعل اللّه بك قال غفر لي و أمرني أن أحدّث في السماء كما كنت أحدّث في الأرض فاجتمع عليّ الملائكة و استملى عليّ جبرئيل عليه السلام و كتبوا بأقلام من ذهب.

أخبرنا أبو الفتح عبد الوهّاب بن محمّد بن الحسين المالكيّ ببغداد أنا أبو الحسين بن الطّيوريّ أنا أبو الحسن بن أحمد الفاليّ أنا أحمد بن إسحاق القاضي أنا الحسن بن عبد الرحمن الخوزيّ حدثني أحمد بن علي الدّينوريّ ثنا محمّد بن حمد بن البراء ثنا عليّ بن المدينيّ ثنا يحيى سمعت عكرمة بن عمّار يملي حديث سلمة بن الأكوع الطويل في مرحب على الفضل بن الرّبيع فلم يكن معي شي‏ء

____________

(24) أي لا مجال لنقضه من أحد الطرفين إذا انقضى وقت الخيار.

(25) رواه ابن حجر في تهذيب التهذيب.

21

أكتب فيه فحملته عن بشر بن السريّ كتبه لي ثم أملاه عليّ و على محمّد ابني.

أخبرنا أبو الفتح بن عبد الواحد الباقلانيّ‏ (26) بأصبهان أنا أبو منصور شجاع بن عليّ المصقليّ قرأه عليه انبأنا أبو عبد اللّه محمّد بن إسحاق بن مندة الحافظ ثنا عليّ بن عباس الغزّيّ بها ثنا محمّد بن حمّاد الطهرانيّ ثنا عبد الرزّاق عن المعمر بن سليمان قال كنت مع ابن المبارك فيملي عليّ و أملي عليه.

}

مجالس الإملاء

و في اتباع التابعين و من دفنهم و يليهم جماعة كانوا يعقدون المجالس للإملاء منهم شعبة بن الحجاج و أكرم به و يزيد بن هارون و وكيع بن الجرّاح و عاصم بن عليّ التيمي و عمرو بن مرزوق الباهليّ و محمّد بن إسماعيل البخاري و أبو مسلم الكجّيّ و جعفر بن محمّد الفريانيّ و غيرهم.

أخبرنا أبو بكر محمّد بن عبد الباقي الشاهد بباب الشأم ثنا أبو بكر أحمد ابن عليّ بن ثابت الحافظ من لفظه أنا أبو منصور محمّد بن أحمد بن شعيب الرّويانيّ أنا محمّد بن نصر بن مكرم الشاهد أنا الحسين بن الحسين الأنطاكيّ ثنا يوسف بن بحر سمعت أحمد بن حنبل يقول جلس شعبة ببغداد و ليس في مجلسه أحد يكتب إلا آدم بن أبي إياس و هو يستملي و يكتب و هو قائم‏ (27) .

أخبرنا أبو الفضل عبيد اللّه بن محمّد بن إبراهيم السعدويه بأصبهان و أبو الفضل محمّد بن عبد الواحد بن محمّد المغازليّ بمرو بقراءتي عليهما قالا أنا أبو الخير محمّد بن أحمد بن هارون الإمام أنا أبو بكر أحمد بن موسى الحافظ قال ذكر عن أحمد بن محمّد بن الحسن بن حفص قال قلت للحسين بن حفص حدّثكم سفيان بهذه الكتب من كتاب فقال لا من حفظه كان أصحاب الحديث يكتبون الأبواب و هو يسردها (28) .

____________

(26) الباقلاني: سمي كذلك لبيعه أو زرعه الباقلاء و هي الفول.

(27) أي أنه كان يستمع إلى من يملي عليه و يكتب عنه واقفا لا يقعد.

(28) أي يرويها من ذاكرته متتابعة.

غ

22

أخبرنا أبو الحسن أسعد بن أبي سعيد الخطيب بنيسابور أنا أبو سعيد محمّد ابن عبد العزيز الصفّار أنا أبو عبد الرحمن محمّد بن الحسين السّلميّ أنا أبو بكر محمّد بن عبد اللّه بن قريش ثنا عليّ بن سعيد العسكريّ ثنا الحسن بن عرفة قال كنت آتي وكيعا و كان يملي من حفظه و كنت بطي‏ء الكتابة فيأخذ يدي في يده و يقول هات يا زمن‏ (29) فيكتب لي.

حدّثنا أبو الفضل محمّد بن ناصر بن محمّد السلاميّ من لفظه ببغداد أنا المبارك بن عبد الجبّار الصّيرفيّ أنا عليّ بن أحمد المؤدب أنا أبو عبد اللّه من خربان النّهاوندي أنا أبو محمّد بن خلاّد الرامهرمزيّ حدثنا ابن الغزّاء ثنا مذكور بن سليمان الواسطيّ سمعت عفّانا يقول ما رضينا من أحد إلاّ بالإملاء إلاّ شريكا.

أخبرنا أبو طاهر محمّد بن إبراهيم الطرازيّ بأصبهان أنبأنا أحمد بن مهديّ السلاميّ أنا القاضي أبو بكر أحمد بن الحسن الحرشيّ و أبو سعيد محمّد بن موسى الصّيرفيّ قالا ثنا أبو العبّاس محمّد بن يعقوب الأصمّ قال قال يحيى بن أبي طالب سمعت يزيد بن هارون في المجلس ببغداد و كان يقال أنّ في المجلس سبعين ألفا.

أخبرنا أبو منصور عبد الرحمن بن محمّد الطاهريّ ببغداد أنا أبو بكر أحمد ابن عليّ الحافظ ثنا أبو محمّد الخلاّل قال ذكر أبو القاسم منصور بن جعفر بن ملاعب أنّ إسماعيل بن عليّ العاصميّ حدثهم ثنا عمر بن حفص قال وجّه المعتصم من يحزر (30) مجلس عاصم بن عليّ بن عاصم في رحبة النخل‏ (31) التي في جامع الرّصافة (32) قال و كان عاصم بن عليّ يجلس على سطح المسقطات و ينتشر الناس في الرحبة و ما يليها فيعظم الجمع جدا حتّى سمعته يوما يقول ثنا الليث

____________

(29) الزّمن: المريض بالزمانة و هي تقرحات تزمن و لا تشفى و المقصود من أعياه المرض المستمر حتى صار بطي‏ء الكتابة.

(30) يحزر: يقدّر عدد الموجودين.

____________

(31) الباحة أمام المسجد.

(32) الرصافة أحد جانبي بغداد كما سبق و ذكرنا.

23

ابن سعد و يستعاد فأعاد أربع عشرة مرّة و الناس لا يسمعون‏ (33) قال فكان هارون المستملي يركب نخلة معوجة و يستملي عليها فبلغ المعتصم كثرة الجمع فأمر بحزرهم فوجه بقطاعي الغنم فحزروا المجلس عشرين ألفا و مائة ألف.

أخبرنا أبو المظفّر عبد المنعم بن عبد الكريم بن هوازن القشيريّ إجازة شافهني بها انبأنا أبو الوليد الحسن بن محمّد الدّربنديّ أنا محمّد بن أحمد بن محمّد ابن سليمان البخاريّ ثنا أبو نصر أحمد بن أبي حامد الباهليّ سمعت إسحاق بن أحمد بن خلف يقول سمعت أبا عليّ صالح بن محمّد البغداديّ يقول كان محمّد ابن إسماعيل يجلس ببغداد و كنت أستملي له و يجتمع في مجلسه أكثر من عشرين ألفا.

أخبرنا أبو الحسن محمّد بن مرزوق الزّعفرانيّ في كتابه إليّ أنا أبو بكر أحمد ابن عليّ الثابتيّ قراءة عليه انبأنا أبو سعد المالينيّ ثنا أبو أحمد بن عديّ سمعت محمّد بن أحمد بن خالد يقول لم يكن بالبصرة مجلس أكثر من مجلس عمرو بن مرزوق كان فيه عشرة آلاف رجل قال ابن عديّ و قد كنّا نشهد مجلس الفريابيّ و فيه عشرة آلاف أو أكثر.

أخبرنا أبو الحسن عليّ بن عبد الكريم الكعكيّ ببغداد أنا أبو الحسين المبارك بن عبد الجبّار الطّيوريّ سمعت أبا الحسن أحمد بن محمّد بن منصور العتيقيّ يقول سمعت شيخنا أبا الفضل الزّهريّ يقول لما سمعت من جعفر الفريابيّ رحمه اللّه كان في مجلسه من أصحاب المحابر (34) من يكتب حدود عشرة آلاف إنسان ما بقي منهم غيري سوى من كان لا يكتب‏ (35) .

أخبرنا أبو حفص عمر بن ظفر المغازليّ ببغداد أنا أبو الحسين المبارك بن عبد الجبّار الطّيوريّ أنا أحمد بن محمّد بن منصور العتيقيّ قال بلغني عن شيخنا

____________

(33) و الإعادة و عدم السماع إنما هو لكثرة الناس و عجيجهم.

(34) أصحاب المحابر: الكتبة.

(35) أي من كان يأتي للاستماع فقط.

24

عمر بن محمّد عليّ الزيّات أنه قال لمّا ورد أبو بكر جعفر بن محمّد الفريابيّ إلى بغداد استقبل بالطيّارات‏ (36) و الزبازب‏ (37) و وعد (38) له الناس إلى شارع المنار بباب الكوفة ليسمعوا منه فاجتمع الناس فحزر من حضر مجلسه لسماع الحديث فقيل نحو ثلاثين ألفا و كان المستملون ثلاثمائة و ستّة عشر.

أخبرنا أبو بكر محمّد بن عبد الباقي النصريّ بباب الشأم ثنا أحمد بن عليّ ابن ثابت الحافظ من لفظه أنا القاضي أبو الحسن عليّ بن محمّد بن حبيب البصريّ حدّثني أبي قال كنّا نحضر مجلس أبي إسحاق إبراهيم بن عليّ الهجيميّ للحديث فكان يجلس على سطح له و يمتلئ شارع بالهجيم بالناس الذين يحضرون للسماع و يبلغ المستملون عن الهجيميّ قال و كنت أقوم في السحر فأجد الناس قد سبقوني و أخذوا مواضعهم و حسب الموضع الذي يجلس الناس فيه و كسّر فوجد مقعد ثلاثين ألف رجل.

قرأت بخطّ والدي رحمه اللّه عن أبي صالح أحمد بن عبد الملك المؤذّن الحافظ إن شاء اللّه أنه قال عدّ في مجلس السيّد أبي الحسن محمد بن الحسين العلويّ رحمه اللّه ألف محبرة (39) .

طلب العلم و العناية به‏

قال رضي اللّه عنه فرحم اللّه السلف الماضين كان العلم مطلوبا في زمانهم و الرغبات متوافرة و الجموع متكاثرة فالآن خمد ناره و قلّ شراره و كسد سوقه حتى سمعت أبا حفص عمر بن ظفر المغازليّ ببغداد مذاكرة يقول فرغنا من إملاء الشيخ أبي الفضل بن يوسف فطلبنا محبرة نكتب منها أسامي من حضر فما وجدنا.

}

____________

(36) الطيّارات: ج طيارة، و هي مراكب صغيرة سريعة الحركة.

(37) الزبازب ج زبزب و هو نوع من المراكب النهرية الواسعة.

(38) وعد له الناس: أعطوا الناس موعدا يجتمعون فيه إليه.

(39) محبرة كناية عن الكاتب المستملي لأنها أداة عمله.

25

و من الخلفاء من اشتهى أن يعقد مجلس الإملاء لنفسه و رغب في ذلك.

أخبرنا أبو يعقوب يوسف بن أيّوب الهمذانيّ بمرو و أبو القاسم عبد اللّه بن أحمد الساجيّ ببغداد قالا ثنا أبو الحسين محمّد بن عليّ بن محمّد الهاشميّ من لفظه ثنا أبو حاتم محمّد بن عبد الواحد الخزاعي ثنا أبو بكر أحمد بن محمّد العنبريّ الأصبهانيّ سمعت الفضل بن الحباب يقول سمعت محمّد بن سلاّم الجمحي يقول قيل للمنصور هل بقي من لذّات الدنيا شي‏ء لم تنله قال بقيت خصلة أن أقعد في مصطبة و حولي أصحاب الحديث فيقول المستملي من ذكرت رحمك اللّه قال فغذا عليه الندماء و أبناء الوزراء بالمحابر و الدفاتر فقال لستم بهم إنّما هم الدنسة ثيابهم المتشققة أرجلهم الطويلة شعورهم‏ (40) برد الآفاق و نقلة الحديث.

أخبرنا أبو بكر محمّد بن عبد الباقي النصريّ بباب الشأم في منزله ثنا أحمد ابن عليّ بن ثابت الخطيب الحافظ من لفظه انبأنا أبو سعد المالينيّ ثنا عبد اللّه بن عديّ الحافظ أنا محمّد بن أحمد بن عثمان سمعت أحمد بن منصور زاج يقول سمعت النضر بن شميل يقول سمعت أمير المؤمنين المأمون يقول ما اشتهى من لذّات الدنيا إلاّ أن يجتمع أصحاب الحديث عندي و يجي‏ء المستملي فيقول من ذكرت أصلحك اللّه.

حدّثنا أبو الفضل محمّد بن ناصر بن محمّد السّلامي من لفظه و أبو منصور أحمد بن عليّ بن أحمد المقدسيّ بقراءتي عليه جميعا ببغداد قالا أنا أبو الحسين المبارك بن عبد الجبّار الصيرفيّ أنا عليّ بن أحمد بن عليّ الفاليّ أنا أحمد بن إسحاق النّهاوندي أنا أبو محمّد بن خلاّد القاضي حدّثني أحمد بن محمود بن خرّزاذ ثنا إبراهيم بن يونس النصريّ ثنا أبو غسّان نصر بن منصور الطّفاويّ ثنا أبو عاصم الضحّاك بن مخلد قال دخل المأمون مصر فقام إليه فرج النّوبيّ أبو حرملة فقال:

يا أمير المؤمنين الحمد للّه الذي كفاك أمر عدوك و أدان لك العراقين و الحرمين و الشأمات و الجزيرة و الثغور و العواصم و أنت العالم باللّه و ابن عمّ رسول اللّه

____________

(40) كناية عن مظاهر الفقر الآخذة بهم و اهمالهم أمر أنفسهم لانشغالهم بطلب الحديث و أهله في البلاد المختلفة.

26

صلى اللّه عليه و سلم. قال: ويلك يا فرج أو قال ويحك قد بقيت لي خلّة قال و ما هي يا أمير المؤمنين قال جلوس في عسكر و مستمل يجي‏ء قال إبراهيم العسكر الجناح يقول من ذكرت رضي اللّه عنك فأقول حدّثنا الحمّادان حمّاد بن سلمة بن دينار و حمّاد ابن زيد بن درهم قالا ثنا ثابت البنانيّ عن أنس بن مالك رضي اللّه عنه قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم «من عال ابنين أو ثلاثا أو أختين أو ثلاثا حتّى يمتن أو يموت عنهن كنت أنا و هو في الجنّة كهاتين» و أومأ حماد بإصبعه الوسطى‏ (41) .

قال رضي اللّه عنه في هذا الخبر غلط فاحش و يشبّه أن يكون المأمون رواه عن رجل عن الحمّادين و ذلك أنّ مولد المأمون كان في سنة سبعين و مائة و مات حمّاد بن سلمة في سنة سبع و ستين و مائة قبل مولده بثلاث سنين و أما حماد بن زيد فمات في سنة تسع و سبعين و مائة.

أخبرنا أبو نصر أحمد بن عبد اللّه بن شمر القاضي قرأت عليه بمرست أنا أبو القاسم هبة اللّه بن عبد الوارث الشيرازيّ الحافظ أنا أبو محمّد بن علي بن الحسين بن محمّد بن أحمد بن إبراهيم الكاتب بذبّسن (؟) أنا أبو عبد اللّه الحسين بن محمّد بن أحمد بن محمّد بن سعيد الرّقّيّ ثنا أحمد بن عبيد بن أحمد بن عبيد الصفّار ثنا أحمد بن عليّ القاضي ثنا محمّد بن إبراهيم ثنا محمّد بن عبد اللّه المقرئ ثنا يحيى بن أكثم قال قال لي الرّشيد ما أنبل المراتب قلت ما أنت فيه يا أمير المؤمنين قال فتعرف أجلّ منّي قلت لا قال لكنّي أعرفه رجل يقول في حلقة يقول حدّثنا فلان عن فلان قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم قال قلت يا أمير المؤمنين هذا خير منك و أنت ابن عمّ رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم و وليّ عهد المسلمين قال نعم ويلك هذا خير منّي لأنّ اسمه مقترن باسم رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم لا يموت أبدا نحن نموت و نفنى و العلماء باقون ما بقي الدهر.

أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي النصري ثنا أبو بكر أحمد بن عليّ الحافظ أخبرني محمّد بن أحمد بن موسى الشيرازيّ الواعظ أنا أحمد بن محمّد بن عمران ثنا الحسين بن القاسم الكوكبيّ ثنا أبو العبّاس الكديمي ثنا عمر بن

____________

(41) رواه الترمذي.

27

حبيب العدوي القاضي قال قال لي أمير المؤمنين المأمون ما طلبت مني نفسي شيئا إلاّ و قد نالته ما خلا هذا الحديث فإني كنت أحب أن أقعد على كرسيّ و يقال لي من حدّثك فأقول حدّثني فلان قال فقلت يا أمير المؤمنين فلم لا تحدّث قال لا يصلح الملك و الخلافة مع الحديث للناس‏ (42) .

قال رضي اللّه عنه كان المأمون أعظم خلفاء بني العبّاس عناية بالحديث كثير المذاكرة به شديد الشهوة لروايته مع أنّه قد حدث أحاديث كثيرة لمن كان يأنس به من خاصّته و كان يحبّ إملاء الحديث في مجلس عام يحضر سماعه كل أحد فكان يدافع نفسه بذلك حتّى عزم على فعله فيما حدّثنا أبو الأسعد هبة الرحمن بن عبد الواحد بن عبد الكريم بن هوازن القشيريّ املاء بنيسابور في الكرة الثالثة أنا القاضي أبو الفضل محمّد بن أحمد بن أبي جعفر الطبسيّ الحافظ و أبو عمرو عثمان بن محمّد بن عبيد اللّه المحميّ قراءة عليهما و أنا أبو بكر عبد الواحد ابن أبي عليّ الفارمذيّ بطوس و أبو حفص عمر بن محمّد بن الحسن الجرجانيّ و أبو علي الحسين بن عليّ بن الحسين الكاتب بمرو و أبو البركات عبد اللّه بن محمّد بن الفضل الفراويّ بنيسابور قالوا أنا أبو عمرو عثمان بن محمّد بن عبيد اللّه المحميّ و أخبرنا أبو سعد محمّد بن جامع الصّيرفيّ خيّاط الصوف بنيسابور أنا أبو بكر أحمد بن عليّ بن خلف الشيرازيّ قالوا أنا الحاكم أبو عبد اللّه محمّد بن عبد اللّه الحافظ أنا أبو الحسين محمّد بن أحمد بن تميم القنطريّ ببغداد ثنا الحسين بن فهم ثنا يحيى بن أكثم القاضي قال قال لي المأمون يوما يا يحيى إنّي أريد أن أحدّث فقلت و من أولى بهذا من أمير المؤمنين فقال ضعوا لي منبرا بالحلبة فصعد و حدث فأول حديث حدثناه عن هشيم عن أبي الجهم عن الزّهريّ عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي اللّه عنه عن النبي صلى اللّه عليه و سلم أنّه قال: «امرؤ القيس صاحب لواء الشعراء إلى النار» ثمّ حدّث بنحو من ثلاثين حديثا ثمّ نزل فقال يا يحيى كيف رأيت مجلسنا قلت أجلّ مجلس يا أمير المؤمنين تفقّه الخاصة و العامة فقال يا يحيى

____________

(42) لأن الخلافة تطلب المهابة و وجود الرهبة في قلوب الناس كي يكون في ذلك رادع لهم و الحديث يطلب التبسط مع الناس و الجلوس لهم و هذا لا يتناسب مع ذاك.

28

و حياتك ما رأيت لكم حلاوة إنّما المجلس لأصحاب الخلقان‏ (43) و المحابر يعني أصحاب الحديث.

أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك بن أحمد الأنماطيّ الحافظ ببغداد أنا أبو الحطّاب إبراهيم بن عبد الواحد بن طاهر القطّان أنا أبو بكر أحمد ابن محمّد أحمد بن غالب الخوارزميّ الحافظ ثنا أبو عليّ بن عمرو بن عليّ بن عمرويه الأسفراينيّ بها إملاء سمعت خيثمة بن سليمان بن حيدرة القرشيّ بأطرابلس‏ (44) يقول سمعت ابن أبي الخناجر يقول كنّا في مجلس يزيد بن هارون ببغداد و الناس قد اجتمعوا فيه فمرّ المتوكّل مع جيشه فنظر إلى مجلس يزيد بن هارون فلمّا نظر إليه قال هذا الملك‏ (45) .

قال رضي اللّه عنه هكذا رواه خيثمة و فيه وهم فاحش و ذلك أنّ يزيد بن هارون مات في سنة ستّ و مائتين و لعلّ من مرّ بيزيد بن هارون هو المأمون و اللّه أعلم.

و قرب من هذه الحكاية ما أخبرناه أبو سعد أحمد بن محمّد بن أحمد الحافظ بقراءتي عليه بأصبهان أنا أبو العباس أحمد بن محمّد بن إبراهيم الوزوانيّ‏ (46) أنا أبو بكر أحمد بن موسى الحافظ ثنا محمّد بن عليّ ثنا أبو عليّ الحسين بن يزيد الهمذانيّ بمكة ثنا عبيد بن القاسم الرّقّيّ ثنا أشعث بن شعبة المصيصيّ قال لمّا قدم هارون الرّقّة أشرفت أم ولد لهارون من قصر من خشب فرأت الغبرة قد ارتفعت و المقال قد تقطّع و انجفل الناس فقالت ما هذا قالوا عالم من خراسان يقال له عبد اللّه بن المبارك فقالت هذا و اللّه الملك لا ملك هارون الذي لا يحمده الناس

____________

(43) الخلقان: الملابس الخلقة البالية لأن أصحاب الحديث لا يأبهون لأمر الدنيا أما هم فرجالات الدولة يجلسون للسماع و هم في أتم زينة.

(44) لعلّها طرابلس و قد زاد إليها الألف لأن العامة تسكّن الحرف الأول من الكلمة عند ما تلفظه فظن تعريبها بزيادة الهمزة.

(45) لأن الناس تأتيه راغبة لا راهبة و تجتمع عنده و تطيع قوله دون جند و لا شرط و دون طمع في عطاء.

(46) نسبة إلى «وزو» إحدى قري أصبهان.

غ

29

إلا بالسوط و الخشب‏ (47) .

أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي الشاهد ببغداد ثنا أحمد بن عليّ بن ثابت الحافظ من لفظه أخبرني أبو القاسم الأزهري أنا عبيد اللّه بن عثمان بن يحيى الدقّاق أنا أبو الفرج عليّ بن الحسين الأصبهانيّ حدثني عميّ حدّثني ابن أبي سعد حدّثني حسين بن أبي قداس سمعت موسى بن داود يقول دخل محمّد بن سليمان بن عليّ المسجد الحرام فرأى أصحاب الحديث يمشون خلف رجل من المحدثين ملازمين له فالتفت إلى من معه فقال لأن يطأ هؤلاء عقبي‏ (48) كان أحبّ إليّ من الخلافة.

}

ذكر جماعة من العلماء

و من المتأخّرين جماعة حدّثوا بالإملاء و عقدوا المجالس منهم ببغداد أبو الحسن بن رزقويه البزّاز و أبو الحسين بن بشران و أخوه أبو القاسم و أبو الفتح بن أبي الفوارس الحافظ و أبو القاسم عبد الرحمن بن عبيد اللّه الحرفيّ و بنيسابور أبو طاهر محمّد بن محمّد بن محمش الزّياديّ و الحاكم أبو عبد اللّه محمّد بن عبد اللّه الحافظ و أبو عبد الرحمن محمّد بن الحسين السّلميّ و القاضي أبو بكر أحمد بن الحسن الحيريّ و أبو القاسم عبد الرحمن بن محمّد السّراج و أبو إسحاق إبراهيم ابن محمد الأسفراييني و بأصبهان أبو عبد اللّه محمد بن إسحاق بن مندة الحافظ و أبو عبد اللّه محمد بن إبراهيم الجرجانيّ و أبو نعيم أحمد بن عبد اللّه الحافظ و بالبصرة عيسى بن غسّان و محمّد بن عليّ بن حبيب المتوّثيّ و بهمذان أبو طاهر بن سلمة و محمّد بن عيسى بن عبد العزيز البزّاز و بمو أبو عبد اللّه الحضريّ و أبو بكر عبد اللّه بن أحمد القفّال و أبو محمّد الشّيرنخشيريّ و أبو عليّ الحسين بن شعيب السّنجيّ و جدّ والدي أبو منصور القاضي السمعاني و جدّي و والدي رحمهم اللّه و جماعة سواهم كثيرة و كان كافة من أدركناه من شيوخنا كنا نقرأ عليهم قراءة و بعضهم كان يجعل في كلّ أسبوع يوما للإملاء خاصّة و بقيّة الأيّام للقراءة فمن

____________

(47) الخشب: كناية عن الضرب أو الصلب.

(48) أي يطئون أطراف ملابسه و هم يتبعونه.

30

شيوخنا الّذين حضرنا مجالسهم لكتبة الإملاء أبو حفص عمر بن محمّد بن عليّ السرخسيّ الإمام و أبو حفص عمر بن محمّد بن الحسن الفرغوليّ و أبو نصر طاهر ابن مهديّ الطبريّ بمرو و أبو محمّد الفضل ابن محمّد الزّياديّ بسرخس و أبو عبد اللّه محمّد بن الفضل بن أحمد الفراوي و أبو بكر وجيه بن طاهر الشحاميّ و أبو محمّد عبد الجبار بن محمّد بن أحمد الخواريّ أمام الجامع بنيسابور و بعدهم أسعد بن أبي سعيد بن القشيريّ الخطيب و أبو البركات عبد اللّه بن محمّد الفراويّ أبو منصور عبد الخالق بن زاهر بن طاهر الشحاميّ و أبو عثمان إسماعيل بن عبد الرحمن الغضائريّ و أبو الفتوح عبد الرزاق بن الشافعيّ السياريّ فهؤلاء بنيسابور و أبو سعد محمّد بن أبي العبّاس أحمد بن محمّد الخليليّ الحافظ بنوقان و أبو القاسم إسماعيل بن محمّد بن الفضل الحافظ و أبو منصور محمود بن أحمد بن عبد المنعم بن ماشاذة المفسّر و أبو سعد أحمد بن محمّد بن أبي سعد البغداديّ و أبو بكر محمّد بن أبي نصر اللفتواني‏ (49) و أبو مسعود عبد الجليل بن محمّد بن عبد الواحد بن كوتاه الجوباريّ الحافظ و أبو غالب محمّد بن عمرو الشيرازيّ (؟) بأصبهان و حضرت إملاء شيخنا أبي سعد أحمد بن محمّد بن أبي سعد البغداديّ الحافظ بالحرمين مكّة و المدينة و استمليت عليه و أبو الفوارس هبة اللّه بن سعد الطبريّ سبط الإمام أبي المحاسن الرّويانيّ بآمل طبرستان و أبو الحسن محمّد بن أبي طالب الكرجي الإمام ببلد الكرج‏ (50) و أبو محمد جابر بن محمّد بن جابر الأنصاريّ المالكيّ الحافظ بالبصرة و أبو شجاع عمر بن محمّد بن عبد اللّه البسطاميّ الإمام بهراة و أبو محمد عبد الرحمن بن عبد اللّه النّيهيّ الإمام بمرو الرّوذ و أبو بكر محمّد بن محمّد بن محمّد الحاجّ الخلميّ ببلخ و كان شيخنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد بن السمرقنديّ ببغداد و أبو القاسم زاهر بن طاهر الشحّاميّ بنيسابور يمليان غير أنّهما تركا الإملاء و ما اتّفق أنّي كتبت عنهما شيئا في الإملاء إلا مذاكرة.

____________

(49) نسبة إلى «لفتا» إحدى قرى أصبهان.

(50) و بلاد الكرج هي طاجكستان و الكرج هم الطاجيك.

31

و أنا أقدم ما يحتاج إليه المملي أوّلا ثم المستملي ثم الكاتب بفضل اللّه و منّه.

}

32

-

33

الفصل الثاني في أدب المملي ينبغي للمحدّث أن يصلح هيئته و يأخذ لرواية الحديث أهبته.

أخبرنا أبو بكر محمّد بن عبد الباقي الشاهد بباب الشام في داره أنا أبو عبد اللّه محمّد بن سلامة القضاعيّ في كتابه إليّ من الفسطاط أنا أبو الحسن عليّ ابن موسى السّمسار بدمشق ثنا أحمد بن عبد اللّه بن أبي دجانة ثنا أحمد بن إبراهيم الحورانيّ ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا عمران بن محمّد بن أبي ليلى عن أبيه عن عطيّة العوفيّ عن أبي سعيد الخدريّ رضي اللّه عنه قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم: «أنّ اللّه جميل يحبّ الجمال و يحبّ أن ترى نعمته على عبده و يبغض البؤس و التباؤس‏ (1) (2) » .

حدّثنا أبو عبد اللّه محمّد بن أحمد بن تغلب الآمديّ من لفظه بشأم وقت خروجه إلى عسقلان‏ (3) أنا أبو القاسم عليّ بن أحمد بن محمّد بن بيان الرزّاز ببغداد ثنا أبو القاسم عبد الرحمن بن عبيد اللّه الحرفيّ ثنا حبيب بن الحسن بن داود القزّاز ثنا عبد اللّه بن الحسن بن أحمد بن أبي شعيب الحرّانيّ ثنا سعيد بن منصور ثنا عبد العزيز بن محمّد عن محمّد بن عجلان عن القعقاع بن حكيم عن

____________

(1) التباؤس: التظاهر بالبؤس و الفقر.

(2) رواه العزيزي في السراج المنير.

(3) بلد في أطراف فلسطين قريب من حدود مصر.

34

أبي صالح عن أبي هريرة رضي اللّه عنه قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم: «إنما بعثت لأتمّم صالح الأخلاق» (4) .

أخبرنا أبو عليّ سهل بن محمّد المقرئ و أبو تميم عبد المغيث بن أبي نزار العبديّ و أبو الغنائم مسعود بن إسماعيل النقاش و أبو شكر حمد بن أبي الفتح الحرّانيّ بأصبهان قالوا أنا أبو العبّاس أحمد بن محمّد بن الحسين الخيّاط ثنا أبو عبد اللّه محمّد بن إبراهيم بن جعفر الجرجانيّ ثنا محمّد بن عبد اللّه بن أحمد ثنا يعقوب بن أبي يعقوب ثنا داهر بن نوح ثنا عمر بن إبراهيم بن خالد ثنا يوسف بن محمّد بن المنكدر عن أبيه عن جابر بن عبد اللّه رضي اللّه عنهما قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم: «إن اللّه عزّ و جل بعثني بتمام محاسن الأخلاق و كمال محاسن الأفعال» .

}

المظهر الحسن‏

و يستحبّ أن يكون المملي في حال الإملاء على أكمل هيئة و أفضل زينة و يتعاهد نفسه قبل ذلك بإصلاح أموره التي تجمّله عند الحاضرين من الموافقين و المخالفين.

أخبرنا أبو سعد محمد بن أحمد بن محمد بن الخليل الحافظ بنوقان أنا أبو نصر عبد اللّه بن الحسين بن هارون الورّاق و أنا أبو شجاع عمر بن محمّد ابن عبد اللّه الإمام بعسقلان و أبو بكر أحمد بن محمّد بن بشّار الفوشنجيّ بنيسابور و أبو طاهر محمّد بن محمّد بن عبد اللّه السّنجيّ بمرو قالوا أنا أبو الفضل العبّاس بن أحمد بن محمّد الشقّانيّ قالا أنا أبو بكر أحمد بن محمّد ابن الحارث التميمي أنا أبو محمد عبد اللّه بن محمّد بن جعفر الحافظ ثنا أحمد بن موسى الأنصاريّ سمعت أبي قال وجدت في كتاب أبي بخطه ثنا أسود بن سالم سمعت أبا عبد الرحمن الزاهد خالد بن منصور يذكر عن

____________

(4) و في رواية أخرى «لأتمم مكارم الأخلاق» .

35

عبد اللّه بن الحسن قال كان لرسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم ثوبان ينسجان في بني النجّار و كان يختلف إليهما يقول: «عجّلوا بهما علينا نتجمّل بهما في الناس» .

أخبرنا أبو منصور عليّ بن عليّ بن عبيد اللّه الأمين ببغداد في آخرين قالوا أنا أبو محمّد عبد اللّه بن محمّد بن هزارمرد الصريفينيّ أنا أبو القاسم عبيد اللّه بن محمّد بن حبابة المتّوثيّ أنا عبد اللّه بن محمّد بن عبد العزيز البغويّ ثنا عليّ بن الجعد أنا الزّنجيّ يعني مسلم بن خالد ثنا محمّد بن المنكدر أنّ عمر بن الخطّاب رضي اللّه عنه كان يقول أنّه ليعجبني أن أرى القارئ النظيف‏ (5) .

أخبرنا أبو الحسن أسعد بن أبي سعيد بن القشيريّ بنيسابور أنا أبو سعيد محمّد بن عبد العزيز الصفّار أنا أبو عبد الرحمن محمّد بن الحسين السّلميّ أنا أبو عمرو بن حمدان ثنا إبراهيم بن جبلة قال و حدّث أبي عن يحيى بن بكير قال كان مالك بن أنس إذا عرض عليه الموطأ لبس ثيابه و يأخذ ساجه و عمامته ثمّ أطرق و لا يتنخّم و لا يعبث بشي‏ء من لحيته حتّى يفرغ من القراءة إعظاما لحديث رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم.

أخبرنا أبو سعيد عبد اللطيف بن أحمد بن محمّد الأصبهانيّ ببغداد أنا أبو الفتح أحمد بن محمّد بن سعيد الحدّاد بأصبهان أنا أبو أحمد الهيثم بن محمّد الخرّاط أنا سليمان بن أحمد بن أيّوب الحافظ ثنا أبو سعد يحيى بن منصور الهرويّ بمكّة ثنا إبراهيم بن المنذر الحزاميّ ثنا معن بن عيسى القزّاز قال كان مالك بن أنس إذا أراد أن يجلس للحديث اغتسل و تبخر (6) و تطيّب فإن رفع أحد صوته في مجلسه زبره و قال قال اللّه عز و جل: يََا أَيُّهَا اَلَّذِينَ آمَنُوا لاََ تَرْفَعُوا أَصْوََاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ اَلنَّبِيِّ (7) فمن رفع صوته عند حديث رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم فكأنما رفع صوته فوق صوت رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم.

____________

(5) لأن نظافته نقرّبه إلى الناس فيجلسون إليه لسماع التلاوة.

(6) أوقد النار و وضع عليه البخور لتتشبع ملابسه برائحة البخور الطيب.

(7) سورة الحجرات الآية (2) .

36

نظافة الفم‏

و ليبتدئ بالسواك.

فقد أخبرنا أبو الكرم نصر اللّه بن محمّد بن محمّد بن مخلد الأزديّ بواسط أنا أبو تمّام عليّ بن محمّد بن الحسن الواسطيّ القاضى أخبرنا أبو الفضل عبيد اللّه بن عبد الرحمن الزّهريّ ثنا أبي ثنا محمّد بن محمّد بن سليمان الباغنديّ ثنا مسلم ثنا بحر بن كنيز السقّاء ثنا عثمان بن ساج عن سعيد بن جبير عن عليّ بن أبي طالب رضي اللّه عنه قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم أنّ أفواهكم طرق للقرآن‏ (8) فطهّروها بالسواك.

}

قص الأظافر

و ليقص أظافيره إذا طالت.

أخبرنا أبو سعد أحمد بن أبي الفضل السليمانيّ قرأت عليه بالأجفر (9) أنا أبو طاهر أحمد بن أبي الرّبيع الأستراباذي أنا عليّ بن عمر الهمذانيّ أنا أبو بكر أحمد بن محمّد الدّينوري الحافظ أخبرني الحسين بن محمّد بن بختويه ثنا سليمان ابن سيف الحرّانيّ ثنا أبو الوليد الطيالسيّ ثنا قريش بن حيّان العجليّ ثنا سليمان ابن فرّوخ أبو الواصل قال أتيت أبا أيوب فصافحته فرأى في أظفاري طولا فقال جاء رجل إلى النبي صلى اللّه عليه و سلم فسأله عن خبر السماء فقال يسألني أحدكم عن خبر السماء و يدع أظفاره كأظفار الطير يجمع فيها الجنابة و النفث‏ (10) .

}

____________

(8) لأن اللفظ يخرج من الفم فوجب أن يكون طيب الريح تكريما للقرآن الكريم.

(9) الجفر و الأجفر: منزل في البادية.

(10) هكذا في الأصل و الأصح «التفث» و هو القذر يجتمع تحتها.

37

قص الشارب‏

و ليأخذ من شاربه.

أخبرنا أبو الحسن سعد الخير بن محمّد بن سهل الأنصاريّ من أهل الأندلس في داره ببغداد أنا أبو محمد عبد الرحمن بن حمد بن الحسن الدّونيّ أنا أبو نصر أحمد بن الحسين الدّينوري أنا أحمد بن محمّد ابن إسحاق الحافظ أنا أبو عبد الرحمن النسائيّ بمصر ثنا محمد بن عبد الأعلى ثنا المعمر بن سليمان سمعت يوسف بن صهيب يحدّث عن حبيب بن يسار عن زيد ابن أرقم رضي اللّه عنه قال سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم يقول: «من لم يأخذ من شاربه فليس منّا» .

}

تسريح الشعر

و ليسكّن شعث رأسه‏ (11) .

أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن أحمد الواعظ قرأت عليه بالسّوارقيّة أنا أحمد بن محمّد بن أحمد الأصبهاني أنا عليّ بن عمر بن إسحاق أنا أبو بكر السّنيّ بالدّينور ثنا أحمد بن محمّد بن إسماعيل الأدميّ ثنا محمّد ابن عمرو بن أبي مذعور ثنا يحيى بن المتوكل عن عبد العزيز بن أبي رواد عن نافع عن ابن عمر رضي اللّه عنهما أنّ النبي صلى اللّه عليه و سلم رأى رجلا ثائر شعر الوجه و الرأس فقال النبي صلى اللّه عليه و سلم: «ما على هذا» (12) فانطلق الرجل فجاء و قد أخذ من شعر لحيته و رأسه فلمّا رآه النبيّ صلى اللّه عليه و سلم قال: «أ ليس هذا أحسن» .

أخبرنا أبو البركات عبد الوهّاب بن المبارك الأنماطيّ الحافظ ببغداد أنا أبو القاسم عليّ بن أحمد البسريّ و جماعة قالوا أنا أبو عمر عبد الواحد بن

____________

(11) أي ليرجّل شعره و يسرحه.

(12) أي ما عليه لو غسل وجهه و سرّح شعر رأسه و لحيته.

38

محمد بن مهديّ الفارسيّ أنا أبو عبد اللّه محمّد بن مخلد العطّار ثنا زيد بن إسماعيل الصائغ أبو الحسين ثنا معاوية بن هشام ثنا سفيان بن سعيد الثوريّ ثنا عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر رضي اللّه عنه قال رآني النبيّ صلى اللّه عليه و سلم و لي شعر طويل فقال: «ذباب» فظننت أنّه يعنيني فذهبت فأخذت من شعري و رجعت فقال إنّي لم أعنك و هذا أحسن.

}

نظافة الملابس‏

و ليلبس من الثياب البيض‏ (13) .

أخبرنا الإمام أبو شجاع عمر بن محمّد بن عبد اللّه البسطاميّ بعسقلان و أبو محمّد شيخ بن عليّ بن أبي الحسين الكرابيسيّ ببلخ قالا أنا أبو القاسم أحمد بن محمّد بن محمّد بن الزّياديّ أنا أبو القاسم عليّ بن أحمد بن محمّد الخزاعي أنا أبو سعيد الهيثم بن كليب الشاشيّ ثنا أبو عيسى التّرمذي الحافظ ثنا قتيبة أنا بشر بن المفضل عن عبد اللّه بن عثمان بن خيثم عن سعيد بن جبير عن ابن عبّاس رضي اللّه عنهما قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم: «عليكم بالبياض من الثياب ليلبسها احياؤكم و كفّنوا فيها موتاكم فإنّها من خير ثيابكم» .

أخبرنا أبو الحسين الخضر بن الحسين بن عبدان الأزديّ بدمشق أنا أبو القاسم عليّ بن محمّد بن عليّ المصيصيّ أنا أبو محمّد عبد الرحمن بن عثمان القاسم التميميّ أنا أبو عليّ الحسن بن حبيب بن عبد الملك الفقيه أنا أبو أميّة محمّد بن إبراهيم بن مسلم الطرسوسيّ حدّثنا محمّد بن سعيد بن زياد ثنا هشام ابن زياد أبو المقدام ثنا عبد الرحمن بن حبيب عن عطاء بن أبي رباح عن ابن عبّاس رضي اللّه عنهما قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم: «أنّ اللّه خلق الجنّة بيضاء و أحبّ الثياب إلى اللّه البياض فألبسوا احياءكم و كفّنوا فيها موتاكم» . قال و جمع له رعاة الشاء فقال: «من كانت له غنم سود فليخلط معها بيضا» .

}

____________

(13) و لبس البياض من السنة.

غ

39

تكوير العمامة

و ليكوّر العمامة.

أخبرنا أبو العزّ طلحة بن عليّ بن عمر المالكيّ بالبصرة على باب داره أنا أبو طاهر جعفر بن محمد بن الفضل القرشي أنا أبو عمر القاسم بن جعفر بن عبد الواحد الهاشميّ أنا أبو العبّاس أحمد بن داود بن عليّ الهاشميّ ثنا الحسن ابن داود بن مهران ثنا سعد بن عبد الحميد بن جعفر ثنا أبو يحيى أيمن بن عبد الغفّار الكلبيّ عن الكلبيّ عن أبي صالح عن ابن عبّاس رضي اللّه عنهما قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم: «العمائم تيجان العرب فإذا وضعت ذهب عزّها» (14) .

تسريح اللحية

و ليسرّح لحيته.

أخبرنا أبو الحسن محمّد بن أحمد بن محمّد بن إبراهيم الدّقيقيّ ببغداد انبأنا أبو بكر أحمد بن عليّ الثابتيّ أنا محمّد بن الحسين القطّان أبا دعلج بن أحمد ثنا أحمد بن علي الأبّار ثنا أبو ذرّ الصّقر بن حسين الحدّاد ثنا أبو بكر الحنفي عن مسعر بن كدام عن ليث عن الحكم أنّ رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم كان يسرّح لحيته بالمشط.

أخبرنا أبو عبد اللّه محمّد بن الفضل الإمام بنيسابور أنا أبو الوليد الحسن ابن محمّد الدّربنديّ أنا أبو الحسن عليّ بن عيسى الهمذانيّ بمصر أنا أبو الطّيب العباس بن أحمد الشافعي ثنا محمد بن موسى ثنا فتح بن نصير ثنا حسان بن غالب عن مالك بن أنس عن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب عن أبيّ بن كعب رضي اللّه عنه قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم: «من سرّح رأسه و لحيته في كلّ ليلة عوفي من البلاء و زيد في عمره» .

____________

(14) رواه العزيزي في السراج المنير. و المقصود إذا ترك العرب تقاليدهم و تبعوا تقاليد و عادات غيرهم من الشعوب قادهم هذا إلى ترك أمور أخرى أهم و بالتالي تركوا ما يأمر به دينهم من أمور و اتبعوا أقوال الناس.

40

التّطيّب‏

و ليستعمل من الطيب إن كان عنده.

أخبرنا أبو عامر سعد بن عليّ الرزّاز بجرجان أخبرنا أبو الغيث المغيرة بن محمّد الثقفيّ أنا حمزة بن يوسف السهميّ أنا عبد اللّه بن عديّ الحافظ ثنا محمّد ابن أحمد بن عبدوس ثنا موسى بن أيوب ثنا خداش يعني ابن مهاجر عن الأوزاعيّ عن الزّهريّ عن عروة عن عائشة رضي اللّه عنها قالت كان رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم يكره أن يخرج الرجل إلى أصحابه تفل الريح‏ (15) فكان يمسّ من آخر الليل طيبا ثمّ يخرج إلى أصحابه‏

أخبرنا أبو الحسن محمّد بن إسماعيل الحسيني بهراة أخبرنا أبو إسماعيل عبد اللّه بن عليّ الأنصاريّ أنا أبو سعد عبد الرحمن بن حمدان النصروني بنيسابور أنا أبو بكر محمّد بن أحمد المفيد حدّثني أبو عمرو عثمان بن جعفر بن محمّد من سبيع الكوفة ثنا عامر بن محمّد أبو نصر الجشميّ البصريّ ثنا محمد بن بشر بن المزلّق حدّثني أبي عن جدي عن ثابت عن أنس رضي اللّه عنه قال كان رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم يطلب الطيب في رياع فسائه بالأسحار.

}

المظهر العام‏

و لينظر في المرآة (16) .

أخبرنا أبو سعد محمّد بن أحمد بن محمّد بن الخليل الحافظ بنوقان أنا أبو

____________

(15) كريه الرائحة، فلذلك نهى الرسول صلى اللّه عليه و سلم عن أكل البصل و الثوم لمن أراد دخول المسجد للصلاة و قد خاطب رب العالمين المؤمنين بقوله: خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ .

و الريح الكريه يبعد الناس عن صاحب هذا الريح و يقطع بالتالي المودة و التقارب و الحديث.

(16) ليطمئن إلى مظهره العام فإن في شعره شعث سرّحه أو قذر أزاله، ثم رتّب ملابسه كما يجب.

41

نصر عبد اللّه بن الحسين بن هارون الورّاق و أخبرنا أبو شجاع عمر بن محمّد بن عبد اللّه الإمام بعسقلان و أبو بكر أحمد بن محمّد بن بشّار الفوشنجيّ بنيسابور و أبو طاهر محمّد بن محمّد بن عبد اللّه السّنجيّ بمرو قالوا أنا أبو الفضل العبّاس ابن أحمد بن محمّد الشقّانيّ قالا أنا أبو بكر أحمد بن محمّد بن الحارث الأصبهانيّ أنا أبو محمّد عبد اللّه بن محمّد بن جعفر الحافظ ثنا ابن منيع ثنا سليمان بن عمر الرّقّيّ ثنا بقيّة ثنا إسماعيل مولى كنده عن موسى بن عقبة عن نافع عن ابن عمر رضي اللّه عنهما أنّ النبيّ صلى اللّه عليه و سلم كان ينظر في المرآة و هو محرم.

أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمّد بن أحمد الأصبهانيّ بالحجاز و أبو القاسم عليّ بن طراد الزّينبيّ الوزير و أبو المظفّر عبد اللّه بن طاهر بن فارس التاجر ببلخ قالوا أنا أبو الحسن عليّ بن محمّد المقرئ أنا أبو القاسم بن بشران الواعظ أنا أبو العبّاس المكّيّ بها أنا أبو بكر السامرّيّ ثنا أبو سهل بنان بن سليمان الدقّاق ثنا عبد الرحمن بن هانئ النخعيّ عن العلاء بن كثير عن مكحول عن عائشة قالت كان نفر من أصحاب رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم ينتظرونه على الباب فخرج يريدهم و في الدار ركوة (17) فيها ماء فجعل ينظر في الماء و يسوي شعره و لحيته فقلت يا رسول اللّه و أنت تفعل هذا قال: «إذا خرج أحدكم إلى إخوانه فليهيّئ من نفسه فإن اللّه يحبّ الجمال» .

أخبرنا أبو الكرم المبارك بن مسعود الكرابيسيّ بمكّة و أبو محمّد عبد الغنيّ ابن محمّد العسّال ببغداد و أبو عبد اللّه الحسين بن نصر الجهنيّ بالموصل و عبد اللّه ابن أبي المعالي بن أبي الحسن المهدولي بسياه‏جرد و أبو معشر رزق اللّه بن محمّد البلديّ بفوشنج قالوا أنا أبو الحسن عليّ بن محمّد بن العلاف أنا عبد الملك بن محمّد القنديّ أنا أحمد بن إبراهيم الكنديّ بمكّة ثنا محمد بن جعفر الخرائطيّ قال قال بعض الحكماء ينبغي للعاقل أن ينظر كلّ يوم إلى وجهه في المرآة فإن كان حسنا لم يشنه بفعل قبيح و إن كان قبيحا لم يجمع بين قبيحين.

____________

(17) الركوة وعاء كبير من خشب أو معدن لحفظ الماء.

42

الاقتصاد و الوقار في المشية

.

و ليقتصد في مشيه إذا قصد المجلس.

قال اللّه تعالى: وَ عِبََادُ اَلرَّحْمََنِ اَلَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى اَلْأَرْضِ هَوْناً (18)

أخبرنا أبو طاهر محمد بن محمد بن عبد اللّه السنجي بنوش‏كناركان و أبو المظفر عبد اللّه بن طاهر بن فارس الخيّاط من لفظه بسياه‏جرد قالا أنا أبو سعد محمد بن عبد الكريم الخشيشي ببغداد أنا أبو عليّ الحسن بن أبي بكر بن شاذان أنا أبو سهل أحمد بن محمّد بن زياد القطّان ثنا محمد بن يونس ثنا يوسف بن كامل ثنا عبد السلام بن سليمان الأزديّ عن أبان عن أنس بن مالك رضي اللّه عنه قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم: «سرعة المشي تذهب ببهاء الوجه» (19) .

الابتداء بالسّلام‏

.

و ليبتدئ بالسلام لمن لقيه من المسلمين‏ (20) .

أخبرنا أبو عامر سعد بن عليّ العصاريّ بجرجان أنا أبو مطيع محمّد بن عبد الواحد المصريّ ثنا أحمد بن موسى الحافظ املاء ثنا أبو بكر أحمد بن سلمان سليمان النّجاد ثنا أحمد بن الخليل البرجلانيّ ثنا محمّد بن عمر الواقدي ثنا معاوية ابن صالح عن أبي عبد الرحمن الأملوكيّ عن أبي أمامة الباهليّ رضي اللّه عنه سمعه يقول قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم: «إنّ أولى الناس باللّه و برسوله الذي يبدؤهم بالسلام» (21) .

____________

(18) سورة الفرقان الآية (63) .

(19) أي تذهب بالوقار.

(20) و من حق المسلم على المسلم رد السلام إذا سلم و مبادءته بالسلام إذا قدم عليه، و الواقف يسلم على القاعد و القليل على الكثير.

(21) روي في العديد من كتب الصحاح راجع المعجم المفهرس 1/148.

43

جعل السلام عاما

.

و ليعمّ بالسلام كافّة المسلمين حتّى الصبيان غير البالغين‏ (22) .

أخبرنا أبو الفتح ناصر بن عبد الرحمن الساجيّ و أبو المعالي محمّد ابن يحيى القرشيّ بدمشق قالا أنا أبو القاسم عليّ بن محمّد المصيصيّ أنا أبو محمّد عبد الرحمن بن عثمان التميميّ أنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمّد بن أحمد البغداديّ ثنا موسى بن محمّد ثنا عبيد بن جنّاد ثنا عطاء بن مسلم عن الأعمش عن زيد ابن وهب عن ابن مسعود رضي اللّه عنه قال قال النبيّ صلى اللّه عليه و سلم: «أ لا أدلّكم على ما إذا فعلتموه تحاببتم افشوا السلام» (23) .

أخبرنا الأستاذ أبو المظفر عبد المنعم بن عبد الكريم بن هوازن القشيري بنيسابور أنا أبو عثمان سعيد بن محمّد بن أحمد البحيريّ أنا أبو القاسم الحسن ابن عليّ بن إبراهيم الطرسوسيّ أنا أبو بكر محمّد بن إسحاق بن خزيمة الإمام ثنا علي بن حجر ثنا الوليد بن محمد الموقريّ عن الزّهريّ عن أنس بن مالك رضي اللّه عنه قال كان رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم يمرّ بالغلمان فيسلّم عليهم و يدعو لهم بالبركة.

}

أدب الدخول إلى المجلس‏

.

و إذا وصل إلى المجلس فليمنع من كان جالسا من القيام له فإنّ السكون إلى ذلك من آفات النفس‏ (24) .

أخبرنا أبو بكر هبة اللّه بن الفرج الجيليّ بهمذان أنا أبو الفرج عليّ بن

____________

(22) لأن في إفشاء السلام نشر للمودة بين الناس.

(23) روته كتب الصحاح راجع المعجم المفهرس 1/408.

(24) و الوقوف للسلام و التسليم باليد على القادم عادة فارسية و يكفي الرجل أن يسلم على الجمع بقوله «السلام عليكم» .

44

محمّد البجليّ أنا أحمد بن عليّ بن لال الإمام أنا أبو بكر بن داسة التمّار أنا أبو داود سليمان بن الأشعث ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبد اللّه بن نمير عن مسعر عن أبي العيش عن أبي العدبس عن أبي مرزوق عن أبي غالب عن أبي أمامة رضي اللّه عنه قال خرج علينا رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم متوكئا على عصا فقمنا إليه فقال:

«لا تقوموا كما يقوم الأعاجم يعظّم بعضهم بعضا» .

أخبرنا أبو رشاد أحمد بن محمّد بن القاسم الأخسيكثيّ الأديب بمرو أنا أبو القاسم محمود بن محمّد الحافظ الصوفيّ بأخسيكث أنا أبو عبيد محمّد بن سليمان القاضي أنا أبو سعيد الخليل بن أحمد السّجزيّ أنا ابن المنذر ثنا يوسف بن خلف أبو يعقوب ثنا المعلّى بن الوليد عن القعقاع ثنا مروان عن المغيرة يعني ابن مسلم عن*ابن بريدة قال خرج معاوية بن أبي سفيان فقاموا له فقال اجلسوا فإن رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم قال: «من أحبّ أن يقوم له بنو آدم وجبت له النار» (25) .

الصلاة قبل الدرس.

و يستحبّ له أن يصلي ركعتين قبل جلوسه‏ (26) .

أخبرنا أبو طاهر محمّد بن أبي بكر المؤذّن بفاشان أنا أبو الحسن عليّ بن أحمد المؤذّن بنيسابور ثنا أبو بكر أحمد بن الحسن الحيريّ املاء أنا أبو الحسن علي ابن أحمد بن موسى الدّقيقيّ بحلوان ثنا إبراهيم بن زهير ثنا مكي بن إبراهيم ثنا عبد اللّه بن سعيد بن أبي هند عن عامر بن عبد اللّه بن الزّبير عن عمرو بن سليم أنّه سمع أبا قتادة الأنصاريّ رضي اللّه عنه يقول قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم:

«إذا دخل أحدكم المجلس فلا يجلس حتى يصلي ركعتين» (27) .

____________

(25) لأن قيامهم تعظيم له و العظمة للّه وحده.

(26) لأن في ذلك وضع للنفس و الروح أمام خالقها و مدعاة للصدق في القول و الخشوع.

(27) و كاتب مجالس الدرس في المساجد و دخول المسجد يوجب سنة تحية المسجد و هي ركعتان.

45

أخبرنا أبو طاهر محمّد بن إبراهيم الطّرازيّ بأصبهان انبأنا أحمد بن مهديّ السلامي أنا أبو حازم عمر بن أحمد العبدوي أنا أبو محمد القاسم بن غانم المهلبي أنا محمد بن إبراهيم الفوشنجيّ سمعت ابن بكير يقول سمعت الليث يقول كان سعيد بن المسيب يركع ركعتين ثمّ يجلس فيجتمع إليه ابناء أصحاب رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم من المهاجرين و الأنصار فلا يجترئ أحد منهم أن يسأله شيئا إلاّ أن يبتدئهم بحديث أو يجيئه سائل فيسأل فيسمعون.

أدب الجلوس‏

.

و يستحبّ له أن يجلس متربعا متخشعا (28) .

أخبرنا أبو شجاع عمر بن محمّد بن عبد اللّه البسطاميّ الإمام و أبو عليّ الحسن بن بشير النقّاش بقراءتي عليهما بعسقلان قالا أخبرنا أبو القاسم أحمد بن محمّد بن محمّد الدّهقان ببلخ أنا أبو القاسم عليّ بن أحمد الخزاعيّ أنا الهيثم بن كليب الشاشيّ أنا محمّد بن عيسى بن سورة الحافظ ثنا عبد بن حميد أنا عفان بن مسلم أنا عبد اللّه بن حسّان عن جدّتيه عن قيلة بنت مخرمة رضي اللّه عنها أنها رأت رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم في المسجد و هو قاعد القرفصاء قالت فلمّا رأيت رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم المتخشّع في الجلسة أرعدت من الفرق‏ (29) .

أدب الخطاب‏

.

و ليستعمل لطيف الخطاب مع أصحابه‏ (30) ..

أخبرنا أبو عبد اللّه محمّد بن عليّ بن محمّد المالكيّ بواسط أنا أبو الحسن محمّد بن محمّد بن مخلد الأزديّ أنا أبو بكر أحمد بن عبيد بن الفضل الواسطيّ أنا أبو الحسن عليّ بن عبد اللّه بن مبشّر الواسطي ثنا أبو جعفر أحمد بن سنان

____________

(28) أي أفرغ من نفسه كل هم أو شغل من أعمال الدنيا و هموم المعاش.

(29) أصابتني الرعدة لشدة الخوف و الوجل.

(30) لأن اللطف يقرب المرء إلى قلوب أصحابه و الخشونة تنفرهم منه.

46

القطّان ثنا عبد الرحمن بن مهديّ ثنا شعبة عن عاصم بن عبيد اللّه عن سالم عن ابن عمر أنّ عمر رضي اللّه عنهما استأذن النبيّ صلى اللّه عليه و سلم في العمرة فأذن له و قال:

«لا تنسنا من دعائك يا أخي» (31) .

أخبرنا أبو سعد سليمان بن محمّد بن الحسين الإمام قاضي بلد و أبو بكر محمّد بن طاهر بن عبد اللّه بن الطوسيّ بنيسابور و أبو نصر عبد الحكيم بن المظفر الفحفحيّ بالكرخ و أبو حفص عمر بن محمّد بن عليّ الشّيرزيّ بمرو و أبو سعد أحمد بن محمد بن أحمد الحافظ بالأقساس و أبو القاسم الجنيد بن محمد بن عليّ القائنيّ بهراة و أبو الوفاء محمّد بن عبد الواحد السّمسار بأصبهان في جماعة قالوا أنا أبو بكر محمّد بن أحمد بن الحسن الأبهريّ أنا أبو جعفر أحمد بن محمّد بن المرزبان ثنا محمّد بن إبراهيم الحزوّريّ ثنا محمّد بن سليمان بن حبيب المصيصيّ ثنا سليمان بن بلال عن أبي و جزة السعديّ عن عمر بن أبي سلمة رضي اللّه عنهما قال قال النبيّ صلى اللّه عليه و سلم: «ادن بني و سمّ اللّه و كل بيمينك و كل ممّا يليك» (32) .

}

حسن الخلق.

و يحسن خلقه مع أصحابه و أهل حلقته.

أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن السمرقنديّ ببغداد أنا أبو الحسن أحمد بن عبد الواحد بن أبي الحديد السلميّ بدمشق أنا جدي أبو بكر محمّد بن أحمد بن عثمان السلميّ أنا أبو بكر محمّد بن جعفر الخرائطيّ ثنا نصر بن داود الصاغانيّ ثنا أبو نعيم الفضل بن دكين ثنا سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن ميمون بن

____________

(31) المعجم المفهرس 2/133.

(32) أي لا تسرح يدك تأكل من كل أطراف الصحفة تتخير خير ما فيها لنفسك و تدع الباقي لأصحابك.

غ

47

أبي شبيب عن أبي ذرّ رضي اللّه عنه قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم: «يا أبا ذرّ، اتّق اللّه حيث كنت و خالق الناس بخلق حسن» (33) .

أخبرنا أبو الفضل محمّد بن عليّ بن سعيد المطهريّ في كتابه إليّ من بلخ أنا أبو حفص عمر بن منصور بن خنب البزّاز ببخارى أنا أبو الفضل أحمد بن عليّ ابن عمرو السليمانيّ الحافظ سمعت محمّد بن عثمان الهرويّ يقول سمعت عثمان ابن سعيد الدارميّ يقول قال أنا القعنبيّ دوروا بالنهار على المشايخ و تعالوا بالليل حتّى أحدّثكم.

أخبرنا أبو البركات عبد الوهّاب بن المبارك الحافظ ببغداد أنا أبو الطيب إبراهيم بن عبد الواحد القطّان أنا أبو بكر أحمد بن محمّد الخوارزمي الحافظ قال قرأت على إسحاق النّعاليّ قال لكم عبد اللّه بن إسحاق المدائني كنت عند مجاهد ابن موسى فشكى إليه المستملي ما يمرّ به من أصحاب الحديث فقال مجاهد:

شكى إليّ جملي طول السّرى # صبرا جميلا فكلانا مبتلي‏

}

تحديد وقت الدرس.

و ينبغي للمملي أن يعيّن لأصحابه يوم المجلس لئلاّ ينقطعوا عن أشغالهم و ليستعدوا لإتيانه و يعد بعضهم بعضا (34) .

و الأصل في ذلك ما أخبرنا أبو بكر محمّد بن عبد الباقي الشاهد ببغداد ثنا أبو بكر أحمد بن عليّ بن ثابت الحافظ من لفظه أنا الحسن بن أبي بكر أنا أحمد ابن إسحاق بن بنجاب الطّيبيّ ثنا محمّد بن أيوب بن يحيى ثنا مسدّد ثنا يحيى عن يزيد بن كيسان حدّثني أبو حازم عن أبي هريرة رضي اللّه عنه قال قال رسول اللّه

____________

(33) البر حسن الخلق و الإثم ما حاك في صدرك و كرهت أن يطلع عليه الناس.

(34) أي لكي لا يقطعهم السعي إليه لسماعه عن السعي لمعاشهم فيدعهم عالة.

48

صلى اللّه عليه و سلم: «احشدوا زاد غيره غدا فإني سأقرأ عليكم ثلث القرآن قال فحشد من حشد ثم خرج نبيّ اللّه صلى اللّه عليه و سلم فقرأ» ب قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ (35) ثم دخل فقال بعضنا لبعض أرى هذا خبر جاءه من السماء فذاك الّذي أدخله ثمّ خرج نبيّ اللّه صلى اللّه عليه و سلم فقال: «إنّي قلت لكم أنّي اقرأ عليكم ثلث القرآن ألا و إنّها تعدل ثلث القرآن» (36) .

أخبرنا الإخوان أبو الحسن محمّد و أبو منصور عبد الجبّار ابنا أبي عبد اللّه ابن توبة الأسديّ ببغداد قالا أنا أبو الحسين أحمد بن محمّد بن أحمد بن النقور البزّاز أخبرنا أبو القاسم عيسى بن عليّ الوزير ثنا أبو القاسم عبد اللّه بن محمّد ابن عبد العزيز البغويّ ثنا أبو خيثمة ثنا الوليد بن مسلم ثنا سعيد بن عبد العزيز عن مكحول قال تواعد الناس ليلة من الليالي قبّة من قبّات معاوية رضي اللّه عنه فاجتمعوا فيها فقام فيهم أبو هريرة رضي اللّه عنه يحدّثهم عن رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم حتّى أصبح.

}

المحافظة على موعد الدرس.

و إذا عيّن لهم اليوم و وعدهم بالإملاء فيه فلا ينبغي له إخلاف موعده إلاّ أن يقتطعه عن ذلك أمر يقوم عذره به.

أخبرنا الإمام أبو يعقوب يوسف بن أيوب الهمذانيّ بمرو و أبو القاسم إسماعيل بن أحمد الأشعثيّ ببغداد قالا أنا أبو الحسين أحمد بن محمّد بن أحمد ابن النقور البزّاز أنا أبو القاسم عبيد اللّه بن محمّد بن إسحاق المتّوثيّ أنا أبو القاسم عبد اللّه بن محمّد البغويّ ثنا طالوت بن عبّاد ثنا فضّال بن جبير ثنا أبو أمامة رضي اللّه عنه قال سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم يقول: «اكفلوا لي ستا أكفل لكم

____________

(35) سورة الإخلاص.

(36) لأن فيها التوحيد و الصمدانية و نفي الزوجة و الولد و التنزيه و نفي الشريك و الند و الحدوث.

49

بالجنة إذا حدّث أحدكم فلا يكذب و إذا ائتمن فلا يخن و إذا وعد فلا يخلف غضّوا أبصاركم و كفّوا أيديكم و احفظوا فروجكم» (37) .

أخبرنا أبو بكر هبة اللّه بن الفرج الطفرآباذي بهمذان أنا أبو الفرج عليّ ابن محمّد بن عبد الحميد البجليّ أنا أبو بكر أحمد بن عليّ بن لال الإمام ثنا القاسم بن أبي صالح ثنا عبد اللّه بن هشام القوّاس ثنا محمّد بن سنان العوفي ثنا إبراهيم بن طهمان عن بديل بن ميسرة عن عبد الكريم عن عبد اللّه بن شقيق عن أبيه عن عبد اللّه بن أبي الحمساء رضي اللّه عنه بايعت النبي صلى اللّه عليه و سلم يبيع قبل أن يبعث فبقيت له بقيّة فوعدته أن آتيه بها في مكانه قال فنسيت يومي و الغد فأتيته في اليوم الثالث و هو في مكانه قال فقال: «يا بنيّ لقد شققت عليّ أنا هاهنا منذ ثلاث أنتظرك» (38) .

أخبرنا أبو القاسم عبد اللّه بن أحمد بن يوسف الساجيّ ببغداد و أبو تمّام أحمد بن محمّد بن المؤيد باللّه الهاشميّ بمرو قالا أنا أبو جعفر محمّد بن أحمد بن عمر المعدّل أنا أبو الفضل عبيد اللّه بن عبد الرحمن الزّهريّ أنا أبو بكر جعفر ابن محمّد بن الحسن الفريابيّ ثنا قتيبة بن سعيد ثنا إسماعيل بن جعفر عن أبي سهيل نافع بن مالك عن أبي عامر عن أبيه عن أبي هريرة رضي اللّه عنه أن رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم قال: «آية المنافق ثلاث إذا حدّث كذب و إذا وعد أخلف و إذا ائتمن خان» (39) .

أخبرنا أبو عامر سعد بن عليّ الرزّاز بجرجان أنا أبو الغيث المغيرة بن

____________

(37) رواه الإمام أحمد في سنده 5/322 و فيه الدعوة لترك الكذب و من ترك الكذب على الناس كان الأحرى أن يترك الكذب على اللّه تعالى و من لم يخن حفظ الأمانة للناس و حفظ بالتالي أمانة اللّه فيه فلم يورد نفسه موارد الخطأ و الموبقات و غض البصر إبعاد للنفس عن موجبات و دعوات الإثم و كف لها عن المحارم.

و كف الأيدي يبعد المرء عن أذى الناس و حفظ الفروج صيانة للعرض و ترك للزنى بالنفس و العين و الفرج.

(38) رواه ابن سعد في طبقاته 7/41 و شققت علي: أتعبتني و اثقلت علي انتظارك.

(39) رواه الشيخان.

50

محمّد الثقفيّ أنا أبو القاسم حمزة بن يوسف السهميّ أنا أبو القاسم يوسف بن محمّد بن أحمد المعروف بابن التمّار بالرّقّة أنا أبو بكر أحمد بن محمّد الدّينوريّ ثنا الحسن بن إسماعيل الحافظ بالدينور ثنا محمّد بن عبد العزيز بن المبارك التّنّيسيّ ثنا الوقّاصيّ عن يزيد بن هارون عن حميد عن أنس رضي اللّه عنه قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم: «الوعد الرقّ فإذا وعد أحدكم أخاه فليلتمس العتق» (40) .

أخبرنا أبو نصر أحمد بن عمر بن محمّد الحافظ بأصبهان أنا إسماعيل بن أبي الفضل الجرجانيّ أنا حمزة بن يوسف الحافظ أخبرنا عبد اللّه بن عديّ الحافظ ثنا أبو عقيل أنس بن سلام الخولانيّ ثنا يحيى بن رجاء بن أبي عبيدة ثنا زهير عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد اللّه رضي اللّه عنه أنّه قال إيّاكم و الروايا روايا الكذب فإن الكذب لا يصلح بالجد و الهزل و لا يعد أحدكم صبيّه ثمّ لا ينجز له‏ (41) .

أخبرنا أبو عامر سعد بن عليّ العصاريّ بجرجان أنا المغيرة بن محمّد الثقفيّ أنا حمزة بن يوسف السهميّ الحافظ أنا عبد الوهّاب بن الحسن بن الوليد ثنا أبو هاشم عبد الغافر بن سلامة الحمصيّ قدم علينا ثنا شرحبيل ثنا أبو المغيرة ثنا الأوزاعي عن يحيى قال قال سليمان بن داود لابنه: يا بنيّ إذا وعدت فلا تخلف فتستبدل بالمودّة بغضا.

أخبرنا أبو البدر إبراهيم بن محمّد بن منصور القطيعيّ بكرخ بغداد أنا أبو القاسم إسماعيل بن مسعدة الإسماعيلي أنا أبو القاسم حمزة بن يوسف السهمي الحافظ أنا أبو أحمد عبد اللّه بن عديّ الحافظ سمعت محمد بن أحمد بن حمّاد يقول سمعت عبد اللّه بن أحمد بن حنبل يقول حدّثني هارون بن سفيان المستملي قال قلت لأبيك أحمد بن حنبل كيف تعرف الكذّابين قال بمواعيدهم‏ (42) .

أخبرنا أبو عامر سعد بن عليّ الجرجاني بها أخبرنا أبو الغيث المغيرة بن محمّد الثقفيّ أنا حمزة بن يوسف الجرجاني أنا أبو محمد عبد اللّه بن إبراهيم بن

____________

(40) أي يجعل المرء عبد وعده فإذا و في حرر نفسه.

(41) لأنه حتى كذب عليه عوّده الكذب فلم يتورع عنه.

(42) لأنهم إن وعدوا أخلفوا.

51

ماسى ببغداد ثنا محمّد بن عبدوس بن كامل ثنا أبو معمر ثنا هشيم أنا العوّام بن حوشب عن لهب بن الخندق قال قال عوف بن النعمان في الجاهلية الجهلاء:

لأن يموت الرجل عطشا خير له من أن يكون مخلافا لموعد (43) .

أخبرنا أبو البركات عمر بن إبراهيم بن حمزة الحسيني شيخ الزيدية بالكوفة انبأنا أبو عبد اللّه محمّد بن عليّ بن عبد الرحمن العلوي أنا أبو الفضل محمّد بن جعفر الخزاعي سمعت أبا عمر عبد اللّه بن محمّد بن أحمد الأصبهاني و حدّثناه غالبا أبو سعد أحمد بن محمّد بن أحمد بن الحسن الحافظ املاء بالسّوارقيّة أنا أبو منصور شجاع بن عليّ المصقليّ بأصبهان سمعت أبا عمر عبد اللّه بن محمد بن أحمد بن عبد الوهاب الأصبهانيّ يقول سمعت أبا عمرو أحمد بن محمد بن إبراهيم بن حكيم يقول سمعت أبا حاتم محمد بن إدريس الحنظليّ يقول قلت لقبيصة تعدني فقال إذا جئتني فرأيتني لقيتني.

أنشدنا أبو عامر سعد بن علي العصاريّ بجرجان أنشدنا المغيرة بن محمّد الثقفيّ أنشدنا حمزة بن يوسف السهميّ أنشدني إبراهيم بن عبد اللّه الشطّيّ أنشدني سعيد بن أحمد لبعضهم:

إذا اجتمع الآفات فالبخل شرّها # و شر من البخل المواعد و المطل‏

فلا خير في قول إذا كان كاذبا # و لا خير في قول إذا لم يكن فعل‏

____________

(43) لأن الكذب يذهب بالمروءة.

52

-

53

الفصل الثالث عقد المجالس في المساجد

قال رضي اللّه عنه يستحبّ للمحدّث أن يملي في المساجد خصوصا يوم الجمعة في المسجد الجامع.

أخبرنا أبو بكر محمّد بن عبد الباقي الأنصاريّ ببغداد أنا أبو بكر أحمد بن عليّ الحافظ من لفظه أنا القاضي أبو بكر الحيريّ ثنا أبو العبّاس محمّد بن يعقوب الأصمّ ثنا إبراهيم بن بكر بن عبد الرحمن المروزيّ كتبنا عنه ببيت المقدس ثنا يعلى بن عبيد ثنا إسماعيل بن أبي خالد عن كعب قال: إنّ اللّه تعالى اختار ساعات الليل و النهار فجعل منهم الصلوات المكتوبة و اختار الأيّام فجعل منهم الجمعة و اختار الشهور فجعل منهم شهر رمضان و اختار الليالي فجعل منهم ليلة القدر و اختار البقاع فجعل منهم المساجد.

أخبرنا أبو المعالي عبد الكريم بن عبيد اللّه الواعظ بأسفراين أنا أبو القاسم الفضل بن أبي حرب الجرجانيّ أنا أبو إبراهيم إسماعيل بن أبي القاسم النصرآباذي أنا أبو محمّد سهل بن أحمد الديباجيّ ببغداد ثنا أبو عليّ محمد بن محمّد بن الأشعث الكوفيّ بمصر ثنا أبو الحسن موسى بن إسماعيل بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب ثنا أبي عن أبيه عن جده جعفر بن محمّد عن أبيه عن جده علي بن الحسين عن أبيه عن عليّ بن أبي‏

54

طالب رضي اللّه عنه قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم: «الإحتباء (1) في المساجد حيطان‏ (2) العرب و الاتكاء (3) في المساجد رهبانيّة العرب و المؤمن مجلسه مسجده و صومعته بيته.

أخبرنا أبو عامر سعد بن علي الرزّاز بجرجان أنا أبو الغيث المغيرة بن محمّد الثقفيّ أنا أبو القاسم حمزة بن يوسف السهميّ الحافظ أنا أبو أحمد عبد اللّه ابن عديّ الحافظ ثنا عبد اللّه بن سعيد القرشيّ بمصر ثنا أسد بن موسى ثنا بن أبي ذئب عن المغيرة عن سعيد بن يسار عن أبي هريرة رضي اللّه عنه عن النبيّ صلى اللّه عليه و سلم قال: لا يوطّن‏ (4) رجل مسلم المساجد للصلاة و الذّكر إلاّ استبشر اللّه به كما يستبشر أهل الغائب بغائبهم إذا قدم عليهم» .

أخبرنا أبو عبد اللّه الحسين بن عبد الملك الرازيّ بأصبهان أنا أبو الفتح عبد الجبّار بن برزة الرازيّ ثنا أبو عبد اللّه محمّد بن إسحاق الحافظ أنا محمّد بن أبي حامد البخاري ثنا أبو هند يحيى بن عبد اللّه بن حجر ثنا أبو يحيى عبد الحميد بن صبيح البصريّ حدّثنا النضر بن إسماعيل عن الأعمش عن أبي خيثمة بن عبد الرحمن قال قال عليّ بن أبي طالب رضي اللّه عنه: المساجد مجالس الأنبياء و حرز (5) من الشيطان.

حدّثنا أبو الفضل محمد بن ناصر الحافظ من لفظه و أبو الفتح عبد الوهّاب ابن محمّد الصابونيّ بقراءتي عليه جميعا ببغداد قالا أنا المبارك بن عبد الجبّار الصّيرفيّ أنا عليّ بن أحمد بن عليّ الأديب أنا أحمد بن إسحاق النّهاونديّ أنا الحسن بن عبد الرحمن القاضي ثنا ابن البريّ هو محمّد بن الحسن بن علي بن بحر ثنا العبّاس بن عبد العظيم ثنا النضر ثنا عكرمة بن عمّار سمعت كتاب

____________

(1) الاحتباء: القعود، و هو أصلا أن يقعد المرء على إليتيه و قد نصب ساقيه و لفهما بثوبه.

(2) بساتين العرب و المقصود أن القعود في المسجد أفضل من القصود في البستان.

(3) الاتكاء أن يستلقي المرء إلى جانبه أي أن يقضي فيه أكثر وقته و هذا خير من اعتزال الناس في الأديرة كما يفعل رهبان النصارى.

(4) يوطن المسجد: يكثر من القدوم إليه و المكث فيه.

(5) حرز: حصن من الوقوع في حبائله.