تاريخ الأدب العربي - ج5

- كارل بروكلمان المزيد...
368 /
1

الجزء الخامس‏

بسم اللّه الرّحمن الرّحيم‏

القسم الثانى عصر ما بعد الفترة القديمة للأدب الإسلامى‏

من نحو سنة 400 هـ/1010 م إلى نحو سنة 656 هـ/1258 م

مقدمة

اضمحل الأدب العربى الذى كان مزدهرا فى العراق فى ظل سيادة العباسيين باضمحلال قوتهم السياسية، و ما ارتبط بذلك من تدهور الثقافة العامة.

ففى الشعر تجمدت الحياة التى كان يعيشها الأدباء المنطلقون فى القرنين الثانى و الثالث للهجرة، تحت تأثير النقد اللغوى، فى قالب القصيدة، ذلك القالب الذى كان يغرى أكثر فأكثر بمحاكاة النماذج الشعرية القديمة.

و لم ينقطع سلطان أسلوب القصيدة الجامد فى الفن الشعرى. و ينطبق على كثير من الشعر النقد الذى وجهه القاضى أبو الحسن الجرجانى إلى الأستاذ الطبرى (أحسن ما سمعت للثعالبى ص 52) : «إذا ما هزّت أبياته، تفرقت و طار كل واحد منها إلى صاحبه» .

غير أنه ظهر إلى جانب هذا بعض الأشكال المتحررة. حقّا لم نسمع إلا القليل جدا من الأدب العامى الحقيقى، كالأغانى التى كان يغنيها العامة فى بغداد فى تجولهم بالحارات فى ليالى شهر رمضان (المثل السائر لابن الأثير 46 س 4) أو أغانى الحب و الخمر التى يناقشها ابن الجوزى فى تلبيس إبليس (241 س 10 و ما بعده) ، أو أبيات الهجاء التى قيلت فى عماد الدين فى عام 579 هـ/1183 م، و التى يذكرها ابن شداد فى النوادر السلطانية 283 س 4 غير أنه لم تؤثر قوالب الشعر العامى إلا تأثيرا نادرا على العمل الفنى للأدباء.

2

و قد أثر فى الفن الشعرى كذلك، ما بذله أبو نواس و معاصروه من جهد للتخفيف من وطأة الأشكال القديمة، و الملاءمة بينها و بين الحياة الواقعية، فكثيرا ما وضع فى مكان النسيب مقدمة بأسلوب شعر الحب الحديث، يسميها السراج (فى مصارع العشاق 41 س 11) بالغزل. و فى شعر الوصف لم يعد الشاعر يتحدث عن الصحراء البعيدة عن ساكن المدن، بل يفضل الورود و الحدائق، كما صنع الصنوبرى من قبل (انظر: الترجمة العربية 2/97) ، و قد أدخلها فى الشعر فى أسبانيا الحسين بن الوليد بن العريف‏ (1)

(المتوفى سنة 390 هـ/1000 م فى طليطلة؛ انظر إرشاد الأريب لياقوت 4/103-107) .

و قد قل التحليق الفكرى للعلماء، الساعى إلى فتح آفاق جديدة للمعرفة، تحت وطأة التوجيه الثقافى المتأثر باتجاهات القوة السياسية.

غير أن هذه العصور، عصور الانحطاط الذى لم يبلغ مداه إلا بالاكتساح المغولى للمنطقة فيما بعد. قد شهدت انتفاضة خصبة، و إن لم تكن ممتعة فى كل حال. ففى قصور الأمراء الصغيرة الكثيرة، و لا سيما فى غرب المنطقة العربية، نشر جيل كبير من الشعراء الحذاق بالصنعة أجنحة أرواحهم الطيية بحق، تحت سماء عطف هؤلاء الأمراء. ففى مصر تحت حكم بنى أيوب، ابتكر عمر بن الفارض و البهاء زهير نوعا من الشعر مزجا فيه القوالب القديمة بالقرب من الواقع و الخلو من الزيف، و أسلوبا جديدا يحرر الشعر من القيود القديمة و يقربه من الحياة، و يعطى الطبيعة و التقاليد الشعبية حقها. دون أن يترك القالب القديم، فبقى تأثير هذا الشعر لذلك خصبا إلى العصر الحاضر (2) ، و تمكن الشعر الحديث من أن يرتبط بسهولة بفنيهما (انظر الشفق الباكى لأبى شادى ص 1242 و ما بعدها) .

____________

(1) فى الأصل: «الحسن بن الوليد بن العارف» و هو خطأ (المترجم) .

(2) من أجل اهتمام الطبقة الراقية فى العراق، كتبت المجموعة الموجودة فى آياصوفيا 4874 للخليفة المستنصر (الخليفة العباسى 623-640 هـ/1126-1142 م) بعنوان: «مواليات و دو بيت و موشحات» (ريتر) .

3

غير أنه لم يعدم الأمر بالطبع محاولات ساذجة للعناية بالقوالب القديمة، مع تغطية المضمون الخاوى بثوب مفتعل من الصنعة اللغوية.

و قد دخلت فى شعر الصنعة أشكال متحررة من الشعر العامى، كالموشح فى أسبانيا (إرشاد الأريب لياقوت 6: 191 س 13) . و هكذا كان كل من «الدوبيت» فى فارس. و قالب «كان و كان» فى العراق، فى موطنه (الأقصى القريب فى علم البيان لمحمد بن محمد التنوخى-القاهرة 1327 هـ ص 40 س 13) .

و فى المشرق كانوا يفضلون القصائد «المزدوجة» . و من المشهور فى ذلك الأرجوزة التى جعلت قافية كل أربعة أبيات منها واحدة، و التى نظمها مدرك ابن على الشيبانى ببغداد، فى معشوقه الغلام الرومى (إرشاد الأريب 7/153- 158) . و خمسها صفى الدين الحلى فى تزيين الأسواق لداود الأنطاكى القاهرة 1319 هـ.

و قد استخدم الحسين بن محمد أبو الفرج النحوى المعروف بالمستور (المتوفى سنة 392 هـ/1002 م) فى مزدوجة كهذه بعض صيغ القسم المسيحية (بمريم و بطرس و غيرهما) ، و من الجلى أنه يقلد بهذا أسلوب الشعر العامى المسيحى (إرشاد الأريب لياقوت 4/95-96 و تاريخ دمشق لابن عساكر 4/359) الذى يعتمد بدوره-فيما يبدو-على الشعر الفنى للكنيسة السريانية.

و قد نأت صنعة الكلام عن الأشكال المقيدة كذلك. فنشأت المقامة عن بلاغة الأدباء الجوالين، و وجدت فى الحريرى بطلها الذى لا ينازع.

و جمعت المادة الوفيرة، التى استقتها الفترة القديمة فى معظم الأحوال من مصادر أجنبية، فى مجاميع ضخمة، و تعاورتها مختلف أساليب الصياغة من آن لآخر.

و قد أعطت الحياة السياسية المتقلبة كتابة التاريخ مادة غنية لكتابة الموضوعات المتخصصة، غير أن عدوى الصنعة المتكلفة قد انتقلت من‏

4

كتابة الدواوين الحكومية إلى كتابة التاريخ، و كثيرا ما غطت ببهرجها على وضوح العرض التاريخى؛ و لم ينج من مثل هذا الفساد الذوقى إلا كتّاب التاريخ العام، غير أنهم فى مقابل هذا لا يبدون إلا قليلا من الاحترام أمام المنجزات العقلية لسلفهم.

و فى الميادين العلمية الخالصة ظل النشاط ملحوظا بصورة كبيرة منذ أن اعتنت الدولة به فى مدارسها، منذ القرن الخامس الهجرى، فإن ظهور المدارس كان دفعة قوية، و مؤسسها هو الوزير السلجوقى نظام الملك، و إن وجدت قبله فى نيسابور (انظر طبقات الشافعية للسبكى 3: 137 س 17 و ما بعده، و انظر كذلك:

M. vanBerchem , MateriauxI 452-962.

J. Pedersen , EIIII 214 (.

و فى علم الكلام وضع الغزالى، آخر مفكرى الإسلام الأحرار، نهاية حاسمة لخصومات الحقبة السابقة. و فى الفلسفة ظهر بعض كبار المفكرين الذين تركوا أثرا في الغرب المسيحى و اعترافا بهم، أكثر مما تركوه في الشعوب الإسلامية.

و قد عاشت العلوم المحضة فترة ازدهار ممتازة في الشرق على يد البيرونى، باتساع الأفق، و دقة الملاحظة و العرض، غير أنه لم يلبث أن غلب هنا كذلك نشاط الشراح و أصحاب المختصرات على نشاط المؤلفين.

و من الظواهر الجديدة التى لا تبعث على السرور ظهور طائفة العلماء و الكتاب غير المتخصصين، تلك الطائفة التى لم تظهر من قبل إلا في النادر، و لكنها أصبحت بانحطاط الأدب في ازدياد مستمر.

AsadTalas , L , enseignementchezlesArabes , LaMadrasaNizamiyaetson histoire , Paris 9391.

***

5

الباب الأول الشعر

(ا) شعراء بغداد و العراق و الجزيرة

هناك مختارات لشعراء هذا العصر، مجهولة المؤلف، بعنوان: «منتخب القصيد و الأشعار لفضلاء الأعصار» فى آيا صوفيا 4242 كتبت في سنة 592 هـ/1196 م (انظر: WzKMXXVI ,47 1-مؤيد الدين أبو إسماعيل الحسن (الحسين) بن على بن محمد الإصفهانى الطّغرائى، ولد في عام 453 هـ/1061 م في إصفهان، و بدأ حياته السياسية كاتبا في إربل، ثم صار في خدمة ملكشاه السلجوقى و ابنه محمد.

و عندما توفى محمد في عام 511 هـ/1117 م ظل الطغرائى مع ابنه مسعود فى الموصل وزيرا له، و قد دفعه إلى أن ينازع أخاه محمودا الملك، غير أن الدائرة دارت على جيشه في همذان سنة 514 هـ/1120 م و قيل سنة 513 هـ و قيل سنة 515 هـ و وقع الطغرائى في الأسر، ثم قتل في عام 515 هـ/1121 م على أرجح الأقوال.

(ا) إرشاد الأريب لياقوت 4/51-60 و طبقات الشافعية للسبكى 2/16-18 و الغيث المسجم للصفدى (القاهرة 1305 هـ) 1/6 و ما بعدها، و شذرات الذهب لابن العماد 4/41-43 و ابن خلكان 189 و انظر كذلك:

KrenkowEIIV 598.

Recueilderextesrelatifsal ` hist. desSeljoucidesII 231/3.

Abulfeda , Ann. Musl. III 013,44, Istanbul 7821, II ,742.

Biogr. uniu. XLVI 691 ff.

6

(ب) 1-ديوان معظمه في مدح السلطان السعيد محمد بن ملكشاه و ابنه أبى الفتح مسعود الذى كان وزيرا له، و في مدح الملك المظفر و نظام الملك و ابنه مؤيد الملك كذلك: برلين 7635 و المتحف البريطانى 603 و بطر سبرج ثان 283 و جاريت 35؛ قولة 2/194؛ بريل 58؛ الإسكوريال ثان 320؛ أسعد أفندى 2653) MFOV 335 (؛ حميدية 461، 1105) ZA 72,741 (؛ لاله إسماعيل 461) ZA 72,841؛ القاهرة ثان 3: 137؛ 314؛ سباط 199؛ آصفية 1: 704، 131. و طبع في إستانبول 1300 هـ.

2-لامية العجم: و هى معارضة للامية العرب للشنفرى (انظر 1/107) و يشكو فيها الزمان التعيس و حالته السيئة (انظر إرشاد الأريب لياقوت 4/52- 55) . انظر:

J. Golius , Lugd. Bat. 9261.

cumuers. lat. etnotisop. E. pocockii , accedit ) Sam. Clerici ( tractatusde prosodiaarab. Oxonii 1661.

P. Vattier , L ` ElegiedeTograi , Paris 0661.

Poematograicumuers. lat. y. Goliihactenusinedita , quamemnstoGoliano praef. etnotisquibusdamauctamed. M. Anchersen , TrajectiadRH. 7171) s. Wahl , Mag. f. or. Lit. 7871, S. 06 (.

J. Reiske , ThograissogenanntesLamischesGedicht , Friedrichstadt 8571.

TheTraueller , anAr. Poem , entitledTograi , writtenbyabu-ismail , transl. intolat. etc. bye. pocock , nowrenderedintoenglishetc. byL. C. Chappe- low , Cambridge 8571.

PoemaT. cumuers. lat. y. GoliicumscholiisetnotiscuraH. vanderSloot , Franequerae 9671.

Hirtius , Anth. Arab. , Jena 4771, p. 921/47.

W. F. Hezel , Carminumar. specimenprimum , Lemgo 8871.

GudolinietBueckmann , LamicumcarmenabiIsm. T. lat. expl. 0971.

7

L. G. pareau , Specimenacademicumcont. comment. deTograicarmine , Trajecti adRh. 4281.

Fraehn , Carminaarabicaduo , quaeLamicadicuntur , Kasan 4181.

J. D. Carlyle , specimensofArabianPoetry , Cambridge 6971,2. ed. London 0481, textep. 64/26, trad. 701/82.

A. Raux , publieaueclesuoyelles , uncmt. ar. , unauant-proposetune trad. franc. parA. Raux , Paris 3091.

و انظر كذلك:

Zenker , BOI 524-034.

RiskeimNeuenTeutschenMerkur , Jena 0081.

v. Hammer , DeutscherMusenalmanachaufd. J. 4181.

و قد طبعت مع تعليقات في بيروت بلا تاريخ؛ و في «مجموعة مهمات المتون» بالقاهرة 1280؛ 1281؛ 1295 هـ؛ كما طبعت مع شروح بالتركية بعناية لبيب أفندى بإستانبول 1847 م.

شروح اللامية
:

(ا) شرح عبد اللّه بن الحسين العكبرى (توفى سنة 616 هـ/1219 م) :

برلين 7658-7659؛ ليدن 652؛ فينا 467، 1996 رقم 42؛ الإسكوريال ثان 325 رقم 3؛ الفاتيكان ثالث 361 رقم 2 (؟) ؛ الموصل 199، 10؛ الخالدية بالقدس 73، 13.

(ب) شرح يوسف المالكى، ألفه حوالى سنة 750 هـ/1350 م في كتابه:

«الكنز المدفون.. إلخ» بولاق 1288، القاهرة 1288، 1303، 1321 هـ.

(حـ) «الغيث المسجّم» شرح صلاح الدين الصفدى توفى سنة 764 هـ/ 1363 م، و يسمى كذلك: «غيث الأدب الذى انسجم» : برلين 7660-7663؛ فينا 466؛ دى يونج 95، هافنيا 263؛ باريس 3119-3121، المتحف البريطانى أول 604، 1363؛ ثان 1054-1055؛ بودليانا 1: 1200 (1203، 1206، 1232، 1275،

8

1280) ؛ آياصوفيا 4112-4114؛ پاتنه 1: 201 رقم 1800؛ المتحف البريطانى Or. 5417-5418 (ثالث 59) ؛ مانشستر 455؛ الفاتيكان ثالث 983 رقم 3؛ الأمبروزيانا. C 249؛ D. 484) RSOIII 585 (و في الأخيرة viii ,75 قطعة منه؛ الإسكوريال ثان 322-323؛ بطرسبرج أول 136؛ ثان 289؛ 290؛ خامس 88-90؛ جامعة بطرسبرج 1066 (انظر ) Zap. Koll. VostI 073؛ القيروان (انظر ) Bull. deCorr. Afr. 4881,781,16؛ المكتب الهندى 4564؛ بنكيپور 23/27 رقم 2521 و انظر: yRAS 9391,53؛ كوپريلى 1327؛ سليم أغا 967-968؛ الفاتح 3988-3990؛ لاله لى 1840-1842؛ دمشق عمومية 91 رقم 2؛ القاهرة ثان 3: 265؛ 4 ب: 65؛ الموصل 140، 8؛ طهران 2: 289، 293؛ مشهد 15:

28 رقم 82؛ فاس القرويين 1330، الجمعية الآسيوية 42؛ بوهار 429؛ بنكيپور قائمة عربية 498؛ آصفية 2: 1244 رقم 29. و هناك رواية أخرى فى أمبروزيانا N. F. 415، 1.

و طبع في القاهرة 1305 هـ؛ 1309 هـ؛ و الإسكندرية 1290 هـ و بيروت 1897 م.

و اختصره محمد بن عباس البدرانى: برلين 7670 و مجهول: باريس 3123، 6044 و محمد بن موسى الدميرى المتوفى سنة 808 هـ/1405 م ألفه سنة 769 هـ/1367 م نسخة بخطه في آيا صوفيا 4110 (ريتر) ؛ برلين 7664-7665؛ ميونخ 566؛ ليدن 654-655؛ باريس 3122؛ الإسكوريال ثان 321-324، 325 رقم 4؛ الجزائر 1854 رقم 2؛ كمبردج 616-617؛ و القاهرة ثان 3: 378؛ بنكيپور 23/29 رقم 2522 و مجهول بعنوان «غيث الأدب» : ليدن 653؛ الفاتح 4063 رقم 2؛ القاهرة ثان 3:

264 و بعنوان: «الديباج الخسروانى» : جوتا 2248 رقم 1 و مختصر آخر في جوتا 2249 و اختصره عبده ينى باباد: القاهرة بلا تاريخ؛ باعبدا 1897 (و كما فى فهرست القاهرة ثان 3: 9 بيروت 1897) . و هناك مختصر من مختصر الدميرى‏

9

لمحمد بن الخليل الكازرونى في المكتب الهندى 801 رقم 3، و مختصر آخر منه (لبّ) لجلال الدين محمد بن أحمد المصرى المحلى (توفى سنة 864 هـ/ 1460 م) فى مدريد 244: 1، و مختصر لمجهول في بوهار 436 رقم 11.

(د) شرح محمد بن أبى بكر الدمامينى (توفى سنة 827 هـ/1424 م) ألفه فى سنة 794 هـ/1392 م و هو نقد لشرح الصفدى بعنوان: «نزول الغيث» :

أوپسالا 136؛ ليدن 657-658؛ باريس 3124؛ الإسكوريال ثان 560؛ 325، 1. و نقد هذا الشرح على بن محمد الأقبرسى (توفى 862 هـ/ 1458 م انظر: تخميس لامية العجم، لجرجى نخلة سعد، فى مجلة الهلال 14/ 93-97 و الضوء اللامع للسخاوى 5/292-293) بعنوان: «تحكيم العقول» فى باريس 3125.

(هـ) شرح محمد بن أحمد المحلى (توفى سنة 854 هـ/1450 م) : برلين 7666.

(و) شرح أبى يحيى زكرياء الأنصارى (توفى سنة 910 هـ/1504 م) :

الجزائر 1855.

(ز) شرح محمد بن عمر بن مبارك بن بحرق الحضرمى (توفى سنة 930 هـ/ 1524 م) بعنوان: «نشر العلم» : برلين 7668-7669؛ جوتا 2250؛ ليدن 656؛ ميونخ 567؛ باريس 2502 رقم 11؛ بطرسبرج ثان 292 رقم 2، جاريت 36؛ القاهرة أول 7: 595؛ بنكيپور 23/30 رقم 2523؛ پاتنه 1: 207 رقم 1849؛ المتحف البريطانى ثان 1056، 1211 رقم 1، 1236 رقم 3؛ كمبردج 618؛ الفاتيكان ثالث 947؛ القاهرة ثان 3:

411؛ رامپور 1: 621 رقم 396. و طبع في القاهرة 1283 هـ؛ 1309 هـ؛ 1319 هـ؛ 1320 هـ.

(ح) شرح جلال بن خضر الحنفى، ألفه في سنة 966 هـ/1558 م في إستانبول: أوپسالا 137 و لعله الشرح المجهول في المتحف البريطانى ثان 1057.

(ط) شرح سعيد بن مسعود الصنهاجى أبى جمعة، أكمله في الرابع عشر

10

من ربيع الثانى سنة 990 هـ/السابع من مايو سنة 1582 م: برلين 7667 (أخطأ آلورت حين ذكر أنه كتب حوالى سنة 900 هـ) ؛ ليدن 661؛ بطرسبرج ثان 292 رقم 1؛ الجزائر 1838 رقم 1؛ القاهرة أول 4: 210 ثان 3: 30، 39؛ الرباط 327؛ و بعنوان: «إيضاح المبهم» : جاريت 37.

(ى) شرح عبد اللطيف بن عبد الرحمن النّزيلى اليمنى، بخط المؤلف فى عام 1018 هـ/1609 م: آيا صوفيا 4111 (ريتر) .

(ك) شرح على بن القاسم الطبرى، بعنوان: «حل المبهم و المعجم» :

جامعة برسلا و 34؛ القاهرة ثان 3: 88.

(ل) شرح عبد الرحمن الشافعى الحلبى العلوانى الطبيب بعنوان: «الغيث المنسجم» : القاهرة ثان 3: 292. و هو مطبوع على هامش كتاب:

«نفحة الأزهار» لعبد الغنى النابلسى في بولاق 1299 هـ.

(م) شرح عبد الرحمن الحلوانى بعنوان «قطر الغيث» ، و منه مستخرج عن الشطرنج في برلين Oct. 1843 رقم 2.

(ن) شرح زين العابدين بن محيى الدين بن ولى الدين الأنصارى السنيكى (توفى في ربيع الأول 1068 هـ/ديسمبر 1657 م في القاهرة) :

القاهرة ثان 3: 216.

(س) شرح باللغة التركية للبيب أفندى طبع في إستانبول 1271 هـ.

(ع) شرح مجهول: برلين 7671.

(ف) شرح لأيوب بن موسى الكفوى: الموصل 49 رقم 44؛ 31 رقم 121، 2.

(ص) تحفة الرائى للامية الطغرائى، لمحمد على أفندى المنياوى (المدرس بالمدرسة التوفيقية، توفى سنة 1335 هـ/1916 م) : طبع في بولاق سنة 1311 هـ؛ 1313 هـ؛ القاهرة 1324 هـ (سركيس 1683) .

11

أعمال حول اللامية
:

(ا) التصدير و التعجيز (قلب الأبيات) لإسحاق بن إبراهيم الأنصارى الأوسى: الإسكوريال ثان 470 رقم 12.

(ب) تصدير و تذييل، لأبى الحسن على بن محمد بن فرحون اليعمرى القرطبى (توفى سنة 746 هـ/1345 م) : الإسكوريال ثان 470 رقم 13؛ سليم أغا 496.

(حـ) معارضة اليعمرى، لعبد اللّه بن عبد الحق بن الصائم:

الإسكوريال ثان 470 رقم 14.

(د) تشطير لإبراهيم بن محمد الأنصارى: باريس 3200 رقم 5.

(هـ) تشطير مجهول المؤلف: باريس 3200 رقم 6.

(و) نظم على نمطها بعنوان: «لامية العرب» ، لإسماعيل بن أبى بكر الزّبدى: المتحف البريطانى 607 رقم 3، انظر nufhatoolyumun ص 404، و قارن آلورت 7673.

(ز) تخميس لمحمد الجنبيهى، مع تخميس للقصيدة الرائية لأبى فراس: مطبوع في بولاق 1318 هـ، و في «طرف الأدب» لمحمود كامل فريد أفندى-القاهرة 1344 هـ. (انظر: ل) .

(ح) تخميس في «الدر الذى انسجم على لامية العجم» لسيد بن على المرصفى (1345 هـ في الأزهر) : مطبوع في بولاق 1312 هـ.

(ط) «الدر المنتظم في تخميس لامية العجم» لناشد سويريس: مطبوع فى القاهرة 1349 هـ/1895 م.

(ى) معارضة لامية العجم لعبد اللّه الشاذلى: القاهرة ثان 3: 360.

(ك) معارضة أخرى لإسماعيل شرف الدين بن أبى بكر بن المقرئ الشاورى اليمنى (توفى سنة 837 هـ/1433 م) : ليدن 757.

(ل) ائتلاف المعانى و المبانى بمجاراة الطغرائى و أبى فراس الحمدانى، تخميس للجمبيهى: طبع في بولاق سنة 1318 هـ (سركيس 715) . (راجع: ز) .

12

3-جامع الأسرار و تراكيب الأنوار، فى علم الكيمياء: (حاجى خليفة 2: 500 و الطبعة الثانية 1: 534) بطرسبرج خامس 205 رقم 12 و قطعة منه فى جوتا 1298؛ المتحف البريطانى Or. 8229 الورقة 182 ب-196 ب+ ا ب-30 أ (؟) .

تراكيب الأنوار: المتحف البريطانى Or. 8229 الورقة 161 ب-182 أ، القاهرة 345 طبيعة.

4-مصابيح الحكمة و مفاتيح الرحمة، فى حجر الحكمة: باريس 2614؛ آيا صوفيا 2467؛ پشاور 1632؛ انظر: LevidellaVida , SpeculumXIII 08/4.

5-حقائق الاستشهاد، فى الدفاع عن الكيمياء ضد ابن سينا:

المدينة 486؛ القاهرة 170 طبيعة؛ تيمور 2/11 مجاميع؛ مصورة:

Qu. u. St. z. Gesch. derNat. u. Med. VII ,801, Vi ,14.

6-قصيدتان في الكيمياء: المتحف البريطانى. 106, III ,3 7-الجوهر النضير في صناعة الإكسير (هل هو المؤلف؟) : برلين 10361؛ مصورة (مع مراجع) :

Qu. u. St. z. Gesch. derNat. u. Med. VII ,401, Vi ,04.

8-المقاطع في الحكمة الإلهية (فى الكيمياء) : آيا صوفيا 469 رقم 2 (الأوراق: 55 أ-98 أ) ؛ آصفية 2/1420 (مقاطع) .

9-أسرار الحكمة: طهران 2: 730، 3 و بعنوان: مفاتيح الحكمة:

آصفية 2/1418 Artephius , ClauismajorissapientiaefuerKoenigAlphons ) Gildmeister , ZDMG XXX ,835 (.

10-سر الحكمة في شرح كتاب الرحمة لجابر (الجزء الرابع من الترجمة العربية ص 310) : باريس 2607 مفاتيح الرحمة: طهران 2: 730، 1.

11-الرسالة الخاتمة: طهران 2: 730، 4. ـ

13

12-الإرشاد إلى الأولاد: طهران 2: 730، 5.

13-رسالة فى الكيمياء: آصفية 3: 578 رقم 2.

14-رسالة هرمس بطرس: آصفية 2: 1414 أسفل الصفحة.

15-كتاب الأسرار: القاهرة 169 طبيعة (-9؟) .

16-رسالة فى الطبائع: القاهرة 345 طبيعة.

17-قصائد فى الكيمياء: القاهرة 176؛ 731 طبيعة؛ تيمور 74 طبيعة (انظر: . ) OrientaliaVIII 582 1 أ-أحمد بن محمد بن فضل بن عبد الخالق الكاتب، توفى سنة 528 هـ/ 1134 م، له قصائد فى المتحف البريطانى:

Br. Mus. Or. St. Brwone 531,75 b. *** ا ب-جمال الملك أبو القاسم على بن أفلح العبسى البغدادى، كان شاعرا حسن المديح محبوبا لذلك عند الرؤساء فى عصره، جاب البلاد و توفى فى بغداد فى الثانى من شعبان سنة 535 هـ/الرابع عشر من مارس سنة 1141 م، و قيل فى سنة 536 هـ و قيل فى سنة 537 هـ.

(ا) ابن خلكان 449.

(ب) يذكر حاجى خليفة 3: 243 ديوانه الذى جمعه بنفسه، كما ينقد ابن الأثير فى المثل السائر 209 و ما بعدها مقدمته فى البلاغة و الشعر، تلك المقدمة التى كان أهل العراق مكبين عليها يتدارسونها.

2-أبو المعالى سعد بن على بن القاسم الحظيرى الوراق دلال الكتب، من «الحظيرة» و هى قرية كبيرة فى شمال بغداد، و قد عاش بها يتاجر فى الكتب و توفى سنة 568 هـ/1172 م‏ (1) .

(ا) ابن خلكان 245؛ إرشاد الأريب لياقوت 4/323؛ Wust. Gesch. 162

____________

(1) هكذا عند ابن خلكان. و فى آلورت 7328 رقم 2: 598 هـ/1202 م و هو خطأ.

14

(ب) 1-لمح الملح: مجموعة قصائد مرتبة أبجديّا، جمعها فى عام 549 هـ/ 1154 م: (حاجى خليفة رقم 11164؛ 12869) : بودليانا 1: 300، 319؛ الإسكوريال ثان 465؛ كوپريلى 1364) MSOSXIV 02 (؛ طوبقبوسراى 2344) RSOIV 207 (؛ آياصوفيا 4246) WZKM 62,37 (؛ القاهرة ثان 2: 216؛ 3: 319.

2-كتاب الإعجاز فى الأحاجى و الألغاز، مجموعة من الألغاز مرتبة أبجديّا، ألفه للأمير مجاهد الدين قايماز، وصى الأمير البكتكينى زين الدين يوسف أمير إربل (563-586 هـ/1167 م-1190 م) : القاهرة أول 4: 204 ثان 3: 16-إعجاز المناجى فى الألغاز و الأحاجى:

طوبقبوسراى 2419) RSOIV 017 (؛ مشهد 15: 1 رقم 2. و منها اثنا عشر لغزا نشرت ملحقة بكتاب محمد شكرى المكى: شرح اللفظ اللائق فى المعنى الرائق (لأبى بكر شهاب الدين أحمد بن هارون) المطبوع فى القاهرة سنة 1318 هـ.

3-زينة الدهر و عصرة أهل العصر، و هو ذيل على دمية القصر للباخرزى:

ذكره ياقوت فى إرشاد الأريب 4/323.

4-صفوة المعارف، قصيدة فى تاريخ الطبيعة: برلين-بريل 136.

*** 2 ا-صمصام الدين بن الحسين البغدادى: كتب فى عام 539 هـ/ 1144 م «قصيدة الدلالة» : باريس 4201، 8.

*** 2 ب-تاج الملوك أبو سعيد بورى بن أيوب، أخو صلاح الدين الأيوبى (556 هـ-579 هـ/1161 م-1183 م) .

15

(ا) ابن خلكان 1/94؛ ط قستنفلد رقم 120؛ حاجى خليفة 3: 268 رقم 5332.

(ب) ديوان: القاتيكان ثالث 1142 و بعض قصائد فى الأمبروزيانا:

Ambr. N. F. 914 ii , f. 511 b. *** 2 حـ-أبو الفوارس سعد بن محمد بن سعد بن صيفى التميمى شهاب الدين حيص بيص، تفقه فى الرى و توفى سنة 574 هـ/1178 م ببغداد.

(ا) ابن خلكان 244؛ طبقات الشافعية للسبكى 4/221؛ شذرات الذهب لابن العماد 4/247.

(ب) ديوان: رامپور 1: 589 رقم 124.

*** 3-أبو عبد اللّه محمد بن بختيار بن عبد اللّه الأبله، عاش فى بغداد و مات بها سنة 579 هـ/1183 م و قيل سنة 580.

(ا) ابن خلكان 651 و شذرات الذهب لابن العماد 4/266.

(ب) ديوان: ميونخ ثان 88؛ المتحف البريطانى، انظر: Or. Stud. Browne 145 رقم 58. و بعض القصائد فى المتحف البريطانى 1080 رقم 3.

4-أبو الفتح محمد بن عبيد اللّه سبط ابن التعاويذى، كان ابنا لمولى تركى، اسمه طاشتكين، و هو سبط الصوفى الزاهد المعروف بابن التعاويذى من ناحية الأم. ولد فى العاشر من رجب سنة 519 هـ/الثالث عشر من أغسطس سنة 1124 م فى بغداد، و عمل هناك فى ديوان المقاطعات، و فى عام 579 هـ/1183 م أصيب بالعمى، و توفى فى الثانى من شوال سنة 583 هـ/ الخامس من ديسمبر سنة 1187 م و قيل سنة 584 هـ.

(ا) ابن خلكان 652؛ إرشاد الأريب لياقوت 7/31؛ شذرات الذهب لابن العماد 4/281 (فى عام 584 هـ) .

16

(ب) ديوان: جمعه بنفسه قبل أن يفقد بصره، ثم زاد عليه بعد ذلك (حاجى خليفة-الطبعة الأولى 3: 5170؛ الطبعة الثانية 2: 764) :

برلين 7698-7699؛ بودليانا 1: 1225، 1235؛ طهران سپه سالار 2/546-548؛ الإسكوريال ثان 376؛ القاهرة ثان 3: 132.

و نشره مرجليوث بعنوان:

CarminaM. U. f. dictiS. b. al-T. excodd. Bodl. ed. etuocalibusindicibusque instructaaD. S. Margoliouth , HalisSaxonum 5091.

(القاهرة 1903) . و انظر كذلك:

O. Rescher , Beitr. zurar. Poesie , Stuttgart 7391,1-611.

و هناك بعض القصائد فى الأمبروزيانا. B. 29) rSOIV ,101 (. و انظر:

I. Krackovsky , christianeichristianskiterminiumusulmanskagopoetaXII u. u. Bagdadja , Xrist. Vost. VI 272-082.

*** 5-منافسه نجم الدين أبو الغنائم محمد بن على المعروف بابن المعلم الهرثى الواسطى، ولد فى الهرث بالقرب من واسط فى عام 501 هـ/1107 م، و قال شعرا يمدح به صاحب البصرة «بك أبه» ، و أسرة بنى مروان، و دبيس بن مزيد صاحب الحلة، و لبث زمنا فى سجن الحلة و بغداد، و عندما كان فى الطريق إلى الموصل وقع فى قبضة شيخ تركمانى، غير أنه عاش معظم وقته فى «الهرث» و كان يرسل منها مدائحه إلى قصر الخليفة. و توفى سنة 592 هـ/1195 م.

(ا) ابن خلكان 653، معجم البلدان لياقوت 4/960؛ و انظر:

MargoliouthZA 62,433-443.

(ب) ديوان: فينا 468 رقم 2؛ الإسكوريال ثان 365؛ المتحف البريطانى ثان 1064؛ بودليانا 1: 1290؛ 2 ص 612؛ القاهرة ثان 3: 112؛ رامپور 1: 587 رقم 106.

*** 5 ا-تاج الدين عيسى بن محفوظ الطرفى، حوالى 600 هـ/1213 م.

17

ديوان: كوپريلى 1247 يبدأ بمدح فى الوزير نظام الملك، و هناك قصائد مختلفة من بينها سينية فى مدح الخليفة الناصر لدين اللّه (575 هـ-622 هـ/ 1180 م-1225 م) فى باريس 3964، 5.

*** 6-و فى النصف الأول من القرن السابع الهجرى لمع نجم أيدمر المحيوى فخر الترك، و هو عتيق محيى الدين محمد بن محمد بن سعيد بن سعدى‏ (1) .

(ا) فوات الوفيات 1/76.

(ب) ديوان (مختارات منه) : نسخة كتبت فى سنة 686 هـ/1287 م بالقاهرة أول 4: 240 ثان 3: 338. و طبع فى دار الكتب المصرية بالقاهرة سنة 1350 هـ/1931 م.

*** 7-حسام الدين عيسى بن سنجر بن بهرام بن جبريل بن خمارتكين بن طاشتكين الحاجرى، أصله من أولاد الجنود الأتراك، و عندما غادر ابن خلكان-الذى كان أخوه صديقا للحاجرى-مدينة إربل فى سنة 626 هـ/1229 م كان الحاجرى معتقلا فى قلعتها، و عندما أطلق سراحه تزيا بزى الصوفية، و صار فى خدمة مظفر الدين كركبورى الذى ولاه صلاح الدين الأيوبى نائبا عنه فى إربل سنة 586 هـ/1090 م خلفا لأخيه زين الدين يوسف. و بعد موت مظفر الدين فى عام 630 هـ/1232 م غادر الحاجرى المدينة، ثم عاد إليها بعد ذلك مرة أخرى، و قتل بها فى سنة 632 هـ/1235 م.

(ا) ابن خلكان 491.

(ب) 1-ديوان بعنوان: «بلبل الغرام الكاشف عن لثام الانسجام» جمعه عمر بن محمد بن الحسين، و رتبه فى سبعة أبواب: (ا) غزل (2) قصائد

____________

(1) فى آلورت 7878: 8 حوالى 750 و هو خطأ. انظر: . M. Hartmann , Muwassah 31

18

فى السجن (3) مخمسات (4) متفرقات (5) قصائد فى الهجاء (6) مواليا (7) دو بيت: برلين 7742-7744؛ ليدن 676-677؛ ميونخ 515؛ المتحف البريطانى 1080 رقم 4 و انظر 630 رقم 2؛ المتحف البريطانى ثان 1067؛ كلكتا 22؛ جاريت 56؛ الفاتيكان ثالث 1120، 27؛ 1142، 3؛ الأمبروزيانا n. F. IIIiv , F 88 v ؛ المكتب الهندى 829 رقم 3؛ مانشستر 462-463؛ كوپريلى 1254) MSOSXIV 92 (؛ مكتبة البارودى فى بيروت (مجلة المجمع العلمى العربى بدمشق 5/133) ؛ القاهرة ثان 3: 125؛ الموصل 229، 35، 2؛ آصفية 1: 694 رقم 30. و هو مطبوع سنة 1280 هـ و لم يبين مكان الطبع) BDMG , De 6415/05 (. و طبع بالقاهرة سنة 1305 هـ.

2-مسارح الغزلان الحاجرية، جمع عمر بن محمد بن الحسين السابق:

المكتب الهندى 829 رقم 3.

3-قصائد متفرقة، فى مجموعة «نزهة الناظر و شرح الخاطر» ، كتبت بعد سنة 1008 هـ/1599 م: برلين 8198.

4-القصائد الحجازيات فى مدح خير البريات، ألفها فى الحج:

القاهرة ثان 3: 278 (مؤرخة 790 هـ و هو أمر غير ممكن!) . و هناك تخميس لقصيدة ليست فى ديوانه (برلين 8232 الورقة 87) : الفاتيكان ثالث 1120، 36.

*** 8-أبو زكرياء يحيى بن يوسف الأنصارى البغدادى الصرصرى العراقى الحنبلى جمال الدين، من «صرصر» بالقرب من بغداد. توفى سنة 656 هـ/ 1258 م.

1-ديوان: مرتب حسب طول القصائد (حاجى خليفة الطبعة الأولى 3/290 رقم 5514؛ الطبعة الثانية 1/797) : برلين 7759؛ جوتا

19

2272؛ نور عثمانية 3887؛ الإسكوريال ثان 466؛ لاله لى 1773 ) MOVII 001 (؛ آياصوفيا 4878؛ عاشر أفندى 971) MFOV 61 (؛ أسعد أفندى 2708) MFOV 235 (؛ القاهرة ثان 3: 136؛ الموصل 48، 25؛ الظاهرية بدمشق 85؛ دمشق عمومية 101، 13؛ آصفية 1: 702 رقم 16.

2-قصائد متفرقة: برلين 7760؛ بودليانا 2: 315؛ ليدن 582؛ الإسكوريال ثان 363، 1.

3-قصيدة فى مدح النبى (صلّى اللّه عليه و سلّم) ، كل بيت فيها يحتوى على الحروف الهجائية كلها، و قصيدة أخرى فى التصوف: الإسكوريال ثان 363 رقم 1.

4-منتقى من مدائح الرسول: الإسكوريال ثان 460.

5-فى معرفة أوائل شهور الروم و معرفة عددها: قصيدة لامية فى جوتا 1377 رقم 16.

6-الدرر اليتيمة و المحجة المستقيمة: أبيات من الطويل فى الفقه الحنبلى:

برلين 4511.

7-أبيات من الطويل عددها 562 بيتا فى الإله و صفاته، و النبى و فضائله، و الصحابة و التابعين، و الأئمة و على الأخص أحمد بن حنبل و أتباعه: برلين 10017.

8-المختار من مديح المختار: المتحف البريطانى Or. 6628 (ثالث 60) .

9-قصيدة فى مدح النبى: الظاهرية بدمشق 47، 52، 4.

10-عقيدة ( 7؟) : ليبزج 150 III. 11-وصية فى العقيدة: ليبزج 150 VII. 12-الوصية الصرصرية، أخذها محمد بن محمد الجعفرى فى كتابه: «بهجة السالك» : باريس 1607 (غير أن اسمه فيه: أبو عبد اللّه محمد الصرصرى) .

***

20

9-أحمد بن محمد بن أبى الوفاء شرف الدين أبو الطيب بن الحلاوى الربعى، ولد فى عام 603 هـ/1206 م، كان شاعر أتابك الموصل بدر الدين لؤلؤ (631 هـ-657 هـ/1233 م-1259 م) و توفى سنة 656 هـ/1258 م.

(ا) فوات الوفيات 1/69 و انظر: 3/12 Hartmann , Muwassah 21/3 (ب) قصائد مختارة: جوتا 2196.

*** 10-مهذب الدين أبو المعالى أبو عبد اللّه محمد بن الحسن بن يمن ابن الأردخل (و هو بالسريانية Ardikla «بنّاء» ، و يفسر بأنه: المجيد فى البناء) الموصلى الأنصارى، قال شعرا يمدح به أمراء الموصل و ميافارقين، و توفى سنة 658 هـ/1260 م.

(ا) فوات الوفيات 2/187.

(ب) ديوان مرتب أبجديا: القاهرة ثان 3: 106، طوبقبوسراى 2288 ) rSOIV 696 (.

*** 11-مجد (محيى) الدين، جمال الإسلام محمد بن أبى بكر بن رشيد الواعظ البغدادى الوترى، توفى سنة 662 هـ/1264 م.

1-بستان العارفين فى معرفة الدنيا و الدين، أو «القصائد (القصيدة) الوترية» ، و هى قصائد فى مدح النبي (صلّى اللّه عليه و سلّم) ، بتخميس محمد بن عبد العزيز الوراق اللخمى القرطبى الإسكندرانى المتوفى سنة 680 هـ/1281 م‏ (1)

تحت عنوان: «الوتريات و معدن الأنوارات» : برلين 7767-7768؛ جوتا 2273؛ ليدن 706؛ هافنيا 271؛ جاريت 58-59؛ الإسكندرية 133 أدب رقم 4؛ قولة 2: 222؛ المتحف البريطانى 1: 311 ب؛ المتحف البريطانى ثان 1078؛ Or. 5670، 2 (ثالث 58) ؛ كمبردج 867؛

____________

(1) الذى ألف سنة 661 هـ/1273 م كتابا بهذا العنوان. انظر ليدن 2801 (5/313) .

21

باريس 1057، 21؛ الموصل 86؛ الجزائر 1860-1861؛ القاهرة ثان 3: 431؛ ليدن 2801؛ تخميس مجهول المؤلف فى بطرسبرج رابع 939؛ الظاهرية بدمشق 86؛ 19؛ تخميس مجهول المؤلف: المكتب الهندى 816. و هو مطبوع بعنوان:

«الوتريات فى مدح أفضل المخلوقات» فى كتاب: «معدن الإفادات فى مدح أشرف الكائنات» بيروت 1910 (على هامش: الدر المنظوم بمدح النبى المصطفى الكريم، لعبد القادر الحسنى الأدهمى الطرابلسى) ، كما طبع تخميس لمحمد فتحى فى: «مجموعة تخاميس» بالقاهرة 1344 هـ.

2-و منها قطعة بعنوان: «القصيدة الوترية (البغدادية) فى مدح خير (أشرف) البرية» : فاس 1321؛ جاريت 58-59؛ الإسكندرية 23 أدب.

و بتخميس محمد بن عبد العزيز الوراق: برلين 7769-7770؛ 7771؛ الإسكوريال ثان 436 رقم 2؛ الإسكندرية 23 أدب؛ المتحف البريطانى Or. 5943 (ثالث 61) ؛ القاهرة ثان 3: 57 (1) . و توجد مع «بانت سعاد» و «البردة» و غيرهما، مع تخميس لصدقة اللّه القاهرى (توفى سنة 1115 هـ/ 1703 م) فى بومباى 1857؛ 1884؛ 1311؛ 1314؛ 1316. و طبعت فى القاهرة سنة 1311 هـ؛ 1324 هـ، كما توجد مع تخميس محمد الفاطمى الصقلى الحسنى فى فاس 1310، و مع شرح القارئ الهروى فى پشاور 1129، كما طبع شرح و تخميس القصيدة الوترية لمحمد بن عبد الواحد النظيفى السوسى المراكشى فى القاهرة 1331 هـ.

3-الروضة الذهبية فى الحجة المكية و الزورة المحمدية، و هى قصيدة طويلة حائية من الطويل فى الحج: برلين 4043 (ألفت سنة 662 هـ) ، جوتا 1085 (يدعى أنها ألفت فى ربيع الأول سنة 682 هـ/يونية 1283 م) ، الأمبروزيانا ) RSOIII 975 ( A 76 IV. 4-ديوان: الموصل 140 و طبع فى بيروت سنة 1317 هـ.

____________

(1) لأن المجموعة رقم 1 تحمل كثيرا عنوان: «القصيدة الوترية» مثل المتحف البريطانى Or. 5670، 2 لا نعرف دائما على وجه اليقين إذا كان المقصود هو هذه المجموعة أو قطعة منها.

22

12-شمس الدين الواعظ الكوفى، توفى و قد قارب الثمانين فى عام 675 هـ/1276 م فى بغداد.

قصيدة فى جوتا 2196 رقم 9.

*** 13-مجد الدين محمد بن أحمد بن أبى شاكر بن الظهير المراكشى الإربلى، ولد فى الثانى من صفر سنة 602 هـ/التاسع عشر من سبتمبر سنة 1205 م، و سمع فى إربل و بغداد، و درّس فى القاهرة و دمشق، و توفى فى الأخيرة فى 12 ربيع الأول سنة 676 هـ/14 من أغسطس سنة 1277 م.

(ا) الجواهر لعبد القادر بن أبى الوفاء 2/19 و بغية الوعاة للسيوطى 15.

(ب) 1-قصيدة بعنوان: «تذكرة الأريب و تبصرة الأديب» : باريس 3129 رقم 3.

2-مختصر أمثال الشريف الرضى (الترجمة العربية ج 2 ص 64) .

*** 14-محمد بن سيف الدين أيدمر، الذى سقط والده فى القتال عندما أخذ هولاكو بغداد فى العاشر من المحرم سنة 656 هـ/الثامن عشر من يناير سنة 1258 م.

الدر الفريد فى بيت القصيد: مختارات مع شروح و تعليقات: نسخة بخط المؤلف كتبت فى عام 680 هـ/21281 من فى الأمبروزيانا H 2 (96,07 ) ZDMG و بعض أجزاء المخطوطة توجد فيما يبدو فى إستانبول طوبقبو سراى 2301 ) RSOIV 996 (؛ فاتح 3761) MFOV 994 (؛ أسعد أفندى 2586 ) MFOV 335 (؛ آيا صوفيا 3864) WZKMXXVI 12 (.

*** 15-كمال الدين على بن محمد بن المبارك بن الأعمى، توفى بعد أن عمر طويلا فى المحرم 692 هـ/ديسمبر 1292 م.

23

(ا) شذرات الذهب لابن العماد 5/421.

(ب) 1-قصيدة فى مسكنه و ما فيه من حشرات و وزغة: برلين 7873، 2 (و فيه خطأ أنه توفى سنة 792 هـ) ؛ حياة الحيوان للدميرى 2/349. و هناك قصيدة أخرى هزلية فى حمام ضيق أوردها ابن العماد.

2-المقامة البحرية: ذكرها ابن العماد.

3-و له كذلك موشح ذكره الإبشيهى فى المستطرف 2/268؛ انظر Hartmann ص 41.

***

(ب) شعراء إيران‏

و كذلك الحال فى إيران التى استقلت فى وقت مبكر عن مركز السلطة فى بغداد، احتفظ الشعر العربى بمكانته فى رعاية أولى الأمر الجدد، و إن كانت الفارسية الحديثة قد وصلت فى ظل الدولة السامانية إلى مرتبة اللغة الأدبية.

1-أبو الفتح على بن محمد (أحمد) البستى، كان و هو شاب فى خدمة صاحب بلده «بيتوز» ، ثم أشار عليه سبكتكين أن يسكن «روهج» بالقرب من نيسابور، و نقله محمود بن سبكتكين إلى بلاد الترك على غير رغبة منه. و قد نظم كذلك بلغته الفارسية إلى جانب العربية. و توفى ببخارى سنة 401 هـ/1010 م.

(ا) طبقات الشافعية للسبكى 4/4-6، 14 (س 11) ؛ تتمة البيهقى 347؛ العتبى (على هامش المنينى) 1/65-72؛ معجم البلدان لياقوت 1/612 س 19؛ شذرات الذهب لابن العماد 3/159؛ ابن تغرى بردى ) ط Juynboll (605؛ ط Popper 2/111؛ ط القاهرة 4/106 (سنة 363) ، 4/228-229 (سنة 401) ؛ يتيمة الدهر للثعالبى 4/204- 231؛ وفيات الأعيان لابن خلكان 443؛ تذكرة دولت شاه 26-27.

و انظر كذلك:

24

Tallquist , Gesch. derIhs. 901.

Ethe , Morg. Forsch. 55 ff. Browne , Lit. Hist. ofPersiai 764, II 29.

(ب) 1-ديوان: طوبقبو سراى 2463) rSOIV 907 (؛ جاريت 26؛ دمشق عمومية 12، 38. و هو مطبوع فى بيروت سنة 1294 هـ. و منه نبذة فى ليدن 633.

2-القصيدة النولية: برلين 7591-7593؛ فينا 475 رقم 2؛ باريس 1293 رقم 2؛ المكتب الهندى 1038 رقم 8؛ الإسكوريال ثان 167 رقم 2؛ و بعنوان: «عنوان الحلم (خطأ: الحكم) » فى جاريت 2126 رقم 3؛ جوتا 2236-2237؛ ليبزج أول 891، 24؛ الفاتيكان ثالث 1146، 2؛ مكتبة البارودى فى بيروت (نسخة من مكتبة الملك الأشرف؛ انظر مجلة المجمع العلمى العربى بدمشق 5/133) ؛ الأمبروزيانا nf 460 iv ، الأمبروزيانا c 204 III ؛ بوهار 436 رقم 7؛ As. Soc. Beng. 3,921.

و منها مختصر بعنوان: «غوامض الحكم» فى: As. Soc. Beng. Suppl. 629,51 شروح:

(ا) شرح لعبد اللّه بن محمد بن أحمد النقركار المتوفى سنة 776 هـ/ 1374 م: برلين 7594-7595؛ جوتا 2236-2237؛ ليبزج أول 519-520؛ ليدن 634؛ هافنيا 242 رقم 7؛ جاريت 27؛ قولة 2/200؛ الفاتيكان ثالث (بورجيا) 273 رقم 3؛ الإسكندرية 141 أدب (و فيها:

أحمد بن محمد) . و اسم الشرح هو: «الهداية للمستفيدين و الدراية للمستفيضين» .

(ب) شرح لعبد الرحمن العمرى الميلانى (حوالى 780 هـ/1378 م) :

برلين 7596.

(حـ) شرح البيتين الأولين لعبد القادر بن عيدروس، المتوفى سنة 1038 هـ/ 1628 م: برلين 7597.

25

(د) شرح مجهول فى الظاهرية بدمشق 86، 24، 2.

(هـ) شرح محمود بن عمر النجاتى (حوالى سنة 713 هـ/1313 م) :

برلين. Oct 3008؛ القاهرة ثان 3/17.

(و) فى كتاب: «التعليقات الشريفية على جملة من القصائد الحكمية» لمحمود الشريف و هو مطبوع بالقاهرة سنة 1310 هـ.

و هذه القصيدة مطبوعة فى كتاب: ClementJosephDavid (مطران دمشق) المسمى «تنزيه الألباب فى حدائق الآداب» فى الموصل سنة 1863 ص 23-32، و كتاب «مجانى الأدب» 4/95 و ما بعدها، و «بلوغ الأرب» للسجاعى القاهرة 1324 هـ. و مطلعها فى طبقات الشافعية للسبكى 4/5.

3-قصيدتان: جوتا 26 رقم 1.

*** 1 ألف-أبو القاسم عبد الصمد بن منصور بن الحسين بن بابك، كان حيا حوالى سنة 394 هـ/1002 م فى الرى.

(ا) بطرس البستانى 1/390.

(ب) ديوان: برلين Qu. 1407؛ لاله لى 1754) MOVII 99 (.

*** 2-أبو منصور على بن الحسن بن على بن الفضل صردر، عاش فى العراق حينا بعد حين، و من واسط هنأ الوزير فخر الدولة محمد بن جهير عند توليه الوزارة، و مات فى عام 465 هـ/1073 م فى حادثة إذ تردى فى حفرة حفرت للأسد و هو فى الطريق إلى خراسان.

(ا) ابن خلكان 447 و انظر 672؛ حاجى خليفة 3/5263، 5513؛ شذرات الذهب لابن العماد 3/322؛ و النجوم الزاهرة لابن تغرى بردى، ط Juynboll 746، ط Popper 2/252. ـ

26

(ب) ديوان: برلين 7620؛ ليدن 644-645؛ بطرسبرج ثان 287؛ كلكتا 22؛ طوبقبو سراى) RSOIV 507 (؛ القاهرة ثان 3: 136.

و طبع فى دار الكتب بالقاهرة سنة 1934 م، كما توجد بعض القصائد فى الوافى بالوفيات 1/122-124. قصائد حب: فلورنسة. RIcc 21، 3.

*** 3-أبو الحسن (أبو القاسم) على بن الحسن بن على بن أبى الطيب الباخرزى، أصله من «باخرز» و هى ناحية بها 168 قرية بين نيسابور و هراة، و قد اتجه إلى الشعر بعد أن كان يدرس الفقه الشافعى، و كان أبوه جارا للثعالبى فى نيسابور (دمية القصر 183 س 5، 248-256) . و بعد أن تولى فى بغداد عدة مناصب بعد أن أخذه إليها الوزير الكندرى، و عاش فى البصرة زمنا (دمية القصر 141) ، رجع إلى بلده، و قتل هناك فى ذى القعدة سنة 467 هـ/يونية 1075 م.

(ا) ابن خلكان 448؛ إرشاد الأريب لياقوت 5/121-128؛ الأنساب للسمعانى 57 ب؛ طبقات الشافعية للسبكى 3/298؛ مرآة الجنان لليافعى 3/95؛ شذرات الذهب لابن العماد 3/327-328 (و ما فيه من أنه قتل بالأندلس محرف عن: «فى مجلس الأنس» الموجود لدى ابن خلكان) ؛ و النجوم الزاهرة لابن تغرى بردى، ط Juynboll 751 Popper 257؛ لباب الألباب للعوفى (نشر Browne ) 68-71. و انظر:

Wust. Gesch. 112.

(ب) 1-دمية القصر و عصرة أهل العصر، فى شعراء القرن الخامس الهجرى حتى سنة 450 هـ، تكملة لكتاب «يتيمة الدهر» للثعالبى، و هى أقل مادة من اليتيمة، لأنها تثبت لكل شاعر قليلا من أخباره و أشعاره: برلين 7409؛ جوتا 2128؛ فينا 366-368؛ باريس 3313؛ 5252؛ 5926؛ المتحف البريطانى 573؛ 1126؛ پاتنه 2: 319 رقم 2473؛ بطرسبرج ثان‏

27

246؛ الفاتح 4358؛ عاشر أفندى 1: 795-796) MFOV 805 (؛ آيا صوفيا 3400؛ بايزيد 2655؛ فيض اللّه 1594 ( ZDMG 64/379) ؛ طهران 2: 337؛ القاهرة ثان 3: 104؛ الموصل 53، 90؛ بنكيپور 12: 792؛ آصفية 3: 178 رقم 176. و مختصر منه فى آياصوفيا 3410. و قد نشر الكتاتب محمد راغب الطباخ (و يليه ملتقطات من ديوانه) فى حلب 1349 هـ/1930 م. و هناك مختصر آخر فى ليدن 1055. و انظر للذيل الذى عمله الحظيرى ما سبق فى ص 14. و قد أكملها الكاتب الإصفهانى فى «خريدة القصر» .

2-قصيدة حائية: جوتا 26 (وجه ورقة 146) .

3-اختيار البكر من الثيب من شعر على بن الحسن بن أبى الطيب، لأبى الوفاء محمد بن محمد الأخسيكتى (توفى بعد سنة 520 هـ/1126 م) :

القاهرة ثان 3: 7 أ؛ معجم البلدان لياقوت 1: 162 و الذريعة 1: 364 رقم 1910. ديوان: طوبقبو سراى 2643 ( RSO 4/726) .

و هناك قصائد متفرقة فى طوبقبو سراى 2346) RSO IV 207 (؛ فيض اللّه 1594) ZdMG 86,083 (.

*** 4-معين الدين أبو نصر أحمد بن عبد الرزاق الطنطرانى قال شعرا فى مدح الوزير نظام الملك (توفى سنة 485 هـ/1092 م) وزير السلطانين ألب أرسلان و ملكشاه من السلاجقة، و توفى حوالى سنة 480 هـ/1087 م.

(ا) Daulatsah , tadkira ` iSu ` ara `72.

(ب) القصيدة الترجيعية، فى مدح نظام الملك: برلين 7622-7623؛ فينا 461 رقم 2؛ المتحف البريطانى ثان 1030 رقم 1؛ القاهرة ثان 3: 286؛ بوهار 436) IX (. و نشرها «دى ساسى» فى كتابه. chrest. ar. : الطبعة الأولى‏

28

1: 365-370؛ 3: 125 و ما بعدها، و فى الطبعة الثانية 2: 158- 162؛ 3: 495 و ما بعدها (نسبت خطأ إلى محمد بن محمد بن عبد الجليل الرشيد الوطواط المتوفى سنة 509 هـ/1115 م) ، و فى «الكتاب الأول للشراكة الشهية» بيروت 1866 م ص 32-36، و مع شرح تركى فى: «المجموعة الكبرى» قام به حسين بن محمد اليلوجى-إستانبول 1859.

شروح‏
:

(ا) شرح محمد حاجى نبى الحميدى الكوسج عمله سنة 915 هـ/1509 م:

القاهرة ثان 3: 212.

(ب) شرح عبد ربه محمد بن الحاج العربى العنابى أبو الليل، بعنوان الفرائد الجمانية: طبع فى القاهرة سنة 1901 م.

(حـ) شرح محمد البهشتى الإسفرائنى حوالى سنة 900 هـ/1494 م:

برلين 7625-7626؛ باريس 1160 رقم 9.

و هناك شروح و حواش مجهولة المؤلف فى: طهران 1273 على هامش شرح المعلقات؛ برلين 7624، 7627؛ كرافت 112؛ ميونخ 894 الورقة 13؛ هافنيا 242؛ ليدن، الطبعة الثانية، 646 (؟) ؛ بطرسبرج خامس 87؛ باريس 3116؛ المتحف البريطانى 565 رقم 4، 1617 رقم 4؛ المكتب الهندى 805: 1؛ بودليانا 1: 1274 رقم 4؛ آياصوفيا 4089؛ 4090؛ 4100 رقم 5؛ قولة 2:

201؛ أوپسالا 2: 216 (انظر كتاب دى ساسى: Chrest. 2/500) ؛ الفاتيكان ثالث 261 رقم 6، بورجيا 273: 2؛ باريس 3088 رقم 2.

*** 5-أبو يعلى محمد بن الهبارية العباسى، من سلالة الأمير العباسى عيسى بن موسى (انظر: ) Wustenfeld , Tab. W 53، تفقه فى بغداد فى المدرسة النظامية على ما يظن، غير أنه كان أميل إلى حانات قطربل. و على الرغم من أنه كان يعيش على العطايا شاعرا مداحا تشاحن بسبب لسانه‏

29

البذى‏ء مع أرباب نعمته حتى مع نظام الملك نفسه و اضطر للهجرة إلى أصفهان ثم وجد فى النهاية ملجأ لدى إيران شاه السلجوقى فى كرمان، و توفى هناك سنة 504 هـ/1100 م.

(ا) الوافى بالوفيات للصفدى 1/130-132؛ شذرات الذهب لابن العماد 4/24-26؛ وفيات الأعيان 648. و انظر:

Recueildetextesrel. al , hist. desSeldj. I 56 u. s. ,) Houtsma ( EIII 204.

(ب) 1-كتاب الصادح و الباغم (المناصح و الحازم، الشافق و العازم) : و هو شعر أسطورى على لسان هندى و فارسى يفضّل كل واحد منهما شعبه، يزعم الشاعر أنه استمع إليهما فى سفرة له، و قد أهداه ابن الهبارية إلى سيف الدولة أبى الحسن صدقة ابن دبيس المزيدى، صاحب الحلة، المتوفى سنة 501 هـ/1107 م (انظر:

Hammer , Wien. yahrb. 09,76/321 و فيه جزء كبير من الشعر بالألمانية) :

برلين 7630-7631؛ برلين-بريل 217؛ جوتا 2244-2245؛ ليبزج أول 596؛ فينا 465؛ ليدن 647-648؛ باريس 3495-3498؛ المتحف البريطانى ثان 1131 رقم 2؛ بنكيپور 23/143 رقم 2635؛ بودليانا 1:

850 رقم 4؛ 1: 1260؛ 2: 320؛ كمبردج 903؛ الإسكوريال ثان 474 رقم 1؛ 555؛ 759؛ الجزائر 1826 رقم 2؛ جاريت 725؛ الإسكندرية 144 أدب؛ پاتنه 1: 203 رقم 1813؛ كمبردج ثالث 822؛ حميدية 563) ZA 72,841 (؛ لاله إسماعيل 563) ZA 72,841 (؛ القاهرة ثان 3: 237؛ الموصل 23، 12؛ 175، 77، 2. و انظر مجلة:

HesperisXII ,711,199,3؛ جامعة لينجراد.

و قد طبع فى القاهرة سنة 1292 هـ؛ 1294؛ 1936 م مع شرح لعز الدين العطار؛ بيروت 1886 م؛ باعبدا 1910 م؛ لكنو 1847. و هناك قطعة فى كتاب:

Clem. JosefDavid مطران دمشق: تنزيه الألباب، المطبوع فى الموصل سنة 1863 ص 94-131.

30

و هناك مختصر منه باسم: تغريد الصادح لابن حجة الحموى المتوفى سنة 837 هـ/ 1433 م: برلين 7632؛ 7894-7895؛ جوتا 2174 (و فيه: تفريد) .

كما طبع «الناغم من الصادح و الباغم» لأحمد بن أحمد بن إسماعيل الحلوانى (المتوفى سنة 1308 هـ/1890 م) فى مجموعة ببولاق سنة 1308 هـ.

2-نتائج الفطنة فى نظم كليلة و دمنة: المتحف البريطانى ثان 1158؛ آصفية 1: 16، 8. و قد نشره نعمة اللّه الأسمر فى لبنان بلا تاريخ، و فضل اللّه بهائى فى بومباى سنة 1317. انظر: . HoutsmainOr. St. Noeldeke 19-6 3-أرجوزة شعرية، عن لعب الشطرنج: برلين 5497 رقم 1؛ 7632 رقم 2؛ جوتا 1514 الورقة 137؛ المتحف البريطانى 616 رقم 2؛ بودليانا 2: 227 رقم 4؛ الجزائر 1508 رقم 1؛ ما نشستر 791 D ؛ الفاتيكان ثالث 268 رقم 2 (ذيلا لخريدة العجائب لابن الوردى كما يحدث كثيرا) .

4-فلك المعالى: آيا صوفيا 4157) Barthold , Zap. XVIII 441, ) WZKMV 751 (و منه اقتباس فى كتاب ياقوت؛ انظر: yRAS 2091, S. 392 ff 5-صورة هجائية أوردها البندارى؛ انظر: Rec. detextesrel. a Phist. desSeldj. II 46/6.

6-ديوانه المفقود فى أربع مجلدات يحتوى على قصائد يحاكى فى معظمها أسلوب ابن الحجاج (انظر الترجمة العربية ج 2، ص 60) .

7-كتاب اللقائط: ذكره ياقوت فى إرشاد الأريب 6: 297 س 10.

*** 6-أبو المظفر محمد بن أبى العباس أحمد الأبيوردى، ولد فى كوفن، و هى قرية بالقرب من أبيورد فى خراسان، من سلالة معاوية الأصغر الأموى، نبغ فى الشعر و الأنساب، و مات مسموما بإصفهان فى العشرين من ربيع الأول سنة 507 هـ/ الخامس من سبتمبر سنة 1113 م.

(ا) ابن خلكان 646؛ تاريخ أبى الفداء 3/380 إستانبول 3/238؛

31

معجم البلدان لياقوت 1/111؛ و إرشاد الأريب لياقوت 6: 342-358؛ طبقات الشافعية للسبكى 4/62؛ بغية الوعاة للسيوطى 16؛ شذرات الذهب لابن العماد 4/18-20. و انظر: . Wust. Gesch. 322 (ب) ديوان: الأمبروزيانا B. 10) RSOIV 59 (؛ الفاتح 3776 ) MFOV 005 (، 4006) MFOV 405 (؛ عاشر أفندى 328) MFOV 715 (؛ كوپريلى 1338؛ آصفية 1: 700 رقم 11. و النصف الأول منه: بريل أول 657؛ ثان 19؛ طهران 2: 345. و طبع فى باعبدا (لبنان) سنة 1317 هـ/ 1899 م. و هناك مختارات من الديوان فى حميدية 421) ZA 72,941 (؛ كما طبع الديوان في بيروت سنة 1327 هـ (سركيس) .

أجزاء الديوان:

1-النجديات: باريس 3411 رقم 2؛ بنكيپور 23/25 رقم 2520؛ المتحف البريطانى ثان 1030 رقم 5؛ الإسكوريال ثان 371 رقم 2؛ 420 رقم 1؛ پاتنه 1: 197 رقم 1766؛ بايزيد 2663) ZDMG 46,215 (؛ طوبقبو سراى 2349، 2289 رقم 2 (مع شرح فارسى، ) RSOIV 207؛ عاطف أفندى 2227) MFOV 094 (. و بالشروح التالية:

(ا) شرح على بن عبيد اللّه المصرى (كتبه ابنه فى عام 750 هـ/1349 م) :

الفاتح 3997-3998) MFOV 405 (.

(ب) شرح عبد المحسن القيصرى (أكمله فى عام 759 هـ/1358 م) :

ليدن 650؛ عاشر أفندى 1: 856) MFOV 115 (؛ القاهرة ثان 3:

117.

(حـ) شرح عمر بن القوام النظام، بعنوان: جهد المقل و جهد المستدل (ألفه سنة 1130 هـ/1718 م) : القاهرة ثان 3: 77 الفارابى (بنفس العنوان) ؟: طوبقبو سراى 2636) RSOIV 927 (.

(د) شرح شرف الدين أحمد بن عمر بن عثمان الجندى: رامپور 1: 603 رقم 234.

32

(هـ) شرح مجهول المؤلف: عاشر أفندى 1: 782؛ لاله لى 1863 ) MOVII 301 (؛ آيا صوفيا 4125-4126) WZKM 62,76 (، 4327 ) WZKM 62,38 (مع شرح فارسى.

2-العراقيات: معظمها فى الخليفة المقتدى (467-487 هـ/1075- 1094 م) و المستظهر (487-512 هـ/1094-1110 م) و وزرائهما:

باريس 3117؛ المتحف البريطانى 602؛ الإسكوريال ثان 370؛ جاريت 34؛ كوپريلى 1338؛ طوبقبو سراى 2404) RSOIV 907 (، 2492 رقم 2) RSOIV 317 (.

3-الوجديات: برلين 7634؛ ميونخ 518؛ بودليانا 1: 248؛ 2:

611.

و هناك قطعة من مخطوطة تشمل القسمين الأولين فقط فى ليدن 649.

و طبع فى بيروت سنة 1327 هـ.

4-مقطعات الأبيوردى الأموى: طبع حجر بالقاهرة سنة 1277 هـ.

هذا و للأبيوردى كذلك غير الديوان:

1-مرثية فى بيت المقدس لسقوطها فى أيدى الصليبيين ذكرها ابن الأثير فى الكامل 10: 98-99 و النويرى فى نهاية الأرب 5: 225.

2-زاد الرفاق فى المحاضرات: القاهرة ثان 3: 177.

3-بهجة الحفاظ، تاريخ أبيورد و كوفن و نسا و غازيان و غيرها من الأماكن:

ذكره السخاوى فى الإعلان بالتوبيخ 12 س 15.

*** 7-شهاب الدين أحمد بن محمد الخياط، ولد فى دمشق سنة 450 هـ/ 1058 م و عاش فى إيران و مات بها سنة 517 هـ/1123 م.

(ا) ابن خلكان 59؛ تاريخ دمشق لابن عساكر 2/67-69؛ شذرات الذهب لابن العماد 4/54.

33

(ب) 1-ديوان؛ جمع فى سنة وفاته: هافنيا 264؛ الإسكوريال ثان 375؛ القاهرة ثان 3: 107؛ بغداد (انظر لغة العرب 1/444، الجزء 11، أبريل عام 1912) . و طبع فى النجف (المطبعة العلوية) سنة 1343 هـ.

2-قصائد مختارة: برلين 7675؛ المتحف البريطانى 630 رقم 2.

*** 8-أبو إسحاق إبراهيم بن يحيى بن عثمان بن محمد الكلبى الأشهبى ابن رفاعة الغزى ولد فى سنة 441 هـ/1049 م فى غزة، و ابتداء من سنة 481 هـ/1080 م تلقى العلم على الفقيه نصر المقدسى فى دمشق، ثم تفقه فى النظامية ببغداد عدة سنوات. و رحل بعد ذلك إلى خراسان، و قال شعرا يمدح به السلطان ملكشاه و ابنه سنجر و بعض الرؤساء، و على الأخص وزير كرمان ناصر الدين مكرم بن العلاء. و توفى فى عام 524 هـ/1130 م بين مرو و بلخ.

(ا) ابن خلكان 17.

(ب) ديوان؛ حوالى 5000 (كذا فى برلين. Pet ) بيت: حاجى خليفة الطبعة الأولى 3: 242 رقم 5156 (1000 بيت) ؛ 292 رقم 5595 الطبعة الثانية 1: 763؛ 1: 804؛ برلين 7680؛ باريس 3126؛ بطرسبرج ثان 293؛ فينا 495؛ جاريت 38؛ بريل أول 9؛ بريل ثان 22؛ طوبقبو سراى 2492 رقم 2) RSOIV 317 (؛ أسعد أفندى 2591) MFOV 435 (.

و هناك بعض القصائد فى عاطف أفندى 2053) MFOV 984 (و القاهرة ثان 3: 142.

*** 9-ناصح الدين أبو بكر أحمد بن محمد بن الحسين القاضى الأرجانى، من سلالة الأنصار، ولد فى شيراز سنة 460 هـ/1068 م، و توفى بتستر سنة

34

544 هـ/1149 م بعد أن ناب فى القضاء فى تستر و عسكر مكرم بإقليم خوزستان.

(ا) ابن خلكان 62؛ طبقات الشافعية للسبكى 4/51؛ شذرات الذهب لابن العماد 4/137.

(ب) ديوان جمعه ابنه، معظمه قصائد مدح طويلة فى السلاجقة و عمالهم، و فيه أرجوزة كذلك 174-178: حاجى خليفة الطبعة الأولى 3: 260 رقم 5281 الطبعة الثانية 1: 775: برلين 7689-7690؛ مكتبة الجمعية الألمانية للمستشرقين 106 (نسخة غير كاملة) ؛ ليدن 668-669 (قطعة) ؛ جاريت 39؛ المتحف البريطانى ثان 1062-1063؛ هافنيا 265؛ آياصوفيا 3930؛ بريل أول 10؛ بريل ثان 23؛ لاله لى 1731 ) MOVII 99 (؛ براون 612, U ,7؛ ليبزج أول IV 863 (من الألف إلى التاء فقط) ؛ القاهرة ثان 3: 118؛ الموصل 151، 10.

و قد طبع فى بيروت سنة 1307 هـ (تصحيح أحمد عباس الأزهرى) و لبنان سنة 1317 هـ (نشر عبد الباسط الأنسى) . و هناك رواية أخرى للديوان فى المتحف البريطانى Or. St. Browne 145. و توجد بعض القصائد فى عاطف أفندى 2053) MFOV 094 (.

*** 9 ألف-ابن حيوس شاعر غير معروف، عاش فى الربع الأخير من القرن السادس الهجرى بكرمان، و تغنى بمدح أميرها ظهير الملك، و كانت له علاقة بأحمد بن حامد مؤلف «عقد العلا» .

ديوان: طهران 2: 338.

*** 9 ب-إبراهيم النويرى، قال الشاعر فى أيام السلطان سنجر (511 هـ- 552 هـ/1118 م-1157 م) .

35

ديوان: مشهد 15: 13، 38.

*** 10-القاضى نظام الدين الإصفهانى توفى سنة 678 هـ/1278 م فى إصفهان.

ديوان المنشئات، بعنوان: شرف ديوان البيان فى شرف بيت صاحب الديوان، أى الوزير بهاء الدين (تاريخ أبى الفداء 5/60) الذى كان قيما على بيت المال فى أيام دشوچى بن جنكيز خان فى خراسان، و ابنيه شمس الدين و علاء الدين جوينى (المتوفى سنة 680 هـ/1281 م؛ انظر تاريخ أبي الفداء 5/60؛ و قد ألف بالفارسية كتاب: تاريخ چهان كشا) ، مع رباعيات فى آخره:

المتحف البريطانى 615؛ آيا صوفيا 3959؛ عاشر أفندى 1: 978؛ باريس 3174؛ طوبقبو سراى 2315) rsoiv 996 (؛ الفاتح 3884 ) movii 221 (. و يقع شعره بين سنتى 631 و 678 هـ ( 1233-1278 م) .

***

حـ-شعراء سوريا

إن سوريا التى استردت فى نهاية الفترة السابقة تحت حكم بنى حمدان مكانتها الأدبية التى كانت قد فقدتها مع بداية حكم بنى العباس-أنجبت فى هذه الفترة مجموعة بارزة من الشعراء.

1-فى ظل تأثير المتنبى نشأ شاعر قد يكون أعظم شعراء ما بعد الفترة القديمة، و هو أبو العلاء أحمد بن عبد اللّه المعرى التنوخى. ولد فى السابع و العشرين من ربيع الأول سنة 363 هـ/السادس و العشرين من ديسمبر سنة 973 م فى بلدة بشمال سوريا هى معرة النعمان. و تنتمى أسرته إلى قبيلة «تنوخ» من القبائل العربية الجنوبية. و قد فقد إحدى عينيه و هو ابن أربع سنوات بسبب الجدرى، و أصيب بالعمى فى الأخرى كذلك فيما بعد، غير أن‏

36

ذلك لم يمنعه أن يهب نفسه للعلم و الفن، فبعد أن أتم تعليمه فى حلب سنة 384 هـ/994 م رجع إلى موطنه فى معرة النعمان، غير أن رغبته فى الانطلاق إلى آفاق أوسع جعلته يرحل إلى بغداد فى عام 398 هـ/1007 م؛ و يبدو أنه لم يذهب إلى بغداد إلا مرة واحدة فى حياته (مرجليوث XX ) . و قد أدى اتصاله بعبد السلام البصرى خازن دار الكتب هناك، و كذلك اتصاله بأصدقائه المفكرين إلى أن يوجه شعره إلى الأسلوب الفلسفى، غير أن المقام لم يستقر به فى بغداد، لأنه دخل فى خصومة مع المرتضى العلوى ذى النفوذ، أخى الشريف الرضى (الترجمة العربية، جـ 2 ص 62) لتعصب المعرى للمتنبى، و ربما كان ورود الخبر بمرض أمه مما عجل برجوعه إلى وطنه؛ و عندما عاد إليه بعد غياب دام سنة و سبعة أشهر، وجد أمه قد فارقت الحياة. و كانت إقامته فى بغداد، مركز الحياة الفكرية فى عصره، ذات أثر حاسم فى تطوره، و كثيرا ما عبر فيما بعد بطريقة مؤثرة عن أسفه الشديد لاضطراره إلى مغادرة بغداد بعد إقامة لم تطل‏ (1) . و بعد عودته لم يحى فى وطنه حياة العزلة و الزهد التى ترنم بها فى شعره. و لمكانته بين أهل بلده أرسلوه فى عام 1027 م إلى صالح ابن مرداس، صاحب حلب، ليشفع لهم عنده فى إطلاق سبعين من أعيانهم أخذهم رهائن. و عندما زاره هناك ناصر خسرو (سفر نامه نشر Schefer ص 35-36) في عام 1047 م رآه رجلا فى سعة من العيش، مرموق الجانب، محاطا بكوكبة من طالبى العلم يقدرون بمائتى طالب. و قد توفى فى الثانى (و قيل فى الثالث عشر) من ربيع الأول سنة 449 هـ/العاشر (أو الحادى و العشرين) من مايو سنة 1057 م. و نقش قبره نشره ليتمان فى. Sem. Inscr. (نيويورك 1904 ص 188-190) .

و إذا كان لا خلاف فى الحكم على شعره الذى قاله فى شبابه، و هو الذى جمع فى «سقط الزند» ، بأنه فيه خليفة للمتنبى بحق، فإن الخلاف بين

____________

(1) خلد أبو العلاء فى كتابه: رسالة الغفران ص 82 أمة سوداء كانت تخدم فى دار العلم ببغداد على زمان أبى منصور محمد بن على الخازن، فجعلها إحدى حوريات الجنة!

37

العلماء على أشده حول شعره الذى قاله بعدما اكتهل فى «لزوم ما لا يلزم» .

حقّا لم يعدم الصنعة فى القالب. و هو لم يبتكر لزوم الازدواج فى القافية ابتكارا، فهو بشهادته (لزوم 2: 265 السطر قبل الأخير) تابع فى هذا الشاعر كثير عزة (الترجمة العربية، ج 1 ص 195) و إن كان قد صنع ذلك فى حوالى 12 أو 13 ألف بيت من الشعر، على حين لم يحاول ذلك كثير إلا مرة واحدة فى عشرة أبيات من مطلع إحدى قصائده. و فى لغته تأنق و ثراء لا يباريان، و إن كان قد احتقر كل قديم. غير أن العلماء يختلفون حول قيمة أفكاره، فبينما يغالى «فون كريمر» A. v. Kremer فى تقديره و يعده مفكرا أصيلا، يرى فيه «روزن» Krackovsky , Zap. XXII ,3191 ( Rosen ص 291-301) على العكس من ذلك لغويا لا مفكرا، يعنيه التركيب البلاغى الفنى أكثر من الفكرة، كما أن سعيه وراء اللعب بالألفاظ كان يمكن أن يقوده إلى مسالك للفكر بعيدة عنه. و يصيب «نيكلسون» nicholson (ص 147) الحقيقة حين يقارنه بالشاعر يوريپيديس، فهو مثله فى أنه فنان عظيم يعرف كل تراث عصره من العلم، غير أنه ليس مفكرا منهجيا. و أهم ما يميز شخصيته التشاؤم المنكر للعالم، الذى قاده بالضرورة إلى الدعوة إلى الزهد الشديد. و قد جسم فى الشعر العربى أوضح تجسيم جوهر الشعب فى الجزء الأدنى من آسيا، ذلك الجوهر الذى حدده «كلاوس» L. F. Clauss بأنه «نمط الخلاص» Erloesungstypus. و إذا كان قد تأثر فى ذلك بنماذج أجنبية، فتأثره بالنماذج الهندية أو الجينائية (1) كما يذهب إلى ذلك فون كريمر ) diephilos. Ged. 38 (أقل من تأثره بالمانوية. و يبدو أن أفكاره الفلسفية ليس لها إلا اتصال سطحى بالفلسفة المدرسية؛ و من الخرافة القول بأنه و هو شاب تعلم الفلسفة اليونانية على أحد الرهبان فى اللاذقية. غير أنه يدافع عن حق العقل و الضمير ضد السنة و التقليد و ضد خرافات عصره بجرأة كبيرة؛ انظر أبياته ضد علم التنجيم عند نيكلسون رقم 131. و لم يبال بتعاليم الإسماعيلية كما

____________

(1) نسبة إلى دين جينا Jina فى شرقى الهند، و عقائده كعقائد البوذية (المراجع) .

38

لم يبال بالمذهب السنى المحافظ، و كان دينه الاعتقاد المجرد باللّه وحده. لذلك لم يتحرج فى «الفصول و الغايات» من أن يقلد أسلوب القرآن، و فى «رسالة الغفران» من أن يغض من الاعتقاد فى الجنة. و لا يعترف بدعوى الإسلام القائمة على الوحى أنه وحده الدين الحق، و إن حرص على إخفاء اعتقاده هذا فى أغلب الأحوال؛ و لم يتحرج من أن يستنكر الحج إلى مكة على أنه ردة جاهلية وثنية.

غير أنه بعيد كذلك عن الصوفية فى الباطن. و آدابه ذات خصائص إنسانية خالصة؛ و ربما كانت شفقته على الحيوان أثرا من آثار الهند، غير أنها تتمشى مع نظراته الأخلاقية فى يسر (1) . و القول بأنه رائد عمر الخيام، كما يرى سالمون Salmon ، بعيد؛ لأن الاستمتاع الساخر بالحياة فى رباعيات الخيام أمر غريب كل الغرابة على أبى العلاء.

(ا) نزهة الألباء لابن الأنبارى 425؛ ابن خلكان 46؛ عجائب المخلوقات للقزوينى 172، 181؛ التبرى من معرة المعرى للسيوطى 2/262؛ تتمة اليتيمة للثعالبى 1/9؛ تاريخ بغداد للخطيب البغدادى 4/240-241؛ دمية القصر للباخرزى 50-52؛ تاريخ الإسلام للذهبى فى: 921-731 Margoliouth , Letters ؛ النجوم الزاهرة لابن تغرى بردى ط Juynboll 715- 716، ط Popper 2/221؛ شذرات الذهب لابن العماد 3/280-282؛ بغية الوعاة للسيوطى 126؛ الشرتونى فى مجلة المشرق 4/1062-1068؛ شيخو فى مجلة المشرق 4/1068-1072؛ عيسى اسكندر المعلوف فى مجلة المقتبس 5؛ جرجى زيدان فى مجلة الهلال 15/125-216؛ 279؛ 281؛ عقود الجوهر لجميل بك 1/312؛ حياة المعرى لرضى الدين- أورنبورج 1908؛ ذكرى أبى العلاء لطه حسين-رسالة دكتوراه بالقاهرة 1914 (2) و الطبعة الثانية سنة 1922 م/1341 هـ؛ الولاء فى نقد ذكرى

____________

(1) إنه يعد إطلاق برغوث محبوس أفضل من التصدق، و لا يريد أن تحرم النحلة من عسلها.

انظر الأبيات التى ذكرها العقاد فى كتابيه: ساعات بين الكتب 263 و الفصول 1/10.

(2) إن الضجة التى أثارها هذا الكتاب فى الأوساط المحافظة يدل عليها أيضا الهجوم الخبيث الذى قام به ناشر «تلبيس إبليس» لابن الجوزى-القاهرة 1340 ص 118 فى الهامش.

39

أبى العلاء لحسن حسين أفندى-القاهرة بلا تاريخ (1345 هـ) ؛ أبو العلاء و ما إليه لعبد العزيز الميمنى الراجكرتى الأثرى-القاهرة 1345 هـ؛ فردوس المعرى لمعروف الأرناءوطى-بيروت 1915؛ الفصول لعباس محمود العقاد 1-23 (نظرات فى فلسفة المعرى) ؛ مطالعات لعباس محمود العقاد- القاهرة 1343 هـ/1924 م ص 70-102 (و على الأخص ما كتبه عن رسالة الغفران) ؛ كتاب فحول البلاغة لمحمد توفيق البكرى الصديقى-القاهرة 1895 ص 144-279؛ عقيدة أبى العلاء المعرى لحسين فتوح-القاهرة 1328 هـ/1910 م؛ المقارنة بين المعرى و الخيام لأحمد حامد الصراف- مجلة المجمع العلمى العربى بدمشق 10/537-561؛ الروائع للبستانى 17.

و انظر كذلك:

C. Rieu , DeAbu ` l-Alaepoetaearabiciuitaetcarminibus , Bonn 3481.

A. v. Kremer , ZDMG 92,403 ff. ,03,04 ff. ,13,174 ff. 83,994 ff. A. v. Kremer , Culturgesch. II 683/49.

A. v. Kremer , UeberdiephilosophischenGedichtedesAbu ` l- ` Ala ` Ma ` arry. SBWA ,711, Wien 8881.

Goldziher , ZDMG 92,736.

` Abdarrahimb. A. , Noticebiographiqueetbibliographiqueconcernantel ` il- lustrepoetephilosopheAbu ` l- ` Ala ` al-M. K. 7981.

I. Krackovsky , MutanabbiiAbu ` l- ` Ala `, inZap. XIX 1/25.

D. S. Margoliouth , IndexlibrorumAbu ` l- ` A. , inCent. Amari , Palermo 0191, I 712-132, vgl. KrackovskyinZap. 7091 XIX 3 f. H. Baerlein , Abu ` l-Ala , theSyrian , London 0191.

TheDiwanofAbu ` l-Ala , London 9091) WisdomoftheEast (9291.

A. Christensen , Enarab. FritaenkereinMuhammedanskeDigtere , Koebenhavn 6091.

G. Salmon , Abou ` l-A. al-M. lepoeteaueugle , unprecurseurd ` OmarKhayyam , extraitsdespoemesetdeslettres , Paris 4091.

40

R. Nicholson , StudiesinislamicPoetry , Cambridge 1291,94-982, The MeditationofM. (ب) 1-سقط الزند (انظر بالنسبة لنطق الكلمة: أمالى القالى الطبعة الأولى 1: 66 س 17) و هى مجموعة أشعاره فى شبابه: برلين 7610-7612؛ جوتا 2238؛ مكتبة الجمعية الألمانية للمستشرقين 104؛ فينا 459؛ فولفينبوتل Wolfenbuettel 41؛ ليدن 638؛ دى يونج 91؛ باريس 3109 3110؛ هافنيا 261؛ المتحف البريطانى 598؛ 1073؛ 1080؛ 1411؛ المتحف البريطانى ثان 1051؛ بنكيپور 23/3 رقم 2518؛ بودليانا 1: 769 رقم 2؛ 1195؛ 1256؛ 1277؛ 2: 329؛ الإسكوريال ثان 273؛ 435؛ جاريت 29؛ كوپريلى 1267؛ 1291- 1292؛ پاتنه 1: 197 رقم 1764؛ براون 214 U 14؛ الفاتيكان ثالث 558؛ 1150 رقم 1؛ القاهرة ثان 3: 186؛ سباط 154، 22؛ مخطوطات إستانبول: Rescher , MOVII 611 ff ؛ فيض اللّه 1623) ZDMG 86,183 (؛ الموصل 133؛ 205؛ مشهد 15: 16، 57. و هو مطبوع فى بيروت سنة 1844 و القاهرة 1304 هـ و الهند 1319/1901 و القاهرة 1319 هـ.

شروح‏
:

(ا) شرح الشاعر بعنوان: ضوء السقط (انظر Rieu فى الكتاب السابق ص 66) : باريس 3111 (انظر: deSacy , Chrest. ar. 3/92) ؛ ليدن 693؛ كوپريلى 1322؛ القاهرة ثان 3: 241. و يطبع فى بيروت و الهند.

(ب) شرح التبريزى (المتوفى سنة 502 هـ/1109 م) : ليدن 640؛ باريس 3112؛ هافنيا 262؛ فينا 360؛ المتحف البريطانى 599؛ كمبردج 115؛ ليبزج أول 522؛ كوپريلى 1321) MSoXIV 13 (؛ فيض اللّه 1652) Zdmg 86,283 (؛ القاهرة ثان 3: 208؛ الموصل 49، 42.

41

(حـ) شرح البطليوسى (المتوفى سنة 521 هـ/1127 م) : بودليانا 1:

1211؛ الإسكوريال ثان 276 رقم 1؛ آياصوفيا 4099 (انظر: deSacy , Chrest. 3/92) ؛ حميدية 1149) ZA 72,451 (؛ الفاتح 3962؛ عاشر أفندى 832. و هو مطبوع فى تبريز سنة 1276 هـ على الهامش، و معه رسالة فى الرد على ما اعترض به ابن الجزلة على مواضع مخصوصة من الشرح:

القاهرة ثان 3: 166.

(د) شرح القاسم بن الحسين الخوارزمى (المتوفى سنة 617 هـ/1220 م؛ انظر: إرشاد الأريب لياقوت 6/154 و بغية 376) بعنوان: ضرام السقط، ألفه سنة 587 هـ/1191 م: برلين 7614؛ فينا 460؛ بطرسبرج ثان 284-285؛ نور عثمانية 3986-3987؛ قولة 2: 204؛ آياصوفيا 4097-4098؛ ينى جامع 983؛ بيروت 82؛ القاهرة ثان 3: 241؛ الموصل 189، 18. و طبع طبعة حجر فى تبريز سنة 1286 هـ.

(هـ) شرح مجهول: برلين 7615. و هناك خمسة شروح أخرى لدى آلورت فى هذا الموضع.

(و) شرح أبى يعقوب يوسف بن طاهر الخوى النحوى (حوالى سنة 532 هـ/ 1137 م) : برلين 7613 (مجهول) ؛ بودليانا 1: 1211؛ المتحف البريطانى ثان 1051؛ الفاتيكان ثالث 948 (مختصر لأحمد بن أبى بكر الشافعى) ؛ جاريت 2/190؛ القاهرة أول 4: 222؛ بروسه) ZDMG 86,05 (؛ آصفية 1: 708، 178. و طبع فى بولاق سنة 1286 هـ و القاهرة 1304 هـ؛ 1924 م؛ و تبريز سنة 1276 هـ. (انظر ص 2151 فيما يلى) .

(ز) شرح شمس الدين بن محمد بن عبد اللّه القادسى للدرعيات، و هى قصائد فى الدروع و غيرها (ضوء السقط-بيروت 1884 ص 114-153) ، أكمله فى الرابع و العشرين من شعبان سنة 1075 هـ/الرابع عشر من مارس سنة 1665 م: الأمبروزيانا A 111 رقم 3) RSOIII 709 (.

42

(ح) شرح ابن العظم (توفى حوالى سنة 1285 هـ/1868 م) للقصيدة اللامية، و هى أولى القصائد فى سقط الزند: ليبزج أول 523.

2-لزوم ما لا يلزم أو اللزوميات؛ سميت بذلك لالتزامها بقافيتين فى جميع القصائد: ليدن 642-643؛ بودليانا 1: 1293؛ بطرسبرج ثان 286؛ المتحف البريطانى ثان 1050؛ Or. 5319 (ثالث 59) ؛ راغب باشا 1195؛ القاهرة ثان 3: 316.

و طبع فى القاهرة سنة 1306 هـ/1891-1892 م، كما طبع طبعة حجر فى بومباى 1303 هـ، ثم طبع فى القاهرة 1332 هـ (نشر أمين عبد العزيز) ؛ 1930 م. و انظر كذلك:

ديوان شاعر الفلاسفة و فيلسوف الشعراء أبى العلاء المعرى، أو منتخبات اللزوميات، نشر خالد أفندى حطاب بالإسكندرية بلا تاريخ (1912) ؛ الألزم من لزوم ما لا يلزم لأحمد أفندى ناسم و على المغيرة بالقاهرة 1323؛ ترجمة تركية بإستانبول 1907؛ ترجمة تترية لأبيات مختارة عددها 1300 عملها MusaBegeyoff- قازان 1907، ThequatrainsofAbu ` l-A. , selected nowfirstrenderedintoEngl. سقط الزند and لزوم ما لا يلزم fromhis byAmeenF. Rihani , NewYork-London 4091.

TheLuzumiyatofAbu ` l-A. , selectedandrend. intoEngl. bythesame , New York 0291.

مختارات من اللزوميات مع ترجمتها فى كتاب نيكلسون السابق الذكر.

Abu ` l-Ala , arab. Gedichteausdem 01 yahrh. u. R. Below , Leipzig 0291.

و منه مختصرات فى بطرسبرج أول 231 رقم 6، جاريت 28.

3-رسائل، فى ثلاثة أجزاء (حاجى خليفة الطبعة الأولى 3/459 الطبعة الثانية 1/901) : ليدن 348 (الجزء الثانى) المكاتبات: كوپريلى 1396 (594 هـ) ؛ القاهرة ثان 3: 292. و طبعت بشرح شاهين عطية و أحمد عباس الأزهرى فى بيروت 1894. و انظر:

43

LettersofAbu ` l-A. ofMa ` arratan-no ` man , ed. fromtheLeydenMs. with theLifeoftheAuthorbyal-Dhahabi , Transl. , Notesetc. byD. S. Margo- liouth , Oxford 8981) Anecd. Ox. Sem. Ser. 01 (.

و من هذه الرسائل:

(ا) رسالة الملائكة (من الجزء الأول فيما يذكر حاجى خليفة) و هى فى مسائل التصريف بمناسبة الجمع: «ملائكة» : ليدن 349. و نشرها كراتشكوفسكى:

I. Krackovsky , TrudiInst. vostokov. Ak. NaukSSSrIII 2391.

كما طبعت فى القاهرة بلا تاريخ.

(ب) الرسالة الإغريضية، عن اللغة و الشعر، كتبها إلى الوزير أبى القاسم الحسين المغربى (توفى سنة 418 هـ/1027 م؛ انظر ابن خلكان 185) :

الإسكوريال ثان 470 رقم 2؛ جاريت 2191؛ بريل ثان 464، 8. و نشرها مرجليوث رقم 2. و عليها شرح إبراهيم فصيح صبغة اللّه الحيدرى البغددى (مفتى بغداد فى القرن الثالث عشر الهجرى) : القاهرة ثان 3: 424.

(حـ) الرسالة المنيحية، إلى الوزير السابق: الإسكوريال ثان 470 رقم 3.

(د) رسالة الغفرن: كوپريلى 1273. و هى فى النصف الثانى جواب على رسالة ابن القارح، ألفها بين عامى 422-424 هـ/1031-1033 م.

و لعل الذى أثاره و حفزه إلى تأليفها رسالة التوابع و الزوابع لابن شهيد الأندلسى؛ انظر: النثر الفنى لزكى مبارك 1/261 و إرشاد الأريب لياقوت 5/424.

و نشرها محمد كرد على فى «رسائل البلغاء» 194-213؛ و على بن منصور الحلبى البرقوقى بالقاهرة 1903؛ و كامل الكيلانى بالقاهرة 1938؛ و إبراهيم اليازجى بالقاهرة 1345 هـ/1907 م‏ (1) . و اختصرها كامل الكيلانى بالقاهرة 1342 هـ/1923 م. و انظر فردوس المعرى للأرناء وطى بيروت 1333 هـ/1915 م.

و انظر كذلك:

Nicholson , yRAS 0091,736-027,2091,57-101,733-26,218-14.

Goldziher , Richtungen 25 ff.

____________

(1) و عائشة عبد الرحمن (دار المعارف بمصر، ذخائر العرب 4) . (المراجع) .

44

AsinPalacios , Laescatologiamusulmana 17 ff. Krackovsky , ZurEntstehungu. KompositionuonAbu ` l- ` Ala ` al-M. ` sR. al-G. , IslcaI 443-65.

M. S. Meissa , LeMessagedupardond ` A. M. , Paris 2391.

F. Gabrieli , LaR. al-G. elamodernacriticaorientale , AttiR. Ac. delle ScienzediTorino , LXIV ,9291.

A. ` l- ` A. al-M. sCorrespondenceonVegetarianism , s. D. S. Margoliouth , yRAS 2091,982-213.

Rosenu. Krackovsky , Zap. XXII ) 5191 (292-103.

و انظر: الموازنة بين الألعوبة الإلهية و رسالة الغفران بين أبى العلاء و دانتى لكوستاكى حمصى-فى مجلة المجمع العلمى العربى بدمشق 7/480-486؛ 8/ 287-291.

(هـ) رسالة الحروف، مع شرح أبى عبد اللّه محمد بن أحمد بن يحيى:

عاطف أفندى 2777 رقم 5) MFOV 694 (.

(و) خمس رسائل مفيدة دارت بين حكيم الشعراء أبى العلاء المعرى و المؤيد فى الدين ابن عمران-القاهرة (المطبعة السلفية) 1349 هـ.

(ز) الرسالة الفلاحية؛ انظر: . Krackovsky , Zap. XXI 131/7 4-ملقى السبيل فى الوعظ و الزهد، شعر و نثر مسجوع: المتحف البريطانى 888 رقم 11؛ الإسكوريال ثان 276 رقم 2؛ 267 رقم 3؛ القاهرة ثان 1: 303. و نشره حسن حسنى عبد الوهاب التونسى فى دمشق 1329 هـ- 1330 هـ (من المقتبس؛ انظر المشرق 15/235) ، كما نشر فى رسائل البلغاء ص 214-230 (انظر: ) Zap , XXII 132-932 (. و منه مختصر فى بطرسبرج أول 231 رقم 7. و قلده ذو الوزارتين الغافقى المتوفى سنة 450 هـ/1145 م:

المتحف البريطانى 888-889؛ الإسكوريال ثان 519.

5-شرح المتنبى (انظر الترجمة العربية 2/89) .

45

6-الفصول و الغايات فى تمجيد اللّه و المواعظ: مجموعة لتمجيد اللّه و التحذير من شهوات الدنيا، غير أنها تخلو من التفكير الحرّ الذى فى اللزوميات.

و قد بدأها قبل الرحلة إلى بغداد، و أتمها فى موطنه بعد رجوعه (إرشاد الأريب لياقوت 1/180) . و قد أثر الانطباع العام عن أعماله المتأخرة فى الحكم على هذه المواعظ، فسفهها ابن الجوزى و غيره و عدوّها تقليدا للقرآن. و نصفها الأول كان فى مكة ثم انتقل إلى مكتبة أحمد تيمور باشا؛ انظر: مجلة الزهراء-عدد رمضان 1343 هـ-ص 589-591 (كراوس) ، و مجلة yRAS (سنة 1919) ص 449.

نشر الجزء الأول (إلى نهاية حرف الخاء) محمود حسن زناتى بالقاهرة 1356 هـ/1938 م، و انظر:

Goldziher , ZDMG 92,046,23,383, mst. ii 304.

thorbecke , zdmg 13,671.

A. Fischer , Der ,, Koran `` desAbu ` l- ` Ala ` al-Ma ` arri , B. V. S. A. W. phil. - hist. Ki. 49,2,2491.

و قد كتب عليها شرحا سماه: «السادن» .

7-عبث الوليد: شرح نقدى لديوان البحترى (انظر إرشاد الأريب لياقوت 6/411 س 17) : القاهرة ثان 3: 247؛ الأزهر 7159 أدب (كراوس) .

انظر مقالة للمغربى فى مجلة المجمع العلمى العربى بدمشق 14/3-10 و مقالة لكراتشكوفسكى في المجلة نفسها 14/157. و أعلن عن نشره فى المدينة؛ انظر:

أم القرى-أول يناير سنة 1937 (كراوس) . (و ذكره عبد القادر البغدادى فى خزانة الأدب 3/83 س 10) . و نشره محمد على المدنى فى دمشق 1355 هـ/1936 م؛ انظر مجلة المجمع العلمى العربى بدمشق 14/5-11.

8-منار القائف: ذكره ياقوت 1/187 س 15، و منه اقتباس فى:

Vied ` Ousamaed. Derenbourg 115.

9-شرح ديوان حماسة أبى تمام (انظر الترجمة العربية 1/79) .

46

*** 2-أبو محمد عبد اللّه بن محمد بن سعيد بن سنان الخفاجى، الشاعر الشيعى و تلميذ المعرى، كان له أيضا دور سياسى فى فوضى الصراع على السلطة فى حلب فى منتصف القرن الخامس الهجرى؛ ففى المحرم من سنة 453 هـ/ يناير سنة 1061 م ذهب إلى القسطنطينية مبعوثا من حلب (ذيل تاريخ دمشق للقلانسى-نشر Amedroz 91: 8) . و عندما تغلب محمود (بن نصر) بن صالح المرداسى على حلب، عصى الخفاجى بقلعة عزاز، و بعد ذلك قتله محمود بالسم فى عام 466 هـ/1073 م عن طريق وزيره أبى نصر محمد بن الحسن بن النحاس الذى كان على صلة صداقة بالخفاجى‏ (1) .

(ا) فوات الوفيات 1/233-235. النجوم الزاهرة لابن تغرى بردى ط Juynboll 748؛ ط Popper 2/2، 254.

(ب) 1-ديوان: الإسكوريال ثان 373 (بيانات ديرنبورج الخاطئة فى أن هذه المخطوطة بها قصائد ترجع إلى أعوام 740 و 750 و 757 و 759 هى التى أدت إلى ذكرها عندى فى 2/13؛ و من الجلى أن صوابها 440 هـ... إلخ. أما ناصر الدولة بن حمدان الذى قيلت فيه القصيدة الأولى فهو والد عدة الدين و الدولة، الذى حكم دمشق سنة 453 هـ؛ انظر ابن القلانسى 91) ؛ كوپريلى 1244 رقم 1 (معظمها قصائد مدح و بها بعض المراثى، و بين قصائد الشباب قصيدة فى تفضيل عدنان على قحطان؛ انظر: ) Rescher , MSOXIV 15؛ الفاتح 3822) MFOV 105 (؛ القاهرة ثان 3: 128. و طبع فى بيروت سنة 1316 هـ. و منه قصيدة فى الأمير الكبير سعد الدولة على بن منقذ أمير شيزر:

برلين 7621.

____________

(1) قص صاحب فوات الوفيات 1/233 قصة تحذير وجهه إليه أبو نصر بن النحاس إذ كتب «إن شاء اللّه» بتشديد النون. و هذه القصة حملت فى المصادر المتأخرة على المتنبى الشاعر المشهور؛ انظر: Fischer , Chrest. 4, Nr. 8

47

2-سر الفصاحة، كتاب فى البلاغة ألفه سنة 454 هـ/1062 م:

برلين 7173؛ جوتا 2820؛ طوبقبو سراى 2311؛ القاهرة ثان 2: 202.

و طبع فى القاهرة 1350 هـ/1932 م. و لم يعرف حاجى خليفة 3/5410، 7144 تاريخ وفاة ابن سنان.

*** 2-ألف-محمد بن محمد الواعظى، توفى سنة 509 هـ/1115 م.

قصيدة ميمية فى مكارم الأخلاق: برلين 8088 رقم 5، هيدلبرج ) zdmf 19,883 (.

*** 3-أبو الحسين أحمد بن منير بن أحمد بن مفلح مهذب الدين (الملك) الطرابلسى الرفاء ولد سنة 473 هـ/1080 م فى طرابلس، و كان شيعيا، سجنه صاحب دمشق «بورى بن طغتكين» (522 هـ-526 هـ/1128 م- 1132 م) مدة بسبب هجائه، ثم أطلق سراحه بعد أن شفع له يوسف بن فيروز الحاجب، غير أنه نفاه من البلد، ثم سمح له إسماعيل بن بورى بالعودة مرة أخرى، غير أنه سرعان ما أغضبه، و اضطر إلى الهرب و الاختفاء مدة، ثم عاش فى حماة و شيزر و حلب، و اشترك فى حصار دمشق الثانى مع الملك العادل، و توفى فى جمادى الآخرة سنة 548 هـ/سبتمبر سنة 1153 م فى حلب.

(ا) ابن خلكان 63؛ تاريخ دمشق لابن عساكر 2/97-99؛ ابن القلانسى 322 س 4-8؛ شذرات الذهب لابن العماد 4/146؛ تراجم علماء طرابلس للحبيب نوفل 1316؛ ابن تغرى بردى: PopperIII 45/5.

(ب) 1-القصيدة التترية، و هى عبارة عن واحد و تسعين بيتا فى عبده «تتر» الذى أرسله بهدايا إلى الشريف الموسوى، فأبقاه عنده، و قد أبدى فيها عدم‏

48

نفوره من ترك التشيع و العدول عنه إلى المذهب السنى لكى يستعيده (حاجى خليفة 3/5217) : برلين 7691؛ توبنجن 71 رقم 2. و هى مذكورة فى ثمرات الأوراق لابن حجة الحموى على هامش محاضرات الأدباء (طبعة القاهرة) 1/287؛ 329-335 و كذلك فى تزيين الأسواق لداود الأنطاكى ص 347 و ما بعدها.

2-قصيدة في «مجموع مزدوجات» : الإسكندرية 1278 هـ؛ القاهرة 1274 هـ؛ 1283؛ 1290؛ 1322؛ طبعة حجر فى القاهرة 1299 هـ.

*** 3 ألف-و كان منافسه الذى تخاصم معه كثيرا هو أهم شعراء سوريا فى عصر نور الدين بن زنكى: شرف الدين أبو عبد اللّه محمد بن نصر بن صغير (1)

بن داغر بن محمد بن خالد بن القيسرانى. ولد سنة 478 هـ/1085 م فى عكا (و قيل فى حلب) ، و توفى فى الثانى و العشرين من شعبان سنة 548 هـ/الثالث عشر من نوفمبر سنة 1154 م.

(ا) إرشاد الأريب لياقوت 7/112-121؛ شذرات الذهب لابن العماد 4/150.

(ب) ديوان: القاهرة ثان 3: 111.

*** 4-أبو الفتيان محمد بن سلطان بن حيوس، ولد فى دمشق سنة 394 هـ/ 1003 م، و كان شاعر بنى مرداس فى حلب، و توفى سنة 473 هـ/1080 م.

(ا) ابن خلكان 645.

(ب) ديوان: قصائد مديح فى رؤساء سوريا و أمرائها، و على الأخص فى الحمدانيين و بنى مرداس (حاجى خليفة، الطبعة الأولى 3/245

____________

(1) فى الأصل: «شاغر» و التصحيح من معجم الأدباء 19/64 و وفيات الأعيان (محيى الدين) 1/139 س 8 (المترجم) .

49

رقم 5170 الطبعة الثانية 1/765) : جوتا 2241، انظر:

J. J. ) Bruno ( Muller , Bonn 9281, Monachii 4481؛ لاله لى 1726؛ عاشر أفندى 1: 949) MOVII 89, MFOV 515 (القاهرة ثان 3: 107.

و هناك قصيدتان فى برلين 7621-7622. أما قصيدته المشهورة فى موت الأمير محمود بن شبل الدولة (المتوفى فى جمادى الأولى سنة 467 هـ/يناير 1075 م) فقد ذكرها ابن القلانسى 108 س 3.

*** 5-لمع فى النصف الأول من القرن السادس الهجرى أبو المجد (1) معدان ابن كثير بن الحسن البالسى، تلميذ الفقيه أبى بكر محمد بن أحمد الشاشى (انظر الترجمة العربية، ج 3 ص 303) . و قد مدحه بالشعر كذلك.

(ا) معجم البلدان لياقوت 1/479.

(ب) ديوان، معظمه مدح و رثاء: جوتا 2254 رقم 1.

*** 6-على بن محمد بن رستم الدمشقى بهاء الدين أبو الحسن المعروف بابن الساعاتى، ولد فى سنة 555 هـ/1160 م فى دمشق، و توفى سنة 604 هـ/1207 م فى القاهرة.

(ا) ابن خلكان 451.

(ب) ديوان (و هما ديوانان فيما يذكر حاجى خليفة 3/5188 الطبعة الثانية 1/766) : آياصوفيا 3872 (كتب سنة 630 هـ) ، و فى هذه النسخة:

«الغزل من شعره» ) WZKM 62,177 (. و نشره أنيس خورى فى بيروت 1938. و هناك قصيدة فى برلين 7702. أما ديوانه الثانى فيسميه حاجى خليفة فى الموضع السابق: «مقطعات النيل» . و منه نسخة فى القاهرة

____________

(1) فى الأصل: «أبو محمد» و التصحيح من معجم البلدان 1/479: 1 (المترجم) .

50

ثان 3: 379؛ 4: 80. و فى طرابلس جزء من الديوان، انظر: المشرق 26/760.

*** 6 ألف-الشهاب أبو محمد فتيان بن على بن فتيان بن جمال الدين الأسدى الحنفى الدمشقى النحوى الشاغورى، معلم أولاد حاكم دمشق نور الدين مودود بن المبارك، ابن أخى صلاح الدين‏ (1) ، توفى فى الثانى و العشرين من المحرم سنة 615 هـ/الحادى و الثلاثين من مارس سنة 1218 م.

(ا) ابن خلكان 499.

(ب) ديوان: رامپور 1: 591 رقم 138. و انظر:

P. y. As. Soc. Beng. NSII , XLII (و فيه خطأ أنه توفى سنة 560 هـ) .

*** 6 ب-أبو العباس أحمد بن عقيل بن نصير بن عقيل العامرى الزّرعىّ، توفى سنة 622 هـ/1225 م.

مختارات من ديوانه فى طوبقبو سراى 2618) RSOIV 327 ( B. *** 6 حـ-عميد الدين أسعد (سعد) بن نصر الأنصارى الأبرزى، كان وزيرا لأتابك فارس مظفر الدين أبى شجاع سعد بن زنكى و ابنه أبى بكر ابن سعد بن زنكى مدة طويلة، غير أن هذا سجنه لخيانته فى قلعة أشكنوان بالقرب من اصطخر، و فيها مات سنة 624 هـ/1227 هـ.

القصيدة الأشكنوانية: أملاها على ابنه و هو سجين فى قلعة أشكنوان فى فارس، و رواها هذا لوالد صفى الدين أبى الخير مسعود بن محمود بن أبى الفتح السيرافى. و القصيدة بشرح صفى الدين هذا فى آياصوفيا 4072 رقم 1 (ريتر) و فى مكتبة مشهد 15: 25، 72، و طبعت فى مجموعة فارسية

____________

(1) الأمير نور الدين هو أخو عز الدين فروخ شاه-ابن أخى السلطان صلاح الدين- لأمه. (المراجع، عن ابن خلكان) .