عجائب الهند بره وبحره‏

- بزرگ بن شهريار الرامهرمزي المزيد...
328 /
1

[مقدمة]

بسم الله الرحمن الرحيم و هو حسبى‏

الحمد لله ذى العزّة و الجلال، و الانعام و الافضال، خالق الامم اطوارا و الاجيال‏ (a)، و منوّعهم بفطرته فى الاخلاق و الاشكال، و مصرّفهم بقدرته من حال الى حال، و معلّمهم بحكمته ما يصنعون من غرايب الاعمال،، فاتقن‏ (b) و احكم و سدّد و قوّم و قال و هو اصدق القايلين‏ اقْرَأْ وَ رَبُّكَ الْأَكْرَمُ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ عَلَّمَ الْإِنْسانَ ما لَمْ يَعْلَمْ‏ (c) شهدت آياته المختلفة فى الاقطار، و عجايب مصنوعاته فى البرارىّ و البحار، و بدايع محكماته فى الآفاق و الديار، انّه تبارك و تعالى فرد صمد احد قهّار، فاعتبروا يا اولى الابصار،، ارسل محمّدا

____________

(a)Cod . و الجبال.

(b)Cod . فايقن.

(c)Kor .69 ;3 ,4 ,5 .

2

بالهدى و دين الحقّ الى كافّه الخلق، (صلّى الله عليه و على آله) ما لمع برق، و اشرقت شمس من شرق،،

و بعد فانّ الله تبارك اسمه و جلّ ثناؤه خلق العجايب عشرة اجزاء فجعل تسعة منها فى ركن المشرق و جزءا فى ثلثة اركان الارض التى هى المغرب و الشمال و الجنوب ثم جعل فى الصين و الهند ثمانية اجزاء منها و جزءا فى باقى المشرق*

[حكاية العجائب‏]

[فى اسلام المهروك‏]

فمما فى الهند ما حدّثنا به ابو محمّد الحسن‏ (a) بن عمرو بن حمّويه بن حرام بن حمّويه النجيرمىّ‏ (b) بالبصرة قال كنت بالمنصورة فى سنة ثمان و ثمانين و مائتين و حدّثنى بعض مشايخها ممّن يوثق به انّ ملك الرا و هو اكبر ملوك بلاد الهند و الناحية التى هو بها بين قشمير الاعلى و قشمير الاسفل و كان يسمّى مهروك بن رايق كتب فى سنة سبعين‏

____________

(a)Cod . الحسين.

(b)Cod .s .p .

3

و مائتين الى صاحب المنصورة و هو عبد الله بن عمر بن عبد العزيز يسأله ان يفسّر له شريعة الاسلام بالهنديّة فاحضر (a) عبد الله هذا رجلا كان بالمنصورة اصله من العراق حدّ القريحه حسن الفهم شاعرا قد نشأ ببلاد الهند و عرف لغاتهم على اختلافها فعرّفه ما سأله ملك الرا فعمل قصيدة و ذكر فيها ما يحتاج اليه و انفذها اليه فلمّا قرئت على ملك الرا استحسنها و كتب الى عبد الله يسأله حمل صاحب القصيدة فحمله اليه و اقام عنده ثلث سنين ثم انصرف عنه فسأله عبد الله عن امر ملك الرا فشرح له اخباره و انّه تركه و قد اسلم قلبه و لسانه و انّه لم يمكنه اظهار الاسلام خوف من بطلان امره و ذهاب ملكه و كان فيما (b) حكاه عنه انّه سأله ان يفسّر له القرآن بالهنديّة ففسّره له قال فانتهيت من التفسير الى سورة يس قال ففسّرت له قول الله عزّ و جلّ‏ قالَ مَنْ يُحْيِ الْعِظامَ وَ هِيَ رَمِيمٌ‏

____________

(a)Cod . فاحصى.

(b)Cod . فيه.

4

قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَها أَوَّلَ مَرَّةٍ وَ هُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ‏ (a) قال فلمّا فسّرت له هذا و هو جالس على سرير من ذهب مرصّع بالجوهر و الدرّ لأتعرف له قيمة قال لى أعد. علىّ فاعدت فنزل عن سريره و مشى على الارض و كانت قد رشّت بالماء و هى ندية فوضع خدّه على الارض و بكى حتّى تلوّث وجهه بالطين ثم قال لى هذا هو الربّ المعبود و الاوّل القديم الذى ليس يشبهه احد، و بنا بيتا لنفسه و اظهر انّه يخلو فيه لمهمّه‏ (b) و كان يصلّى فيه سرّا من غير ان يطلع على ذلك احد و انّه وهب له فى ثلاثة دفعات ستّمائة منّا من ذهب*

[موعظة خطيب الكشمير]

و حدثنى انّ لاهل قشمير الاعلى يوم عيد فى كلّ سنة يجتمعون فيه و يصعد خطيبهم على منبر و معه جرّة من طين غير مطبوخ فخطب ثم يقول وقّوا انفسكم و اموالكم و احفظوها و يعضهم ثم يقول انظروا الى هذه الجرّة من‏

____________

(a)Kor .63 :87 ,97 .

(b)Cod . لهمه.

5

طين وقّيت و حفظت فبقيت و انّ لتلك الجرّة على ما يقولون اربعة آلاف سنة*

[قصة شجرة النحاس‏]

و حدثنى ابو عبد الله محمّد بن بابشاد (a) بن حرام بن حمّويه السيرافىّ و كان وجه النواخذة الذين سافروا الى بلاد الذهب و اعرف خلق الله بامر البحر و من جلّة البحريّين و مستوريهم ان باغباب سرنديب ببلاد يقال لها أبرير بلد (b) عظيم فيه نيف و ثلثون سوقا كلّ سوق منها طولها نصف ميل و به الثياب العبّيّة (c) المرتفعة الحسنة و هو بلد راكب على نهر كبير يصبّ فى بحر الاغباب و لاهل هذه البلد نحو من ستّمائة* بدّ جليلة (d) سوى الصغار و هو نحو اربع مائة بريد (e) و بظاهر البلد جبل يجرى تحته عين ماء و الى جانب‏

____________

(a)scrivitur . بايشادsemel و بالشادNomen interdum sine punctis ,intordum

(b)Deest .

(c)Cod . الغيبة.

(d)Cod .s .p .

(e)Cod . برد.

6

الجبل شجرة من نحاس و صفر (a) عظيمة فيها شوك مثل السقافيد او المسالّ و بازائها صنم عظيم فى صورة زنجىّ عيناه من زبرجد و لهم يوم عيد فى كلّ سنة عند ذلك الصنم فيخرحون اليه و يصعدون فوق الجبل فمن احبّ التقريب الى ربّه شرب و عنّى و سجد للصنم مرارا و رمى بنفسه من فوق الجبل على تلك الشجرة فينقطع منها قطعا و منهم من يرمى بنفسه على دماغه فوق حجر عظيم يجرى‏ (b) عليه ماء العين تحت الصنم الاسود فيطحن فوق الحجر الى نار الله*

[انكسار الجوز بالشفتين‏]

و حدثنى انّ بقنّوج‏ (c) من بلدان الهند من تأخذ الفوفلة بين شعريها فتكسرها قطعا من شدّة ما تضغطها*

[الجواز من بين جبلين او ظفرى سرطان‏]

و حدثنى انّه سمع فى حداثته انّ مردويه بن زرابخت‏ (d) و كان احد

____________

(a)Cod . وصفة.

(b)Cod . تجرى.

(c)Cod . بفتوح.

(d)Cod . زرايخت.

7

ربّانيّة الصين و بلاد الذهب ذكر انّه كان مجتازا بناحية حزيرة الزابج و انّه سلك فى بعض الايّام بين قرنين ظاهرين فى البحر قدر انّهما جبلين فى الماء و انّه لمّا جاوزهما غاصا (a) فى البحر* فقدر انّهما (b) ظفرى سرطان فقلت لابى محمّد احكى عنك هذه الحكاية فقال لى قد سمعت بها و هو شى‏ء عظيم ما ادرى ما اقول فيه الّا انّ السرطان يعظم فى البحر جدّا*

[حكاية عجيبة فى اخذ السرطان حبل الانجر]

و حدثنى اسماعيل بن ابراهيم بن مرداس الناخذا و كان من بقيّة نواخدة بلاد الذهب و هو المعروف باسمعيلويه ختن اشكنين انّه فى بعض سفراته الى بلاد الذهب كان‏ (c) قرب من البرّ بقرب لامرى لعيب لحق المركب‏ (d) احتاج معه الى ان يمسك المركب فانّه رمى بالانجر الكبير فى البحر فلم يقف به المركب و مضى على حاله فلم يعرف السبب فى ذلك فقال للغايص تنزل مع حبل الانجر و تعرّف خبره و انّ الغايص لمّا اراد النزول نظر و اذا الانجر

____________

(a)Cod . غاصبا.

(b)Cod . فقد رايهما.

(c)Cod . قال.

(d)Cod .add . او.

8

بين ظفرى سرطان و هو يجرّ المركب و يلعب بالانجر فانّهم صاحوا و طرّحوا فى الماء الحجارة و رفعوا الانجر ثم طرحوه فى موضع آخر و انّ وزن الانجر ستّمائة منّا او اكثر*

[قرب السفينة الى قرية من جزاير الواقواق و هرب اهله الى الصحارى و ...]

و حدثنى ابو محمّد الحسن بن عمرو انّ بغض النواخذة حدّثه انه حهّز مركبا له الى الزابج فوقعوا (a) الى قرية من قرى جزاير الواقواق لانّ الريح طرحتهم اليها فلمّا رآهم اهل القرية هربوا فى الصحارى بما امكنهم ان يهربوا به من اموالهم و انّ اهل المركب ايضا* تهيّبوا النزول‏ (b) لانّهم لم يعرفوا البلد و لا عرفوا سبب هرب‏ (c) القوم ما هو و مكثوا فى مركبهم يومين لا يجيئهم احد و لا يخاطبهم على وجه و لا سبب و احدروا رجلا من اهل المركب يعرف لغة الواقواقيّين‏ (d) و مضى مغرّرا (e) و خرج من القرية الى الصحارى فوجد

____________

(a)Cod . فوقفوا.

(b)Cod . تهيئوا للنزول.

(c)Cod . عرف.

(d)Cod . الواقواقين.

(e)Cod .s .p .

9

رجلا قد صعد شجرة و اخفى نفسه فيها و كلّمه و رفق به فاطعمه قطعة نمر كانت معه و سأله عن سبب هرب‏ (a) اهل القرية و آمنه على نفسه و وعده بشى‏ء يهبه له ان صدقه فقال له انّ اهل القرية لمّا بصروا بالمركب قدروا (b) أنّهم يريدون ان يغيروا (c) عليهم و هربوا مع ملكهم فى الصحارى و الغياض قال‏ (d) فجاء بالرجل الى المركب و انفذوه‏ (e) مع ثلاثة نفر من اهل المركب الى ملك القوم برسالة جميلة و آمنوه على نفسه و اهل بلده و حمّلوه اليه ثوبين و شيئا من التمر (f) و السقط هديّة و طابت نفسه و عاد مع ساير اهل البلد و اقاموا معهم و تسوّقوا بما فى المركب من الامتعة و لم يمض عشرون يوما حتّى وافى اهل قرية (g) اخرى مع ملكهم لمحاربة هذا الملك فقال لهم الملك اعلموا ان هؤلاء القوم قد جاءوا لمحاربتى و أخذ مالى لانهم قدروا

____________

(a)Deest .

(b)Cod . قدراو.

(c)Cod .s .p .

(d)In Cod .anto و الغياض.

(e)Cod . و انفدف.

(f)Cod . الثمرsed saepius ث‏pro ت‏scribitur .

(g)Cod . القرية.

10

انّه قد صار الىّ من هذا المركب جملة فعاونونى عليهم و ادفعوا عن أنفسكم و عنّى قال و صبحنا (a) القوم على باب القرّية و خرج اليهم هذا الملك و ساير اهل القرية مع بانانيّد (b) المركب و مقاتلته و من نشط للحرب من تجاره و اهله و كان فى جملة اهل المركب رجل اصله من العراق خبيث فلمّا اشتدّ الحرب بين القوم اخرج الرجل من حجزته‏ (c) ورقة كبيرة فيها حساب له و نشرها و رفعها بيده الى السماء و تكلّم بكلام يرفع به صوته قال فلمّا رآه القوم تركوا الحرب و جاءت طايفة منهم اليه و قالوا لا تفعل هذا و نحن ننصرف عنكم و لا نأخذ شيئا و جعل بعضهم يقول لبعض لا تحاربوا (d) فان القوم قد رفعوا أمرهم الى ملك السماء و الساعة يغلبونا و يقتلونا و لم يزالوا يضرعون‏ (e) الى الرجل حتّى ردّ الرقعة الى حجزته‏ (c) و انصرفوا بعد ان اثخنوا القول كانّى و القوم‏

____________

(a)Cod . و صيحنا.

(b)Cod .semper بابانية,semel vero nom .sing . بانيان.

(c)Cod . حجرته.

(d)Cod . تحاربون.

(e)Cod .s .p .

11

يملكون القرية و ما فيها قال هذا الناخذاة و لمّا كفينا امرهم رجعنا الى بيعنا و شراينا و تسوّفنا على الرسم و استخدمنا ملك القوم و لم نزل نحتال‏ (a) على اهل القرية و نسرق اولادهم و نشترى‏ (b) بعضهم من بعض بالفوطة و التمر (c) و الشى‏ء اليسير حتّى صار معنا فى المركب نحو مائة رأس من الرقيق كبارا او صغارا فلمّا مضت علينا اربعة أشهر و قرب وقت الرجوع قال لنا القوم الذى اشتريناهم و سرقناهم لا تحملونا و اتركونا فى بلدنا فانّه لا يحلّ لكم ان تستعبدونا و تفرقوا بيننا و بين أهلنا* فلم نلتفت‏ (d) اليهم و كانوا فى المركب منهم مقيد و منهم مشدود و صغارهم مطلقون و فى المركب البانانيّة خمسة انفس يرون امر المركب و يقومون باطعامهم و بقيّة أهل المركب فى القرية فعمدوا الى البانانيّة فى بعض الليالى فشدّوهم بالحبال و رفعوا الابحر و الشروع و سرقوا المركب فى جوف الليل و أصبحنا فلم نجد المركب فبقينا و قد طلع بنا ليس‏

____________

(a)Cod .. نختل.

(b)Cod . و تشترى.

(c)Cod . و الثمر.

(d)Cod . نلتف.

12

معنا شى‏ء* و لا لنا (a) حيلة الّا الشى‏ء اللطيف الحقير الذى فى القرية ممّا يخلف فى ا لايام و لم يجئنا احد بخبر للمركب فاقنا ضرورة شهورا الى ان بنينا قاربا لطيفا يحملنا و خرجنا على اقبح صورة فقرا*

[كسر السفينة فى جنب جزيرة بقرب الهند و نجاتهم بطائر عظيم‏]

و حدثنى احمد بن علىّ بن منير الناخذا السيرافىّ‏ (b) و كان أيضا من بقيّة النواخذة الذين سافروا البحار و مضى لهم الاسم و الصيت فى البحر انّ بعض شيوخ الهند حدّثه بسرنديب انّ مركبا كسر له‏ (c) فسلم نفر من اهلة فى القارب و وقعوا الى جزيرة بقرب الهند فبقوا بها مدّة الى ان مات اكثرهم و يبقى منهم سبعة و كانوا فى مدّة مقامهم قد رأوا طيرا عظيما (d) يقع فى الجزيرة (e) و يرعى فاذا كان وقت العصر طار فلا يدرون الى اين بمضى فاجمع رأيهم على ان يتعلّق واحد منهم برجليه‏ (f) ليحمله لما ضاقت صدورهم و علموا انّه لا بدّ من‏

____________

(a)Cod . و لنا.

(b)Cod . السيرانى.

(c)Cod . به.

(d)Cod . عطما.

(e)Cod . جزيره.

(f)Cod . برحاله.

13

الموت و تعلّقت نفوسهم‏ (a) بامر الطاير و ان‏ (b) كان يطرحهم بقرب بلد فهو (c) الذى يتمنّونه و ان قتلهم فهو الذى يتوقّعونه فطرح واحد منهم بنفسه بين الشجر و جاء الطاير على الرسم فرعى فلمّا جاءت وقت انصرافه تلطّف الرجل فى الدنوّ منه و تعلّق اخذ برجليه و شدّ نفسه مع ساقيه بقشور الشجر فطار به فى الهواء (d) و هو متعلّق بفخذيه و قد جعل زجليه مشتبكه برجليه فعبره بحرا و طرحه وقت غروب الشمس على جبل فحلّ نفسه و سقط كالميّت ممّا تعب و كلّ و مرّ به و ما عاين من الاهوال فمكث لا يتحرّك الى ان طلعت الشمس من غد فقام ينظر فاذا راعى غنم فسأله بالهنديّة عن الموضع فذكر قرية من قرى الهند و سقاه لبنا فتحامل حتّى دخل القرية و لم يزل الطاير ينقل القوم من تلك الجزيرة على تلك الصورة حتّى اجتمعوا بأسرهم فى تلك القرية و تسبّبوا (e)

____________

(a)Cod . بنفوسهم.

(b)Cod . و انه.

(c)Cod . و هو.

(d)Cod . الهوى.

(e)Cod . و يسبّبوا.

14

الى النفوذ الى بعض بلاد الهند التى يوجد فيها المراكب و ركبوا فى مركب و انّهم حدّثوا بامر كسر (a) مركبهم و الجزيرة التى وقعوا اليها و مقدار مسافة ما حملهم الطاير الى تلك القرية فوجدوه زيادة على مائتى فرسخ*

[سمكة فى سواحل عمان و الفارس الذى دخل من فكها و خرج من جانب الاخر]

و حدثنى ابو الحسن محمّد بن احمد بن عمر السيرافى انّه رأى بعمان فى سنة ثلثمائة سمكة وقعت ببعض سواحل عمان و جزر (b) الماء عنها فصيدت فسحبت الى البلد فركب احمد بن هلال الامير و العسكر معه و حضر الناس للنظر اليها و كان الفارس يدخل من فكّها و يخرج من الجانب الآخر و هو راكب لعظمها فانّها ذرعت فكان طولها زيادة على مائتى ذراع و ارتفاعها نحو خمسين ذراعا و انّه بيع من دهن عينيها على ما قيل ببضعة عشر آلاف درهم و حدّثنى اسمعيلويه الناخذا انّ هذا السمك كثير ببحر الزنج و بلجّة سمرقند

____________

(a)Cod . كبير.

(b)Cod . و جرر.

15

و يقال له الوال‏ (a) و هو بكسر المراكب مولع فاذا تعرّض للمركب ضربوا الخشب بغضه ببعض و صاحوا و ضربوا الطبول و انه ربّما نفخ الماء فيرتفع مثل المنار و يبين من بعد مثل شرع المراكب و انه ربما لعب بذنبه و اجنحته فيرى من بعد (b) ايضا مثل شرع القوارب*

[فى راس السمكة اللذى دخل رجل من احدى حدقتيها و خرج من الجانب الآخر]

و حدثت عن بعض العراقيّين ممّن يضبط انّه رأى باليمن عند (c) بعض اخوانه رأس سمكة قد ذهب لحمه و بقى عظمه صحيحا فدخل الرجل من احدى حدقتيها (d) و خرج من الجانب الآخر و هو قايم من غير ان ينحنى و كان‏ (e) حمل فى سنة عشر و ثلثمائة من عمان الى المقتدر من ذلك السمك‏ (f) و ان فكّ سمكة رفع من الروشن و لم يدخل من الابواب و حدّثنى انّ هذه السمكة التى حمل فكّها الى بغداد نزف من عينها خمس مائة جرّة او زيادة عليها دهنا*

____________

(a)Cod . الواك.

(b)Cod . بعضه.

(c)Cod . عن.

(d)Cod . حدقتها.

(e)Cod . من كان.

(f)Deest .

16

[فى سمكة نطحت راسها بالمركب و بقى راسها فى جوف المركب‏]

و حدثنى ابو محمّد الحسن بن عمرو انّه سمع بعض البحريين يحكى انه خرج فى مركب من عدن الى جدّة و انّ سمكة نطحت بحذاء زيلع المركب نطحة منكرة لم يشكّ اهل المركب انها قد كسرته و انحدر البانانيّه الى الجمّة فلم يجدوا الماء قد زاد على رسمه فعجبوا من ذلك اذ كانت هذه النطحة العظيمة لم تؤثر فلمّا و صلوا الى جدّة نجلوا (a) المركب و انزلوه و تركوه الى البرّ و وجدوا (b) رأس السمكة فى جوف المركب قد سجن‏ (c) و سدّ الموضع حتّى ليس فيه خلل و اذا هى نطحت المركب و لم يمكنها الخلاص فانقطعت من حلقها و بقى رأسها فى موضعه، و ذكر لى انه لم يزل يرى السمك الكبار و الصغار يصاد فيشقّ جوفه فيوجد فيه سمك فيشقّ جوفه فيوجد فيه سمك و هذا يتّفق ان تأكل السمكة سمكة قد أكلت سمكا*

[فقد السفينة فى البحر و ...]

و من ظريف ما حدّثنى به محمّد بن بابشاد بن حرام انّه كان بسيراف‏

____________

(a)Cod .s .p .

(b)Cod . وجدوا.

(c)Incertum .Cod . سحن.

17

و قد خرج منها مركب الى البصرة و وقع فيها (a) خبّ بعد خروجه بايّام فانقطعت المراكب و تعلّقت القلوب باخبار البحر و تأخّر المراكب و كان فى ذلك المركب خلق من الركّاب و غيرهم و امتعه لها قدر و انّ امرأة اشترت سمكا و كانت تنظّفه‏ (b) فوجدت فى واحدة منهم خاتما (c) فنظرت اليه فاذ هو خاتم اخيها و كان ممن ركب فى ذلك المركب فارتفع الصراخ و شاع الخبر فصارت منازل جميع من كان له‏ (d) فى المركب قريب او حميم او صديق مأنما ثم جاء الخبر بعد ايّام انّ المركب انكسر و لم يسلم منه احد*

[فى السمكة اللاتى تسيحون فى جوار السفينة]

و حدثنى بعض الربّانيّة انّ سمكة سارت مع مركبه بنواحى اليمن يوما و ليلتين و بعض يوم لم تفارقه و لم تتقدّم عنه و لم تتأخّر عنه قدر مسيرهم معها زيادة على مائة و سبعين فرسخا و انّها كانت بطول المركب سواء و كان‏

____________

(a)Cod . منها.

(b)Cod . تنضفه.

(c)Cod . خاتم.

(d)Deest .

18

طول مركبه خمسين ذراعا بذراع العمل من مشعر الابط الى طرف الاصبع الوسطى فسألته عن السبب فى ملازمة (a) دوابّ البحر الجزيرة مع المراكب و محاذاتها فقال ذلك يختلف فمنها ما يحاذى المراكب ليسقط منها شى‏ء فتلتقمه او تكون قد وقعت قبل ذلك بمركب قد عطب فنالت منه فصارت اذا رأت مركبا حاذته‏ (b) طمعا ان يحدث منه ما حدث من غيره وظنّا منها انّ المراكب كلّهم يكونون كما وجدت فى الأوّل فصارت كانّها ضارية على ذلك و منها ما يرى المركب فيتعجّب من شكله و يظنّه حيوانا بعضه فى الماء و بعضه فى الهواء فيمرح معه و يجاريه‏ (c) عشقا له و تانّسا به مدّة مدى فوّنه و استفراغ نشاطه الى ان يعيا فيفارق و لا صبر للحيوان على مضاهاة الحمار، و منها ما يجارى المركب على سبيل المغايرة و المعاندة و المقاواة فاذا اعيا و قصر و رأى المركب تتقدّمه رجع اليه فحمل عليه حملة واحدة فان سلم و الّا فنسئل‏

____________

(a)Cod . ملازمته.

(b)Cod . جادته.

(c)Cod . و يحاربه.

19

الله العفو، و منها ما اذا رأت المركب لا يحول بينها و بينها شى‏ء لشدّة ضراوتها و جسارتها و دربتها على المراكب فتحمل عليه حملات حتّى تقلبه فتلتقط ما فيه لعادة و استمرار نسأل الله العافية، و منها ما اذا رأى المركب يفرّ منه و هرب و ذعر (a) خوفا على نفسه و استيحاشا (b) منه و اخلاقها تختلف باختلاف مواضعها المسلوكة المعهودة (c) بعبور السفار و الصيّادين و قرب السواحل المعمورة. و البحار المنقطعة المهجورة و البعد من السواحل المعمورة و عمق البحار و عدم البرّ و الجزاير و السواحل و هو عالم آخر تبارك الله احسن الخالقين*

[ابتلاء السفينة فى البحر بالطوفان و اسارة الرجال بيد النساء فى الجزيرة]

و حدثنى ابو الزهر البرختىّ الناخذا و كان من عظماء اهل سيراف و كان مجوسيّا على دين الهند و كان عندهم امينا يقبلون قوله و يستودعونه‏ (d) أموالهم و اولادهم فاسلم و حسن اسلامه و حجّ بمخاطبته‏ (e) امرأة من جزيرة النساء و ذلك‏

____________

(a)Cod .s .p .

(b)Cod . و استحياشا.

(c)Cod . المعهود.

(d)Cod . يستودعون.

(e)Cod . بمخاطبة.

20

انّه سافر رجل‏ (a) فى مركب له عظيم و معه فيه خلق من اخلاط التجار من كلّ بلد و هم يسيرون فى بحر ملانو و قد قربوا من اطراف ارض صين و ابصروا بعض جبالها فلم يشعروا الّا و ريح قد خرجت عليهم من الجهة التى يقصدونها فلم يسعهم الّا الانصراف معها حيث توجّهت و ركبهم من هول البحر ما لا طاقة لهم به و مرّت بهم الريح الى سمت سهيل و من اضطرّ فى ذلك البحر الى ان يصير سهيل على قمّة رأسه فقد دخل‏ (b) بحرا لا رجعة له منه و تنكّس‏ (c) فى لجّة هابطة الى الجنوب مصوّبة الى تلك الجهة فكلّما مرّت المركب علا ما وراءها من جهتنا و هبط ما بين يديها من تلك الجهة فلا تستطيع‏ (d) الرجوع بريح عاصف و لا غيره و هوت فى لجج البحار المحيطة فلمّا رأوا امرهم يؤدّى الى الدخول‏ (e) تحت سهيل و دخل عليهم الليل و اظلم و ادلهمّ‏

____________

(a)Conjectura addidi .

(b)In Cod .prima littera deleta est .

(c)Cod . و ينكس.

(d)Cod . يستطيع.

(e)Cod . دحول.

21

و حال* بخار البحر و دجنته و نداه و زخره‏ (a) بينهم و بين النجوة فلم يروا ما يهتدون به و هول البحر و امواج ترفعهم الى السحاب و تخفضهم الى التراب و هم يجرون فى قار (b) و ضباب طول ليلهم و اصبح عليهم فلم يشعروا به لشدة ظلمة ما هم فيه و اتّصال قار (b) البحر مع ضباب الجوّ و غلظ الريح و كدورته فلمّا طال عليهم الليل و هم يجرون فى* قبضة الهلكة (c) قد حكم عليهم الريح العاصفة و البحار الزاخرة (d) و الامواج الهايلة و مركبهم ينطّ و يإنّ و يتقعقع و يتتعتع توادعوا و صلّى كلّ منهم الى جهة على قدر معبوده لانّهم كانوا شيعا (e) من اهل الصين و الهند و العجم و الجزاير و استسلموا للموت و جروا كذلك يومين و ليلتين لا يفرّقون فيهن بين الليل و النهار فلمّا كانت الليلة الثالثة و انتصف الليل رأوا بين أيديهم نارا عظيمة قد أضاء افقها فخافوا خوفا شديدا

____________

(a)Cod . بحار البحر و دحيه و بداه و رحره.

(b)Cod . قمار.

(c)Cod . قبضته الهلله.

(d)Cod . الزاجره‏

(e)Cod . سيعا.

22

و فزعوا الى ربّانهم‏ (a) و قالوا له يا ربّان‏ (b) ما ترى هذه النار الهايلة التي ملأت الآفاق و نحن نجرى الى سمتها و قد احّاطت بالافق و الغرق احبّ الينا من الحريق فبحقّ معبودك إلّا قلبت‏ (c) بنا المركب فى هذه اللجّة و الظلمة لا يرى احد منّا الآخر و لا يدرى ما كانت ميتته و لا يتجرّع لوعة صاحبه و أنت فى حلّ و بلّ ممّا يجرى علينا فقد متنا فى هذه الايام و الليالى الف الف ميتة فميتة واحدة اروح فقال لهم اعلموا انّه قد يجرى على المسافرين و التجار اهوال هذا اسهلها و ارخمها (d) و نحن معشر الربّانيّة علينا العهود و المواثيق ان لا نعرض سفينة الى العطب و هى باقية لم يجر عليها قدر و نحن معشر ربّانيّة السقن لا نطلعها الّا و آجالنا و اعمارنا معنا فيها فنعيش‏ (e) بسلامتها و نموت‏ (f) بعطبها فاصبروا و استسلموا لملك الريح و البحر الذى‏

____________

(a)Cod . رباتهم.

(b)Cod . ربّات.

(c)Cod . اقبلت.

(d)Cod . و ارحمها.

(e)Cod . فيعيش.

(f)Deest .

23

يصرفهم كيف يشاء قال فلمّا ايسوا من الربّان ضجّوا بالبكاء و العويل و ندم كلّ منهم شجوه‏ (a) و صار الربّان اذا أمر مناديه ان ينادى رجاله بجذب حبل او ارخايه يصلح شأن المركب فلا تسمع الرجال ذلك من دوىّ البحر و حسّ تلاطم الامواج و هدير الرياح فى القلوع و الشرع و الحبال و ضجيج الخلايق فاشرف المركب على التلاف بعطلة الرجال و عدّة المركب من غير حادث عليهم من بحر او ريح قال و كان فى المركب شيخ مسلم من اهل قادس من الاندلس قد طلع الى المركب فى ازدحام الناس عند طلوعهم ليلة السفر و لم يشعر به ربّان المركب و كان فى زاوية (b) من المركب مهجوره و هو مختفى فيها خوفا ان يعلم به فيوبث و يوبّخ‏ (c) فلمّا رأى القوم و ما (d) نزل بالناس و ما هم عليه من الإخطار بانفسهم و مركبهم و انّهم قد صاروا عونا مع اهوال البحار على نفسهم مسرعين لهلاكهم رأى ان يخرج اليهم فيكون من‏

____________

(a)Cod . سجوه.

(b)Cod . زوايه.

(c)Cod . و يبخ.

(d)Cod . ما.

24

حاله معهم ما كان فخرج اليهم و قال لهم ما شأنكم انفتح المركب قالوا لا قال فانكسر السكّان قالوا لا قال فركبكم- البحر قالوا لا قال فما شأنكم قالوا له كانّك ليس معنا فى المركب ما تنظر هول هذا البحر و امواجه و ظلمة الهواء الذى لم نر معه نهارا و لا شمسا و لا قمرا و لا نجوما نهتدى بها و قد دخلنا تحت سهيل و حكّمت البحار و الرياح علينا و اشدّ ما علينا هذه النار التى نحن نجرى اليها و قد ملأت الافق و الغرق اهون علينا من الحريق و قد سألنا الربّان ان يقلب المركب بنا فى البحر و الظلمة لا يرى واحد منّا الى صاحبه و نموت غرقا و لا نموت حرقا يرى بعضنا بعضا و نسمع ما تفعل النار فيه فقال اوصلونى‏ (a) الى الربّان‏ (b) فاطلعوه اليه فسلّم عليه بالهنديّة فردّ عليه و يعجب منه لانظاره له و قال له من انت من التجار

____________

(a)Cod . اوصلون.

(b)Cod . ربان.

25

ام من اتباعهم فلا نعرفك فى رجال المركب قال له ما انا من التجار و لا من اتباعهم قال فمن اطلعك و ما بضاعتك قال له امّا من اطلعنى فانّى طلعت فى جمهور الناس ليلة الاسراء (a) و أويت الى مكان فى المركب قال من اين تأكل و من أين تشرب قال كان بانيان المركب يضع كلّ يوم قريبا منّى صحفة ارزّ بسمن لملايكة المركب و منشل المركب ماء فكنت اتقوّت بذلك و امّا بضاعتى فقربة عجوة قال فتعجّب الربّان منه و اشتغل الناس بسماع حديثه عن ما كانوا فيه من الضجيج و أصلح الرجال ادوات المركب و مشا فيهم منادى بتدبير الاقلاع و اهتدى المركب فقال الشيخ يا ربّان مال هؤلاء (b) القوم كانوا يبكون و يعولون قال له اما ترى ما نزل بهم من هول البحار و الرياح و الظلمة و اشد من ذلك ما نحن مدفوعون‏

____________

(a)Cod . الاسرى.

(b)Pro ما لهولاء.Cf .Landberg ,Proverbes ,I ,p .22 .

26

اليه من هذه النار التى ملأت بالافق و الله لقد ركبت هذا البحر و انا دون البلوغ و مع ابى و كان قد اذهب عمره فى ركوبه و هانا اليوم قد رميت ثمانين سنة و راءى فما سمعت بمن سلك هذا المكان و لا خبر عنه فقال يا ربّان لا بأس عليك و لا خوف نجوتم بقدرة الله هذه جزيرة يحيط بها و يكتنفها جبال يكسر عليها الامواج بالبحار المحيطة بالارض فتنظر فى الليل نارا هايلة مرجفة يخافها الجاهل فاذا طلعت الشمس ذهب ذلك المرأى و عاد ماء و هذه النار ترى من بلد الاندلس و قد عبرت عليها مرة و هذه الثانية قال فتباشر الناس و سكنوا الى قول الشيخ و تناولوا طعامهم و شرابهم و ذهب عنهم ما كانوا فيه من الغمّ و الخوف و تناقص‏ (a) الريح و صار البحر رهوا و الريح رخوا و قدموا على الجزيرة مع شروق الشمس و اصحت السماء و أشرفوا (b) على الجزيرة و تخيّروا مرسا كنينا (c) و وردوا الجزيرة بجملتهم و يطرحون ارواحهم على‏

____________

(a)Cod . و تناقض.

(b)Cod . و اشرقوا.

(c)Cod . و تحيروا مرسا كنينا.

27

الرمال و يتمرّغون على الارض شوقا اليها و لم يبق منهم فى المركب احد، فبينماهم كذلك اذ ورد عليهم نسوان من داخل الجزيرة لا يحصى عددهم الّا الله تعالى فوقع على كلّ رجل منهم الف امرأة او اكثر فلم يلبثوا ان حملوهم الى الجبال و كلّفوهم‏ (a) الاستمتاع بهن قال فلم يزالوا على ذلك و كلّ من قويت على صاحباتها اخذت الرجل منهن و الرجال يتماوتون‏ (b) من الاستفراغ اوّلا فاوّلا و كلّ من مات منهم يتواقعن عليه ...... (c) لنتن رايحته فلم يبق منهم سوى الشيخ الاندلسىّ فانّه جاءته واحدة فكانت تزوره فى الليل فاذا اصبح اكنّته‏ (d) فى موضع* قريب من‏ (e) البحر و جاءت له بشى‏ء تقوته‏ (f) به فلم يزل كذلك الى ان انقلب الريح من تلك الجزيرة الى الجهة التى خرج المركب منها من الهند فاخذ الشيخ قارب المركب الذى يسمّى الفلو و رفع فيه فى الليل ماء و زادا فلمّا فطنت به المرأة اخذت بيده و جاءت به الى‏

____________

(a)Cod . و كفلوهم.

(b)Cod . يتماوتن.

(c)Excidisse videtur لا يعبأن‏vel لا يكترثن‏vel talequid .

(d)Cod . اكنته.

(e)Cod .tantum . فى.

(f)Cod . يقوته.

28

موضع فنبشت التراب بيديها عن معدن تبر فنقلت هى و هو منه ما صبّر به القارب و اخذها معه و اسرى عن عشرة ايّامّ و هو بالبلد التى خرج المركب منها فاخبرهم الخبر و اقامت المرأة معه الى ان تفصّحت و اسلمت و رزق منها الاولاد و سئلها عن تلك النسوان التى فى الجزيرة و انفرادهم دون الرجال فقالت له نحن اهل بلاد واسعة و مدن عظيمة محيطة بهذه الجزيرة و مسافة ما بين كلّ بلد من جميع بلادنا و بين هذه الجزيرة ثلاثة ايّام بلياليها و كلّ من فى اقاليمنا و مدننا من الملوك و الرعايا يعبدون هذه النار التى تظهر لهم فى الليل فى هذه الجزيرة و يسمّونها بيت الشمس لان الشمس تشرق من طرفها الشرقىّ و تغرب فى جانبها الغربىّ فيظنّون انّها تبيت فى هذه الجزيرة فاذا اصبح و شرقت الشمس من جانبها الشرقىّ خفيت نارها و ماتت و ارتفعت الشمس فيقولون هى هى و اذا غربت فى جانبها الغربىّ و امسى ظهرت النار فيقولون هى هى فيعبدونها و يقصدونها بصلواتهم و سجودهم من‏

29

ساير الجهات ثم ان الله سبحانه و تعالى جعل المرأة فى بلدنا (a) تلد اوّل بطن ذكرا و ثانى بطن انثيين و كذلك باقى عمرها فما اقلّ الرجال فى بلادنا و اكثر النسوان فلمّا كثروا و ارادوا يغلبون على الرجال صنعوا لهم المراكب و حملوا منهم آلافا و طرحوهم فى هذه الجزيرة و يقولون للشمس يا ربّهم انت احقّ بما خلقت و ليس لنا بهم طاقة فيبقوا فيها و يتماوتوا فيها بعضهم على بعض و ما سمعنا و لا مرّ بنا احد من الناس غيركم و لا يطرق بلادنا احد على مرّ الازمنة و انّ بلادنا فى البحر الاعظم تحت سهيل لا يقدر احد يجى‏ء الينا فيرجع و لا يجسر احد يفارق الساحل و البرّ خوفا من ان تشربه البحار و ذلك تقدير العزيز العليم تبارك الله احسن الخالقين*

[مشاهدة الافراد ذوى الجناح فى البحر و ...]

و حدثنى ابو الزهر المرختىّ الناخداة عن خال له‏ (b) يسمّى ابن انشرتوا قال‏

____________

(a)Deest .

(b)Cod . خال.

30

حدّثنى خالى‏ (a) عن ابيه و هو جدّ البرختىّ لامّه قال اسريت فى مركب لى كبير و نحن طالبين جزيرة فنصور (b) فاسقطنا الريح الى جون اقمنا فيه ثلثا و ثلثين يوما فى ركود لا ريح فيه و نحن متخلّيين‏ (c) على وجه البحر و لا تلحق سباكنا* قرار البحر على عمق الف باع‏ (d) و التيار يصبى‏ (e) بالمركب و نحن لا ندرى الى ان ادخلنا التيّار (f) بين جزاير فاسندنا المركب الى واحدة منهن على ساحلها نسوة يعومون و يسبحون‏ (g) و يلعبون فانسنا بهم و اسندنا اليهم فلمّا قربنا منهم تهاربوا فى الجزيرة و جاءنا رجال و نساء عقال عارفون فلم ندر لغتهم فاشرنا اليهم و اشاروا الينا ففهمنا عنهم و فهموا عنّا فاشرنا اليهم اعندكم طعاما تبيعونا قالوا نعم فجاءونا بالارزّ الكثير و الدجاج و الغنم و العسل و السمن و الأدم و اشياء كثيرة من المأكولات و الفواكه فاشترينا

____________

(a)Cod . حاله.

(b)Cod .hoc loco et interdum قيصور.

(c)Cod . متحليين.

(d)Cod . قرار الف. الف على عمق البحر باع.

(e)Cod . يصبى‏;fortasse leg . يمضى.

(f)Cod . التيا.

(g)Cod . يسيحون.

31

منهم بالحديد و النحاس و الكحل و الخرز و السقط و الثياب و اشرنا اعندكم بضايع نشتريها منكم فقالوا ما عندنا الّا الرقيق فقلنا لهم مبارك احضروا الرقيق فأتونا بالرقيق ما رأينا احسن منه ضحوك السنّ يغنّوا و يلعبوا و يتهارشوا و يتداعبوا بابدان عبلة و اجسام كانّها الزبد نعومة و يكادون يطيرون خفّة و نشاطا غير انّ رؤسهم صغار و تحت كشح كلّ منهم جناحين كجناحى السلحفاة لا تغادر فقلنا لهم ما هذا فتضاحكوا و قالوا اهل هذه الجزاير كلّهم كذلك و ما عليكم من ذلك و اشاروا الى السماء اى الله تعلى خلقنا كذلك فاغضينا عن ذلك و قلنا هذه فرصة و رأيناها غنيمة فاشترى كلّ منّا بجهد ما عنده من الامتعة و معظمه‏ (a) و فرغنا المركب من البضايع و شحنّاه‏ (b) رقيقا و زادا (c) و كلّما اشترينا شيئا جاءونا بما هو انظف منه و احسن فشحنّا المركب‏

____________

(a)Cod . و معظمه.

(b)Cod . و سحنا.

(c)Cod . و زاد.

32

بخلق ما رأى الراؤون احسن منه و لا اجمل فلو اتمّ لنا لاستغنينا الى عقب العقب قال فلمّا حان السفر و عصفت لنا الرياح من صوب‏ (a) الجزاير الى نحو بلادنا (b) و شيّعونا و قالوا لنا تعودوا لنا من قبل ان شاء الله و طمعنا و طمع ربّاننا فى العودة بمركبه وحده بغير تجار فكان ليله كلّه هو و رجاله يوقفهم على النجوم و يثبتهم على منازل الكواكب و جهات الآفاق و طريق الاقلاع فى المجى‏ء و العودة و فرحنا غاية الفرح و السرور و سرينا (c) من الجزيرة بريح عاصف من اوّل النهار فلمّا غابت الجزيرة بكى بعض الرقيق الذى معنا فضاقت صدورنا على بكايهم ثم قام بعضهم لبعض و قالوا تبكوا لاىّ شى‏ء قوموا بنا نرقص و نغنّى فقام الرقيق جميعه يرقصوا و يغنّوا و يتضاحكوا فاعجبنا ذلك منهم و قلنا هذا اصلح من البكاء و اشتغلنا كلّ واحد منّا بشأنه فما لهؤلاء

____________

(a)Cod . صون.

(b)Excidit verbum aut delenda est copula seq .

(c)Cod . و شرينا.

33

الّا ان اصابوا منّا غفلة و تطايروا و الله فى البحر تطاير الجراد و المركب يجرى فى موج كالجبال كالبرق الخاطف فما اشرفنا عليهم حتّى تعدّتهم المركب بنحو فرسخ و نحن نسمعهم يغنّون و يصفقون و يتضاحكون فعلمنا انهم ما فعلوا بنفوسهم ذلك الّا باقتدار لهم على هول ذلك البحر و لم يمكنّا الرجوع اليهم و أيسنا منهم فلم يبق منهم الّا واحدة عند ابى فى بلنج‏ (a) كبير (b) فلمّا مضوا هؤلائك نزل ابى الى البلنج فوجدها تريد ان تنقب و تطرح نفسها فى البحر فضبطها و قيّدها و سرنا الى ان دخلنا بلاد الهند فبعنا الازواد التى كانت معنا و تقاسمنا اثمانها فصحّ لكلّ احد عشر رأس ماله فلمّا سمعوا الناس باخبارنا جاءنا رجل من اهل الجزاير بعينها قد أخذ صغيرا و بقى فى الهند الى ان هرم فقال لنا انتم وقعتم الى جزاير

____________

(a)Cod .hie et alibi بليج.

(b)Cod . كنير.

34

تسمّى جزاير الحوت و هى بلدى و نحن قوم نزل رجالنا على اناث حيوان البحر و اضطجعت نسواننا لذكران الحيوان بالبحر فتنتّج بينهم خلق مشتبهون بين هاولاء و هاولائك فيجتمع المشتبهة (a) مشتبهة المشتبهه و ذلك فى قديم الدهور فجئنا صابرون على طول المقام فى البحار و على طول المقام فى البرّ للسرّ المشترك فينا، و امّا المرأة التى بقيت مع ابى فاستولدها ستّة اولاد* انا سادسهم‏ (b) و اقامت عنده ثمانية عشر سنة مقيّدة و كان هذا الشيخ الجزايرىّ الذى اخبرنا عن سرّ الذى فيهم قد قال لوالدى لا تحلّ عنها فتطرح نفسها* فى البحر (c) و تمضى فلا تراها ابدا فان نحن لا صبر لنا عن الماء ففعل بها كذلك، و لمّا كبرنا نحن و توفى والدنا و كنّا نلومه فى تقييدها بغير علم فلمّا مات ما كان لنا بعده عملا الّا ان اطلقناها من القيد رحمة لها و إبرارا (d) و حنوّا عليها فخرجت كانّها الفرس‏

____________

(a)Excidisse videtur فتنتج بينهم‏

(b)Cod . باسادسهم.

(c)Deost .

(d)Cod . و ابرار.

35

السابق و انطلقنا خلفها فلم ندركها فقال لها بعض من قرب اليها تمضى و تخلى اولادك و بناتك فقالت انشرتوا معناه ما اعمل لهم و طرحت نفسها فى البحر و غاصت كأقوى حوت يكون سبحان الخالق البارى المصوّر تبارك الله احسن الخالقين*

[مشاهدة جسر من اضلاع السمك‏]

قال ابو محمّد (a) الحسن بن عمرو و شاهدت من اضلاع السمك ضلعا حمله الينا بعض ارباب المراكب فقطع منه قطعة من جانبه الغليظ نحو خمسة اذرع فطرحناه على نهر على باب بستان لنا بالجزيرة فقام مقام القنطرة و كان طول ما بقى منه نحو عشرين ذراعا، و فى البحر سمك تحارب السمك و لا يثبتون له و له خراطيم تعمل كالمناشير الّا انّه من الجانبين مثل اسنان المنشار فاذا ضرب السمك قطعه فاذا مات هذا السمك او صيد اخذ اهل تلك الناحية هذه الخراطيم‏ (b) التى كالمناشير يستعملونها (c) فى الحرب بينهم فتعمل عملا عظيما احدّ من السيوف*

____________

(a)Deest .

(b)Cod . الحراطم.

(c)Cod . استعملونها.

36

[قصة رجل خبيث و وثوب السمك من البحر اليه‏]

و حدثنى بعض اهل المراكب: العارفين عن شيخ من شيوخ الرّبانيّة انّه كان خارجا من سيراف و كان معه فى اللنبّار رجل فى مطيال فخاصم فى بعض الايّام رجلا من اهل المركب و افترى عليه و افرط و امسك الرجل عنه لانّه كان غريبا لم ينصره احد و لم يعاونه و كان المفترى‏ (a) قد ركب معهم بوسيلة شفاعة و عناية قويّة قال فما مضى بعد الخصومة ثلث ساعات حتّى طفرت من البحر كنعدة (b) فبقرت‏ (c) برأسها بطن الرجل الجالس فى المطيال و تخلّصت من الجانب الآخر فسقطت فى البحر و كفنوا الرجل و رموا به الى الماء*

[قصة نوم السحلفاة على وجه الماء]

و كنت اسمع بامر السلاحف فأستظرفه و انكره لما يحكى مما لا يقبله العقل فحدّثنى ابو محمّد الحسن بن عمرو انّه سمع بعض شيوخ المراكب يحدّث ان مركبا خرج من بلاد الهند الى بعض النواحى فذهب من يد

____________

(a)Cod . المقرى.

(b)Cod .s .p .

(c)Cod . فتقرب.

37

صاحبه بقوّة (a) الشرتا و عاب‏ (b) المركب فقدموا الى جزيرة صغيرة لم يجدوا فيها ماء و لا شجرا و دفعتهم الضرورة الى المقام فيها ففرغوا حمولة المركب الى الجزيرة و اقاموا مدّة حتّى اصلحوا العيب و ردّوا الحمل الى المركب و عزموا على الخطوف فاتّفق لهم يوم نوروز فجمعوا من خشيبات معهم و خوص و قماش و اوقدوه فتحرّكت الجزيرة من تحتهم و كانوا بقرب الماء فرموا انفسهم الى الماء و تعلّقوا بالقارب و الدونيج‏ (c) و غاصت الجزيرة فلحقهم من اضطراب البحر بحركتها ما اشرفوا على الغرق و سلموا بعد تعب شديد و هول عظيم و اذا بها سلحفاة قايمة على وجه الماء و لمّا احسّت بحرّ النار ولدغها هربت و سألت عن السبب فى ذلك فقال ان السلحفاة لها ايّامّا فى كلّ عام تطفو فيها على وجه الماء على سبيل الاستراحة من طول مقامها فى كهوف الجبال و فى البحر (d) غابات و شعارى و اشجار هايلة (e) اهول و اعظم من شجرنا

____________

(a)Deest .

(b)Cod . و غاب.

(c)Cod .s .p .

(d)Deest .

(e)Cod . هايكه.

38

فوق الارض فتخرج على وجه الماء و تمكث ايّاما و تسدر كالسكران فاذا رجعت اليها نفسها و سئمت ما هى فيه غاصت و ربما اجتمع الذكر بالأنثى فيكون بينهم السفاد (a) و هم طايفين على وجه الماء*

[حكاية السمكة الذى هو شبيه بالانسان‏]

و حدثنى ابو محمّد (b) الحسن بن عمرو عن من حدّثه من شيوخ البحر انه دخل الاغباب و جالس بعض ملوك الاغباب فقدّم اليهم طعاما يأكلونه و كان فيما قدّم غضارة (c) فيها الوان مطبوخة برؤس و ايدى و أرجل تشبه رؤس الصبيان و ايديهم و أرجلهم قال فعفت نفسى ذلك الطعام و رجعت عن أكل طعامه بعد ان كنت قد انبسطت ففطن‏ (d) الملك لذلك فامسك فلمّا كان من الغد حضرت عنده فكلّم اصحابه بشى‏ء (e) فوافوا (f) بسمك يحملونه لو لا انّى رايته يضطرب اضطراب السمك و عليه صدفه ما شككت‏

____________

(a)Cod . الفساد.

(b)Deest .

(c)Cod .s .p .

(d)Cod . فظن.

(e)Cod . لشى‏ء.

(f)Cod . فوافو.

39

فى انّه ابن‏ (a) آدم فقال لى الملك الذى كرهت بالأمس ان تأكله هو هذا هو اطيب من سمكنا و اعذب و اخف و اقلّ ضرّا (b) قال فكنت آكله بعد ذلك*

و حدثنى بعض من دخل الزيلع و بلاد الحبشه ان فى بحر الحبشه سمكا له وجه كوجه بنى آدم و أجسامهم لها (c) الايدى و الأرجل و ان الصيّادين المتعزّبين‏ (d) الفقراء المتطرّقين فى اطراف السواحل المهجورة و الجزاير و الشعاب و الجبال التى لا تسلك‏ (e) المعالجين فيها طول اعمارهم اذا وجدوا ذلك السمك المشابه لبنى آدم اجتمعوا به فيتوالدوا بينهم نسلا شبيها لبنى آدم يعيش فى الماء و الهواء و ربّما كان الاصل فى هذا السمك من بنى آدم* اجتمعوا بجنس‏ (f) من اجناس السمك و يتوالد بينهم هذا السمك الشبيه‏ (g) لبنى آدم ثم كذلك على مرّ الدهور و الازمنة كما يجتمع‏

____________

(a)Cod . من.

(b)Cod . صرا.

(c)Deest .

(d)Cod . المتغربين.

(e)Cod . لا يسلك.

(f)Cod . لجنس.

(g)Deest .

40

الآدمىّ ببعض الوحش مثل الضبع و النمرة و غيره من حيوان البرّىّ فيتوالد بينهم القردة و النسانيس و غير ذلك ممّا يشبه ابن‏ (a) آدم و كما تجتمع الخنازير و الجواميس و كان بينهما الفيلة و كما يجتمع الكلاب و المعز و كان بينهما الخنازير و كما (b) يجتمع الحمير و الخيل و كان بينهما البغال و لو ذهبنا نعدّ ما تنتّج من الاجتماع للاجناس لعددنا من ذلك ما يبهت‏ (c) القارى‏ء و يخرج عمّا قصدنا اليه من عجايب الهند خاصّة*

[سمكة يقال لها الظلوم و له فرج كفرج الانسان‏]

و يقال ان سمك يقال له الظلوم‏ (d) على صورة الآدمى و له فرج كفرج الناس الذكر و الانثى يصاد و له جلد اثخن من جلد الفيل يدبغ و يستعمل للاخفاف*

[لكل طائر فى الهواء سمك مثله‏]

و يقال ان كلّ طاير فى الهواء و على وجه الارض فى البحر من السمك مثله* او ما (e) يشبهه و لقد رايت فى جون ايلة من البلاد الشاميّة* سمكا

____________

(a)Cod . بن.

(b)Cod . و كان.

(c)Cod .s .p .

(d)Cod . اللظلوم.

(e)Cod . و اما.

41

صغيرا (a) لونه يشبه لون الشقراق لا يغادر يطير من الماء و يغوص فيه*

[رؤية بحر فارس كبحر نار]

و من عجيب امر بحر (b) فارس ما يراه الناس فيه بالليل فانّ الامواج اذا اضطربت و تكسّرت بعضها على بعض انقدح منه النار فيخيّل الى راكب البحر انّه يسير فى بحر نار*

[فى البحر حيات هايلة تسمى بالتنين‏]

و حدثت‏ (c) انّ فى البحر حيّات يقال لها التنّين عظيمة هايلة اذا مرّت السحاب فى كبد الشتاء على وجه الماء خرج‏ (d) هذا التنّين من الماء و دخل فيه لما (e) يجد فى البحر من حرارة الماء لان. ماء البحر فى الشتاء يسخن كالمرجل فيسجن‏ (f) هذا التنّين ببرودة السحاب فيها و تهبّ الرياح على وجه الماء فترفع السحاب عن الماء و يستقلّ التنّين فى السحاب و تتراكم و تسير من افق الى افق فاذا استفرغت مما فيها من الماء خفّت‏ (g) و صارت‏

____________

(a)Cod . سمكه مغير.

(b)Deest .

(c)Cod .s .p .

(d)Cod . و خرج.

(e)Cod . و لم.

(f)Cod . فيسخن.

(g)Cod . جفت.

42

كالهباء و تفرّقت و قطعتها الرياح فلا يجد التنّين ما يتحامل عليه فيسقط امّا فى بحر و امّا فى برّ فاذا اراد الله. تعالى بقوم شرا اسقطه فى ارضها فيبتلع جمالهم و خيلهم و ابقارهم و مواشيهم و يهلكهم و يبقى حتّى لا يجد شيئا يأكله فيموت او يهلكه الله سبحانه عنهم، و لقد حدثنى اهل البحر و السفّارة تجّار و ربّانيّة انهم ابصروه غير دفعة فى السحاب يعبر على رؤسهم اسود ممدود فى السحاب كلّما تراخى هبط الى اسفلها و رسب و ربّما تدلّى طرف ذنبه فى الهواء فاذا احسّ ببرد الهواء زحّ نفسه و تحامل‏ (a) فى السحاب و غاب عن الابصار فتبارك الله احسن الخالقين*

[بالهند ارض فيها حيات السميَّة اللاتى ان هبت الريح يصير الانسان مسموم‏]

و حدثنى ابو الزهر البرختىّ عن حيّات بلاد الهند فقال حدّثنى رجل طبيب هندىّ من اهل سرنديب فقال لى هذه الحيّات فى ارض الهند ثلثة آلاف و مائة و عشرين جنسا اخبثها جنس فى ارض تاكا (b) اذا هبت الريح‏

____________

(a)Cod . و يحامل.

(b)Cod .h .l .s .p .

43

من جهنهم قتلت من تمرّ به من جميع الحيوان الطاير و الدابّ و المنساب‏ (a) عن ثلثة فراسخ و لذلك‏ (b) ان ارض تاكا لا يعمرها الاقوام‏ (c) للرياح ايّام‏ (d) معلومة ان هبّت الريح لهم اقاموا ايّامها و ان جاءت هبوب الرياح من جهة ارض تلك الحيّات تبادروا و ركبوا الدونيج‏ (e) و دخلوا الى جزاير البحر فاذا انقضت ايّام تلك الرياح تنادوا و عادوا و حرثوا و زرعوا و استخرجوا المعادن و ذلك ان ارض تاكا هى معادن الذهب و الفضة و فى كلّ عام يأتيهم من داخل البرّيّة الشرقيّة سيؤل تحمل اليهم طيبا ...*

[حكاية حية عظيمة كانها خشبة مسنده‏]

... سوى بنى آدم فرمته الرياح الى بعض المراسى من بلاد البخم‏ (f) فصعد هو و اصحابه الى غيضة من تلك الجزاير فيها اخشاب قد مضت عليها الدهور مطروحة قد وقع بعضها على بعض فطاف فى الغيضة يطلب دقلا لمركبه فوقع‏

____________

(a)Cod . و النساب‏

(b)Cod . و كذلك.

(c)Cod .s .p .

(d)Fortasse leg . الا اياما.

(e)Cod .fere ubique الدوبيج‏,sed h .l .s .p .

(f)Cod . اللنخم.

44

اختياره على دقل املس حسن فى نهاية الاستقامة و الغلظ و الخشب فوقه مشوّش كما قد وقع فى طول الايّام فقدّره فوجّده زايدا على حاجته فاحضر المنشار ليقطع منه خمسين ذراعا بمقدار حاجته فلمّا وضع المنشار عليه و ابتدأ ينشر (a) تحرّك و انساب و اذا هو حيّة فتبادروا الى الماء فألقوا نفوسهم فيه و لحقوا المركب و سلموا منه*

[تخمين الناخذاه عاقبة السفينة بانها ستلقى فى الطوفان‏]

و حدثنى محمّد بن بابشاد عن علّامة هذا انّه سافر من الهند الى الصين فبينما هو يسير فى بعض البحار فحان وقت صلاة الاولى فهبط الى المتوضّأ ليجدّد الوضوء الى الصلوة فنظر الى البحر فلم يلبث ان قام و عاد و لم يتوضأ و كان كالمذعور فقال يا رجال سوء أرخوا الشراع ففعلوا فقال اطرحوا كلّما على ظهر المركب فى‏ (b) البحر ثم نزل الى قريب من الماء ثم طلع مذعورا و قال يا تجار اىّ شى‏ء عندكم احبّ لكم اموالكم التى منها الف‏

____________

(a)Cod . بنشر.

(b)Deest .

45

عوض او نفوسكم التى لا عوض لها فقالوا و اىّ شى‏ء جرا علينا حتّى تقول لنا هذا القول ريحنا رخو و بحرنا رهو (a) و نحن سالمين فى كنف ربّ العالمين فقال لهم ليشهد بعضكم على بعض و ليشهد لى رجال المركب على هؤلاء التجّار انّى قد نصحت لهم قبل الكون فلم يقبلوا و انا أستودعكم الله تعالى و قال لصاحب القارب قدّمه لى فنزل فيه و أنزل معه فيه ماء و رجالا و زادا فلمّا عزم على مفارقتهم قالوا له ارجع و نحن نفعل ما تأمرنا به فقال و الله ما أرجع حتّى تطرحوا كلّما معكم فى البحر عن طيب انفسكم بايديكم قال فرموا بايديهم ما عزّ عليهم و هان و لم يبق فى المركب سوى بنى آدم و زادهم و ماءهم فقط قال فرجع و طلع المركب و قال لهم لو علمتم ما يجرى لكم و للمركب فى جوف هذه الليلة فتطهّروا و صلّوا و اخلصوا التوبة الى ربّكم‏

____________

(a)Cod . زهو.

46

و اسئلوه العفو قال ففعلوا فلمّا كان الليل فتج الله سبحانه ابواب السماء بريح سوداء ملأت ما بين السماء و الارض و رفعت امواج البحر الى السحاب و حطّتها الى التراب و طمرت من السفن فى البلاد و السواحل و فى وسط البحر و قلّ من سلم منها (a) و مركب القوم قد ألهمهم الله ان خفّفوا و طرحوا ما عليه من ثقل و غيره و كان كلّما جاش البحر عليه خفّ و علا على الامواج و طفا (b) على البحر و هم يقرءون و يدعون و يبتهلون و لا يأكلون و لا يشربون ثلثة ايّام بلياليها فلمّا كان اليوم الرابع امر الله عزّ و جلّ الرياح فسكنت و البحار فهدأت و اذهب الله ذلك كما عرف من عوايد قدرته سبحانه فطرحوا قارب المركب من جوفه و جعل فيه الربّان المجاديف و قدّمه بين يدى المركب يجرّونه يوما و ليلة فاشرفوا على جزيرة قد طرح اليها (c) البحر كلّما افسده ذلك الخبّ من المراكب و الأزياء (d) و البضايع‏

____________

(a)Cod . منا.

(b)Cod . وطف.

(c)DEESt .

(d)Cod .s .p .

47

و المتاجر من آفاق البلاد فأرسوا بمركبهم فيها و وجدوا غدّة مركبهم فيها بعينها فرفعوها و ردّوها الى مواضعها من مركبهم و اختاروا على اعينهم ما احبّوا من البضايع السالمة و واروا من وجدوه من الغرقاء و استقوا فلمّا استوى لهم الاقلاع و هبّت بموافقتهم‏ (a) الرياح اشرعوا نحو ديارهم و ساروا معافين و وصلوا سالمين فوجدوا فيما معهم من البضايع للدرهم عشرة و ربحوا الغنى و العافية و الحمد لله ربّ العالمين*

[القرية التى فر اهلها من اجل الحية التى اكلت مواشيهم‏]

و خبرنى شيخ من شيوخ البحر انّ قرية كبيرة من اعمال الصنف‏ (b) انتقل اهلها من اجل حيّة كانت بالقرب منهم اكلت مواشيهم و جمعا من اهلها و انّ الحيل‏ (c) اعيتهم فيها فانتقلوا اهلها عنها و خربت القرية و لم يعد اليها احد*

[فى الحية التى كانت تاكل فيلا كل يوم!]

و خبرنى ابو محمّد (d) الحسن بن عمرو عن بعض النواخذة انّه كان يسير

____________

(a)Cod . بمواقفهم.

(b)Cod . الضيف.

(c)Cod . الخيل.

(d)Cod .ins . ابن.

48

فى مركب فاشتدّت عليه الريح و أخذه الخبّ فلجأ الى خور لاح له فدخله فاقام به يومه و ليلته فلمّا كان من غد اجتازت لهم فى البرّ حيّة هايلة المنظر عظيمة لا تقاس بشى‏ء لكبرها ثم نزلت الى‏ (a) الخور فعبرت الى الجانب الآخر كانّها البرق لسرعتها ثم صعدت الى الناحية الأخرى فلمّا كان بعد العصر عادت فعبرت الخور على رفق فلم تزل على هذا خمسة ايّام تجى‏ء فى كلّ يوم غدوة فتعبر و تعود بعد العصر فلمّا كان فى اليوم السادس قال الناخذاة للبانانيّة انزلوا الى البرّ و انظروا الى اين تمضى هذه الحيّة فنزلوا بعد انصرافها فى اليوم السادس الى البرّ و مشوا فى تلك الارض نحو ميل فاذا هم بأجمة و غيضة و مستنقع ماء مملؤ بانياب الفيلة كبارا و صغارا فجاءوا بالخبر الى الربان فنزل معهم فى غد و وقف عليه و عادوا الى المركب و لم يزالوا فى نقل الانياب بعد ان تنصرف الحية و الى وقت مجيئها حتى حملوا شيئا

____________

(a)Deest .

49

كثيرا يعظم مقداره و رموا من المركب بمقدار ما حملوا مما لا يسئل عنه و لا قيمة له و خرجوا من الخور بعد ان اقاموا فيه نحوا من عشرين يوما و اذا بتلك الحيّة كانت تأكل تلك الفيلة و تبقى انيابهم، و سألت اسمعيلويه الناخذاة عن هذا الحديث فى سنة تسع و ثلثين و ثلثمائة و قد كنت سمعت به فحدثنى به و قال بلغنى و هو صحيح و فى البحر الوان الحيّات الّا ان فعلها فى الماء ضعيف و اشدّ الحيّات ما كان فى الجبال و الفيافى و الارض المعطشة و البعد عن المياه و فى جبال عمان حيّات تقتل لوقتها و فيما بين صحار (a) و هى قصبة عمان و بين جبال اليحمد (b) موضع لا يسلكه احد فيه واد يسمّى وادى الحيّات قيل ان فيه حيّات مقدارها شبر و دون ذلك تجمع الواحدة رأسها مع ذنبها و ترتفع الى الفارس فان نهشت قتلت للوقت و ان نفخت اعمت و قتلت‏

____________

(a)Cod . صحارى.

(b)Cod .s .p .

50

فاذا سلك المسافر تلك الطريق تقافزن‏ (a) عليه من كلّ جهة فلا تخطيه و ذلك طول الطريق فترك سلوكها و السلام*

[فى الحية التى اذا نظرت الى الانسان مات و اذا نظر الانسان اليها ماتت‏]

و حدثنى بعض المنصوريّين ممن سلك الى ماركين و هى مدينة بينها و بين ساحل بلاد الا و مئون فرسخا و بها لهلوا ملك الهند انّ ببعض جبالها حيّات صغارا (b) رقطا و غبرا اذا نظرت الحيّة الى انسان قبل ان ينظر اليها ماتت و اذا نظرها الانسان قبل ان تنظره مات و اذا نظر بعضهما الى بعض ماتا و هى اخبث الحيّات*

[ناحية الواقواق عقارب تطير كالعصافير]

و حدثنى محمّد بن بابشاد ان بناحية الواقواق عقارب تطير كالعصافير اذا ضربت الانسان ورم جسمه و اعتلّ و انقشر (c) جلده و مات*

[حكاية سلطان بلاد الزنج التى اهلها ياكلون الناس‏]

و حدثنى اسمعيلويه و جماعة من البحريّين انّه خرج من عمان فى مركبه‏

____________

(a)Cod . تقافرن.

(b)Cod . صغار.

(c)Cod . و انقسر.