أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم‏

- محمد بن أحمد بن عبد الهادي المقدسي المزيد...
498 /
1

مقدمة

بسم اللَّه الرحمن الرحيم

ربّ يسّر و أعن بفضلك يا كريم الحمد للَّه الّذي خلق فقدّر و صوّر فأتقن صنع البريّة بلا مشير يناصره‏ (1)، و دبّرها بلا معين يعاضده‏ (2)،، أتقنها* اىّ إتقان‏ (3)، و أحكمها بلا أعوان،، أوتد الأرض بالراسيات لئلّا تميد، و احاطها بالبحر كيلا يغلب ماؤها و يزيد،، و بثّ فيها عباده لينظر كيف يعملون فمنهم من آمن و اهتدى، و منهم من كفر و تولّى،، و صلّى اللَّه على خير البريّة، و أكرم الذريّة،، محمّد و على آله و صاحبه و سلّم تسليما كثيرا (4) قال ابو عبد اللَّه محمّد بن احمد المقدسيّ اما بعد فإنه ما زالت العلماء ترغب في تصنيف الكتب لئلّا تدرس‏ (5) آثارهم، و لا تنقطع أخبارهم‏ (6)،، فأحببت ان اتبع سننهم‏ (7)، و أقفو سننهم،، و أقيم علما أحيى به ذكرى، و نفعا للخلق أرضى به ربّى،، و وجدت العلماء قد سبقوا الى العلوم فصنّفوا على الابتداء ثم تبعتهم‏ (8) الأخلاف فشرحوا كلامهم و اختصروه، فرأيت ان اقصد علما قد (9) اغفلوه، و انفرد بفنّ لم يذكروه،، الّا على الإخلال‏ (10) و هو ذكر الأقاليم الإسلاميّة و ما فيها من المفاوز و البحار، و البحيرات و الأنهار،، و وصف امصارها المشهورة، و مدنها المذكورة،، و منازلها المسلوكة و طرقها المستعملة و عناصر (11) العقاقير و الآلات، و معادن الحمل و التجارات،، و اختلاف أهل البلدان في كلامهم و أصواتهم و ألسنتهم و ألوانهم، و مذاهبهم و مكاييلهم و اوزانهم،، و نقودهم‏

B CODEX BErolinensis. C codex Constantin opolitanus.

____________

(1). يوازره‏.C

(2). يعضده‏C

(3). في ايقان‏C

(4) سيدنا محمد و للَّه و سلم‏C

(5). يندرس‏C

(6). ينقطع اذكارهم‏C

(7). سنّتهم‏C et forte B

(8). تبعهم‏C

(9).C om

(10). مختلّاC

(11). و عناصيرC

2

و صروفهم، و صفة طعامهم و شرابهم و ثمارهم و مياههم،، و معرفة مفاخرهم و عيوبهم، و ما يحمل من عندهم واليهم،، و ذكر مواضع الاخطار* في المغازات‏ (1)، و عدد المنازل في المسافات‏ (2)،، و ذكر السباخ و الصلاب و الرمال، و التلال و السهول و الجبال،، و الحواوير (3) و السماق، و السمين منها و الرّقاق،، و معادن السعة و الخصب، و مواضع الضيق‏ (4) و الجدب،، و ذكر المشاهد و المراصد و الخصائص و الرسوم، و الممالك و الخدود و المصارد (5) و الجروم،، و المخاليف‏ (6) و الزموم،* و الطساسيج و التخوم‏ (7)، و الصنائع و العلوم،،* و المباخس و المشاجر، و المناسك و المشاعر (7)،، و علمت انه باب لا بدّ منه للمسافرين و التجار، و لا غنى‏ (8) عنده للصالحين و الأخيار،، إذ هو علم ترغب‏ (9) فيه الملوك و الكبرا (10)، و تطلبه القضاة و الفقهاء، و تحبّه العامّة و الرؤساء، و ينتفع به كلّ مسافر (11)، و يحظى به كلّ تاجر (12)،، و ما تمّ لي جمعه. الّا بعد جولانى في البلدان و دخولي أقاليم الإسلام و لقائي العلماء و خدمتي الملوك و مجالستي القضاة و درسى على الفقهاء، و اختلافي الى الأدباء و القرّاء (13)،، و كتبة الحديث و مخالطة الزّهاد و المتصوّفين، و حضور مجالس* القصّاص و المذكّرين‏ (14)،، مع لزوم التجارة في كلّ بلد، و المعاشرة مع كلّ أحد،، و التفطّن في هذه الأسباب بفهم قوىّ حتّى عرفتها، و مساحة الأقاليم بالفراسخ* حتّى أتقنتها (15)،، و دورانى على التخوم حتّى حرّرتها، و تنقّلى‏ (16) الى الأجناد حتّى عرفتها،، و تفتيشى‏ (17) عن المذاهب حتّى علمتها (18)، و تفضّنى في الألسن و الألوان حتّى رتّبتها،، و تدبّرى في الكور حتّى فصّلتها، و بحثى عن الاخرجة حتّى أحصيتها (19)،،* مع ذوق الهوا، و وزن الما، و شدّة العنا (20)،، و بذل المال، و طلب الحلال،، و ترك المعصية (21) و لزوم النصح للمسلمين بالحسبة، و الصبر على الذلّ‏

____________

(1)؟ و المضارّات‏.An forte و المغارّات‏B

(2). المفازات‏B

(3). و الحواس‏B

(4). و الجذب‏et habet و مواضع الضيق.B om

(5). و الحروم‏Deinde B و المصادرB et C

(6). و الرموم‏.Deinde B et C و المباخس.i .e و المماحس‏B

(7).B om

(8)B et ut saepissime in talibus . غناC

(9). مرغب‏B

(10). و الوزراءC

(11). حاضرC

(12). باد و مسافرC

(13). و كممه‏.Deinde و القوادB

(14).Deinde المذكرين‏C tantum . مع‏pro من‏B

(15). و دوران‏.Deinde C بالفراسةB om .C

(16). و تقليبى‏C

(17). و تفتشى‏C و تفتشى‏B

(18) عقلتهاC

(19).Haec ex C addidi

(20). مع روق الهواء و ذوق الماءB pro his

(21). العصبيّةC

3

و الغربة، و المراقبة للَّه‏ (1) و الخشية،، بعد ما رغّبت نفسي‏ (2) في الأجر، و طمّعتها في حسن الذكر،، و خوّفتها من الأتم و تجنّبت الكذب و الطغيان، و تحرّزت بالحجج من الطعان،، و لم أودعه المجاز و المحال، و لا سمعت الّا قول الثقات من الرجال،، أعاننا اللَّه‏ (1) على ما قصدناه، و وفّقنا لما يحبّه و يرضاه،،* فانّا له عابدون، و اليه راجعون‏ (3)،،

مقدّمات و فصول لا بدّ منها

اعلم انى اسّست هذا الكتاب على قواعد محكمة و أسندته بدعائم قويّة و تحرّيت جهدي الصواب، و استعنت بفهم‏ (4) اولى الألباب،، و سألت اللَّه* عزّ اسمه‏ (5) ان يجنّبنى الخطأ و الزلل، و يبلغني الرجاء و الأمل،،* فأعلى قواعده‏ (6) و ارصف بنيانه ما* شاهدته و عقلته، و عرفته و علّقته،، و عليه رفعت البنيان‏ (7) و عملت الدعائم و الأركان،، و من قواعده أيضا (8) و أركانه، و ما استعنت به على تبيانه‏ (9)،، سؤال ذوى العقول من الناس، و من لم أعرفهم بالغفلة و الالتباس،، عن الكور و الأعمال في الاطراف التي بعدت عنها، و لم يتقدّر لي الوصول اليها،، فما وقع عليه اتّفاقهم اثبته، و ما اختلفوا فيه نبذته،، و ما لم يكن لي بدّ (10) من الوصول اليه و الوقوف عليه قصدته و ما لم يقرّ في قلبي و لم يقبله عقلي أسندته الى الّذي ذكره* أو قلت زعموا (11) و شحنته بفصول وجدتها في خزائن الملوك* و كلّ من سبقنا الى هذا العلم لم يسلك الطريق التي قصدتها (12) و لا طلب الفوائد التي أردتها امّا ابو عبد اللَّه الجيهانىّ فإنه‏ (13) كان وزير أمير خراسان و كان صاحب فلسفة و نجوم و هيئة (14) فجمع الغرباء و سألهم عن الممالك و دخلها

____________

(1). تعالى‏C add .ut saepe

(2). و خوفت‏et و طمعت‏et deinde نفسي‏sine رغبت‏B

(3). أمين‏addit يرضاه‏C Om .sed post

(4). بفهماءB

(5). تعالى‏C

(6).B om

(7)pro و عليت‏.DEInde C عقلته و عرفته و دفعت‏B pro his ]?[ . و عملت‏

(8).C om

(9). سوال.et om بنيانه‏C

(10). به‏B

(11).B haec om . و و شحته بفضول‏Deinde C habet

(12). (الّذي‏B ) سلكتهاC

(13).C om

(14).

. Apud Hadji- Khalifa, V, p. 015 omittitur vocabulum

كذاaddito و همّه‏C

4

و كيف المسالك اليها و ارتفاع الخنّس‏ (1) منها و قيام الظلّ فيها ليتوصّل بذلك الى فتوح البلدان و يعرف دخلها و يستقيم له علم‏ (2) النجوم. و دوران الفلك ألا* ترى كيف‏ (3) جعل العالم سبعة أقاليم و جعل لكلّ إقليم كوكبا مرّة يذكر النجوم و الهندسة و كرّة يورد (4) ما ليس للعوامّ* فيه فائدة (5) و تارة ينعت أصنام الهند و طورا يصف عجائب السند و حينا يفصّل الخراج و الردّ (6) و رايته ذكر منازل مجهولة* و مراحل مهجورة (7) و لم يفصّل الكور و لا رتّب الأجناد (8) و لا وصف المدن* و لا استوعب ذكرها (7) بل ذكر الطرق شرقا و غربا و شمالا و جنوبا مع شرح‏ (9) ما فيها من السهول و الجبال‏ (7) و الاودية و التلال و المشاجر و الأنهار و بذلك‏ (10) طال كتابه و غفل عن أكثر طرق الأجناد و وصف المدائن الجياد (11)، و اما أبو زيد البلخيّ فإنه قصد بكتابه الأمثلة* و صورة الأرض‏ (12) بعد ما قسمها على عشرين جزءا ثم شرح كلّ مثال و اختصر و لم يذكر الأسباب المفيدة و لا أوضح الأمور النافعة في التفصيل و الترتيب و ترك كثيرا من امّهات المدن فلم يذكرها و ما دوّخ‏ (13) البلدان و لا وطئ الأعمال الا ترى ان صاحب خراسان استدعاه الى حضرته ليستعين به فلمّا بلغ جيحون كتب اليه ان كنت استدعيتنى لمّا بلغك من صائب رأيي فانّ رأيي يمنعني من عبور هذا النهر فلمّا قرأ كتابه امره بالخروج الى بلخ، و امّا ابن الفقيه الهمذانيّ فإنه سلك طريقة اخرى و لم يذكر الّا المدائن العظمى و لم يرتّب الكور و الأجناد (14) و ادخل في كتابه ما لا يليق به من العلوم مرّة يزهد في الدنيا و تارة يرغب فيها و دفعة يبكى و حينا يضحك و يلهى، و امّا الجاحظ (15) و ابن خرداذبه فان كتابيهما

____________

(1). الحمس‏In B lacuna ,C

(2). على‏B

(3). كله‏addit العالم‏et post تراه‏C

(4). يذكرB

(5). به معرفةC

(6). و ...B

(7).B om

(8). العبادB

(9). ذكرB

(10). و بذلك‏C

(11) و رأيت كتابه في سبع مجلدات:C addit في خزائن عضد الدولة غير مترجم و قيل بل هو لابن خرداذبه (جرداذبه.cod ) و رأيت مختصرين بنيسابور مترجمين أحدهما للجيهانى و الأخر لابن خرداذبه. يتفق معانيهما غير ان الجيهانى قد زاد شيئا يسيرا

(12)Hadji -Khal .,IV ,. و التصوير 112.p

(13). روح.Male H -Khal

(14). و الاخبار 510.Male H -Khal .,V ,p

(15) و ابن خرزادet sic C (vid .infra) .Deinde B الحافظ.H -kh

5

مختصران جدّا لا يحصل منهما كثير فائدة (1)، فهذا ما وقع إلينا من المصنّفات في هذا الباب بعد البحث و الطلب و تقليب الخزائن و الكتب و قد

____________

(1) و رأيت كتابا بخزانة الصاحب:habet و اما ابو زيد البلخي‏C pro his inde a ينسب الى ابى زيد البلخي باشكال و رايته بعينه بنيسابور قد حمل من عند الرئيس ابى محمد الميكائى غير مترجم زعموا انه من تصنيف ابن المرزبان الكرخي و رايته ببخارا (و رأيت.additur supra lin ) مترجما لإبراهيم بن محمد الفارسي و هذا اصحّ لانى لقيت جماعة ممن لقيه و شاهده يصنّفه منهم الحاكم ابو حامد الهمدانيّ و الحاكم ابو نصر الحرير (الحربي.I ) و هو كتاب قد أجاد اشكاله الا انه قد خلط في مواضع كثيرة و لم يبالغ في الشرح و لا كوّر الأقاليم، و رأيت كتابا صنّفه ابن الفقيه الهمذانيّ في خمس مجلدات سلك طريقة اخرى و لم يذكر غير المدائن العظمى و ادخل فيه، فنونا من العلوم مرّة يزهد في الدنيا و دفعة يرغب فيها و وقتا يبكى و ساعة يضحك و يلهى، و اما كتاب الأمصار للحافظ فصغير و كتاب ابن الفقيه في معناه غير انه أكثر حشوا و حكايات و احتجّا بأنّا انما ادخلنا خلال كتبنا ما ادخلنا ليتفرّج فيها الناظر إذا ملّ و ربّما كنت انظر في كتاب ابن الفقيه فاقع في حكايات و فنون انشأ اين كنت من البلدان و لم استحسن انا هذا بلى قد أوردت حكايات و مناظرات لائقة بما نحن فيه غير مشغلة عن الموضع الّذي نذكره و ربما سجعت في مواضع ليتفرّج اليها عوامّ الناس لان الأدباء يختارون النثر على النظم و العوامّ يحبّون‏

. Hic autem locus ex editione priore utilissimus est. Inter alia

القوافي و السجع‏

firmat meam sententiam revera Abu Ishaq Ibrahlm ibn Mohammed al- FarisI con al- IstakhrI esse auctorem editionis libri Masalik al- mamalik quae ad nos pervenit. Sed refutare videtur id quod e loco nostri in descriptione Indiae derivavi( Zeit- schr. D. M. G. XXV, p. 84 )Istakhrlum quoque al- Karkhl appellatum fuisse. Hinc enim patet Librum Masalik quoque tributum fuisse viro docto Mohammed ibn Khalaf ibn Merzoban Abu Bekr al- Mohawwali, qui obiit anno 903) vid. Abu ` l- Mahasin, II, 412, H.- Khal., V, p. 69 seq., Ibn Khallican in vita n. 071) p. 1. 3 seq. ed. Wusteuteld ubi male annus mortis 603 dicitur (et Jaqut, IV, Bagdadensi, non est

الكرخ‏proximus jacet vico المحوّل‏234 ,22 seq .. Pagus

6

اجتهدنا في ان لا* نذكر شيئا قد سطروه، و لا نشرح امرا قد أوردوه‏ (1)،، الّا عند الضرورة لئلّا نبخس حقوقهم، و لا نسرق من تصانيفهم،، مع انّه لا يعرف فضل كتابنا هذا الّا من نظر في كتبهم أو دوّخ البلدان و كان من أهل العلم و الفطنة* ثم انّى لا أبرّئ نفسي من الزلل، و لا كتابي من الخلل، و لا اسلّمه من الزيادة و النقصان و لا أفلته من الطعن على‏ (2) كلّ حال، و بعد فانّ شرحنا الأسباب التي شرطناها (3) في الخطبة يتفاوت‏ (4) في الأقاليم و لا يتساوى لانّا انّما نذكر ما نعرف‏ (5) و ليس هو علم يطّرد بالقياس فيتساوى، و انّما يدرك بالمعاينة و الخبر (6) فينهى،، و في كتابنا هذا اختصار لفظ يدلّ على معان مثل قولنا لا نظير له نريد

____________

itsaddaqoM sucoL .essiuf mutanimongoc

الكرخي‏

igitur mirum hunc virum quoque itaque vertendus esse videtur:« in hoc capite multA recepi e dictis Ibrahtmi Ibn Mohammed al- FarisI, cuius Liber inter nos nomine al- Karkhri circumfertur. ` `

(1)et deinde نسطر شيئا قد ذكروه و لا نعترض لأمر قد أورده:C pro his لان العلم في هذا الباب عندنا أوسع من ان نكرره أو ننقله من كتاب:addit أو نسرقه الا ان يضيف بنا الأمر أو تلحقنا ضرورة كما فعلنا في إقليم السند و حكينا من امر السدّ و لا يعرف فضل كتابنا الّا من تصفّح كتبهم أو دوّخ البلدان و كان من أهل العلم و الفطنة، و اما الأشكال التي مثلناها قد أبدلنا (بذلنا.I ) فيها المجهود حتّى صحّت بعد ما تأمّلت عدّة من الصّور منها صورة وجدتها بخزانة ملك المشرق على كاغدة مصوّرة مثال مربّع لم أعتمده و اخرى على كربلسة عند ابى القاسم بن الأنماطي بنيسابور أيضا مربّعة و ما صوّره إبراهيم الفارسىّ و هي أقرب الى الصحّة يعتمد عليها و قد اخلّ و خلط في مواضع كثيرة و رأيت شيخا بسرخس قد فصّل الأشكال و صوّر بلد الكفر و الإسلام كلّه خطأ الّا القليل و قلت له هل سافرت قال ما جاوزت سرخس قلت قد سمعت بمن شرح الأقاليم بالخبر و قد وقع في ذلك ما وقع من التخليط و لم. أر من صوّر الأقاليم و النقل (بالنقل.I ) غيرك، و اعلم انّى لا أبرّئ نفسي إلخ‏

(2). في‏C

(3). سطرناهاB

(4). تنساواet mox تتفاوت‏C

(5). يعرف‏C

(6).C om

7

ان ليس مثله بتّة مثل معنّقة (1) بيت المقدس و نيدة (2) مصر و ليمو (3) البصرة و هذه أشياء لا يرى مثلها و ان كانت أجناسا، فان قلنا غاية فإنها تعنى‏ (4) في الجودة من الأجناس مثل اجّاس‏ (5) العمرىّ بشيراز و تين الدمشقيّ بالرملة و مشمش العصلونىّ و الريباس بنيسابور، فان قلنا جيّد فقد يكون أجود منه ............ (6) الطائفيّ و نيل أريحا خير منه الزّبيدىّ و خوخ مكّة اسرى منه الدارقىّ، و ربّما اجملنا القول و تحته شرح مثل قولنا في الأهواز ليس لجامعها حرمة و ذلك انه ابدا مملوّ بخلق من الشطّار و السوقة و الجهّال يتّعدون اليه و يجتمعون فيه ثم لا يخلو من قوم جلوس و الناس في الفريضة و هو بيت الشّحاذين و مركز للفاسقين، و كقولنا و لا أعز من أهل بيت المقدس لأنك لا ترى بها بخسا و لا تطفيفا و لا شربا ظاهرا و لا سكران و لا بها دور فسق سرّا و لا اعلانا مع تعبّد و إخلاص و لقد بلغهم ان الأمير يشرب فتسوّروا عليه داره و فرّقوا أهل مجلسه، و مثل قولنا في شيراز لا مقدار لأهل الطيالسة بها و ذلك انه لباس الشريف و الوضيع و العالم و الجاهل و كم قد رأيت بها من سكارى قد بعثروا بطيالسهم و سحبوها و كنت إذا استأذنت على الوزير و انا مطيلس حجبت الّا إذا عرفت و إذا أتيت بدرّاعة أذن لي، و ربّما ذكّرنا و انّثنا في ذكر بلدة واحدة فالتذكير مصروف الى مصر و التأنيث الى قصبة و مدينة مع ان أهل الأدب قد أجازوا ذلك فيما ليس له روح، و البلد يعمّ المصر و القصبة و الرستاق و الكورة و الناحية و إذا وصفنا قصبة في كورتها ذكرناها باسمها مثل الفسطاط و نموجكث‏ (7) و اليهوديّة و ان ذكرناها في موضع اخر ذكرناها باسمها المعروف عند الناس فقلنا مصر (8) بخارا أصبهان، و كلّما قلنا المشرق فهي دولة آل سامان فان قلنا الشرق أردنا أيضا فارس‏ (9) و كرمان و السند فان قلنا المغرب فهو الإقليم فان قلنا الغرب تبع ذلك مصر و الشام* و قد اودعناه‏

____________

(1).1 .22 desunt و الشام‏ad و في كتابناB sine punetis .In C haec omniA inde a

(2).B sine punctis

(3). و لممواB

(4). يعنى‏B

(5). آجاص‏B

(6)patet .Pro مثل زبيب ... أطيب منه الطائفي.Hic quaedam deesse e .g . و مثل ازيحاB و نيل أريحا

(7).scribitur ut l نومجكث‏.Vulgo وB ]?[ facit . نومجكث‏apud Istakhri ,sed lectio nostri pro

(8)

Recte supplendum iussit Ranking ad versionem Anglicam quam inchoavit.

(9).ut saepius فارساB

8

شيئا من الغوامض و المعاني ليجلّ و يقلّ و اوردنا فيه الحجج توثّقا* و الحكايات تحقّقا و السجع تظرّفا و الاخبار تبرّكا و بسطنا أكثره ليقف عليه العوامّ إذا تأمّلوه و رتّبناه على طرق الفقه ليجلّ عند العلماء إذا تدبّروه و ذكرنا الاختلافات تبحّرا و النكت تحرّزا و طوّلناه‏ (1) بوصف المدن لمعان شتّى و ذكرنا الشؤون لفوائد لا تخفى و أوضحنا الطرق لان الحاجة اليها اشدّ و صوّرنا الأقاليم لان المعرفة بها اروج‏ (2) و فصّلنا الكور لان ذلك أصوب، و قد استخرنا اللَّه تعالى قبل‏ (3) جمعه و سألناه التوفيق و المعونة بعد ما استشرنا صدور الزمان و الأئمّة و حملنا محضره الى القاضي المختار عالم خراسان و أوفر قضاة الزمان‏ (4) فكلّ أشار به و قبله و بعث على إحضاره‏ (5) و مدحه‏ (6)* و قد ذكرنا ما رأيناه و حكينا ما سمعناه‏ (7) فما صحّ عندنا بالمعاينة و اخبار التواتر أرسلنا به القول و ما شككنا فيه أو كان من طريق الآحاد اسندناه‏ (8) الى الّذي منه سمعناه‏ (9)، و لم نذكر في كتابنا الّا صدرا مشهورا أو عالما مذكورا* أو سلطانا (10) جليلا* الّا عند ضرورة أو خلال حكاية و لو قارة (11) ذلك ان نسمّيه رجلا و نذكر محلّه لئلّا يدخل في جملة الاجلّة (12)، و اعلم. انّى‏ (13) مع هذه الوثائق و الشروط (14) لم أظهره حتّى بلغت الأربعين، و وطئت جميع‏ (15) الأقاليم‏

____________

(1) و بسطنا أكثره ليقف عليه العوامّ إذا:Haec recepi secundum C ;B habet تأمّلوه و رتبناه على طريق الفقه لمحل عند الفقهاء إذا تدبروه و اوردنا فيه. تطرفاC تظرفا.Pro الاخبار تبركا و الحكايات توثقا و النكت تحرّزا و طولنا

(2). و فصلنا- أصوب.et om أروح‏B

(3). على‏B

(4)

C haec om. Infra in C pluribus verbis de dedicatione agit, ibique eum nominAt

مملكة الإسلام‏c aDDit . ابو الحسن على بن الحسن‏

(5). إظهارC

(6) مثل القاضي:Hic C addit الامام المختار و ادقّ ائمّة الفقهاء معانيا (معاني.l ) و أكثرهم نظرا في الكتب ابى. الهيثم بنيسابور و غيرهما من الائمّة و المشايخ‏

(7) و نقلنا من الكتب:C addit . ما استصوبناه‏

(8). أسندB

(9) و ما نقلناه من الكتب:et addit سمعناه منه‏C . بيّنّاه‏

(10). و سلطاناB

(11). لن‏legi posset ان‏B sine punctis .Pro

(12)Haec in C desunt . الاinde ab

(13). ان‏B

(14). في الشروطB

(15).B om

9

و خدمت أهل العلم و الدين‏ (1)،، و اتّقف وفاء (2) ذلك بمصر فارس في دولة أمير المؤمنين ابى بكر عبد الكريم الطائع للَّه* و على المغرب ابو منصور نزار العزيز باللَّه أمير المؤمنين سنة 375 (3)* و لم نذكر الّا مملكة الإسلام حسب* و لم نتكلّف ممالك‏ (4) الكفّار لأنها لم ندخلها و لم نر فائدة في ذكرها بلى قد ذكرنا مواضع المسلمين منها (5)، و قد قسمناها اربعة عشر إقليما و أفردنا أقاليم العجم‏ (6) عن أقاليم العرب ثم فصّلنا كور كلّ إقليم* و نصبنا امصارها (7) و ذكرنا قصباتها و رتّبنا مدنها و اجنادها بعد ما مثّلناها و رسمنا حدودها و خططها و حرّرنا طرقها المعروفة (8) بالحمرة و جعلنا رمالها الذهبيّة (9) بالصفرة و بحارها المالحة بالخضرة و أنهارها المعروفة بالزرقة و جبالها المشهورة بالغبرة (10) ليقرب الوصف الى الافهام، و يقف عليه الخاصّ و العامّ‏ (11)،، و الأقاليم العربية جزيرة العرب ثم العراق ثم اقور (12) ثم الشام ثم مصر ثم المغرب و أقاليم العجم أوّلها المشرق ثم الديلم ثم الرحاب‏ (13) ثم الجبال ثم‏

____________

(1). و الكبراء و السلاطين‏C addit

(2).C om

(3) و أيّام الأمير السيد:C pro his ابى القاسم نوح بن منصور مولى أمير المؤمنين‏

(4)et و تركنا نواحي‏.C . لأنهاpro لأنا

(5). و قسمنا ممالك الإسلام‏et deinde فيهاC

(6). الأعاجم‏C

(7). وC om .B ]?[

(8). بالحمرة.et om لعلها المعرّفة تامل.C in marg

(9)C . الدهسة.l الدهشة

(10). بالكدرةC

(11)Hic C addit quae B infra in novo و اجريناه على التعارف و الاستحسان كما أجرت:habet باب اختصرناه للفقهاءcapite ائمّة الشريعة مسائل المكاتب و الايمان و جعلنا الأمصار كالملوك و القصبات كالحجّاب و المدن كالجند و القرى كالرّجالة و قد اختلف في الأمصار فقالت الفقهاء المصر كلّ بلد جامع يقام فيه الحدود و يحلّه أمير و يقوم بنفسه و يجمع رستاقه مثل عثّر و نابلس و زوزن و عند أهل اللغة المصر كلّ ما حجز بين جهتين مثل البصرة و الرقّة. و الرجان (و ارّجان.l ) و المصر عند العوامّ كلّ بلد كبير جليل مثل صنعاء و الرملة و مرو و اما في قياس علمنا فالمصر كل بلد حلّه السلطان الأعظم و جمعت اليه الدواوين و قلّدت منه الأعمال و أضيفت اليه كور الأقاليم مثل دمشق. فالاقاليم‏.Deinde habet C و القيروان و شيراز

(12). آقورB

(13). الردات‏B

10

خوزستان ثم فارس ثم كرمان ثم السند،* و بين أقاليم‏ (1) العرب بادية و وسط أقاليم الأعاجم‏ (2) مفازة لا بدّ من افرادهما و الاستقصاء في وصفهما لشدّة الحاجة اليهما و كثرة الطرق فيهما، و اما البحار و الأنهار فقد أفردنا لهما* بابا كافيا لشدّة الحاجة اليه و الأشكال فيه‏ (3)*

ذكر البحار و الأنهار

اعلم انّا لم نر في الإسلام الّا بحرين حسب‏ (4) أحدهما يخرج من نحو مشارق الشتاء بين بلد الصين و بلد (5) السودان فإذا بلغ مملكة الإسلام‏ (6) دار على جزيرة العرب* كما مثّلناه‏ (7) و له خلجان كثيرة و شعب عدّة و قد اختلف الناس في وصفه و المصوّرون‏ (8) في تمثيله فمنهم من جعله* شبه طيلسان يدور ببلد الصين و الحبشة و طرف بالقلزم و طرف بعبّادان و ابو زيد جعله شبه طير منقاره بالقلزم و لم يذكر شعبة ويلة و عنقه بالعراق و ذنبه بين حبشة و الصين و رايته ممثّلا على ورقة في خزانة أمير خراسان و على كرباسة عند ابى القاسم ابن الانماطىّ بنيسابور و في خزانة عضد الدولة و الصاحب و إذا كلّ مثال يخالف الآخر و إذا في بعضهنّ خلجان و شعب لا أعرفها (9) و اما انا فسرت فيه نحو ألفي‏ (10) فرسخ و درت على الجزيرة كلّها من‏ (11) القلزم الى عبّادان سوى ما توّهت‏ (12) بنا المراكب الى جزائره و لججه و صاحبت مشايخ‏ (13) فيه ولدوا و نشؤا من ربّانيّين و اشاتمة (14) و رياضيّين و وكلاء و تجار و رايتهم من أبصر الناس به و بمراسيه و ارياحه و جزائره فسألتهم عنه و عن أسبابه و حدوده و رأيت معهم دفاتر في ذلك يتدارسونها و يعوّلون عليها و يعملون بما فيها فعلّقت من‏

____________

(1). (P و في.i .e ) و هي‏habet و وسطet mox pro و في جزيرةB

(2). العجم‏C

(3). هذا الباب‏C

(4).B om

(5). و بلدان‏B

(6). السودان‏B

(7).C om

(8). و أصحاب الأشكال‏C

(9) شبه طيلسان و منهم من جعله شبه:C tantum .Vide supra p .]?[ a . طير و رايته مختلف الصور في الصور التي ذكرت‏

(10)C . ثلاثة الاف‏

(11). مدينة.C add

(12). برهت‏B

(13). مشايخا,C مشايخناB . و ولدوا فيه‏Mox B

(14). (sic) و رفاصين‏,C و.Deinde B ]?[ و اسائمه‏B

11

ذلك* صدرا صالحا (1) بعد ما ميّزت و تدبّرت ثم قابلته بالصور التي ذكرت و بينا انا يوما (2) جالس مع ابى عليّ بن حازم* انظر في البحر و نحن‏ (3) بساحل عدن إذ قال لي ما لي أراك متفكّرا قلت أيّد اللَّه الشيخ قد* حار عقلي‏ (4) في هذا البحر لكثرة الاختلاف فيه و الشيخ اليوم من اعلم الناس به لانه امام التجار و مراكبه ابدا تسافر الى اقاصيه فان رأى ان يصفه لي صفة اعتمد عليها (5) و ارجع من الشّك اليها فعل‏ (3) فقال على* الخبير بها سقطت‏ (6) ثم مسح الرمل بكفّه و رسم* البحر عليه‏ (7) لا طيلسان و لا طير* و جعل له معارج‏ (8) متلسّنة و شعبا عدّة (9) ثم قال هذه‏ (10) صفة هذا البحر (11) لا صورة له غيرها، و انا أصوّره ساذجا و أدع الشعب و الخلجان الّا شعبة ويلة لشهرتها و شدّة الحاجة الى معرفتها و كثرة الاسفار فيها و أدع ما اختلفوا فيه و ارسم ما اتّفقوا عليه و على الأحوال كلّها لا شكّ انه يدور على ثلاثة أرباع جزيرة العرب و ان له لسانين كما ذكرنا (12) من نحو مصر يفترقان على طرف الحجاز بموضع يسمّى فاران‏ (13) و عظم هذا البحر و امتناعه بين عدن و عمان حتّى يصير اتّساعه نحو ستّمائة فرسخ ثم يصير لسان الى عبّادان، و مواضع‏ (14) الخوف في المملكة جبيلان‏ (15) موضع غرق فرعون و هي لجّة القلزم و فيها تسير المراكب في العراض لترجع من البرّ الغامر الى البرّ العامر ثم فاران و هو موضع تهبّ فيه الرياح من مصر و الشام فتتحاذيان‏ (16) و فيه هلاك المراكب و من رسمهم ان يبعثوا رجالا يرقبون الريح فإذا سكنت الرياح أو غلبت التي هم من نحوها ساروا و الّا

____________

(1). ما علّقت‏C

(2). جالسا.Deinde C يوم‏B et C

(3).B om

(4)C . حرت‏

(5). اعتمدهاC

(6). الح [؟] سقطت‏B

(7). عليه البحرC

(8)B utvid . مقلسنةet deinde معارجا

(9).C haec om

(10). هذاB et C

(11) و على الجملة لا شكّ ان له شعبتان إحداهما الى ويلة:Deinde in C sequitur omnibus ceteris و الأخرى الى القلزم و خليج يذهب من الوجه الأخر الى عبادان. 18، 12.p و الطرق فيه‏omissis ad

(12)

Spectare videtur quod modo ex C adnotavi.

(13). تاران‏Sic hiC et infra B sine punctis .Rectius

(14). و موضع‏B

(15). حملان‏B ]?[

(16).Respondet verbo من‏inserui مصرB ]?[ sic .Ante . فتتجاذبان‏apud Istakhri 03 ,9 .Thorbecke olim proposuit تقابل‏

12

أقاموا المدّة الطويلة الى وقت الفرج ثم مرسى الحوراء (1) كثير العرى تغترّ (2) فيه المراكب عند دخوله، و من القلزم الى الجار عرى صعبة من أجلها لا يسيرون الّا بالنهار و الربّان على الجخوار (3) منكبّ يطّلع في البحر فإذا ظهرت عراة صلح يمينا و شمالا و قد رتّب صبيّان يصرخان بذلك و صاحب السكّان بيده حبلان يجذبهما يمينا و شمالا إذا سمع النداء و ان غفلوا عن ذلك صدم العرى المركب فاعطبته‏ (4) ثم عن جزيرة الصلاب مضيق يتّقى فيه للمراكب و يوجل‏ (5) فمن أخذ ذات الشمال كان في سعة (6) البحر ثم جابر (7) و هو موضع سوء يرى‏ (8) فيه قعر البحر و ذلك القصير كثيرا ما يعطب فيه‏ (9) المراكب و عند دخول كمران خوف و شدّة و المندم‏ (10) مضيق صعب لا يسلك الّا في شباب الريح و قوّتها ثم يتلجلج البحر الى عمان و ترى ما ذكر اللَّه امواجا كالجبال الراسيات‏ (11) الّا انه سليم في الذهاب مخوف في الرجعة من العطب و الغرق جميعا و لا بدّ في كلّ مركب من مقاتلة و نفّاطين ثم مرسى عمان ردىّ مهلك ثم فم السّبع‏ (12) مصيق مخوف ثم الخشبات* التي تنسب الى‏ (13) البصرة و هي الطامّة الكبرى مضيق و بحر رقيق و قد نصب في البحر جذوع عليها بيوت و رتّب فيها قوم يوقدون بالليل حتّى يتباعد (14) عنهم المراكب من رقّة تلك المواضع و سمعت شيخا يقول و قد لحقتنا ثمّ شدّة و ضرب المركب الأرض عشر مرّات هذا موضع يسافر فيه أربعون مركبا فيرجع واحد، و لا أحبّ ان أطوّل هذا الأصل و الّا ذكرت مراسى هذا البحر و الطرق فيه‏ (15)* و لهذا البحر الصينىّ زيادات في وسط الشهر و اطرافه‏ (16) و في كلّ يوم‏

____________

(1). الجوزاB

(2). تعبرB

(3).B s .p

(4). فاعطبه‏B

(5) يبقى فيه‏B . المراكب و [؟]

(6). سعةB

(7).Vid .HamdanI 721 ,9 et Jaqut IV , جايزB ]?[ 6301 ,9 .

(8). قعرB ]?[ .Conjectura supplevi

(9). فيهاB

(10). و الميذم‏B . المندب‏Vulgo

(11). 44.Allusio ad Qoran .11 vs

(12)Ostium fluvii inter dictum . فم الأسد,in mappa .Istakhrli (cod .O) حصن مهدي‏et سليمانان‏

(13).B ]?[

(14). تباعدB

(15) و اما الجزائرHic B habet in fine paginae في إقليم‏quibus additur ab eadem manu in margine المسكونة فانى اذكرها.Sequitur in B (p .6) mappa الغرب و اما بحر الروم فخروجه بين الأندلس.maris Indici

(16). و له زيادات في اطراف الشهر و في وسطه‏C

13

و ليلة (1) مرّتين و منه جزر البصرة و مدّها إذا زاد دفع* دجلة فانقلبت‏ (2) في أفواه الأنهار و سقت‏ (3) الضياع* فإذا نقص جزر (4) الماء، و قد اختلف الناس في سببه‏ (5) فقال قوم ملك يغمس فيه إصبعه كلّ يوم* فيمدّ فإذا رفع إصبعه جزر (6) و قال كعب الأحبار لقي الخضر ملكا فقال أخبرني عن المدّ و الجزر فقال الملك ان الحوت يتنفّس‏ (7) فينساب الماء الى منخريه فذلك الجزر ثم* يتنفّس فيخرجه من منخريه‏ (8) فذلك المدّ،* و روى لنا فيه وجه آخر اذكره في إقليم العراق‏ (9)* و فيه ضيق و عمق أحرجه‏ (10) راس الجمجمة الى‏ (11) الدّيبل ثم بعده بحر لا يدرك عمقه و فيه من الجزائر ما لا يحصى كثرة فيها (12) ملك من العرب يقال ان بها الفا و سبعمائة جزيرة تملكهنّ امرأة و زعم من دخل مملكتها انها تجلس لرعيّتها على سرير عريانة و عليها تاج و على رأسها اربعة آلاف وصيفة قياما عراة (13) ثم بحر هركند و هو قاموس فيه مرنديب تكون ثمانين‏ (14) فرسخا في مثلها فيها جبل آدم الّذي اهبط فيه اسمه الرهن‏ (15) يرى من مسيرة أيّام عليه اثر قدم قد غرقت‏ (16) نحو سبعين ذراعا و الأخرى على مسيرة يوم و ليلة في البحر يرى عليه كلّ ليلة نور و ثمّ يوجد الياقوت‏ (17) أجوده ما أحدره الريح‏ (18) و فيه ريحان شبه المسك و فيها ثلاثة ملوك و ثمّ شجر كافور لا يرى‏

____________

(1).C om

(2). الدجلة;B quoque ماء الدجلة فانقلب‏C

(3). و اسقت‏C

(4). و إذا جزر نقص‏C

(5). سبب ذلك‏C

(6) مرتين فيمد لذلك و يجزرC . إذا رفعها

(7). بنتفس‏et mox ]?[ بببفس‏,B تتنفس‏C

(8). يرد النفس فيخرج‏C

(9) و فيه وجه آخر نذكره في إقليم العراق و لأهل النجوم فيه مقالة:C pro his و في هذا البحر.Deinde اخرى تجدها في كتاب ابى معشر المنجم البلخي. و فيه‏pro

(10). أخره‏C

(11). و ثقبته في‏C habet الى‏Pro

(12).Quae post و بها

C sequuntur ad finem descriptionis haius maris in C non exstant. Locus de

العرب.

regina male hic positus videtur. Cf. MasudiI, p. 533 seqq

(13)Cf .Qazwlni appellantur . جزائر الوقواق‏I ,801 ,ubi illae insulae

(14). يكون ثمانون‏B

(15)e .g .JaqutIII ,38 ,61 ,Abulfeda 0573 الرّهون‏Vulgo

(16)B sine ,synonyma . غاص‏,Ibn BatutaIV ,P .181 غمس.punctis .Jaqutl .l

(17)B ]?[ . اليواقيت‏

(18)quod sequitur Jaqut و فيه‏.Pro السيول و الامطارB ]?[ .Jaqut . (p .48 ,3) فيها

14

أطول من شجرته بيضاء (1) تظلّ أكثر من مائتي رجل ينقر أسفلها فينساب عليه الكافور كالصمغ ثم تبطل الشجرة، تليها جزيرة الكلب فيها معادن الذهب طعامهم النارجيل بيض عراة حسان يتّصل بها جزيرة الرّمى‏ (2) فيها أشجار البقّم تغرس غرسا ثمرها يشبه الخرنوب مرّ و عروقها شفاء من سمّ ساعة، و جزيرة أسقوطرة كأنها صومعة في البحر المظلم و هي سدّ البوارج‏ (3) و منهم تخاف المراكب و لم تزل في هلع حتّى جاوزنها (4)، و هو ابرك البحرين و احمدهما عاقبة (5)* و البحر الآخر (6) خروجه من أقصى المغرب* بين السوس الأقصى‏ (7) و الأندلس يخرج من‏ (8) المحيط عريضا (9) ثم ينخرط ثم يعود فيعظم الى تخوم الشام و سمعت بعض مشايخ المغرب يفسّر هذه الآية (10) رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَ رَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ‏ قال المغربان هذان الوجهان من هذا البحر مغرب الصيف عن يمينه و مغرب الشتاء عن يساره‏ (11) و سمعت جماعة منهم يذكرون انه يضيق في حدود طنجة حتّى يكون ......... (12) و اتّفقوا على انه عند معابر الأندلس إذا عاينت هذا البرّ تراءى‏ (13) لك البرّ الآخر، و ذكر ابن الفقيه ان طول بحر الروم الدبورىّ ألفان و خمسمائة فرسخ من انطاكية الى جزائر السعادة و عرضه في مكان خمسمائة فرسخ و في مكان مائتا (14) فرسخ، فما كان من ناحية (15) القبلة من طرسوس الى‏

____________

(1).B ]?[ .Cf .QazwInI I ,213 Paen

(2)

Sumatra, Jaqut II, 937, 71, ut quoque Ibn Khordadbeh 56, 1.

الرامي‏et III ,812 ,7

(3). البوارح‏B Cf .Jaqut III ,201 ,51 .

(4). جاوزناهاB

(5) أخبرنا.Deinde sequitur عاقه‏B الفقيه ابو الطيب عبد اللَّه بن محمد الحلال بالري قال حدثنا محمد الأستراباذيّ.et lacuna fere dimidii paginse قال حدثنا العباس بن محمد ............

collocata

و أخبرنا

Hic nempe in priore editione( cod, C haec traditio cum fuit, quae in altera) cod. B )ad finem descriptionis Maris Mediterranei est inserta.

(6). و اما بحر الروم فان‏C

(7). من طنجةC

(8). مع‏B

(9).B om

(10).Qoran .55 vs .61 et 71

(11) و سمعت:C haec om .et deinde Habet أهل طنجة يقولون انه في مواضع فراسخ و عند معابر الأندلس ستة أيام و يقال. ان طوله من نحو الدبور ألفان إلخ‏

(12).Lacuna in B

(13). [؟]- تراناB . تراءى‏est Pro تراياVerbum

(14)Vid .Ibn فرسخ‏omisso ماتان‏B مائتان‏,C al -Faqlhv ,51 .

(15). من‏pro فمن‏et نحوC

15

دمياط ثم الى* السوس كلّهم مسلمون‏ (1) و ما كان من الجهة الأخرى* يعنى يسار البحر فنصارى‏ (2)، و فيه ثلاث جزائر عامرة آهلة اصقليّة تقابل المغرب و اقريطش تقابل مصر و قبرص تقابل الشام و له خلجان‏ (3) معروفة و على حافته بلدان كثيرة و ثغور جليلة و رباطات فاضلة و جهة منه على تخوم الروم الى حدود الأندلس و الغالب عليه الروم و هو مخوف منهم جدّا و هم و أهل اصقليّة (4) و الأندلس أخبر الناس به و حدوده و خلجانه لانهم يسافرون فيه و يغزون من هو يليهم‏ (5) و فيه طرقهم الى مصر و الشام و قد ركبت معهم المدّة الطويلة ابدا أسائلهم عنه و عن أسبابه و اعرض عليهم ما سمعت فيه فقلّ ما رايتهم يختلفون فيه و هو بحر صعب هائج تسمع له ابدا جلبة خاصّة (6) ليالي الجمع، أخبرنا الفقيه ابو الطيّب* عبد اللَّه بن محمّد الجلال‏ (7) بالريّ قال حدّثنا احمد بن محمّد بن يزيد (8) الأستراباذيّ قال حدّثنا العبّاس بن محمّد قال حدّثنا ابو سلمة قال حدّثنا سعيد بن زيد (8) قال حدّثنا ابن يسار (8) عن عبد اللَّه بن عمرو قال ان اللَّه لمّا (9) خلق بحر الشام اوحى اليه انّى خلقتك و انّى حامل فيك. عبادا لي‏ (10) يبتغون من فضلي يسبّحوننى و يقدّسوننى و يكبّروننى و يهلّلوننى‏ (11) فكيف أنت صانع بهم قال ربّ إذا أغرقهم قال اذهب فقد لعنتك و سأقلّ حليتك و صيدك و اوحى الى بحر العراق مثل ذلك فقال ربّ إذا احملهم‏

____________

(1).,infra om يعنى يسار البحر.Bh .l .habet طنجة فمسلمون‏C

(2)C و جميع:Deinde spud hunc esequitur على انطاكية الى تخوم الأندلس فروم جزائره مائة و اثنتان و ستّون جزيرة كانت عامرة الى ان غزاها المسلمون و خرّبوها الّا ثلاثة عظام (ثلاثا عظاما.l ) قبرس بإزاء دمشق دورها مائة و ثلاثة عشر فرسخا و جزيرة اقريطش بإزاء برقة دورها مائة فرسخ و جزيرة اصقليّة و سنستقصى وصفها في إقليم المغرب و رأيت أبصر الناس به و بأسبابه و ارياحه و حدوده و خلجانه الروم. و أهل الأندلس و اصقلية و قد ركبت معهم الكثير و سألتهم عنه فاقلّ إلخ‏

(3)B . خليجان‏

(4). صقلّيّة.Bh .l

(5).B ]?[

(6)hic الجمع‏.Post بخاصةC . و السفن فيه مخوف من الروم:addit

(7).ef .suprap .41 e ابن الحلال.B h .I

(8).B sine punctis

(9). و اوحى‏et habet deinde لما.C om

(10) عبادي‏C . الذين‏

(11). يسبحوني و يقدسونى و يكبروني و يهللوني‏C

16

على ظهري فإذا سبّحوك سبّحتك معهم* و إذا قدّسوك قدّستك معهم‏ (1) و إذا كبّروك كبّرتك معهم قال اذهب فقد باركت فيك سأكثر حليتك‏ (2) و صيدك، و هذا دليل على ان ليس الّا بحران‏ (3)* و لا أدرى هذان البحران* يقلبان في المحيط أم يخرجان منه‏ (4) و قرأت في بعض الكتب انهما يخرجان منه و هما الى القلب فيه أقرب‏ (5) لانّك إذا خرجت من فرغانة لا تزال تنحدر الى مصر ثم الى أقصى المغرب و أهل العراق يسمّون العجم أهل فوق و أهل الغرب‏ (6) أهل أسفل فهذا يؤيّد ما ذهبنا اليه و يدلّ على انّها انهار اجتمعت فصبّت في المحيط و اللَّه اعلم، و جعل ابو زيد البحار ثلاثة زاد المحيط و لم ندخله نحن في الجملة لانه كما يقال مستدير بالعالم كالحلقة لا يعرف له غاية و لا نهاية، و اما الجيهانىّ فإنه جعلها خمسة زاد بحر الخزر و خليج القسطنطينيّة و نحن اقتصرنا على ما انبأ اللَّه في كتابه حيث يقول‏ (7) مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيانِ بَيْنَهُما بَرْزَخٌ لا يَبْغِيانِ‏ يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَ الْمَرْجانُ‏ و البرزخ من الفرما الى القلزم مسيرة ثلاثة أيّام، فان قيل انّما أراد اللَّه تعالى بالبحرين العذب و المالح لأنهما (8) لا يختلطان كما قال‏ (9) و هو الّذي‏ مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ‏ الآية فالجواب ان‏ اللُّؤْلُؤُ وَ الْمَرْجانُ‏ لا يخرجان من الحلو و اللَّه‏ (9) يقول‏ مِنْهُمَا و لا خلاف بين* أهل العلم‏ (10) ان اللؤلؤ يخرج من الصينىّ‏ (11) و المرجان من الرومىّ* فعرفنا انه انّما أراد (12) هذين البحرين، فان قيل البحار سبعة لان اللَّه* قال عزّ و جلّ‏ (13) وَ لَوْ أَنَّ ما فِي‏

____________

(1).B haec om

(2) و هذا، الاomissis verbis و أكثر صيدك‏et deinde حليتك‏C . بحران‏

(3).

B]? [. Hic in B( p. 9 )sequitur mappA Maris Mediterranei

(4). و قرأت- منه‏omissis verbis يخرجان من- يقلبان فيه‏C

(5)Deinde C و قد جعل صاحب الزيج و قدامة الكاتب و الجيهانى البحار خمسة زادوا:habet المحيط و الخليج و بحيرة طبرستان و جعلها إبراهيم ثلاثة زاد المحيط و اما نحن فلم. نتجاوز ما ذكره اللَّه عز و جل في كتابه إلخ‏

(6). المغرب‏B

(7)Qoran .55 vs .91 seqq .

(8). و معنى البرزخ انهماC

(9)..Qoran في موضع اخرC addit 52 vs .55 .

(10). الناس‏C

(11). بحر الروم‏.et mox بحر الصين‏C

(12)C فعلمنا. انه انما كنا عن‏

(13)..Qoran .13 vs .62 تعالى ذكره يقول‏C

17

الْأَرْضِ مِنْ شَجَرَةٍ أَقْلامٌ وَ الْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ (1) و زاد المقلوبة و الخوارزميّة فالجواب لم يقل اللَّه* تعالى ان‏ (2) البحار سبعة و انّما ذكر بحر العرب‏ (3) و قال و لو ان سبعة مثله جعلت أيضا مدادا كما قال‏ (4) وَ لَوْ أَنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ما فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً وَ مِثْلَهُ مَعَهُ‏ مع‏ (5) انّه يجب بهذا الدعوى ان تكون ثمانية و أيضا فانّا نلتزم هذا السؤال* و ننتصب فيه‏ (6) فنقول ان البحر هو بحر الحجاز و السبعة بحر القلزم و بحر اليمن و بحر عمان و بحر مكران و بحر كرمان و بحر فارس و بحر هجر فهذه ثمانية كما نطقت الآية فان قيل يلزمك بهذا التأويل ان تكون أكثر من عشرة لأنك تركت بحر الصين و بحر الهند و بحر الزنج فالجواب من وجهين أحدهما ان اللَّه تعالى خاطب العرب بما يعرفونه و يعاينونه ليوكّد (7) عليهم الحجّة و ما كانت أسفارهم الّا في هذه البحار الا ترى ان هذا (8) البحر بهذه الأسامي يدور على دبار العرب من القلزم الى عبّادان و الوجه الآخر لا ننكر ان يكون البحار كثيرة و ذكر اللَّه تعالى منها (8) في هذه الآية ثمانية فان قيل هذا يرجع عليك و يلزمك* ان البحار تجوز (9) ان تكون سبعة و انّما ذكر اللَّه منها* في تلك الآية (8) بحرين فالجواب هذا لا يشبه ذلك لان اللَّه تعالى قال في تلك‏ مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيانِ‏ فاشار الى بحرين معهودين و الالف و اللام إذا لم يكونا للجنس فانّما هما للتعريف و قال في هذه‏ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ و لم يدخل فيه حرف‏ (10) التعريف فيجوز ان يكون أراد به سبعة من جماعة كما قال‏ (11) سَخَّرَها عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيالٍ وَ ثَمانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُوماً (8) و أيّام اللَّه كثيرة و قال في آية اخرى‏ (12) وَ عَلَى الثَّلاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا فلا يجوز بان‏ (13) يقال انهم كانوا أكثر فان قيل لمّا (14) وقع الاختلاف في تفسير هذه الآية و رأينا بحر الصين لا يلقى‏ (15) الرومىّ سقط الاحتجاج بها و سلمت لنا الآية الأخرى* فوجب ان تكون البحار سبعة (16) فالجواب‏

____________

(1). و زاد بحر قوم لوط و بحر خوارزم‏deinde habens الآيةC addit

(2).C om

(3). ثم قال‏.Deinde C الغرب‏B

(4).Qoran .93 vs .84

(5).B om

(6)-B in . نفصل عنه‏distincte et sine punctis .C

(7). عليهم‏pro علينا.B habet ليؤكدC

(8).B om

(9).C om

(10). حروف‏C

(11).Qoran .96 .vs .7

(12).Qoran .9 vs .911

(13). جائز ان‏C

(14). لم‏B

(15). بحرB addit

(16).C om

18

قد ارتفع الاختلاف بقوله‏ يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَ الْمَرْجانُ‏ و امّا الالتقاء فحدّثني جماعة من مشايخ مصر ان النيل كان يفيض في بحر الصين الى قريب‏ (1) فان قيل تأويلك يوجب التناقض لان فيه انهما يلتقيان و ان بينهما على ما ذكرت ثلاثة أيّام و حاشى كتاب اللَّه من التناقض و ما تأوّلناه مستقيم لان التقاءهما جريان الحلو فوق المالح و البرزخ المنع من اختلاطهما فالجواب تأويلنا أيضا مستقيم لان أعطينا كلّ معنى حقّه فقلنا الالتقاء ما ذكرناه من صبّ النيل في الصينىّ و طرف النيل اليوم يفيض في الرومىّ فبالنيل التقيا و يقال ان امّ موسى عمّ انّما طرحت تابوته في بحر القلزم فخرج في النيل الى مصر مع ان الالتقاء غير الاجتماع لان الملتقيين يكون بينهما فصل‏ (2) و مسافة و ما ذهبوا اليه يسمّى اختلاء لا التقاء، فان قيل لم جعلت بحار الأعاجم من السبعة بعد ما قلت ان اللَّه خاطبهم بما يعرفونه فالجواب فيه من وجهين أحدهما ان العرب قد كانت تسافر الى فارس الا ترى ان عمر بن الخطّاب رضي الله عنه قال انّى تعلّمت العدل من كسرى و ذكر خشيته و سيرته و الآخر ان من سار الى هجر و عبّادان لا بدّ له من بحر فارس و كرمان و تيز (3) مكران أ و لا ترى الى كثير من الناس يسمّونه الى حدود اليمن بحر فارس و ان أكثر صنّاع المراكب و ملّاحيها فرس و هو من عمان الى عبّادان قليل العرض لا يجهل المسافر فيه جهته فان قيل فهلّا قلت هذا في بحر القلزم الى موضع الاتّساع فالجواب قد قلنا ان من القلزم الى عيذاب و ما وراءها مفاوز خالية لم يسمع ان‏

____________

(1) و النيل اليوم تفيض (يفيض.l ) في (بحرadde ) الروم فكان‏Deinde C التقاءهما كان بالنيل الا ترى ان أم موسى يقال انها القت تابوته في البحر فخرج بالنيل الى مصر و لا بدّ له من الرجوع الى قولنا و الّا فقل له أرنا سبعة أبحر فان ذكر المحيط فقل له ذاك على تخوم العالم و ان ذكر الخليج قل ذاك خارج من الرومىّ شبه النهر فان قال المقلوبة و الخوارزميّة قل من جعل هاتين من هذه الجملة لزمه ان يعدّ بحيرات فارس و الرجان (و الرحاب.l ) فيجاوزن العشرين و ان قال بحر الخزر قل تلك بحيرة..Cetera ad p .91 ,61 om أيضا الا ترى انهم يقولون بحيرة طبرستان‏

(2).B فصل‏

(3). وبيرB

19

هذا البحر ينسب الى شي‏ء منها مع انّا قد انفصلنا عن هذا في بعض الجوابات، فان قيل كيف يجوز ان تجعل بحرا واحدا ثمانية أبحر فالجواب ان هذا مشهور عند كلّ من ركب البحر الا ترى كيف سمّى اللَّه بحر الروم بحرين حيث يقول‏ (1) و إذ قال موسى لفتاه لا أبرح حتّى أبلغ مجمع البحرين أو أمضى حقبا فلمّا بلغا مجمع بينهما الآية و كان هذا كلّه بسواحل الشام و اعلام ذلك ظاهرة و صخرة موسى ثمّ بيّنة، فان قيل فلم لا قلت ان معنى قوله مرج البحرين هو بحر واحد أيضا فالجواب هذا لا يجوز لان اللَّه تعالى قال بينهما برزخ و البرزخ حاجر مع انّا نقول لهذا المخالف ان كان الأمر على ما تزعم فأرنا ثمانية بحار في الإسلام فان ذكر المحيط قيل له ذلك على تخوم العالم بغير نهاية تعرف و ان ذكر القسطنطينيّ قيل ذاك خليج من الرومىّ يخرج خلف اصقليّة الا ترى انهم ابدا يغزون فيه فان ذكر الخزرىّ قيل له تلك بحيرة الا ترى ان أكثر الناس يسمّونها بحيرة طبرستان أو لم تر الى قرب اطرافها فان قال المقلوبة و الخوارزميّة قيل له من جعل هاتين من هذه الجملة لزمه ان يجعل بحيرات الرحاب و فارس و تركستان فيجاوز العشرين فان أنصف رجع الى قولنا و اللَّه اعلم* و اما الأنهار الفائضة في المملكة (2) فالمشهور منها فيها رأيت و ميّزت اثنا عشر دجلة و الفرات و النيل و جيحون و نهر الشاش و سيحان و جيحان و بردان و مهران و نهر الرّسّ‏ (3) و نهر الملك و نهر الأهواز يجرى فيها (4) السفن و دونها خمسة عشر اخرى نهر المروين و نهر هراة و نهر سجستان و نهر بلخ و نهر الصغد (5) و طيفورى و زندرود و نهر العبّاس و بردي‏ (6) و نهر الاردنّ و المقلوب‏ (7) و نهر انطاكية و نهر ارّجان‏

____________

(1).Qoran .81 vs .95 seq

(2)ut supra مملكة الإسلام‏.Intelligitur الممالك‏C p .11 ,41 .

(3).

. Apud hune in omnibus nominibus copula omissa est

الرأس‏C intelligitur fluvius Samur in Arran . نهر الملك‏Nomine

(4). فيهن‏C

(5). السعدC

(6). برداC

(7).Faciunt الزاب‏in tertia classi loco المقلوب‏et ponit نهر الديلم‏C ,Orontem superiorem et نهر انطاكيةet المقلوب‏igitur ambo codd .discrimen inter . نهر طاب‏qui revera idem est atque نهر أرجان‏inferiorem .Idem observandum de

20

و نهر شيرين‏ (1) و نهر سمندر (2) ثم ما بعدهنّ صغار نذكر بعضهنّ في الأقاليم مثل نهر طاب و النهروان و الزاب‏ (3) و نظائرهنّ* فامّا دجلة فإنها عين تخرج من تحت رباط ذي القرنين عند باب الظلمات* باقليم أقور (4) فوق الموصل ثم يلقاها عدّة انهار* منها الزاب الى ان يلقاها الفرات و شعب النهروان ببغداد (5) و اما الفرات فإنه يخرج‏ (6) من بلد الروم‏ (7) ثم يتقوّس‏ (8) على إقليم اقور* و يتشعّب اليه الخابور ثم يدخل العراق و يتبطّح خلف الكوفة و يلقى دجلة منه اربع شعب‏ (9)* و اما النيل فمخرجه من بلد النوبة* ثم يشقّ إقليم مصر فيتشعّب خلف الفسطاط فنهر يفيض بالإسكندريّة و نهر بدمياط، و ذكر الجيهانىّ انه يخرج من جبل القمر ثم ينصبّ في بحيرتين خلف خطّ الاستواء و يطيف بأرض النوبة و قال غيره لا يعرف له أوّل و لا يدرى أحد من اين يقبل‏ (10)،

____________

(1). كذاIn B lacuna ;C ]?[ addito

(2);in B lacuna .Deinde سمندى‏C . ثم بعدها انهار كثيرة دونهن يطول بذكرهن الكتاب مثل:C habet

(3)C . و المقلوب‏

(4):C habet فوق المصل‏.pro اثور.Cum var .l اقور.i .e اقورC om .;B بين جبلين بقرب أمد ثم يلقاها نهر ياتى من مدينة بلد ثم يقع بين. جبلين‏

(5). و مقدار طولها الى عبادان نحو ثمان مائة ميل:C pro his

(6). (تتقوس‏et mox فإنهاB male ) فخروجه‏C

(7). بين ملطية و شمشاط:C addit

(8). الى نحو الجنوب:C addit

(9) ثم ينقسم قسمين قسم يأخذ:C pro his نحو الغرب الى ان يصير الى الكوفة و قسم يستقيم فيسقى سواد بغداد ثم منه ما ينتطح (يتبطّح.l ) و منه ما يلقى دجلة بواسط بعد ما ينشعب منه عدّة انهار أسفل الأنبار فيلقى (فتلقى.l ) دجلة بكورة بغداد فمن مخرجه برأس. اقور الى مستقرّه خلف واسط مائة و خمسة و ثلاثون ميلا

(10):Pro his C habet في كورة الصعيد الأعلى الى مدينة أسوان ثم يعدل متعرّجا في جبال يقال لها بلوقيا ثم يرجع الى مقدونة (مقذونيةJaqut ) فيلصق بالفسطاط ثم ينقسم سبعة أقسام منها قسم الى الاسكندريّة بعد ما ينقسم قسمان (قسمين.l ) يفيضان غربا في البحر و تجرى الستة البواقي مستقيمة الى بحرتين منهما تنّيس (بحيرة تنّيس فيها تنيس.l ) و دمياط تفيض في بحر الروم و سمعتهم يذكرون ان شعبة منه كانت تجرى الى بحر الصين فتفيض فيه فوق القلزم. و أروني ذلك الموضع فيحصل من مخرجه بطرف الإقليم الى مفيضه ألفي ميل‏

21

و حدّثنا* ابو الحسن‏ (1) الخليل بن الحسن السرخسىّ بنيسابور (2) قال حدّثنا ابو الحسن عليّ‏ (3) بن محمّد القنطريّ قال حدّثنا المأمون بن احمد السلمىّ‏ (2) قال حدّثنا محمّد بن خلف‏ (4) قال أخبرنا ابو صالح كاتب الليث بن سعد* عن الليث‏ (2) قال ذكروا و اللَّه اعلم انه كان رجل‏ (5) من بنى العيص يقال له حائذ (6) بن ابى شالوم بن العيص و انه خرج هاربا من ملك من ملوكهم حتّى دخل ارض مصر فأقام بها سنين فلمّا رأى عجائب نيلها و ما ياتى به جعل للَّه على نفسه ان* لا يفارق ساحلها حتّى‏ (7) يبلغ منتهاه من حيث يخرج أو يموت قبل ذلك فسار حتّى انتهى الى بحر أخضر فنظر الى النيل يشقّ البحر (قال المقدسيّ هذا البحر هو المخيط (8) قال فصعد على البحر فإذا هو برجل قائم يصلّى تحت شجرة تفّاح فلمّا رآه استأنس اليه* و سلّم عليه‏ (2) فسأله من أنت قال حائذ بن ابى شالوم بن العيص بن إسحاق (صلى اللَّه عليه و سلم)* فمن أنت قال انا عمران بن العيص بن إسحاق عم‏ (9) قال فما الّذي جاء بك يا عمران قال جاء بى الّذي جاء بك حتّى انتهيت الى هذا الموضع فأوحى اللَّه تعالى الىّ‏ (2) ان قف في هذا الموضع حتّى يأتيك أمري قال فقال له يا عمران* أخبرني عن النيل فقال‏ (7) لست بمخبرك دون ان تفعل ما اسألك* قال و ما ذاك‏ (7) قال إذا رجعت الىّ‏ (7) و انا حىّ أقمت عندي حتّى يوحى اللَّه الىّ‏ (10) بأمر أو يتوفّانى فتدفننى‏ (11) قال ذاك لك قال له‏ (7) سمر كما أنت على هذا البحر فانّك ستأتي دابّة مقاربة (12) للشمس إذا طلعت أهوت اليها لتبتلعها (13) فلا يهولنّك أمرها فأركبها فإنها (14) تذهب بك الى جانب البحر فسر عليه راجعا حتّى تنتهي الى النيل فسر عليه فإنك ستبلغ أرضا من حديد جبالها و شجرها

____________

(1). الجليل‏B om .;deinde C

(2).B om

(3).C om

(4). الخلف‏C

(5)B . رجلا

(6)..Cf .Jaqut IV ,868 ,8 (حائد.Ch .l ) جايدet infra حايدB

(7).C om

(8). ان شاء اللَّه:et addit و هذاC habet

(9).

Haec in B et C desunt Supplevi ex Jaqut.

(10). اللَّه تعالى بامره:C om .sed habet

(11)B et C . قال لك ذلك‏.Deinde C (فتدفنّى) فتدفنى‏

(12). معادية..Jaqut synon مقارنةC

(13). لتلتقمها..Jaqut synon لتبلعهاBh .l .om .;C

(14) دابة مقاربة:B addit . بك‏omisso فتذهب‏.Deinde للشمس إذا طلعت أهوت اليها لتبتلعها

22

و سهولها من‏ (1) ارض ذهب الى ان تنتهي و إذا بقيّة من ذهب فيها ينتهى إليك علم النيل فسار حتّى بلغ القبّة فإذا ماء ينحدر من السور (2) الى القبّة ثم يفترق في الأبواب الأربعة (3) فلمّا ثلاثة فتغيض في الأرض و اما واحد فيشقّ على وجه الأرض و هو النيل فشرب منه و استراح و أهوى الى* السور ليصعد (4) فأتاه ملك فقال له يا حائذ قف مكانك فقد انتهى إليك علم النيل و هذه الجنّة* و ذكر الحديث بطوله‏ (5)* و اما جيحون فان ابتداءه من بلاد وخّان يمدّ الى الختّل‏ (6) ثم يتّسع و يعظم و يقع اليه ستّة انهار نهر هلبك‏ (7) ثم نهر بربان‏ (8) ثم نهر فارغر (9) ثم نهر انذيجاراغ‏ (10) ثم نهر و خشاب و هو اعمقهنّ ثم يلقاه نهر القواديان‏ (11) ثم انهار الصغانيان كلّ ذلك من جانب هيطل ثم ينحدر متبحّرا الى خوارزم فيقرّ في بحيرة مرّة و قد سقى عدّة من المدن مع مدن خوارزم كلّها شرقا و غربا* و اما نهر الشلش فإنه يخرج عن يمين بلد الترك و يمدّ الى بحيرة خوارزم أيضا و هو يقارب جيحون في العظم الّا انه شبه الميّت‏ (12)* و اما سيحان و جيحان و بردان‏ (13) فانّهنّ انهار طرسوس و أذنة و المصّيصة يخرجن من بلد الروم ثم يفضن‏ (14) في البحر و كذلك سائر انهار الشام الّا نهر بردي و الاردنّ فإنهما يفيضان في البحيرة المقلوبة و بردي يتفجّر (15) من جبال فوق دمشق و يشقّ القصبة و يسقى الكورة ثم ينقسم فضلته فبعض يتبحّر في أقصى الكورة و بعض ينحدر الى الاردنّ‏ (16) و اما نهر مهران فإنه يخرج من الهند ثم يفيض‏

____________

(1)

Hic nonnulla desunt, quAe ex Jaqut L. L. 968, 1- 3 suppleri possunt. In

. جبالها و شجرها من ذهب و إذا إلخ:C tantum habes

(2)Cf .Jaqut l .l .5 .

(3).Jaqut فاما ثلاثة فتغوص‏,C و اما ثلاثة فيغيض‏.Deinde B أبواب اربعةC . فلما ثلثاه فيغيض‏

(4). الصعودC

(5).C om

(6). الجبل‏B

(7). هليك‏B

(8)

B]? [. C]? [. Cf. de hoc et ceteris nominibus Ist. 772, Ibn H. 0843

(9). فارغده‏B ]?[ C

(10).B et C ]?[

(11).h .1 يلقاه‏C supra omisso . تلقاه بعدهن‏

(12) ثم يخرج منه:C (in quo initium descriptionis desideratur) . خليج الى ما بين اسروشنة و غجندة فمن ابتداءه الى انتهاءه مائة و أربعون فرسخا

(13). وردان‏B

(14). يعضن‏B

(15). فوق.B ]?[ .B om

(16) سيحان:C pro his فان خروجه من بلد الروم عند المصّيصة يمدّ الى الآكام و يفيض في بحر الروم‏

23

في بحر الصين بعد ما يلقاه‏ (1) عدّة انهار* في الأقاليم و طعم مائه و لونه و زيادته و كون التماسيح فيه كالنيل‏ (2)* و اما نهر الرسّ و الملك و الكرّ* فانهنّ يخرجن‏ (3) من بلاد الروم* فيسقين إقليم الرحاب ثم يفضن‏ (4) في بحيرة الخزر (5)* و اما انهار (6) الأهواز فإنها عدّة انهار تنحدر (7) على الإقليم من الجبال ثم تجتمع بحصن مهدىّ و تفيض في بحر الصين* عند عبّادان‏ (8)، و وجدت في كتاب 5 بالبصرة اربعة انهار من الجنّة في الدنيا النيل و جيحون و الفرات و الرسّ و اربعة من انهار النار الزّبدانيّ و الكرّ و سنجة (9) و السم** و اما نهر المروين و هراة و سجستان و بلخ فإنها تخرج من اربعة (10) جوانب بلد الغور ثم تنحدر الى هذه الكور فتسقيها (11)** و اما طيفورى‏ (12) فإنه ينحدر من جبال جرجان فيسقى‏ (13) الكورة، و نهر الرىّ يخرج من فوق البلد من شبه فوّارة ثم ينشعب‏ (14) و ينحدر 10 على البلد، و زندرود ينحدر من جبال أصفهان* ثم يدخل اليهوديّة (15) و يسقى الكورة (16)، و اما انهار فارس فإنها (17) تفيض في خمس بحيرات في الإقليم‏ (18) و نهر

____________

، و طوله في الإسلام ثلاثمائة ميل و سائر انهار الشام من بلاد الروم الى بحر الروم الّا بردا فإنه يتفجّر من جبال فوق دمشق و يشقّ القصبة و يسقى الكورة ثم ينقسم بقسمين قسم يتبحّر شرقىّ الكورة و قسم ينزل الى الأردن و يقرّ في البحيرة المقلوبة بعد ما يلقاه عدّة من الأنهار و يخرج منه خليج الى انطاكية يقلب. في بحر الروم‏

(1). تلقاه‏B sine punctis ,C

(2). و خروجه بقرب أول جيحون:C pro his

(3). فمخرجهن‏C

(4). يعضن‏B

(5). و مقرّهنّ ببحر الخزر:C Pro his

(6). نهرC

(7). على الإقليم.;deinde C om تنحدرB

(8) شرقى عبادان و دجلة غربيّهاC . و وجدت- و السم‏.Deinde om .verba و عبادان جزيرة بينهما

(9).De و سبخه‏

B nomine sequenti incertus sum. Cf. Ranking ad vers. p. 83.

(10). اربع‏B et C

(11) و اما انهار خراسان فإنها تنحدر من اربع جوانب الغور فتسقى الكورC

(12). فإنه‏(sic) omisso و طيقورى‏C

(13). فتسقى‏C

(14)..C om تنشعب‏B . على البلد

(15).C om

(16) و نهر السغد ينحدر من الجبال ثم يمد:C addit . الى بخارا فيشق البلد و له بحيرة خلف الصغانيان‏

(17)B om .ut quoque C ,. و انهارsed hic habet

(18).,ceteris huius eapitis omissis الأقاليم‏C

24

طاب يقبل من البرج قبل‏ (1) سميرم ثم يمدّ على تخوم فارس ثم يفيض في بحر الصين عند سينيز (2)، و نهر ارّجان يتفجّره‏ (3) من جبال فارس و يقع فيه ماء مالح تحت العقبة و يسقى الكورة بالقسمة*

ذكر الأسامي و اختلافها

5 اعلم ان في الإسلام بلدانا و كورا و قرى تتّفق اسماءها و تتباين مواضعها و يشكل على الناس أمرها* و المنسوبون اليها (4) فرأينا ان تقدّم‏ (5) هذا الباب و نفرده لها و نذكر أيضا الأسامي التي يختلف‏ (6) فيها أهل الأقاليم فان ذلك يفيد من دخلها* لا محالة (7)،* السوس كورة بأقصى المغرب و مدينة بأوّله و اخرى بهيطل و كورة بخوزستان‏ (8) و بالمغرب سوسة أيضا، أطرابلس‏ (9) مدينة على ساحل 10 دمشق و اخرى على ساحل برقة، بيروت مدينة بدمشق و مدينة (10) بخوزستان، عسقلان مدينة على ساحل فلسطين و منبر (11) ببلخ، و رمادة (12) مدينة بالمغرب و قرية ببلخ و اخرى بنيسابور و اخرى بالرملة، طبران مدينة على تخوم قومس* و رستاق سرخس‏ (7) و طابران قصبة طوس و طبرستان كورة و طبرية قصبة الاردنّ* و طواران كورة بالسند (13) و طبرك موضع بالريّ، قوهستان كورة بخراسان و مدينة 15 بكرمان، طبس التمر و طبس العنّاب مدينتان‏ (7) بقوهستان، دهستان مدينة بكرمان و ناحية (14) بجرجان و ناحية ببادغيس، نسا مدينة بخراسان و اخرى بفارس و اخرى بكرمان‏ (15)، البيضاء نسا فارس و كورة (16) بالمغرب و مدينة بالخزر (17)،

____________

(1)coll .Ist .911 البرج‏.Coniectura supplevi يقبل من .... قبل‏B

(2)B Cf .Ist .l .l .ann .l . سينين‏

(3). ينفجرB

(4) و المنسوبين‏C om .In B fortasse . أمرها و امر المنسوبين‏legitur .Rectius dixisset

(5).B و يفردet deinde يقدم‏C ut saepissime s .p .

(6). أسامي الأشياء(Bs .p .) .Vult تختلف‏C

(7).B om

(8) السوس الأدنى هي طنجة و الأقصى على البحر المحيط و كورة بخوزستان و مدينةC . بلسبيجاب‏

(9). طرابلس‏C

(10). يبروذ.Haec solet appellari و اخرى‏C

(11)C . و اخرى بمنبر

(12). رملاه‏C corrupte

(13) طوران‏et طواران‏B om .Nomen scribitur .

(14)..Cf .JaqutII ,336 ,02 seqq و ناحية ببادغيس..C om و رستاق‏C

(15).Cf .JaqutIV ,877 ,5 seqq

(16). و اخرى‏et deinde و مدينةC

(17)C . بالبخور,B بالجزر

25

البصرة بالعراق‏ (1) و مدينة بالمغرب، الحيرة مدينة كانت بالكوفة و قرية بفارس* و منزل بسجستان‏ (2) و محلّة بنيسابور، الجور مدينة بفارس و الجور محلّة بنيسابور (3)، حلوان كورة بالعراق و مدينة بمصر و قرية بنيسابور و اخرى بقوهستان‏ (4)، كرخ مدينة بسامرّاء (5) و محلّة ببغداد و منبر بالرحاب‏ (6) و قرية ببغداد و كرخة مدينة* بخوزستان كروخ مدينة بهراة، الشاش كورة بهيطل و قرية بالريّ، أستراباد مدينة بجرجان و قرية (7) بنسا خراسان، كرج ناحية و مدينة لهمذان‏ (8) و قرية بالريّ، دستجرد (9) مدينة بالصغانيان و قرى بالريّ و نيسابور* و دستجرد مدينة بكرمان، مغون مدينة بقومس و اخرى بكرمان‏ (10)، باسند مدينة بالصغانيان و اخرى بالسند، أوه‏ (11) مدينتان بالجبال، الأهواز مصر خوزستان‏ (12) و قرية بالريّ، الرقة بأثور (13) و مدينة بقوهستان، خوار (14) مدينة بالريّ 10 و اخرى على تخوم قومس و خور ببلخ‏ (15) و خور بقوهستان، نوقان مدينة بطوس و قرية بنيسابور و موقان مدينة بالرحاب و منوقان مدينة بكرمان، الكوفة بالعراق‏ (16) و كوفا مدينة ببادغيس و كوفن رباط أبيورد، خانقين مدينة بحلوان العراق‏ (17) و الخانقين بالكوفة (18) و خانوقة باثور (19) و الخانقه متعبّد الكرّاميّين بإيليا، الحديثة مدينة على دجلة (20) و اخرى على الفرات باقور (17) و الحدث مدينة 15

____________

(1).B om

(2). سجستان‏B om .C

(3) .. و البحورpro و الحورى‏C om .B

(4)

Jaqut duo posteriora unum locum esse censet, Vid II, 223, 6 et imprimis Moschtarik 341, l.

(5). بسامري‏B

(6). و محلة.B add

(7).

B haec om Ad ultimum locum ef. JaqutI, 242 ult. seq.

(8). بهمذان‏C

(9). و سحرB Cf .Jaqut II ,375 ,22 et Moschtarik 0081

(10) باسندB haec om .Deinde C . كورة بالسند و مدينة في الصغانيان (الصغانيات.cod )

(11). انتهى‏B

(12) كورةC . بخوزستان‏

(13).De loco Posteriore cf .Jaqut II , قصبة ديار مصر مصر.Cl 401 ,4 .

(14). خولدB

(15). و خور و خوس‏.B habet ببلخ‏Coniectura supplevi . و حور و حورC

(16). ابيورet B بباذغيس‏B om .C in seqq .Habet

(17).C om

(18).Cf .Jaqut II ,393 ult

(19). و الخانقه- بايلياomissis verbis مدينة على الفرات‏C . تأنيث الخانق‏Ad haec cf .Jaqut II ,393 ,01 ,ubi male

(20). الدجلةB et C

26

بقنّسرين و المحدثة (1) منزل ببريّة تيماء، النبك و العونيد مدينتان بالحجاز و منزلان ببريّة تيماء، الزرقاء* قرية في طريق الرىّ و موضع في طريق دمشق‏ (2)، عكا مدينة على ساحل الاردنّ* و عك قبيلة (3) باليمن، اليهودية قصبة أصفهان و قصبة جوزجان، الأنبار مدينة لبغداد (4) و أنبار مدينة بجوزجان‏ (5)، أصفهان كورة (6) و قرية أصفهانك في طريقها و الاصبهانات مدينة (7) بفارس، مدينة مدينة النبيّ (صلى اللَّه عليه و سلم) و مدينة الرىّ و مدينة أصفهان و مدينة السلام و المدائن بالعراق،* كوتا ربّا و كوتا الطريق مدينة و قرية بالعراق‏ (8)، الدسكرة بخوزستان و دسكرة العراق، باراب‏ (9) رستاق بلسبيجاب و فارياب بجوزجان، الطالقان مدينة (10) بالديلم و طالقان جوزجان،* ابشين حضرة الشار و مدينة بغزنين‏ (11)، هراة* خراسان و مدينة لاصطخر (12)، بغلان العليا و السفلى مدينتان‏ (13) بطخارستان، اسداواذ (14) مدينة بالجبال‏ (15) و قرية بنيسابور، بيار (16) شبه مدينة بقومس و قرية بنسا خراسان‏ (17)، و وذار رستاق لسمرقند، جرجان كورة بالديلم‏ (18) و الجرجانية

____________

(1). بالباديةC hic et Mox ببرية تيماءsine copula .Pro المحدثةB

(2)C . مدينة بهجر و منازل‏

(3). و قبيلةC

(4). بالعراق‏C

(5)quae بجوزجانان‏C quem quoque الطالقان‏

forma aeque bona est. In C hic sequitur locus de infra habet.

(6).tantum و أصفهانك قريةB om .Deinde C

(7)B om .In om .C . مدينةseq .alterum

(8) الدسكرة مدينة بالعراق‏

B haec om. Deinde C. Cf. Jaqut II. 575, 11 seq.

و اخرى بخوزستان‏

(9).Deinde تاراب‏.C بارات‏B ut h .l .quoque B . بجوزجانان‏C iterum بجوزجان‏.Pro رستاق.B om

(10).B om . طخارستان‏.Melius esset و اخرى بجوزجانان‏Mox C

(11)

B haec om. In C, sed infra semper ut recepi. Cf. Ist. 172, k. Apud hune recepi

ابشير

scribitur. Videtur reponendum apud illum

انشين‏et apud Ibn Hauqal 323 نشين. افشين‏;apud hunc بشين‏

(12).Deinde B كورة بخراسان و مدينة بإصطخرC . يعلان‏,C بعلان‏

(13).C om

(14). اسداوادB

(15). بهمذان‏C

(16),C دمارB ]?[ . بيان‏

(17) وذار قرية..Deinde quaedam desiderari videntur e .g خراسان.C om C لسمرقند.Pro و وذان‏,C وردا و رستاق‏(cf .Jaqut IV ,719 ,3) .B بأصفهان. بالصغد

(18).C om

27

مدينة (1) بخوارزم،* بلخ و بلخان مدينة خلف أبيورد (2)، قزوين مدينة للرىّ‏ (3) و قزوينك قرية بالدينور، فلسطين الشام‏ (4) و قرية بالعراق، الرملة قصبة فلسطين و قرية بالعراق‏ (5) و قرية الرمل مدينة بخوزستان، فربر مدينة على جيحون و فره مدينة لسجستان‏ (6) و افراوه رباط نسا (7)، أمل مدينة على جيحون و قصبة طبرستان‏ (8) و اتل قصبة الخزر، بكراباذ شبه مدينة بجرجان و منزل بسجستان، النيل نهر مصر و مدينة بالعراق، جبلة مدينة لحمص‏ (9) و جبيل على ساحل دمشق، قبا مدينة بفرغانة (10) و قرية بيثرب‏ (11) و منزل بالبادية، و قومس‏ (12) كورة بالديلم و قومسة قرية (13) بأصبهان، الشامات نواحي الشام و مدينة بكرمان و ربع من سواد نيسابور، جرش‏ (14) مدينة باليمن و جبل جرش بالاردنّ‏ (15)، سنجان مدينة بالرحاب و اخرى بمرو و قرية بنيسابور و سنجار مدينة بأثور (16) و زنجان مدينة للرىّ‏ (17)، مرو الشاهجان و مروالروذ (18)، سقيا يزيد (19) مدينة و منزل بالحجاز سقيا بنى غفار (20)، حضرموت مدينة بالأحقاف و محلّة بالموصل،* الرصافة ربع بغداد و قرية بأرّجان‏ (21)، نينوى القديمة و الحديثة بالموصل، عسكر ابى جعفر بجانب‏ (22) بغداد الشرقىّ و قرية بالبصرة و عسكر مكرم كورة بخوزستان و عسكر بنجهير (23) ناحية ببلخ و العسكر محلّة بالرملة و اخرى بنيسابور* و قرية ببخارا (13)، الدورق كورة و مدينة و قرية بخوزستان، الزبيدية (24) منزل بالجبال و آخر بالبطائح و ماء بالبادية* و الزبدانى مدينة بدمشق‏ (13)،

____________

(1). بالخوارزم‏B om .et habet

(2).C om

(3). بالري‏C

(4). كورة بالشام‏C De posteriore cf .Jaqut III .519 ,6 .

(5) و قرية..Deinde B om ببغداذC . الرمل إلخ‏

(6). سجستان‏C

(7). فساB

(8). واثل‏.Deinde B سجستان‏C

(9). بحمص‏C

(10). بالفرغانةC

(11). يثرب‏C

(12). و قومشةet mox قومش‏C

(13).B om

(14). صح‏in marg .suppl .Cum جبل‏.In B و جرس جبل‏et mox جرس‏C

(15). عمان‏Hic C habet locum de

(16). باقورC

(17). بالري‏C

(18). الرودB

(19). يرندC

(20). و سقيا بنى عفان منزل بالحجاز.Hic magis perspicue عفان‏C

(21). نينوى إلخ.B haec om .Deinde C om

(22).Secundum Jaqut جانب‏

C, quae vero iacet in ripa occidentali. Quominus

مدينة المنصورintelligitur .In و قرية بالبصرة,ut prop .Ranking ,veta tsequens عسكر المهدي‏eorrigamus sine copula . العسكرet عسكرseqq .B

(23) بنجهين‏C

(24). الزبيدB

28

الحدادة (1) قرية بقومس و الحدادية قرية (2) بالبطائح، نيسابور و سابور و جنديسابور ثلاث‏ (3) كور بناهنّ سابور (4) و بنى بأرّجان مدينة بلا سابور* و بإصطخر ارسابور (5)، كرمان إقليم‏ (6) و كرمان شاهان مدينة بالجبال و كرمينية (7) مدينة (8) ببخارا و بيت‏كرما (9) قرية بابليا، عمان كورة بالجزيرة (10) و عمّان مدينة بفلسطين، الزاب ناحية بالمغرب و نهر بأقور، إسكاف العليا و السفلى ببغداد (11)، جيلان بالديلم* التي تسمّيها العامّة كيلان‏ (3) و الجيل مدينة بالعراق، جزيرة العرب إقليم‏ (12) و جزيرة ابن عمر بأقور و جزيرة بنى زغنّاية (13) و جزيرة ابى شريك بإفريقية* و الجزيرة مدينة بالفسطاط (14) و جزيرة بنى حدّان ببحر القلزم، قلعة الصراط و قلعة القوارب و قلعة برجمة و قلعة النسور و قلعة شميت‏ (15) و قلعة ابن الهرب و قلعة ابى ثور و قلعة البلّوط بالمغرب و القلعة بالرحاب* كلّهنّ مدن‏ (8)، حصن مهدىّ مدينة بالأهواز (16) و حصن السودان و حصن البرار (17) و حصن ابن صالح مدن‏ (18) بسجلماسة حصن بلكونة (19) مدينة بالأندلس حصن الخوابي بالشام حصن منصور بالثغور، قصر ابن هبيرة و قصر الجصّ بالعراق و قصر الفلوس مدينة (8) بتاهرت قصر الافريقىّ و مدينة القصور (20) بإفريقية قصر الريح‏

____________

(1). الحدادC

(2). مدينةC

(3).C om

(4). بن فارس:C addit

(5)

B aliunde illustrare nequeo. Cf. Thaalibr, Lataif, 411.

ارسابورom .Nomen

(6). و كرماشاهان‏B om .Deinde hic

(7). و كرمينه‏C

(8).B om

(9)B sine . و بيت كرماcopula .C

(10).est Arabia الجزيرة.Apud nostrum على بحر الصين‏C

(11). مدينتان بالعراق‏C

(12)..Cf .suprap .2 .d باقورB om .Mox iterum

(13),infra رغبايه..Ch .l رعناى، رعنانه (رعناده)، رعنايه‏,infra رعاده.B h .l , مزغنى.s مزغنه.s مزغنّاى.s مزغنّان‏.Nomen Plene est زعناى‏et رعنايه، رغنايه‏

in quo prima syllaba est Berbericum Mez( Mes )Banu. Ipsum NomeR et

رعى‏,apud Ist .73 d ,83 oin زغنّى.s زغنّاية.s زغنّاى‏videtur esse . بنى‏corruptum .-In B h .l .desideratur رعبى‏

(14).B om .et deinde om copulam .

(15). شميدC

(16).sine copula حصن‏.In seqq .B semper بخوزستان‏C

(17). بزارة.Infra B et C برار,C المرارB

(18) مدن‏Addidi ex C qui habet . سجلماسة

(19). باكونةC

(20).Videtur intelligi افريقية.Deinde hic القصرC in Qastilia . تقيوس‏urbs

29

منزل‏ (1) بنيسابور قصر اللّصوص منزل بالجبال، تاهرت العليا كورة و السفلى مدينة بالمغرب، سوق ابن خلف بإفريقية (2) سوق ابن حبلة (3) سوق كرى سوق ابن مبلول‏ (4) سوق إبراهيم مدن‏ (5) بتاهرت أسواق على أيّام الجمعة بخوزستان مدن‏ (6) طخارستان تسمّى اسواقا،* الإحساء كورة و منزل بالحجاز، القادسية مدينة بالكوفة و منزل بسامرّاء (7)، غزة بفلسطين الغزة بتاهرت، بطحاء مكّة و البطحاء مدينة بتاهرت، هران‏ (8) قرية بأصفهان و هران مدينة بتاهرت،* تبريز بالرحاب و تبرين‏ (9) بتاهرت، تاويلت‏ (10) ابى مغول و اخرى مدينتان بتاهرت‏ (11)، عين المغطّى باصقليّة و عين زربة (12) بالثغور و راس العين بأثور (13) مدن و قرى* و ينبع بالحجاز و عينونا مدينة لويلة (14) بيت عينون‏ (15) قرية بإيليا، صبرة مدينة بإفريقية و اخرى ببرقة، مرسى‏ (16) الخرز و مرسى الحجّامين و مرسى الحجر و مرسى الدّجاج مدن بالمغرب، خرارة (17) قرية بفارس و مدينة بتاهرت،

____________

(1). قريةC

(2). لافريقيةB

(3),C خليه، حلبة.Infra B حبله‏BetC .BeladhorI , حبلة مولى الأغلب‏.Fortasse nomen est componendum cum حلنه.433 paen

(4). مملول‏C

(5).B om

(6). تسمى‏omisso أسواق (.Hie ut C مدB

(7) عزه‏alieno loco exstant .Deinde C كول‏B haec om .In C haec et seqq .ad . العزةet

(8).haec verba repetit بتاهرت‏,nam post هراB bis

(9) و تبرين‏B ]?[ .Fort .non differt a دمومن‏et ]?[ تنزين‏,B تنزيز) .Infra C تيزدزhabet تبريز(pro apud BekrI ,ed .de Slane ,vv ,8 . تيزيل‏

(10). بيت‏et و ثابيت‏.C infra داوتلت‏B . معول‏B hic مغول‏.Coniectura scripsi .Pro وet ]?[ دلت، ويادلت‏B

(11)Haec in C desunt .

(12). عين زريّه‏C

(13). باقور,C بآثورB

(14) ينبع عيونا مدينةB ,Est autem و ينبع بالحجاز عينونا مدينة بالحجاز:habet و قرى‏.Comisso لوبله.vid .Jaqut III ,567 ,6 seq عين أناpro عينونا

(15). عينوناC

(16) مرص‏B hic habet ;idem infra مرس‏semel مرص‏et C ter مرسى‏pro مرس‏deindeter hoc ubique restitui . مرسى‏recurret .Quum autem interdum recte scribatur

(17)-

. Cf. Ist. 331. Dabium vero h. l. subiit an. forte legen

حرارة,C حزاره‏B . جراوةdum esset

30

كول مدائن بإفريقية و المشرق و فارس‏ (1)،* جويم ابى احمد مدينة و قرية جويم بفارس‏ (2)، قسطنطينية (3) و قسنطينية و قسطيلية مدن بالمغرب و القسطل‏ (4) قرية على تخوم الشام، معرة النعمان و معرّة قنّسرين مدينتان بالشام، اللجون مدينتان بالشام،* ثغر طرسوس و على ساحل الشام انطرسوس‏ (5)، دار البلاط بمصر الروم و بلاط مروان مدينة بالأندلس و تسمّى إيليا البلاط، وادي القرى بالحجاز وادي الرّمان بالأندلس مع وادي الحجارة، بانياس مدينة و بأناس نهر (6) بدمشق* بيسان مدينة بالاردنّ‏ (5)، الرها مدينة بأثور (7) وادي الرها مدينة بإفريقية* و من المدن ما لها* أكثر من اسم نحو (8) مكة و بكّة المدينة (9) يثرب طيبة طابة جابرة مسكينة محبورة يندر (10) الدار دار (11) الهجرة بيت المقدس إيليا القدس البلاط عمان صحار مزون‏ (12) عدن سمران‏ (13) الصرّة الحيس‏ (14) البحرين هجر (15) جور فيروزاباذ نسا البيضاء (16) و ثلاث قصبات تسمّى شهرستان جرجان سابور كاث‏ (17)، و قصبات تسمّى بلسماء كورها و لهنّ‏ (18) أسماء غيرها مثل بخارا و نيسابور و مصر (19)* و اما الأشياء التي يختلف فيها أهل الأقاليم فهي مثل لحّام جزّار قصّاب، كرسف عطب قطن،* قطّان حلّاج‏ (20)، البزّازين الكرابيسيّين الرهادنة (21)،

____________

(1). كول مدينة بإفريقية و اخرى بفارس و اخرى باسبيجاب:C pro his

(2). ابى‏pro ابن‏B om .;C

(3). و قسطينة,C و قسط.Deinde B ]?[ قسطنطينه‏C . القسطنطينيةInfra

(4). فلسطين‏C الشام‏B sine copula .Pro

(5).C hace om

(6). مدينة و نهرC

(7). باقورC

(8). أسامي مثل‏C

(9) بكّة;C للمدينةB . المدينة المنورة

(10)et (تندد.s ) تندر.Optio datur inter و دمدار,C ]?[ و دبمدرB ]?[ .Moqad - تيدد,vid .SamhudI ,ed .Bul .,4 et 9 .P .513 habet (يندد.s ) يندر. المدينة عشرة أسماءdasi sequitur traditionem

(11). و دارC

(12). مروان‏B

(13). الصبرت‏Deinde B سمدان‏.Fortasse legendum est س‏superinscripto صمران‏C

(14). الحبس‏B et C

(15). الهجرC

(16). بفارس.C add

(17). و سابور.C كاB . و كات‏

(18). غيرهاpro اخرet mox و لهاC

(19). و أصفهان و اسروشنةC

(20)B om .

(21). الزهادنه‏C

31

جبّان‏ (1) طبّاخ بقّال فامىّ تاجر، ميزاب مرزاب مزراب مثعب، باقلّى‏ (2) فول، قدر (3) برمة، موقدة أثافىّ، زنبيل مكتل قفّة، سفل مركن‏ (4) إجّانة تغار، قنطار بهار، منّ رطل، حبّة طسّوج، خادم قيّم مغرّك، بلّان‏ (5)، شمشك صندل، حصن قلعة قهندز كلات، صاحب ربع مصلحة (6) مسلحة صاحب الطريق، عشّار مكلّس مرصدىّ‏ (7)، مخاصم خصيم‏ (8)، حاكم قاض، وكيل جريّ‏ (9)، شيرج سليط، زجّاج قواريرىّ، صفع صكّ،* بقعة موضع‏ (10)، قطّة سنّور دمّة هرّة، معلّم خادم استاذ شيخ خصىّ‏ (11)، دبّاغ صرّام‏ (12) أدمىّ سختيانىّ جلودىّ، فاعل روزكارى، قرياتىّ‏ (13) رستاقىّ سواديّ، زرّاع فلّاح حرّاث،* فندق خان تيم دار التجار (14)، مرزبة أكلة، حبل قلس، وتد كنورا (15)، هدّنها كركرها، لصّ مشوشا، جنحت و لجت‏ (16)، أنقض زور (17)، قف هلى، هيارا جماعة، لكيشا كثير (18)، زرنوق دولاب حنّانة (19)،* دالية كرمة (20)، مسحاة مجرفة، معول فاس، صاعدا زقافا (21)، منحدرا شبالا، طاروس شرته، سكّان رجل،* ربّان راس‏ (20)، ملّاح نوتىّ،* ساحل شطّ، رقعة بطاقة (22)، روحة نفسة، سفينة جاسوس‏ (23) زورق* رقيّة تلوّى عرداس‏ (24) طيّار زبزب كاروانيّة مثلّثة واسطيّة (20) ملقوطة شنكولية (25) براكيّة

____________

(1). بقال‏et طباخ‏.C false interpungit inter حبّان‏B om .,C

(2). باقلاB

(3).quae forma aeque bona est قدرةC

(4). الجانه‏et habet مركن.C om

(5)C habet . خادم بلار (sic) قيم معرك (sic)

(6)، مسلحةet pro مصله‏C habet مصلحةPro حصن قلعة.Praecedunt ei ibi verba مساحه‏quod in codice alieno loco est ,. صاحب ربع‏,quae in B desunt ,Quaeque inserui ante قهندز كلات (كلاته.cod )

(7). رصدى‏C

(8). (قاضى‏C ) حاكم قاض..Deinde B om خصم‏C

(9) جزى‏C

(10). بقه موضع‏B

(11). خصىّ‏et خادم.C om

(12). صدام‏C

(13)sic , وB ]?[ . قريانى‏C

(14).C haec om

(15). هديها,C هديها.Deinde B كبوداB

(16)B ]?[ .Ego addidi Vocales . (و لحت‏C ) و حكت‏

(17). انفصر رور,C انفص رورB

(18)C . كتين‏

(19). خنانةB

(20).C om

(21). صاعد زفافاC

(22)B haec om .Deinde . روحة نفسة.C om

(23). حاسوس‏C

(24)C om .;B habet ]?[ .Deinde . طيان‏C

(25). تراكيه‏,B تراكبه‏C om .Deinde C

32

خيطيّة (1) شموط مسبّحيّة (2) جبليّة مكّيّة (3) زبرباذيّة بركة سوقيّة معبر و لجية (4) طيرة برعانى‏ (5) شبوق مركب شدا برمة قارب دونيج‏ (6) حمامة شيني‏ (7) شلندى بيرجه‏ (8)، و نحو هذا كثير و ان‏ (9) استوعبناه طال الكتاب و سنتكلّم في كلّ إقليم بلسانهم و نناظر على طريقتهم* و نضرب من أمثالهم‏ (10) لتعرف لغتهم و رسوم‏ (11) فقهائهم فان كنّا (12) في غير الأقاليم مثل هذه الأبواب تكلّمنا بلغة الشام* لأنها اقليمى الّذي به‏ (13) نشأت و ناظرت على طريقة القاضي ابى الحسين القزوينيّ لانه* أوّل امام‏ (14) عليه درست ألا ترى الى بلاغتنا في إقليم المشرق لانهم اصحّ الناس عربيّة لانهم تكلّفوها تكلّفا، و تعلّموها تلقّفا (15)،، ثم الى ركاكة كلامنا في مصر و المغرب و قبحه في ناحية البطائح لانه لسان القوم لان قصدنا في هذا الأصل الإنهاء و التعريف، لا المبارزة و التشفيف‏ (16)،، و اعلم انّا قد أجرينا مسائله على التعارف و الاستحسان، كما اجرى الفقهاء كتابي المكاتب و الايمان،، و رتّبناه على مذاهب أهل العراق لانى فيها تفقّهت، و إيّاها اخترت،، و استعملت القياس في مواضع تحسن و تليق، و باللَّه التوفيق،،

ذكر الخصائص في الأقاليم‏

اظرف‏ (17) الأقاليم العراق و هو اخفّ على القلب و احدّ للذهن و بها تكون‏

____________

(1).,Cod حكاية ابى القاسم البغدادي‏.Lectio C confirmatur loco in خبطيه‏

B Mus. Britt. Add. 91, 319, f. 89 a, quem debeo amicissimo von Rosen. V. nunc ed. Mez p. 701.

(2)..C hoc et tria nomina seqq .om مسجّيه‏In B legi Posset

(3).legatur مكيةan حكيه‏Incertum utrum

(4)C دلجيه‏In B legi posset . طمره‏.Vox sequens in C deest .B و لحمه‏

(5). شبوق.]?[ .Deinde om عانى‏B

(6). دوبنح‏C om .,B

(7). شنى‏B

(8).B ]?[ ,C om

(9). ان‏C

(10)B . ليعرف‏om .Deinde C

(11). و طرق‏C

(12). تكلمت‏et mox كان‏C

(13)C . (بهاB ) لانه إقليم به‏

(14).Pro iis quae sequuntur post أستاذي و أول من‏C و قصدنا في هذا الفصل التعريف لا التشقيف و رتبناه على مذاهب:C Habet درست. أهل العراق لأنّي إياها سلكت و حسبي اللَّه و نعم الوكيل‏

(15).B ]?[

(16). و التشفيف‏B

(17). اطرف‏C

33

النفس أطيب و الخاطر ادقّ‏ (1) إذا كانت كغاية، و اجلّها* و أوسعها فواكه و أكثرها علما و أجلّة و بردا المشرق، و أكثرها صوفا و قزّا (2) و دخلا على قدره الديلم،* و أجودها البانا و اعسالا و الذّها اخبازا و أمكنها زعفرانا الجبال (2)، و أكثرها ثمارا و ارخصها اسعارا و لحوما و أثقلها قوما الرحاب، و أسفلها قوما و اشرّهم أصلا و فصلا خوزستان‏ (3)، و أحلاها تمورا و اوطأها قوما كرمان، و أكثرها فانيدا (4) و ارزازا و مسكا و كفّارا السند، و اكيسها قوما و تجارا و أكثرها فسقا فارس، و اشدّها* حرّا و قحطا (5) و نخيلا جزيرة* العرب، و أكثرها (6) بركات و صالحين و زهّادا و مشاهد الشام، و أكثرها عبّادا و قرّاء و أموالا* و متجرا و خصائص‏ (7) و خبوبا مصر، و اخوفها سبلا و أجودها خيلا* و أوسطها قوما (8) اقور، و اجفاها* و أثقلها و اغشّها (9) قوما و أكثرها مدنا* و أوسعها أرضا (1) المغرب و قال عبد الرحمن بن أخي الاصمعىّ دخلت على الجاحظ فقلت افدنى في البلدان فائدة قال نعم الأمصار عشرة المروّة (10) ببغداد و الفصاحة بالكوفة و الصنعة بالبصرة و التجارة بمصر و الغدر بالريّ و الجفاء بنيسابور و البخل بمرو و الصّلف ببلخ و الحرفة (11) بسمرقند، و قد صدق لعمري‏ (12) الّا ان بنيسابور أيضا صنّاعا حذّاقا* و بالبصرة تجارات‏ (13) و بمكّة فصاحة و بمرو دهاة (14) و صنعاء طيّبة الهوا، و بيت المقدس حسنة البناء، و صغر (15) و جرجان موضع الوبا،، و دمشق كثيرة الأنهار، و صغد ممتدّة (16) الأشجار، و الرملة لذيذة الثمار، و طبرستان دائمة الامطار،* و فرغانة رخيصة الأسعار (17)،* و المروة و الجحفة معدن الدعّار، و الرقّة موضع الاخطار (18)، و همذان و تنّيس‏ (19) مركز الأحرار، و الشام إقليم الأخيار، و سمرقند فرضة التجار، و نيسابور بلدة (20) الكبار،

____________

(1).B om

(2).C om

(3). و دخلها عجب‏C addit

(4).B semper افانيذاC . فانيد

(5). قحطاC tantum

(6). العرقى أكثرهاB

(7). و متاجرا و خصايصاC

(8). (اقوزC ) آقورB om .et habet deinde

(9). و اغتمها.i .e و اغنمهاC

(10)B . المروة. 1.h

(11). و الجرفة,C و الحرفةB forte

(12). و لعمري لقد صدق‏C

(13)C . و بمصرom .;B

(14). دهاءC

(15). و صغن‏C

(16). (و سغدC ) كثيرةB

(17). و فرغانة و الملتان و [؟] (sic) رخيصات الأسعارC

(18) و الرقة:C pro his . موضع الذعار

(19).B sine punctis

(20). بلدC

34

و الفسطاط آهل الأمصار،* و طوبى لأهل الغرج بعدل الشار (1)، و لاصفهان* الهواء و الحلل‏ (2) و الفخّار، و رسوم شيراز على الإسلام عار، و عدن دهليز الصين مع صحار، و بالصغانيان الكلأ و الثمار (3) و الأطيار، و بخارا جليلة لو لا الماء و حريق النار، و بلخ خزانة الفقه مع الرحب و اليسار، و إيليا* تصلح لأهل الدين و الدار (4)، و أهل بغداد قليلو (5) الأعمار،، و صنعاء و نيسابور بالضدّ و ليس‏ (6) أكثر و لا أرذل من مذكّرى‏ (7) نيسابور و لا أطمع من أهل مكّة و لا أفقر من أهل يثرب و لا اعفّ من أهل* بيت المقدس‏ (8) و لا آدب من أهل هراة و بيار (9) و لا اذهن من أهل الرّيّ و لا انقب‏ (10) من أهل سجستان و لا ابخس* من أهل عمان و لا أجهل‏ (11) من أهل عمّان و لا أصحّ موازين‏ (12) من أهل الكوفة و عسكر مكرم و لا أحسن من أهل حمص و بخارا (13) و لا أقبح من أهل خوارزم و لا أحسن لحي من الديلم و لا اشرب للخمور من أهل بعلبكّ و مصر و لا افسق من أهل سيراف و لا اعصى‏ (14) من أهل سجستان و دمشق و لا اشغب من أهل سمرقند و الشاش و لا اوطأ (15) من أهل مصر و لا ابله من أهل البحرين و لا أحمق من أهل حمص و لا البق من أهل* فسا و نابلس ثم الرّيّ بعد بغداد (16) و لا أحسن لسانا (17) من أهل بغداد و لا أوحش من لسان‏ (18) صيدا و هراة و لا اصحّ من* لسان خراسان‏ (19) و لا أحسن عجميّة من أهل بلخ و الشاش و لا اعفط (20) من أهل البطائح و لا أسلم صدورا من أهل هيطل* و لا اخير قوما من أهل غرج الشار (21) فان سأل سائل اىّ البلدان أطيب نظر (22) فان* كان ممّن يطلب الدارين قيل‏

____________

(1). الغرج‏pro الفرج‏B haec om .C

(2). الهوى و الجلل‏C

(3). و الفواكه‏C

(4). يصلح لأهل الدنيا و تلك الدارC

(5). قليل‏C

(6). و لا ترى‏C

(7)-La cuna in C .

(8). القدس‏C

(9). (كذا) و,C ]?[ بمارB

(10).B ]?[

(11). عمّان‏C habet عمان‏exstat .Pro أهل.haec in B desunt ,ubi tantum in marg

(12).C om

(13). لاomisso و أقبح‏.Deinde B و هيطل‏C

(14). اعصا,C اعفى‏B

(15). افطاB

(16). بغداد ثم فسا و نابلس و الري‏C

(17). غير صحيح‏In marg .B

(18). لسانا من أهل‏C

(19). [؟] (عربية. 1) المشرق‏C

(20). احفظC

(21).B om . (عزج‏C )

(22).B om

35

له بيت المقدس و ان‏ (1) كان مخلصا آمنا من الطمع قيل مكّة (2)* و ان كان ممّن يطلب النعمة و الحيازة و الرخص و الفواكه قيل له كلّ بلد أجزاك‏ (3) و الّا فعليك بخمسة أمصار دمشق* و البصرة و الرىّ و بخارا و بلخ‏ (4) أو بخمس مدائن قيساريّة و باعيناثا (5) و خجندة و الدينور و نوقان‏ (6) أو بخمس نواح الصغد و الصغانيان و نهاوند و جزيرة ابن عمر (7) و سابور* فاختر ما شئت منها فإنها منازه الإسلام، و امّا الأندلس فيقال انها جنّات و مستفاض جنّات الدنيا اربع غوطة دمشق و نهر الأبلّة و روضة الصغد و شعب بوّان، و من أراد التجارة فعليه بعدن أو عمان أو مصر (8) و كلّما نذكر من عيوب أهل البلدان فأهل العلم و الأدب عنه بمعزل خاصّة (9) الفقهاء لأنّي‏ (10) رأيت الفضل فيهم، و اعلم ان كلّ بلد فيه صاد فأهله حمق* الّا البصرة (11) فان اجتمعت صادان مثل المصّيصة و صرصر

____________

(1). (الدارين‏pro الزارين‏C om .(B

(2) قوله قيل مكة لا:Lector in Marg .B تناقض بينه و بين ما قدّمه من قوله و لا أطمع من أهل مكة لان هذا نقل و ما قدّم ما عنده الا ان الصحيح الصادق هذا الّذي نقل و ما قدّم يشبه. الكذب بل هو هو و لعل الحكم يدور على الازمنة و الأشخاص و الامزجة و الافهام‏

(3) و ان كان مراده الدنيا و جمع الأموال قيل له مصر و عدن أو:C pro his .Pro عمان و ان كان سؤاله عن المياه و الفواكه قيل له كل بلد آخر اسمه ان. و الميازةB و الحيازة

(4). و بخمس‏et deinde B البصرة الري بلخ تاهرت‏C

(5).et hic quoque in seqq .copulam om ياعيناثا,C و باعيثاياB

(6). وB ]?[ . بانياس.C ]?[ i .e

(7). عمروC

(8) و اختر ما شئت فإنهن:C Pro his جنّات الدنيا، فان كان مطلوبة الأمن و العدل قيل له بخارا غرج الشار صعدة قرطبة، فان قال أريد بلدا يجمع الدنيا و الآخرة و الخيرات و الرخص و الصلاح و طيب الهوى (الهواء.l ) و الفواكه المتضادّة مثل أرطب و الجوز و العنب الكبير و الموز و الماء البارد و المعاش الواسع قيل له عليك ببيت المقدس، و قالت العقلاء. جنات الدنيا اربع غوطة دمشق و نهر الأبلّة و ارض السغد و شعب بوّان‏

(9). و خاصّةC

(10). قانى‏C

(11).In margine B scribitur حتى البصرة و مصرC . تأثير حروف الأسامي في امزجة اهالى الامكنة المسماة:argumentum

36

فنعوذ باللَّه‏ (1) و كلّ بلد (2) نسبت صاحبه اليه فلقيت الزاى الياء فهو داه‏ (3) مثل رازيّ مروزىّ سجزيّ و كلّ بلد آخره‏ (4) ان فله خاصّيّة أو طيّبة مثل جرجان موقان‏ (5) ارّجان، و كلّ بلد شديد البرد فأهله اسمن و اضخم‏ (6) و أحسن و أكبر لحي مثل فرغانة و خوارزم‏ (7) و ارمينية و كلّ بلد على بحر أو نهر فالزنا و اللواطة فيه‏ (8) كثير مثل سيراف و بخارا و عدن و كلّ بلد يحيط به انهار (9) فان في اهله شغبا و خروجا مثل دمشق و سمرقند و الصّليق و كلّ بلد رحب‏ (10) رخيّ فان المعايش‏ (11) به ضيّقه الّا بلخ، و اعلم ان بغداد كانت جليلة في القديم و قد تداعت الآن‏ (12) الى الخراب و اختلّت و ذهب بهاؤها* و لم استطبها و لا أعجبت بها (13) و ان مدحناها فللتعارف* و فسطاط مصر اليوم كبغداد (14) في القديم و لا اعلم‏ (15) في الإسلام بلدا اجلّ منه، و اما إقليم المشرق فقد فشا فيه الجور و فسد* و هو خير من غير و أقاليم الأعاجم فلا تطيب لأهل أسفل‏ (16)، و لو كان للرملة ماء جار* لما استثنينا (17) انها أطيب بلد في الإسلام لأنها ظريفة خفيفة بين قدس و ثغور و غور و بكور (18) معتدلة الهواء لذيذة الثمار سريّة الأهل* غير ان فيهم جهلا (10) خزانة مصر و مطرح البحرين رخيّة (19)

____________

(1) فلما قرأ احمد:.Deinde apud hunc sequitur صرصر و المصّيصة نعوذ باللَّه‏C بن ابى [احمد؟] الهشامى هذا الفصل قال الحمد للَّه الّذي لم يجعل السين من سرخس. صادا

(2). بلدةB

(3)Male سجزي‏,Pro تبريزى‏C habet رازي‏.Pro دهاةB . (و مروزى‏B ) الا القليل‏et addit سنجرى‏

(4) فلا بدّhabet فله‏et pro اخر اسمه‏C . له من‏

(5). جيّان.i .e حيان‏C موقان‏Pro

(6). و أوفرhabet و أكبرC om .et pro

(7). و الأندلس‏habet و خوارزم‏C pro

(8). به‏C

(9). تحيط به أنهاره‏C

(10).C om

(11). بلخ‏pro بلخا.B فيه‏.Deinde C المعايش‏,C المعاش‏B

(12) و كانت‏C . بغداذ جليلة وقت نفاذ امر الخلفاء و الآن قد تداعت‏

(13) و لم تعجبني‏C . كل الاعجاب‏

(14). بلى فسطاط مصر هي اليوم مثل بغداذC

(15). اليوم‏C addit

(16) الا في مواضع و أقاليم الأعاجم لا تطيب لا أهل (لأهل.l ) أسفل الا:C pro his . مرو فإنها على رونق بلدان العراق و قل فيها ما شئت‏

(17)et ما استثبتناC . انها أجل و أطيب‏deinde

(18). و بحر و جبل و سهل‏C

(19) و على‏C رخيةPro . الجملة أطيب البلدان ما كان اليد فيه أوسع و لو كانت قرية

37

ذكر المذاهب و الذمّة

اعلم ان المذاهب المستعملة اليوم في الإسلام التي لها خاص و عام و دعاة و جمع ثمانية و عشرون مذهبا اربعة في الفقه و اربعة في الكلام* و اربعة في الحكم فيهما (1) و اربعة مندرسة و اربعة في الحديث و اربعة غلب‏ (1) عليها اربعة و اربعة رستاقيّة، فاما الفقهيّات فالحنفيّة و المالكيّة و الشفعويّة (2) و الداوديّة، و اما الكلاميّات فالمعتزلة و النجّاريّة و الكلابيّة و السالميّة، و اما الذين لهم فقه و كلام فالشيعة و الخوارج و الكرّاميّة و الباطنيّة، و اما أصحاب الحديث فالحنبليّة و الراهويّة (3) و الاوزاعيّة و المنذريّة، و اما المندرسة فالعطائيّة (4) و الثوريّة و الإباضيّة و العطاقيّة (5)، و اما التي في الرساتيق فالزعفرانيّة و الخرّ مدينيّة (6) و الأبيضيّة و السرخسيّة، و اما التي غلب. عليها اربعة من شكلها الأشعريّة على الكلابيّة و الباطنيّة على القرمطيّة و المعتزلة على القدريّة و الشيعة (7) على الزيديّة و الجهميّة على النجّاريّة، فهذه جمل المذاهب المستعملة اليوم ثم تنشعب‏ (8) الى فرق لا تحصى و لمّا ذكرنا القاب و اسما تتكرّر و لا تزيد على ما ذكرنا يعرف‏ (9) ذلك العلماء و هنّ اربعة ملقّبة و اربعة ممتدحة و اربعة منكورة و اربعة مختلف فيها و اربعة لقّب بها أهل الحديث و اربعة معناهنّ واحد و اربعة يميّزهنّ النحارير (10)، فاما الملقّبة فالروافض‏ (11) و المجبرة (12) و المرجئة و الشكّاك‏ (13)، و اما الممتدحة فأهل السنّة و الجماعة و أهل العدل و التوحيد و المؤمنون و أصحاب الهدى، و اما المنكورة فالكلابيّة ينكرون الجبر (14) و الحنبليّة ينكرون النصب‏ (15) و منكرو (16) الصفات ينكرون التشبيه و مثبتوها ينكرون التعطيل، و اما المختلف فيها فعند الكرّاميّة الجبر (17) جعل الاستطاعة مع الفعل و عند المعتزلة جعل الشرّ بقدر اللَّه تعالى* و ان‏

____________

(1).B om

(2). و الشافعيّةC

(3). و الراهوئيّةC

(4) فالعطاية,C فالعطانيةB

(5). و الابواثوريه‏insert و الاباضيةC om .sed ante

(6).Deinde و الخرجندB ]?[ . وB ]?[

(7). و الشيعيّةC

(8). ينشعب‏B ]?[ ,C

(9) يتكرر و لاB . بريد [؟]

(10). النجارين‏C

(11). فالرافضي‏C

(12). و المجيره‏C و المحبره‏B

(13). و السكاك‏C

(14). الخيرB

(15).B sine punctis

(16) مثبتواApud B in . و منفوها,infra و مثبتوا.correctum .C h .l

(17).B sine punctis ,C om

38

يقال‏ (1) أفعال العباد مخلوقة اللَّه، و المرجئة (2) عند أهل الحديث من اخّر العمل عن الايمان و عند الكرّاميّة من نفى فرض الأعمال‏ (3) و عند المامونيّة من وقف في الايمان و عند أصحاب الكلام من وقف في أصحاب الكبائر* و لم يجعل منزلة بين منزلتين، و الشكّاك عند أصحاب الكلام من وقف في القرآن و عند الكرّاميّة من استثنى في الايمان‏ (4)، و الروافض عند الشيعة من اخّر خلافة عليّ و عند غيرهم من نفى خلافة العمرين، و اما اربعة معناهنّ واحد فالزعفرانيّة و الواقفيّة (5) و الشّكّاك و الرستاقيّة،* و اما اربعة لقّب بها أهل الحديث فالحشويّة و الشكّاك و النواصب و المجبرة (6)، و اما التي‏ (7) يميّزهنّ كلّ تحرير فأهل الحديث من الشفعويّة و الثوريّة من الحنفيّة و النجّاريّة من الجهميّة و القدريّة من المعتزلة و اعلم ان أصل‏ (8) مذاهب المسلمين كلّها منشعبة من اربع الشيعة و الخوارج و المرجئة و المعتزلة (9) و أصل افتراقهم قتل عثمان ثم تشعّبوا و لا يزالون مفترقين الى خروج المهدىّ و الارجاء هاهنا هو الوقف في أهل الكبائر يدخل فيه أهل الرأي و الحديث، و قالت المعتزلة كلّ مجتهد مصيب في الفروع حسب و احتجّوا بالذين أشكلت عليهم القبلة وقت النبيّ (صلى اللَّه عليه و سلم) فصلّى كلّ قوم الى جهة فلم يأمر من اخطأ بالإعادة بل جعله بمثابة من أصابها و هذه المقالة تعجبني الا ترى ان أصحاب النبيّ (صلى اللَّه عليه و سلم) قد اختلفوا و جعل اختلافهم رحمة و قال بأيّهم‏ (10) اقتديتم اهتديتم و قال سفيان بن عيينة ان اللَّه تعالى لا يعذّب أحدا على ما اختلف فيه العلماء أ و لا ترى ان القاضي إذا اجتهد في قضيّة لم يجز لغيره ان يبطلها و ان كانت عنده خطأ، و قالت طائفة

____________

(1). العبادpro العبودet و قال‏B

(2). أهل‏Pro أصحاب‏.C و الترجئه‏B

(3). العمل‏B

(4).Deinde و عند الشيعة من اخر خلافة على:C his omissis habet و الرفض عند الشيعة تأخير خلافة عليّ و تقديم غيره:apud hunc sequuntur عليه و عند الزيديّة من نفا خلافة زيد و هذا هو الأصل و عند غيرهم من نفا. خلافة العمرين و هذا موضوع الا انه المعروف‏

(5). و الرافضيةB

(6)B haec . (و المحمرةom .(C

(7). الّواتى‏C

(8).C om

(9)addens و المعتزلة و المرجئةC اعنى الواقفة في أهل الكبائر و هو حقيقة الارجاء يدخل فيه أصحاب الرأي. و اما أصحاب القراءات‏ceteris omissis ad و الحديث‏

(10). بابهم‏B

39

من الكرّاميّة كلّ مجتهد مصيب في الأصول و الفروع جميعا الّا الزنادقة و احتجّ صاحب هذه المقالة و هو قول جماعة من المرجئة بخبر النبيّ (صلى اللَّه عليه و سلم) يفترق امّتى على ثلاث و سبعين فرقة (1) اثنتين و سبعين في الجنّة و واحدة في النار و قال بقيّة الائمّة (2) لا مصيب الّا من وافق الحقّ و هم صنف واحد و احتجّوا بالخبر الآخر اثنتان‏ (3) و سبعون في النار و واحدة ناجية و هذا أشهر الّا ان 5 الأوّل اصحّ اسنادا و اللَّه اعلم فان صحّ الأوّل فالهالكة هم الباطنيّة و ان صحّ الثاني فالناجية السواد الأعظم و لم أر السواد الأعظم الّا من اربعة مذاهب أصحاب ابى حنيفة بالمشرق و أصحاب مالك بالمغرب و أصحاب الشافعيّ بالشاش و خزائن نيسابور و أصحاب الحديث بالشام و اقور و الرحاب و بقيّة الأقاليم ممتزجون قد بيّنت ذلك في شرح الأقاليم من هذا الكتاب* و اما أصحاب القراءات المستعملة اليوم‏ (4) فعلى اربعة أقسام حروف أهل الحجاز و هنّ اربع قراءة نافع و ابن كثير و شيبة و ابى جعفر و حروف أهل العراق و هنّ اربع حرف‏ (5) عاصم و حمزة و الكسائيّ و ابى عمرو* و قراءة أهل الشام و هي لعبد اللَّه بن عامر (6)، و حروف الخاصّ و هنّ اربع قراءة يعقوب الحضرميّ و اختيار ابى عبيد (7) و اختيار ابى حاتم و قراءة الأعمش* و أكثر الائمّة على ان الجميع 15 على صواب‏ (8)* و قد اخترت من المذاهب مذهب ابى حنيفة (رحمه الله) للخلال‏ (9) التي اذكرها في إقليم العراق و من الحروف مقرا (10) ابى عمران عبد اللَّه بن عمر اليحصبىّ للمعاني‏ (11) التي اصفها في إقليم اقور* و اعلم ان‏ (12) الناس قد عدلوا عن مذهب ابى حنيفة في اربع صلاة العيدين الّا بزبيد و بيار و صدقة الخيل‏ (13) و توجيه الميّت عند الموت‏ (14) و التزام‏

____________

(1). اثنان‏ut deinde ثلثه‏B om .et habet

(2). الأمةB

(3)et post اثنان‏B . في الجنة-additur semi -expunctum و واحدة

(4). فهي اربعةB om .Deinde C

(5). قراءةC

(6). و قراءة ابن عامر و هي شاميّةC

(7)-.Cf .Noldeke ,Ge عبيده‏C schichte des QorAns ,p .392 .

(8). الائمّةpro الأمةC om .B

(9)، الخلال‏B . للحلال‏C

(10). ابى عمروC habet ابى عمران‏.Pro مقراB

(11). المعاني‏C

(12). انى رأيت‏C

(13). و تكبير الامام عند قول المؤذّن قد قامت الصلاةC inserit

(14). و التزام- و الري‏omissis verbis عند النزع كما يوجّه في القبرC

40

الاضحية الّا ببخارا و الرىّ، و عدلوا من مذهب مالك‏ (1) في اربع الصلاة قدّام الامام الّا* بالمغرب و يوم الجمعة بمصر (2) و صلاة الجنائز بالشام* و في اكل‏ (3) لحوم الكلاب الّا بمدينتين بالمغرب* تباع جهرا و تطرح في هرائس مصر و يثرب سرّا (4) و في الخروج من الصلاة بتسليمة واحدة الّا ببعض بلدان المغرب 5 و في المسامحة (5) في تسبيحات الركوع و السجود* الّا الجهّال‏ (4)، و عدلوا عن مذهب الشافعيّ في اربع الجهر بالبسملة الّا بالمشرق‏ (6) في مساجد أصحاب‏ (7) و كذلك القنوت في الفجر (8) و في احضار النيّة مع تكبيرة الافتتاح‏ (9) و في ترك القنوت في الوتر* في غير نصف رمضان الأخير (10) الّا بنسا، و عدلوا عن مذهب داود (11) في اربع تزويج ما فوق الأربع‏ (12) و إعطاء الابنتين النصف و لا صلاة 10 لجار المسجد الّا في المسجد* و في مسألة العول‏ (13)، و عدلوا عن مذهب أصحاب الحديث في اربع‏ (14) المتعة في الحجّ و المسح على العمامة و ترك التيمّم بالرمل و انتقاض الوضوء بالقهقهة الّا انه قد (15) وافقهم في الأربع اربعة في القهقهة (16) ابو حنيفة (رحمه الله) و في المتعة الشيعة و في التيمّم الشافعيّ و في المسح على العمامة الكرّاميّة، و عدلوا عن مذهب الشيعة في اربع المتعة (17) و وقوع طلاق 15 الثلاثة و المسح على الرجلين و الحيعلة (18) في الأذان، و عدلوا عن مذهب الكرّاميّة في اربع المسامحة في النيّة عند كلّ فريضة و صلاة الفريضة على الدابّة* و جواز الصوم لمن اكل بعد طلوع الفجر و هو لا يعلم و صحّة صلاة من طلعت الشمس و هو فيها (19)،* و خالف العوامّ الجميع‏ (20) في اربع تكبير (21) أيّام التشريق‏

____________

(1). الاB addit

(2). و صلاة الجنائز بالشام.et om بمصر يوم الجمعة و بالمغرب‏C

(3). و اكل‏C

(4).C om

(5). المساحةC

(6)quod ponit post في. المشرق‏C . أصحابه‏

(7). و قد أحدث المغربيّ ذلك في اعماله لم يكن يعرف:In C additur

(8). و الثالثة احضارet habet deinde على ما ذكرنا:C addit

(9). الاستفتاح‏B . و الرابعة ترك‏Deinde C

(10). الا في النصف الأخير من رمضان‏C

(11). داود.B h .l

(12)

. Zahiritae e Qor. 4 vs. 3 deducunt novem uxores duci Posse

الاثنتين‏B cf .TabarI ,Tafsir ,IV ,841 ,01 .

(13).In B lacuns

(14). اربعةB

(15).B om

(16). الفقه‏C

(17). متعة النساء الا بمكّةC

(18). و الهيعلةC

(19):C pro his .In textu fortasse inserendum و جواز الجمعة بأقلّ من أربعين في غير مصر جامع. الشمس‏post عليه‏

(20). و عدلوا من مذاهب الذين ذكرناهم‏C

(21). التكبيرC

41

و الصلاة قبل العيدين و ترك الدخول من منى‏ (1) آخر يوم قبل الزوال و غسل القدم ثلاث مرّات في الوضوء* و قلّما رأيت فقهاء ابى حنيفة (رحمه الله) ينفكّون من‏ (2) اربع من‏ (3) الرئاسة مع لباقة (4) فيها و الحفظ و الخشية (5) و الورع و أصحاب مالك من اربع الثقل و البلادة و الديانة و السنّة و أصحاب الشافعيّ من اربع النضر و الشغب و المروّة (6) و الحمق و أصحاب داود من اربع* من الكبرة (7) و الحدّة و الكلام 5 و اليسار و المعتزلة من اربع من‏ (3) الطاقة و الدراية و الفسق و السخريّة و الشيعة من اربع البغضة و الفتنة و اليسار و الصيت و أصحاب الحديث من اربع القدوة و الهمّة و الإنفاق‏ (8) و الغلبة و الكرّاميّة من اربع التقى و العصبيّة و الذلّ و الكدية و الأدباء (9) من اربع الخفّة و العجب و التصرّف و التجمّل* و المقرءين من اربع الطمع و اللواطة و الرياء و السمعة (10)* و اما الأديان الذين هم ذمّة 10* فأربعة اليهود (11) و النصارى و المجوس و الصابئون* و نحن نذكر غلبة (12) كلّ قوم ممّن ذكرنا في مواضعهم‏ (13) بلا ميل و لا تعصّب* ان شاء اللَّه تعالى و نصف ما فيهم من خير و شرّ (14) فان قيل أكثر ما ذكرته خطأ و خلاف ما يعرفه الناس حتّى انك خالفت الأصول بجعلك الأقسام رباعيّات و عدلت عن السّباعيّات‏ (15) بعد ما قد علمت ان اللَّه، عزّ اسمه خلق السماوات و الأرض سبعا سبعا* و الأيّام 15 و الليالي سبعا سبعا (16) و الأرزاق من سبع و نزل القرآن على سبعة أحرف و المساجد سبعة (17) و ذكر ما سنجيب عن بعضه فالجواب انّا قد تحرّزنا بقولنا

____________

(1).ut saepe codd مناC

(2). عن.Ch .I

(3).C om

(4). لياقةC

(5)C . و الورغ‏Iectio fortasse e malignitate orta .Deinde B و الخسة

(6). و المروءة.Bh .l

(7). الكنود.i .e الكمودC

(8). و الإنفاق‏B

(9). و الاباC

(10)

C haec om. In B lacuna quam Ranking p. 96 recte explevit.

الرياءpro

(11). بأربعة فاليهودB

(12) اما مصدر و اما جمع اسم:Vocales in marg .B cum annotatione lectoris . الفاعل كنصرة كما لا يخفى‏

(13). موضعهم‏C

(14).C haec om

(15). السباعات‏B . و قد علمت‏Deinde C

(16). و الأوراق‏C h .l om .Deinde B

(17):C addit و الخنّس سبعة و امّهات المفاصل سبعة و أنواع الصلاة سبع و الطواف و السعي و الجمار سبع سبع و يجب الصوم لسبع و الليل و النهار سبع سبع و أقاليم العالم سبع‏.Ut h .l .saepius vitia in generi و أصول مسائل الفرائض ذات السهام سبع.numeralium in codd .sunt ,specialiter in C

42

المذاهب المستعملة و لم نقل فرق المسلمين،* و اما وجود الأمر على خلاف ما ذكرنا في البعض فذلك ندر و الأغلب ما ذكرنا (1)، و اما السامرة فإنهم صنف من اليهود الا ترى ان نبيّهم موسى عم‏ (2)، و اما الرباعيّات و ان كانت اتّفقت و ما تقصّدناها (3) فان لها (4) نظائر في الأصول و هي‏ (5) ان الكتب اربعة و خلق 5 الإنسان من اربع‏ (6) و الطبائع اربع و الفصول اربعة (7) و الأنهار اربعة و أركان الكعبة اربعة و أشهر الحرم اربعة و حدّثنا ابو بكر احمد بن عبدان بالأهواز قال حدّثنا محمّد بن معاوية (8) الأنصاريّ قال حدّثنا إسماعيل بن صبيح* عن سفيان‏

____________

(1) و اما عبدة الأصنام بالسند فليسوا بذمّة الا ترى انهم لا:C pro his يردون (يؤدّون.l ) الجزية و اما اليهود (المجوس.l ) فلقول عمر اجروهم مجرى أهل الكتاب، و اما ذكرنا أهل مذهب واحد باسمين ممدوح و مذموم فليس قصدنا الإطراء و الثلب و انما هو بيان قول كلّ قوم فيهم و تسميتهم إيّاهم فينبغي لمن نظر في هذا الكتاب ان يحضر فهمه و يجيد تأمّله حتى يعرف غرضنا و الّا. ازدرا (ازدرى.l ) به و طعن علينا

(2) و اما ابو حنيفة فالمشهور:Hic C addit عنه ترك الخوض في الكلام و كذلك شاهدت اجلّ ائمّة هذا العصر مثل ابى بكر الحصّاص (الجصّاص.l ) و ابى بكر بن الفضل و الإسماعيليّ و الصعوانىّ و العقيليّ و سمعت ابا الحسن (الحسين.l ) القزوينيّ يقول لا شكّ ان ابا حنيفة كان مرجئا و ترى أكثر من يدّعى الكلام من أصحابه معتزلة فإذا كان الأمر على ما ذكرنا لم يجز (نجز.l ) ان يجعل (نجعل.l ) لأبي حنيفة فقها و كلاما. و لكن نقول أصحابه تعاطوا الكلام و المتكلّمون نفقههوا (تفقّهوا.l )

(3). تعمدناهاC

(4). أيضاC addit

(5) الأربعةB اربعة.Pro الا ترى‏C

(6) و قسم:C addit . إبراهيم من الطيور اربعة على اربعة أجزاء و جعلهن على اربعة اجبل‏

(7)D و الأنهار الجنوبية و الجبال و الملاحم اربع اربع و اربع مدائن:.Deinde habet اربع من الجنة و أركان الكعبة اربع و أشهر الحرم اربع و يقسم الليل (sic) و الليل على اربع طبائع و الرياح اربعة و أركان الإسلام بعد الايمان اربع و الوضوء على اربعة أعضاء و الشهادة في الزنا اربع و لا يجوز السلم الا في اربعة و لا للمسلم ان يتزوّج الا اربعة و جنات الدنيا اربعة و تكبيرات الجنازة اربع و الخلفاء الراشدون. اربع و اربعة أشياء على اربعة أصناف فريضة و أخبرنا

(8). معونةC

43

الحريرىّ عن عبد المؤمن عن زكريّا ابى يحيى عن الأصبغ‏ (1) بن نباتة انه سمع عليّا رضي الله عنه يقول ان القرآن نزل ربعا فينا و ربعا في عدوّنا و ربعا سيرا (2) و أمثالا و ربعا فرائض و احكاما،* فهذه أصول أيضا لا تنكر (3)*

ذكر ما عاينت من الأسباب‏

اعلم ان جماعة من أهل العلم و من الوزراء قد صنّفوا في هذا الباب و ان 5 كانت مختلّة (4) غير ان أكثرها* بل كلّها (5) سماع لهم و نحن فلم يبق إقليم الّا و قد دخلناه، و اقلّ‏ (5) سبب الّا و قد عرفناه‏ (1) و ما تركنا مع ذلك البحث* و السؤال و النظر في الغيب‏ (6) فانتظم كتابنا هذا ثلاثة أقسام أحدها (7) ما عاينّاه و الثاني ما سمعناه من الثقات و الثالث ما وجدناه في‏ (8) الكتب المصنّفة في هذا الباب* و في غيره‏ (9)، و ما بقيت خزانة ملك الّا و قد لزمتها (10)، و لا تصانيف 10 فرقة الّا و قد (3) تصفّحتها، و لا مذاهب قوم‏ (11) الّا و قد عرفتها،، و لا أهل زهد الّا و قد خالطتهم، و لا مذكّر و بلد الّا و قد شهدتهم،، حتّى استقام لي ما ابتغيته في هذا الباب‏ (12)، و لقد سمّيت بستّة و ثلاثين اسما دعيت‏ (3) و خوطبت بها مثل مقدسي و فلسطيني و مصرى و مغربي و خراسانى و سلمى‏ (13) و مقرى و فقيه‏ (14) و صوفى و ولى و عابد و زاهد و سيّاح‏ (15) و ورّاق و مجلّد و تاجر و مذكّر و امام 15 و مؤذّن و خطيب و غريب و عراقي و بغدادي‏ (16) و شامي و حنيفى و متأدّب‏ (17) و كرىّ و متفقّه و متعلّم و فرائضي و استاذ و دانشومند (18) و شيخ و نشاسته و راكب‏

____________

(1).Cf Ibn Qotaiba ,Kitab نباته‏,C نباته‏B نباتةC haec om .Deinde Pro al -maarif ,103 ,3 .

(2). و احكام‏et و أمثال.,ut quoque codd سير,B سنن‏C

(3).C om

(4) و مثّلواet addit مختلفةsubintelligitur .C مصنفاتهم‏Subiectum . اشكالا عدّة

(5). و لاC

(6) و النظر و لا تفتيش الخزائن و الكتب و عرضه‏C . على ائمّة الفقه و الأدب‏

(7). أكثره‏C

(8). المصنفةPro التي صنعت‏et من‏C

(9). و غيرهاC

(10). دخلتهاC

(11). لهم جلبةC addit

(12). العلم‏C

(13)B . و مسلمي‏fortasse

(14)، فرائضي، و موذن‏,apud hunc vero desunt و فقيرC addit . و رسول‏et و راكب و شيخ‏

(15) و سباح‏B

(16). و بغداذي‏C

(17)، و متودبىّ‏B . و كرّى‏,C و كرى‏.Deinde B و متودى‏C

(18). و دانشق مندC

44

و رسول و ذلك لاختلاف البلدان‏ (1) التي حللتها و كثرة المواضع التي دخلتها، ثم انه‏ (2) لم يبق شي‏ء ممّا يلحق المسافرين الّا و قد أخذت منه نصيبا غير الكدية و ركوب الكبيرة فقد (3) تفقّهت و تأدّبت، و تزهّدت و تعبّدت، و فقّهت‏ (2) و ادّبت،، و خطبت على المنابر، و اذّنت على المنائر،، و اممت في 5 المساجد و ذكّرت في الجوامع و اختلفت الى المدارس،* و دعوت في المحافل‏ (4) و تكلّمت في المجالس،* و اكلت مع الصوفيّة الهرائس،، و مع الخانقائيّين‏ (5) الثرائد، و مع النواتىّ العصائد، و طردت في الليالي من المساجد،، و سحت في البراري، و تهت في الصحاري،، و صدقت في الورع زمانا (6)، و اكلت الحرام عيانا،، و صحبت عبّاد جبل لبنان، و خالطت حينا السلطان،، و ملكت 10 العبيد، و حملت على راسى بالزبيل،، و أشرفت مرارا على الغرق، و قطع على قوافلنا الطرق،، و خدمت القضاة و الكبرا، و خاطبت السلاطين و الوزراء،،* و صاحبت في الطرق الفسّاق، و بعت البضائع في الأسواق،، و سجنت في الحبوس، و أخذت على انى جاسوس‏ (7)،، و عاينت حرب الروم في الشواني، و ضرب النواقيس* في الليالي‏ (8)،،* و جلّدت المصاحف بالكرى، و اشتريت الماء 15 بالغلاء،، و ركبت الكنائس و الخيول، و مشيت في السمائم و الثلوج،، و نزلت في عرصة الملوك بين الاجلّة، و سكنت بين الجهّال في محلّة الحاكة،، و كم نلت العزّ و الرفعة، و دبّر في قتلى غير مرّة (7)،، و حججت و جاورت، و غزوت و رابطت،،* و شربت بمكّة من السقاية السويق، و اكلت الخبز و الجلّبان بالسيق‏ (9)، و من ضيافة إبراهيم الخليل، و جمّيز عسقلان السبيل،، و كسيت 20 خلع الملوك و أمروا لي بالصلات، و عريت و افتقرت مرّات‏ (7)، و كاتبني السادات،،* و وبّخنى الاشراف، و عرضت عليّ الأوقاف، و خضعت للاخلاف‏ (10)،، و رميت بالبدع، و اتّهمت بالطمع،، و أقامني الأمراء و القضاة أمينا،

____________

(1). الاختلاف للبلدان‏C

(2).C om

(3). قدC

(4)C haec ponit post . المجالس‏

(5). الخانقاهيين‏.Vulgo الخانقايّين‏B

(6).Haec in C desiderantur . و اكلت الحرام عيانا و خالطت السلطان زمانا و أشرفت إلخ‏Deinde hic

(7).C haec om

(8). بالليالي‏C

(9).Cf .Quae هذا غلط

In margine B male scripsi Z. D. M. G. LIV, 633 seqq.

(10). للافلاف‏B

45

و دخلت في الوصايا و جعلت وكيلا (1)،، و امتحنت الطرّارين، و رأيت دول العيّارين،،* و اتبعنى الأرذلون، و عاندني الحاسدون‏ (2)،، و سعى بى الى السلاطين‏ (3)،، و دخلت حمّامات طبريّة، و القلاع الفارسيّة،، و رأيت يوم الفوّاره، و عيد برباره،، و بئر بضاعة، و قصر يعقوب و ضياعه‏ (4)،، و مثل هذا كثير ذكرنا (5) هذا القدر ليعلم الناظر في كتابنا (6) انّا لم نصنّفه‏ (7) جزافا، و لا رتّبناه مجازا،، و يميّزه‏ (8) 5 من غيره* فكم بين من قاسي‏ (9) هذه الأسباب و بين من صنّف كتابه في الرفاهيّة (10) و وضعه على السماع، و لقد ذهب لي في هذه الاسفار فوق‏ (11) عشرة آلاف درهم سوى ما دخل عليّ من التقصير في أمور الشريعة و لم يبق رخصة مذهب الّا و قد استعملتها قد مسحت على‏ (12) القدمين و صلّيت بمدهامّتان‏ (13) و نفرت قبل الزوال و صلّيت الفريضة على الدوابّ، و مع نجاسة فاحشة على الثياب،، 10* و ترك التسبيح في الركوع و السجود (14) و سجود السهو قبل التسليم‏ (15) و جمعت بين الصلوات، و قصرت لا في سفر الطاعات،، غير انّى لم اخرج عن قول* الفقهاء الائمّة (16)، و لم أؤخّر صلاة عن وقتها (17) بتّه،، و ما سرت في‏ (14) جادّة و بيني و بين مدينة عشرة فراسخ فما دونها الّا فارقت القافلة و انفتلت‏ (18) اليها لانظرها قديما (14) و ربّما اكتريت رجالا يصحبونى* و جعلت مسيري في الليل لأرجع الى 15 رفقائي مع اضاعة المال و الهمّ‏ (19)*

____________

(1) و عرضت على الأوقات و استخلفني القضاة و أقامني الأمراء أمينا:CProhis . و ابتليت بالطرارين‏deinde habens و اشحنت في البحر مرارا

(2).C haec om

(3). و اكلت من ضيافة إبراهيم الخليل و من جميز عسقلان السبيل:Hic C insert

(4) و المهرجان و السنده (و السذه.l ) و النيروز بعدن و عجبه و عيد:Hic C addit . الماوسرجه (المارسرجة.l )

(5) و ذكرت‏C

(6). هذا.C add

(7). نضعه‏C

(8)C . و نميزه‏

(9). (قلساB ) فشتان ما بين فارسي‏C

(10). الرفاهيّةC

(11). نحوC

(12).B om

(13).Qoran .55 vs .46 hoc uno vocabulo constat

(14).C om

(15). و قصرت و أفطرت لا في سفر الطاعة.Pro seqq .C السلام‏C

(16). فقهاء الأمةB

(17). بتة..B om الوقت‏C

(18). و انفلت‏B

(19) و سرت بالليالي لا لحق بأصحابي‏C . مع اضاعة العمر و التعجب‏

46

ذكر المواضع المختلف فيها (1)

اعلم ان في الإسلام مواضع و مشاهد ليست بصحيحة و لا مجمع عليها فوجب إفراد هذا الباب لها لتباين الصحّة و ننحاز (2) عنها إذا ذكرناها في الأقاليم، بكازرون قبّة من نحو العقبة تزعم المجوس انها وسط الدنيا و لها 5 عيد في كلّ سنة، خارج ينبع نحو البحر مشهد قالوا هو لسان الأرض حين قالت‏ (3) أتينا طائعين، بالجشّ موضع قالوا ثمّ كانت سلسلة داود التي كانت موضع البيّنات، قال قوم قبر آدم عند منارة مسجد الخيف و قال آخرون عند (4) قبر إبراهيم و قال قوم بالهند و قيل ان قبر آدم بالتيه و زعم رجل بإيليا انه راى في النوم انه خلف جبل زيتا، قال أهل الكتاب قبر داود 10 بصهيون، قال قوم مدائن لوط بين كرمان و خراسان، زعم قوم ان نار إبراهيم كانت بجرمق، قال قوم الدكّة التي بالغريّ هي قبر نوح، و قبر عليّ في محراب جامع الكوفة و قال آخرون عند المنارة المائلة، قال قوم قبر فاطمة مع النبيّ (صلى اللَّه عليه و سلم) في الحجرة و قال آخرون في البقيع، خارج* مرو من‏ (5) نحو سرخس رباط فيه قير صغير زعموا انه قبر راس الحسين بن عليّ، بفرغانة زعموا 15 قبر أيّوب، على قلّة جبل سينا زيتونة قالوا هي التي لا شرقيّة و لا غربيّة (6) على جبل زيتا اخرى يقال فيها ذلك، و قال قوم صخرة موسى بشروان و البحر بحيرة طبرستان و القرية باجروان و قتل الغلام بقرية خزران‏ (7)، قال قوم سدّ يأجوج و مأجوج خلف الأندلس و قال آخرون هو درب خزران و يأجوج و مأجوج هم الخزر، و سمعت ابا عليّ الحسن بن ابى بكر البنّاء يقول كان قبر يوسف 20 دكّة يقال انها قبر بعض الأسباط حتّى جاء رجل من خراسان و ذكر انه رأى في المنام اذهب الى بيت المقدس و أعلمهم ان ذلك يوسف الصدّيق قال فامر السلطان والدي بالخروج و خرجت معه قال فلم يزل الفعلة يحفرون حتّى انتهوا الى خشب العجلة و إذا بها قد نخرت و لم أزل ارى عند عجائزنا من تلك النحاتة يستشفين‏ (8) بها من الرّمد*

____________

(1).Hoc et duo sequentia capita in C non exstant

(2) لتباين- و ينحازB . لمتباين.s

(3).Qoran .14 vs .01

(4). عندB

(5).Optime correxit قزوين‏B Ranking coll .infra 333 .01 seq .

(6)Qoran .42 vs .53 .

(7)ut حرزان‏B . درب حرزان‏infra

(8). النحانة يستشفون‏B

47

باب اختصرناه للفقهاء

هذا باب أفردناه لمن أحبّ ان يعرف أمصار المسلمين و كور الأقاليم و يقف على عدد القصبات و مدنها و لم يكن له فراغة (1) الى تدبّر ما فصّلناه، و لا حاجة في نسخ ما شرحناه،، و طلب جملة يخفّ حملها في الاسفار، و حفظها على الاختصار،، و كثيرا ما سئلت عن هذا القدر و ابتغى منّى هذا 5 الباب فقدّمته قبل الشروع في ذكر المملكة باختصار الألفاظ، و ترك الاطناب و جعل الإغماض،، فمن فهم فقد فهم، و الّا إذا نظر في الأصل علم،،* اعلم انّا جعلنا الأمصار كالملوك و القصبات كالحجّاب و المدن كالجند و القرى كالرجّالة و قد اختلف في الأمصار فقالت الفقهاء المصر كلّ بلد جامع يقام فيه الحدود و يحلّه أمير و يقوم بنفقته‏ (2) و يجمع رستاقه مثل عثّر و نابلس و زوزن و عند أهل 10 اللغة المصر كلّ ما حجز بين‏ (3) جهتين مثل البصرة و الرقّة و ارّجان و المصر عند العوامّ كلّ بلد كبير جليل مثل الرىّ و الموصل و الرملة و اما نحن فجعلنا المصر كلّ بلد حلّه السلطان الأعظم و جمعت اليه الدواوين و قلّدت منه الأعمال و أضيف اليه مدن الإقليم مثل دمشق و القيروان و شيراز، و ربّما كان للمصر أو للقصبة نواح لها مدن مثل طخارستان لبلخ و البطائح لواسط 15 و الزاب لافريقية، فالاقاليم اربعة عشر ستّة عربيّة جزيرة العرب ثم العراق ثم اقور ثم الشام ثم مصر ثم المغرب و ثمانية عجميّة المشرق ثم الديلم ثم الرحاب* ثم الجبال‏ (4) ثم خوزستان ثم فارس ثم كرمان ثم السند، و لا بدّ لكلّ إقليم من كور ثم‏ (4) لكلّ كورة من قصبة ثم لكلّ قصبة من‏ (4) مدن الّا الجزيرة و المشرق و المغرب فان لكلّ واحد مصرين و المصر قصبة كورته و ليس كلّ قصبة 20 مصرا ثم الأمصار اسم كورها أيضا الّا الأربع الأول و المنصورة و الثلاث الأواخر، نبتدئ من المشرق و هلمّ جرّا الى المغرب* فالامصار سمرقند ايرانشهر شهرستان أردبيل همذان الأهواز شيراز السيرجان المنصورة زبيد مكّة بغداد الموصل دمشق الفسطاط القيروان‏

____________

(1). فراغه‏B

(2). بنفسه‏C qui haec alibi habet vid .pag .119

(3) حنجرB . المصر- الحدّ بين الأرضين‏.TA ممن؟

(4).B om

48

قرطبة، و بقيّة القصبات سبع‏ (1) و سبعون بنجكت نموجكت‏ (2) بلخ غزنين‏ (3) بست زرنج هراة قاين مرو اليهوديّة الدامغان آمل بروان اتل مراغة (4) دبيل الرىّ اليهوديّة السوس جنديسابور تستر العسكر الدورق‏ (5) رامهرمز ارّجان سيراف درابجرد شهرستان إصطخر أردشير (6) نرماسير بمّ جيرفت 5 بنّجبور (7) قزدار ويهند قنّوج الملتان صنعاء البصرة الكوفة واسط حلوان سامرّا (8) آمد الرقّة حلب حمص طبريّة الرملة صغر الفرما بلبيس‏ (9) العبّاسيّة اسكندريّة أسوان برقة بلرم‏ (10) تاهرت فاس‏ (11) سجلماسة طرفانة (12)، نرجع الى ذكر المدن المحيطة بقصباتها فنقدّم الحاجب و نتبعه جنده فمن أشكل على شي‏ء من ذلك فليفتّشه على إقليمه‏ (13)* 10 اخسيكت نصراباذ رنجد زاركان‏ (14) خيرلام و شبتشان‏ (15) اشتيقان زرندرامش اوزكند اوش قبا برنك و مرغينان رشتان‏ (16) باب جارك اشت‏ (17) توبكار أوال دكركرد نوقاد مسكان بيكان‏ (18) اشحمحان؟ (19) جدغل شاودان خجندة* و لاسبيجاب خورلوغ جمشلاغو اسبانيكت باراب شاوغر سوران ترار زراخ شغلجان بالاج بروكت بروخ يكانكث اذخكت ده نوجيكت طراز 15 بالوا جكل برسخان اطلخ جموكت شلجى كول سوس تكابكث بلاسكون لبان‏ (20) شوى أبالغ مادانكث برسيان بلغ جكركان يغ يكالغ روانجم كتاك شور جشمه دل اواس جركرد* و لبنكث نكّث جينانجكث نجاكث بناكث* خرشكث غرجند غنّاج جموزن وردك كبرنه نمدوانك‏ (21) نوجكت غزك انوذكث بشكت بركوش خاتونكث جيغوكث فرنكد كداك نكالك‏

____________

(1).Enumerantar tantum 26 . سبعةB

(2). بنجكت نموجكت‏B

(3). عرنين‏B

(4).ut recte monuit Ranking برذعةSeribere debuerat

(5). الدروق‏B

(6)B . نرماسين‏et deinde ازدشير

(7)..Vid .infra in capite Sindiae بخور,infra بنجوB

(8).ut ambo codd .interdum سامرى‏B

(9).B sine punctis

(10) نحرم‏,infra لحرم‏B

(11). فارس‏B

(12).corruptum طرقلةProbabiliter e

(13)

Pleraeque variae lectiones quae annotari merentur, dabuntur addescriptionem singularum regionum.

(14). و راركان‏B

(15). بشبشان‏.Infra و شيسان‏B

(16). حادك‏et mox ورشان‏B

(17). اورشت‏Forte legendum

(18). مسيكان بنكان‏B

(19). حدعل‏Sic .Deinde

(20). أبالغ دانكث‏et mox لبان‏B

(21) شكث عرجند عماج حمورن دردك‏B . كيريه بمدوانك‏

49

تل اوش غزكرد زرانكث دروا فردكث اجخ، و من نواحيها إيلاق قصبتها تونكث مدنها شاوكث بانخاش نوكث بالايان اربلخ نموذلغ خمرك سيكث كهسيم ادخكث خاس خجاكث غرجند سام سرك بسكث* لبنجكث ارسبانيكث‏ (1) كردكث غزق ساباط زامين ديزك نوجكث دزه‏ (2) خرقانة خشت قطوان مرسمندة* و لنموجكث بيكند (3) الطواويس و زندنة بمجكث خديمنكن‏ (4) عروان بخسون سيكث ارياميثن ورخشى زرميثن كمجكث فغرسين كشفغن نويدك وركي، ناحيتها كشّ مدنها نوقد قريش سونج اسكيفغن، و نسف‏ (5) مدنها كسبة بزدة سيركث* و لسمرقند بنجكث ورغسر ابغر كشانى إشتيخن دبوسية كرمينية و ربنجان‏ (6) قطوانة* و على جيحون ناحية ختّل مدينتها هلبك مرند انديجارغ هلاورد (7) لاوكند كاربنك تمليات اسكندرة منك فارغر بيك، ثم مدينة ترمذ 10 كالف زم نويده‏ (8) آمل فربر، و كورة الصغانيان مدنها دارزنجى بلسند سنكرده‏ (9) بهام زينور ريكدشت‏ (10) الشومان قواديان انديان‏ (11) دستجرد هنبان* و لخوارزم قصبتها الهيطليّة كانت مدنها غردمان‏ (12) و ايخان ارذخيوه نوكفاغ كردر مزداخقان جشيرة سدور زردوخ قرية براتكين مدكمينيّة، قصبة الخراسانيّة الجرجانيّة مدنها نوزوار زمخشر روزوند و زارمند (13) دسكاخان خاس خشميثن مداميثن خيوه‏ (14) 15 كردرانخلس هزاراسف جقروند سدفر جرجانيّة (15) جاز درغان‏ (16) جيت* و لبلخ اشفورقان سليم كركو (17) جاه مذر برواز، ناحية طخارستان مدنها ولوالج الطالقان خلم غربنك سمنجان اسكلكند روب بغلان العليا بغلان‏

____________

(1). اسبانيكث‏B

(2). قطوان‏.Infra recte coniungitur cum دره‏B

(3)B . و لسوجكت بيكد

(4). حرسكن‏B

(5). و لسمرقندPro و لسرقدut mox و ليشت‏B

(6). و رسخان‏B

(7). بربد بيجار جلاورودB

(8). بژB

(9)B infra in apud سنك كرده..Cf سيكرده.,C in itin سكرده.,in itin سبكبردةdescriptione Ibn Hauq .773 ,8 .

(10). دينور ربورست‏B

(11)..Vid .Ist .43 .c et cf ارديان‏B . و نشجردهينارIbn Hauq .953 h .Deinde B

(12),quod ايذجيره‏B h .l .insert . ازدجيره‏iterum habet ,ibi scribens (و افخار.cod ) و ايخان‏post

(13). زارمندB

(14). حلره‏B

(15). سديورا ينجارمه‏B

(16). خنب‏et deinde دعان‏B

(17). كررB

50

السفلى اسكيمشت راون آرهن‏ (1) اندراب سراى عاصم، ناحية الباميان مدنها بسغورفند سقاوند لخراب‏ (2) بذخشان بنجهير جاربايه بروان* و لغزنى كرديس‏ (3) سكاوند نوه بردن دمراخى حشّ باره فرمل سرهون لجرا خواشت غراب زاوه‏ (4) كاويل كابل لمغان بودن لهوكر، و ناحيتها و الشتان‏ (5) مدنها افشين اسبيدجه 5 مستنك شال سكيرة سيوه* و لبست جالقان بان‏ (6) قرمة بوزاد داور سروستان قرية الجوز رخود بكراواذ (7) بنجواى طلقان* و لزرنج كوين زنبوك فره در هند قرنين كواربواذ بارنواذ كزه سنج باب الطعام كروادكن و نه الطاق* لهراة كروخ اوبه مالن السّفلقات‏ (8) خيسار استربيان ماراباذ (9)، نواحيها بوشنج‏ (10) مدنها خركرد فلجرد كوسوى كره، و باذغيس مدنها دهستان كوغناباذ كوفا بشت جاذاوا (11) 10 كابرون كاليون جبل الفضّة، و كنج رستاق مدنها* بين كيف بغ‏ (12)، و أسفزار مدنها كواشان كواران كوشك ادرسكر، و ناحية غرجستان قصبتها ابشين‏ (13) و مدنها شورمين بليكان استنون؟ (14)* و لليهوديّة أنبار برزور فارياب كلان الجرزوان‏ (15)* لمرو خرق هرمزفرّه باشان سنجان سوسقان صهبة (16) كيرنك سنك عبّادى دندانقان، ناحيتها* مروالروذ (17) مدنها قصر أحنف طالقان و مدينة 15 سرخس* و لقائن تون خوست خور (18) كرى طبس الرقّة يناود (19) سناوذ طبس السفلى* و لايرانشهر بوزجان زوزن طرثيث سابزوار (20) خسروجرد ازاذوار خوجان‏ (21) ريوند مازل مالن جاجرم،* و خزائنها طوس‏ (22) قصبتها الطابران النوقان‏

____________

(1). راوندا ادهن‏B

(2). لحراب‏B

(3). كردشيرB

(4) لحراب خواشب غراب‏

B. ut ab alio loco eiusdem nominis distinuatur.

غراب‏.Videtur additum ازاوه‏

(5).Addidi

(6). بازB

(7). ينجاوى‏.Deinde زرخود ركبراB

(8). السفلفات‏B Pagus خور.Idem additamentum habet مالن باخرزAdditur ut distinguatur a . خورسفلق‏Astarabadhi ,qui vocatur

(9). ما ارباذB

(10).B ]?[

(11)B . شات حادواذ

(12). و اسفران‏]?[ .Deinde كيفيع‏B

(13)B sine punctis .Vid supra p .62 l .

(14).Sic .Nomen hoc uno loco occurrit

(15). الجوروان‏B

(16). سرسان صهنه‏B

(17).In B lacuna

(18). توّز حوسب حوزB

(19). بناودB . سناباذ.Sequens non videtur differre a جنابدInfra

(20). ساروارB

(21). ازاوار حرجان‏B

(22). وفر حزانتها كوس‏B