طبقات اعلام الشيعة - ج10

- الشيخ آقا بزرك الطهراني المزيد...
485 /
1

الجزء العاشر: الكرام البررة في القرن الثالث بعد العشرة

(أ-ح)

2

تقديم‏

بسم اللّه الرّحمن الرّحيم‏

الحمد للّه رب العالمين و الصلاة و السلام على سيدنا خاتم الرسل و سيد النبيين و آله الطاهرين.

و بعد فقد شاءت الظروف أن تمر على موسوعتى هذه عشرات السنين و هي متروكة فى زوايا الاندثار و الخمول على انها كانت خلال هذه السنين المتطاولة مرجع المؤلفين من الاعلام و الافاضل فقد نقلوا عنها فى تصانيفهم و أكثروا إذ لم أضن بها -و لا بغيرها من تآليفي-على أحد لكن التوفيق لم يساعدني على نشرها في زمن تأليفها و الأمور مرهونة بأوقاتها فقد شاءت الظروف الآن أن تهي لها نفرا من ذوي الضمائر الحساسة و الشعور الحي و الغيرة الدينية فينبري إلى طبعها و نشرها تعميما للنفع و قد أقدم أحدهم على طبع الجزء الاول منها و قد تم طبع ما يقرب من‏[250] صحيفة من مجلده الاول و لا يزال فى استمرار، و فى هذه الآونة أقدم الوجيه الكبيرابو نعمان الحاج محمد رشاد عجينة على طبع الجزء الثاني من هذه السلسلة خدمة للعلم و ترويجا للآثار فأشكره على همته العالية و أرجو اللّه له السلامة و الكرامة و المثوبة و حسن الختام.

المؤلف‏

محمد محسن اغا بزرك الطهراني‏

مؤلف‏[الذريعة]

الأحد 22 ربيع الثاني 1374

3

بسم اللّه الرّحمن الرّحيم‏

«ا»

1 الشيخ محمد ابراهيم الاصفهاني ... -بعد 1263

من العلماء الأعلام و الفقهاء الصلحاء كان من تلاميذ السيد محمد باقر الاصفهاني المعروف بحجة الاسلام المتوفى (1260) كتب له اجازة مبسوطة في (1246) اثنى عليه فيها ثناء جميلا و صرح بانه، من الذين كثر اختلافهم اليه و ترددهم عليه حتى صعد الى اوج الاجتهاد و نال سعادة الارشاد. رأيت صورة الاجازة في مجموعة-من اجازات السيد حجة الاسلام لتلاميذه-بمكتبة العلامة الشيخ محمد علي الخوانساري المتوفى بالنجف (1332) و قال الفاضل الانصاري في «تاريخ اصفهان» في عداد اربعين رجلا من اوتادها ان المترجم ولد بقزوين، و هي بلاده و بلاد آبائه، و استوطن اصفهان و كان من خواص السيد لعلو مقامه فى العلم و العمل حتى ان مثل العلامة الشيخ محمد جعفر الآبادئي كان يغبطه على علو مقامه و خزانة كتبه باقية الى اليوم و قد مضى عليها ثمانون سنة.

و مراده بقوله اليوم (1333) التي طبع فيها كتابه و من كتب الخزانة «الزهرة البارقة» تأليف استاذه السيد اهداه الى السيد محمد علي بن السيد محمد حسين المرعشي الشهرستانى في (1246) و قد كتب ذلك المهدى له على النسخة و وصف المهدي بالعالم الفاضل الحاج محمد ابراهيم الاصفهاني الشهير بالقزويني و النسخة اليوم في كتب حفيد المهدى له و هو السيد محمد علي بن السيد محمد حسين بن السيد محمد علي‏

4

المذكور توفى المترجم بعد (1263) عن ولدين اكبرهما العالم الجليل الشيخ محمد المتوفى (1304) الذى ترجمناه في الجزء الثاني من «نقباء البشر» فى القرن الرابع عشر و الاصغر الشيخ محمد حسين الذى وجدنا تاريخ وفاة والده بخطه كما دون حواشي والده على شرح حديث الغمامة في (1263) .

2 الشيخ محمد ابراهيم التبريزى ... -...

عالم فاضل سأل السيد كاظم الرشتي الحائري المتوفى (1259) عن مسائل علمية كتب السيد فى جوابها رسالة مستقلة عدها مؤلف «نجوم السماء» في ص 399 من تصانيف السيد كاظم في فهرسها المنقول عن خطه.

الشيخ ابراهيم الجزائرى‏ يأتى بعنوان ابن محمد.

3 الشيخ ابراهيم الخوئي ... -1230

عالم عارف كان شيخ الاسلام بخوي سافر أخيرا الى دمشق و الحجاز ثم عاد الى تبريز فتوفى بها في (1230) ذكره الشيخ محمد امين الخوئي فى «مرآة الشرق» و قال ان لقبه مطلوب علي و المظنون انه أخذ ترجمته عن «الطرائق» .

4 السيد ابراهيم الدامغاني ... -1291

من العلماء الاجلاء و الاتقياء الاخيار أدرك عصر الشيخ الانصارى و تلمذ على السيد حسين الكوهكمري النجفي إلا ان عمدة اشتغاله على المجدد الشيرازي فقد كان من قدماء تلاميذه دائم الاشتغال كتابة أو مطالعة أو تدريسا كتب من تقريراته‏

5

مجلدات و توفى بالنجف عام مهاجرة السيد الى سامراء (1291) و باع وصيه العالم الشيخ اسماعيل السرخهي كتبه فمجلد من تقريراته الاصولية اشتراه السيد محسن بن السيد حسين آل بحر العلوم و مجلد في الفقه من العبادات و المعاملات اشتراه العلامة السيد حسن الصدر و هو موجود في خزانة كتبه بالكاظمية.

5 الشيخ ابراهيم شيخ الاسلام ... -...

عالم جليل كان شيخ الاسلام في مشهد الرضا عليه السلام و كان معاصرا للشيخ عبد النبي الكاظمي مؤلف «تكملة نقد الرجال» و تلميذ السيد عبد اللّه شبر له «الفيروزجة الطوسية» في شرح «الدرة الغروية» ذكرته له في حرف الفاء من «الذريعة» لكن لم يقع بيدى و المظنون قويا أخذه عن «تكملة امل الآمل» للسيد الصدر و قد رأيت كتابا بهذا الاسم و الموضوع لغير المترجم.

6 الشيخ ابراهيم الشيروانى ... -...

عالم فقيه له «مبانى الفقه» فى علم الاصول رتبه على مقدمة ذات مناهج و أربعة مطالب فى مجلدين فرغ من أولهما فى (1272) و الظاهر انه من تلاميذ مؤلف «الجواهر» .

7 السيد ابراهيم الطباطبائى ... -...

رأيت تملكه لكتاب «الاسفار» تأليف المولى صدرا في (1270) و كتب على ظهره انه. توفى المولى علي بن جمشيد النوري الحكيم المشهور في (22-رجب-1246) فالظاهر انه من تلاميذه و انه قرأ عليه «الأسفار»

6

لذا اعتنى بضبط تاريخ وفاته.

8 الشيخ محمد ابراهيم الطهراني ... -بعد 1274

من العلماء الحكماء و الخطباء الافاضل كان من تلاميذ الحكيم الهادي السبزواري كتب حاشية استاذه على «الأسفار» عام تأليفها (1273) نقلا عن خط استاذه و النسخة موجودة في مكتبة سيد الحكماء الميرزا فاضل الهاشمي بسبزوار و قد سأل المترجم استاذه المذكور عن مسائل وصفه في جواباتها بقوله سألني العالم الماجد و العابد الزاهد زبدة الوعاظ و نخبة الحفاظ خلاق المعاني و الالفاظ انسان عين الايقاظ صاحب القلب السليم الشيخ محمد ابراهيم ساكن دار الخلافة طهران ا هـ و تاريخ فراغ الحكيم من هذه الاجوبة (22-صفر-1274) رأيتها ضمن مجموعة عند الشيخ محمد جواد الجزائري كلها فارسية ليس فيها تاريخ إلا تاريخ هذه الاجوبة و عند السيد شهاب الدين حواشي الحكيم السبزوارى على «المبدأ و المعاد» للمولى صدرا بخط الشيخ محمد ابراهيم الطهراني مصرحا بانه تلميذ المؤلف تاريخها (25-ع 1-1273)

9 السيد ابراهيم العاملي الحسينى ... -...

من علماء عصر الشيخ الاكبر كاشف الغطاء و ما قبله رأيت تملكه لبعض الكتب العلمية مثل «الوافي» للفيض. و غيره.

10 السيد الميرزا محمد ابراهيم الكازروني ... -...

هو من سادات كمالان في كازرون كان حكيما عارفا و أديبا شاعرا يتخلص في شعره بـ «نادي» له ديوان كبير و مثنويات عديدة منها «كلستان خليل»

7

و (مشرق الانوار) و (مسيح العشاق) و (چهل صباح) و غيرها ترجمه معاصره في «مجمع الفصحاء» ج 2 ص 498.

11 الشيخ ابراهيم الكلبايكاني ... -...

من العلماء الاعلام كان يسكن فى محلة (الجدة) من اصفهان و لذا يعرف بالجدي له رسالة فارسية فى أصول الدين انتخبها من (الحق اليقين) للعلامة المجلسي وصفه كاتب النسخة على ظهرها بالعلامة الفهامة الشيخ ابراهيم الكلبايكاني الجدي الاصفهاني.

12 الشيخ محمد ابراهيم المازندراني ... -...

كان عالما فاضلا ذكره العلامة السيد شفيع الجابلاقي فى (الروضة البهية) فى الاجازة الشفيعية و أثنى عليه.

13 الشيخ ابراهيم الهلالي النجفي ... -...

(آل الهلالي) من بيوت العلم القديمة فى النجف فيه علماء فقهاء و صلحاء أتقياء منهم المترجم كان من أفاضل علماء زمانه تلمذ عليه العلامة الشيخ محمد رضا نجف جد الشيخ محمد طه كما كتبه التلميذ بخطه على بعض الكتب التى استعارها من استاذه و يأتي ذكر أخيه الشيخ عيسى.

14 الشيخ ابراهيم آل محفوظ ... -قبل 1300

هو الشيخ ابراهيم بن الشيخ أحمد آل محفوظ العاملي الهرملي عالم جليل.

8

كان من الاجلاء فى هرمل من أعمال جبل لبنان تلمذ على الفقيه الشيخ عبد اللّه نعمه الجبعي تلميذ مؤلف (الجواهر) و توفى قريبا من الثلثماية و كان والده من أعلام العلماء هناك و يأتي ذكر أخيه الشيخ محمد ذكر لي أحوال هؤلاء و تواريخهم الثقة الفاضل الشيخ محمد جواد الهرملي و لكن جاء في (التكملة) ان الشيخ ابراهيم توفى بعد (1303) و اللّه أعلم.

15 الشيخ اغا ابراهيم البهبهاني ... -...

هو الشيخ اغا ابراهيم بن الآغا احمد بن الآغا محمد علي البهبهاني الكرمانشاهي عالم فقيه.

كان سبط والد مؤلف (الفصول) ترجمه ابن اخته العلامة السيد محمد حسين الشهرستاني الحائري فى كتابه (الموائد) فقال انه من العلماء الاعلام كتب بشارة تولدى في (1255) الى والدي. فمؤلف (الفصول) خال والدته لذا يعبر عنه بالخال في (تلخيص الفصول) و غيره من تصانيفه.

16 السيد الامير ابراهيم القزويني ... -...

هو السيد الامير ابراهيم بن الأمير اسماعيل بن السيد حسن بن الامير ابراهيم الكبير ابن الامير معصوم الحسيني القزويني عالم فاضل.

رأيت له بخطه (كتاب الدعاء) و هو مجموعة في الاوراد و الاحراز و التعاويذ يوجد عند بعض احفاده و عنده ايضا (كتاب الدعاء) للسيد حسن جد المترجم الذي ذكرته فى (الكواكب المنتثرة) .

9

17 الشيخ المولى ابراهيم السمناني ... -...

هو الشيخ المولى ابراهيم بن المولى بابا البار فروشي السمناني عالم فقيه.

كان في كربلا من تلاميذ شريف العلماء و من بعده رجع الى سمنان فصار مرجعا للامور و كان قائما بوظائف الشرع الى ان توفى و حمل الى كربلا فدفن بها جنب قبر والده خلف الظهر من الرواق الشريف و له حواش على جملة من الكتب و هو والد الشيخ الميرزا هادي السمناني المعمر المتوفى (1328)

18 السيد ابراهيم الحائرى ... -بعد 1223

هو السيد ابراهيم بن محمد باقر بن محمد حسين الحسيني الحائري عالم فقيه.

كان في كربلاء من تلاميذ مؤلف «الرياض» كتب بخطه في حياة استاذه كتاب المتاجر من «الرياض» و قال فى آخره هذه صورة خط مؤلفه الجليل السيد الاستاذ ا هـ. رأيت النسخة عند السيد محمد مهدي الصدر رحمه اللّه و رأيت بخطه أيضا مجلد النكاح الى آخر اللعان فرغ منه فى (14-ع 2-1223) يوجد فى مكتبة مدرسة المجدد بسامراء.

19 السيد محمد ابراهيم الخلخالي ... -...

هو السيد محمد ابراهيم بن السيد محمد باقر الموسوي الخلخالي عالم فاضل.

رأيت بخطه «شرح الشمسية» كتبه في الكاظمية (1202) معبرا عن نفسه في آخره بأقل الطلبة و الظاهر انه كتبه أوان تحصيله.

10

20 السيد ابراهيم القزوينى الحائرى 1214-1262

هو السيد ابراهيم بن السيد محمد باقر الموسوي القزوينى الحائري المدرس الوحيد في عصره و من أعاظم العلماء المحققين.

كان اشتغاله في كربلا أدرك عصر مؤلف «الرياض» و حضر بها في الاصول على شريف الدين محمد بن حسن علي الآملي الحائري الشهير بشريف العلماء المتوفى بالطاعون (1245) و في الفقه على الشيخ موسى بن جعفر كاشف الغطاء المتوفى (1243) و قد سبق قلم مؤلف «القصص» فقد جاء فيه انه تفقه على الشيخ علي بن جعفر مع دعوى المؤلف بان السيد المترجم قام بالتدريس فى حياة استاذه و الحال ان قيام الشيخ علي بالتدريس كان بعد وفاة أخيه و شريف العلماء فقد تلمذ المترجم عليهما و على السيد المجاهد حتى بلغ رتبة سامية و مكانا عليا و صارت له الاحاطة التامة و عرف بالتحقيق و اشتهر فى الاوساط و ذاع صيته حتى انتهى اليه أمر التدريس فكان من كبار المدرسين و افاضل العلماء المحققين و قد تخرج عليه جماعة من أقطاب العلماء و رجال الدّين و افاضل المجتهدين لا يستطاع احصاءهم و سوف يشار الى كل في ترجمته فمنهم الشيخ عبد الحسين شيخ العراقين الطهرانى و السيد حسين الكوهكمري و الشيخ زين العابدين المازندراني و اله السيد صالح المعروف بعرب و الشيخ المولى علي الكنى و الشيخ محمد حسين الساروي و الشيخ محمد كريم اللاهيجي و الشيخ علي محمد الترك و الشيخ محسن الاردبيلي و الشيخ رضا الدامغاني و الشيخ محمد طاهر الكيلاني و الشيخ محمد صادق الترك و الشيخ جمال المحلاتي و السيد أسد اللّه ابن حجة الاسلام الاصفهاني و غيرهم فقد خرج من معهده امثال هؤلاء الاعلام الذين اصبح كل واحد منهم علما من اعلام الدين و مرجعا لثلة من المؤمنين و توفى رحمه اللّه بالوباء فى (1262) و كانت ولادته فى (ذ ج-1214) كما أرخه بخطه على ظهر مجلد المكاسب من كتابه «الدلائل» الآتي ذكره و خلف ولدين‏

11

جليلين «احدهما» السيد احمد والد السيد عبد اللّه الذي هو والد السيد آغا و «الثاني» السيد آغا بزرك والد السيد جواد و السيد محمد تقى و السيد حسين المتولى لاوقاف جده المترجم و المتوفي «1367» و للمترجم تصانيف هامة و اسفار جليلة تموج بمياه التحقيق و التدقيق و هى دليل علمه الجم و فضله الكثار اهمها. «الضوابط» فى الاصول و هو من اهم مصادر هذا الفن و اوعى لدقائقه و تحقيقاته و قد شرحه جماعة من تلاميذه منهم السيد ابو الحسن التنكابنى و الشيخ محمد التنكابنى و الشيخ مهدي الكجورى و الاغا محمد باقر بن زين العابدين اليزدى و الشيخ حسين الاردكانى و غيرهم و له ملخصه الذى سماه «نتائج الافكار» و له رسالة فى حجية الظن و «دلائل الاحكام» فى شرح «شرائع الاسلام» الا كتابى القضاء و الشهادات و قليلا من الوقف و قد تممه بعض تلاميذه و قد ذكرناه في «الذريعة» ج 8 ص 237 و شرحنا حوله مفصلا و ذكرنا ما رأيناه من مجلداته مع ذكر تواريخها و سائر خصوصياتها فليرجع اليه طالب التفصيل و له رسالة في الطهارة و الصلاة فارسية و أخرى عربية و «مناسك الحج» و رسالة في الغيبة و مستثنياتها و رسالة فى صلاة الجمعة و غير ذلك ترجمه كل من تلميذيه السيد محمد باقر الخوانسارى فى «الروضات» و الشيخ محمد التنكابنى في «القصص» و له ترجمة مختصرة فى «نجوم السماء» ذيل ترجمه شريف العلماء و ذكره سيدنا الحسن الصدر فى «التكملة» ايضا.

21 الشيخ المولى ابراهيم النجم آبادي ... -حدود 1274

هو الشيخ المولى ابراهيم بن باقر النجم آبادي-قرية من قرى ساوج بلاغ من نواحي طهران-عالم جليل و مرجع معروف.

كان من أعلام علماء طهران في عصر السلطان فتح علي شاه القاجاري و كذا أخوه الشيخ مهدي والد الشيخ هادي المعروف بسنكلجي و كان للمترجم ولدان عالمان احدهما الشيخ آغا حسن الفقيه الشهير أرشد تلاميذ الشيخ الانصاري و المتوفي‏غ

12

بعده بقليل و الآخر الشيخ آغا محمد الرئيس المطاع و الورع الجليل الذى ذكرته فى «نقباء البشر» توفى المترجم قبل وفاة اخيه الشيخ مهدي بسنتين فتزوج اخوه المذكور بزوجته العلوية والدة الآغا حسن المذكور فهو و الشيخ هادي اخوان أما و كل منهما ابن عم الآخر و يأتي ان الشيخ مهدى توفي حدود «1276» فتكون وفاة المترجم حدود «1274» بعد ما قدمناه.

22 الشيخ ابراهيم العاملي ... -...

هو الشيخ ابراهيم بن جعفر العاملي عالم اديب.

قال سيدنا الحسن الصدر في «التكملة» رأيت بخطه تملكه لبعض كتب الادب في النجف و هو معاصر للشيخ الاكبر كاشف الغطاء الذي توفي «1228»

23 السيد ابراهيم السمناني ... -...

هو السيد ابراهيم بن السيد حسن بن الميرزا عسكرى الحسينى السمناني عالم فاضل كان اكبر اخوته و لذا إنتقلت اليه بعد والده تولية مسجد الشاه الذى بناه السلطان فتح علي شاه القاجارى فى سمنان لاجل والد المترجم السيد حسن الآتي ذكره و قد جعل التولية لولده المترجم.

24 الشيخ ابراهيم قفطان النجفي 1199-1279

هو الشيخ ابراهيم بن الشيخ حسن بن على بن نجم السعدى الرياحى النجفي الشهير بقفطان عالم فقيه و أديب معروف.

(آل قفطان) من أسر العلم النجفية الجليلة نبغ فيها أعلام في الفقه و عباقرة في الادب و كانت لهم خزانة كتب مهمة يرجع اليها طلاب العلم و رواد الحقائق‏

13

و كان سائر رجالها الافذاذ يمتهن الوراقة و كانت خطوطهم في غاية الجودة و في مكتبات النجف القديمة و غيرها بخطوطهم الممتازة آثار هامة و يقال فى سبب تسميتهم بآل قفطان أنها نسبة الى لباس كان يرتديه جدهم ولد المترجم في النجف (1199) و نشأ بها على والده الجليل الآنى ذكره و سائر اخوته الاعلام و حضر على الشيخ على و الشيخ حسن ابنى كاشف الغطاء و الشيخ الانصارى و كان معاصرا للشيخ محمد حسن مؤلف (الجواهر) كما كانت له مكانة سامية عند فقهاء عصره و مشاهيرهم نظرا لعلمه الجم فقد قال سيدنا الحسن الصدر في (التكملة) انه كان مرجعا للفحول في القضايا المشكله و المسائل المعضلة فضله لا ينكر و إن لم تحصل له الرياسة مع غزارة علمه. (اقول) و كتابته الى العلامة المفتى مير عباس مسطورة فى (الظل الممدود) تاريخها (1266) عبر المترجم فيها عن مؤلف (الجواهر) بما يظهر منه تلمذه عليه و طالب المترجم بالكتابين الذين ارسلهما المفتى اليهما و لم يصلا و كان التاريخ آخر عمر الشيخ محمد حسن و للمترجم بالاضافة الى تفقهه مكانة سامية بين أعلام الادب فانه معدود في (الطليعة) من شعرء عصره فمن شعراء تقريظه على (الباقيات الصالحات) للعمرى و قد طبع فى (1276) و منه مرثيته للسيد حسن بن علي الخراسان النجفي المتوفي (1265) و يأتي في ترجمة السيد محمد بن السيد محسن الاعرجي تهنئته لولده فى (1270) و غير ذلك و من آثاره الباقية (أقل الواجبات) فى حج التمتع ذكر فيه أنه اختصره من مناسك شيخه المؤتمن الشيخ محمد حسن يعنى مؤلف (الجواهر) ثم عرضه على شيخه الانصارى فكتب على هامشه ما هو طبق فتاواه و جعل رمزه (تضى) و النسخة عند السيد آغا التسترى و من تصانيفه أيضا رسالة توجد بخطه عند الخطيب الشيخ طاهر السماوي ألفها في اثبات حلية المتعة جوابا عن سؤالات بعض العامة و دفعا لشبهاته كتبها بأمر شيخه مؤلف (الجواهر) و فرغ منها فى (15-صفر-1264) و بخطه (شرح المفاتيح) تأليف مؤلف [الرياض‏]رايته في مكتبة شيخ العراقين الموقوفة بكربلا و يأتي ذكر أبيه الشيخ حسن و اخوته الشيخ احمد و الشيخ محمد و الشيخ علي و الشيخ مهدي و الشيخ حسين‏

14

25 الشيخ الحاج محمد ابراهيم الكلباسى 1180-1261

هو الشيخ الحاج محمد ابراهيم بن محمد حسن الخراساني الكاخي الاصفهاني الكلباسي من أعاظم علماء عصره المشاهير.

ولد في (ع 2-1180) كما في (الروضات) و قد رأيت مجلد (الوسائل) الذي تمم المترجم نقصه فى (1190) عند السيد محمد الحجة ره فيظهر انه يومئذ ابن خمس عشرة سنة فما فى (القصص) من انه عمر خمسا و تسعين سنة لا وجه له هاجر المترجم الى العراق فأدرك الوحيد البهبهاني و السيد مهدى بحر العلوم و الشيخ كاشف الغطاء و مؤلف (الرياض) و المقدس الكاظمي فاشتغل عندهم و حضر عليهم مدة طويلة ثم رجع الى ايران فحل في بلدة قم و اشتغل بها على المحقق القمي مؤلف (القوانين) ثم سافر الى كاشان فحضر على عالمها الشهير المولى محمد مهدي النراقي ثم عاد الى اصفهان فحفت به طبقاتها و ألقت اليه الرياسة أزمتها فاذا به مرجعها الجليل و زعيمها الروحي و رئيسها المطاع و قائدها الدينى و قد نهض باعباء العلم مع شدة الاحتياط و الورع و التقي و الصلاح و اشغل منصة التدريس طيلة حياته و كان يؤم الناس فى مسجد الحكيم و يرقى المنبر بعد الصلاة و يعظ الحضور و كان فى غاية التواضع و حسن الخلق و سلامة النفس و كانت بينه و بين الحجة الكبير معاصره السيد محمد باقر حجة الاسلام صلة وثيقه لم تخل بها زعامة كل منهما و مرجعيته توفى عليه الرحمة فى (8-ج 1-1261) كما ذكره الشيخ جعفر في آخر (منهاج الهداية) المطبوع و قبره بمقبرة تخت فولاذ مزار معروف و له تصانيف نافعة هامة فى الفقه و الاصول منها (الايقاضات) اولا و «الاشارات» ثانيا ذكرتهما في «الذريعة» ج 1 و له ايضا رسالة الصحيح و الاعم و رسالة تقليد الميت و «شوارع الهداية» الى شرح «الكفاية» للسبزوارى و «منهاج الهداية» و «ارشاد المسترشدين» و «الارشاد» و «النخبه» فى العباداب انتخبها من الارشاد فارسيا و «مناسك الحج» فارسي و رسالة في تفطير شرب التتن و غير ذلك و له الرواية عن غير الاولين‏

15

من مشايخه و غيرهم ذكر الجميع في آخر مبحث حجية الاخبار «من الاشارات» و هم الميرزا القمي و الشيخ الاكبر و مؤلف (الرياض) و الشيخ احمد بن زين الدين الاحسائي و الشيخ عبد علي بن محمد بن عبد اللّه بن حسين الخطي و ذكر اساتذته فى الرسالة الفارسية التى كتبها فى جواب بعض ابناء السلطان فتح علي شاه القاجاري و قد سأله عن حكم استعمال الصائم للدخان فقد عد ممن اخذ عنهم العلم والده الماجد يعني الحاج محمد حسن المتوفى بعد (1290) و الاغا محمد البيد آبادي وصي ابيه و مربيه بعده المتوفي (1197) و الميرزا محمد علي بن مظفر الاصفهاني المتوفي (1298) و قال ان كلا منهم كان من اوتاد الارض و اركان البلاد وعد ايضا المولى مهدي النراقى المتوفى (1209) و المولى محراب المتوفى (1217) و الشيخ المولى علي بن جمشيد النورى الحكيم المعروف المتوفى (1247) الى أن قال و غيرهم مثل الشيخ محمد الخواتون آبادى و الشيخ محمد علي الهرندي و الشيخ محمد بن الشيخ زين الدين و غيرهم من فضلاء العصر قام مقام المترجم بعد وفاته ولده الاكبر المجاز منه فى الاجتهاد الشيخ محمد مهدي صهر السيد حجة الاسلام و له من الاولاد غيره الشيخ جعفر المترجم لوالده كما مر و الشيخ محمد المتوفى قبل الشيخ جعفر بشهر في (1292) و الشيخ محمد رضا شيخ الاسلام و الشيخ نور اللّه و الشيخ ابو المعالي ذكر المترجم تلميذاه في (الروضات) و (القصص) مفصلا و كذا سيدنا الحسن الصدر في (التكملة) و ألف ابنه الشيخ جعفر المذكور رسالة مستقلة في احوال والده و الف حفيده الشيخ ابو الهدى بن ابي المعالي ابن المترجم كتابه (البدر التمام) في ترجمة الوالد القمقام و الجد العلام يعني المترجم كما ذكرنا ذلك فى (الذريعة) ج 2 ص 67 و في (نقباء البشر) ايضا عند ترجمة ابي الهدى ج 1 ص 81 و قد زاد فيه على تصانيف جده المترجم (اجوبة المسائل) و (نقد الاصول) البالغ الى ثمانمائة بيت.

16

26 السيد ابراهيم الاصفهاني ... -بعد 1274

هو السيد ابراهيم بن السيد حسين الاصفهاني فاضل جليل.

رأيت نسخة (رياض المسائل) التي ملكها اولا والد المترجم و كتب عليها تملكه بخطه ثم وهبها لولده المترجم فكتب عليها ايضا تملكه و تاريخه (1274) .

27 الشيخ ابراهيم البلاغي النجفى ... -حدود 1247

هو الشيخ ابراهيم بن الشيخ حسين بن الشيخ عباس بن الشيخ حسن بن عباس ابن محمد علي البلاغي النجفي من افاضل علماء اسرته.

كان معاصرا للشيخ الاكبر كاشف الغطاء و قد وقف جملة من الكتب و كتب الوقفية عليها بخطه في (1227) و رأيت تملكه لمجلد من (البحار) كتبه تحت خط ابيه الشيخ حسين و كان الشيخ حسين ايضا كتب تملكه تحت خط ابيه الشيخ عباس الذي اشتراه في (1156) و كتب المترجم ايضا على ظهر (المختلف) للشيخ الطوسي انه ممن نظر فيه و كتب بخطه ايضا وقفية (القواعد) للشهيد على ذرية عمه الشيخ محمد بن عباس البلاغي و سرد نسبه بخطه كما ذكرته رأيت النسخة عند العلامة الشيخ محمد جواد البلاغي ره و المظنون أن والد المترجم من هذه المائة أيضا أما جده الشيخ عباس فقد فرغ من تأليف كتابه (بغية الطالب) في (1170) و يأتي ذكر الشيخ عباس ابن المترجم تلميذ الشيخ الاكبر و والد الشيخ طالب و الشيخ حسن الآتي ذكره كما يأتى ذكر ابن عم المترجم الشيخ احمد بن محمد علي بن عباس و توفى المترجم الخ «1247» .

28 الشيخ محمد ابراهيم....

... -...

هو الشيخ محمد ابراهيم بن المولى اغا رضا بن جاني بيك... عالم بارع.

17

كتب بخطه رسالة الشيخ نظر على. في ان الواحد لا يصدر عنه الا الواحد.

و فرغ من كتابتها في «1292» و ألحق الرسالة بشرح «تهذيب الكلام» الذى هو بخط والده و كان الوالد فرغ من كتابته في «1279» و وهبه لابنه المترجم الذي عبر عن نفسه فى آخر الرسالة التى كتبها بقوله أقل الطلاب و أحقرهم رأيت النسخة في مكتبة مدرسة السيد محمد كاظم اليزدي في النجف و لعله الطهراني تلميذ السبزواري المذكور آنفا.

29 الشيخ المولى محمد ابراهيم الكزازي ... -...

هو الشيخ محمد ابراهيم بن زين العابدين الكزازى المازندرانى الاصل نزيل قم عالم فقيه و ورع تقي.

كان من علماء قم الافاضل الاعلام و كان والده من علماء مشهد الرضا عليه السلام قال محمد حسن خان اعتماد السلطنة في «المآثر و الآثار» ص 166 فى وصف المترجم الفقيه الفاضل و العالم العامل. و ذكر أن والده العالم الفاضل الجليل هاجر من وطنه مازندران الى الاستانة «المشهد الرضوي» و جاورها حتى توفى بها و جاور ولده المترجم دار المؤمنين قم و بها توفى.

30 الشيخ ابراهيم صادق العاملي 1221-1283

هو الشيخ ابراهيم بن صادق بن الشيخ ابراهيم بن يحيى العاملي الطيبى عالم فقيه و اديب كبير.

«آل صادق» من أشرف بيوت العلم في جبل عامل و أعرقها فى الفضل و الادب نبغ فيه أعلام فى الفضل و الأدب و الفقه و الشعر لم تزل آثارهم غرة ناصعة في جبين الدهر و لا سيما شعراءهم الأفذاذ الذين طار صيتهم في الآفاق و كانوا يعرفون قبل الشيخ صادق بآل يحيى نسبة الى جدهم الذى كان من صدور علماء عصره‏

18

و أدبائه و سوف نأتي على ذكر كل منهم فى بابه ان شاء اللّه. ولد المترجم في الطيبة من قرى جبل عامل في «1221» و نشأ بها فتلقى مبادى‏ء العلوم ثم ارتحل الى العراق في «1252» فاختص باعلام آل كاشف الغطاء و حضر في الفقه و الاصول على الشيخ حسن بن جعفر و الشيخ مهدي و الشيخ علي و الشيخ الانصاري و غيرهم و قرض الشعر جريا على عادة آبائه الذين ملؤا الطوامير بشعرهم و اتصل بولاة الدولة العثمانية و بعض وزراء الدولة الايرانية و كانت له صلة بأعلام النجف من عرب و عجم و قد مدح هؤلاء بشعره و أبهرهم بنثره و من شعره القصيدة العينية التى كانت مكتوبة على ضريح الامام امير المؤمنين السابق و غيرها مكث في النجف خمسا و عشرين سنة و في «1279» رجع الى جبل عامل فمكث فى الخيام زمانا ثم سافر الى بلده الطيبة فتصدر فيها للفتوى و بث الاحكام الى ان توفى «1283» و ترك آثارا في النظم و النثر ذكره سيدنا الحسن الصدر في «التكملة» ج 1 فوصفه بالعالم الفاضل المحقق الاديب الشاعر المفلق و قال انه هاجر من بلاده الى النجف فكانت نزهو بأدبه و شعره و اختص بآل كاشف الغطاء و مدحهم بما يبهر العقول ثم رجع الى بلاده و اختص بعلي بيك أمير البلاد و توفى في عشر الثمانين بعد المائتين. و قد ذكرنا وفاته على التحقيق فقد كتب لي ولده العلامة الشيخ عبد الحسين الذي ترجمته في «نقباء البشر» انه ولد في النجف «1279» و حمله والده المترجم الى الخيام فتوفى والده و هو ابن اربع سنين و للمترجم ترجمة في مجلة «العرفان» و يأتي ذكر جده الشيخ ابراهيم بن يحيى كما يأتي ذكر ابن عمه الشيخ ابراهيم بن نصر اللّه بن ابراهيم بن يحيى‏

31 الشيخ ابراهيم الخالصى ... -1246

هو الشيخ ابراهيم بن الشيخ محمد صالح الخالصي الكاظمي عالم فقيه و ورع جليل‏

كان فى الكاظمية من تلاميذ الحجة الكبير السيد محسن الكاظمي الشهير بالمقدس الاعرجي مؤلف «المحصول» و غيره تلمذ عليه و على غيره من فطاحل عصره و له تصانيف في الفقه و الاصول و غيرهما توفى بالطاعون الجارف «1246» و تلفت‏

19

آثاره ذكره سيدنا في «التكملة» و رأيت بعض مراثيه في آخر مقتل كبير في خزانة كتب الاستاذ شيخ الشريعة الاصفهاني و رأيت خطه ايضا على مجلد الصلاة من «الوسائل» لاستاذه السيد محسن و صورته انه ممن نظر فيه و دعا لصاحبه العبد المذنب العاصى ابراهيم بن محمد صالح الخالصي.

32 الشيخ ابراهيم اليزدي ... -1279

هو الشيخ ابراهيم بن عباس بن على اليزدي عالم اديب.

رأيت بخطه مجموعة كتبها لنفسه فيها كتاب (المعارج) للمحقق الحلى و (الزبدة) للشيخ البهائي و (الوجيزة) له ايضا و فيها بعض ألغازه فرغ من كتابتها في (1279) و تظهر-من مواضع منها-براعته في العلم و الادب.

33 الشيخ ابراهيم آل عرفات ... -بعد 1237

هو الشيخ ابراهيم بن عرب آل عرفات القديحي القطبفى الخطي عالم فاضل.

له تصانيف منها حاشية (الفتوحات المكية) للشيخ محيي الدين العربي مبسوطة و حاشية اخرى اخصر من الاولى سماها (الردود و النقود) نسخة منها في مكتبة الامام الرضا عليه السلام بخراسان ذكرت خصوصياتها في فهرس المكتبة ج 4 ص 103 و يوجد فى المكتبة ايضا بخطه شرح استاذه السيد الميرزا محمد مهدي الحسينى على (الكفاية) للسبزواري فرغ منه فى صفر (1237) .

34 السيد ابراهيم الاعرجي ... -بعد 1247

هو السيد ابراهيم بن السيد محمد على بن السيد راضي بن السيد حسين الاعرجي الكاظمى عالم فاضل و فقيه بارع و اصولي ماهر. غ

20

كان في الكاظمية من تلاميذ عم ابيه العلامة السيد محسن الاعرجي الشهير بالمقدس الكاظمي و له من التآليف في الفقه و الاصول ما يقرب من اربعة عشر مجلدا حكاه سيدنا الحسن الصدر في (التكملة) عن بعض احفاده و حكى ايضا عن العلامة الشيخ محمد حسن آل يس رجوع الناس الى المترجم بعد وفاة كاشف الغطاء في تعيين الاعلم من ولده الشيخ موسى و صهره الشيخ اسد اللّه الكاظمي. رأيت بخطه شرح (الوافية التونية) فرغ من كتابته في (1243) رأيته فى مكتبة السيد عبد الحسين الحجة بكربلاء توفى المترجم في الطاعون (1247) عن ابن واحد هو السيد محمد على المعروف بتمباكو فروش كما ذكره النسابة السيد جعفر الاعرجي مؤلف (مناهل الضرب) و غيره.

35 الشيخ ابراهيم المشهدي النجفى ... -...

هو الشيخ ابراهيم بن الشيخ علي بن الشيخ عبد المولى الربعي النجفي المعروف بالمشهدي عالم فقيه و ورع تقي.

كان في النجف من تلاميذ الشيخ الاكبر جعفر كاشف الغطاء و هو الذي لقبه بالمشهدي تمييزا له عن سميه المشارك له في التلمذة عليه ذكره سيدنا فى (التكملة) و احفاده علماء منهم نجله الشيخ محمد المتوفى (1281) و حفيده الشيخ احمد بن محمد ابن المترجم ترجمناه فى (نقباء البشر) ج 1 ص 117.

36 الشيخ المولى محمد ابراهيم...

... -...

هو الشيخ المولى محمد ابراهيم بن الشيخ علي.... من العلماء المصنفين.

له (مصباح المصائب) و مشكاة النوائب رأيته عند السيد اغا التستري تاريخ كتابته (1231) و الظاهر أنه تاريخ عصر المصنف و فيه النقل عن (محرق القلوب) للنراقي و للمترجم ايضا (مشكاة الانوار) فى تواريخ الاطهار رأيته عند الشيخ‏

21

محمد علي الحائري السنقري تاريخ كتابته (1292) و يظهر من هذين الكتابين تبحر المترجم في التاريخ و السير و خبرته بالاحاديث و الاخبار.

37 الشيخ محمد ابراهيم الطبسى ... -...

هو الشيخ محمد ابراهيم بن محمد علي الطبسي الخراسانى عالم فاضل.

كان من تلاميذ الميرزا محمد بن عبد النبى الاخباري المقتول في (1232) كما صرح به نفسه في آخر جملة من رسائل استاذه المذكور كتبها بخطه في مجموعة رأيتها عند العلامة الشيخ علي اكبر النهاوندى نزيل مشهد الرضا عليه السلام و المتوفى (1370) منها (المجالي) و شرحه و (نجم الولاية) و (شمس الحقيقة) و (حقيقة الاعيان) و (المطمر) و (حقيقة الشهود) و غيرها.

38 الشيخ ابراهيم الجزائرى النجفي ... -...

هو الشيخ ابراهيم بن الشيخ محمد بن الشيخ عبد الحسين بن الشيخ مظفر الجزائري النجفي من أجلاء علماء زمانه و فقهائه.

ذكر نسبه بهذه الصورة في مشجرة (آل مظفر) النجفيين كان مجتهدا مسلم الحكم حكم بوقفية مدرسة الشيخ امين بن محمود الكاظمي بالكاظمية فى «1222» و عين الشيخ حسن هادي متوليا عليها و قد كتب حكمه فى ورقة امضاها جماعة من اعلام الدين يومذاك كالشيخ الاكبر الشيخ جعفر كاشف الغطاء و السيد محسن الاعرجي الشهير بالمقدس و الشيخ أسد اللّه الدزفولي التستري مؤلف «المقابس» و غيرهم و قد صرح كل واحد منهم بأنه نافذ صادر عن حاكم الشرع رأى سيدنا الحسن الصدر هذه الورقة بعينها و ذكر تفصيلاتها في «التكملة» فال و يظهر من الفقيه الشيخ خضر شلال النجفي في آخر باب الخلل من كتابه «التحفه الغروية» عند ذكره فتنة الزكرت و الشمرت في «1231» ان هذا الشيخ يومئذ أجل من‏

22

فى النجف. فالظاهر انه هاجر بعد الواقعة الى الكاظمية و توفى بها رأيت خطوطه على ظهر جملة من مجلدات «الوافي» بتملكه لها في «1228» رأيتها عند المولوي حسن يوسف الاخباري في كربلاء و من تصانيفه شرح «الشرايع» من اول البيع الى آخر بيع الاماء و العبيد يوجد بخط يده عند احفاده فى النجف.

39 السيد ابراهيم العطار الكاظمي ... -حدود 1215

هو السيد ابراهيم بن السيد محمد البغدادي الحسنى الشهير بالعطار من علماء زمانه الاعلام و أدبائه المشاهير.

كان من تلاميذ السيد مهدي بحر العلوم الطباطبائي كما ذكره ولده السيد حيدر -جد اسرة «آل حيدر» في الكاظمية-المتوفى «1265» فى كتابه «البارقة الحيدرية» و له ترجمة فى (الطليعة) و ديوان شعر عند أحفاده و رأيت فى مكتبة الشيخ محمد السماوي بالنجف مجموعة بخط المترجم جمع فيها مراثي والده و منها مرثيته له. توفى حدود (1215) .

40 السيد ابراهيم الدزفولي ... -بعد 1265

هو السيد ابراهيم بن محمد الموسوي الدزفولي الاصل الكرمانشاهي المولد الحائري المسكن عالم فقيه.

عندي من تصانيفه بخطه مجموعة فيها تعليقة على «الحدائق» و رسالة في العقائد و رسالة فيما بين الطلوعين و تحقيق انه من الليل أو النهار و تقرير كثير من مباحث الفقه كلها ناقصة و رأيت وصيته بخطه ايضا فى مجموعة أوصى فيها-بعد الشهادة و اظهار المعتقدات-بدفنه قريبا من المرقد الحسينى الشريف بشرط أن لا يستلزم نبش القبور و الا فليدفن خارج البلد و رأيت بخطه ايضا مجموعة من الرسائل التى ألفها الشيخ حسن بن على الشهير بگوهر فرغ من كتابة بعضها في «1265» و فيها اجازة السيد كاظم الرشتى للشيخ حسن گوهر على ظهر كتابه «الصومية»

23

و يأتى ان گوهر كان تلميذ الشيخ احمد الاحسائى و السيد كاظم الرشتى و لعل المترجم تلميذ گوهر و ظني انه والد السيد احمد بن ابراهيم الدزفولي الموسوى الحائرى مؤلف «قسطاس الاوزان» المطبوع فى «1308» الذى كان من تلاميذ الشيخ زين العابدين المازندراني.

41 السيد ابراهيم القمي ... -...

هو السيد ابراهيم بن محمد القمى عالم فاضل.

كان معاصرا للشيخ عبد النبي الكاظمي المتوفى «1256» مؤلف «تكملة نقد الرجال» قال فيه ان له حاشية «الوافي» تأليف الفيض.

42 الشيخ الميرزا ابراهيم الطهراني ... -قرب 1300

هو الشيخ الميرزا ابراهيم بن الميرزا موسى الطهراني عالم جليل.

كان والده من فقهاء طهران و اعلامها له مسجد قرب مسجد الجامع لم يزل يعرف باسمه قام ولده المترجم مقامه بعد وفاته فكان يؤم الناس فى المسجد الى أن توفى قبل «1300» و كان اخوه الاصغر منه الميرزا أحمد افضل منه و قد قام مقامه كما ذكرناه في «نقباء البشر» ج 1 ص 122

43 الشيخ الميرزا محمد ابراهيم النواب ... -1299

هو الشيخ الميرزا محمد ابراهيم النواب الطهراني الملقب بمدايح نكار كما في [المآثر و الآثار]ص 140 ابن محمد مهدى الملقب ببدائع نكار كما في ص 232 منه ايضا عالم أديب و مؤرخ فاضل و محدث متبحر.

كان مروجا للعلم و العلماء ساعيا في نشر الكتب طبع بأمره جملة منها ك[شرح نهج البلاغة]لابن ابي الحديد المطبوع بطهران فى مجلدين فى‏[1271]

24

و له تصانيف كثيرة منها (فيض الدمع) فى مقتل الحسين عليه السلام طبع في [1286]و[خسروى نامه‏]المذكور فى‏[الذريعة]ج 7 ص 162 و ترجمة عهد الامام امير المؤمنين عليه السلام الى مالك الاشتر رض طبع ايضا و[عقد اللئالي‏] فى التاريخ و غيرها توفى يوم السبت (15-ع 1-1299) كما في (المنتظم الناصري) ج 3 ص 376 و حمل الى النجف و والده مدفون في جوار الشيخ الصدوق ابن بابويه ترجمه فى (المآثر و الآثار) ص 186 و عنه فى (التكملة) و كان زوج عمة والدي خديجة كريمة جدنا الحاج محمد محسن الطهراني المنسوبة اليه اسرتنا «آل المحسنى» و قد رزق منها ثلاثة اولاد محمد كاظم المدفون عند ابيه و المترجم و اغا بزرك و عقب الجميع من الاناث دون الذكور و فيهم اهل العلم و الفضل منهم ابن شقيقة المترجم الشيخ الميرزا محمد علي بن الميرزا زمان من الفضلاء الاجلاء و اهل التقى و الدين كان حيا الى حدود «1320» و كانت بيده موقوفات جده الامى المترجم التى منها الحمام المشهور بحمام النواب القريب من مرقد «الامام زاده يحيى» بطهران و كريمة المترجم شعرى كانت حليلة السيد محمود الجواهري مؤلف‏[جواهر الاخلاق‏]و الباني لمسجد المحمودية فى‏[سرچشمه‏].

44 الشيخ ابراهيم نصار النجفي ... -...

هو الشيخ ابراهيم بن نصار الشيبانى النجفى عالم جليل.

كان والده من المعاصرين للشيخ الاكبر كاشف الغطاء و المقدس الاعرجي و ولده المترجم من المعاصرين لهما ايضا بل في طبقة تلاميذهما استعار من الشيخ محمد ابن الشيخ مهدي الكاتب النجفي الآتي ذكره جملة من الكتب و يأتي ذكر الشيخ راضى بن نصار الحكيمي و هو غير الشيباني فلا يتوهم انه شقيق المترجم الذى يأتي ذكر ولده الشيخ علي بن ابراهيم بن نصار الشيباني والد الشيخ محمد الشهير بابن نصار النجفي ناظم المراثي المعروفة.

25

45 الشيخ ابراهيم الطيبي العاملي ... -1275

هو الشيخ ابراهيم بن الشيخ نصر اللّه بن ابراهيم بن يحيى بن فياض بن عطوة الطيبى العاملي من أعلام اسرته الادباء.

كان نزيل قرية الخيام و المرجع فيها لسائر الامور و كان احد زعماء هذا البيت و اعيانه و أعلامه الذين طار صيتهم فى العلم و الشعر له نظم رائع متين و نثر بديع خرج من قريته لزيارة النبى يوشع بن نون فهجم عليه في اثناء الطريق عدة من الاعراب فقتلوه و ذلك في (1275) كذا كتب الينا العلامة الاكبر الشيخ عبد الحسين صادق و اخبر أن الامير محمد بيك الاسعد اخذ بثاره. و كان والده من العلماء الادباء ايضا توفي في قرية عثرون (1183) كما ذكرناه فى (الكواكب المنتثرة) و قد تقدم الكلام على ابن عمه و سميه ابراهيم بن صادق.

46 الشيخ ابراهيم يحيى العاملي 1154-1214

هو الشيخ ابراهيم بن يحيى بن الشيخ فياض بن عطوة المخزومى القرشي الطيبى العاملي من مشاهير عصره فى العلم و الادب.

ولد في الطيبة من أعمال جبل لبنان (1154) و نشأ بها على ابيه فتلقى اوليات العلوم و تلمذ على السيد ابي الحسن موسى بن حيدر الامين رئيس مدرسة شقراء المحتوية يومذاك على اكثر من ثلثمائة طالب منهم السيد جواد مؤلف (مفتاح الكرامة) و الشيخ حسن بن سليمان و اتفق استيلاء الجزار على جبل عامل بعد مقتل الامير ناصيف بن نصار و قبضه على العلماء و الرؤساء و الزعماء و القادة فتفرقوا ايدي سبا و كان فيمن هرب المترجم فغادر بلاده الى دمشق و مكث بها مدة طويلة ثم هاجر الى العراق فاتصل بالسيد مهدي بحر العلوم الطباطبائي و الشيخ جعفر كاشف الغطاء و غيرهما و درس الفقه و الاصول و برع فى الادب و الشعر و له ديوان جليل رأيت عدة نسخ منه و ذكرت تفصيلها في (الذريعة) ج 9 ص 16 و له منظومة فى الكلام سماها (الدرة

26

المضيئة) تظهر منها براعته في علم الكلام ذكرناها فى (الذريعة) ج 1 ص 492 بعنوان ارجوزة و فى ج 8 ص 107 باسمها و قال في (الحصون المنيعة) ان له روضة نظمها على غرار روضة الصفي مدح بها الشيخ علي الفارس من أمراء جبل عامل. عاد المترجم الى دمشق فقطنها الى أن توفى (1214) كما كتبه لنا الشيخ عبد الحسين صادق و قال انه مرسوم على لوح قبره. و ترجمه سيدنا الحسن في (التكملة) فنقل عن خط بعض البغداديين ان وفاته في (1220) و يظهر ان المترجم زار البلاد الايرانيه ايضا فقد رأيت (الكشاف) الذي تملكه في يزد (1205) و كان والده الشيخ يحيى من الاعلام الادباء ايضا توفى (1202) كما ارخه المترجم فى ديوانه بقوله (مضى يحيى الى دار الجلال) و التأريخ يساوي (1229) فلاحظه.

47 السيد الخ القائنى ... -...

كان من العلماء الصلحاء في المشهد الرضوي و به توفى و دفن و هو والد العالم المتبحر السيد ابي طالب الآتي ذكره المتوفى بكراجي (باكستان) في (1295)

48 الشيخ ابو تراب القزويني ... -حدود 1295

عالم جليل و فقيه كبير و مصنف بارع كان من العلماء في الحائر و يعرف بالميرزا اغا تلمذ على الشيخ محمد حسن مؤلف (الجواهر) و له الرواية عنه ايضا كما ذكره في اجازته للسيد الميرزا جعفر بن علي نقي الطباطبائي في (1292) و عد ايضا-فى الاجازة- من مشايخه الشيخ حسن ابن كاشف الغطاء و الشيخ الانصاري و المولى أسد اللّه البروجردي و كتب اجازة اخرى للسيد علي حسين مؤلف (لسان الصادقين) و له تصانيف رأيت منها (المواهب العلية) في شرح (اللمعة الدمشقية) في عدة مجلدات فرغ من كتاب الدين منه في (1240) و فرغ من الرهن و من المجلد الخامس عشر المحتوي على الحجر و الضمان فى التاريخ المذكور ايضا بمسجد الكوفة و يظهر منه انه‏

27

تلمذ على مؤلف (الضوابط) ايضا فقد كتب بعض تقريراته في القضاء (1255) و فى البيع (1260) و من تصانيفه أيضا شرح «القواعد» للشهيد فى مجلد و شرح «الدرة» للسيد مهدي الطباطبائي فى عدة اجزاء و هي عندي بخطه في مجلد كبير و عندى من تصانيف خاله الشيخ محمد حسين الحائرى «نتيجة البديعة» فى علم فروع الشريعة من الحيض الى آخر أحكام الاموات بخط يد المصنف فرغ منه في «1251» توفى المترجم حدود «1295» و ما ذكرته من تصانيفه موجود في كربلاء عند الشيخ مهدى بن الشيخ تقي الكتبى كلها نسخة الاصل بخط مؤلفها غير مهذبة.

49 الشيخ الميرزا ابو تراب الكاشاني ... -...

عالم حكيم و رياضي ماهر في الفنون مشارك في العلوم معترف له في خصوص المعقول و الرياضيات فقد كان يدرس هذه العلوم في كاشان بمدرسة السلطان فتح علي شاه القاجارى المتوفى «1250» ذكره محمد حسين اعتماد السلطنة في (المآثر و الآثار) ص 157 و ترجم ولده الشيخ محمد القائم مقامه في ص 160 و قال انه كان اعجوبة في الادب و الحفظ.

50 السيد ابو تراب الهمداني ... -...

عالم رياضي قرأ عليه الرياضيات الشيخ مولى علي الخليلي المولود في (1226) كما كتبه بخطه في بعض مسودات تصانيفه و لا شك أن قراءة الخليلي للرياضيات كانت في اوائل عمره فالمترجم مقدم على سميه النيسابورى المعاصر للخليلي تقريبا.

51 السيد ابو تراب النيسابوري ... -1285

هو السيد ابو تراب بن حسن الرضوي النيسابورى نزيل همدان عالم جليل.

كان مرجع الامور بهمدان و من أعلامها المشاهير توفى بها في (1285) و هو

28

والد العلماء الاجلاء الميرزا هادي و الميرزا مهدى و الميرزا ابي القاسم و الميرزا حسن و يأتى ذكر عمهم الميرزا عبد الصمد و أولاده.

52 الشيخ ابو تراب الساروي ... -...

هو الشيخ ابو تراب بن محمد سليم الساروى المازندراني عالم فاضل.

كان تلميذ الشيخ محمد كاظم.... في اصول الفقه كتب تقريرات درسه بخطه فى (1247) و النسخة في كتب سيد الحكماء الميرزا فاضل الهاشمي بسبزوار و المظنون أن استاذه هو المولى محمد كاظم بن محمد المازندراني الآتي ذكره الذى كتب بخطه (المراسم) في (1248) و عبر عن نفسه في آخره بأقل الطلبة.

53 السيد ابو تراب الجزائري ... -بعد 1216

هو السيد أبو تراب بن عبد اللّه بن السيد نور الدين المحدث الجزائري التستري عالم مدرس وصفه ابن عمه في (تحفة العالم) الذى تم تأليفه فى (1216) بأنه اليوم من المدرسين في الادبيات و الفقه و من ائمة الجماعه بتستر و ولداه السيد عبد اللّه و السيد زكي.

54 الشيخ ابو تراب المحلاتي ... -1288

هو الشيخ ابو تراب بن الشيخ محمد علي بن احمد المحلاتي الشيرازي عالم تقي و فقيه صالح.

كان فى النجف اشتغل على علمائها مدة و كان من الاخيار الابدال المشتغلين بالمراقبة و الرياضة و كان كثير البكاء من خشية اللّه غزير الدمعة سريع العبرة دائم الذكر قال سيدنا في (التكملة) اني لم أر مثله فى كثرة البكاء و العبادة و الخضوع و الحضور و الاقبال حال الدعاء و الزيارة ايام اشتغاله في النجف و توفى بها غريقا بالحمام في حياة

29

والده (1288) و ولده العالم الجليل الشيخ مرتضى الذى كان مرجعا للامور بشيراز الى ان توفى.

55 الشيخ ابو تراب البحرانى ... -1276

هو الشيخ ابو تراب بن الشيخ محمد مفيد بن الشيخ نبى البحراني الاصل نزيل شيراز عالم كبير و فقيه جليل.

كان امام الجمعة فى شيراز ارثا و استحقاقا ترجمه فى (التكملة) فقال كان من أجلة العلماء و أعاظم الفقهاء بشيراز رئيسا مطاعا نافذ الحكم، و توفى (1276) كما في (المآثر و الآثار) ص 156 و له ولد عالم هو الشيخ يحيى قام مقام ابيه الى أن توفى (1337) و له ولدان آخران هما الشيخ عبد النبى و الشيخ عبد اللّه مجد العلماء ذكرتهما في ج 2 من (نقباء البشر) .

56 السيد ابو جعفر التنكابنى ... -...

هو السيد ابو جعفر بن السيد محمد حسين الحسيني التنكابني عالم فقيه.

كان خال مؤلف (قصص العلماء) و استاذه ذكره فيه فقال ما ترجمته انه من تلاميذ السيد علي مؤلف (الرياض) و ولده السيد محمد المجاهد و كان مجازا منه لكنه لشدة احتياطه لم يعمل برأيه و كانت له يد طولى فى علم العربية و له حواشي دقيقة على (السيوطي) . ثم ذكر بعض كراماته. و اخوته السيد ابو الحسن و السيد ابو القاسم و السيد علي كلهم من العلماء الاعلام.

57 السيد ابو جعفر المازندراني ... -قرب 1300

هو السيد ابو جعفر بن السيد حمزة بن الحسين الحسيني المازندراني الطهراني عالم جليل.

30

كان والده من أعاظم علماء طهران كما يأتي و كان المترجم من افاضل أعلامها أيضا توفى بها قبل (1300) و توفى أخوه السيد محمد باقر امام مسجد الدفتر في (1305) كما ذكرته في (نقباء البشر) ج 1 ص 208 عند ترجمته و خلف المترجم من الذكور اربعة السيد علي من أهل العلم و السيد موسى من الخطباء و السيد حسين من الافاضل و السيد محمد من الكسبة و الكل اجلاء اخيار.

58 السيد المير ابو جعفر الهندي ... -...

هو السيد المير ابو جعفر بن المير السيد علي اوسط الهندي الحائري عالم كبير.

كان من العلماء الاعلام في الحائر الشريف و كانت له مكتبة نفيسة رأيت بعض الكتب المبتاعة منها فى هذه المائة.

59 السيد ابو الحسن الاصفهانى ... -بعد 1222

كان من علماء الكاظمية الافاضل و اجلائها الاعلام لا سيما فى الحكمة و الادب و كان يعرف «بخش مزة» و الظاهر أن تلقيبه بذلك من أجل ظرافته و حلاوة حديثه كان معاصرا للشيخ اسد اللّه التستري الكاظمي و السيد عبد اللّه شبر و كان ثانيهما يستعير منه الكتب كما رأيت ذلك بخطه و كان حيا الى «1222» و اللّه اعلم بمقدار ماعا بعد ذلك صاهره العلامة السيد صدر الدين العاملي الاصفهاني على كريمته تزوجها على حليلته الاولى كريمه الشيخ الاكبر كاشف الغطاء و قد سأل المترجم الشيخ محمد رضا النحوي أن يكتب عن لسانه جوابا عن كتاب بليغ ارسله اليه بعض الادباء قال سيدنا في «التكملة» اني رأيت الكتاب و الجواب «اقول» و رأيت من تصانيف المترجم رسالة في واجبات الصلاة كتبها في حياة السيد مؤلف «الرياض» و يظهر من أولها أنه جمعها من فتاوى السيد و قال. من لم يعلم مسألة من هذه المسائل فصلاته باطلة.

رتبها على درجات و فصل و خاتمة و له ايضا رسالة مليحة في ذكر بعض ما يورث الفرح‏

31

و السرور من الحكايات المضحكة سماها «السرورية» رأيتها عند الشيخ عباس ابن المولى حاجي الطهراني.

60 السيد ابو الحسن التستري ... -...

من العلماء الادباء كان نزيل حيدر آباد (الهند) و هو من بنى عم العلامة المفتي مير عباس اللكنهوي كانت بينهما مراسلات ذكر بعضها المفتى فى كتابه (الظل الممدود) منها ما كتبه له المترجم في (1273) و فيه تقريظ على (الجواهر العبقرية) للمفتى و منها ما كتبه المفتى للمترجم معزيا له بوفاة عمه السيد مصطفى و ابنه و موصيا له بتلميذه السيد نياز حسن الهندي.

61 السيد ابو الحسن التنكابني القزويني ... -...

كان من الفقهاء الاعلام تلمذ في الحائر على السيد ابراهيم القزوينى مؤلف (الضوابط) المار ذكره فى ص 10 و له تصانيف منها شرح (نتائج الافكار) تأليف أستاذه المذكور كما فى (قصص العلماء) و هو غير السيد ابى الحسن بن محمد حسين خال مؤلفه كما يأتي.

62 السيد ابو الحسن الجيلاني ... -...

عالم فاضل سأل الشيخ احمد الاحسائي المتوفى (1241) عن مسائل كتب في جوابها رسالة (البداء و المحو و الاثبات) و نسبتها مع اللوح المحفوظ ذكر الرسالة مؤلف «نجوم السماء» في فهرس تصانيف الاحسائي.

63 السيد ابو الحسن الشهشهاني ... -بعد 1259

من العلماء الافاضل استعار من الحاج محمد ابراهيم القزوينى تلميذ السيد حجة

32

الاسلام الاصفهاني كتاب «الاحكام» في الاصول للآمدي الشافعي في «1259» و كتب ذلك عليه بخطه و النسخة في كتب الشيخ محمد سلطان المتكلمين و تظهر منه جلالة الحاج محمد ابراهيم و مكانته في العلم فقد وصفه بحجة الاسلام فى حياة استاذه السيد و الظاهر أن المترجم من تلاميذه.

64 المولوي ابو الحسن الكشميري ... -...

عالم فاضل من الاجلاء ذكره مؤلف «تذكرة بي بها» في ص 13.

65 الشيخ ابو الحسن اليزدي ... -بعد 1241

هو الشيخ ابو الحسن بن ابراهيم اليزدي عالم فاضل.

كان من اخصاء الشيخ احمد الاحسائي المستفيدين منه حضرا و سفرا و كان معه في سفره الاخير الى الحج في «1241» كما في الرسالة المؤلفة فى ترجمة الاحسائي.

66 الشيخ ابو الحسن الطهرانى 1200-1272

هو الشيخ ابو الحسن بن ابي القاسم بن عبد العزيز بن محمد باقر بن نعمة اللّه المازندراني الاصل الطهراني المولد عالم جليل و فقيه بارع.

ولد في طهران «1200» فنشأ بها و قرأ الاوليات على السيد اغا المدرس في مدرسة المولى اغا رضا و على غيره من الافاضل ثم هاجر الى اصفهان فحضر على الحاج محمد ابراهيم الكلباسي و بعد مدة تشرف الى العتبات في العراق و تلمذ على مؤلف «الرياض» سنتين ثم عاد الى اصفهان فأكمل اشتغاله على الكلباسي حتى اجيز منه فرجع الى مسقط رأسه طهران فكان فيها من أعاظم العلماء و أجلاء المراجع و كان قائما بالوظائف الشرعيه الى أن توفى «1272» و خلف أولادا أجلاءهم الشيخ غلام حسين امام «مسجد حوض» و الشيخ محمد حسين و الشيخ موسى و الشيخ محمود بعضهم من كريمة المولى محمد الكرمانشاهي متولي مسجد الجامع بطهران‏

33

و والد الشيخ جعفر و الشيخ رضا و للمترجم عدة زوجات كانت احداهن حليلة السيد حمزة المازندراني الطهرانى تزوجها المترجم بعد وفاة زوجها الاول و له اربع بنات «احداهن» حليلة العلامة المولى هادي المدرس الطهراني و «الثانية» حليلة السيد علي والد السيد محمد و بعد وفاته تزوجها السيد مصطفى بن ابراهيم الطهرانى البزاز و خلف منها بنتا تزوجها العلامة السيد سلطان علي المرعشي المتوفى بالنجف «1332» والد الانجال السبعة و «الثالثة» حليلة التاجر الحاج علي نقي الكاشاني و «الرابعة» حليلة الشيخ محمود و للمترجم تصانيف في الفقه و الاصول منها «الفقه الاستدلالي» في عشرة آلاف بيت و «لمعات الاصول» و غيرهما ذكرنا كلا في محله من أجزاء «الذريعة» و للمترجم ترجمة مبسوطة في «نامهء دانشوران» ج 1 ص 762.

67 الشيخ ابو الحسن الجزائرى ... -...

هو الشيخ ابو الحسن بن الشيخ حسن بن الشيخ محمد بن الشيخ احمد الجزائري مؤلف «آيات الاحكام» . فاضل جليل.

رأيت بخطه تملكه لبعض الكتب العلمية منها «الناسخ و المنسوخ» لابن المتوج البحراني و غير ذلك.

68 السيد ابو الحسن التنكابني ... -حدود 1245

هو السيد ابو الحسن بن السيد محمد حسين التنكابني عالم فاضل.

كان خال الميرزا محمد التنكابنى مؤلف «قصص العلماء» ذكره فيه فقال.

انه كان من أرشد تلاميذ الشيخ احمد الاحسائي و قد كتب رسالة في العلم و عرضها على استاذه فشرحها الاستاذ و لم تطل أيامه بعد أستاذه «اقول» رأيت تملكه لكتاب (مفاتيح الفيض) في (1215) و قد مر ذكر أخيه السيد أبي جعفر و يأتي ذكر اخوته السيد ابى القاسم و السيد علي و السيد صادق.

34

69 السيد ابو الحسن العاملي ... -حدود 1245

هو السيد ابو الحسن بن السيد حسين بن ابى الحسن بن حيدر العاملي استاذ مؤلف (الجواهر) . عالم جليل.

كان خال السيدين محمد و علي ولدي السيد هاشم الهندي ترجمه ابن اخته في (نظم اللئالى‏ء) و قال رأيت من تصانيفه مجلدا في التجارة فأعجبني و ذكر أن والده السيد حسين الآتي ذكره توفى (14-ذ ج-1230) . و رأيت تملك المترجم لتفسير (جامع الجوامع) في (1232) رأيت النسخة في مكتبة السيد محمد اليزدى في النجف.

70 الشيخ ابو الحسن البافقى ... -قبل 1244

هو الشيخ ابو الحسن بن الحسين البافقي اليزدي عالم بارع و رجالي ماهر.

كان من طبقة تلاميذ الوحيد البهبهانى ألف بعد وفاته كتاب (الوجيزة) في الدراية يظهر منه أنه من العلماء الماهرين في الحديث و الرجال و غيرهما من العلوم رأيت منه نسخا متعددة احداها في مكتبة الشيخ محمد السماوي ذكر في آخرها أن الفراغ من التأليف سلخ شعبان (1237) و أخرى في مكتبة الشيخ هادي آل كاشف الغطاء و أخرى في مكتبة الشيخ علي آل كاشف الغطاء كتبت فى (1244) و فيها التصريح بوفاة المؤلف قبل التاريخ ذكرته فى كتابي (مصفى المقال) في مصنفي علم الرجال.

71 السيد ابو الحسن شرف الدين ... -1275

هو السيد ابو الحسن بن السيد صالح بن السيد محمد بن شرف الدين ابراهيم ابن زين العابدين بن السيد نور الدين الموسوي العاملي. شقيق السيد صدر الدين.

عالم فقيه و مجتهد فاضل.

35

كان في النجف الاشرف تلمذ بها في الفقه على الشيخ موسى بن جعفر كاشف الغطاء و زوجه استاذه بابنة اخته كريمة الشيخ أسد اللّه الدزفولي فرزق منها ولده السيد جعفر الذي أعقب بكرمانشاه و السيد محمد علي الذى توفى دارجا فى (1290) كان المترجم في النجف معظما عند العلماء و الامراء مأوى للضيوف و كانت واردات اراضيه فى كل عام (000ر40) شاميا و لما غصبت أراضيه ذهب الى كربلاء و زار الكاظميين فتوفى هناك و حمل الى الحائر فدفن ببعض حجرات الصحن قرب الباب الزينبى و ذلك في (1275) ترجمه ولده السيد محمد علي فى (يتيمة الدهر) و عنه سيدنا الحسن في (التكملة) قال ولده سمعت خالي الشيخ حسن يقول ان اثبات وصف الاجتهاد للسيد ابي الحسن نقص فى حقه. أقول رأيت بخطه المجلد الثانى من (شرح المفاتيح) كتب على ظهره ما لفظه، كتبت هذا الكتاب بتمامه و كماله منذ بلغت من العمر عشر سنين و أنا أقل الخليقة بل لا شي‏ء في الحقيقة ابو الحسن بن السيد صالح الموسوي. فصدور هذا العمل من المترجم في ذلك السن المبكر يستلزم تصديق ما قيل في حقه اخيرا.

72 السيد ابو الحسن القزويني ... -حدود 1280

هو السيد ابو الحسن بن الامير السيد علي بن الامير عبد الباقي بن محمد هادي ابن محمد رضا بن المير محمد علي الشهير؟؟؟سيد صاحب المزار المعروف بتنكابن. عالم فقيه.

كان من تلاميذ الحاج محمد ابراهيم الكلباسي فى اصفهان و الشيخ محمد حسن مؤلف (الجواهر) في النجف عاد الى قزوين فصار عالمها المبجل و رئيسها الجليل و مرجعها المقلد و كان قائما بالوظائف الى ان توفى حدود (1280) و هو والد العالمين الجليلين السيد ابراهيم و السيد زين العابدين الذين ذكرتهما في (نقباء البشر) .

73 الشيخ ابو الحسن البروجردى ... -حدود 1295

هو الشيخ ابو الحسن بن المولى علي البروجردي نزيل طهران عالم كبير و ثقة صالح‏

36

كان والده من أجلاء العلماء صاهر المحقق القمي مؤلف (القوانين) على بنته و رزق منها الاغا جمال البروجردي المعروف والد الآغا منير و كان نجله المترجم من علماء طهران الثقات و كان يقيم الجماعة فى مسجد (سر تخت) الى أن توفى حدود (1295) و قام مقامه ولده الجليل الشيخ اغا جلال الدين و للمترجم ذكر في (المآثر و الآثار) ص 218.

74 الشيخ ابو الحسن الجاجرمي ... -بعد 1245

هو الشيخ ابو الحسن بن محمد كاظم الجاجرمي عالم متبحر جامع و أديب مصنف بارع.

كان معاصرا للسلطان فتح علي شاه القاجاري ألف الرسالة (الجهادية) -التى ذكرتها في (الذريعة) ج 5 ص 196-بعد تظاهرات الروس على المسلمين و فرغ منها فى الجمعة (26-ج 1-1238) رأيتها فى مكتبة المرحوم الشيخ عباس القمي في مشهد الرضا عليه السلام و يظهر مما إستدل به من الآيات و الاحاديث تبحره فى الفقه و الاصول و الحديث و التفسير و غيرها و له من التصانيف ايضا (أخلاق الاولياء) نظمه بالفارسية لولده نصر اللّه فى (1239) و له (ينابيع الحكمة) فرغ منه باصفهان في (1240) و قرظه الشيخ باقر الواعظ و طبع في «1308» أحال المترجم فيه الى الى بعض تصانيفه الأخر كـ (رايات الاجتهاد) و «بركات القائم» و «تحفة الامير» و غيرها و له ايضا رسالة فارسية فى الجبر و الاختيار ألفها فى (1229) باسم محمد تقي ميرزا القاجاري و «السؤال و الجواب» فى العصمة و مسائل سألها من الفيلسوف المولى علي بن جمشيد النوري و تشرف الى الحج في (1245) فنظم في الطريق أرجوزته «الهدية المكية» في علم الدراية لولده محمد حسين و علق عليها ولده نصر اللّه المذكور حواشي كثيرة و المظنون قويا أن والد المترجم هو محمد كاظم ابن محمد الجاجرمي مؤلف «منتخب منشئآت يوسفي» فى «1177» و المتخلص في شعره بـ «أدا» كما يأتي ذكرت المترجم فى «مصفى المقال» . غ

37

75 السيد الميرزا ابو الحسن الرضوي ... -قبل 1300

هو السيد الميرزا ابو الحسن بن السيد محمد بن حبيب اللّه الرضوي الطوسي المشهدي المدرس عالم فقيه و حكيم بارع.

رأيت كتاب «القواعد» للشهيد عليه تملك المترجم تاريخه محرم «1292» و كتب عليه أيضا بخطه بعض الفوائد و يظهر من بعض خطوطه أنه كان تلميذ الفيلسوف الشيخ المولى هادى السبزواري و قد عبر عنه بملك الحكماء رأيت النسخة عند الشيخ علي اكبر العراقي في النجف و قد سأل الحكيم عن مسائل فوصفه الحكيم في أول أجوبتها بقوله سألنى السيد الوجيه العالم النبيه الفقيه ابن الفقيه و الذي هو سر أبيه البارع الورع المؤتمن اغا ميرزا ابو الحسن ابن مجتهد الزمان و فقيه الدوران مروج الدين المصطفوي الاغا ميرزا محمد الرضوي الخ، و هذه النسخة في النجف ايضا ضمن مجموعة عند الشيخ محمد جواد الجزائري و يأتي ذكر أبيه السيد الميرزا محمد و اخيه الميرزا مهدي بن محمد.

76 الشيخ الميرزا ابو الحسن الرازي ... -حدود 1292

هو الشيخ الميرزا ابو الحسن بن الميرزا مسيح بن محمد سعيد الرازي (الطهرانى) عالم جليل.

كان والد المترجم من فقهاء عصر السلطان فتح علي شاه القاجاري و كان المترجم من علماء طهران فى عصره كما كان صهر العالم الجليل السيد هاشم الجمارانى على بنته رزق منها أنجاله الافاضل الميرزا علي و الميرزا اغا بزرك-الذي ترجمناه في «نقباء البشر» ج 1 ص 231-و الميرزا حسين باشر المترجم طبع مزار «البحار» في «1270» و توفى حدود (1292) و كان له أخ اسمه محمد بلغ رتبة الاجتهاد في سن الشباب و توفى شابا في حياة والده و توفى أخوه الآخر الفاضل الجليل الميرزا عبد الوهاب والد الميرزا علي محمد بين وفاة الميرزا مسيح التي كانت في «1263» و وفاة المترجم التي هي حدود «1292»

38

77 السيد ابو الحسن التنكابني ... -بعد 1255

هو السيد ابو الحسن بن محمد هادي الحسينى التنكابنى عالم فاضل.

رأيت من تصانيفه رسالة مبسوطة في بيان وجود الكلي الطبيعي تقرب من «التبصرة» سماها «البضاعة المزجاة» فرغ من تأليفها في «15-ع 1-1255» و النسخة بخطه فرغ من كتابتها فى «5-ج-1-1255» توجد فى مكتبة السيد محمد المشكاة بطهران و قد ذكرتها فى «مستدرك. الذريعة. » و ليس المترجم خال الشيخ الميرزا محمد التنكابنى مؤلف «قصص العلماء» فانه ابن محمد حسين كما مر.

78 الشيخ ابو طالب الاردكانى اليزدي ... -...

كان من العلماء الفقهاء صاهر العالم الجليل المولى اسماعيل العقدائى اليزدي -الذي كان من تلاميذ السيد مهدى بحر العلوم-على اخته فرزق منها أولاده العلماء الثلاثة المولى محمد تقي نزيل طهران و المدرس فى «مدرسة المروى» و الشيخ علي والد الشيخ محمد صادق مؤلف «الصبح الصادق» و الشيخ محمد اسماعيل والد الشيخ حسين الشهير بالفاضل الاردكانى الذى توفى بالحائر «1302» .

79 الشيخ ابو طالب البهشتى القزوينى ... -...

كان من علماء قزوين المدرسين حدود «1260» قرأ عليه السطوح فى التأريخ المذكور الشيخ آغا القزوينى المتوفى «1307» .

80 الشيخ ابو طالب الرشتى ... -...

من علماء الكاظمية الافاضل تلمذ على الشيخ محمد علي بن الشيخ مقصود المازندراني الكاظمي و حضر على العلامة الشيخ محمد حسن آل يس ذكره سيدنا الحسن‏

39

فى «التكملة» رأيت بخطه نسخة «المدارك» و له عليها حواش تدل على فضله و تفقهه و له ذرية في الكاظمية.

81 السيد الميرزا ابو طالب الرضوي ... -...

عالم أديب كان بشيراز أنشأ خطبة (حاشية. تفسير البيضاوي. ) للشيخ البهائي بأمر الشاه زاده فرهاد ميرزا أيام كان فرمانفرما بفارس و تظهر من انشائه غاية فضله و تبحره.

82 الميرزا ابو طالب...

... -1237

من العلماء الاجلاء الادباء تلمذ على السيد علي مؤلف (الرياض) له حاشية (البهجة المرضية) في شرح «الالفية» فرغ منها سلخ (ج 2-1223) و له تصانيف أخر ذكره في (التكملة) و توفى في طريق الحج (1237) كما أرخه معاصره السيد حسن الموسوي الاصفهاني فقد استنسخ حاشيته المذكورة في (1239) و كتب على ظهرها تأريخ وفاة المؤلف انه قبل ذلك بسنتين و النسخة باصفهان عند حفيد كاتبها السيد مصلح الدين بن محمد تقي المعروف بالمهدوي.

83 الشيخ الميرزا ابو طالب القمي ... -...

كان من علماء قم الأجلاء و أئمة الجماعة الموثقين و كان صهر الميرزا القمي مؤلف (القوانين) قال الشيخ محمد حسن بن محمد علي الهزار جريبى النجفي الاصفهاني في ترجمة والده أن المحقق القمي أعطاه نسخة (القوانين) التى هى بخطه و كان يقدمه على صهره الميرزا ابي طالب. يعنى المترجم و هذا ما يدل على مكانة المترجم عند القمي بحيث يرى تقديم الغير عليه فضيلة و تجليلا و من احفاد المترجم الميرزا فخر الدين شيخ الاسلام.

40

84 الشيخ المولى ابو طالب اللواساني ... -حدود 1260

كان عالما مدرسا باصفهان في (مدرسة نيماورد) من اول شبابه الى أن هرم قال فى (قصص العلماء) انه من المشاهير فى علم الجفر و كان حيا في عشر الستين (اقول) و هو غير المولى ابي طالب القزويني الاصفهاني مؤلف (فرائد الدرر) في الجفر و رسالة في النسبة بين الحرفين.

85 الشيخ المولى ابو طالب...

... -بعد 1225

هو الشيخ ابو طالب بن ابراهيم بن ابى طالب... عالم أديب و مؤرخ بارع.

رأيت من تصانيفه (تذكرة الانبياء و الاولياء و السلاطين) فارسي رتبه على مقدمة و ثلاثة أبواب لكل باب مجلد خاص به فرغ من الباب الاول الذي هو فى أحوال الانبياء من آدم الى الخاتم في مجلد «1225» و سأل اللّه فى آخره توفيق اتمام المجلدين الاخيرين و لا ادري اكتب له ذلك أم لا رأيت المجلد عند السيد مهدي الصدر و تظهر منه خبرة المترجم و سعة اطلاعه و أظن أنه نسخة الاصل و اللّه أعلم.

86 السيد ابو طالب الخراساني ... -1293

هو السيد ابو طالب بن السيد ابي تراب بن قريش بن ابي طالب بن الميرزا يونس الحسينى الخراساني القائني عالم جليل و فقيه بارع و رجالي متبحر و مصنف مكثر.

ولد فى قائن فنشأ بها و أخذ الاوليات و مقدمات العلوم على فضلائها مع المولى محمد حسن القائني ثم رحل الى اصفهان فكان شريك البحث مع المولى حمزة القائني -شقيق الحسن المذكور-على الحاج محمد حسن الكلباسي ثم هاجر الى النجف فحضر على الفقيه المشهور الشيخ محسن خنفر و كتب تقريرات درسه و سماها بـ- «الدروس» ذكرناها بهذا العنوان في «الذريعة» ج 8 ص 144 و قد لازم بحثه‏

41

مدة طويلة حتى صدرت له منه اجازة الاجتهاد و له تصانيف كثيرة متنوعة نافعة منها «الكواكب السبعة» أو «السبعة السيارة» فى، سبع مسائل أصولية و «الفوائد الغرويه» في الدراية و الرجال كتبه مع بعض تصانيف المترجم الأخر المولى محمد حسين القائني تلميذ المجدد الشيرازى و كانت النسخة معه فى سامراء أيام اشتغاله رآها سيدنا الحسن الصدر فاستحسنها و ترجم المؤلف في «التكملة» و قد شرح هذا الكتاب تلميذ المترجم الشيخ محمد باقر البيرجندى و سمى شرحه بـ «العوائد القروية» في شرح «الفوائد الغروية» و ترجم المؤلف مختصرا و ذكر مشاركته مع أبيه و عمه في الاشتغال فى قائن و اصفهان كما ذكرناه و حدثني شفاها ان لاستاذه المترجم «صلاة المسافر» و «المكاسب» و «السؤال و الجواب» نظير «جامع الشتات» و «اللؤلؤة الغالية» في اسرار الشهادة و «مناسك الحج» و «الدرة» فى المعارف الخمسة ذكرناه في «الذريعة» ج 8 ص 88 و غير ذلك و ذكر انه توفى فى كراچي راجعا من الحج يوم الخميس (6-شوال -1293) و دفن بها و قال في شرحه على «الفوائد» المذكور ان المترجم كان عابدا مدرسا للطلبة كالوالد الشفيق عليهم مروجا مجريا للحدود الشرعية و زاد فى تصانيفه على ما مر «رسالة العقائد» و «ينابيع الولاية» و «رسالة القضاء و الشهادات» و «المناسك» و «رسالة الوقف» و «الدرة الباهرة» فى التوحيد و الامامة ذكر فى «الذريعة» ج 8 ص 90 و «مرآة الوحدة» و هو آخر تصانيفه و ترجمه ايضا في كتابه «بغية الطالب» المطبوع في (1342) فقال ان الحاج الكلباسي لقبه في اجازته له بـ «مصباح الشريعة» و هو مطابق لتاريخ وفاته.

[أقول‏]: هذه اللفظة يساوي مجموعها (1152) و هو ينقص كثيرا عن المراد كما ترى و قد ذكر المترجم في مجلة «الدعوة الاسلامية» بعنوان الشهيد و ترجمه المولى نوروز علي البسطامي في «فردوس التواريخ» و قال ان مناظرة جرت بينه و بين ملا شمس-يعنى خان ملا خان مفتي هرات الذي الف‏

42

في رد الشيعة كتابه «شمس الهداية» -فالف المترجم في رده «ما حي الضلالة و الغواية» . و قد رأيت نسخة هذا الكتاب في مكتبة «مدرسة الصدر» في النجف.

87 السيد ابو طالب الموسوي ... -بعد 1262

هو السيد ابو طالب بن السيد احمد بن الحسن بن الحسين بن ابي القاسم الموسوي عالم فاضل.

كتب بخطه «مشكاة الصواب» في شرح «خلاصة الحساب» تأليف أحد بنى عمه و هو السيد علي بن محمد باقر بن علي بن ابي القاسم الموسوي المذكور الخوانساري القودچاني و تاريخ كتابته (1262) و كتب عليها حواشي لنفسه يظهر منه فضله و يأتي ذكر أخيه السيد حسن.

88 السيد ابو طالب الهمدانى ... -1266

هو السيد ابو طالب بن السيد عبد المطلب بن السيد عبد الصمد الحسني الهمداني من احفاد المير السيد عليا دفين همدان عالم فقيه و تقي ورع.

كان في النجف الاشرف من تلاميذ العلامة الشيخ محمد حسن مؤلف «الجواهر» و قد أمره استاذه بترجمة رسالته «نجاة العباد» فترجمها الى الفارسية و طبعت في (1263) و له تصانيف يوجد منها «المواهب العلية» خرج منه كتاب الدين و «الذخيرة العلويه» في الفقه من الطهارة الى النذر و له في الاصول دورة تامة و رسائل مختصرة فى بعض مسائله و كان من الصلحاء الاخيار يقال انه كان يقول لاستاذه المذكور ان وفاتك بعد وفاتي بسته اشهر و كان كما اخبر به فقد توفى في العام الذى مات فيه استاذه (1266) و دفن في الحجرة الواقعة على يسار الداخل الى الصحن الشريف من الباب السلطانى و لولده السيد علي الذي ذكرناه في ج 2

43

من «نقباء البشر» تصانيف ايضا و كذا لحفيده المعاصر السيد حسين بن علي

89 الميرزا ابو طالب الاصفهاني ... -1216

هو الميرزا ابو طالب بن الميرزا محمد علي بن الميرزا كوچك ابن الحكيم داود الاصفهاني عالم جليل و طبيب بارع.

كان آباؤه فى اصفهان من مشاهير اطباء عصرهم هاجر هو الى مشهد الرضا بامر الامام امير المؤمنين عليهما السلام كما فى «فردوس التواريخ» و عنه في «مطلع الشمس» و قال سيدنا في‏[التكملة]انه كان فاضلا في العلوم العقلية و النقلية جليل القدر عظيم المنزلة تولى جميع أوقاف الحضرة الرضوية مدة سبع و عشرين سنة-و في‏[فردوس التواريخ‏]سبع و ثلاثين سنة-و كان يعالج المرضى و الفقراء أيام توليته و توفى (1216) و أولاده الى اليوم من خدام الحضرة الرضوية و كان له يوم توفى تسعة اولاد رشداء من خدام الحرم الشريف.

الشيخ ابو علي الرجالي المعروف‏ يأتى باسمه محمد بن اسماعيل.

السيد ابو علي خان البنارسى‏ يأتي باسمه جعفر

90 الشيخ ابو القاسم الاصفهانى ... -...

من علماء اصفهان الافاضل كان يلقب بالقارى‏ء صاهر التاجر الحاج محمد ابراهيم على كريمته (خانم جان) و عقدها له السيد محمد باقر حجة الاسلام الاصفهاني المتوفى (1260) و حكى عنه الشيخ المعمر المولى باقر التستري المتوفى (1327) في كتابه‏[التذكرة]امورا منها انه أدرك المحقق القمي و قرأ على السيد حجة

44

الاسلام و تلمذ على المولى ابي الحسن القارى‏ء الاصفهانى و قال ان الشيخ أغا محمد مهدي ابن الكلباسي سمع منه كلماته و مواعظه الى غير ذلك.

السيد الميرزا ابو القاسم الاصفهانى‏ يأتى بعنوان ابن محمد اسماعيل‏

السيد الميرزا ابو القاسم البروجردي‏ يأتي بعنوان ابن علي نقي‏

91 الشيخ المولى ابو القاسم الجيلاني ... -بعد 1240

عالم أديب الف بالتماس بعض اهالي رشت رسالة فارسية فى التجويد سماها «زبدة المفاتيح» فرغ من تأليفها فى (1240) رأيت نسخة منها تاريخ كتابتها (1244) كانت عند السيد هادي الاشكوري و انتقلت الى مكتبة «حسينية التسترية» في النجف.

92 الشيخ المولى أبو القاسم الحائري ... -بعد 1284

من العلماء الماهرين كان في كربلا كتب بها «رجال الشيخ عبد اللطيف الجامعي» و فرغ منه فى شهر رمضان (1284) و الحق به في شوال تلك السنة فوائد رجالية و الف بنفسه مشتركات ضمها اليه و هي من أحسن ما كتب في المشتركات تظهر منه لياقته و براعته فى هذا الفن و ينقل في اثنائه عن والده و يصفه بالعلامة فيظهر ان والده ايضا من علماء هذا الفن الذين ضاعوا و ضاعت آثارهم علينا ذكرنا كتابه «المشتركات» فى حرم الميم من «الذريعة» كما ترجمناه فى «مصفى المقال» رأيت النسخة المذكورة عند السيد هاشم بن السيد جعفر آل بحر العلوم في النجف.

45

السيد الميرزا ابو القاسم الخواتون آبادي‏ يأتي بعنوان ابن محمد حسن‏

93 الشيخ أبو القاسم الخوانساري ... -...

عالم جليل كان مرجع الامور الشرعية فى همدان الى ان توفى و هو عم المولى علي الخوانساري الهمدانى تلميذ الشيخ المرتضى الانصاري ذكر الشيخ عبد المجيد الهمدانى المولود في (1276) انه أدرك المترجم و ان وفاة المولى علي المذكور كانت في (1307) .

94 الشيخ المولى أبو القاسم الخراساني ... -...

عالم مبرز و فاضل جليل و لا سيما في المنطق و المعقول خرج من بلاده مع الميرزا أحمد السبزواري الآتى ذكره فساقهما القدر الى عظيم آباد «الهند» و قد أدركهما هناك السيد عبد اللطيف التستري حدود (1210) كما يظهر من كتابه «تحفة العالم» قال و هما كثيرا، الاشتياق للعودة الى الوطن و لكن لم يتيسر لهما لوجوه‏

السيد الميرزا أبو القاسم الزنجاني‏ يأتي بعنوان ابن كاظم‏

95 السيد أبو القاسم السمناني ... -بعد 1273

عالم فاضل أديب كان في پتنه قرب لكنهو «الهند» فى (1223) ذكره فى «جهان نما» و حكاه عنه في «تذكرة بى بها» ص 5 و ذكر انه كان ذا طبع سليم و ذهن مستقيم متضلعا في العلوم المتعارفة و لا سيما التواريخ و المذاهب المختلفة. غ

46

96 السيد اغا أبو القاسم الشيرازي ... -بعد 1270

كان من العلماء الأجلاء و المدرسين الافاضل بشيراز توفى فى عشر الثمانين على ما ذكره بعض المطلعين و هو من طائفة المدرسين الذين منهم الميرزا محمد علي المدرس المشهور

97 الميرزا اغا أبو القاسم الشيرازي ... -...

من معاريف علماء زمانه المتبحرين المتفننين كان صهر المولى محمد جعفر الطهرانى المعروف بچاله ميدانى الذي توفى (1296) قال الشيخ المولى باقر الكجوري المتوفى (1323) في كتابه «جنة النعيم» المطبوع في (1296) واصفا المترجم بقوله فحل الفحول و كاشف اسرار المعقول و المنقول الحكيم النبيل الفهم الاصيل العلامة العريف و الفهامة الغطريف صاحب النظر الدقيق و الفهم الجيد على نهج التحقيق. الى قوله. العالم العامل الاحد أفضل أهل عصره في المكارم الاغا ميرزا ابو القاسم المعروف بالشيرازى. فتظهر مكانته من هذا الاطراء و المدح.

98 الشيخ الميرزا أبو القاسم الشيرازي ... -...

أديب عارف و شاعر فاضل كان يتخلص في شعره بـ «خاموش» مدحه مريده و مخلصه محمد حسين بن محمد حسن القزوينى الشيرازي المتوفى (1249) فهو مقدم على سميه الذهبي الآتى.

99 الشيخ الميرزا أبو القاسم الكاشانى ... -...

من فقهاء عصره و مجتهدى زمانه ترجمه محمد حسن خان اعتماد السلطنة فى «المآثر و الآثار» ص 162 فوصفه بقوله عالم ربانى و فقيه بلا ثانى جمع فيه‏

47

الاجتهاد و الفقاهة و الرياسة و الوجاهة. و الظاهر من وصفه بالعالم الربانى انه ابن المولى مهدى النراقي الآتي ذكره فانه وصف بذلك في «الروضة البهية» و ليس هو مؤلف‏[حجية المظنه‏]الآتى ذكره.

100 الشيخ المولى ابو القاسم الكاشانى ... -حدود 1260

من العلماء الفقهاء و الصلحاء الاخيار كان يعرف بالترك آبادى و يلقب بالمجتهد ترجمه الشيخ حبيب اللّه الكاشانى في «لباب الالقاب» و وصفه بقوله العالم الجليل المجتهد الشهير و ذكر انه كان من تلاميذ الميرزا القمي مؤلف‏[القوانين‏]و انه كان مرجع الامور بكاشان الى ان توفى حدود (1260) و دفن بجنب قبر الفيض الكاشاني و من تلاميذ المترجم الشيخ المولى محمد بن الميرزا محمد علي الترك آبادى المتوفى (1269) فقد قرأ عليه بكاشان قبل هجرته الى العراق و تلمذه على شريف العلماء كما يأتى.

101 الشيخ ابو القاسم الكرمانشاهي ... -...

عالم فاضل كان صهر الاغا محمد علي بن الاغا محمد باقر البهبهانى الكرمانشاهي المسكن و المدفن عده من اصهاره السيد الميرزا محمد جعفر الشهرستاني في رسالته المؤلفة في (1259) و وصفه بالعلم و الفضل و الورع و الكمال.

102 السيد ابو القاسم اللاهيجى ... -1269

عالم جليل و فقيه فاضل له‏[رياض المؤمنين‏]رأيت نسخته و على ظهرها بخط تلميذه السيد المير محمد علي الشهرستانى تملك تاريخه (1269) و صورته دخل هذا الكتاب المسمى برياض المؤمنين تأليف المرحوم المبرور الساكن في جنان‏

48

الخلد أعلى القصور شيخي و استاذى في ابتداء اشتغالي في وطنى كربلا المشرفة و هو السيد السند ابو المفاخر و المكارم سيدنا السيد ابو القاسم اللاهيجي افضل تلاميذ السيد علي مؤلف‏[الرياض‏]. الى آخر كلامه المصرح بوفاة المترجم في التاريخ و قد رأيت المجلد الأول من‏[الرياض‏]و على ظهره بخط مؤلفه اجازة للسيد ابى القاسم الموسوى تاريخها (1230) و قد وصف المجاز بقوله السيد السند الكهف المعتمد الاورع الاوحد الفاضل الكامل المحقق المدقق الولد الروحانى السيد ابى القاسم و فقه اللّه تعالى لما يرضيه و جعل مستقبل امره خيرا من ماضيه ا هـ و بخط السيد المجاز بهذه الاجازة في آخر المجلد المذكور من‏[الرياض‏]رسالة في صلاة الجمعة اختار فيها وجوبها التخييرى و انها افضل الافراد و تاريخ فراغه منها (1233) و اظن ان الاجازة و الرسالة للمترجم و اللّه أعلم و المجلد المذكور رأيته عند الشيخ محمد سلطان المتكلمين بطهران.

103 السيد ابو القاسم المازندراني ... -بعد 1255

عالم فاضل يعرف بالسيد محمد المجتهد كان معاصرا للمولى محمود بن محمد التبريزي الملقب بنظام العلماء المتوفى (1270) و الذى كان معلما للسلطان ناصر الدين شاه القاجاري و الذي الف‏[رسالة الاخلاق‏]في زاوية عبد العظيم (1255) بامر السلطان محمد شاه القاجارى و قد سأله المترجم ان يلحق بالرسالة المذكورة دليلا عقليا على شعور جميع الاشياء فاجاب و وصف المترجم بقوله السيد الجليل و الفاضل النبيل السيد ابو القاسم المازندراني الشهير بالسيد محمد المجتهد. و قد طبعت الرسالة و ملحقها في (1264)

104 السيد ابو القاسم المازندرانى المدرس ... -...

عالم جليل كتب بامره (انيس المجتهدين) تأليف المولى مهدى النراقي في‏

49

حياة مؤلفه المتوفى (1209) و وصفه الكاتب بقوله: العلامة الفهامة مدرس العصر السيد أبو القاسم المازندراني. فهو مقدم على سميّه السابق ذكره الذي كان حيا في (1255) لأن المترجم كان مدرس عصره قبل (1209) رأيت النسخة المذكورة عند العلامة الشيخ عبد الحسين الحلي رئيس مجلس التمييز الشرعي في البحرين.

105 السيد الميرزا أبو القاسم النهاوندي ... -...

من العلماء الفقهاء ترجم المراغي ولده السيد الميرزا محمد في (المآثر و الآثار) ص 178 فقال ضمنا أن والده الميرزا أبا القاسم كان من المجتهدين العظام. و يغلب على ظني أنه السيد أبو القاسم النهاوندي المعروف بالسيد ميرزا بن السيد حسين الآتي ذكره.

106 الميرزا أبو القاسم الهمداني ... -...

عالم محقق جليل يعرف بذي الرياستين كان في أواخر عصر السلطان فتح علي شاه القاجاري و له تصانيف في المعقول و المنقول و الرجال و غيرها.

الميرزا أبو القاسم الاصفهاني‏ ... -...

هو الميرزا أبو القاسم بن محمد ابراهيم الرشتي الاصفهاني أديب فاضل متتبع.

له آثار منها (التحفة الناصرية) فى الفنون الأدبية. ألّفه باسم النواب محمد محسن ميرزا و طبع بطهران فى (1278) في مجلد كبير و فيه منتخبات أشعار العرب من القصائد و المقاطيع ذكرناه كذلك في (الذريعة) ج 3 ص 475.

107 الشيخ ابو القاسم الكاشاني ... -1256

هو الشيخ أبو القاسم بن الشيخ أبي سعيد الكاشاني عالم جليل. كان من أعيان كاشان و أعلامها الأفاضل، كما كان إمام الجمعة بها يقيمها في مسجد العمادي المعروف‏

50

بمسجد ميدان كذا ترجمه المولى حبيب اللّه بن علي مدد الكاشاني فى كتابه (لباب الألقاب) الذي ألّفه فى (1319) و ذكر أنه توفى بكاشان في (1256) . و قام مقام المترجم في مسجده ولده الشيخ نصر اللّه و ولده الأصغر الأفضل من أخيه إسمه الشيخ محمد حسين توفى (1307) ذكرناه في (نقباء البشر) ج 2

108 الشيخ المولى أبو القاسم اليزدي ... -بعد 1245

هو الشيخ المولى أبو القاسم بن أحمد اليزدي عالم كبير. كان معاصرا للمولى إسماعيل العقدائي و عدّه الشيخ المولى حسين المحيط من المذعنين للشيخ أحمد الاحسائي، له ترجمة (الاعتقادات) تأليف العلامة المجلسي كتبها لمحمد ولي ميرزا بن فتح علي شاه و فرغ منها في (17-ج 1-1242) نسخة منها عند السيد محمد الجزائري في النجف تاريخ كتابتها (1249) و له أيضا ترجمة (شواهد الربوبية) تأليف صدر الدين الشيرازي مؤلف (الأسفار) كتبه لمحمد ولي ميرزا أيضا فرغ منها فى قصر قجر فارا من الوباء في (1245) نسخة منها في مكتبة الامام الرضا عليه السلام بخراسان.

109 السيد الميرزا أبو القاسم الاصفهاني ... -1203

هو السيد الميرزا أبو القاسم بن محمد إسماعيل بن محمد بن باقر بن محمد إسماعيل ابن الميرزا محمد باقر بن إسماعيل بن عماد الدين الحسيني الخواتون آبادي أحد أكابر علماء زمانه و مشاهير مدرسي الفلسفة فى عصره. كان من الجامعين المتفننين في العلوم أخذ الفلسفة عن الشيخ المولى إسماعيل الخواجوئي و الشيخ الاغا محمد البيد آبادي و غيرهما من حكماء وقته ثم طار صيته فعين مدرسا للحكمة في (مدرسة الشاه) باصفهان مدة طويلة و قد حضر عليه و تلمذ عنده جمع من الأفاضل منهم السيد أبو القاسم جعفر ابن الحسين الخوانساري جدّ مؤلف (الروضات) فقد قرأ عليه فى (1191) [حاشية الخفري‏]للاغا جمال كما كتبه بخطه فى آخر النسخة واصفا للمترجم بقوله:

أستاذ البشر و العقل الحادي عشر إلى غير ذلك من الألقاب بقي المترجم مشغولا