نهاية الأرب في فنون الأدب‏ - ج12

- أحمد بن عبد الوهاب النويري‏ المزيد...
231 /
0

بيان عن الجزء الثانى عشر

من كتاب نهاية الأرب فى دار الكتب من نسخ هذا الجزء نسختان مأخوذتان بالتصوير الشمسىّ كتبت إحداهما فى القرن الثامن الهجرى قبل وفاة المؤلف، و نسب خطها إليه و هى المشار اليها فى الحواشى بحرف (ب) و كتبت الثانية فى القرن التاسع بخط نور الدين العاملىّ، و هى المشار إليها فى الحواشى بحرف (ا) و ليست إحدى النسختين بأقل تحريفا و لا تصحيفا من الأخرى، بل التحريف فيهما يكاد يكون متفقا كما نبهنا على ذلك فى الأجزاء السابقة، غير أن النسخة المنسوب خطها الى المؤلف و المشار اليها فى الحواشى بحرف (ب)، تمتاز عن الأخرى بقلة النقص فى الألفاظ و العبارات، فاذا وجدت كلمة أو جملة سقطت من الناسخ فى النسخة المشار اليها بحرف (ا) فكثيرا ما تجد هذه الكلمة أو الجملة ثابتة فى النسخة الأخرى.

و يلاحظ أن المؤلف قد لخص كتاب (جيب العروس و ريحان النفوس) لمحمد بن أحمد التميمى المقدسىّ فى الأبواب التسعة الأول من هذا الجزء فى أصناف الطّيب و البخورات و الغوالى و النّدود و المستقطرات و الأدهان و النّضوحات؛ و لم نقف على هذا الكتاب فى خزانة من خزائن الكتب الموجودة فهارسها بين أيدينا، فكنا نرجع فى تصحيح ما ورد فى هذا الجزء من التحريف و التصحيف الى ما بين أيدينا من كتب القدماء و المحدثين فى علوم الطب و النبات و أنواع الطّيب، منبّهين فى الحواشى على كل مصدر رجعنا اليه فى تصحيح الكلمة أو الجملة متحرّين بقدر الإمكان وجه الصواب فى ضبط أسماء النبات و الأدوية و العقاقير