المحيط في اللغة‌ - ج2

- الصاحب اسماعيل بن عباد المزيد...
525 /
5

الجزء الثاني

[تتمة حرف العين]

[تتمة باب الثلاثي الصحيح]

[العين و الثاء] (1)

العين و الثاء و الراء

عثر:

عَثَرَ في ثَوْبِه يَعْثُرُ و يَعْثِرُ عُثُوْراً و عِثَاراً. و عَثَرَ الفَرَسُ عِثَاراً.

و عَثَرَ عليه عُثُوْراً و عَثْراً: اطَّلَعَ. و أعْثَرْتُه أنا.

و العاثُوْرُ: مِصْيَدَةٌ للبَهائم. و اسْمٌ للمَتَالِف. و نَقْصٌ في الحَسَب. و الجَمْعُ العَواثِيْرُ.

و ما رأيْتُ له أثَراً و لا عَيْثَراً: على الإِتْبَاع. و قيل: العَيْثَرُ: دُوْنَ الأَثَر. و قيل:

هو عَيْنُ الشَّي‌ءِ نَفْسُه. و يُقال: عَيْثَرْتُه: أي أبْصَرْتَه و عَايَنْتَه. و قيل: العَيْثَرُ: ما قَلَبْتَ من تُرابٍ أو غيرِه بأطْراف أصابع رِجْلَيْكَ إِذا مَشَيْتَ لا يُرىٰ من القَدَم أَثَرٌ غيرُه.

و تَرَكْتُ القَوْمَ في عَيْثَرَةٍ- و يُقال بالغَيْن مُعْجَمَةً-: أي في قِتَالٍ.

و العَثَّارُ: قَرْحَةٌ لا تَجِفُّ. و قيل: الدّاءُ لا يُبْرَأُ منه. و شَي‌ءٌ ناتى‌ءٌ في الزُّجَاجِ.

____________

(1) زيادة يستدعيها التبويب.

6

و أعْثَرَ بِه (2) عند السُّلْطان: قَدَحَ فيه.

و أعْثَرَ عليه: دَلَّ.

و العِثْيَرُ: الغُبَار.

و عَثَّرُ- على زِنَةِ بَقَّمَ-: اسْمُ مَأْسَدَةٍ.

و العَثَرِيُّ: العِذْيُ.

و جاء عَثَرِيّاً: أي فارِغاً.

ثعر:

الثَّعَرُ و الثَّعْرُ- لُغَتَانِ-: لَثَىً يَخْرُج من شَجَر السَّمُر يُقال هو سَمٌّ قاتِل.

و يُسَمّىٰ سَمُّ الحَيَّة: ثَعْراً أيضاً.

و الثَّعَارِيْرُ: الطَّراثِيْث (3). و قيل: كُلُّ نَبْتٍ تَبْقٰى أرُوْمَتُه على الشِّتَاء في الأرض، و‌

في الحَديث: «يُخْرَجُ قَوْمٌ من النّار فَيَنْبُتونَ أمْثالَ الثَّعَارِيْر» (4).

و الثُّعْرُوْرُ (5): الغَليظُ القَصيرُ من الرِّجال.

و ثَعْرَرَ الأنْفُ: خَرَجَ منه الثَّعَاريرُ و هو شَيْ‌ءٌ أبْيَض (6) مِثلُ القَطْرَة من اللَّبَن.

و قيل: ثَعاريرُ الأنْفِ: شَي‌ءٌ فيه مثلُ الحَبِّ و هو تَشَقُّقٌ يخرج في الأنف، يُقال:

هو أثْعَرُ الأنف. و جَاء بِثَعَرَةٍ و خَشَمَةٍ: أي بأنْفٍ ضَخْمٍ، لأنَّه إِذا ضَخُمَ كان فيه ثَعارِيْرُ.

____________

(2) «به» لم ترد في ك.

(3) «الطراثيث» لم ترد في ك.

(4) الحديث بهذا المضمون في غريب أبي عبيد: 1/ 72 و التهذيب و الفائق: 2/ 327؛ و بهذا النص في اللسان و التاج.

(5) و في مطبوع التهذيب: الثعرورة.

(6) «ابيض» لم ترد في ك.

7

و الثُّعُرُ [36/ أ]: البِيْضُ، يُقال في اللَّبَن و غيرِه.

و أثْعَرَ: تَجَسَّسَ الأخْبَارَ بالكَذِب.

و يُقال للزّائِد في عُرْضِ الثِّيْل: الثُّعْرُ، و هما ثُعْرَانِ.

رعث:

الرَّعَثُ (7): تَلْتَلَةٌ تُتَّخَذُ من جُفِّ الطَّلْع (8) يُشْرَبُ بها. و الجُلَّنَارُ (9).

و الرِّعَاثُ: كُلُّ مِعْلَاقٍ من قُرْطٍ أو قِلادةٍ أو غيرِهما، و الواحِدَةُ: رَعْثَةٌ، يُقال: صَبيٌّ مُرَعَّثٌ.

و رَعْثَةُ (10) الدِّيْكِ: عُثْنُوْنُه.

و رَعْثَتا الشّاةِ: زَنَمَتَاها، و رُبَّما عُلِقَ من الهَوْدَج رُعْثٌ (11) من الصُّوْف.

و رَعَثَتِ العَنْزُ رِعَاثاً و رَعْثاً: ابْيَضَّتْ أطْرافُ زَنَماتِها.

و الرَّعْثَاءُ: عِنَبٌ له حَبٌّ طِوال.

و رَعَثَتْه الحَيَّةُ رَعْثاً: قَرَمَتْه و نالَتْ منه قَليلًا.

رثع:

الرَّثَعُ: الحِرْصُ و الطَّمَعُ. و رَجُلٌ رَثِعٌ (12) و راثِعٌ.

____________

(7) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصلين، و في معظم المعجمات: الرَّعْثة بفتح فسكون. و نص على ذلك في التاج.

(8) في ك: الظلع.

(9) في الأساس و التاج ان الجلنار هو الرَّعْث بفتح فسكون.

(10) و ضبط في مطبوع الأساس بالتحريك، و أظنه وهماً.

(11) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و المعروف في المعجمات ضبطها بالتحريك، و ذكر في التاج جمع الجمع بضم الراء و العين.

(12) في الأصل: رعث، و التصويب من ك و المعجمات.

8

و الرَّثَعُ أيضاً: الصَّوَاب.

العين و الثاء و اللام

ثعل

الثَّعَلُ: زِيادةٌ في السِّنِّ و اخْتِلافٌ (13) من المَنْبِت، أوْ في طُبْي (14) الشّاة و البَقَرة؛ قال: و لا يُعْرَف في الإِبل (15)، يُقال: ثَعِلَ الرَّجُلُ، و ثَعِلَتْ سِنُّه، و الاسْمُ الثُّعْلُ و الثُّعَال، و هو أثْعَلُ. و الثَّعُوْل: الشَّاة لها ثُعْلٌ. و اشتقاق بَني ثُعَلٍ منه.

و الثُّعْلُوْلُ من الشّاء: التي يُمكِن أنْ تُحْلَب من ثلاثة أمكنةٍ أو أربعةٍ للزِّيادة التي (16) في الطُّبْي (17). و الثُّعْلُول أيضاً: زِيادة في السِّنِّ. و الرَّجُلُ الغَضْبان.

و الأَثْعَلُ: السَّيِّد الضَّخْمُ له فُضُوْل (18).

و الثُّعَلُ: الثَّعْلَب. و ثُعَالَةُ يُقال للذَّكَر و الأُنثىٰ منها. و أرْضٌ مَثْعَلَةٌ: كَثيرةُ الثَّعَالِي (19). و في المَثَل: «أعطَشُ من ثُعَالَة (20)» و هي الذَّكَر.

و الثُّعْلُ: دُوَيْبَّةٌ صَغيرة تكون في السِّقَاء إِذا خَبُثَ (21) رِيْحُه.

____________

(13) في ك: في اختلاف، و مثله في اللسان و القاموس.

(14) في الأصل: ظبي؛ بالظاء المعجمة، و التصويب من ك و المعجمات.

(15) و ذكرت الناقة مع الشاة و البقرة في المعجمات.

(16) «التي» لم ترد في ك.

(17) في الأصل: الظبي، و ما أثبتناه من ك و المعجمات.

(18) في ك: و الأثعل الضخم فضول.

(19) في الأصل: الثعال، و ما أثبتناه من ك و المعجمات.

(20) المثل في مجمع الأمثال: 1/ 510.

(21) و في القاموس: خبثت.

9

و يُقال (22) للرَّجُل إِذا سُبَّ: هذا الثُّعْلُ و الكُعْلُ: أي لَئيمٌ لَيس بشَيْ‌ء.

و وِرْدٌ مُثْعِلٌ: إِذا كَثُرَ و ازْدَحَم. و كذلك يُقال: أثْعَلَ النّاسُ و الحَوْضُ. و قيل المُثْعِل: المُنْتَشِر. و طَعْنَةٌ ثَعُوْلٌ: مُنْتَشِرة الدَّم. و جاءَ القَوْمُ مُثْعِلِيْنَ: اتَّصل بَعْضُهم بِبَعْضٍ. و جَيْشٌ مُثْعِلٌ و ثَعُوْلٌ: كثير. و أثْعَلَ الأمْرُ: عَظُمَ فلا يُدْرىٰ كيف يُتَوَجَّه له.

علث:

عَلَثَ عَلْثاً و اعْتَلَث: خَلَطَ بَيْنَ شَيْئَيْن. و كُلُّ خَلِيْطَيْن عُلَاثةٌ و عَلِيْثٌ (23)، و يُقال ذلك بالغَيْن مُعْجَمَةً أيضاً. و قيل: العَلِيْثُ: ما يَنْبُتُ في الزَّرْع من العُشْب.

و يُقال للزَّنْد إِذا لم يُوْرِ: عُلَاثة، و قد اعْتَلَث.

و كُلُّ ما تُطْلَبُ فيه النّارُ من المَرْخ و غيرِه: فهو عِلْثٌ. و الجَميعُ: أعْلَاثٌ و عِلَثَةٌ. و اعْتَلَثْتُ زَنْداً: اقْتَضَبْتُه من شَجَرٍ لا أدْري يُوْري أم لا، و كذلك اعْتَلَثْتُ السَّهْمَ. و أعْلَثْتُه: اتَّخَذْته من غير نَبْعٍ و لا شَوْحَطٍ (24).

و العَلِثُ: مِثْلُ المُعْتَلِثِ: و هو الذي يُنْسَب إِلى غير أبيه.

و العَلَثُ (25): العِيْصُ؛ و هو الطَّرْفاءُ و الأثْل و الحاج و اليَنْبُوْت و العِكْرِش، و الجَميعُ: الأعْلاث، و منه أُخِذَ عُلَاثَةُ الشّاعِر؛ أوْ من العَلْثِ: الخَلْطِ.

و العَلَثُ: شِدَّةُ القِتال، و قد عَلِثَ القومُ بعضُهم بعضاً: أي لَزِمَ يُقاتِل.

____________

(22) «و يقال» لم ترد في ك.

(23) في ك: علاثة و علثية.

(24) في الأصل: شوحظ، و التصويب من ك.

(25) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين و مطبوع المحكم. و لكنها في مطبوع اللسان بفتح فسكون.

10

و عَلِثَ به: أي عَلِقَ. و عَلِثَ الذِّئبُ بالشاة: فَرَسَها.

و تَعَلَّثْتُه (26): تَعَلَّقْتَه. و تَعَلَّثْتُ له و اعْتَلَثْتُ له: إِذا عَلَّقَ شيئا عليه يُريد عَنَتَه.

و العُلَثُ: العُلَقُ، و الواحِدَة: عُلْثَةٌ.

عثل:

العِثْوَلُّ: الطَّويلُ اللِّحْيَة، و هو عِثْوَلُّ الشَّعَر أيضاً. و الضَّخْمُ الفَدْم الجافي الأشْعَر، و يُقال عِثْيَلٌّ أيضاً، و العَثَوْثَلُ مِثْلُه. و المُسْتَرْخي. و الذَّكَرُ من الضِّبَاع.

و الذي لا يَدَّهِنُ و لا يَتَزَيَّن (27). و يُقال: لِحْيَةٌ عَثْوَلِيَّة أيضاً.

و العَثَوْثَلُ و العَثْوَلُ (28): العِذْقُ الضَّخْمُ الغَليظ.

و العُثْلُوْلُ من الفَرَس: عَصَبُ المَعْرَفَة الذي يَنْبُت عليه الشَّعَر.

و العَثَلُ: الجَمَاعات.

و العُثَالَةُ: الرَّدي‌ءُ من كُلِّ شَي‌ءٍ.

و يُقال: هذا جَبْرٌ على عَثْلٍ: أي عَثْمٍ (29). و عَثَلَ العَظْمُ يَعْثِلُ و يَعْثُلُ: إِذا بَرَأ و فيه عُقْدَة.

و هو عِثْلُ مالٍ: أي مُصْلِحُه.

و عِثَالُ: ثَنِيَّةٌ أو وادٍ بأرْض جُذَام.

____________

(26) في ك: و ثعلته.

(27) الذكر من الضباع و الذي لا يدهن هما: العِثْيَلُ بكسرٍ فسكون ففتح فلام غير مشدَّدة في القاموس، و نسب ذلك في التاج الى ابن عباد.

(28) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و في اللسان و القاموس: العَثُوْل [كَصبُور] النخلة الجافية الغليظة.

(29) في ك: أي عثيم.

11

لثع:

أهمَله الخَليل (30).

[و] (31) حَكىٰ الخارْزَنْجِيُّ: اللَّثْعَةُ: ما لَازَقَ الأصْنَاخَ من الشَّفَة، فإِذا انْقَلَبَت اللَّثْعَةُ قيل: هو ألْثَعُ.

[و الألْثَعُ: مَنْ يَرْجعُ لِسانُه إِلى الثّاء و العَيْن] (32).

العين و الثاء و النون

نعث:

أهْمَله الخَليل (33).

و حَكىٰ الخارْزَنْجِيُّ: المُنْعِثُ: الجادُّ في العَمَلِ المُنْكَمِشُ.

ثعن:

أهمَلَه أيضاً.

و حَكىٰ الخارْزَنجي: رأيْتُهم مُثْعَانِّيْنَ (34) كأَنَّهم عُرْفُ ضِبْعَانٍ: أي يتلو بعضُهم بعضاً.

عثن:

العُثَانُ: الدُّخَانُ لا لَهَبَ له، يُقال: عَثَنَتِ النّارُ عَثْناً و عُثُوناً و عُثَاناً، و عَثَّنَتْ أيضاً. و عَثَّنْتُ (35) الشَّيْ‌ءَ فَعَثِنَ (36): دَخَّنْتَه فَعَبِقَ به الرِّيح.

____________

(30) و استُدْرِكَ عليه في التكملة و القاموس.

(31) زيادة يستدعيها السياق.

(32) زيادة من القاموس و التاج، و نسبها الزبيدي لابن عباد.

(33) و استُدْرِك عليه في التكملة و القاموس.

(34) لم تعرف المعجمات هذه الكلمة بالنون، و إنما هي «مثعابِّين» في التهذيب و التكملة و التاج.

(35) و نص على التشديد في القاموس.

(36) نص في القاموس على كونه ك‍ «فَرِحَ».

12

و عَثَنْتُ في الجَبَل: صَعِدْتَ.

و عَثَنَ في العَمَل يَعْثِنُ و يَعْثُنُ عُثُوْناً: دَأبَ و اجْتَهَدَ، و منه: هو عِثْنُ مالٍ (37): أي مُصْلِحُه.

و العُثْنُوْنُ: أصْلُ اللِّحىٰ. و أوائلُ الرِّيْحِ و السَّحابِ. و شَعَرَاتٌ عند مَنْحَرِ البَعير. و جَمْعُه في الكُلِّ: عَثَانِيْن (38).

و العِثْنُ: ألْوَانُ الصُّوْف في لُغَة بَني جَعْفَر. و هذه عِثْنةٌ للقِطْعَة. و يقولون:

هو أشَدُّ حُمْرَةً من العِثْن الأحْمَر؛ منه (39).

و العِثْنُ- أيضاً-: جَمْعُ عِثْنَةٍ (40) و هو ضَرْبٌ من الخُوْصَة تَرْعاه المَالُ إِذا كان رَطْباً؛ فإِذا يَبِسَ لم يَنْفَع.

و العِثْنَةُ [و العِهْنَة] (41): شَجَرَةٌ غَبْرَاءُ ذاتُ زَهَرٍ أحْمَر [36/ ب].

و العُوَاثِنُ: من نَعْتِ الأسد الكَثيرِ الشَّعَر.

عنث:

العُنْثُوَة (42): يَبِيْسُ الحَلِيِّ إِذا اسْوَدَّ و بَلِيَ، و جَمْعُها عَنَاثٍ (43)، و يُقال لها عِنْثَةٌ أيضاً.

____________

(37) في ك: و منه عين مال.

(38) في ك: عثاثين.

(39) في ك: للأحمر منه.

(40) في ك: جمع العثن.

(41) زيادة من ك، و قد وهم ناسخها فكتبها: الغهنة.

(42) ضم عين الكلمة صواب، و رجَّح في التكملة فتحها.

(43) و في القاموس: عَناثي.

13

العين و الثاء و الفاء

مُهْمَلٌ كُلُّه [عند الخَليل] (44).

عفث:

[حَكىٰ] (45) الخارْزَنْجيُّ: الأعْفَثُ: الكَثيرُ التَّكَشُّفِ للفَرْج إِذا جَلَسَ، و‌

يُروىٰ أنَّ الزُّبَيْرَ بن العَوّام كان أعْفَثَ (46)، و يُقال: ابن الزُّبَيْر

؛ و فيه يقول أبو حَرَّة (47):

دَعَا الأعْفَثَ المِهْذَارَ يَهْذي بشَتْمِنا * * *فنحنُ بأنْواع الشَّتِيْمَةِ أعْلَمُ (48)

العين و الثاء و الباء

بعث:

البَعْثُ: الإِرْسَالُ، و يُقالُ (49) للمَبْعُوْث: بَعْثٌ. و النُّشُور، و منه: يَوْمُ الْبَعْثِ.

و ضُرِبَ البَعْثُ على الجُنْد: أي بُعِثُوا إِلى العَدُوّ.

و بَعَثْتُ البَعيرَ فانْبَعَثَ: هِجْتَه. و بَعَثْتُه من النَّوم: نَبَّهْتَه.

و رَجُلٌ بَعِثٌ: لا يستقِرُّ مكانَه و لا يَغْلِبُه النَّوْمُ.

و بَعَّثَ أمْرَه: خَلَّطَه، قال: و لا أحُقُّه. و أُراه بَغَّثَ- مُعْجَمَةً- من البُغْثَة:

____________

(44) زيادة من ك. و اسْتُدْرِكَ عليه في التهذيب و الصحاح و اللسان و القاموس.

(45) زيادة من ك.

(46) و ورد خبر الزبير في التهذيب و الصحاح و الفائق: 3/ 8 و اللسان و التاج.

(47) كذا في الأصل، و في ك و الفائق و اللسان: أبو وجزة.

(48) البيت في الفائق و اللسان، و فيه:

دع الأعفث ...

. (49) في ك: و لا يقال، و «لا» زائدة.

14

و هي اخْتِلاطُ السَّواد بالبَيَاض و نحوِه.

ثعب:

ثَعَبْتُ الماءَ ثَعْباً (50): فَجَرْتُه، و منه سُمِّيَ: مَثْعَبُ المَطَر. و مَاءٌ ثَعْبٌ: أي جارٍ، و يُجْمَع على الثُعْبَان. و يقال: فُوْهُ يَجْري ثَعَابِيْبَ: لِمَاءٍ (51) صافٍ فيه تَمَدُّدٌ.

و سَيْلٌ أُثْعُوْبٌ: جَارٍ يَنْثَعِبُ، و منه: شَدٌّ (52) أُثْعُوْبٌ: أي سَريعٌ كثير.

و انْثَعَبَ إِليه: وثَبَ.

و الثَّعَبُ (53): مَسِيْلُ الماء. و الغَديرُ الصَّغير، و جَمْعُه ثِعْبَانٌ (54)؛ مثلُ وَرَلٍ و وِرْلانٍ.

و الأُثْعُبَانُ: حيث يَنْثَعِب الماءُ من المَنْجَنُونِ (55) و غيرِه.

و ثَعَبَ عليهم الغارَةَ: صَبَّها.

و ثَعَبَ البَعيرُ شِقْشِقَتَه: أخْرَجَها.

و الأُثْعُبَانُ و الأُثْعُبَانِيُّ: الوَجْهُ الفَخْمُ في حُسْنٍ و بَياض.

و الثُّعْبَانُ: الحَيَّة الضَّخْم الطَّويل.

____________

(50) و ضبط المصدر في مطبوع التهذيب بالتحريك، و نص في القاموس أنه ك‍ «مَنَع».

(51) في ك: الماء.

(52) هكذا وردت الكلمة في الأصلين و في الأساس و هي الصواب، و لكنها في التاج «شر» و هو تصحيف.

(53) وردت الكلمة بسكون العّين في مطبوع المحكم و اللسان و القاموس، و نص في الصحاح على التحريك.

(54) ورد هذا الجمع في المعجمات بضم الثاء، و زاد في التاج: كبُطْنان، و لكن نص المحيط أقوى.

(55) في ك: المجنون.

15

و الثُّعْبَة: ضَرْبٌ من الوَزَغ خَضْراءُ الرأسِ و الخَلْقِ (56) جاحِظَةُ العَيْنَيْن، و الجَميع: الثُّعَبُ.

بثع:

البَثَعُ: ظُهورُ الدَّمِ في الشَّفَتَيْنِ خاصَّةً، شَفَةٌ باثِعَة.

و بَثَّعَ الجُرْحُ: خَرَجَ فيه بَثَعٌ (57) شِبْهُ الضُّرُوْس تخرُجُ فيه؛ و رُبَّما أرِضَ؛ و هو لَحْمٌ أحْمَر. و قد بَثِعَ أيضاً.

و البَثْعَةُ (58): لَحْمَةٌ تكون ظاهِرَة ناتِئةً خِلْقَةً في مَوْضِع اللَّثْعَة (59) من الشَّفَة، و صاحِبُها أبْثَع.

عبث:

عَبِثَ عَبَثاً؛ فهو عابِث.

و عَبَثْتُ الأَقِطَ عَبْثاً: جَفَّفْتَه في الشَّمس. و يُقال للطَّبْخَة الأُوْلى من الأَقِطِ إذا يَبَّسُوا (60): عِبْثَةٌ و عَبِيْثَة. و العِبْثَةُ أقَلُّ من العَبِيْثَة. و كُلُّ خِلْطَيْنِ عَبِيْثٌ و عَوْبَثَانِيٌّ (61).

و العَبِيْثَة: طَعَامٌ يُطْبَخُ و يُجْعَل فيه جَرَاد.

و العَبِيْثُ: ضَرْبٌ من الرَّياحِين.

____________

(56) كذا في الأصلين، و في المعجمات: الحَلْق.

(57) هذا هو ضبط الأصلين و التكملة.

(58) في ك: و البثعة أيضاً و البثعة لحمة .. الخ.

(59) كذا في الأصلين، و في بعض المعجمات بالغين.

(60) في ك: اذا يَبِسَ.

(61) في الأصل: عبثواني، و ما أثبتناه من ك و هو الصواب، و الشاهد المروي في اللسان دليل ذلك.

16

و مَرَرْنا على غَنَم [آلِ] (62) فُلانٍ عَبِيثةً واحِدةً: أي اخْتَلَطَ بعضُها ببعض.

و إِنَّه لَفي عَبِيْثَةٍ من النّاس: و هُمُ الذين ليْسُوا من أبٍ واحِد. تَهَبَّشُوا من أماكِنَ لِخَوْفٍ أو لِسَنَةٍ.

العين و الثاء و الميم

مثع:

المَثَعُ: مِشْيَةٌ قَبِيْحَةٌ. و ضَبُعٌ مَثْعَاءُ، و قد مَثِعَتْ: إِذا كانتْ كذلك.

عثم:

عَثَمْتُ عَظْمَه عَثْماً: جَبَرْتَه على غير اسْتِواءٍ فَعَثَمَ، مِثْلُ رَجَعْتُه فَرَجَعَ.

و يُقال: عَظْمٌ عَثِمٌ أيضاً؛ و به عَثْمٌ.

و العَيْثَامُ- و الواحِدَة عَيْثَامَة-: شَجَرَة بَيْضاء. و طَعامٌ يُطْبَخُ و يُجْعَلُ فيه [جَرَاد] (63).

و العَيْثُوْمُ و العَيْثَمُ و العَيْثَمِيُّ: الضَّخْمُ من كُلِّ شي‌ءٍ. و العَيْثُوْمُ: الفِيْلُ الذَّكَر (64)، و الجميع: العَياثِيْم (65).

و العَثَمْثَمُ: الطَّويلُ من الإِبِل في غِلَظٍ، و يُوْصَف به الأسَدُ و البَغْلُ أيضا، و الجَمْعُ: عَثَمْثَمَات.

و العَثِيْمَة: الثَّرِيْدَة المجْتَمِعَة.

و عَثَمَ عَثْماً: عَمِلَ بعضَ عَمَلِه و عَجَزَ عن بعضٍ.

____________

(62) زيادة من ك.

(63) زيادة من ك أيضاً.

(64) و في المحكم: «و كذلك الأنثى»، و في القاموس: «للذكر و الأنثى».

(65) و في اللسان و التاج: عياثم.

17

و أعْثِمْ من خُفِّي شَيْئاً: أصْلِحْه و اخْرِزْه.

و هو يَعْثِمُ من العِلْم شيئاً: أي يَنْتِفُ و ليس بِعالِمٍ.

و قد عَثَمَ في كَلامِه: لم يُصَحِّحْه. و هو عَثِمٌ.

و ما أعْثَمَه: إِذا لم يُبَلْ بما قيل له.

و هُوَ يَعْثِمُ: أي يَجْتَهِد في الأمْر و يَكُدُّ نفسَه.

و لا يَعْتَثِم بشي‌ءٍ: أي لا ينتفِع.

و هو يَعْتَثِم: أي يَبْطِش (66). و اعْتَثَمَ بِيَدِه: أهْوىٰ بها.

ثعم:

الثَّعْمُ: النَّزْعُ. و الجَرُّ. و تَثَعَّمَتْه أرْضُ بني فُلانٍ: أعْجَبَتْه و جَرَّتْه إلى نَفْسِها (67).

____________

(66) في ك: و لا يعتثم أي يبطش.

(67) في الأصلين: نفسه، و في المعجمات: و جرَّته اليها، أو: فَدَعَتْه اليها. و لعل الصواب ما أثبتناه.

18

[العين و الراء] (1)

العين و الراء و اللام

رعل:

الرَّعْلُ و الارْعَال- جميعاً-: شِدَّة الطَّعْن و سُرْعَتُه.

و الرَّعْلَةُ و الرَّعِيْلُ: الجَماعَة من الخَيْل المُتَقَدِّمةُ، و الجَميعُ: رِعَالٌ و أرْعَالٌ و أرَاعِيْلُ. و كذلك أراعِيْلُ الرِّياحِ: أوائلُها. و المُسْتَرعِلُ: الذي يخرُجُ في الرَّعِيْل الأوَّل. و جاء القَوْمُ مُسْتَرْعِلِيْن: أي أرْسَالًا مُتَقَدِّمِيْن.

و اسْتَرْعَلَتِ الغَنَمُ: تَتَابَعَتْ في السَّيْر.

و الرَّعْلَةُ: النَّعَامَة لِسَبْقِها الظَّلِيْمَ أبَداً. و الجِلْدَةُ من أُذُن الشّاةِ تُشَقُّ فَتُتْرَك مُعَلَّقَةً في مُؤَخَّر الأُذُن، يُقال: شاةٌ رَعْلَاء. و منه الأرْعَلُ من النَّبَات: و هو الذي عَرُضَ وَ تَدَلّىٰ.

و الرَّاعِلُ و الرِّعْلُ: فَحْلُ النَّحْلِ (2)، و منه: بنو رِعْلٍ.

و الرَّعْلَةُ: الخَصْبَةُ من النَّخْل، و الجَمِيعُ: الرِّعَال.

____________

(1) زيادة يستدعيها التبويب.

(2) في الأصلين: فحل النخل؛ و ضبط الرعل فيهما بفتح الراء. و في المقاييس و المحكم: الراعل فُحّال نخلة الدقل، و في الصحاح: الراعل الدقل، و في التهذيب و القاموس: الرعل ذكر النحل و به سميت رعل القبيلة، و نص في القاموس على كسر الراء.

19

و أرْعَلَتِ العَوْسَجَةُ (3): خَرَجَتْ رَعْلَتُها: و هي مَشْرَةٌ تخرجُ رَقِيْقَةً تُؤْكَل.

و شِواءٌ رَعْوَلِيٌّ: لم يُطْبَخْ جَيِّداً.

و الرُّعَالُ: ما سَالَ من الأنْف.

العين و الراء و النون

رنع:

أهْمَلَه الخَليل (4).

[و] (5) حَكىٰ الخارْزَنْجِيُّ: رَنَعَ الشَّي‌ءُ رُنُوْعاً: تَغَيَّرَ.

و المَرْنَعَةُ: ما تَرْنَعُ [37/ أ] فيه العَيْنُ رُنُوْعاً: أي تَنْتَهي (6)؛ من خِصْبٍ أو لَهْوٍ (7) أو شَرَاب. و ناسٌ رانِعُوْن: لاهُوْنَ؛ رُنُوْعاً. و هي الرَّنَعَة.

و يُقَال: مَرْنَعَةٌ من خُصُوْمةٍ و قِتالٍ لَهَا فيها النّاسُ. و كانتْ لنا مَرْنَعَةٌ (8): أي أصْواتٌ و لَعِبٌ. و أصَبْنا مَرْنَعَةً: قِطْعَةً من الصَّيْد.

رعن:

رَعُنَ رَعَناً فهو أرْعَنُ: أي أهْوَج.

و الرَّعْنُ: أنْفٌ يَتَقَدَّم من الجَبَل، و الجميعُ: الرُّعُوْنُ و الرِّعَان. و جَيْشٌ أرْعَنُ: له فُضُوْلٌ. و الرَّعُوْنُ: الشَّديدُ القَوِيُّ.

و رُعِنَ: غُشِيَ عليه.

و رُعَيْنٌ: جَبَلٌ، و نُسِبَ اليه ذُو رُعَيْنٍ.

____________

(3) في ك: و أرعلة العوسج.

(4) و استُدْرِكَ عليه في التهذيب و المقاييس و المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.

(5) زيادة يستدعيها السياق.

(6) في الأصل: ننتهي، و ما أثبتناه من ك.

(7) في الأصل: لبو، و ما أثبتناه من ك و المعجمات.

(8) «و كانت لنا مرنعة» لم ترد في ك.

20

و الرَّعِيْنُ: أوَّلُ الجَماعات؛ كالرَّعِيْل.

و رَعَنَّكَ: في معنى لَعَلَّك و لَعَنَّكَ، و هو لُغَةُ تَيْم اللّه بن ثَعْلَبَة.

عرن:

عَرِنَتِ (9) الدّابَّةُ عَرَناً؛ فهي عَرِنَةٌ و عَرُوْنٌ. و بها عَرَنٌ و عُرْنَةٌ و عِرَان: و هو داءٌ يأخُذ في رِجْلِها فوق الرُّسْغ من أُخُرٍ.

و العِرَانُ: الخَشَبَة تُجْعَل في أنْف البَعير، و قد عَرَنْتُه أعْرِنُه و أعْرُنُه جميعاً.

و البُعْدُ، يُقال: دارُهم عَارِنَةٌ: أي بَعيدة. و المِسْمَارُ يَجْمَع بين ثَعْلَبِ الرُّمْح و جُبَّته، و قد عَرَّنْتُ الرُّمْحَ. و وِجَارُ الضَّبُعِ، و جَمْعُها: عُرُنٌ.

و العَرِيْنُ: اللَّحْمُ، و عَرَنُه: زُهْمَتُه و دَسَمُه، و قيل: العَرَنُ في الذَّفَرِ أيضاً، و شَي‌ءٌ عَرِنٌ (10). و العَرِيْنُ أيضاً: مُقْتَتَلُ القَوْم؛ و لا يكون إلّا بدماءٍ و لَحْمٍ. و أجَمَةُ الأسَد: و يُقال: عَرِيْنٌ من قَصَبٍ و طَرْفاء. و تُسَمّىٰ الفَرِيْسَةُ (11) نفسُها عَرِيْناً.

و عَرِيْنٌ: حَيٌّ من تَمِيْم.

و العَرِيْنُ: العِزُّ؛ شُبِّهَ بعَرينِ الأسَد. و شَوْكُ العِضَاه. و جُحْرُ الضَّبِّ، جميعاً.

و هو عِرْنَةٌ لا يُطَاق: إِذا كان خَبيثاً صِرِّيْعاً.

و العِرْنَةُ: عُرُوْقُ العَرَتُنِ، و سِقَاءٌ مَعْرُوْنٌ: مَدْبوغ بها. و قيل: هي العَرَتُنُ نفسُه.

و العِرْنَةُ (12): خَشَبُ الظِّمَخِ (13) و هو خَشِنٌ يُشْبِه العَوْسَجَ.

____________

(9) في ك: عرن.

(10) في ك: و هو شي‌ء عرن.

(11) في ك: الفريصة.

(12) في ك: و العرتن.

(13) في الأصل: الطمج، و التصويب من ك و المعجمات.

21

و العَرَنُ- بفَتْح الراء و العَيْن أيضاً-: شَجَرَةٌ يُدْبَغ فيها تَنْبُتُ بالشّام. و قَرْحٌ يَخْرُج في باطِن جِرَانِ البَعير، و قد اعْتَرَنَ و عَرِنَ.

و العِرْنِيْنُ: الأنْف، و الجَميع: العَرَانِيْنُ. و ما ارْتَفَعَ من الأرْض. و أوَّلُ الشَّيْ‌ء. و العَرَانِيْنُ: الأشْرَافُ و السّادَة.

و العُرْنَةُ: أثَرُ سَحَجٍ في جِلْدِ الدابَّة ذَهَبَ شَعَرُه.

و‌

في الحديث (14): «اقتُلوا من الكِلاب كُلَّ بَهِيْمٍ ذي عُرْنَتَيْنِ»

أي نُكْتَتَيْنِ فَوْقَ عَيْنَيْه.

و العُرَانِيَةُ: طَحْمَةُ السَّيْل.

و عُرَيْنَةُ: حَيٌّ من اليَمن.

نعر:

نَعَرَ نَعِيْراً فهو ناعِرٌ و نَعُوْرٌ: لِصَوْتٍ في الخَيْشُوْم. [و النُّعْرَةُ: الخَيْشُوْم] (15).

و نَعَرَ العِرْقُ نُعُوْراً: و هو خُروجُ الدَّم في شِدَّةِ صَوْتٍ.

و هو نَعَّارٌ في الفِتَن: أي نَهّاضٌ.

و امْرَأةٌ نَعَّارَةٌ: صَخّابَةٌ فَحّاشَة.

و النّاعُوْرُ: ضَرْبٌ من الدِّلاء يُسْتَقىٰ به (16).

و النّاعُوْرَة: مَضِيْقٌ في نَهرٍ في صَبّ (17) كالمِيْزاب، و منه: ناعُوْرَة الرَّحىٰ المُرَكَّبةُ على الجَنَاح.

و نَعِرَ الحِمَارُ: أصابَتْه النُّعَرَةُ في أنْفِه: و هو (18) ذُبَابٌ أزْرَق.

____________

(14) الحديث في النهاية: 3/ 89 و اللسان و التاج.

(15) زيادة من ك.

(16) في الأصل: يسقى به، و ما أثبتناه من ك و المعجمات.

(17) في ك: في صيب.

(18) في ك: و هي.

22

و النُّعْرَةُ (19): شِدَّةُ النَّفْس.

و إِنَّه لَشَديدُ النُّعَرَة، و في رَأْسِه نُعَرَةٌ: أي كِبْرٌ. و كذلك: في أنْفِه نُعَرَة؛ و أُنُوْفٌ نَوَاعِرُ: أي شَوامِخ، و قيل: نَعَرَةٌ مَفْتُوْحَةُ النُّون و العَيْن؛ و أصْلُها دابَّةٌ يَنْثُرها (20) البَعيرُ شِبْهُ الدُّوْدَة الطَّويلة عليها الزَّغَبُ، قيل: و مَعْناه يَهُمُّ بِقَتْلٍ و غَدْرٍ.

و النُّعَرَةُ و النُّعَرُ: أوْلادُ الابِل. و حُمُرُ الوَحْشِ في البُطُون لم تَتِمّ، و قيل: هو النَّعَرُ.

و امْرَأَةٌ نَعْرَىٰ و نَعِرَةٌ: أي غَيْرَىٰ، و قيل: هو بالغَيْن مُعْجَمَةً.

و النُّعَرُ- بلُغَة الحِجَاز-: طائرٌ مِثْلُ العُصْفُور، و قيل بالغَيْن مُعْجَمَةً. و قيل:

هو النَّعَرُ أيضاً.

و سَفَرٌ نَعُوْرٌ: بَعِيْدُهُ (21).

العين و الراء و الفاء

عرف:

عَرَفَ عِرْفَاناً و مَعْرِفَةً. و رَجُلٌ عَرُوْفَةٌ و عَرِيْفٌ: أي عَارِف.

و عَرَفَ: اسْتَخْذىٰ. و صَبَرَ، و هو عارِفٌ و عَرُوْفٌ، و العِرْفُ: الصَّبْر.

و العَرَّافُ: دُوْنَ الكاهِن.

و العَرْفُ: نَباتٌ ليس (22) بِحَمْضٍ و لا عِضَاهٍ من الثُّمام. و الرِّيْحُ الطَّيِّبَة،

____________

(19) هكذا ضبطت الكلمة في الأصل، و في ك: بضم النون و العين و فتح الراء، و لم ترد في المعجمات.

(20) في ك: ينشرها.

(21) في الأصلين: بعيدة، و في الأساس: بعيد، و في المحكم و اللسان و القاموس: و نية نعور بعيدة، و لعل ما أثبتناه هو الصواب.

(22) في الأصل: ليست، و ما أثبتناه من ك و العباب (و نصَّ على نقله عن ابن عباد) و اللسان و القاموس.

23

و منه قَوْلُ اللّه تَبارَكَ و تَعَالىٰ: وَ يُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَهٰا لَهُمْ (23)، و قيل: معناه حَدَّها لهم، و العُرَفُ: الحُدُوْد، و الواحِدَة: عُرَفَة، و سُمِّيتْ عَرَفَةُ بذلك كأنَّه عُرِفَ حَدُّه.

و العُرْفُ: المَعْرُوْف. و عُرْفُ الفَرَس. و يُقال: أعْرَفَ: إِذا طالَ عُرْفُه، و عَرَفْتُه: جَزَزْتَه (24)، و المَعْرَفَةُ: مَوْضِعُ العُرْف.

و طارَ القَطا عُرْفاً عُرْفاً: بَعْضُها خَلْفَ بعضٍ.

و الأعْرافُ: ما ارتَفَعَ من الرَّمْل، و الواحِدُ: عُرْفٌ. و قيل: الأعْرَافُ: كُلُّ مُرْتَفعٍ عند العَرَب، و منه قولُ اللّه عَزَّ ذِكْرُه: وَ عَلَى الْأَعْرٰافِ رِجٰالٌ (25) و هو اسْمُ واحِدٍ و إنْ كان بِناؤه جَمْعاً. و اعْرَوْرَفَ: ارْتَفَعَ على الأعْرَاف.

و اعْرَوْرَفَ البَحْرُ: ارْتَفَعَتْ أعْرَافُه و أمْواجُه.

و العُرَفُ- و الواحِدَةُ عُرْفَةٌ-: أشْرافُ الأرض الدِّقَاقُ المُرْتَفِعَةُ. و اسْمُ مَوْضِعٍ.

و العُرَفُ بِبِلادِ بَني أَسَد: عُرْفَةُ سَاقٍ؛ و عُرْفَةُ الأمْلَح؛ و عُرْفَةُ صَارَةَ؛ و عُرْفَة الثَّمد؛ و عُرْفَة الماوَيْنِ (26)؛ و عُرْفَة القَرْدَيْن (27) [مَوَاضِعُ] (28).

و اعْتَرَفْتُهُم: سَألْتَهم عن خَبَرٍ.

و الاعْتِراف: الاقْرارُ بالذُّلِّ أو الذَّنْب (29).

____________

(23) سورة محمد/ 6.

(24) «جززته» لم ترد في ك.

(25) سورة الأعراف/ 46.

(26) لم ترد هذه العرفة بين العرف التي ذكرها ياقوت في معجمه: 6/ 151- 152 و قد ضبطناها بضبط الأصلين.

(27) كذا في الأصلين، و في معجم البلدان و التاج: الفروين.

(28) زيادة من ك.

(29) في ك: بالذل و الذنب.

24

و التَّعْرِيْفُ: الوُقُوْفُ بعَرَفاتٍ. و تَعْظِيْمُ يَوْمِ عَرَفَة. و أنْ يُصِيْبَ الضّالَّةَ فَيُنادي عليه.

و العُرُفّانُ: جُنْدَبٌ ضَخْمٌ له عُرْفٌ.

و امْرَأةٌ حَسَنَةُ المَعَارِف: و هي الوَجْه، واحِدُها: مَعْرَفٌ و مَعْرِفٌ. و قيل: هي الأنْفُ و ما والاه.

و العَرْفَةُ [37/ ب]: قَرْحَةٌ تَخْرُج على اليَد، و قد عُرِفَ الرَّجُلُ.

و العِرَافَةُ: كالنِّقَابَة، و منها: رَجُلٌ عَرِيْفٌ.

رعف:

رَعَفَ و رَعُفَ يَرْعَفُ و يَرْعُفُ رُعَافاً.

و رَعَف رَعْفاً: سَبَقَ.

و بَيْنا نَذْكُرُه رَعَفَ به البابُ: أي دَخَلَ (30) علينا.

و الرَّاعِفُ: أنْفُ الجَبَل، و الجميع: الرَّواعِفُ. و طَرَفُ الأرْنَبَة.

و اسْتَرْعَفُوا: تَقَدَّمُوا.

و راعُوْفَةُ البِئْر و أُرْعُوْفَتُها جَميعاً: حَجَرٌ ناتِى‌ءٌ لا يُسْتَطَاعُ قَلْعُه، و يُقال: بل حَجَرٌ على رَأس البِئر يَقُوْم عليه المُسْتَقي.

فرع:

فَرَّعَ فُرُوْعاً.

و أفْرَعَ: في مَعْنىٰ صَعِدَ و هَبَطَ جميعاً. و يُقال في الهُبُوط: فَرَّعَ؛ أيضاً.

و فَرَعْتُه: عَلَوْتَه.

و فَرَعْتُ أرْضَ كذا: جَوَّلْتُ (31) فيها فَعَلِمْتُ خَبَرَها.

____________

(30) في ك: ادخل.

(31) في الأصل: حولت، و ما أثبتناه من ك و المعجمات.

25

و فَرَعْتُ الفَرَسَ: قَدَعْتَه.

و فَرَعْتُ بينهم: حَجَزْتَ. و رَجُلٌ مِفْرَعٌ و قَوْمٌ مَفَارِعُ: إِذا كَفُّوا بين النّاس وَقَوَوْا على ذلك. و‌

في الحديث: «انَّ جارِيَتَيْنِ أخَذَتا بِرُكْبَتَي النبيِّ صلّى اللّه عليه [و آلِهِ] (32) و سَلَّم- و هو في الصَّلاة فَفَرَّع بينهما»

(33) أي فَرَّقَ.

و فَرَعَها و افْتَرَعَها: اقْتَضَّها.

وَ أَفْرَعَتْ: رأتِ الدَّمَ عندَ الوِلادَة أوْ في أوَّل ما حاضَتْ.

و هو أوَّلُ صَيْدٍ فَرَعْنا دَمَه: أي صَبَبْناه.

و أفْرَعَتِ الضَّبُعُ في الغَنَم (34): أفْسَدَتْ و أدْمَتْ، و كذلك أفْرَعَ اللِّجَامُ الفَرَسَ: أي أدْمىٰ فاه.

و رُوِيَ عنهم: بِئسَ ما أفْرَعْتَ: أي ابْتَدَأْتَ.

و أفْرَعُوا الفَرَعَةَ و اسْتَفْرَعوا و فَرَّعُوا: نَحَرُوْها. و الفَرَعَةُ: أوَّل نِتَاج الناقَة، و كانوا يَتَبَرَّكُونَ بنَحْرِه. و قيل: كانوا إِذا بَلَغَ الابِلُ المائةَ نَحَروا واحِداً و أُطْعِمَ الناس و هو الفَرَعَة. و يُقال: أَفْرَعَتِ الابِلُ: أي نُتِجَتِ الفَرَعَ. و أفْرَعُوا: فَعَلَتْ إبِلُهم ذلك (35).

و الفَرَعُ: القِسْم.

و أتَيْتُه في فَرْع (36) الضُّحىٰ: أي في أوَّله.

____________

(32) زيادة من ك.

(33) مضمون الحديث في التهذيب و الفائق: 3/ 102 و اللسان، و ضبط الفعل فيها بالتحريك، و قد أثبتنا ضبط الأصلين و هو وارد أيضاً.

(34) قال في التاج: «و في المحيط: أفرعت الضبع الغنم» بلا حرف جر، و قول المؤلف في أعلاه: «و كذلك أفرع اللجام الفرس» يؤيد ذلك، و لكن حرف الجر وارد في الأصلين.

(35) «ذلك» لم ترد في ك.

(36) كذا ضبط الاسم في الأصلين، و لم يرد في المعجمات، و السياق يقتضي التحريك.

26

و فَرَعَةُ (37) الجَبَل و فارِعَتُه: قُلَّتُه.

و الفُرْعَانُ: الشِّعَابُ في الجِبَال، و الواحِدُ: فَرَعٌ.

و الفَرَعَةُ: القَمْلَةُ الصَّغيرة، و قيل الكَبيرة، و الجَميعُ: الفَرَعُ. و يقال:

الفَرْعَةُ- بِسُكُون الرّاء-؛ و الفَرْعُ الجَمْع، و منه: حَسَّانُ [بن] الفُرَيْعَة (38).

و الفَرَعَة (39): جِلْدَةٌ تُزَادُ في القِرْبَة أو الجِراب إِذا ضَاقَ.

و أُفْرِعَ بِسَيِّد بَني فلانٍ: أي (40) أخَذُوه.

و أفْرَعُوا: انْتَجَعُوا في أوَّل الناس.

و وَادٍ مُفْرِعٌ: كَفَىٰ أهْلَه.

و أفْرَعَ فلانٌ: طالَ و ارتَفَعَ.

و أفْرَعْتُ به فما أحْمَدْتُه: نَزَلْتُ به.

و فارِعَةُ الوادي: أعْلاه.

و الفَرْعُ: أعْلىٰ كُلِّ شي‌ءٍ. و قَوْسٌ فَرْعٌ (41): إِذا اتُّخِذَتْ من رَأْسِ القَضِيْب.

و الفَرْعُ (42): المالُ المُعَدُّ. و الشَّعَرُ؛ جميعاً، يُقال: فَرِعَ و هو أفْرَعُ و فارِعٌ، و الجَميعُ: الفُرْعَانُ.

و فَرْعَةُ الطَّريْق و فارِعَتُه: حَوَاشِيْه. و قيل: الفارِعَةُ: ما ارْتَفَعَ منه و ظَهَرَ؛

____________

(37) هذا هو ضبط الأصلين، و ورد بسكون الراء في مطبوع الصحاح و الأساس و اللسان.

(38) و هو حسان بن ثابت و فريعة أمه.

(39) و في مطبوع التكملة «الفَرْعة» بسكون الراء، و بالتحريك في المعجمات.

(40) «أي» لم ترد في ك.

(41) و فتح الراء كما ضُبِط به في بعض المعجمات وهم.

(42) هكذا ضبطت الكلمة في الأصل، و قال في التكملة: «و الصواب الفَرْع بسكون الراء» و أكد ذلك في القاموس فقال: «و وهم الجوهري فحركه»، و لكن صاحب التاج أيَّد الجوهري في التحريك.

27

و الجَميعُ: الفَوَارِعُ. و الفَرْعَاءُ و المَفْرَعُ مِثْلُه.

و هو مُفْرَعُ (43) الكَتِفِ؛ أي عَرِيْضُها.

و تَفَرَّعْتُهم: تَزَوَّجْتَ في سادَتِهم.

و المُفْرَعُ (44): الطَّويلُ من كُلِّ شَي‌ءٍ.

و فَوَارِعُ: مَوَاضِع (45).

و فارِعٌ: اسْمُ حِصْنٍ كان بالمَدينَةِ لحسّان بن ثابِت.

فأمّا قَوْلُ الهُذَليِّ (46):

و ذَكَّرَها فَيْحُ نَجْمِ الفُرُوْع (47)

فهي فُروعُ الجَوْزاء، و هو أشَدُّ ما يَكون من الحَرِّ. و يُرْوىٰ: الفُرُوْغِ (48)؛ بالغَيْن مُعْجَمَةً.

و قَوْلُ أُمَيَّةَ:

حَيِّ داوودَ و ابنَ عَادٍ و مُوسىٰ * * *و فُرَيْعٌ بُنْيَانُه بالثِّقَالِ (49)

فيُقال: أرادَ ب‍ «فُرَيْعٍ» فِرْعَوْنَ (50).

____________

(43) ضبطت الكلمة بفتح الراء في الأصلين و التهذيب و المقاييس و الصحاح، و في اللسان بكسرها.

(44) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين و التهذيب و المحكم و التكملة، و وردت في اللسان بكسر الراء و هو الذي يقتضيه بناء اسم الفاعل من الفعل الرباعي.

(45) و في القاموس: تِلَاعٌ.

(46) هو أمية بن أبي عائذ الهذلي.

(47) ديوان الهذليين: 2/ 177، و عجزه:

من صَيْهد الشمس بَرْدَ السِّمالِ

. (48) و هي رواية الديوان.

(49) البيت لأمية بن أبي الصلت في القاموس.

(50) و في القاموس: «لغة في فرعون أو ضرورة شعر».

28

رفع:

المَرْفُوْعُ من سَيْرِ الفَرَس: دُوْنَ الحُضْر و فَوْقَ المَوْضوع، و يُقال: ارْفَعْ من دابَّتِكَ.

و الرَّفْعَةُ: مِثْلُ جَرْي الفَرَس إِذا فَعَلَه البَعيرُ.

و رافَعَني فلانٌ و خافَضَني: داوَرَني كُلَّ مُدَاوَرَةٍ.

و رَفُعَ رَفَاعَةً فهو رَفِيْعٌ.

و رَفَّعَ الحِمَارُ في العَدْو: إِذا كان بعضُه أرْفَعَ من بعضٍ.

و الرَّفِيْعَةُ: ما تَرْفَعُه على غيرك عند السُّلْطان.

و الرِّفْعَة: نَقِيْضُ الذِّلَّة.

و الرِّفَاعَةُ (51): ما تُنَفِّجُ به المرْأَةُ عَجِيْزَتَها.

و أرْفَعَ بهم: اتَّقىٰ عليهم (52).

و رَافَعْتُه: تارَكْتَه.

و رَفَّعْتُهم: باعَدْتَهم في الحَرْب.

و رَفَعْتُه رَفْعاً: خَبَأْتَه وَ أَحْرَزْتَه.

و قيل: في قَوْل جَرير:

رَفَعْنَ الكُسَا و العَبْقَرِيَّ المُرَقَّما (53)

اتَّخَذْتَها رَفِيْعَةً فاخِرة.

و في صَوْتِه رَفَاعَةٌ و رُفَاعَةٌ (54): أي ارتِفاعٌ.

____________

(51) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و نص على ضم الراء في الصحاح و اللسان، و ذكر جواز الوجهين في القاموس.

(52) هكذا وردت الجملة في الأصل، و في ك: و رافَعَ بهم اتقى عليهم، و في القاموس: و رافع بهم أبقى عليهم. و الله العالم.

(53) ديوان جرير: 543، و صدره:

و قد كان من شأن الغويِّ ظعائنٌ

. (54) ضبطت «رفاعة» في الأصلين بفتح الراء و ضمها، و روي في العباب كسر الراء فيها أيضاً عن ابن عباد.

29

و رَفَعْتُه: نَسَبْتَه، و منه: حدِيْثٌ مَرْفُوْعٌ.

و هذا زَمَنُ رَفَاعِ الزَّرْعِ و رِفَاعِه: و ذلك حين يُحْصَدُ فَيُرْفَع.

عفر:

عَفَرْتُه في التُّراب عَفْراً؛ و عَفَّرْتُه و اعْتَفَرْتُه: مَغَثْتَه. و اسْمُ التُّراب: العَفَرُ.

و عافَرَه: صارَعَه. و ما على عَفَرِ الأرْض مِثْلُه: أي على وَجْهِها، و يُجْمَعُ على الأعْفَار، و منه: يَعْفُرُ: اسْمُ رَجُلٍ.

و العُفْرَةُ: غُبْرَةٌ في حُمْرَة، يُقال: رَمْلٌ و ظَبْيٌ أعْفَر.

و اليَعْفُوْرُ: الخِشْفُ؛ لكَثْرَة لُزُوقِها بالأرض.

و عَفَّرَتِ الوَحْشِيَّةُ وَلَدَها: مَرَّنَتْه على الفِطام شَيْئاً شيئاً، و منه العَفِيْرُ من النِّساء: و هي التي لا تُهْدِي لأحَدٍ شيئاً.

وَ سَوِيْقٌ عَفِيْرٌ و عَفَارٌ: غيرُ مَلْتُوتٍ. وَ طَعَامٌ عَفَارٌ: غيرُ مَأْدُوْمٍ.

و العَفِيْرَةُ: دُحْرُوْجَةُ الجُعَل.

و وَقَعَ في عَافُوْرِ شَرٍّ و شَرٍّ عافُوْرٍ أيضاً: أي في مَتْلَفَةٍ.

و العُفُرَّةُ: المُخْتَلِطُونَ من النّاس.

و عُفُرَّةُ الحَرْبِ و الشَّرِّ؛ و يُقال عَفُرَّةُ- بفتح العَيْن أيضاً-: شِدَّتُهما.

و العَفْرُ: زَرْعُ الحُبُوب. و السَّقْيُ بَعْدَ الزَّرْع، جَميعاً‌

و العَفَارُ: تَلْقِيْحُ النَّخْل، و قد عَفَرْتُه.

و رَجُلٌ عِفْرٌ و عِفْرِيَةٌ و عِفْرَاةٌ (55) و عِفْرِيْتٌ و عَفَرْنىٰ و عَفَارِيَةٌ (56): أي خَبِيْثٌ [38/ أ] مُنْكَر. و امْرَأةٌ عِفْرَةٌ (57). و هو أشَدُّ عَفَارَةً منه. و قد عَفُرَ و اسْتَعْفَرَ. و يُقال‌

____________

(55) كتبت «عفراة» في الأصل على هيئة جمع المؤنث السالم، و ما أثبتناه من ك، و لم نجد الكلمة في المعجمات.

(56) ضبطت الكلمة في الأصلين بفتح العين، و في المحكم بكسرها، و نص على ضمها في القاموس، و وردت بالضم و الفتح في العباب.

(57) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين و في مطبوع المقاييس و الصحاح، و في مطبوع التهذيب بفتح فكسر ففتح، و في التكملة و اللسان بكسر العين و الفاء و تشديد الراء المفتوحة.

30

للأسَد: عِفْرٌ و عَفَرْنىٰ و عَفَرْفَرَةٌ. و ناقَةٌ عَفَرْناةٌ: شَدِيْدَةٌ. و رَجُلٌ عِفِرٌّ.

و لَيْثُ عِفِرِّيْنَ: أي لَيْثُ لُيُوْثٍ. و قيل: عِفِرِّيْنُ مَوْضِعٌ نُسِبَ إليه. قال الأصْمَعي: لَيْثُ عِفِرِّينَ: دابَّةٌ كالحِرْباء يَتَحَدّىٰ الرّاكِبَ و يضربُ بذَنَبه. و يُقال:

هو لَيْثُ عِفِرِّينَ؛ في المَدْح و الذَّمِّ مَعاً.

و العِفْرِيَةُ و العِفْرَاةُ (58) جَميعاً: شَعَرُ وَسَطِ الرَّأس. و العِفْرِيَةُ: عُرْفُ الدِّيْك.

و العَفَارَةُ: شَجَرٌ يُتَّخَذُ منه الزَّنْدُ، و الجَميعُ: عَفَارٌ. و يُجْمَع العَفَارُ على العُفْر (59).

و في مَثَلٍ: «لكُلِّ شَجَرٍ نارٌ و اسْتَمْجَدَ المَرْخُ و العَفَارُ (60)».

و مَعَافِرُ (61) العُرْفُطِ: ما يَخْرُج شِبْه الصَّمْغ.

و مَعَافِرُ: قَبِيْلَةٌ من اليمَن.

و عَفَارٌ: اسْمُ رَجُلٍ تُنْسَب اليه النِّصَالُ، يُقال: نَصْلٌ عُفَارِيٌّ (62).

و العَفَرّىٰ (63) و العَفَرْنىٰ (64): الغَليظُ العُنُق.

و العَفْراءُ: لَيْلَةُ ثَلَاثَ عَشْرَة. و لَيالٍ عُفْرٌ: بِيْضٌ. و العُفْرُ: الغَنَمُ البِيْضُ الجُرْدُ. و قَوْمٌ مُعْفِرُوْنَ: غَنَمُهُم كذلك، و هُذَيْلٌ من بين العَرَب كلِّها مُعْفِرَة. و‌

في

____________

(58) و كتبت في القاموس و شرحه «العفرات» على هيئة جمع المؤنث السالم.

(59) و في مطبوع المقاييس بضم العين و الفاء.

(60) المثل في التهذيب و المحكم و اللسان و التاج (و فيها: في كل الشجر) و أمثال أبي عبيد: 136 و المقاييس و الصحاح و مجمع الأمثال: 2/ 21 (و فيها: في كل شجر).

(61) هي «المغافر» بالغين المعجمة في المعجمات.

(62) و نص على ضمِّ العين في القاموس.

(63) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و ذكر في القاموس: «عِفِرِيٌّ» و الياء المشددة بمعنى عفريت.

(64) «و العفرنى» وردت في الأصل في هامش الصفحة، و لم ترد في ك.

31

الحديث: «حَتّى تَرىٰ عُفْرَةَ إبْطَيْه» (65)

أي بَيَاضَهما.

و لَقِيْتُه عن عُفْرٍ (66): أي بَعْدَ شَهْرٍ.

و شَرَفُهُ عن عُفْرٍ: أي حَدِيْثٌ.

و هُذَيْلٌ تقول: جاءني بكلامٍ لا عَفْرَ (67) له و لا عَوِيْصَ (68). و ما أغْرَبَ عُفُورَه و عَوِيْصَه: أي معانيه.

و العَفَرُ: السُّهَامُ؛ و هو من الشَّمْس ما يُقال له مُخَاطُ الشَّيْطانِ و مُخَاطُ الشَّمْس.

العين و الراء و الباء

عرب:

العَرَبُ العَارِبَةُ و العَرْباءُ: الخُلَّصُ. و العَرَبُ المُسْتَعْرِبَة: الذين دَخَلُوا فيهم بَعْدُ. و تَصْغيرُ العَرَبِ: عُرَيْبٌ بغَير الهاء. و إنما سُمِّيَتْ ب‍ «عَرَبَةَ» و هي بَأْجَتُهم (69). و سُمِّيَ يَعْرُبُ لأنَّه أوَّلُ مَنْ تَعَرَّبَ؛ و هو أبو قَحْطان. و انَّ فيه لَعُرُوْبِيَّةً (70): أي أعْرابِيَّةً. و أعْرَبْتُ عنه و عَرَّبْتُ: أفْصَحْت. و عَرَّبْتُ عنه:

تَكَلَّمْتَ عنه. و عَرَّبْتُ الكلمةَ الفارسِيَّة.

____________

(65) ورد الحديث في غريب أبي عبيد: 2/ 142 و التهذيب و المقاييس و الفائق: 3/ 6 و اللسان و التاج، و فيها جميعاً: «يرى».

(66) هكذا ضبط الاسم في الأصلين و المعجمات عدا القاموس فإنه نص عليه: «بضمتين».

(67) في الأصل: «عُفْرة» ثم شطبها الناسخ و علق في الهامش: «بحاشية الأصل: لا عفر بفتح العين و بغير الهاء». أما في ك فقد ورد النص هكذا: «جاءني بكلام لا عفر له بفتح العين و بغير الهاء».

(68) في التكملة: «و قد جاء بكلام لا عفر له [و ضبطها بفتح العين و سكون الفاء] أي لا عويص فيه»، و مثله في القاموس و لكنه ضبطها بالتحريك.

(69) كذا في الأصل و له معنى مقبول، و في ك و المعجمات: باحتهم بالحاء المهملة.

(70) وردت الكلمة في الأصلين بفتح العين.

32

و العَرَبَةُ: سَفِيْنَةٌ فيها أرْحَاء تَطْحَنُ.

و فَرَسٌ مُعْرِبٌ: خالِصُ العَرَبِيَّة.

و رَجُلٌ مُعْرِبٌ: صاحِبُ الخَيْل العِرَاب. و إبِلٌ عِرَابٌ: عَرَبِيَّة.

و العَرُوْبَةُ: يَوْمُ الجُمُعَة، و يُقال: عَرُوْبَةُ اسْماً عَلَماً.

و المَرْأةُ العَرُوْبُ: الضَّحّاكَةُ الطَّيِّبةُ النَّفْس، و قيل: المُحِبَّةُ لزَوْجِها، و الجَميعُ: عُرُبٌ.

و تَعَرَّبَتِ المرأةُ: تَغَزَّلَتْ (71)، و‌

في حديث ابنِ عُمَر (72): «ما أُوتِيَ أحَدٌ من مُعَارَبَةِ النِّساء ما أُوْتِيْتُ»

أي مُغَازَلَتِهِنَّ. و العَرِبَةُ: الغَزِلَة.

و العَرُوْبَةُ: الدَّعْوَةُ في الخِتَان. و عَرَّبْنا التَّيْسَ: خَصَيْناه. و قد عَرِبَ: أي وَرِمَ من الخِصَاء.

و العَرَابةُ: عَسَلُ الخَزَمِ، و سُمِّيَ به لأنَّه يُقال لثَمرِه: العَرَابُ. و الواحِدَةُ:

عَرَابَةٌ. و قد أعْرَبَتِ الخَزَمُ: أثْمَرَتْ.

و يُقال للمُتَهَلِّل الوَجْهِ: عَرَابَةٌ. و به سُمِّيَ الرَّجُلُ.

و العَرْبُ: طِيْبُ النَّفْس.

و بِئْرٌ عَرِبَة: كَثيرةُ الماء، و المَصْدَرُ: العَرَبُ. و ماءٌ عَرِبٌ أيضاً. و العِرْبُ:

الشِّرْب.

و العَرَبَةُ: النَّفْس، و الجَميعُ: العَرَبُ.

و عَرِبَ عَرَباً (73): اتَّخَمَ. و منه: عَرِبَ (74) الفَرَسُ: نَشِطَ، عَرَباً.

____________

(71) في ك: تعزلت.

(72) و في النهاية و اللسان و التاج: و في حديث بعضهم؛ ثم أوردوا الحديث.

(73) ورد المصدر في الأصلين بسكون الراء، و نص في المقاييس على تسكين الراء من العرب بمعنى النشاط.

(74) «عرب» لم ترد في ك.

33

و عَرَّبْتُ عليه: خالَفْتَ.

و عَرَّبْتُ بينهم: أفْسَدْتَ.

و عَرَّبْتُه عليه: أنْكَرْتَه، و‌

في الحديث (75): «ما يَمْنَعُكُم أنْ لا تُعَرِّبُوا عليه».

و عرَّبْتُه عنه (76): مَنَعْتَه.

و التَّعْرِيْبُ للدّابَّة: أنْ تُكْوىٰ على أشَاعِرِها في مواضِعَ لِتَشْتَدَّ.

و عَرِبَ الجُرْحُ: بَقِيَتْ له آثار بعد البُرْء إِذا تَوَسَّعَ و انْفَتَحَ (77) له أعْلاه.

و فَسَدَ داخِلُه أيضاً. و كذلك في فَسَاد المَعِدَة.

و عَرِبَ الجَرَبُ: اشْتَدَّ و أعْيا الطِّلاءُ. و يُقال أيضاً: عَرِبَ البَعيرُ و اسْتَعْرَبَ.

و إبلٌ و غَنَمٌ عَرَابىٰ. و بها عَرَبٌ: أي جَرَبٌ.

و قَوْسٌ مُعَرَّبَةٌ: مُسْتَصْلَحَةٌ.

و العِرْبُ: يَبِيْسُ البُهْمىٰ، الواحدَة: عِرْبَةٌ.

و أعْرَبْتُه و عَرَّبْتُه: أعْطَيْتَه العُرْبَانَ و أسْلَفْتَه.

[و العَرَبُ و الحَمَرُ: واحِدٌ. و هو [دَاءٌ (78)] يُصِيْبُ الشّاةَ من العَجِيْنِ و الدَّقيِق. تأكُلُ منه أكْلًا شَديداً حتّى يَنْتَفِخَ بَطْنُها] (79).

رعب:

رَعَبْتُه رَعْباً و رُعْباً و رُعُباً (80): خَوَّفْتَه، فارْتَعَبَ. و التِّرْعابَةُ: الفَرُوْقَة. و هو رَعِيْبُ العَيْنِ و مَرْعُوْبُها: يُقال في الجَبَانِ و الشُّجَاع بِمنزِلةِ الهَيُوْب.

____________

(75) ورد في غريب أبي عبيد: 3/ 252 و التهذيب و الفائق: 2/ 414 و اللسان و التاج بنص الأصل، و في المحكم: أن تعربوا؛ حيث سقطت «لا».

(76) و في المحكم: و عرَّب عليه منعه.

(77) كذا في الأصل، و في ك: و انتفخ، و لم نعرف ل‍ «له» معنى مقبولًا.

(78) زيادة من العين: 3/ 227.

(79) زيادة من ك لم ترد في الأصل.

(80) «و رعباً» بضمتين لم ترد في ك.

34

و الرَّعْبُ: اللَّوْمُ.

و التَّرْعِيْبُ و الرَّعْبُ جميعاً: تَقْطِيْعُ السَّنَام. و القِطْعَةُ منه: رُعْبُوْبَة.

و رَعَّبْتُ السَّهْمَ: أصْلَحْتَ رُعْبَه: و هو رُعْظُه. و رَعَبْتُه- بالتَّخْفيف-: كَسَرْتَ رُعْبَه. و جَمْعُ الرُّعْبِ: الرِّعَبَة.

و المُرَعِّبُ: المُمْتَلِى‌ءُ سِمَناً. و كذلك المُرَعْبِبُ. و منه أُخِذَتِ الرُّعْبُوْبَةُ من النِّساء: و هي الشَّطْبَةُ المُرْتَجَّةُ سِمَناً.

و الرُّعْبُ: القِصَارُ من الرِّجال، و الواحِدُ: رَعِيْبٌ و أرْعَب.

و سَيْلٌ راعِبٌ: يَمْلَأُ الواديَ. و منه: حِسْيٌ مُتَرَاعِبٌ: أي واسِعٌ لا يَمْلأُه شَيْ‌ءٌ.

و حَمَامَةٌ راعِبِيَّةٌ: شَديدةُ الرَّعْبِ و هو الصَّوْتُ؛ أو نُسِبَ إلى موضِعٍ.

برع:

بَرُعَ بَرْعاً (81) و بَرَاعَةً، يُقال ذلك للأَصِيْلِ الجَيِّدِ الرَّأْي.

و تَبَرَّع بكَذا: أعطاه من قِبَلِ نَفْسِه.

عبر:

عَبَرَ الرُّؤيا عَبْراً و عِبَارَةً؛ و عَبَّرَها، جميعاً.

و عَبَرَ النَّهْرَ عُبُوْراً و عِبْرَةً (82). و مَعْبَرُه: شَطُّه. و المِعْبَرُ: سَفِينةٌ يُعْبَرُ عليها.

و ناقَةٌ عُبْرُ أسْفارٍ: لا تَزَالُ يُسَافَرُ عليها.

____________

(81) كذا في الأصلين و في مسوَّدة المقاييس؛ و قد غيّرها محققه فجعلها «بروعاً»، و لم تذكر المعجمات هذا المصدر.

(82) لم يرد هذا المصدر في المعجمات.

35

و هو عابِرُ سَبِيلٍ: أي مارُّ طَريق.

و عَبَرَ الكِتَابَ: قَرَأه في نَفْسِه و لم يَرْفَعْ به صَوْتَه.

و عَبَرَ الرَّجُلُ: ماتَ. و أُمُّه عابِرٌ: أي ثاكِلٌ.

و أرَاه عُبْرَ عَيْنِه (83): أي سُخْنَةَ عَيْنِه و ما أبْكاه.

و لأُمِّه العُبْرُ: أي العَبَرُ و هو الحُزْن. و قد عَبِرَ. و هو عَبْرَانُ.

و هو عُبْرٌ لكُلِّ عَمَلٍ: أي يصلُحُ له.

و عَبَّرْتُ عنه: تَكَلَّمْتَ عنه.

و عَبَّرْتُ [38/ ب] الدَّنانِيْرَ: وَزَنْتَها واحِداً واحداً.

و عَبَّرْتُ به: شَقَقْتَ (84) عليه.

و مُعَبِّرٌ (85): جَبَلٌ من جِبال الدَّهْنَاء (86)؛ سُمِّيَ به لأنَّه يَشُقُّ على مَنْ يَسْلُكُه.

و عَبَّرْتُ به: أهْلَكْتَه. و به سُمِّيَتِ الشِّعْرىٰ العَبُوْرَ؛ لأنَّها تُعَبِّرُ بالمال؛ إِذا طَلَعَتْ فَبِحَرِّها و إِذا (87) سَقَطَتْ فَبِبَرْدِها.

و العِبْرَة: الاعْتِبَار.

و عَبْرَةُ الدَّمْعِ: جَرْيُه. و الدَّمْعَةُ نَفْسُها: العَبْرَةُ أيضاً. و اسْتَعْبَرَ: جَرَتْ عَبْرَتُه.

و العُبْرِيُّ: ما ينبُت على شُطوط الأَنهار من السِّدْر، و قيل: هو الطَّويل.

____________

(83) في ك: عينيه.

(84) في ك: شفقت، و نص الأصل في الأساس.

(85) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين و في مطبوع الأساس، و نص على ذلك في معجم البلدان:

8/ 93، و لكنها وردت بفتح الباء المشددة في مطبوع التكملة و نص على ذلك في القاموس.

(86) في الأصل: الدهنى، بضم الدال، و ما أثبتناه من ك و المعجمات.

(87) في ك: فاذا.

36

و العُبْرُ: قَبيلةٌ.

و العَبُوْرُ و المُعْبَرُ من الضَّان: الذي لم يُجَزَّ صُوْفُه سَنَةً؛ و قيل: سِنِين.

و غلامٌ مُعْبَرٌ: أُخِّرَ خِتانُه. و من كَلامِهم: بَنُو فُلانٍ لا يُعْبِرُوْنَ النِّساءَ: أي لا يَخْفِضُونَها (88).

و المُعْبَرُ من الشّاء: الذي لا يُخْصىٰ. و التَّامُّ من كل شَي‌ءٍ، يُقال: قَوْسٌ مُعْبَرَةٌ (89) و سِقَاءٌ مُعْبَرٌ.

[و بَعِيْرٌ مُعْبَرُ] (90) الظَّهْرِ: لم يُصِبْه الدَّبَرُ.

و خُفٌّ مُعْبَرٌ: واسِعٌ مُتَباعِدُ المَنْسِمَيْن.

و المُعْبَرَةُ: النّاقةُ التي لم تُنْتَجْ ثلاثَ سِنين ليكونَ أصْلَبَ لها.

و الرِّخَالُ بعد الفِطام: عُبُرٌ. و الواحِدَةُ: عَبُوْرٌ، و قد يُجْمَعُ على العَبَائرِ.

و قَوْمٌ عَبِيْرٌ: كَثِيرٌ. و أنَسٌ عُبْرٌ (91). و قيل: العُبْرُ: الذين لا يَسْكُنونَ الّا بُيُوْتَ الشَّعَر، و هم العِبْرانِيُّون.

و العَبِيْرُ: الزَّعْفَرَانُ عند العَرَب، و قيل: أخْلَاطٌ تُجْمَعُ بالزَّعفَران.

و المَعَابِيْرُ: خُشُبٌ في السَّفينة منْصوبَةٌ يُشَدُّ اليها الهَوْجَلُ؛ و هي أصغَرُ من الأنْجَرِ تُحْبَسُ السَّفينةُ بها، الواحِدُ: مَعْبُورٌ.

بعر:

البَعِيرُ: يكونُ للذَّكَر و الأُنثىٰ جَميعاً؛ بِمَنْزِلَة الانْسان، و يُقال له بعِيْرٌ إِذا أجْذَعَ. و الجَمْعُ: أبْعِرَةٌ و بُعْرَانٌ و أباعِر.

____________

(88) في ك: أي لا يحفظونها.

(89) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و المعنى يؤيد ذلك، و لكنها وردت بتشديد الباء في القاموس.

(90) زيادة من ك.

(91) من قوله: «و الواحدة عبور» إلى قوله هنا: «و أنس عبر» سقطت من ك.

37

و بَعَرَ بَعْراً: يُقال للإِبِل و لكُلِّ ذي ظِلْفٍ ما خَلا البَقَرَ الأهْليَّ فإنه يَخْثي. و يُقال:

بَعَرَ الأرانِبُ أيضاً.

و المِبْعَارُ: الشّاةُ أو الناقَةُ تُبَاعَرُ إلى حالِبِها (92)، و هو البِعَارُ؛ لأنَّه عَيْبٌ.

و المَبْعَرُ: حَيْثُ البَعْرُ، و بَعَّرْتُه و أبْعَرْتُه: نَثَلْتَ ما فيه من البَعْرِ؛ و الجَميعُ:

المَباعِرُ.

ربع:

رَبَعَ بالمَكانِ: أقَامَ به، رَبْعاً.

و رَبَعْتُهم رَبْعاً: كانوا ثلاثة فَصِرْنا أرْبَعَةً.

و ربَعْتُ الجَيْشَ رَبْعاً و مِرْباعاً و رِبْعَةً: أخَذْتَ رُبْعَ الغَنيمَةِ منهم، و جَمْعُ الرِّبْعَةِ: الرِّبَعُ، و لم يأتِ على وَزْن المِرْباع في تَجْزئة الشي‌ء غيرُ المِعْشار.

و الأرْباعُ: جَمْعُ الرُّبْعِ من الغَنيمة. و اسْمُ مَوْضِعٍ.

و المِرْبَعُ: الذي يأخُذُ المِرْباعَ.

و رُبِعَ و أُرْبعَ: حُمَّ رِبْعاً. و قد يُقال: رَبَعَتْ عليه الحُمّىٰ و أرْبَعَتْ، و هي حُمّىً رِبْعٌ (93).

و هُمُ اليَوْمَ رَبْعٌ: أي كَثُروا (94). و أكْثَرَ اللَّهُ رَبْعَكَ: أي أهْلَ بَيْتِك.

و الجَميعُ: رُبُوعٌ.

و الرَّبْعُ: الدّارُ بِعَيْنها. و تُجْمَعُ على الرُّبُوْع أيضاً.

و حَمَلَ حَمَالةً كَسَرَ فيها رِبَاعَه: اي باعَ مَنَازِلَه.

____________

(92) كذا في الأصلين، و في التهذيب و التكملة و اللسان و القاموس: تباعر [بالبناء للمعلوم] حالبها.

(93) و في المحكم و اللسان أضيفت الحمى الى ربع.

(94) في ك: أي كثر.

38

و المَرْبَعُ: المَنْزِلُ في الرَّبيع خاصَّةً. و تَرَبَّعَ: أقَامَ رَبيعاً.

و الرَّبِيْعُ: النَّهْرُ الصَّغيرُ؛ و جَمْعُه: أرْبِعاءُ. و الكَلَأُ أيضاً، و يُجْمَعُ حينئذٍ:

أرْبَعَة.

و اسْتَرْبَعَ الغُبَارُ: سَطَعَ.

و هو جَلْدٌ مُسْتَرْبعٌ: أي صَبُوْرٌ مُطِيْقٌ للشَّيْ‌ء قائمٌ به.

و هو مُرْبعٌ: أي كَثيرُ النِّكاح.

و إِنَّكَ لَتُرْبعُ عَلَيَّ: إِذا سَأَلَ ثمَّ ذَهَبَ ثمَّ عَادَ.

و ارْتَبَعَ ارْتِبَاعاً و رِبْعَةً: سَمِنَ من الرَّبيع.

و أرْبَعَ إبله: رَعَاها في الرَّبيع. و أوْرَدَها الماءَ رِبْعاً أيضاً. و الرِّبْعُ: أن تَحْبِسَ الابِلَ ثلاثة أيّامٍ ثم تُوْرِدَها الرابعَ. و إِذا أُرْسِلَتِ الابلُ فَتَرِدُ الماءَ كلَّما شَاءتْ بلا وَقْتٍ فهو الإِرْبَاعُ ايضاً، يقال: ترَكتها هَملًا مُرْبَعاً.

و أرْبَعَ: وُلدَ له في شَبابِه. و وَلَدهُ رِبْعِيُّون.

و كانوا ثلاثةً فأرْبَعُوا: أي صارُوا أرْبَعَةً، هذا من غيرِ أنْ تقولَ: رَبَعْتُ.

و ناقَةٌ مُرْبِعٌ: لها رُبَعٌ. و إذا لَقِحَتْ في أوَّلِ الرَّبيع أيضاً. و كذلك المِرْباعُ التي تُبَكِّرُ بالحَمْل. و جَمْعُ الرُّبَعِ- و هو ما نُتِجَ في الرَّبيع- الرِّبَاعُ.

و يُقال: «ما لَهُ هُبَعٌ و لا رُبَعٌ (95)».

و المِرْبَاعُ: المكان الباكِرُ بالنَّبات.

و المِرْبَعُ و المِرْباع: واحِدُ مَرَابِيْع النُّجُوم؛ و هي التي يرزُقُ الله المَطَرَ في وَقْت أنْوائها.

و الرُّبُعُ: المَطَرُ لا يَهْبِط منه سَيْلٌ. و هو جَمْعُ الرَّبيع. و قد يُسَمَّىٰ الوَسْمِيُّ رَبيعاً أيضاً.

____________

(95) هذا القول أو المثل في الصحاح و الأساس و اللسان و التاج.

39

و أرْبَعُوا: وَقَعُوا في الرَّبيع. و ارْتَبَعُوا: أصابُوا رَبيعاً. و يَوْمٌ رَابعٌ: من الرَّبيع (96)؛ كما يُقال يَوْمٌ صَائفٌ: من الصَّيْف.

و عامَلْتُه مُرَابَعَةً: أي رَبيْعاً إلى رَبيع (97).

و أرْبَعَني من دَيْنٍ عَلَيَّ: أي أنْعَشني، و كأنَّه من رُبِعَتِ الأرْضُ: أصَابَها الرَّبيعُ.

و رَجُلٌ مُرْتَبِعٌ و مَرْبُوعٌ و رَبْعَةٌ: ليس بِطَوِيلٍ و لا قَصيرٍ. و كذلك رُمْحٌ مَرْبُوعٌ.

و المِرْباعُ و المَرْبُوْعُ: الحَبْلُ على أرْبَع قُوى.

و الرَّبْعَةُ: الجُوْنَة.

و اليَرَابِيْعُ: لَحْمُ (98) المَتْنِ؛ على التَّشْبِيه، كأنَّ بَضِيْعَه حين يَتَحَرَّكُ يَرَابِيْعُ تَنْزُو.

و أرْضٌ مَرْبَعَةٌ: كَثيرةُ اليَرابِيْع.

و جاء و عَيْناه [تَدْمَعان] (99) بأرْبَعَةٍ: أي يَسِيْلُ من نَواحيها.

و رَبَعَ الحِمارَ: شَواه في الماء إذا (100) 1 أدْخَلَ قَوائمه الأرْبَعَ فيه.

و هذا الصَّبِيُّ رابعُ بَطْنِ أُمِّه: أي رابعُ أَوْلادِها.

و الرَّبِيعَةُ: الصَّخْرَةُ تُشَالُ، و بها سُمِّيَتْ رَبِيعَة. و قد رَبَعْتُها و ارْتَبَعْتُها:

أشَلْتَها.

و الرَّبِيْعَةُ: البَيْضَةُ من السِّلاح.

____________

(96) و روي في اللسان عن ابن بري عدم جواز ذلك «لأنهم لم يبنوا منه فعلًا على حد قاظ يومنا و شتا».

(97) «الى ربيع» لم ترد في ك.

(98) «لحم» لم يرد في ك.

(99) زيادة من الأساس يستدعيها السياق.

(100) «اذا» لم ترد في ك.

40

و يقال: ارْبَعْ على ظَلْعِكَ و على نَفْسِك و عليكَ- و كلُّها واحِدٌ-: أي انْتَظِرْ.

و يَوْمُ الأرْبِعَاءِ [39/ أ] و الأرْبَعَاء- بفَتْح الباء- و الإِربِعاءِ- بكَسْر الهَمْزة-، و يُجْمَعُ على الأرْبِعَاوات و الأرَابِيْع.

و [يُقال] (101) 1 في جَمْعِ رَبيع الأوَّل و رَبيع الآخِر: هذه الأرْبِعَةُ الأوائلُ و الأرْبِعَةُ الأواخِر.

و سُمِّيَ الرَّبَاعِيَتَانِ من الأسْنان لأنَّهما مع الثَّنِيَّتَيْنِ أرْبَعَةٌ. و أرْبَعَ الفَرَسُ:

ألْقىٰ رَبَاعِيَتَه. و هو رَبَاعٌ، و الجَمْعُ: رُبْعٌ.

و ارْتَبَعَتِ الناقَةُ و أرْبَعَتْ: اسْتَغْلَقَ رَحِمُها فلم تَقْبلِ الماءَ.

و الرَّبَعَةُ: أقْصىٰ غايةِ العَدْو، و قيل: عَدْوٌ ليس بِشَدِيدٍ فوق المَشْيِ فيه مَيَلانٌ. و ما لَكَ تَرْتَبعُ: أي تَعْدُو.

و رَبَعُوا: رَفَعُوا في السَّيْر.

و الرَّبَعَةُ: حَيٌّ من بني أَسْدٍ (102) 1.

و تَرَبَّعْتُه و رَبَعْتُه: حَمَلْتَه. و رابَعْتُه: أَخَذْتُ بيدِه و أَخَذَ بيَدي تحت الحِمْل و رفَعْناه على البَعير. و المِرْبَعُ و المِرْبَعَةُ: خَشَبَةٌ تُشَالُ بها الأحْمَالُ.

و رِبَاعَةُ الرَّجُلِ: قَوْمُه. و ما فيهم أَحَدٌ يَضْبِطُ رِباعَتَهم (103) 1: أي أَمْرَهُم.

و النّاسُ على رَبِعَاتِهم و رِباعَتِهم: أي على استِقَامَتِهم.

و تَرَكْنَاهم على سَكِنَاتِهم و رِبَاعَتِهم: أي على (104) 1 حالهم و كانت حَسَنَةً و لا‌

____________

(101) زيادة من ك.

(102) و هي بالتحريك- في القاموس- من الأزد؛ و بفتح فسكون من الأسد- بسكون السين-.

(103) ضبطها الناسخ بفتح الراء و كسرها و كتب فوقها كلمة «معا» اشارة الى جواز الوجهين، و قد اخترنا ما نص عليه في الصحاح.

(104) «على» لم ترد في ك.

41

يُقال في غير الحَسَنَة. و قيل: معناه حيثُ يَسْكُنون و يَرْتَبِعون.

و هو على رِبَاعَةِ قَوْمِهِ: أي هو سَيِّدُهم.

و الرَّبَاعَى: العِيَرَاتُ يَمْتَارُوْنَ عليها في أوَّل الرَّبِيْع. و يُقال: امْتَارُوْا في المِيْرَةِ الرِّبْعِيَّةِ. و الرِّبْعِيَّةُ (105) 1: باكُوْرَةُ الأثْمار.

و رِبْعِيَّةُ المَجْدِ: قَدِيمُه.

و الرَّوْبَعُ و الرَّوْبَعَةُ: دَاءٌ يَأْخُذُ الفِصَالَ في مَنَاكِبِها، و قيل: في أكْبادِها.

و الرَّوْبَعُ: القَصِيرُ العُرْقُوْبِ من الفُصْلان، و قيل: النّاقِصُ الخَلْقِ.

و قَعَدَ الأرْبُعَاءَ و الأرْبُعَاوى (106) 1 و الأرْبُعَاواءَ: إذا تَرَبَّعَ في الجُلُوْس. و مَشَى الأرْبُعَاءَ (107) 1: إذا أسْرَعَ؛ و كأنَّه من الرَّبَعَة.

و بَيْتٌ أُرْبُعَاوى (108) 1 و أُرْبُعَاوَاءُ (109) 1: إذا كانَ على أرْبَعَة أعْمِدَةٍ.

العين و الراء و الميم

عمر:

العَمْرُ و العُمُرُ: السَّحُوْقُ من نَخْل السُّكَّر.

و العَمْرُ- واحِدُ العُمُوْرِ-: اللَّحْمُ الذي بين الأسْنَان. و منه: عَمْروٌ: اسْمُ رَجُلٍ.

____________

(105) «و الربعية» لم ترد في ك.

(106) هكذا ضبطت «الأربعاء و الأربعاوى» في الأصلين و في التكملة، و لكنهما في القاموس بضم الهمزة و الباء نصّاً.

(107) هكذا وردت الكلمة في الأصل و لم تضبط فيه الهمزة، و وردت بفتح الهمزة و الباء في ك، و نص في المحكم على ضم الهمزة و فتح الباء.

(108) هذا هو ضبط الأصلين للكلمة، و لكنها وردت بفتح الهمزة في مطبوع المحكم و اللسان.

(109) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين و اللسان و القاموس، و ضبطت في مطبوع التهذيب بفتح الباء؛ و في مطبوع التكملة بفتح الهمزة و ضم الباء.

42

و العَمْرُ و العُمْرُ: الحَيَاةُ. و البَقَاءُ، و منه: لَعَمْرُ الله و عَمْرَكَ الله.

و عَمَّرْتُكَ الله: يَعْني ذَكَّرْتُكَ اللّه.

و العَمْرَانِ: اللَّحْمَتَانِ المُتَدَلِّيَتَانِ على اللَّهاة.

و العَمْرُ: الشَّنْفُ.

و عَمْرَتا الفَرَسِ: عَظْمانِ صَغِيران في أصْلِ لِسانِه، و منهم مَنْ يُسَمِّيهما:

العُمَيْمِرَيْنِ كأنَّه تَصْغِيرُ عَمْرَيْنِ.

و العُمْرَىٰ: أنْ تُعْطِيَ البَعيرَ أو غيره رَجُلًا فتَقول: هُوَ لَكَ عُمْرَكَ. و قد عَمَّرْتُه (110) 1 و أعْمَرْتُه كذا.

و العُمْرُ: السِّنُون. و الحِيْنُ، و منه قولُه تعالى: فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُراً (111) 1.

و يُكَنّىٰ الفَقْرُ: أبا عَمْرَةَ.

و العِمْرِيَّةُ (112) 1: صِنْفٌ من التَّمر.

و يقولون للجِنِّ (113) 1 إذا أرادُوا أنَّه يَسْكُنُ مع النّاس: عَامِرٌ، و الجَميعُ:

عُمَّارٌ، و منه يُقال: عُمّارُ الدّار.

و العَامِرُ: جِرْوُ الضَّبُع، و لذلك كُنِّيَتْ بأُمِّ عَامِرٍ (114) 1.

و يقولون: تَرَكْتُهم سامِراً بِمَكانِ كذا و عامِراً: أي مُقِيْمِيْنَ مُجْتَمِعِين (115) 1.

____________

(110) هكذا ضبط الفعل مشدداً في الأصلين و مطبوع المحكم، و لكنه في مطبوع اللسان و القاموس بالتحريك.

(111) سورة يونس/ 16.

(112) هذا هو ضبط الأصل للكلمة، و وردت بفتح العين في ك، و هذا المعنى هو «العمري» بفتح العين و الألف المقصورة في المحكم؛ و بفتح العين و ياء مشددة في آخرها في اللسان و القاموس.

(113) «للجن» لم ترد في ك.

(114) في ك: بابن عامر.

(115) في ك: مجتمعون.

43

و العَامِرُ: ضِدُّ الغامِر، يُقال: أعْمَرَ الله مَنْزِلَكَ (116) 1 و عَمَرَه، و لا يُقال أَعْمَرَه زَيْدٌ و لكنْ عَمَرَه. و اسْتَعْمَرَ النّاسُ الأرْضَ فَعَمَرُوْها عِمَارَةً. و أعْمَرَها الله: أي جَعَلَها تُعْمَرُ عُمْراناً. و أعْمَرْتُ المكانَ: وَجَدْتَه عامِراً. و كُنْتُ بِمَعْمَرٍ تَرْضاه: أي بِمَنْزِلٍ.

و عَمِرُوا: طالَ عُمُرُهم. و عَمَّرَهُم الله.

و تَرَكْتُهم في عَوْمَرَةٍ: أي في صِيَاحٍ و اقْتِتَالٍ و غَضَبٍ. و قد عَوْمَرُوا.

و بينهم عَوْمَرُ شَرٍّ (117) 1.

و ما لَكَ مُعَوْمِراً بالنّاس على بابي: أي جامِعَهم و حابِسَهم.

و اليَعَامِيْرُ: التُّيُوْسُ الأهْلِيَّةُ. و الجدَاءُ. و التِّيْنُ. و الواحِدُ: يَعْمُوْرٌ.

و المُعْتَمِرُ: الحَزِيْنُ، قال:

اذا الحَمَامَةُ ناحَتْ ظَلْتُ مُعْتَمِراً * * *على فَضَالَةَ تَبْكيني و أبْكِيْها

و المُعْتَمِرُ: المُعْتَمُّ. و العَمَارَةُ: العِمَامَة، و الجَميعُ: العَمَارُ.

و العَمْرَةُ (118) 1: العِمَّةُ.

و المُعْتَمِرُ: الزّائر، و منه: العُمْرَةُ في الحَجِّ (119) 1.

و العُمْرَةُ: أنْ تَبْنِيَ بالمَرْأة في أهْلِها، فإن نَقَلْتَها الى أهْلِكَ فذلك العُرْسُ.

و العَمَارُ: التَّحِيَّةُ، يُقال: عَمَّرَكَ الله: أي حَيّاكَ. و الرَّيْحَانُ.

و العَمَارَةُ و العِمَارَةُ- جميعاً-: الحَيُّ العَظيمُ يُطِيقُ الانْفِرَادَ، و كذلك العَمِيْرَةُ. و قيل: هُما- جَميعاً- البَطْنُ.

____________

(116) و روي في التهذيب عن أبي عبيد قوله: «و لا يقال أعمر الله منزله بالألف».

(117) في ك: و قد عومروا يقال عومر شر.

(118) وردت «العمارة» و «العمار» و «العمرة» في الأصل بكسر العين، و قد أثبتنا ما ورد في ك و المعجمات.

(119) «في الحج» لم ترد في ك.

44

و العُمْرِيُّ: مِثْلُ العُبْرِيِّ من السِّدْر، و قيل: هو القَديمُ الذي أتى عليه عُمْرٌ.

و العُوَيْمرَانِ: الصُّرَدَانِ في اللِّسان.

و العُمُوْرُ: حَيٌّ من عَبْدِ القَيْس.

و عَمْرو: اسْمُ شَيْطانِ الفَرَزْدَق.

و عُمَارَة (120) 1 و عَمْرَةُ: اسْمَان.

معر:

مَعِرَ الظُّفُرُ مَعَراً: أصَابَه شَيْ‌ءٌ فَنَصَلَ.

و مَعِرَ رَأْسُهُ: ذَهَبَ الشَّعَرُ عنه.

و خُلُقٌ مَعِرٌ زَعِرٌ، و فيه مَعَارَةٌ.

و رَجُلٌ مَعِرٌ: بَخِيلٌ. و كَثِيرُ المَسِّ (121) 1 للأرْض.

و هو أَمْعَرُ الشَّعَرِ و به مُعْرَةٌ: لِلَوْنٍ يَضْرِبُ الى الحُمْرَة.

و تَمَعَّرَ لَوْنُه: تَغَيَّر و اصْفَرَّ.

و أمْعَرَتِ الأرْضُ: قَلَّ نَباتُها.

و أَمْعَرَ الرَّجُلُ: افْتَقَر.

رعم:

رَعَمَتِ الشّاةُ؛ و هي رَعُوْمٌ؛ و بها رُعَامٌ: لِدَاءٍ يأْخُذُ في أَنْفِها يَسيلُ منها شَيْ‌ءٌ.

و رَعَمَ الشَّمْسَ: رَقَبَ غَيْبُوبَتَها.

و عَيْنٌ بها رَعَامٌ: أي حِدَّةُ نَظَرٍ.

و الرُّعْمُومُ: المَرْأة النّاعِمَة.

____________

(120) «و عمارة» لم ترد في ك.

(121) في ك: اللمس، و مثله في المحكم و اللسان و القاموس، و المعنى واحد.

45

و الرَّعُوْمُ: النَّفْسُ لأنها تُؤمِّل أن تَعِيشَ. و الشَّديدُ الهُزَالِ، و قد أَرْعَمَتِ الشّاةُ [39/ ب].

و رَعِمَتِ الأنْفُ: سَال رُعَامُها و هو مُخَاطُها. و رَعَّمَه: مَسَحَ رُعَامَه.

و تقول هُذَيْلٌ في الشَّتْم: أنتَ رُعَامَةٌ؛ إذا شَبَّهُوه بِنَعْجَةٍ.

و أُمُّ رِعْمٍ: من كُنَىٰ الضَّبُع.

و رَعُوْمٌ و رِعْمٌ: من أسماء النِّساء.

عرم:

عَرَمَ عَرَامَةً و عُرَاماً. و هو عارِمٌ عَرِمٌ. و عَرَمْتُه: أصَبْتَه بِعَرَامَةٍ و شَرٍّ. و رَجُلٌ عَرَّامٌ.

و عُرَامُ الجَيْش: حَدُّهم و كَثْرَتُهم.

و العُرَامُ: جَمْعُ العَرْم و هو العَظْمُ عُرِمَ ما عليه من اللَّحْم عَرْماً: أي أُكِلَ.

و تَعَرَّمْتُه: تَعَرَّقْتَه (122) 1.

و العُرَامَةُ و العَرَمُ (123) 1: اللَّحْم. و بَقِيَّةُ القِدْر. و الدَّسَمُ أيضاً (124) 1.

و عُرَامَةُ العَوْسَجِ (125) 1: ما سَقَطَ من قِشْرِه.

و غُلَامٌ أعْرَمُ: أقْلَفُ.

و الأعْرَمُ: الذي فيه بَياضٌ و سَوادٌ. و قد عَرِمَ عَرَماً. و الاسْمُ: العُرْمَة.

و حَيَّةٌ عَرْماءُ: مُنَقَّطَةٌ بِبَياضٍ و حُمْرَة.

____________

(122) في الأصلين: تعرفته، و التصويب من المعجمات.

(123) «و العرم» لم ترد في ك.

(124) وسخ القدر في اللسان هو العرام بضم العين و العرم بالتحريك، و الدسم و بقية القدر في القاموس هو العرم بفتح العين و سكون الراء.

(125) و في اللسان و القاموس: عرام العوسج بضم العين.

46

و العُرْمَةُ من النّاس: الجَمَاعَة.

و العَرِمُ: الجُرَذُ الذَّكَرُ.

و إذا خَلَط الشَّعِيرَ بالحنطةِ قيل: عَرَّمَه.

و العَرَمَةُ: الكُدْسُ (126) 1 المجْموعُ غيرُ المَدْرُوسِ (127) 1. و قد عَرَّمْناه.

و العَرِمَةُ: مِثْلُ المُسَنّاة، و الجَميعُ: العَرِمُ، و منه: سَيْلُ العَرِمِ.

و العَرَمْرَمُ: الجَيْشُ الكَثير.

و دَارَةُ عُوَارِم (128) 1: من دارات الحِمَى.

و عُوَارِمُ: هِضَبٌ، و ماءٌ لِبَني جَعْفَرٍ.

و العُرَيْمَةُ: فَلاةٌ فيها مِيَاهٌ مِلْحَة.

رمع:

رَمَعَ رَمْعاً وَ رَمَعَانَاً: تَحَرَّكَ، و منه: الرَّمّاعَةُ: و هي التي تَتَحَرَّكُ من رَأْس الصَّبيّ و يافُوْخِه. و الاسْتُ، جَميعاً.

و به رُمَاعٌ: أي صُفَارٌ. و هو مَرْمُوْعٌ.

و قَبَحَ الله أُمّاً رَمَعَتْ (129) 1 به: أي رَمَتْ عندَ الوِلادَة.

و رَمَعَتْ عَيْنُه بالبُكاء و أرْمَعَتْ (130) 1: سَالَتْ.

وَ دَعْهُ يَتَرَمَّع في طُمَّتِه: أي يَتَسَكَّع في ضَلالته.

و تَرَمَّعَ أَنْفُه من الغَضَب: أي كأنَّه يُرْعَد.

____________

(126) في الأصل: «الكنس» بضم الكاف و فتح النون المشددة، و التصويب من ك و المعجمات.

(127) في ك: غير المدوس، و المعنى واحد، و في المعجمات: العرمة هي الكدس المدوس؛ و في بعضها: الذي «لم يُذَرّ».

(128) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و وردت بفتح العين- بلا نص على ذلك- في معجم البلدان:

4/ 20.

(129) في ك: ربعت.

(130) في ك: و دمعت عينه بالبكاء و اهرمعت.

47

و رَمَعَ رَأْسَه رَمَعاناً (131) 1: نَفَضه.

و رَمَعَ: بَرَقَ، و منه اليَرْمَعُ: و هي الحَصَى البِيْضُ لها تَلألُؤ، و الواحِدَةُ:

يَرْمَعَةٌ. و قيل: هي حِجارَةٌ رِخْوَةٌ تَتَفَتَّتُ. و يُقال للمَغْموم المُنْكَسِر إذا عَبِثَ:

«تَرَكْتُه يَفُتُّ اليَرْمَعَ (132) 1». و في المَثَل: «كَفّا مُطَلَّقَةٍ تَفُتُّ اليَرْمَعَا (133) 1».

و أتانا بِمُرَمَّعَاتِ الأخْبار و مُرَمَّآتٍ أيضاً: أي بالباطِل.

و مَرَّ يَرْمَعُ رَمْعاً وَ رَمَعاناً: لِضَرْبٍ من السَّيْر.

مرع:

أَمْرَعُوا: أَصابُوا الكَلأ، و في المَثَل (134) 1: «أَمْرَعْتَ فَانْزِلْ». و مَكانٌ مَرِيْعٌ.

و قد مَرُعَ مَرْعاً. و أمْرَعَ الوادي: أكْلأ. و الاسْمُ: المَرَعُ. و مَرَعْتُ الدابَّةَ مَرْعاً: أَرْسَلْتَها. وَ رَجُلٌ مَرِعٌ و مُتَمَرِّعٌ: أي طَلَبَ المَرَعَ. و هذه أُمْرُوعَةٌ من الأرض: اذا كانتْ خَصِبَةً. و أرْضٌ أُمْرُوعَةٌ أيضاً، و الجَميعُ الأمارِيْعُ.

و المُرْعَةُ و المِرَاعُ: الشَّحْمُ و السِّمَنُ لأنَّه من الإِمراع يكون.

و المُرْعَةُ- بسُكون الراء و فَتْحِها-: طائرٌ كالسَّمَاني إلّا أنَّه أطْوَلُ عُنُقاً، و الجَميعُ: المُرَعُ و المِرْعَانُ. و قيل: هي طائرٌ طَويل الرِّجْلَيْن يَقَعُ في المَطَر من السَّماء.

و مَرَعْتُ شَعَرَه: رَجَّلْتَه و دَهَنْتَه. و يُقال بالغَيْنِ مُعْجَمَةً أيضاً.

وَ مَرَعَ بغائطِه و بَوْلِه: رَمى بهما من الخَوْف.

____________

(131) و في التاج: رمع رأسه رمعاً.

(132) المثل- بنص الأصل- في المحكم و مجمع الأمثال: 1/ 139 و اللسان، و في القاموس:

يفتت.

(133) المثل في المحكم و الأساس و مجمع الأمثال: 2/ 86 و اللسان و التاج.

(134) المثل في الصحاح و الأساس و مجمع الأمثال: 2/ 231 و اللسان و القاموس.

48

و المَرْعُ في السَّلْحِ (135) 1 كالذَّرْع.

و امَّرَعَ (136) 1 في البِلاد: ذَهَبَ. وَ تَمَرَّعَ: أَسْرَعَ.

و‌

في الحديث: «غَضِبَ غَضَباً حتى خُيِّلَ أنَّ أَنْفَه يَتَمَرَّع (137)

. قال أبو عُبَيْد: ليس بشَيْ‌ء؛ إنما هو: يَتَرَمَّع (138) 1، و يجوز أن يكون على القَلْب منه إنْ صَحَّتِ الرِّوايةُ عنهم.

____________

(135) في ك: السلخ، و في التكملة كالأصل.

(136) كذا في الأصل و بهذا الضبط، ورد في ك رباعياً: و أمْرَعَ، و في التكملة و القاموس و غيرهما:

و انمرع.

(137) الحديث في غريب أبي عبيد 3/ 184 و الفائق: 3/ 364 و نص هذه الفقرة فيهما: «فغضب أحدهما غضباً شديداً حتى تخيل اليَّ أن انفه يتمزع»، و مثله في النهاية: 4/ 92 (مزع) و 2/ 103 (رمع).

(138) غريب الحديث: 3/ 184.

49

[العين و اللام] (1)

العين و اللام و النون

نعل:

النَّعْلُ: سَمَكَةٌ بيضاء ضَخْمة الرأس في طُوْل ذِراعٍ. و الذَّليلُ من النّاس. و العَقَبُ الذي تُلْبِسُه ظَهْرَ السِّيَةِ من القَوْس. و الحَرَّةُ من الأرْض.

و الحَدِيْدَةُ التي في أسْفَلِ غِمْد السَّيف.

و نَعَلْتُ الدابَّةَ (2) و أَنْعَلْتُها [و نَعَّلْتُها] (3) أيضاً، و كذلك خُفُّ البَعير. و نَعِلَ بكذا و انْتَعَلَ. و هو ناعِلٌ و مُنْعَلٌ (4): أي ذو نَعْلٍ و خُفّ.

و يُقال لِحَافِرِ الوَحْشِيِّ: نَاعِلٌ؛ لِصَلَابَته.

و وَدِيَّةٌ مُنْعَلَةٌ (5): إذا قُلِعَتْ من أُمِّها بكَرَبِها.

و رَمَاه بالمُنْعِلاتِ (6): أي بالدَّواهي.

____________

(1) زيادة يقتضيها التبويب.

(2) و في المقاييس و الصحاح: «لا يقال نعلت»، و في القاموس كالأصل، و علَّق في التاج على قوله نعلت الدابة فقال: «أنكرها الجوهري و جوَّزها ابن عباد».

(3) زيادة من ك.

(4) وردت كلمة «منعل» بكسر العين في مطبوع المحكم و اللسان، و نص على فتحها في القاموس.

(5) و ضبطت بتشديد العين المفتوحة في مطبوع التهذيب، و نص على عدم التشديد في التاج.

(6) وردت «المنعلات» مضبوطة بفتح العين في ك و مطبوع التهذيب، و لكنها مكسورة العين في مطبوع الأساس و اللسان، و يبدو من تفسير الكلمة في الأساس أن الكسر هو الصواب.

50

و الإنْعَالُ: أنْ يكونَ البَياضُ واضِحاً ما دامَ في مُؤخَّر رُسْغ الفَرَس ممّا يَلي الحافِرَ.

و النُّعْلَةُ: أنْ يَتَنَاعَلَ القَوْمُ بينهم فإذا نَفَقَتْ دَابَّةُ أَحَدِهم جَمَعُوا ثَمَنها، قال: و لا أحُقُّ هذا.

[و انْتَعَلَ: زَرَعَ في النَّعْل أي الأرْض الغَلِيظة] (7).

علن:

عَلَنَ الأمْرُ يَعْلُنُ و يَعْلِنُ عَلَانِيَةً. و عَلِنَ عَلَناً: لُغَةٌ فيه. و رَجُلٌ عَلَانِيَةٌ- و قَوْمٌ عَلَانُوْنَ- وَ عَلَانيّ- و قَوْمٌ عَلَانِيّون-: لِظَاهِرِ الأمْرِ. و لا يُقال أعْلَنَ إلّا للأمْرِ و الكَلام؛ و اسْتَعْلَنَ يجوز في كلِّ شَيْ‌ءٍ، و مَعْناهما: أظْهَرَ.

و اعْتَلَنَ: مِثْلُ اشْتَهَرَ.

و عَالَنْتُه: أظْهَرَ كُلٌّ مِنّا للآخَرِ ما في نَفْسِه.

و عُلْوَانُ كُلِّ شَيْ‌ءٍ: ما ظَهَرَ منه. و قد عَلْوَنْتُ الكِتابَ عَلْوَنَةً و عِلْوَاناً.

لعن:

أصْلُ اللَّعْنِ: الطَّرْدُ، ثم يُوْضَعُ في معنى السَّبِّ و التَّعْذِيْبِ. و منه قَوْلُهم للمُلُوك: أبَيْتَ اللَّعْنَ: أي أبَيْتَ ما تَسْتَحِقُّ له اللَّعْنَ.

و اللُّعَنَةُ: الكَثيرُ اللَّعْنِ من النّاس. و اللُّعْنَةُ: الذي لا يَزالُ يُلْعَنُ.

و اللَّعِيْنُ: ما يُتَّخَذُ في المَزارِع كهَيْئةِ رَجُلٍ.

و الْتَعَنَ: أنْصَفَ في الدُّعاء على نَفْسِه.

و المُلاعَنَةُ: تكونُ من اثنين و من واحِدٍ؛ جَميعاً. و اللِّعَانُ في الحُكْم منه [40/ أ].

____________

(7) زيادة من التاج رواها عن ابن عباد.

51

و المَلَاعِنُ: جَمْعُ المَلْعَنَةِ: قَارِعَة الطَّريق. و مَنْزِلُ النّاس. و‌

في الحديث (8): «اتَّقُوا المَلَاعِنَ»

يَعْني عند الإِحْداث.

و لَعَنَّه (9): في مَعْنَى لَعَلَّه.

العين و اللام و الفاء

لفع:

لَفَعَ الشَّيْبُ الرَّأْسَ لَفْعاً: شَمِلَه. و قد تَلَفَّعَ الرَّجُلُ.

و تَلَفَّعَتِ المالُ و ألْفَعَتْ: اذا اخْضَرَّ الرِّعْيُ فانْتَفَعَتْ بما تأكُل.

و تَلَفَّعَ بالثَّوْب: تَسَتَّرَ.

و لَفَّعْتُ المَرْأَة: ضَمَمْتُها إلَيَّ.

و اللِّفَاعَةُ و اللَّفِيْعَةُ: الرُّقْعَةُ تُزَادُ في القَميص و المَزَادَة و غيرهما إذا كانتْ ضَيِّقَةً، و الجَميعُ: اللَّفَائِعُ. و قد لَفَّعْتُها، و قيل: لَفَّعْتُ المَزَادَةَ: هو إذا ثَنَيْتَها وَ جَعَلْتَ أَطِبَّتَها في وَسَطِها.

و هو يُلَفِّعُ الطَّعَامَ: يأكُلُه كثيراً.

و اللِّفَاعُ: النِّطَعُ. و اسْمُ بَعيرٍ؛ من قَوْلِه:

صُوْفُ اللِّفَاعِ و الدُّهَيْمِ و القُحَمْ (10)

و الكِسَاءُ الغَليظ.

فلع:

فَلَعَ رَأْسَه فَلْعاً: شَقَّه. و قد تَفَلَّعَتِ البِطِّيْخَةُ و العَقِبُ. و في عَقِبِه فُلُوْعٌ.

و الفِلَعُ، الواحِدَةُ فِلْعَةٌ، و يُقال في الفُحْشِ: لَعَنَ اللهُ فِلْعَتَها.

____________

(8) ورد الحديث في التهذيب و الصحاح و الفائق: 3/ 318 و اللسان و التاج.

(9) كذا في الأصل. و في الصحاح و اللسان و القاموس و غيرها: «لغنه» بالغين المعجمة.

(10) ورد المشطور في العباب و التاج، و لم يُنسَب لقائل.

52

و عَيْناه مُتَفَلِّعَتَانِ: أي مُتَفَجِّرَتانِ.

و مَزَادَةٌ مُفَلَّعَةٌ: خُرِزَتْ من قِطَعِ الجُلُود.

عفل:

عَفِلَتِ المرْأَةُ و الناقَةُ، و هي عَفْلَاءُ، و العَفَلَةُ و العَفَلُ: الاسْمُ، و هي:

شِبْهُ أُدْرَةٍ تَخرُجُ في الحَيَاء. و التَّعْفِيلُ: إصْلَاحُها. و يُسْتَعار فيُقال: هو يُعَفِّلُ العَمَلَ: إذا كان رَفِيْقاً.

و العَفْلَاءُ من الشِّفَاه: التي تَنْقَلِبُ عند الضَّحِك، و الرَّجُلُ أعْفَلُ.

و العَفْلُ: شَحْمُ خُصْيَيِ الكَبْشِ و ما حَوْلَه. و الموضِعُ الذي يُجْتَسُّ من الشاة إذا تَبَيَّنوا هُزَالَها من سِمَنِها.

علف:

عَلَفَ الدابَّةَ عَلْفاً، فاعْتَلَفَ (11). و العَلَفُ: الاسْمُ، و العُلُوْفَةُ: جَمْعُه.

و شَاةٌ مُعَلَّفَةٌ: مُسَمَّنَةٌ. و العَلُوْفَةُ: ما يُعْلَف من الغَنَم و غيرِها، و الواحِدُ و الجميعُ فيه سَواء، و قد يُجْمَعُ على العَلَائف.

و ناقَةٌ عُلْفُوفُ السَّنَام: أي مُلَفَّفَتُه كأنها مُشْتَمِلَةٌ بكِسَاءٍ.

و العُلْفُوْفُ من النِّسَاء: التي قد عَجَّزَتْ. و من الخَيْل: الحِصَانُ الضَّخْم.

و من الرِّجال: الشَّيْخُ الكَثيرُ الشَّعَرِ و اللَّحْم، و قيل: الكَبِيرُ السِّنِّ (12).

و عَلَّفَ الطَّلْحُ: نَبَتَ عُلَّفُه و هو ثَمرُه، و هذا نادِرٌ؛ لأنه يجي‌ءُ لهذا المعنى: أفْعَلَ.

و المُعْتَلِفَةُ: القابِلَةُ، و هذه كَلِمَةٌ مُسْتَعارَة.

____________

(11) في ك: فاعتلفت، و كلَاهما صواب لجواز تذكير الدابة و تأنيثها.

(12) في ك: الكبير المسن.

53

و المِعْلَفُ (13): كَواكِبُ مُسْتَدِيرةٌ مُتَبَدِّدَةٌ يُقال لها الخِبَاءُ أيضاً.

و العِلَافُ: الرَّحْلُ، و العِلَافيُّ أيضاً. و قيل: عِلَافُ: هو رَبّانُ (14) أبو جَرْمٍ أوَّلُ مَن اتَّخَذَ الرِّحَالَ فَنُسِبَتْ اليه.

و عَقِيْلُ بنُ عُلَّفَةَ (15): شاعِرٌ.

فعل:

الفَعَالُ: اسْمٌ للفِعْلِ الحَسَن.

و الفَعَلَةُ: العَمَلَة.

لعف:

مُهْمَلٌ عند الخَليل (16).

[و] (17) حَكى الخارْزَنْجِيُّ: ألْعَفَ الأسَدُ- و يُقال بالغَيْنِ مُعْجَمَةً أيضاً-:

وَلَغَ الدَّمَ، و قيل: حَرِدَ و تَهَيَّأ للمُسَاوَرَة.

العين و اللام و الباء

لعب:

لَعِبَ لَعِباً و لِعْباً، و هو لاعِبٌ لَعِبٌ. و الأُلْعُوبَةُ: اللَّعِبُ. و هو تِلِعّابَةٌ و تِلْعَابَةٌ و تِلْعِيْبَةٌ: أي ذو تَلَعُّبٍ. و لُعَبَةٌ: كَثيرُ اللَّعِب. و [يُقال] (18): افْرُغْ من‌

____________

(13) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و لكنها مفتوحة الميم في التكملة و نص على فتحها في القاموس.

(14) في ك: زبان، و مثله في التهذيب و اللسان المطبوعين، و ضبطه في العباب كالأصل و كذلك في التاج.

(15) هذا هو ضبط ك و نص القاموس، و ورد في الأصل بضم العين و كسر اللام و فتح الفاء المشددة.

(16) و استُدرك عليه في التكملة و القاموس.

(17) زيادة يستدعيها السياق.

(18) زيادة من ك.

54

هذه اللُّعْبَة- بالضَّم- و اللِّعْبَة- بالكَسْر كالمِشْيَة-.

و المِلْعَبَةُ (19): ثَوْبٌ بلا كُمّ له يَلْعَبُ فيه الصَّبيُّ.

وَ أَلْعَبَ: صار ذَا لُعَابٍ يَسِيْلُ. وَ لَعَبَ- و ألْعَبَ أيضاً (20)-: سَالَ لُعَابُه.

و لُعَابُ النَّحْل: العَسَلُ. و لُعَابُ الشَّمْس: السَّرَاب.

و الاستِلْعابُ في النَّخْلة: أن تَحْمِل في السَّنَة مَرَّتين، و قيل: [هو] (21) أنْ تَحْمِلَ الثاني و فيها بَقِيَّةٌ من حَمْلِها الأوَّل.

و مُلَاعِبُ ظِلِّه: الخُطّاف، و تَثْنِيَتُه: مُلاعِبا ظِلَّيْهِما، و جَمْعُه: مُلاعِبَاتُ أظْلالٍ لَهُنَّ و أظْلالهنَّ إنْ أرَدْتَ التَّعْريفَ.

بلع:

بَلِعَ الماءَ و غيرَه بَلْعاً، و ابْتَلَعه.

و المَبْلَعُ: مَوْضِعُ الابْتلاع من الحَلْق.

و البُلَعُ- الواحدة بُلَعَةٌ- (22): و هي سَمُّ قامَة البَكْرَة.

و سَعْدُ بُلَعَ: نَجْمان، و ذاك لأنَّ أحَدَهما كأنَّه بَلِعَ الآخَرَ، و قيل: بل لأنَّه طَلَعَ حين قيل للأرْض: ابْلَعِي مٰاءَكِ (23).

و رَجُلٌ بَلْعٌ: كأنَّه يَبْتَلِعُ الكَلامَ.

و بَلَّعَ فيه الشَّيْبُ: ظَهَرَ.

____________

(19) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين و مطبوع المحكم و اللسان، و نص في مطبوع القاموس على ضم الميم، و ذكر في التاج أن كسر الميم قد ورد في احدى نسخ القاموس.

(20) في ك: و ألعب جميعاً.

(21) زيادة من ك.

(22) في الأصل و التهذيب: «بلعة» بسكون اللام، و قد اخترنا ضبط ك و المعجمات لأنه المنصوص في القاموس.

(23) سورة هود/ 44.