الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء(ع) - ج19

- إسماعيل الأنصاري الزنجاني المزيد...
320 /
5

الجزء التاسع عشر

[مقدمة المؤلف‏]

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ‏

تم إعداد الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء (عليها السلام) في خمسة و عشرين مجلدا، يختص الأول منها بخلقها النوري قبل هذا العالم و المجلد الرابع و العشرون بأحوالها (عليها السلام) بعد هذا العالم، و المجلد الأخير بالفهارس و الاثنان و العشرون البواقي بحياتها و سيرتها في هذا العالم.

و هذا هو المجلد التاسع عشر من الموسوعة في بقية مختصاتها، و هو بقية المطاف العاشر من قسم «فاطمة الزهراء (عليها السلام) في هذا العالم» و يتضمن ثمانية فصول.

اللهم صل على فاطمة و أبيها و بعلها و بنيها بعدد ما أحاط به علمك و أحصاه كتابك، و اجعلنا من شيعتها و محبيها و الذابين عنها بأيدينا و ألسنتنا و قلوبنا و الحمد للّه رب العالمين.

قم المقدسة، يوم ميلاد فاطمة الزهراء (عليها السلام) 20 جمادى الثانية 1427 إسماعيل الأنصاري الزنجاني الخوئيني‏

6

في هذا المجلد تسعة فصول من المطاف العاشر:

1. أنها سيدة النساء

2. اللّه يقرؤها السلام‏

3. تحف اللّه و هداياه لها

4. أنها الحوراء الإنسية

5. مصحفها

6. لوحها

7. معرفتها

8. أنها من أصحاب الكساء

9. أنها من أصحاب المباهلة

7

[تتمة المطاف العاشر]

الفصل الأول أنها (عليها السلام) سيدة النساء

8

في هذا الفصل‏

مناقب فاطمة (عليها السلام) أكثر من أن تحصى، و السيادة لنساء العالمين واحدة منها، بل هو أعظم فضائلها.

و إنما الكلام في أن سيادتها هل يقتصر في أنها سيدة النساء، أو سيدة نساء العالمين، أو سيدة نساء العالمين من الأولين و الآخرين، أو سيدة نساء المؤمنين، أو سيدة نساء الجنة، أو سيدة نساء أهل الجنة، أو سيدة سادات نساء الجنة، أو سيدة نساء الأمة، أو سيدة النسوان، أو سيدة بنات آدم، أو زين نساء العالمين، خير نساء البرية، خير نساء العالمين، خير نساء البرية، سيدة نساء أهل الدنيا، سيدة نساء أهل الجنة، أو سيدة أمة أبيه؟!

ثم إنا لا نقتصر في سيادتها بهذا المستوى، لأن فاطمة (عليها السلام) مضافا على ما ذكرنا أنها في الحقيقة سيدة نساء و رجال العالمين من الأولين و الآخرين، و هي سيدة نساء و رجال أهل الجنة أجمعين، و سيدة الجنّ و الإنس و الملائكة، بل هي سيدة الأنبياء و الأوصياء و الأئمة الطاهرين (عليهم السلام) إلا أبيها محمد المصطفى (صلّى اللّه عليه و آله) و بعلها أمير المؤمنين (عليه السلام).

فإن كمال نبوة الأنبياء بإقرارهم بفضلها و ولايتها دليل على سيادتها عليهم،

9

و حديث «نحن حجة اللّه على خلقه و فاطمة (عليها السلام) حجة علينا»، و حديث «إن لي في ابنة رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) أسوة حسنة» دليل على سيادتها على الأئمة (عليهم السلام) من أولادها.

و هذه سيادة في الحقيقة و الواقع، و أما في الظاهر فنقتصر بما قال رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) في سيادة ابنتها و بضعتها من أنها سيدة النساء، و سيدة نساء العالمين من الأولين و الآخرين، و سيدة نساء أهل الجنة أجمعين.

و سيأتي في هذا الفصل خلال الأحاديث ما يتّضح لنا المقصود، و يأتى فيه العناوين التالية في 261 حديثا:

كلام الملائكة لها بأن مريم سيدة نساء عالمها و إنك سيدة نساء عالمك و عالمها و سيدة نساء الأولين و الآخرين.

نداء المنادي في المحشر من تحت العرش إلى الخلائق بغضّ أبصارهم لمرور فاطمة بنت محمد سيدة نساء العالمين (عليها السلام) على الصراط.

ردّ رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) الصحابة في خطبتهم فاطمة (عليها السلام) و تزويجه إياها بعلي (عليه السلام).

أمر الخلائق بغضّ أبصارهم في المحشر لمرور فاطمة سيدة نساء العالمين (عليها السلام) إلا محمد و على و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، و تعلّق محبّيها أكثر من ألف فئام بأهداب مرطها ممدودا على الصراط و نجاتهم من النار.

إعطاء اللّه تعالى يعقوب (عليه السلام) الأسباط من صلبه و مريم من بناته، و إعطاء اللّه محمدا (صلّى اللّه عليه و آله) فاطمة (عليها السلام) من صلبه و هي سيدة نساء العالمين.

بيعة حمزة لرسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) بالوفاء و الاستقامة و كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) لهم: يد اللّه فوق أيديكم، عليّ أمير المؤمنين (عليه السلام) و حمزة سيد الشهداء و جعفر الطيار في الجنة، و فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين و السبطان الحسن و الحسين (عليهما السلام) سيدا شباب أهل الجنة ....

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): علي بن أبي طالب (عليه السلام) أفضل خلق اللّه غيري ...، و إن فاطمة (عليها السلام) سيدة

10

نساء العالمين ....

مكتوب على ساق العرش: لا إله إلا اللّه، محمد رسول اللّه، علي بن أبي طالب أمير المؤمنين و زوجته فاطمة سيدة نساء العالمين و الحسن و الحسين سيدا شباب أهل الجنة.

عن جعفر بن محمد (عليه السلام)، عن رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): يا علي، أنت أمير المؤمنين ...، يا علي، أنت زوج سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

كلام الصدوق في اعتقاداته: فأما فاطمة (عليها السلام) فاعتقادنا أنها سيدة نساء العالمين من الأولين و الآخرين ....

كلمة رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) في مرض وفاته لفاطمة (عليها السلام): ... و أنت سيدة نساء أهل الجنة ....

كلام حذيفة في خطبته في المدائن بعد قتل عثمان و استخلاف علي (عليه السلام): أيها الناس! إنما وليكم اللّه و رسوله (صلّى اللّه عليه و آله) و أمير المؤمنين (عليه السلام) حقا حقا ...، و زوج الزهراء البتول سيدة نساء العالمين (عليها السلام) ....

كلام أم أيمن لأمير المؤمنين (عليه السلام) في خطبته حين مطالبته بالبيعة: ... أنا ابن عم النبي (صلّى اللّه عليه و آله) و أبو بنيه ...، و أنا وصيه و زوج ابنته سيدة نساء العالمين فاطمة بنت محمد (عليها السلام) ....

كلام علي (عليه السلام) لأبي بكر بعد إخراج وكيل فاطمة (عليها السلام) من فدك و مطالبة البينة: إن فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء أهل الجنة، فهل سيدة نساء أهل الجنة تدّعي غير ماله؟!

كلمة المجلسي في حقية المدعي في دعوى سيدة نساء العالمين من الأولين و الآخرين باتفاق المخالفين و المؤالفين و شهادة أمير المؤمنين (عليه السلام) لها.

كلام النبي (صلّى اللّه عليه و آله) في أن أفضل نساء أهل الجنة: خديجة و فاطمة (عليها السلام) و مريم و آسية.

حبّ عمرو بن الحمق لعلي (عليه السلام) بخصال خمس: منها أنه زوج سيدة نساء الأمة.

ذكر قيس بن سعد مناقب علي (عليه السلام) منها: إن منهم فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء أهل الجنة ....

11

في خطبة أمير المؤمنين (عليه السلام) بالكوفة: ... أنا سيد الأوصياء، أنا زوج البتول سيدة نساء العالمين ....

خطبة زياد بن أبيه: ... العجب من ابن آكلة الأكباد و رأس النفاق يتهدّدني و بيني و بينه ابن عم رسول اللّه (عليه السلام) و زوج سيدة نساء العالمين ....

بشارة رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) فاطمة (عليها السلام) بأنه سيدة نساء العالمين أو سيدة نساء هذه الأمة.

كلمة جابر لفاطمة (عليها السلام) عند تهنئته بمولد الحسن (عليه السلام): يا سيدة النسوان! ما هذه الصحيفة؟

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) في أمر الناس باقتداء علي (عليه السلام) و إمامة الحسن و الحسين (عليهما السلام) و أنهما سيدا شباب أهل الجنة و أن أمهما سيدة نساء العالمين ....

كلمة محمود بن لبيد لفاطمة (عليها السلام) عند قبر حمزة: يا سيدة النسوان، قد و اللّه قطعت نياط قلبي.

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): أنا خير النبيين ...، و ابنتي فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء أهل الجنة في الخلق أجمعين.

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): معاشر الناس! أ لا أدلّكم على خير الناس جدا و جدة ...؛ و أمهما فاطمة سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

كلمة النبي (صلّى اللّه عليه و آله) لعلي (عليه السلام): يا علي، إني مزوّجك فاطمة (عليها السلام) ابنتي و سيدة نساء العالمين.

كلام علي (عليه السلام) على المنبر: ... أنا عبد اللّه و أخو رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) و النكاح من سيدة نساء الأمة (عليها السلام).

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): خير رجالكم علي (عليه السلام) و خير شبابكم الحسن و الحسين (عليهما السلام) و خير نسائكم فاطمة (عليها السلام).

12

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) لعلي (عليه السلام): يا علي، أنت زوج سيدة النساء فاطمة (عليها السلام) ابنتي ....

عن علي (عليه السلام)، عن رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): يا أم سلمة، هذا علي بن أبي طالب (عليه السلام) أمير المؤمنين و سيد المسلمين و زوجته سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

قوله (صلّى اللّه عليه و آله) لعلي (عليه السلام): يا علي، أنت أمير المؤمنين ...، و أنت زوج سيدة نساء العالمين، و قوله (صلّى اللّه عليه و آله) لفاطمة (عليها السلام): أنت- يا فاطمة- سيدة نساء أهل الجنة ....

كلام علي (عليه السلام) للناس: إني لأخو رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله)، زوج سيدة ولده و سيدة نساء العالمين (عليها السلام)، و كلامه (عليه السلام) على منبر الكوفة: أنا سيد الوصيين ...، و زوج سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) لفاطمة (عليها السلام): أنا سيد ولد آدم و علي (عليه السلام) سيد العرب و أنت سيدة النساء (عليها السلام).

كلمة عمرو بن ميمون في علي (عليه السلام) عن عدة من أصحاب محمد (صلّى اللّه عليه و آله): إن عليا (عليه السلام) زوج فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء الأولين و الآخرين.

كلام المفيد في ذكر أولاد أمير المؤمنين (عليه السلام): ... الحسن و الحسين (عليهما السلام) و زينب الكبرى و زينب الصغرى المكنّاة بأم كلثوم، أمهم فاطمة البتول سيدة نساء العالمين (عليها السلام) ....

كلام أبي أمامة لمعاوية: يا معاوية، علي (عليه السلام) ابن عم رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) و زوج ابنته سيدة نساء العالمين (عليها السلام) ....

كلام الحسين (عليه السلام) في جواب سؤال الأعرابي: من أبوك؟: أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)، و في جواب: من أمك؟ فاطمة الزهراء (عليها السلام) سيدة نساء العالمين.

في شرح النهج في مناقب علي (عليه السلام): .... إن ابن عمه محمد (صلّى اللّه عليه و آله) ...، و زوجته سيدة نساء العالمين (عليها السلام) ....

فزع فاطمة (عليها السلام) و سؤال أسماء: ما علة فزعك يا سيدة نساء العالمين؟ ....

13

تعريف الحسن بن علي (عليه السلام) نفسه في مجلس معاوية: أنا الحسن بن علي و ابن سيدة النساء فاطمة (عليها السلام) ....

كلام الحسن بن علي (عليه السلام) بعد ما سمّه جعدة: الحمد للّه على لقاء محمد سيد المرسلين (صلّى اللّه عليه و آله) و أبي سيد الوصيين (عليه السلام) و أمي سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

قول كامل لعمر بن سعد في ذمّه قتل الحسين (عليه السلام): و هو قرة عين الرسول (صلّى اللّه عليه و آله) و ثمرة فؤاده و ابن سيدة نساء العالمين (عليها السلام) ....

كلام زينب الكبرى في مجلس يزيد حين رؤيتها رأس الحسين (عليه السلام): يا حسيناه! يا حبيب رسول اللّه! يا ابن فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين ....

في خطبة علي بن الحسين (عليه السلام) في مجلس يزيد: أنا ابن فاطمة الزهراء (عليها السلام)، أنا ابن سيدة النساء.

في دعاء الافتتاح: ... و صلّ على الصديقة الطاهرة فاطمة سيدة نساء العالمين ....

مذاكرة المهدي العباسي مع شريك القاضي و ذكره لها بسوء صلوات اللّه عليه و قول شريك للربيع: يا ماجن! فما ذكرك سيدة نساء العالمين و ابنة سيد المرسلين (عليها السلام) في مجالس الرجال؟ ....

كتاب المأمون في جواب كتاب بني هاشم: ... و علي (عليه السلام) زوج فاطمة سيدة نساء العالمين و سيدة نساء أهل الجنة (عليها السلام) ....

رؤيا والدة القائم (عليه السلام) سيدة نساء العالمين (عليها السلام) و ضمّ سيدة نساء العالمين (عليها السلام) إياها إلى صدرها.

كلام جابر في زيارة قبر الحسين (عليه السلام) و شهادته بأن الحسين (عليه السلام) ابن النبيين و ابن سيد المؤمنين و ابن فاطمة سيدة النساء (عليها السلام).

شهادة حمزة بلا إله إلا اللّه و محمد (صلّى اللّه عليه و آله) رسول اللّه و أن فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين.

14

في دعاء الندبة: ... و زوّجه ابنته سيدة نساء العالمين ....

في الدعاء لرؤية الميّت في منامه: اللهم أنت الحدّ الذي لا يوصف ...، و بحق فاطمة سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

في الدعاء بعد صلاة الحاجة: اللهم و أتقرّب إليك بوليك ...، زوج البتول سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

في دعاء بعد ركعتين: اللهم إني أسألك بحق نبيك (صلّى اللّه عليه و آله) ...، و بحق الزهراء مريم الكبرى سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

دعاء موسى في طلب السقي لقومه: إلهي بحق محمد سيد الأنبياء و بحق علي سيد الأوصياء و بحق فاطمة سيدة النساء.

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): إن عليا (عليه السلام) وصيي و خليفتي و زوجته سيدة نساء العالمين.

استيذان ملك لبشارة النبي (صلّى اللّه عليه و آله) أن الحسن و الحسين (عليهما السلام) سيدا شباب أهل الجنة و أن فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء أهل الجنة.

إخبار النبي (صلّى اللّه عليه و آله) لفاطمة (عليها السلام) أنها سيدة نساء العالمين أو سيدة نساء هذه الأمة.

كلام المجلسي في إخراجه أكثر أخبار فضائل فاطمة و الحسنين (عليهم السلام) من جامع الأصول لا سيما أخبار سيادة الزهراء (عليها السلام) للنساء.

كلام المفيد في ذكر من هو قائم محاذاة أمير المؤمنين (عليه السلام): السلام على سيدنا رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) ...، السلام على فاطمة بنت رسول اللّه (عليها السلام) سيدة نساء العالمين.

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) يوم غدير خم: إن عليا مني و أنا من علي (عليه السلام) ...، و هو زوج سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

كلام الإمام الصادق (عليه السلام) في زيارة رأس الحسين (عليه السلام): السلام عليك يا ابن رسول اللّه، السلام عليك يا ابن الصديقة الطاهرة سيدة نساء العالمين ....

15

في الدعاء في مسجد الكوفة: ... فأسألك باسمك المخزون ...، و بفاطمة الطاهرة سيدة نساء العالمين ....

في زيارة أمير المؤمنين (عليه السلام): السلام على أمير المؤمنين ...، السلام على فاطمة بنت رسول اللّه سيدة نساء العالمين.

في زيارة الحسين (عليه السلام) بعد زيارة أمير المؤمنين (عليه السلام): السلام عليك يا أبا عبد اللّه ...،

السلام عليك يا ابن فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين.

في وداع علي بن أبي طالب (عليه السلام): السلام على رسول اللّه، السلام على فاطمة سيدة نساء العالمين ....

في زيارة فاطمة (عليها السلام): السلام عليك يا بنت خير البرية، السلام عليك يا سيدة نساء العالمين من الأولين و الآخرين.

ذكر الصلوات بعد زيارة فاطمة (عليها السلام): اللهم صلّ و سلّم على عبدك و رسولك ...، و صلّ على فاطمة بنت محمد سيدة نساء العالمين.

كلام الكفعمي في زيارة فاطمة (عليها السلام): السلام عليك يا رسول اللّه ...، السلام عليك يا فاطمة سيدة نساء العالمين.

كلام الشيخ في القول عند بيت فاطمة (عليها السلام): اللهم إني يوهمني غالب ظني أن هذه الروضة مواراة سيدة نساء العالمين.

في زيارة فاطمة (عليها السلام): السلام عليك يا بنت رسول اللّه، السلام عليك يا سيدة نساء العالمين من الأولين و الآخرين.

في ذكر كلمة سيدة النساء في البحار في عدة موارد بضبط مجلّدها و رقم صفحاتها.

كلام الإمام الرضا (عليه السلام) في أن الحسن و الحسين (عليهما السلام) خير أهل الأرض بعدي و بعد أبيها، و أمهما أفضل نساء أهل الأرض.

16

اختيار اللّه تعالى فاطمة (عليها السلام) على نساء العالمين.

إخبار النبي (صلّى اللّه عليه و آله) بأن خير نساء العالمين أربع: مريم بنت عمران و خديجة بنت خويلد و فاطمة بنت محمد و آسية بنت مزاحم.

نداء سبعين ألف ملك من المقربين باصطفاء و تطهير فاطمة (عليها السلام) على نساء العالمين.

اصطفاء فاطمة (عليها السلام) على نساء العالمين و على نساء الإسلام.

إن فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء أهل الجنة من الأولين و الآخرين.

كلام شيخ من مهاجرة العرب بعد دعاء الأعرابي و إخباره عن إعطاء فاطمة بنت محمد (صلّى اللّه عليه و آله) سيدة بنات آدم ....

كلام النبي (صلّى اللّه عليه و آله) لفاطمة (عليها السلام) بعد نزول المائدة: أنت شبيهة بسيدة نساء العالمين في نساء بني إسرائيل.

كلام علي (عليه السلام): ... زوجتي خير نساء الأمة و أنا خير الوصيين.

كلام قوم من وجوه المهاجرين بعد اعتذارهم: يا سيدة النساء، و ذكروا أمر البيعة ....

شكوى علي (عليه السلام) إلى رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) عن قلة صبره عن الصفية و ضعف تجلّدها عن سيدة النساء (عليها السلام).

ادعاء فاطمة (عليها السلام) فدكها و شهادة علي (عليه السلام) و أم أيمن و أم سلمة بأن فاطمة (عليها السلام) صادقة و هي سيدة نساء أهل الجنة.

في كتاب عمر إلى معاوية: و وثوبه على علي المصاهر لمحمد على المرأة التي جعلوها سيدة نساء العالمين.

في كتاب سليم عن رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): إن ابنتي سيدة نساء أهل الجنة.

17

مناشده علي (عليه السلام) يوم الشوري بقوله: هل فيكم أحد له زوجة مثل زوجتي فاطمة بنت رسول اللّه (عليها السلام) و بضعة منه و سيدة نساء أهل الجنة غيري؟ قالوا: اللهم لا.

كلام عمرو بن الحمق لعلي (عليه السلام): إنك ابن عم رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) و أولى الناس بالناس و زوج فاطمة سيدة نساء العالمين (عليها السلام) ....

الكلام في زيارة فاطمة (عليها السلام): السلام عليك يا سيدة نساء العالمين ....

كلام النبي (صلّى اللّه عليه و آله) في الحسن و الحسين (عليهما السلام) أن أبوهما علي (عليه السلام) و أمهما فاطمة بنت خديجة سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

كلام السيد في فضائل فاطمة (عليها السلام): ... و منها أنها المزوّجة في السماء ...، و هي المختارة من سائر النساء.

كلام السيد في زيارتها: السلام عليك يا بنت رسول اللّه ...، السلام عليك يا سيدة نساء العالمين.

في أعمال يوم عرفة: السلام عليك يا زين نساء العالمين.

كلام المامقاني في فضل فاطمة (عليها السلام) أنها معصومة و قولها حجة و هي سيدة نساء العالمين.

كلام ابن الأثير في أن فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين و أهل الجنة.

في كتاب علي (عليه السلام) إلى معاوية جوابا له: و منا خير نساء العالمين.

كلام النبي (صلّى اللّه عليه و آله) لفاطمة (عليها السلام): يا فاطمة، أنت خير نساء البرية و سيدة نساء أهل الجنة.

في زيارة الغدير لعلي (عليه السلام): السلام على فاطمة بنت رسول اللّه سيدة نساء العالمين.

كلام الكفعمي في زيارة الحسين (عليه السلام) في أول ليلة من رجب: السلام عليك يا ابن فاطمة سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

18

كلام الكفعمي في زيارة النبي (صلّى اللّه عليه و آله) و فاطمة (عليها السلام): السلام على رسول اللّه، اللهم صلّ على الطيبة الطاهرة المطهرة المنتخبة المفضّلة على نساء العالمين.

كلام علي (عليه السلام) مع جاثليق و قوله: إن عندنا لصفتك و صورتك ...، و صورة فاطمة (عليها السلام) زوجتك سيدة نساء العالمين.

كلام النبي (صلّى اللّه عليه و آله): فاطمة (عليها السلام) بضعة مني ...، و هي سيدة نساء العالمين.

كلام جعفر بن محمد (عليه السلام) في أحقّ الناس بالأمر: علي بن أبي طالب (عليه السلام) و بعده الحسن و الحسين (عليهما السلام) سبطا رسول اللّه و ابنا خيرة النسوان (عليها السلام).

بشارات الملائكة في كل سماء ليلة الإسراء للنبي (صلّى اللّه عليه و آله) باختيار اللّه تعالى فاطمة (عليها السلام) على نساء العالمين.

تسبيح الجام في يد رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) و تسليمه عليه بقوله: السلام عليك يا حبيب اللّه و على ابنتك فاطمة خير نساء العالمين.

بشارة رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) في عيادة فاطمة (عليها السلام) بقوله: فو اللّه إنك لسيدة نساء العالمين.

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): إن مريم سيدة نساء عالمها و أما ابنتي فهي سيدة نساء العالمين من الأولين و الآخرين.

مكتوب على باب الجنة: لا إله إلا اللّه، محمد رسول اللّه، علي حبيب اللّه، و الحسن و الحسين صفوة اللّه، و فاطمة خيرة اللّه ....

مكتوب في رخامة: ... هذا قبر فاطمة بنت رسول اللّه (عليها السلام) سيدة نساء العالمين.

كلام الشوشتري في الموازاة بين الحسين (عليه السلام) و بين الأنبياء: ... عيسى ابن سيدة نساء عالمها، الحسين (عليه السلام) ابن سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

كلام النبي (صلّى اللّه عليه و آله) لعلي (عليه السلام) بعد وضع يد فاطمة (عليها السلام) في يد علي (عليه السلام): هذه و اللّه سيدة نساء العالمين، هذه مريم الكبرى.

19

إخبار الحسن بن علي (عليه السلام) عن خروج التاسع من ولد أخيه الحسين (عليه السلام) ابن سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

كلام الحسن بن علي (عليه السلام) في خطبته: ... أنا ابن النبي المصطفى (صلّى اللّه عليه و آله) ...، و أنا ابن فاطمة سيدة النساء (عليها السلام).

كلام المفيد في باب الخبر عن أمير المؤمنين (عليه السلام): أول أئمة المؤمنين ...، و صهره على ابنته فاطمة البتول سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

مجي‏ء فاطمة (عليها السلام) عند رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) و بكاؤها و كلامه (صلّى اللّه عليه و آله) لها: يا فاطمة، أنت سيدة نساء الجنة.

كلام علي (عليه السلام) على المنبر: أنا عبد اللّه و أخو رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله)، و رثت نبي الرحمة و نكحت سيدة نساء أهل الجنة (عليها السلام).

كلام المفيد في ذكر الإمام بعد أمير المؤمنين (عليه السلام): ابنه الحسن (عليه السلام) ابن سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

كلام الإمام الحسن (عليه السلام) في ذكر الإمام القائم (عليه السلام): في خروج ذاك التاسع من ولد أخي الحسين (عليه السلام) ابن سيدة النساء (عليها السلام).

إرشاد رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) عبد الرحمن بن سمرة عند اختلاف الأهواء: فعليك بعلي بن أبي طالب (عليه السلام)، و هو أخي و هو زوج ابنتي فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين من الأولين و الآخرين.

كلام النبي (صلّى اللّه عليه و آله) في فضل غدير خم: إن فيه نصب أخي علي بن أبي طالب (عليه السلام) ...، و هو أمير المؤمنين ... و زوج سيدة نساء العالمين.

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): أنا سيد الأنبياء و المرسلين ...، و ابنتي فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين.

20

كلام النبي (صلّى اللّه عليه و آله): يا علي، أنت خليفتي على أمتي ...، يا علي، أنت زوج سيدة النساء فاطمة (عليها السلام) ابنتي.

عن أبي ذر، عن النبي (صلّى اللّه عليه و آله)، أنه قال في فاطمة (عليها السلام): أنها سيدة نساء العالمين و بعلها سيد الوصيين ....

قول رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) لعلي (عليه السلام) في كونه أحقّ للاستخلاف: لقدمتك في الإسلام ...،

و عندك فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين.

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) لعلي (عليه السلام): يا علي، أنت أمير المؤمنين ...، أنت زوج سيدة نساء العالمين.

قوله (صلّى اللّه عليه و آله) لأم سلمة في علي (عليه السلام): إنه قريني في الآخرة ...، و إن زوجته سيدة نساء العالمين.

كلام ابن الصبان في مناقب علي (عليه السلام): هو أخو رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) و صهره على فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين.

كلام الحسن بن علي (عليه السلام): ... و في السطر الخامس من التوراة في الحسن و الحسين (عليهما السلام): أمهما فاطمة سيدة نساء العالمين.

كلام زينب عند في مقتل أخيه الحسين (عليه السلام): بأبي محمد المصطفى، بأبي خديجة الكبرى، بأبي علي المرتضى، بأبي فاطمة الزهراء سيدة النساء.

كلام علي بن الحسين (عليه السلام) في خطبته في مجلس يزيد: ... أنا ابن فاطمة الزهراء (عليها السلام)، أنا ابن سيدة النساء.

كلام النبي (صلّى اللّه عليه و آله) لفاطمة (عليها السلام): في أنه سيدة نساء هذه الأمة، أو نساء العالمين.

بشارة الرسول (صلّى اللّه عليه و آله) لفاطمة (عليها السلام) بسيادة نساء أمتها كسيادة مريم على نساء عالمها.

فخر علي (عليه السلام) بتزويج رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) منه خير نساء هذه الأمة.

21

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) لها: فداك نفسي، أنت سيدة نساء العالمين.

من رواية أبي مخنف، عن رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): المهدي (عليه السلام) من نسل فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين.

كلام السيد ابن طاوس في الظلم و الأذى على فاطمة (عليها السلام) و الروايات في حقها من الشهادة بطهارتها و جلالتها و شرفها على سائر النسوان و أنها سيدة نساء أهل الجنة.

كلام السيد في شهادة المذاهب الأربعة بتصديق مدح فاطمة (عليها السلام) و أنها سيدة نساء العالمين ....

كلام السيد في أن أشرف أولاد الرسول (صلّى اللّه عليه و آله) هي فاطمة (عليها السلام) لقوله (صلّى اللّه عليه و آله) سيدة نساء العالمين أربع منهنّ فاطمة (عليها السلام).

كلام السيد في تكذيب فاطمة (عليها السلام) و تكذيب شهودها و هي سيدة نساء أهل الجنة.

كلام معاوية بن أبي سفيان في الحسن بن علي (عليه السلام): أن جده سيد من مضى و من بقي و أمه فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين ...، و كلام الحسن بن علي (عليه السلام) بعده: أنا ابن أشجع العرب، والدتي فاطمة (عليها السلام) سيدة النساء و خيرة الأمهات.

في كتاب عمرو بن العاص إلى معاوية في علي (عليه السلام): ... و هو أخو رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) و زوج ابنته سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

كلام النبي (صلّى اللّه عليه و آله): إن فاطمة (عليها السلام) خير من نساء العالمين.

كلام الإمام الصادق (عليه السلام) في كثرة تقبيل فم فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين.

كلام محمد بن إسحاق في الأخبار الدالة على أن فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء أهل الدنيا كما هي سيدة نساء أهل الجنة.

إخبار راحيل الملك في زواج فاطمة (عليها السلام): اختيار اللّه تعالى عبد عظمته (أي علي (عليه السلام)) لأمته سيدة النساء (عليها السلام).

22

كلام ابن شهرآشوب في اصطفاء آدم في آية: «ذُرِّيَّةً بَعْضُها مِنْ بَعْضٍ» (1) و فاطمة (عليها السلام) و ذريتها من جملتهم، قول النبي (صلّى اللّه عليه و آله): فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين من الأولين و الآخرين.

امتناع بلال عن الأذان لشهقة فاطمة (عليها السلام) و تعليله لها بأن الامتناع من الأذان خشية على نفس الزهراء (عليها السلام).

من فضائل علي (عليه السلام) مصاهرته للنبي (صلّى اللّه عليه و آله) ...، لأن فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين ....

كلام الحافظ البرسي في سيادة علي و الحسن و الحسين و فاطمة (عليهم السلام) لأهل الجنة و هم سادات الخلائق ....

كلام النبي (صلّى اللّه عليه و آله) لفاطمة (عليها السلام): إنك سيدة نساء أمتي كسيادة مريم على قومها.

كلام حذيفة بعد وصول كتاب علي (عليه السلام) بالمدائن: إنما وليكم اللّه و رسوله (صلّى اللّه عليه و آله) و أمير المؤمنين (عليه السلام) حقا حقا و زوج الزهراء البتول سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

بشارة رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) عند وفاته لفاطمة (عليها السلام): إنك سيدة نساء أهل الجنة.

ذكر شيخنا المفيد عدة من سيرة أبي بكر و فعاله: منها فعاله بفاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين ....

استخفاف المأمون بأبي الحسن الرضا (عليه السلام) و خروجه (عليه السلام) عن مجلسه و قوله: و حق المصطفى (صلّى اللّه عليه و آله) و المرتضى (عليه السلام) و سيدة النساء (عليها السلام) ...، و دعاؤه على المأمون.

بشارة النبي (صلّى اللّه عليه و آله) لفاطمة (عليها السلام) باختيارها و أمها و جعلهما سيدتي نساء العالمين.

اصطفاء اللّه تعالى رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) و علي (عليه السلام) ...، و زوجته خير نساء العالمين.

كلام المفيد في سبب ردّ خاطبي فاطمة (عليها السلام) لأنها سيدة نساء العالمين ....

____________

(1). سورة آل عمران: الآية 34.

23

إخبار النبي (صلّى اللّه عليه و آله) لفاطمة (عليها السلام): أنها سيدة نساء المؤمنين أو سيدة نساء أهل الجنة.

في زيارتها (عليها السلام) عند الروضة: السلام عليك يا رسول اللّه و على ابنتك ...، السلام عليك ... يا سيدة نساء العالمين.

تعبير رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) في قصة المباهلة عن فاطمة (عليها السلام) بأفضل نساء العالمين.

استدعاء أحمد بن إسحاق عن الإمام العسكري (عليه السلام) للعودة إلى حضرته بعد الصلاة على جده و أبيه و أمه سيدة النساء (عليها السلام).

تسليم أصحاب الكهف و الرقيم على علي (عليه السلام) خير الوصيين ... و زوج فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين من الأولين و الآخرين.

ذكر سيدة النساء في مزار الشهيد في 11 موردا.

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): أنا سيد ولد آدم و أخي علي (عليه السلام) سيد العرب و فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء أهل الجنة ....

كلام النبي (صلّى اللّه عليه و آله): نحن أربعة عشر إنسانا في جنة عدن؛ أنا و أخي علي (عليه السلام) و هو خيرهم و أحبّهم إليّ و فاطمة (عليها السلام) و هي سيدة نساء أهل الجنة.

أمر اللّه تعالى عليا (عليه السلام) بتزويجه فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء أهل الجنة.

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) لابن سمرة: أن عليا (عليه السلام) مني، روحه من روحي، و هو زوج ابنتي فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين من الأولين و الآخرين.

نداء الملائكة لفاطمة (عليها السلام) باصطفائها و طهارتها و اصطفائها على نساء العالمين.

ذكر «سيدة النساء» في مصباح الكفعمي في ستة موارد.

ذكر «سيدة النساء» في مصباح الزائر في خمسة موارد.

إخبار رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) عن لحوق فاطمة (عليها السلام) به و أنها سيدة نساء أهل الجنة.

24

ذكر ابن شهرآشوب كنى فاطمة (عليها السلام): أم الحسن و أم محمد و لقبها سيدة النساء.

كلام ابن الأثير في أن فاطمة (عليها السلام) أصغر بنات النبي (صلّى اللّه عليه و آله) و أنها سيدة نساء العالمين.

قول رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) لعلي (عليه السلام): يا علي، أنت سيد الوصيين و أنت زوج سيدة نساء العالمين.

كلام الملائكة في ملكوت السماوات للنبي (صلّى اللّه عليه و آله): إنك أفضل النبيين و علي أفضل الوصيين و فاطمة سيدة نساء العالمين.

كلام الحاكم في المستدرك: ... إن فاطمة (عليها السلام) أفضل الأربع و سيدة نساء العالمين بلا استثناء.

كلام النبي (صلّى اللّه عليه و آله): فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام ...،

و فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين.

كلام النبي (صلّى اللّه عليه و آله) بعد فقدان الحسنين (عليهما السلام) في الدعاء لهما بحفظهما و عافيتهما و تسليمهما على فاطمة سيدة نساء العالمين (عليها السلام).

قول رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): ... أنا خير النبيين و فاطمة (عليها السلام) ابنتي سيدة نساء أهل الجنة أجمعين.

قول رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) لعائشة: إن ابنتي سيدة نساء العالمين ....

قول رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) في حديث: الحسن و الحسين (عليهما السلام) إماما أمتي ...، و أمهما سيدة نساء العالمين و أبوهما سيد الوصيين.

قول رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) في أهل البيت (عليهم السلام): إنهم عترتي؛ فأخي سيد الأوصياء و ابناي خير الأسباط و ابنتي سيدة النسوان.

كلام ابن سعد في فضائل علي (عليه السلام): هو أخو رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) بالموافاة و صهره على فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين.

25

كلام أبي بكر لفاطمة (عليها السلام): و هذه حالي و مالي هي لك ...، و إنك أنت سيدة أمة أبيك و الشجرة الطيبة لبنيك.

كلام علي (عليه السلام) في شورى عمر: هل فيكم أحد زوجته سيدة نساء العالمين (عليها السلام) غيري؟

كلام علي (عليه السلام) ليهودي: ... و محمد (صلّى اللّه عليه و آله) أعظم في الخير نصيبا، إذ جعل فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين من بناته، و الحسن و الحسين (عليهما السلام) من حفدته.

كلام الإمام الحسن (عليه السلام): يا أعور ثقيف، ما أنت من قريش .... يا ويحك! أنا ابن خيرة الإماء و سيدة النساء (عليها السلام).

كلام موسى بن جعفر (عليه السلام): نحن مكتوبون على عرش ربنا؛ محمد خير النبيين و علي سيد الوصيين و فاطمة سيدة نساء العالمين.

إخبار أبي بكر عن قول رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): إن فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء أهل الجنة و جواب أم أيمن له: و هل سيدة نساء أهل الجنة مدّعية للباطل من غير حق.

كلام علي (عليه السلام) في المسجد: ... أنا وصيه و زوج ابنته سيدة نساء العالمين فاطمة بنت محمد (عليها السلام).

من فضائل علي (عليه السلام): أن ابن عمه محمدا (صلّى اللّه عليه و آله) سيد الأولين و الآخرين و أن أخاه ذو الجناحين و أن زوجته سيدة نساء العالمين.

كلام النبي (صلّى اللّه عليه و آله): أن فاطمة (عليها السلام) سيدة النساء يوم القيامة.

كتاب علي (عليه السلام) إلى معاوية: ... و منا خير نساء العالمين و منكم حمّالة الحطب.

كلام حفصة في ليله عرس فاطمة (عليها السلام):

فاطمة خير نساء البشر * * * و من لها وجه كوجه القمر

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء أهل الجنة، سيدة نساء العالمين، سيدة نساء المؤمنين، أفضل نساء أهل الجنة.

26

كلام الآلوسي في الزهراء (عليها السلام): و فاطمة (عليها السلام) سيد تلك العترة.

كلام السيد شرف الدين: إن تفضيلها على مريم مفروغ عنه عند أئمة العترة (عليهم السلام)، و هكذا عند كثير من محققي أهل السنة كالسبكي و السيوطي و الزركشي و غيرهم.

كلام السيوطي في أربع نسوة سادات عالمهنّ: مريم بنت عمران، و آسية و خديجة و فاطمة بنت محمد (عليها السلام)، و أفضلهنّ علما فاطمة (عليها السلام)، اختيار اللّه تعالى فاطمة (عليها السلام) على نساء العالمين.

كلام الرسول (صلّى اللّه عليه و آله) لفاطمة (عليها السلام): إنك سيدة نساء العالمين.

بشارة ملك نزل من السماء أن فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء أمتي.

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) في أن سيدة نساء أهل الجنة مريم بنت عمران، ثم فاطمة (عليها السلام)، ثم خديجة، ثم آسية.

كلام ابن عباس: أفضل نساء أهل الجنة خديجة و فاطمة (عليها السلام).

تعريف فاطمة (عليها السلام) من قبل اللّه تعالى لحواء: هذه صورة فاطمة سيدة نساء ولدك.

قول رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) لفاطمة (عليها السلام): يا فاطمة، أنت خير النساء في البرية و أنت‏ (1) أهل الجنة و أهلها.

كلام النبي (صلّى اللّه عليه و آله): أفضل رجال العالمين في زماني هذا علي (عليه السلام)، و أفضل العالمين من نساء الأولين و الآخرين فاطمة (عليها السلام).

كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) لفاطمة (عليها السلام): أنت سيدة نساء هذه الأمة كما أن مريم سيدة نساء بني إسرائيل.

____________

(1). هكذا في المصدر و لعل الصحيح: و أنت سيدة نساء أهل الجنة.

27

كلام الخوئي في شرح النهج: إن فاطمة (عليها السلام) بضعة من أبيها سيد ولد آدم فهي سيدة نساء العالمين مطلق.

كتاب عبد اللّه بن محمد المهدي إلى عبد اللّه بن محمد: ... من الأزواج أفضلهنّ خديجة، و من البنات فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء أهل الجنة.

في زيارة سلمان: السلام عليك يا خير تابع الوصي زوج سيدة النسوان.

إن تبديل أمير المؤمنين (عليه السلام) اسم شاه زنان ب «شهربانو» لأن شاه زنان بالعربية سيدة النساء و هي مختصة بفاطمة البتول (عليها السلام).

إن شاه زنان (شهر بانويه) بنت يزدجرد و تسميتها أمير المؤمنين بفاطمة (عليها السلام).

إن اسم بنت يزدجرد «كيهان بانويه» و معناها سيدة الدنيا و الآخرة، فتبديلها بسيدة البلد لأنها هي فاطمة بنت رسول اللّه (عليها السلام).

إن اسم سكينة بنت رباب آمنة أو أمينة أو أميمة و هي سيدة نساء عصرها.

28

1

المتن‏

قال جعفر بن محمد بن عيسى: سمعت أبا عبد اللّه (عليه السلام) يقول:

إنما سمّيت فاطمة (عليها السلام) محدّثة .... فقالوا (الملائكة): إن مريم كانت سيدة نساء عالمها و إن اللّه عز و جل جعلك سيدة نساء عالمك و عالمها و سيدة نساء الأولين و الآخرين.

و الحديث أوردناه بتمامه في المجلد الثامن عشر، الفصل السادس، رقم 8، متنا و مصدرا و سندا.

2

المتن‏

عن النبي (صلّى اللّه عليه و آله)، قال:

إن اللّه تعالى إذا بعث الخلائق من الأولين و الآخرين، نادى منادي ربنا من تحت عرشه: يا معشر الخلائق! غضّوا أبصاركم لتجوز فاطمة بنت محمد سيدة نساء العالمين على الصراط ....

29

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 8 ص 68 ح 12، عن تفسير الإمام (عليه السلام).

2. تفسير الإمام العسكري (عليه السلام): ص 434.

3

المتن‏

في باب مناظرات أصحاب الرضا (عليه السلام) في تفضيل أمير المؤمنين (عليه السلام) على من سواه:

... إن رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) قد فضّل أمير المؤمنين (عليه السلام) على سائر الخلق، و آخى بنيه و بين نفسه، و جعله بحكم اللّه في المباهلة نفسه، و سدّ أبواب القوم إلا بابه، و ردّ أكثر الصحابة عن إنكاحهم ابنته سيدة نساء العالمين (عليها السلام) و أنكحه ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 10 ص 378 ح 9، عن الفصول المختارة.

2. الفصول المختارة: ج 1 ص 115.

4

المتن‏

بالإسناد إلى أبي محمد العسكري (عليه السلام)، أنه قال: قيل لأمير المؤمنين (عليه السلام): هل لمحمد (صلّى اللّه عليه و آله) آية مثل آية موسى في رفعه الجبل فوق رءوس الممتنعين عن قبول ما أمروا به؟ فقال أمير المؤمنين (عليه السلام): إي و الذي بعثه بالحق نبيا ....

و الحديث طويل، إلى أن قال رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): الفرقة الثانية لما آمنوا و رأوا ظهور فاطمة (عليها السلام) في الهواء و إنجاءهم عن الإحراق في النار، أ تدرون من هي؟ قالوا: لا. قال:

تلك تكون ابنتي فاطمة (عليها السلام) و هي سيدة النساء، إن اللّه تعالى إذا بعث الخلائق من الأولين و الآخرين، نادى منادي ربنا من تحت عرشه: يا معشر الخلائق! غضّوا أبصاركم لتجوز فاطمة بنت محمد سيدة نساء العالمين (عليها السلام) على الصراط.

30

فتغضّ الخلائق كلهم أبصارهم، فتجور فاطمة بنت محمد سيدة نساء العالمين (عليها السلام) على الصراط. فتغضّ الخلائق كلهم أبصارهم فتجوز فاطمة (عليها السلام) على الصراط؛ لا يبقى في القيامة إلا غضّ بصره عنها إلا محمد و علي و الحسن و الحسين و الطاهرون من أولادهم (عليهم السلام) فإنهم محارمها.

فإذا دخلت الجنة، بقي مرطها ممدودا على الصراط؛ طرف منه بيدها و هي في الجنة و طرف في عرصات القيامة. فينادي منادي ربنا: يا أيها المحبّون لفاطمة (عليها السلام)، تعلّقوا بأهداب مرط فاطمة سيدة نساء العالمين (عليها السلام). فلا يبقى محبّ لفاطمة (عليها السلام) إلا تعلّق بهدبة من أهداب مرطها، حتى يتعلّق بها أكثر من ألف فئام. قالوا: و كم فئام واحد يا رسول اللّه؟ قال:

ألف ألف، و ينجون من النار.

المصادر:

1. تفسير الإمام العسكري (عليه السلام): ص 434.

2. الاحتجاج: ص 18، باختصار فيه.

3. بحار الأنوار: ج 17 ص 239 ح 2، عن تفسير الإمام (عليه السلام).

5

المتن‏

عن ابن عباس: أن رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) كان جالسا ذات يوم إذ أقبل الحسن (عليه السلام) ....

إلى آخره، مثل ما أوردناه في الثامن عشر، الفصل السابع، الرقم 10، متنا و مصدرا و سندا.

6

المتن‏

قال الراوندي في الخرائج: اعلم أن اللّه تعالى كما أمر آدم أن يخرج من الجنة إلى الأرض و أن يهاجر إليها، أمر محمدا (صلّى اللّه عليه و آله) أن يخرج من مكة إلى المدينة .... و إن أعطى اللّه‏

31

يعقوب الأسباط من سلالة صلبه و مريم بنت عمران من بناته فقال: «وَ وَهَبْنا لَهُ إِسْحاقَ وَ يَعْقُوبَ وَ جَعَلْنا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَ الْكِتابَ» (1)، فقد أعطى محمدا (صلّى اللّه عليه و آله) فاطمة (عليها السلام) من صلبه، و هي سيدة نساء العالمين ....

المصادر:

1. الخرائج: ص 259.

2. بحار الأنوار: ج 17 ص 250 ح 4، عن الخرائج.

7

المتن‏

قال السيد في كتاب الطرف نقلا عن كتاب الوصية لعيسى بن المستفاد، عن موسى بن جعفر، عن أبيه (عليهما السلام)، قال:

لما هاجر النبي (صلّى اللّه عليه و آله) إلى المدينة .... ثم دعا رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) عليا (عليه السلام) و حمزة و فاطمة (عليها السلام) فقال لهم: بايعوني بيعة الرضا. فقال حمزة: بأبي أنت و أمي، على ما نبايع، أ ليس قد بايعنا؟ فقال: يا أسد اللّه و أسد رسوله، تبايع للّه و لرسوله بالوفاء و الاستقامة لابن أخيك، إذن تستكمل الإيمان. قال: نعم، سمعا و طاعة، و بسط يده.

فقال لهم: يد اللّه فوق أيديكم علي أمير المؤمنين (عليه السلام)، و حمزة سيد الشهداء، و جعفر الطيّار في الجنة، و فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين، و السبطان الحسن و الحسين (عليهما السلام) سيدا شباب أهل الجنة ....

و قال رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) لحمزة: الأئمة من ذريته الحسن و الحسين (عليهما السلام) و في ذريته. قال حمزة: آمنت و صدّقت. و قال (صلّى اللّه عليه و آله): فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين. قال: نعم، صدقت ....

____________

(1). سورة العنكبوت: الآية 27.

32

المصادر:

1. الطرف: ص 8، على ما في البحار.

2. بحار الأنوار: ج 22 ص 278 ح 32، عن الطرف.

3. كتاب الوصية لعيسى بن المستفاد، على ما في الطرف.

4. مجمع النورين: ص 67، عن الطرف.

8

المتن‏

عن ابن عباس، قال: قال رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): علي بن أبي طالب (عليه السلام) أفضل خلق اللّه غيري، و الحسن و الحسين (عليهما السلام) سيدا شباب أهل الجنة و أبوهما خير منهما، و إن فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين، و إن عليا ختني و لو وجدت لفاطمة (عليها السلام) خيرا من علي (عليه السلام) لم أزوّجها منه.

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 25 ص 260 ح 18، عن الإيضاح.

2. إيضاح دفائن النواصب: ص 2.

3. بحار الأنوار: ج 57 ص 302 ح 12، عن التفضيل.

4. التفضيل للكراجكي: ص 26.

9

المتن‏

قال أبو ذر الغفاري: دخلت على رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) في مرضه الذي توفّي فيه، فقال: يا أبا ذر، ايتيني بابنتي فاطمة (عليها السلام). قال: فقمت و دخلت عليها و قلت: يا سيدة النسوان، أجيبي أباك ....

إلى آخره، مثل ما أوردناه في المجلد الثامن عشر، الفصل السابع، الرقم 2، متنا و مصدرا و سندا.

33

10

المتن‏

عن الرضا (عليه السلام)، قال: إن آدم لما أكرمه اللّه تعالى بإسجاده ملائكته له و بإدخاله الجنة، ناداه اللّه: ارفع رأسك- يا آدم- فانظر إلى ساق عرشي. فنظر فوجد عليه مكتوبا: لا إله إلا اللّه، محمد رسول اللّه، علي بن أبي طالب أمير المؤمنين، و زوجته فاطمة سيدة نساء العالمين، و الحسن و الحسين سيدا شباب أهل الجنة.

فقال آدم: يا رب! من هؤلاء؟ قال عز و جل: هؤلاء ذريتك، لولاهم ما خلقتك.

المصادر:

1. قصص الأنبياء (مخطوط)، على ما في البحار.

2. بحار الأنوار: ج 27 ص 6 ح 11، عن قصص الأنبياء.

3. الأحاديث القدسية المسندة (مخطوط): ص 110.

4. معاني الأخبار: ج 1 ص 123 ح 1.

5. عيون الأخبار: ص 170.

6. بحار الأنوار: ج 16 ص 362 ح 62، عن العيون.

7. مرآة الأنوار: ص 31.

8. قصص الأنبياء للجزائري: ص 39، عن معاني الأخبار.

الأسانيد:

1. في معاني الأخبار: حدثنا عبد الواحد بن محمد، قال: حدثنا علي بن محمد، عن حمدان، عن عبد السلام الهروي قال.

2. في العيون: ابن عبدوس، عن ابن قتيبة، عن حمدان بن سليمان، عن الهروي، عن الرضا (عليه السلام).

11

المتن‏

عن جعفر بن محمد، عن آبائه (عليهم السلام)، قال: قال رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): يا علي، أنت أمير المؤمنين و إمام المتقين. يا علي أنت سيد الوصيين و وارث علم النبيين و خير

34

الصديقين و أفضل السابقين. يا علي، أنت زوج سيدة نساء العالمين و خليفة المرسلين ...

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 27 ص 199 ح 66، عن الإيضاح.

2. المناقب لمحمد بن أحمد بن شاذان، على ما في الإيضاح.

3. إيضاح دفائن النواصب: ص 6.

4. كنز الفوائد للكراجكي: ص 185، على ما في البحار.

الأسانيد:

إيضاح دفائن النواصب: عن المناقب لمحمد بن أحمد بن شاذان و رواه الكراجكي عنه، عن نوح بن أحمد بن أيمن، عن إبراهيم بن أحمد بن أبي حصين، عن جده، عن يحيى بن عبد الحميد، عن قيس بن الربيع، عن سليمان الأعمش، عن جعفر بن محمد، عن آبائه (عليهم السلام).

12

المتن‏

قال الصدوق في اعتقاداته: ... و أما فاطمة (عليها السلام)، فاعتقادنا أنها سيدة نساء العالمين من الأولين و الآخرين، و أن اللّه عز و جل يغضب لغضبها و يرضي لرضاها، و أنها خرجت من الدنيا ساخطة عن ظالمها و غاصبها و مانعي إرثها.

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 27 ص 62 ح 21، عن الاعتقادات للصدوق.

2. الاعتقادات للصدوق: ص 111.

13

المتن‏

قال سليم بن قيس الهلالي: سمعت سلمان الفارسي قال:

35

كنت جالسا بين يدي رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) في مرضته التي قبض فيها، فدخلت فاطمة (عليها السلام) ...، إلى قوله (صلّى اللّه عليه و آله):

ثم اطلع إلى الأرض اطلاعة ثالثة فاختارك و ولدك، و أنت سيدة نساء أهل الجنة و ابناك حسن و حسين (عليهما السلام) سيدا شباب أهل الجنة، و أبناء بعلك أوصيائي إلى يوم القيامة ...

المصادر:

1. كمال الدين: ج 1 ص 262 ح 1.

2. بحار الأنوار: ج 28 ص 52 ح 21.

3. كتاب سليم بن قيس الهلالي: ج 2 ص 565 ح 1، بتفاوت فيه.

4. إرشاد القلوب: ص 419، بتفاوت يسير.

5. حلية الأبرار: ج 1 ص 460، عن كمال الدين.

6. إثبات الهداة: ج 1 ص 506 ح 221.

الأسانيد:

في كمال الدين: ابن الوليد، عن الصفار، عن ابن يزيد، عن حمّاد بن عيسى، عن ابن أذينة، عن أبان بن أبي عياش و إبراهيم بن عمر اليماني، عن سليم بن قيس الهلالي، قال.

14

المتن‏

قال الديلمي في الإرشاد في أن حذيفة كان واليا لعثمان على المدائن و بعد قتله استخلاف علي (عليه السلام) و كتاب علي (عليه السلام) و صعود حذيفة المنبر و خطبته، إلى قوله:

أيها الناس! إنما وليكم اللّه و رسوله (صلّى اللّه عليه و آله) و أمير المؤمنين (عليه السلام) حقا حقا و خير من نعلمه بعد نبينا محمد رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) ... أخي رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) و ابن عمه و أبي الحسن و الحسين (عليهما السلام) و زوج الزهراء البتول (عليها السلام) سيدة نساء العالمين. فقوموا- أيها الناس- فبايعوا على كتاب اللّه و سنة نبيه فإن للّه في ذلك رضى و لكم مقنع و صلاح، و السلام.

36

فقام الناس بأجمعهم فبايعوا أمير المؤمنين (عليه السلام) أحسن بيعة و أجمعها.

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 28 ص 89 ح 3، عن الإرشاد.

2. إرشاد القلوب: ج 2 ص 112.

15

المتن‏

عن أبي الحسن الرضا، عن آبائه (عليهم السلام)، قال: لما أتى أبو بكر و عمر إلى منزل أمير المؤمنين (عليه السلام) و خاطباه في أمر البيعة و خرجا من عنده، خرج أمير المؤمنين (عليه السلام) إلى المسجد فحمد اللّه و أثنى عليه ...، ثم قال:

إن فلانا و فلانا أتياني و طالباني بالبيعة لمن سبيله أن يبايعني! أنا بن عم النبي (صلّى اللّه عليه و آله) و أبو بنيه و الصديق الأكبر و أخو رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله)، لا يقولها أحد غيري إلا كاذب، و أسلمت و صلّيت قبل كل أحد، و أنا وصيه و زوج ابنته سيدة نساء العالمين فاطمة بنت محمد (عليها السلام) و أبو حسن و حسين (عليهما السلام) سبطي رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) ...

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 28 ص 248 ح 29، عن الأمالي للمفيد و الطوسي.

2. الأمالي للمفيد: ص 85.

3. الأمالي للطوسي: ج 2 ص 181.

الأسانيد:

في الأمالي للمفيد و الأمالي للطوسي: عن أبي المفضل، عن أحمد بن علي بن مهدي إملاء من كتابه، عن أبيه، عن أبي الحسن الرضا، عن آبائه (عليهم السلام).

37

16

المتن‏

عن عبد اللّه بن سنان، عن أبي عبد اللّه (عليه السلام)، قال: لما قبض رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) و جلس أبو بكر مجلسه، بعث إلى وكيل فاطمة (عليها السلام) فأخرجه من فدك ...، إلى أن قال:

فقال لها (عليها السلام): هلمّي ببيّنتك. قال: فجاءت بأم أيمن و علي (عليه السلام). فقال أبو بكر: يا أم أيمن! إنك سمعت من رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) يقول في فاطمة؟ فقالت: سمعت رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) يقول: إن فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء أهل الجنة. ثم قالت أم أيمن: فمن كانت سيدة نساء أهل الجنة تدّعي ما ليس لها؟! و أنا امرأة من أهل الجنة ما كنت لأشهد بما لم أكن سمعت من رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله). فقال عمر: دعينا يا أم أيمن من هذه القصص ...

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 29 ص 190 ح 39، عن الاختصاص.

2. الاختصاص: ص 183.

17

المتن‏

قال المجلسي في بيان ما يدلّ على كونها (عليها السلام) محقّة في دعوى فدك:

مع قطع النظر عن عصمتها ...، فهل يشكّ عاقل في حقّية دعوى كان المدعي فيها سيدة نساء العالمين من الأولين و الآخرين (عليها السلام) باتفاق المخالفين و المؤالفين؟! و الشاهد لها أمير المؤمنين (عليه السلام) الذي قال النبي (صلّى اللّه عليه و آله) فيه: إن الحق لا يفارقه و أنه الفاروق بين الحق و الباطل و أن من اتبعه اتبع الحق و من تركه ترك الحق و غير ذلك.

و روى البخاري و مسلم و الترمذي و أبو داود في صحاحهم على ما رواه في جامع الأصول في حديث طويل، قال في آخره: قال النبي (صلّى اللّه عليه و آله) لفاطمة (عليها السلام): يا فاطمة، أ ما ترضين أن تكوني سيدة نساء المؤمنين أو سيدة نساء الأمة.

38

و في رواية أخرى رواها البخاري و مسلم: أ ما ترضين أن تكوني سيدة نساء أهل الجنة، و أنك أول أهلي لحوقا بي.

و روى ابن عبد البر في الاستيعاب في ترجمة خديجة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): خير نساء العالمين أربع: مريم بنت عمران و ابنة مزاحم امرأة فرعون و خديجة بنت خويلد و فاطمة بنت محمد (عليها السلام).

و عن ابن عباس: أنهنّ أفضل نساء أهل الجنة.

و عن أنس: إنهنّ خير نساء العالمين.

و عن ابن عباس، قال: خطّ رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) في الأرض أربعة خطوط ثم قال: أ تدرون ما هذا؟ قالوا: اللّه و رسوله أعلم. فقال رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): أفضل نساء أهل الجنة؛ خديجة بنت خويلد و فاطمة بنت محمد (عليها السلام) و مريم بنت عمران و آسية بنت مزاحم امرأة فرعون.

و روى في ترجمة فاطمة (عليها السلام) بالإسناد، عن عمران بن حصين: أن النبي (صلّى اللّه عليه و آله) عاد فاطمة (عليها السلام) و هي مريضة، فقال لها: كيف تجدينك يا بنيّة؟ قالت: إني لوجعة و إني ليزيدني أني ما لي طعام آكله. قال: يا بنية، أ لا ترضين أنك سيدة نساء العالمين؟ فقالت: يا أبة! فأين مريم بنت عمران؟ قال: تلك سيدة نساء عالمها و أنت سيدة نساء عالمك، أما و اللّه لقد زوّجتك سيدا في الدنيا و الآخرة.

و قال البخاري: قال النبي (صلّى اللّه عليه و آله): فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء أهل الجنة.

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 29 ص 343.

2. جامع الأصول: ج 9 ص 125 ح 6670، شطرا منه.

3. صحيح الترمذي: ج 5 ص 703، شطرا منه.

4. صحيح البخاري: ج 8 ص 79، شطرا منه.

5. صحيح مسلم: ج 4 ص 1904، شطرا منه.

6. صحيح أبي داود: ج 4 ص 355، شطرا منه.

39

7. جامع الأصول: ج 9 ص 129، شطرا منه.

8. صحيح البخاري: ج 4 ص 248، شطرا منه.

9. صحيح مسلم: ج 4 ص 1904، شطرا منه.

10. الاستيعاب: ج 4 ص 284، شطرا منه.

11. الاستيعاب: ج 4 ص 375، شطرا منه.

12. صحيح البخاري: ج 1 ص 25، شطرا منه.

13. مقتل الحسين (عليه السلام) للخوارزمي: ص 79، بتفاوت فيه.

14. ذخائر العقبى: ص 43، شطرا من ذيله.

15. قصص الأنبياء: ج 2 ص 377.

16. سير أعلام النبلاء: ج 2 ص 126.

17. مرآة المؤمنين: ص 184.

18. جامع الأحاديث للمدينان: ص 685، على ما في الإحقاق.

19. إحقاق الحق: ج 19 ص 48.

20. الأحاديث الصحيحة: ص 195.

الأسانيد:

في مقتل الحسين (عليه السلام) للخوارزمي: أخبرني الحسن بن أحمد، أخبرنا الحسن بن أحمد المقرئ، أخبرنا أحمد بن عبد اللّه، أخبرنا أبو حامد، حدثنا محمد بن إسحاق، حدثنا محمد بن الصباح، حدثنا علي بن هاشم، عن كثير النواء، عن عمران.

18

المتن‏

قال نصر بن مزاحم في كتاب صفين في كلمات أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام) له:

... قال عمرو بن الحمق يومئذ: و اللّه يا أمير المؤمنين ما أجبتك و لا بايعتك على قرابة بيني و بينك و لا إرادة مال تؤتينيه و لا إرادة سلطان ترفع به ذكري، و لكني أجبتك بخصال خمس: إنك ابن عم رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) و أول من آمن به، و زوج سيدة نساء الأمة فاطمة بنت محمد (عليها السلام)، و أبو الذرية التي بقيت فينا من رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله)، و أسبق الناس إلى الإسلام، و أعظم المهاجرين سهما في الجهاد ....

40

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 32 ص 399 ح 369، عن كتاب صفين.

2. كتاب صفين لنصر بن مزاحم: ص 92.

3. الاختصاص: ص 15، بتفاوت فيه.

الأسانيد:

في الاختصاص: حدثنا جعفر بن الحسين، عن محمد بن جعفر المؤدب، عن أحمد بن أبي عبد اللّه البرقي، عن أبيه رفعه، قال: قال عمرو بن الحمق الخزاعي.

19

المتن‏

كتاب سليم بن قيس الهلالي: عن أبان، عن سليم و عن عمر بن أبي سلمة، قالا:

قدم معاوية حاجّا في خلافته المدينة بعد ما قتل أمير المؤمنين (عليه السلام) ...، إلى أن قال:

فلم يدع قيس شيئا من مناقبه (علي (عليه السلام)) إلا ذكرها و احتجّ بها، و قال: منهم جعفر بن أبي طالب الطيّار في الجنة بجناحين اختصّه اللّه بذلك من بين الناس، و منهم حمزة سيد الشهداء، و منهم فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء العالمين ....

المصادر:

1. كتاب سليم بن قيس الهلالي: ج 2 ص 777 ح 26.

2. بحار الأنوار: ج 33 ص 173 ح 456، عن كتاب سليم بن قيس الهلالي.

3. الغدير: ج 2 ص 107، كتاب سليم بن قيس الهلالي.

20

المتن‏

عن أبي جعفر (عليه السلام)، قال: خطب أمير المؤمنين (عليه السلام) بالكوفة عند منصرفه من نهروان، و بلغه أن معاوية يسبّه و يعيبه و يقتل أصحابه. فقام خطيبا فحمد اللّه و أثنى عليه و صلّى على رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) ...، إلى أن قال:

41

أنا سيد الأوصياء و وصي خير الأنبياء، أنا باب مدينة العلم و خازن علم رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) و وارثه، أنا زوج البتول سيدة نساء العالمين فاطمة (عليها السلام) التقية الزكية البرّة المهدية، حبيبة حبيب اللّه و خير بناته و سلالته و ريحانه رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله)، سبطاه خير الأسباط و ولداي خير الأولاد ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 33 ص 283 ح 457، عن بشارة المصطفى (صلّى اللّه عليه و آله).

2. بشارة المصطفى (صلّى اللّه عليه و آله): ص 12.

3. بحار الأنوار: ج 35 ص 45 ح 1، عن معاني الأخبار.

4. معاني الأخبار: ص 58.

5. علل الشرائع: ص 56، بتفاوت و نقيصة.

6. المحتضر: ص 42، عن معاني الأخبار.

7. الدمعة الساكبة: ج 2 ص 27.

الأسانيد:

في معاني الأخبار و بشارة المصطفى (صلّى اللّه عليه و آله): الطالقاني، عن الجلودي، عن المغيرة بن محمد، عن رجاء بن سلمة، عن عمرو بن شمر، عن جابر الجعفي، عن أبي جعفر محمد بن علي (عليه السلام).

21

المتن‏

نهج البلاغة: في كتاب له (عليه السلام) إلى زياد بن أبيه، و قد بلغه أن معاوية قد كتب إليه يريد خديعته ... فلما ورد الكتاب (أي كتاب علي (عليه السلام)) على زياد، قام فخطب الناس و قال:

العجب من ابن آكلة الأكباد و رأس النفاق يتهدّدني و بيني و بينه ابن عم رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) و زوج سيدة نساء العالمين و أبو السبطين و صاحب الولاء و المنزلة و الإخاء، في مائة ألف من المهاجرين و الأنصار و التابعين لهم بإحسان ....

42

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 33 ص 57 ح 713، عن نهج البلاغة.

2. نهج البلاغة: باب الكتب ح 44.

22

المتن‏

روى البخاري في صحيحه في باب مرض النبي (صلّى اللّه عليه و آله) ... إلى قوله (صلّى اللّه عليه و آله):

و إني لا أرى الأجل إلا قد اقترب. فاتقي اللّه و اصبري فإني نعم السلف أنا لك.

فبكيت بكائي الذي رأيت. فلما رأى جزعي، سارّني الثانية فقال: يا فاطمة، أ ما ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين- أو سيدة نساء هذه الأمة- ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 35 ص 231.

2. صحيح البخاري، على ما في البحار.

3. المستدرك على الصحيحين: ج 3 ص 156، شطرا من ذيله.

23

المتن‏

عن أبي نضرة، قال: لما احتضر أبو جعفر محمد بن علي الباقر (عليه السلام) عند الوفاة، دعا بابنه الصادق (عليه السلام) ليعهد إليه عهدا ...، إلى أن قال جابر:

يا با جعفر، دخلت إلى مولاتي فاطمة (عليها السلام) بنت محمد رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) لأهنّئها بمولد الحسن (عليه السلام)، فإذا بيدها صحيفة بيضاء من درّة، فقلت: يا سيدة النسوان! ما هذه الصحيفة التي أراها معك؟ قالت: فيها أسماء الأئمة من ولدي (عليهم السلام) ....

43

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 36 ص 193 ح 2، عن كمال الدين و عيون الأخبار.

2. كمال الدين: ص 178.

3. عيون الأخبار: ص 24.

4. الإحتجاج‏ (1)، على ما في البحار.

الأسانيد:

في كمال الدين و العيون: الطالقاني، عن الحسن بن إسماعيل، عن سعيد بن محمد بن نصر القطان، عن عبيد اللّه بن محمد السلمي، عن محمد بن عبد الرحيم، عن محمد بن سعيد بن محمد، عن العباس بن أبي عمرو، عن صدقة بن أبي موسى، عن أبي نضرة، قال.

24

المتن‏

قال رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): من أحبّ أن يستمسك بديني و يركب سفينة النجاة بعدي فليقتد بعلي بن أبي طالب (عليه السلام) .... الحسن و الحسين (عليهما السلام) إماما أمتي بعد أبيهما و سيدا شباب أهل الجنة، أمهما سيدة نساء العالمين و أبوهما سيد الوصيين ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 36 ص 254 ح 70، عن كمال الدين.

2. كمال الدين: ج 1 ص 260 ح 60.

3. التحصين للسيد ابن طاوس: ص 553 ح 14، عن نور الهدى.

4. نور الهدي، على ما في التحصين.

5. فرائد السمطين: ج 1 ص 54.

6. موسوعة الإمام الصادق (عليه السلام): ج 1 ص 425.

7. المحجّة: ص 162.

الأسانيد:

1. في كمال الدين و اليقين: ماجيلويه، عن علي، عن أبيه، عن علي بن معبد- سعيد-

____________

(1). ليس في الاحتجاج الذي في أيدينا.

44

عن الحسين بن خالد، عن علي بن موسى الرضا، عن أبيه، عن آبائه (عليهم السلام)، قال: قال رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله).

2. في فرائد السمطين: أنبأني عبد الحميد بن فخّار، قال: أنبأني والدي فخّار بن معد، قال: أخبرنا شاذان بن جبرئيل، عن جعفر بن محمد الدورستي، عن أبيه، قال: أنبأنا ابن بابويه، قال: حدثنا محمد بن علي بن ماجيلويه، قال علي بن موسى الرضا، عن أبيه، عن آبائه (عليهم السلام)، قال: قال رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله).

25

المتن‏

عن محمود بن لبيد، قال: لما قبض رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله)، كانت فاطمة (عليها السلام) تأتي قبور الشهداء و تأتي قبر حمزة و تبكي هناك. فلما كان في بعض الأيام، أتيت قبر حمزة فوجدتها (عليها السلام) تبكي هناك. فأمهلتها حتى سكنت، فأتيتها و سلّمت عليها و قلت: يا سيدة النسوان، قد و اللّه قطّعت نياط قلبي من بكائك. فقالت: يا با عمرو، لحقّ لي البكاء، فلقد أصبت بخير الآباء رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 36 ص 352 ح 224، عن كفاية الأثر.

2. كفاية الأثر: ص 26.

الأسانيد:

في كفاية الأثر: علي بن الحسن، عن محمد بن الحسين الكوفي، عن محمد بن علي بن زكريا، عن عبد اللّه بن الضحاك، عن هشام بن محمد، عن عبد الرحمن، عن عاصم بن عمرو، عن محمود بن لبيد، قال.

26

المتن‏

عن أبي قيس، يرفعه إلى أبي ذر الغفاري و المقداد و سلمان ...، إلى أن قال رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله):

45

أنا خير النبيين و المرسلين، و علي (عليه السلام) خير الأوصياء من أهل بيتي علي خير الوصيين، و أهل بيته (عليهم السلام) خير بيوت النبيين، و ابنتي فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء أهل الجنة في الخلق أجمعين ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 36 ص 294 ح 124، عن الفضائل و الروضة.

2. الفضائل: ص 175، على ما في البحار.

3. الروضة: ص 38، على ما في البحار.

27

المتن‏

قال رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): معاشر الناس! أ لا أدلّكم على خير الناس جدا و جدة؟ قلنا: بلى يا رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله). قال: الحسن و الحسين (عليهما السلام)؛ أنا جدهما سيد المرسلين و جدتهما خديجة سيدة نساء أهل الجنة.

أ لا أدلّكم على خير الناس أبا و أما؟ قلنا: بلى يا رسول اللّه. قال: الحسن و الحسين (عليهما السلام)؛ أبوهما علي بن أبي طالب (عليه السلام) و أمهما فاطمة سيدة نساء العالمين (عليها السلام) ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 36 ص 319 ح 170، عن كفاية الأثر.

2. كفاية الأثر: ص 98.

3. شرح الأخبار: ج 3 ص 120 ح 1064، بتغيير يسير.

4. شرح الأخبار: ج 2 ص 375 ح 734، بتفاوت يسير.

5. عوالم العلوم في النصوص: ج 15/ 3 ص 167 ح 133.

الأسانيد:

في كفاية الأثر: الحسن بن علي بن الحسن الرازي، عن إسحاق بن محمد بن خالويه، عن يزيد بن سليمان، عن شريك، عن الركين بن الربيع، عن القاسم بن حسّان، عن زيد بن ثابت، قال.

46

28

المتن‏

عن الحسن البصري يرفعه، قال: أتى جبرئيل النبي (صلّى اللّه عليه و آله) فقال له: يا محمد، إن اللّه عز و جل يأمرك أن تزوّج فاطمة (عليها السلام) من علي (عليه السلام) أخيك. فأرسل رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) إلى علي (عليه السلام) فقال له: يا علي، إني مزوّجك فاطمة (عليها السلام) ابنتي و سيدة نساء العالمين و أحبّهنّ إليّ بعدك ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 36 ص 272 ح 94، عن الغيبة للنعماني.

2. الغيبة للنعماني: ص 39.

3. مقتضب الأثر: ص 29.

4. عوالم العلوم: ج 15/ 3 ص 135 ح 73.

الأسانيد:

1. في الغيبة للنعماني: أحمد بن هوزة، عن إبراهيم بن إسحاق، عن عبد اللّه بن حمّاد، عن عمرو بن شمر، عن المبارك بن فضالة، عن الحسن بن أبي الحسن البصري يرفعه، قال.

2. في المقتضب: عن عبد الصمد بن علي، عن الحسن بن علي بن علوية، عن إسماعيل بن عيسى، عن داود بن الزبير و المبارك بن فضالة، عن الحسن، مثله.

29

المتن‏

عن عقبة الهجري، عن عمّه، قال: سمعت عليا (عليه السلام) على المنبر و هو يقول: لأقولنّ اليوم قولا لم يقله أحد قبلي و لا يقوله أحد بعدي إلا كاذب: أنا عبد اللّه و أخو رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله)، نكحت سيدة نساء الأمة.

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 38 ص 334 ح 9، عن الأمالي للطوسي.

2. الأمالي للطوسي: ص 52.

3. كتاب سليم بن قيس الهلالي: ج 2 ص 911 ح 63، بتفاوت يسير.

47

الأسانيد:

عن الأمالي للطوسي: المفيد، المراغي، عن عبد اللّه بن مسلم، عن سعيد بن عبد الرحمن، عن إسماعيل بن صبيح، عن صباح المزني، عن حكيم بن جبير، عن عقبة الهجري، عن عمّه، قال.

30

المتن‏

عن المناقب: في تاريخ الخطيب بالإسناد، عن علقمة بن عبد اللّه، قال: رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) خير رجالكم علي بن أبي طالب (عليه السلام) و خير شبابكم الحسن و الحسين (عليهما السلام) و خير نسائكم فاطمة بنت محمد (عليها السلام).

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 38 ص 9 ح 13، عن المناقب.

2. المناقب لابن شهرآشوب: ج 1 ص 556.

3. فاطمة الزهراء (عليها السلام) من قبل الميلاد إلى بعد الاستشهاد: ص 130.

4. فاطمة الزهراء (عليها السلام) أم الأئمة و سيدة النساء: ص 42.

5. راموز الأحاديث: ص 281، على ما في الإحقاق.

6. راموز الأحاديث: ص 181، على ما في الإحقاق.

7. مفتاح النجا (مخطوط): ص 16، على ما في الإحقاق.

8. مفتاح النجا: ص 116، على ما في الإحقاق.

9. المناقب المرتضوية: ص 17.

10. عوالم العلوم: ج 11 ص 130 ح 30، عن تاريخ بغداد.

. 11 تاريخ بغداد: ج 4 ص 391.

. 12 إحقاق الحق: ج 9 ص 258.

. 13 المناقب المرتضوية: ص 117، على ما في الإحقاق.

. 14 مسند فاطمة (عليها السلام) للسيوطي: ص 54 ح 85.

. 15 إحقاق الحق: ج 22 ص 215.

. 16 تاريخ مدينة دمشق: ج 3 ص 14، على ما في الإحقاق.

. 17 مسند الإمام زيد بن علي: ص 362، بتفاوت، على ما في الإحقاق.

48

18. إحقاق الحق: ج 15 ص 279.

. 19 تاريخ بغداد: ج 4 ص 391، على ما في الإحقاق.

. 20 كنز العمال: ج 5 ص 93، على ما في الإحقاق.

. 21 ينابيع المودة: ص 247.

. 22 تاريخ مدينة دمشق ترجمة الإمام الحسين (عليه السلام): ص 122، على ما في الإحقاق.

. 23 إحقاق الحق: ج 18 ص 398.

. 24 إحقاق الحق: ج 10 ص 114، عن عدة كتب.

. 25 أرجح المطالب: ص 311، على ما في الإحقاق.

. 26 إحقاق الحق: ج 25 ص 65.

. 27 مسند فاطمة (عليها السلام) للسيوطي: ص 47.

. 28 تاريخ آل محمد (عليهم السلام) (مخطوط): ص 92.

. 29 تاريخ مدينة دمشق: ج 14 ص 167.

. 30 المشرع الروي: ج 1 ص 85، بتغيير فيه.

. 31 كنز العمال: ج 12 ص 102.

. 32 مناقب الزهراء (عليها السلام): ص 79.

31

المتن‏

عن ابن عباس، قال: قال رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) لعلي (عليه السلام): يا علي، أنت خليفتي على أمتي في حياتي و بعد موتي ....

يا علي، أنت زوج سيدة النساء فاطمة (عليها السلام) ابنتي و أبو سبطيّ الحسن و الحسين (عليهما السلام) ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 38 ص 103 ح 26، عن الامالي للصدوق.

2. الأمالي للصدوق: ص 221.

الأسانيد:

في الأمالي للصدوق: الفامي، عن محمد الحميري، عن أبيه، عن أيوب بن نوح، عن ابن أبي عمير، عن أبان، عن ابن طريف، عن ابن نباتة، عن ابن عباس.

49

32

المتن‏

قال السيد: نقلنا من نسخة عتيقة من كتب المخالفين بأسناده، عن مولانا علي (عليه السلام) ما هذا لفظه: ... إلى أن قال رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): يا أم سلمة، اسمعي و اشهدي هذا علي بن أبي طالب أمير المؤمنين و سيد المسلمين (عليه السلام) .... اشهدي أن زوجته سيدة نساء العالمين (عليها السلام) ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 38 ص 122 ح 70، عن اليقين.

2. اليقين: ص 414 ح 154.

33

المتن‏

عن عمران بن حصين: أن النبي (صلّى اللّه عليه و آله) قال لفاطمة (عليها السلام): أ ما ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين؟ قالت: فأين مريم بنت عمران؟ قال لها: أي بنية، تلك سيدة نساء عالمها و أنت سيدة نساء عالمك، و الذي بعثني بالحق لقد زوّجتك سيدا في الدنيا و سيدا في الآخرة.

فلا يحبّه إلا مؤمن و لا يبغضه إلا منافق.

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 39 ص 278 ح 56، عن بشارة المصطفى (صلّى اللّه عليه و آله).

2. بشارة المصطفى (صلّى اللّه عليه و آله): ص 84.

3. بحار الأنوار: ج 37 ص 68.

4. المستدرك ابن بطريق، على ما في البحار.

5. الجوهرة: ص 17، بتفاوت يسير.

50

الأسانيد:

في بشارة المصطفى (صلّى اللّه عليه و آله): يحيى بن محمد الجواني، عن الحسن بن علي، عن جعفر بن محمد الحسيني، عن محمد بن عبد اللّه، عن علي بن حمّاد، عن أحمد بن علي، عن ليث بن داود، عن مبارك بن فضالة، عن عمران بن حصين.

34

المتن‏

قال رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): يا علي، أنت أمير المؤمنين و إمام المتقين. يا علي، أنت سيد الوصيين و وارث علم النبيين و خير الصديقين و أفضل السابقين. يا علي، أنت زوج سيدة نساء العالمين و خليفة خير المرسلين ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 38 ص 134 ح 88، عن اليقين.

2. اليقين: ص 236 ح 76.

الأسانيد:

في اليقين: بالأسانيد إلى محمد بن شهريار الخازن، عن محمد بن هارون التلعكبري، عن والده، عن محمد بن أحمد، عن نوح بن أحمد، عن إبراهيم بن أحمد، عن جده، عن يحيى بن عبد الحميد، عن ميسرة بن الربيع، عن سليمان الأعمش، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن علي بن الحسين، عن أبيه (عليهم السلام)، قال: حدثني أمير المؤمنين (عليه السلام)، قال: قال رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله).

35

المتن‏

قال الطبرسي في إعلام الوري في كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) في شأن علي (عليه السلام):

... و منها قوله (صلّى اللّه عليه و آله) لابنته الزهراء (عليها السلام): إن اللّه عز و جل اطلع إلى أهل الأرض اطلاعة فاختار منهم أباك فجعله نبيا، و اطلع عليهم ثانية فاختار منهم بعلك فجعله وصيا ...،

51

هو أخي في الدنيا و الآخرة ليس ذلك لغيره من الناس، و أنت- يا فاطمة- سيدة نساء أهل الجنة زوجته، و سبطا الرحمة سبطاي ولده ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 38 ص 188 ح 1، عن إعلام الورى.

2. إعلام الورى بأعلام الهدى: ص 162.

36

المتن‏

عن ابن عباس، قال: نظر علي (عليه السلام) في وجوه الناس فقال: إني لأخو رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) و وزيره، و لقد علمتم أني أولكم إيمانا باللّه عز و جل و رسوله (صلّى اللّه عليه و آله) ثم دخلتم بعدي في الإسلام رسلا رسلا، و إني لابن عم رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) و أخوه و شريكه في نسبه، و أبو ولده و زوج سيدة ولده و سيد نساء العالمين (عليها السلام) ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 38 ص 240 ح 40، عن كشف الغمة.

2. كشف الغمة: ص 24.

37

المتن‏

قال أمير المؤمنين (عليه السلام) في بعض خطبه: أيها الناس! اسمعوا قولي و أعقلوه عني فإن الفراق قريب: أنا إمام البرية، و وصيي خير الخليقة و زوج سيدة نساء هذه الأمة (عليها السلام) ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 39 ص 335 ح 4، عن الأمالي للصدوق.

2. الأمالي للصدوق: ص 360.

3. تفسير نور الثقلين: ج 1 ص 338 ح 136، عن الأمالي للصدوق.

52

4. إثبات الهداة: ج 1 ص 467 ح 105.

5. بشارة المصطفى (صلّى اللّه عليه و آله): ص 191.

الأسانيد:

في الأمالي للصدوق: الطالقاني، عن الهمداني، عن المنذر بن محمد، عن جعفر بن سليمان، عن عبد اللّه بن الفضل، عن سعد بن طريف، عن الأصبغ بن نباتة، قال.

38

المتن‏

قال أمير المؤمنين (عليه السلام) ذات يوم على منبر الكوفة: أنا سيد الوصيين و وصي سيد النبيين (صلّى اللّه عليه و آله)، أنا إمام المسلمين و قائد المتقين و ولي المؤمنين و زوج سيدة نساء العالمين (عليها السلام) ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 39 ص 341 ح 12، عن الأمالي للصدوق.

2. الأمالي للصدوق: ص 17.

الأسانيد:

في الأمالي للصدوق: أبي، عن سعد، عن ابن علوان، عن عمرو بن ثابت، عن أبيه، عن ابن طريف عن ابن نباتة، قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام).

39

المتن‏

عن سلمان، قال: دخلت على رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) في مرضه الذي قبض فيه، فجلست بين يديه و سألته عما يجد، و قمت لأخرج فقال لي: اجلس يا سلمان، فسيشهد اللّه عز و جل أمرا إنه لمن خير الأمور، فجلست.

53

فبينا أنا كذلك، إذ دخل رجال من أهل بيته و رجال من أصحابه، و دخلت فاطمة (عليها السلام) ابنته ...، إلى أن قال (صلّى اللّه عليه و آله): ثم إن اللّه تعالى اختارني من أهل بيتي و اختار عليا و الحسن و الحسين (عليهم السلام) و اختارك. فأنا سيد ولد آدم و علي (عليه السلام) سيد العرب و أنت سيدة النساء و الحسن و الحسين (عليهما السلام) سيدا شباب أهل الجنة، و من ذريتك المهدي (عليه السلام) يملأ اللّه عز و جل به الأرض عدلا كما ملأت عن قبله جورا ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 40 ص 67 ح 100، عن الأمالي للطوسي.

2. الأمالي للطوسي: ص 32.

3. البرهان: ج 4 ص 211 ح 6، عن الأمالي للطوسي.

4. اللوامع النورانية: ص 403، عن الأمالي للطوسي.

الأسانيد:

في الأمالي للطوسي: جماعة، عن أبي المفضل، عن محمد بن فيروز، عن محمد بن الفضل، عن أبيه، عن الحكم بن ظهير، عن أبي حمزة الثمالي، عن القاسم بن عوف، عن أبي الطفيل، عن سلمان.

40

المتن‏

عن عمرو بن ميمون: أنه ذكر عنده علي بن أبي طالب (عليه السلام) فقال:

إن قوما ينالون منه، أولئك هم وقود النار، و لقد سمعت عدة من أصحاب محمد (صلّى اللّه عليه و آله) منهم حذيفة بن اليمان و كعب بن عجرة، يقول كل رجل منهم: لقد أعطى علي (عليه السلام) ما لم يعطه بشر؛ هو زوج فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء الأولين و الآخرين ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 40 ص 69 ح 104.

2. الأمالي للطوسي: ص 9.

3. الغدير: ج 1 ص 209 ح 20.

54

الأسانيد:

في الأمالي للطوسي: جماعة، عن أبي المفضل، عن محمد بن عبد اللّه الجندي من أصل كتابه، عن علي بن منصور، عن الحسن بن عنبسة، عن شريك بن عبد اللّه، عن أبي إسحاق، عن عمرو بن ميمون.

41

المتن‏

قال المفيد: أولاد أمير المؤمنين (عليه السلام) سبعة و عشرون ولدا ذكرا و أنثى: الحسن و الحسين (عليهما السلام) و زينب الكبرى و زينب الصغرى المكنّاة بأم كلثوم، أمهم فاطمة البتول سيدة نساء العالمين (عليها السلام) بنت سيد المرسلين و خاتم النبيين محمد النبي (صلّى اللّه عليه و آله) ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 42 ص 89 ح 18، عن الإرشاد.

2. الإرشاد للمفيد: ص 167.

42

المتن‏

قال المجلسي: رأيت في بعض مؤلفات أصحابنا: روي أنه دخل أبو أمامة الباهلي على معاوية فقرّبه و أدناه. ثم دعا بالطعام، فجعل يطعم أبا أمامة بيده، ثم أوسع رأسه و لحيته طيبا بيده و أمر له ببدرة من دنانير فدفعها إليه ...، إلى أن قال أبو أمامة:

أ تدري من علي (عليه السلام) يا معاوية؟ ابن عم رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) و زوج ابنته سيدة نساء العالمين (عليها السلام)، و أبو الحسن و الحسين سيدي شباب أهل الجنة ....

المصادر:

1. بحار الأنوار: ج 42 ص 179 ح 25، عن بعض المؤلفات.

2. بعض مؤلفات الأصحاب، على ما في البحار.