تسهيل المسالك إلى المدارك

- ملا حبيب الله الكاشاني المزيد...
40 /
1

-

2

كلام المؤلف

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

الحمد للّه الملك الواحد حمدا يفوق حمد كل حامد و الصلاة على «محمد» مبدء مبادي العوائد و أصل أصول المشارع و الموارد و آله المؤسسين للقوانين و القواعد.

أما بعد: فيقول العبد اللائذ بحبل اللّه ابن علي مدد حبيب اللّه إن هذا مختصر وجيز جمعت فيه من رؤس القواعد و الأصول جملة وافرة من المنثور في عبارات فقهائنا الفحول و المستفاد من كلماتهم بالإشارات و إن كان منها ما هو المنصوص عليه في الآيات أوفي الروايات أو المخصص عمومه بالدلالات أو المردود عند أكثر الإعلام أو مجمل الدلالة على المرام و المتكفل لشرح هذه المقاصد و تمييز الرائج من الكاسد كتابنا المسمى بمستقصى القواعد و سمينا هذا الوجيز بتسهيل المسالك إلى المدارك.

فنقول و باللّه الاعتصام من المهالك إن من قواعدهم‌

[كتاب الطهارة]

[كل شي‌ء طاهر حتى تعلم أنه قذر]

منها كل شي‌ء طاهر حتى تعلم أنه قذر و يسمى هذه القاعدة بأصالة الطهارة.

3

[كل يابس زكى]

و منها: كل يابس زكى.

[كل نجس حرام]

و منها: كل نجس حرام و لا عكس.

[كل حلال طاهر]

و منها: كل حلال طاهر و لا عكس.

[كل ماء بلغ كرا لم ينجسه شي‌ء]

و منها: كل ماء بلغ كرا لم ينجسه شي‌ء إلا ماء البشر على رأي.

[كل شي‌ء مطلق]

و منها: كل شي‌ء مطلق حتى يرد فيه أمر أو نهي و يسمى هذه القاعدة بأصالة الإباحة و البراءة.

[كل شي‌ء لك حلال]

و منها: كل شي‌ء فيه حلال و حرام فهو لك حلال حتى تعرف الحرام بعينه.

[كل مائع ينجس بملاقات النجاسة]

و منها: كل مائع ينجس بملاقات النجاسة إلّا لبن الميتة في ضرعها، على رواية مشهورة.

[كل ما لا تحله الحياة من الميتة طاهر]

و منها: كل ما لا تحله الحياة من الميتة طاهر إلا الكلب و أخويه.

[كل سؤر طاهر]

و منها: كل سؤر طاهر إلا سور الثلاثة.

[كل ماء تغير أحد أوصافه الثلاثة بنجس فهو نجس]

و منها: كل ماء تغير أحد أوصافه الثلاثة بنجس فهو نجس.

[كل حيوان حرم لحمه نجس بوله]

و منها: كل حيوان حرم لحمه نجس بوله و رجيعه.

[كل حيوان له نفس سائلة فميتته نجس حرام]

و منها: كل حيوان له نفس سائلة فميتته نجس حرام.

[كل شي‌ء رآه المطر فهو طاهر]

و منها: كل شي‌ء رآه المطر فهو طاهر.

[كلما غلب الماء ريح الجيفة فتوضأ منه]

و منها: كلما غلب الماء ريح الجيفة فتوضأ منه.

[كل ما أمكن أن يكون حيضا فهو حيض]

و منها: كل ما أمكن أن يكون حيضا فهو حيض و يعرف هذا بقاعدة الإمكان.

[كل دم تراه المرأة بعد العشرة أو ناقصا عن الثلاثة فليس بحيض]

و منها: كل دم تراه المرأة بعد العشرة أو ناقصا عن الثلاثة فليس بحيض.

[كل مسكر خمر]

و منها: كل مسكر خمر.

[كل مسكر حرام]

و منها: كل مسكر حرام.

[كل مسكر مائع بالأصالة نجس]

و منها: كل مسكر مائع بالأصالة نجس.

[ما أسكر كثيره فقليله حرام]

و منها: ما أسكر كثيره فقليله حرام.

[لا تلازم بين السكر و النجاسة]

و منها: لا تلازم بين السكر و النجاسة‌

[ما حجب اللّه علمه عن العباد فهو موضوع عنهم]

و منها: ما حجب اللّه علمه عن العباد فهو موضوع عنهم.

[لا تكليف قبل البيان]

و منها: لا تكليف قبل البيان.

[لا عسر و لا حرج في الشريعة]

و منها: لا عسر و لا حرج في الشريعة.

4

[لا ضرر و لا ضرار في الدين]

و منها: لا ضرر و لا ضرار في الدين.

[كل ما غلب اللّه عليه فهو أولى بالعذر]

و منها: كل ما غلب اللّه عليه فهو أولى بالعذر.

[تَعٰاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَ التَّقْوىٰ وَ لٰا تَعٰاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَ الْعُدْوٰانِ]

و منها: تَعٰاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَ التَّقْوىٰ وَ لٰا تَعٰاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَ الْعُدْوٰانِ.

[يُعَظِّمْ شَعٰائِرَ اللّٰهِ]

و منها: يُعَظِّمْ شَعٰائِرَ اللّٰهِ.

[يتسامح في أدلة السنن]

و منها: يتسامح في أدلة السنن و الكراهة.

[علل الشرع معرّفات لا علل حقيقة]

و منها: علل الشرع معرّفات لا علل حقيقة.

[لا اطراد في العلل التشريعية]

و منها: لا اطراد في العلل التشريعية.

[مٰا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ]

و منها: مٰا جَعَلَ اللّه عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ.

[يُرِيدُ اللّٰهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَ لٰا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ]

و منها: يُرِيدُ اللّٰهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَ لٰا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ.

[إذا اجتمعت عليك حقوق أجزأك غسل واحد]

و منها: إذا اجتمعت عليك حقوق أجزأك غسل واحد.

[كتاب الصلاة]

[لا عمل إلا بالنية]

و منها: لا عمل إلا بالنية.

[إنما الأعمال بالنيات]

و منها: إنما الأعمال بالنيات.

[لا قول إلا بعمل]

و منها: لا قول إلا بعمل.

[لا نية إلا بإصابة السنة]

و منها: لا نية إلا بإصابة السنة.

[إن اللّه لا يقبل عملا في مثقال ذرة من رياء]

و منها: إن اللّه لا يقبل عملا في مثقال ذرة من رياء كذا في مجموعة ورّام عن النبي (صلّى اللّه عليه و آله) و.

[لكل امرء ما نوى]

و منها: لكل امرء ما نوى.

[الصلاة على ما افتتحت عليه]

و منها: الصلاة على ما افتتحت عليه.

[لا صلاة إلا بطهور]

و منها: لا صلاة إلا بطهور.

[لا صلاة إلا بفاتحة الكتاب]

و منها: لا صلاة إلا بفاتحة الكتاب.

[لا صلاة إلا بحضور القلب]

و منها: لا صلاة إلا بحضور القلب.

[لا صلاة لمن لم يقم صلبه في الصلاة]

و منها: لا صلاة لمن لم يقم صلبه في الصلاة.

[لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد]

و منها: لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد.

[الصلاة خير موضوع فمن شاء استقل و من شاء استكثر]

و منها: الصلاة خير موضوع فمن شاء استقل و من شاء استكثر.

[الصلاة قربان كل تقي]

و منها: الصلاة قربان كل تقي.

[الصلاة تحريمها التكبير و تحليلها التسليم]

و منها: الصلاة تحريمها التكبير و تحليلها التسليم.

[لكل غسل وضوء إلا الجنابة]

و منها: لكل غسل وضوء إلا الجنابة.

[إذا التقى الختانان وجب الغسل]

و منها: إذا التقى الختانان وجب الغسل.

[ما أعاد الصلاة فقيه]

و منها: ما أعاد الصلاة فقيه، يحتال فيها و يدبرها حتى لا يعيدها.

[لا تعاد الصلاة إلا من خمسة]

و منها: لا تعاد الصلاة إلا من خمسة: الطهور و الوقت و القبلة‌

5

و الركوع و السجود.

[من زاد في صلوته أو نقص فعليه الإعادة]

و منها: من زاد في صلوته أو نقص فعليه الإعادة.

[إذا خرجت من شي‌ء ثم دخلت في غيره فشككت فليس بشي]

و منها: إذا خرجت من شي‌ء ثم دخلت في غيره فشككت فليس بشي‌ء‌

[إذا شككت في شي‌ء من الوضوء و قد دخلت في غيره فليس شكك بشي‌ء]

و منها: إذا شككت في شي‌ء من الوضوء و قد دخلت في غيره فليس شكك بشي‌ء.

[إذا كثر عليك السهو فامض]

و منها: إذا كثر عليك السهو فامض.

[متى شككت فخذ بالأكثر]

و منها: متى شككت فخذ بالأكثر.

[لا سهو في سهو]

و منها: لا سهو في سهو.

[ما لا يدرك كله لا يترك كله]

و منها: ما لا يدرك كله لا يترك كله.

[الميسور لا يسقط بالمعسور]

و منها: الميسور لا يسقط بالمعسور‌

[كل ما فرض اللّه عليك فإعلانه أفضل من إسراره و كل ما كان تطوعا فإسراره أفضل من إعلانه]

و منها: كل ما فرض اللّه عليك فإعلانه أفضل من إسراره و كل ما كان تطوعا فإسراره أفضل من إعلانه.

[إنما جعل الإمام ليؤتم به]

و منها: إنما جعل الإمام ليؤتم به.

[لا يقتدى الكامل بالناقص]

و منها: لا يقتدى الكامل بالناقص.

[لا ينقض اليقين إلا بيقين مثله]

و منها: لا ينقض اليقين إلا بيقين مثله و يعرف هذا بقاعدة الاستصحاب‌

[ابدؤا بما بدء اللّه به]

و منها: ابدؤا بما بدء اللّه به.

[الضرورات تبيح المحظورات]

و منها: الضرورات تبيح المحظورات.

[الضرورات مقدرة بقدرها]

و منها: الضرورات مقدرة بقدرها.

[الامتناع بالاختيار لا ينافي الاختيار]

و منها: الامتناع بالاختيار لا ينافي الاختيار.

[الجاهل غير معذور إلا فيما استثني]

و منها: الجاهل غير معذور إلا فيما استثني.

[رفع عن أمتي تسعة]

و منها: رفع عن أمتي تسعة.

[لا تبطلوا أعمالكم]

و منها لا تبطلوا أعمالكم.

[لا يسقط النفل الفرض]

و منها: لا يسقط النفل الفرض، و كثيرا ما يعبر عنه بأن النفل لا يجزي عن الفرض، كما نقله عنهم بحر العلوم في فوائده.

[لا جماعة في النافلة]

و منها: لا جماعة في النافلة.

[كل النوافل ركعتان]

و منها: كل النوافل ركعتان إلا ما استثني.

[كل نافلة كفريضتها في الأحكام]

و منها: كل نافلة كفريضتها في الأحكام إلا ما استثني.

[لا يقدم موقت على وقته]

و منها: لا يقدم موقت على وقته إلا ما استثني.

[متى أضرت النافلة بالفريضة فلا نافلة]

و منها: متى أضرت النافلة بالفريضة فلا نافلة.

[لا صغيرة مع الإصرار]

و منها: لا صغيرة مع الإصرار و لا كبيرة مع الاستغفار.

6

[كتاب الزكاة]

[لا صدقة إلا ما أريد به وجه اللّه]

و منها: لا صدقة إلا ما أريد به وجه اللّه.

[لا تحل الصدقة لغني]

و منها: لا تحل الصدقة لغني.

[كل إنسان مرتهن بالفطرة]

و منها: كل إنسان مرتهن بالفطرة.

[كل عمل عمله الناصب في حال ضلاله أو نصبه ثم عرف فإنه يوجر عليه إلا الزكاة]

و منها: كل عمل عمله الناصب في حال ضلاله أو نصبه ثم عرف فإنه يوجر عليه إلا الزكاة.

[إنما موضع الزكاة أهل الولاية]

و منها: إنما موضع الزكاة أهل الولاية.

[الزكاة على تسعة أشياء]

و منها: الزكاة على تسعة أشياء و عفي عنها سوى ذلك.

[لا يفرق بين مجتمع]

و منها: لا يفرق بين مجتمع و لا يجمع بين متفرق.

[خير الصدقة ما أبقت غنى]

و منها: خير الصدقة ما أبقت غنى.

[الفطرة واجبة على كل من يعول]

و منها: الفطرة واجبة على كل من يعول.

[لا يزكى المال من وجهين في عام واحد]

و منها: لا يزكى المال من وجهين في عام واحد.

[كل ما نقص عن النصاب فهو عفو]

و منها: كل ما نقص عن النصاب فهو عفو.

[كتاب الخمس]

[الخمس بعد المؤنة]

و منها: الخمس بعد المؤنة.

[ليس الخمس إلا في الغنائم]

و منها: ليس الخمس إلا في الغنائم خاصة.

[الخمس من جميع المال مرة واحدة]

و منها: الخمس من جميع المال مرة واحدة.

[كتاب الصوم]

[لا صيام لمن لا يبيّت الصيام]

و منها: لا صيام لمن لا يبيّت الصيام.

[لا وصال في صيام]

و منها: لا وصال في صيام.

[لا صمت يوما إلى الليل]

و منها: لا صمت يوما إلى الليل.

[لا اعتكاف إلا بصوم]

و منها: لا اعتكاف إلا بصوم.

[كل ما أضر به الصوم فالإفطار له واجب]

و منها: كل ما أضر به الصوم فالإفطار له واجب.

[كل سفر يجب قصر الصلاة فيه يجب قصر الصوم]

و منها: كل سفر يجب قصر الصلاة فيه يجب قصر الصوم و بالعكس إلا الصيد للتجارة، على قول قاله في الشرائع.

[لا يضر الصائم ما صنع إذا اجتنب ثلث خصال الطعام و الشراب و النساء و الارتماس]

و منها: لا يضر الصائم ما صنع إذا اجتنب ثلث خصال: الطعام و الشراب و النساء و الارتماس.

[كتاب الحج]

[الطواف بالبيت صلاة]

و منها: الطواف بالبيت صلاة.

[لا بأس أن يقضى المناسك كلها على غير وضوء إلا الطواف]

و منها: لا بأس أن يقضى المناسك كلها على غير وضوء إلا الطواف بالبيت.

[لا يكون السعي إلا من قبل طواف النساء]

و منها: لا يكون السعي إلا من قبل طواف النساء.

[لا تطوف المرأة بالبيت و هي متنقبة]

و منها: لا تطوف المرأة بالبيت و هي متنقبة.

[الإسلام يعلو و لا يعلى عليه]

و منها: الإسلام‌

7

يعلو و لا يعلى عليه.

[حرمة المؤمن ميتا كحرمته حيا]

و منها: حرمة المؤمن ميتا كحرمته حيا.

[عورة المؤمن على المؤمن حرام]

و منها: عورة المؤمن على المؤمن حرام.

[كتاب الأيمان و النذور]

[من نذر أن يطيع اللّه فليطعه]

و منها: من نذر أن يطيع اللّه فليطعه و من نذر أن يعصيه فلا يعصه.

[من حلف على شي‌ء فرأى غيره خيرا فليأت به]

و منها: من حلف على شي‌ء فرأى غيره خيرا فليأت به.

[لا نذر في معصية]

و منها: لا نذر في معصية.

[كل ما كان مقدورا للناذر و إطاعة للّه أو مباحا أو راجحا فنذره صحيح]

و منها: كل ما كان مقدورا للناذر و إطاعة للّه أو مباحا أو راجحا فنذره صحيح.

[لَنْ يَجْعَلَ اللّٰهُ لِلْكٰافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا]

و منها: لن يجعل اللّه للكافرين على المؤمنين سبيلا، و كثيرا ما يعبر عنه بنفي السبيل.

[كتاب العتق]

[لا عتق إلا بعد ملك]

و منها: لا عتق إلا بعد ملك و في بعض الأخبار. لا عتق قبل ملك و في بعضها لا عتاق و لا طلاق إلا بعد ما يملك الرجل.

[الولاء لمن أعتق]

و منها: الولاء لمن أعتق.

[الولاء لحمة كلحمة النسب]

و منها: الولاء لحمة كلحمة النسب لا تباع و لا توهب.

[كل إنسان حرّ]

و منها: كل إنسان حرّ إلّا من أقر على نفسه بالعبودية.

[كتاب القضاء و الشهادة]

[إقرار العقلاء على أنفسهم جائز]

و منها: إقرار العقلاء على أنفسهم جائز.

[لا يقبل شهادة الفاسق]

و منها: لا يقبل شهادة الفاسق إلا على نفسه.

[المؤمن أصدق على نفسه من سبعين مؤمنا عليه]

و منها: المؤمن أصدق على نفسه من سبعين مؤمنا عليه.

[من أقر بشي‌ء لزمه]

و منها: من أقر بشي‌ء لزمه.

[من ملك شيئا ملك الإقرار به]

و منها: من ملك شيئا ملك الإقرار به‌

[الإقرار بالشي‌ء إقرار بلوازمه]

و منها الإقرار بالشي‌ء إقرار بلوازمه.

[لا يقبل إنكار بعد إقرار]

و منها: لا يقبل إنكار بعد إقرار.

[الإذن في الشي‌ء إذن في لوازمه]

و منها: الإذن في الشي‌ء إذن في لوازمه.

[لم يعذر من أقدم على ضرره]

و منها: لم يعذر من أقدم على ضرره و قد قيل في المثل يداك أوكتا و فوك نفخ.

[يلزم المخالف بما التزم]

و منها: يلزم المخالف بما التزم و في الحديث: ألزموهم بما ألزموا به أنفسهم.

[عمل المسلم محترم]

و منها: عمل المسلم محترم.

[لٰا تَزِرُ وٰازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرىٰ]

و منها: لٰا تَزِرُ وٰازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرىٰ.

[لا يجزى والد عن ولده]

و منها: لا يجزى والد عن ولده و لا مولود هو جاز عن والده شيئا.

8

[ما على المحسنين من سبيل]

و منها: ما على المحسنين من سبيل و يسمى هذا بقاعدة الإحسان.

[ما على الأمين إلا اليمين]

و منها: ما على الأمين إلا اليمين.

[البينة على المدعي و اليمين على من أنكر]

و منها: البينة على المدعي و اليمين على من أنكر.

[لا حلف إلا باللّه]

و منها: لا حلف إلا باللّه.

[لا يمين في غضب]

و منها: لا يمين في غضب و لا في قطيعة رحم و لا في جبر و لا في إكراه كما في رواية عبد اللّه ابن سنان و خص فيها الجبر بما كان من السلطان و الإكراه بما كان من الزوجة و الأم و الأب.

[ذهبت اليمين بحق المدعى]

و منها: ذهبت اليمين بحق المدعى.

[القرعة لكل أمر مشكل]

و منها: القرعة لكل أمر مشكل و في بعض العبارات لكل أمر مشتبه و لم أقف على ورود نص بخصوص هذا اللفظ على التعبيرين كما اعترف به ثاني الشهيدين أيضا و لكنه مأخوذ من أخبار القرعة نعم قال (خ في يه) روي عن أبي الحسن موسى بن جعفر (عليه السلام) و عن غيره من آبائه و أبنائه من قولهم كل مجهول ففيه القرعة فقلت له إن القرعة تخطى‌ء و تصيب فقال: كل ما حكم اللّه به فليس بمخطئ.

[قول العدلين حجة]

و منها: قول العدلين حجة و قد قال اللّه: و أشهدوا ذوي عدل منكم‌

[لا يصدق المدعي بدون البينة]

و منها: لا يصدق المدعي بدون البينة إلا في مواضع و قد أنهاها بعضهم إلى ثمانية و عشرين.

[لا يقبل قول مدع فيما يقبل]

و منها: لا يقبل قول مدع فيما يقبل إلا باليمين.

[لا شهادة إلا مع العلم]

و منها: لا شهادة إلا مع العلم.

[لا حلف على إثبات مال الغير]

و منها: لا حلف على إثبات مال الغير.

[لا حلف إلا مع البتّ]

و منها: لا حلف إلا مع البتّ.

[لا حلف على فعل الغير]

و منها: لا حلف على فعل الغير إلا على نفي العلم.

[النكول ليس حجة على الناكل]

و منها: النكول ليس حجة على الناكل.

[كلما جازت الشهادة به جاز الحلف عليه]

و منها: كلما جازت الشهادة به جاز الحلف عليه و إلا فلا.

[لا عدوى و لا طيرة]

و منها: لا عدوى و لا طيرة. و ربما ينافيه قوله‌

9

(صلّى اللّه عليه و آله): لا يوردن ذو عاهة على مصح و لهم في الجمع بينهما وجوه.

[الناس مسلطون على أموالهم]

و منها: الناس مسلطون على أموالهم.

[و من وجد عين ماله فهي له]

و منها: و من وجد عين ماله فهي له.

[لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيبة من نفسه]

و منها: لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيبة من نفسه.

[لا يحل دم امرئ مسلم و لا ماله إلا بطيبة نفس منه]

و منها: لا يحل دم امرئ مسلم و لا ماله إلا بطيبة نفس منه. رواه في الوسائل في باب مكان المصلى.

[يضمن التالف بمثله]

و منها: يضمن التالف بمثله إن كان مثليا و بقيمته إن كان قيميا.

[يؤخذ الغاصب بأشق الأحوال]

و منها: يؤخذ الغاصب بأشق الأحوال.

[ليّ الواجد يحل عرضه و عقوبته]

و منها: ليّ الواجد يحل عرضه و عقوبته.

[لا ضمان لما لم يجب]

و منها: لا ضمان لما لم يجب.

[كل ما لم يقدره الشارع بقدر فالمحكّم فيه العرف]

و منها: كل ما لم يقدره الشارع بقدر فالمحكّم فيه العرف.

[كل حكم علق على وصف نفس أمريّ لزم فيه الفحص]

و منها: كل حكم علق على وصف نفس أمريّ لزم فيه الفحص‌

[خير المال ما وقى به العرض]

و منها: خير المال ما وقى به العرض.

[لا يتم بعد احتلام]

و منها: لا يتم بعد احتلام.

[كتاب البيع و توابعه]

[المؤمنون عند شروطهم]

و منها: المؤمنون عند شروطهم.

[أَوْفُوا بِالْعُقُودِ]

و منها: أوفوا بالعقود.

[العقود تابعة للقصود]

و منها: العقود تابعة للقصود.

[أفعال المسلمين و أقوالهم محمولة على الصحة]

و منها: أفعال المسلمين و أقوالهم محمولة على الصحة إلا ما علم فيه الفساد.

[كل عقد ينحل إلى عقود]

و منها: كل عقد ينحل إلى عقود.

[لا يقع عقد و لا إيقاع إلا منجزا]

و منها: لا يقع عقد و لا إيقاع إلا منجزا سوى ما يستثني.

[للأجل قسط من الثمن]

و منها: للأجل قسط من الثمن.

[البيعان بالخيار حتى يفترقا]

و منها: البيعان بالخيار حتى يفترقا.

[كل من يمكن في حقه الجهل يقبل دعواه منه]

و منها: كل من يمكن في حقه الجهل يقبل دعواه منه.

[غبن المسترسل سحت]

و منها: غبن المسترسل سحت.

[كل شرط سائغ يشترط في كل عقد لازم فهو لازم]

و منها: كل شرط سائغ يشترط في كل عقد لازم فهو لازم.

[كل شرط فاسد يشترط في عقد يوجب فساد العقد]

و منها: كل شرط فاسد يشترط في عقد يوجب فساد العقد.

[كل شرط تقدم العقد أو تأخره فلا أثر له]

و منها: كل شرط تقدم العقد أو تأخره فلا أثر له.

10

[الغش لا يحل]

و منها: الغش لا يحل. و في بعض الأخبار: لا يباع شي‌ء فيه غش.

[نهى رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) عن بيع الغرر]

و منها: نهى رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) عن بيع الغرر.

[أحل اللّه البيع و حرم الربا]

و منها: أحل اللّه البيع و حرم الربا و عمومه مستفاد من الحكمة لا من الوضع.

[الفقه ثم المتجر]

و منها: الفقه ثم المتجر.

[لا بيع إلا في ملك]

و منها: لا بيع إلا في ملك.

[لا يجوز بيع ما لا يملك]

و منها: لا يجوز بيع ما لا يملك.

[من اشترى شيئا لم يره فهو بالخيار]

و منها: من اشترى شيئا لم يره فهو بالخيار، روته العامة عن النبي (صلّى اللّه عليه و آله) و لكنه موافق لمذهب الخاصة.

[لٰا تَأْكُلُوا أَمْوٰالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبٰاطِلِ]

و منها: لٰا تَأْكُلُوا أَمْوٰالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبٰاطِلِ إِلّٰا أَنْ تَكُونَ تِجٰارَةً عَنْ تَرٰاضٍ.

[الشرط جائز بين المسلمين]

و منها: الشرط جائز بين المسلمين ما لم يمنع منه كتاب و لا سنة، روته العامة أيضا كما في الغنية.

[نهى رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) عن بيعتين في بيعة]

و منها: نهى رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) عن بيعتين في بيعة قال ابن زهرة:

نحو أنه يقول بعتك كذا بدينار إلى شهر و بدينارين إلى شهرين فيقول المشترى قبلت.

[نهى رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) عن بيع الملامسة و المنابذة و عن بيع الحصاة]

و منها: نهى رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) عن بيع الملامسة و المنابذة و عن بيع الحصاة.

[نهى رسول اللّه عن بيع اللبن في الضرع و الصوف على الظهر]

و منها: نهى رسول اللّه عن بيع اللبن في الضرع و الصوف على الظهر.

[نهى (صلّى اللّه عليه و آله) عن سوم المرء على سوم أخيه]

و منها: نهى (صلّى اللّه عليه و آله) عن سوم المرء على سوم أخيه.

[نهى عن بيع ما ليس عنده]

و منها: نهى عن بيع ما ليس عنده.

[لا تسعير في البيع]

و منها: لا تسعير في البيع.

[إنما يحرم و يحلل الكلام]

و منها: إنما يحرم و يحلل الكلام.

[المغرور يرجع على الغار]

و منها: المغرور يرجع على الغار بما اغترم.

[من اشترى شيئا من الخمس لم يعذره اللّه]

و منها: من اشترى شيئا من الخمس لم يعذره اللّه اشترى ما لا يحل له.

[من له الغنم فعليه الغرم]

و منها: من له الغنم فعليه الغرم‌

[غبن المؤمن حرام]

و منها: غبن المؤمن حرام.

[ربح المؤمن على المؤمن ربا]

و منها: ربح المؤمن على المؤمن ربا.

11

[صاحب السلعة أحق بالسوم]

و منها: صاحب السلعة أحق بالسوم.

[المتبايعان بالخيار ثلاثة أيام في الحيوان]

و منها: المتبايعان بالخيار ثلاثة أيام في الحيوان.

[كل عقد يضمن بصحيحه يضمن بفاسده]

و منها: كل عقد يضمن بصحيحه يضمن بفاسده و بالعكس.

[إن المسلمين عند شروطهم إلا شرطا حرم حلالا أو أحل حراما]

و منها: إن المسلمين عند شروطهم إلا شرطا حرم حلالا أو أحل حراما.

[كل شرط خالف الكتاب باطل]

و منها: كل شرط خالف الكتاب باطل.

[الخيار ثلاثة]

و منها: الخيار ثلاثة و في الغنية: إنه خبر واحد إلخ و الظاهر أن المراد به خيار الحيوان‌

[لا يباع الجنس بالجنس في المكيل و الموزون إلا سواء بسواء]

و منها: لا يباع الجنس بالجنس في المكيل و الموزون إلا سواء بسواء.

[إذا اختلف الجنسان فبيعوا كيف شئتم]

و منها: إذا اختلف الجنسان فبيعوا كيف شئتم.

[حرمة المعاملة لا تستلزم فسادها]

و منها: حرمة المعاملة لا تستلزم فسادها.

[تحريم المعاملة على أحد المتعاملين يستلزم تحريمها على الآخر مع علمهما]

و منها: تحريم المعاملة على أحد المتعاملين يستلزم تحريمها على الآخر مع علمهما.

[لزوم العقد من أحد الطرفين لا يستلزم لزومه من الآخر]

و منها: لزوم العقد من أحد الطرفين لا يستلزم لزومه من الآخر‌

[الإقدام مسقط للضمان]

و منها: الإقدام مسقط للضمان.

[من أتلف مالا على غيره فهو ضامن]

و منها: من أتلف مالا على غيره فهو ضامن و في بعض الأخبار: من أتلف شيئا ضمنه.

[الإذن ممن له السلطان مسقط للضمان]

و منها: الإذن ممن له السلطان مسقط للضمان.

[الأمين لا يضمن]

و منها: الأمين لا يضمن.

[لا حق لعرق ظالم]

و منها: لا حق لعرق ظالم‌

[لا يثبت على مال مال]

و منها: لا يثبت على مال مال.

[العبد و ما في يده لمولاه]

و منها: العبد و ما في يده لمولاه. و بمعناه العبد لا يملك.

[كل ما صح الانتفاع به مع بقاء عينه جاز إجارته]

و منها: كل ما صح الانتفاع به مع بقاء عينه جاز إجارته و إعارته إلا المنحة فلا يشترط في إعارة اللبن البقاء.

[كل ما صح بيعه صح رهنه]

و منها: كل ما صح بيعه صح رهنه. قاله (ش) في قواعده.

[كل شي‌ء يستباح بالعارية يستباح بعقد الإجارة]

و منها: كل شي‌ء يستباح بالعارية يستباح بعقد الإجارة. قاله ابن زهرة في الغنية‌

[كل ما يصح جعله مهرا يصح جعله فدية للخلع]

و منها: كل ما يصح جعله مهرا يصح جعله فدية للخلع.

[لا يباع أم ولد إلا في مواضع]

و منها: لا يباع‌

12

أم ولد إلا في مواضع.

[يعجل الخير]

و منها: يعجل الخير.

[لا بيع مع الإكراه]

و منها: لا بيع مع الإكراه.

[الصلح جائز بين المسلمين]

و منها: الصلح جائز بين المسلمين إلا ما أحل حراما أو حرم حلالا.

[الشفعة فيما لا يقسم]

و منها: الشفعة فيما لا يقسم فإذا وقعت الحدود فلا شفعة.

[لا شفعة لذمي على مسلم]

و منها: لا شفعة لذمي على مسلم.

[سوق المسلمين كمسجدهم]

و منها: سوق المسلمين كمسجدهم.

[من أحيا أرضا ميتة فهي له]

و منها: من أحيا أرضا ميتة فهي له.

[كل أرض فتحت عنوة و هي محياة فهي للمسلمين]

و منها: كل أرض فتحت عنوة و هي محياة فهي للمسلمين قاطبة.

[يعامل المكلف بنقيض مقصوده]

و منها: يعامل المكلف بنقيض مقصوده.

[لا تقية في القتل]

و منها: لا تقية في القتل.

[كتاب الصيد و الذبائح و الأطعمة و الأشربة]

[ليس الحرام إلا ما حرمه اللّه في كتابه]

و منها: ليس الحرام إلا ما حرمه اللّه في كتابه.

[لا ذكاة إلا بالحديد]

و منها: لا ذكاة إلا بالحديد‌

[كل ما لحمه حرام فبيضه حرام]

و منها: كل ما لحمه حرام فبيضه حرام.

[ذكاة الجنين ذكاة أمه]

و منها: ذكاة الجنين ذكاة أمه.

[كلما كان دفيفه أكثر من صفيفه أكل]

و منها: كلما كان دفيفه أكثر من صفيفه أكل.

[كل ذي ناب من السباع أو مخلب من الطير حرام]

و منها: كل ذي ناب من السباع أو مخلب من الطير حرام.

[السبع كله حرام]

و منها: السبع كله حرام.

[كل سمك لا يكون له فلوس فأكله حرام]

و منها: كل سمك لا يكون له فلوس فأكله حرام.

[يؤكل من الطير ما اختلف طرفاه]

و منها: يؤكل من الطير ما اختلف طرفاه و لا يؤكل كل ما استوى طرفاه.

[يؤكل من الجراد ما استقل بالطيران]

و منها: يؤكل من الجراد ما استقل بالطيران دون ما لا يستقل به.

[ذكاة الجراد و السمك أخذه]

و منها: ذكاة الجراد و السمك أخذه.

[لا يؤكل من الغربان شي‌ء زاغ]

و منها: لا يؤكل من الغربان شي‌ء زاغ و لا غيره و لا يؤكل من الحياة شي‌ء.

[كل ما كان في البحر مما يؤكل في البر مثله فجائز أكله]

و منها: كل ما كان في البحر مما يؤكل في البر مثله فجائز أكله و كل ما كان في البحر مما لا يجوز أكله في البر لم يجز أكله.

[كل ما أضر بالبدن فهو حرام]

و منها: كل ما أضر بالبدن فهو حرام.

[كل لحم شك في تذكيته فهو حرام]

و منها: كل لحم شك في تذكيته فهو حرام.

[الطين كله حرام إلا التربة الحسينية]

و منها: الطين كله‌

13

حرام إلا التربة الحسينية و الأرمني.

[آنية الذهب و الفضة متاع الذين لا يوقنون]

و منها: آنية الذهب و الفضة متاع الذين لا يوقنون.

[الإمام ولي من لا ولي له]

و منها: الإمام ولي من لا ولي له.

[الفقيه بمنزلة الإمام]

و منها: الفقيه بمنزلة الإمام.

[لا يطل دم امرء مسلم]

و منها: لا يطل دم امرء مسلم.

[كتاب اللقطة]

[لقطة الحرم لا تمس بيد و لا رجل]

و منها: لقطة الحرم لا تمس بيد و لا رجل.

[لا يأكل من الضالة إلا الضالون]

و منها: لا يأكل من الضالة إلا الضالون.

[يد المسلم ظاهرة في الملك]

و منها: يد المسلم ظاهرة في الملك.

[إِنَّ اللّٰهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمٰانٰاتِ إِلىٰ أَهْلِهٰا]

و منها: إِنَّ اللّٰهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمٰانٰاتِ إِلىٰ أَهْلِهٰا.

[كتاب النكاح]

[الريب كفر]

و منها: الريب كفر.

[كل مسلم فطري ينكر ضروريا من ضروريات الدين يقتل]

و منها: كل مسلم فطري ينكر ضروريا من ضروريات الدين يقتل.

[لا رهان إلا مقبوضة]

و منها: لا رهان إلا مقبوضة.

[لا نكاح إلا بولي]

و منها: لا نكاح إلا بولي و في بعض الأخبار أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل و لكن في بعضها الأيم أحق بنفسها من وليها.

[الرضاع لحمة كلحمة النسب]

و منها: الرضاع لحمة كلحمة النسب.

[لا رضاع بعد فطام]

و منها: لا رضاع بعد فطام.

[لا يحرم الحرام الحلال]

و منها: لا يحرم الحرام الحلال.

[المؤمنون أكفاء]

و منها: المؤمنون أكفاء.

[البضع لا يتبعض]

و منها: البضع لا يتبعض.

[الولد للفراش و للعاهر الحجر]

و منها: الولد للفراش و للعاهر الحجر.

[يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب]

و منها: يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب.

[لا يحرم من الرضاع إلا ما أنبت اللحم و شد العظم]

و منها: لا يحرم من الرضاع إلا ما أنبت اللحم و شد العظم.

[لا يحرم من الرضاع إلا ما كان من حولين كاملين]

و منها: لا يحرم من الرضاع إلا ما كان من حولين كاملين.

[لا مهر لبغيّ]

و منها: لا مهر لبغيّ.

[كتاب الطلاق]

[لا طلاق إلا بعد نكاح]

و منها: لا طلاق إلا بعد نكاح.

[الطلاق بيد من أخذ بالساق]

و منها: الطلاق بيد من أخذ بالساق.

[إباق العبد طلاق امرأته]

و منها: إباق العبد طلاق امرأته.

[كل مولود مرتهن بعقيقته]

و منها: كل مولود مرتهن بعقيقته.

[المطلقة رجعيا زوجة]

و منها: المطلقة رجعيا زوجة.

[خمس يطلقن على كل حال]

و منها: خمس يطلقن على كل حال: الحامل و التي قد يئست من المحيض و التي لم يدخل بها و الغائب عنها زوجها و التي لم تبلغ المحيض.

[إن لكل امة نكاحا]

و منها: إن لكل امة نكاحا كما في‌

14

رواية عمرو بن نعمان عن الصادق (عليه السلام)).

[إنما الطلاق ما أريد به الطلاق من غير استكراه و لا إضرار]

و منها: إنما الطلاق ما أريد به الطلاق من غير استكراه و لا إضرار.

[إذا كانت المرأة ثقة صدقت في قولها]

و منها: إذا كانت المرأة ثقة صدقت في قولها.

[إنكار الطلاق رجعة]

و منها: إنكار الطلاق رجعة.

[كتاب الضمان و توابعه]

[لا سبق إلا في نصل أو خف أو حافر]

و منها: لا سبق إلا في نصل أو خف أو حافر، و حديث أو ريش موضوع، و حكايته معروفة.

[ليس على الضامن غرم]

و منها: ليس على الضامن غرم إنما الغرم على من أكل المال. و وجهه أن الضامن يرجع على المضمون عنه بما اغترم.

[الكفالة خسارة غرامة ندامة]

و منها: الكفالة خسارة غرامة ندامة.

[الزعيم غارم]

و منها: الزعيم غارم.

[الرهن لا يضمن]

و منها: الرهن لا يضمن.

[أدوا الامانة و لو إلى قاتل الحسين بن علي (عليه السلام)]

و منها: أدوا الامانة و لو إلى قاتل الحسين بن علي (عليه السلام)

[صاحب الوديعة و البضاعة مؤتمنان]

و منها: صاحب الوديعة و البضاعة مؤتمنان.

[أيما رجل مات أو أفلس فصاحب المتاع أحق بمتاعه]

و منها: أيما رجل مات أو أفلس فصاحب المتاع أحق بمتاعه إذا وجده بعينه.

[ليس لك أن تتهم من قد ائتمنته و لا تأتمن الخائن]

و منها: ليس لك أن تتهم من قد ائتمنته و لا تأتمن الخائن و قد جربته.

[إن اللّه يبغض القيل و القال و إضاعة المال و كثرة السؤال]

و منها: إن اللّه يبغض القيل و القال و إضاعة المال و كثرة السؤال.

[لا تضمن العارية إلا مع شرطه]

و منها: لا تضمن العارية إلا مع شرطه أو تكون ذهبا أو فضة.

[الوقوف تكون على حسب ما يوقفها أهلها]

و منها: الوقوف تكون على حسب ما يوقفها أهلها.

[العائد في هبته كالعائد في قيئه]

و منها: العائد في هبته كالعائد في قيئه.

[إذا كانت الهبة قائمة بعينها فله أن يرجع و إلا فليس له]

و منها: إذا كانت الهبة قائمة بعينها فله أن يرجع و إلا فليس له.

[إذا مات المديون حلت ديونه]

و منها: إذا مات المديون حلت ديونه.

[إن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة]

و منها: إن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة.

[كتاب الوصايا]

[الوصية حق]

و منها: الوصية حق.

[من مات بغير وصية مات ميتة جاهلية]

و منها: من مات بغير وصية مات ميتة جاهلية.

[إن أوصى فليس له إلا الثلث]

و منها: إن أوصى فليس له إلا الثلث.

[أول شي‌ء يبدء به من المال الكفن]

و منها: أول شي‌ء يبدء به من المال الكفن ثم الدين ثم الوصية ثم الميراث.

[كتاب المواريث]

[لا عول و لا تعصيب]

و منها: لا عول‌

15

و لا تعصيب.

[لا ميراث للقاتل]

و منها: لا ميراث للقاتل.

[ما ترك الميت فهو لوارثه]

و منها: ما ترك الميت فهو لوارثه.

[وَ أُولُوا الْأَرْحٰامِ بَعْضُهُمْ أَوْلىٰ بِبَعْضٍ*]

و منها: وَ أُولُوا الْأَرْحٰامِ بَعْضُهُمْ أَوْلىٰ بِبَعْضٍ فِي كِتٰابِ اللّٰهِ*.

[الأقرب يمنع الأبعد]

و منها: الأقرب يمنع الأبعد إلا العم لأب مع ابن عم للأبوين.

[المال للأقرب و العصبة في فيه التراب]

و منها: المال للأقرب و العصبة في فيه التراب.

[لا يرث الكافر المسلم]

و منها: لا يرث الكافر المسلم و للمسلم أن يرث الكافر.

[كل ذي رحم بمنزلة الرحم الذي يجر به]

و منها: كل ذي رحم بمنزلة الرحم الذي يجر به.

[الزوج و الزوجة يرثان مع كل وارث]

و منها: الزوج و الزوجة يرثان مع كل وارث لا يمنعان و لا يمنعان.

[لا يمنع كل من الزوجين عن نصيبه الأعلى]

و منها: لا يمنع كل من الزوجين عن نصيبه الأعلى إلا مع الولد للمورث.

[كلما اجتمع قرابة الأبوين مع قرابة الأب سقطت قرابة الأب]

و منها: كلما اجتمع قرابة الأبوين مع قرابة الأب سقطت قرابة الأب.

[كل متقرب بالأب يقتسمون بالتفاوت]

و منها: كل متقرب بالأب يقتسمون بالتفاوت للذكر مثل حظ الأنثيين و كل متقرب بالأم وحدها يقتسمون بالسوية.

[لا طعمة إلا للجد و الجدة]

و منها: لا طعمة إلا للجد و الجدة.

[كل فريضة لم يهبطها إلا إلى فريضة فهذا ما قدم اللّه]

و منها: كل فريضة لم يهبطها إلا إلى فريضة فهذا ما قدم اللّه.

[كل وارث يرث من جميع ما تركه الميت إلا الزوجة]

و منها: كل وارث يرث من جميع ما تركه الميت إلا الزوجة و الغريقين و المهدوم عليهما.

[كل إرث مشروط بسبق موت المورث قطعا]

و منها: كل إرث مشروط بسبق موت المورث قطعا إلا فيما يستثني.

[الإرث في النسب من الجانبين مطلقا]

و منها: الإرث في النسب من الجانبين مطلقا إلا فيما يستثني دون السبب.

[كلما أخذ ذو الفرض فرضه فالباقي لمن لا فرض له]

و منها: كلما أخذ ذو الفرض فرضه فالباقي لمن لا فرض له.

[كلما قصرت التركة عن ذوي الفروض فالنقص على البنت]

و منها: كلما قصرت التركة عن ذوي الفروض فالنقص على البنت أو البنات و الأخت للأم أو الأخوات لها.

[أيما رجل أقر بولده ثم انتفى منه فليس له ذلك]

و منها: أيما رجل أقر بولده، ثم انتفى منه فليس له ذلك، قاله الصادق (عليه السلام).

و عن علي (عليه السلام) قال: إذا أقر الرجل بالولد ساعة لم ينف عنه أبدا‌

16

[لا يرث ولد الزنا و لا يورث]

و منها: لا يرث ولد الزنا و لا يورث.

[لا يرث الحميل إلا ببينة]

و منها: لا يرث الحميل إلا ببينة.

[المستلاط لا يرث و لا يورث]

و منها: المستلاط لا يرث و لا يورث و المراد به هو الذي يدعي ولدا و ليس به.

[الحمل يرث و يورث إذا كان حيا]

و منها: الحمل يرث و يورث إذا كان حيا.

[كتاب الحدود و القصاص و الديات]

[كل من خالف الشرع فعليه حد أو تعزير]

و منها: كل من خالف الشرع فعليه حد أو تعزير.

و قد روي عن النبي صلّى اللّٰه عليه و آله أنه قال: إن اللّه قد جعل لكل شي‌ء حدا و جعل لمن تعدى ذلك الحد حدا.

[لا حد على مجنون حتى يفيق]

و منها: لا حد على مجنون حتى يفيق و لا على صبي حتى يدرك و لا على نائم حتى يستيقظ.

[لا يقام على أحد حد بأرض العدو]

و منها: لا يقام على أحد حد بأرض العدو.

[لا حد لمن لا حد عليه]

و منها: لا حد لمن لا حد عليه.

[لا يشفع في حد]

و منها: لا يشفع في حد.

[لا كفالة في حد]

و منها: لا كفالة في حد.

[الحد لا يورث]

و منها: الحد لا يورث.

[لا يمين في حد]

و منها: لا يمين في حد.

[يدرء الحدود بالشبهات]

و منها: يدرء الحدود بالشبهات.

[ليس في الحدود نظرة]

و منها: ليس في الحدود نظرة و ربما يعبر عنه بعدم جواز تعطيل الحدود.

[إقامة الحدود إلى من إليه الحكم]

و منها: إقامة الحدود إلى من إليه الحكم.

[لا يقيم الحد من للّه عليه حد]

و منها: لا يقيم الحد من للّه عليه حد.

[الإسلام يجب ما قبله]

و منها: الإسلام يجب ما قبله.

[هدم الإسلام ما كان قبله]

و منها: هدم الإسلام ما كان قبله.

[من لا يرى للحرم حرمة فلا حرمة له]

و منها: من لا يرى للحرم حرمة فلا حرمة له.

[كل مسلم بين مسلمين ارتد عن الإسلام فإن دمه مباح]

و منها: كل مسلم بين مسلمين ارتد عن الإسلام فإن دمه مباح لكل من سمع ذلك منه.

[كل من شك في اللّه أو في رسوله فهو كافر]

و منها: كل من شك في اللّه أو في رسوله فهو كافر و كذلك كل من شك في كفر الشاك.

[التعزير دون الحد]

و منها: التعزير دون الحد.

[كل مرتكب للكبيرة إذا حد أو عزر قتل في الثالثة أو الرابعة]

و منها: كل مرتكب للكبيرة إذا‌

17

حد أو عزر قتل في الثالثة أو الرابعة.

[كل ما لم يرد فيه حد من الشرع في المعاصي ففيه التعزير]

و منها: كل ما لم يرد فيه حد من الشرع في المعاصي ففيه التعزير.

[كل ما لم يرد فيه دية في الشرع ففيه الحكومة]

و منها: كل ما لم يرد فيه دية في الشرع ففيه الحكومة.

[العبد أصل فيما لا مقدر له]

و منها: العبد أصل فيما لا مقدر له.

[من قتله الحد فلا دية له]

و منها: من قتله الحد فلا دية له‌

[فَمَنِ اعْتَدىٰ عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدىٰ عَلَيْكُمْ]

و منها: من اعْتَدىٰ عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدىٰ عَلَيْكُمْ.

[لا قصاص إلا بالسيف]

و منها: لا قصاص إلا بالسيف.

[لا قصاص في عظم]

و منها: لا قصاص في عظم.

[إنما جعلت القسامة لعلة الحوط]

و منها: إنما جعلت القسامة لعلة الحوط.

[من قتله القصاص بأمر الإمام فلا دية له في قتل و لا جراحة]

و منها: من قتله القصاص بأمر الإمام فلا دية له في قتل و لا جراحة.

[من شهر سيفا فدمه هدر]

و منها: من شهر سيفا فدمه هدر.

[من مات في زحام الناس لا يعلمون من قتله فديته من بيت المال]

و منها: من مات في زحام الناس لا يعلمون من قتله فديته من بيت المال.

[جراحات الرجل و المرأة سواء في الدية إلى أن تبلغ ثلث دية النفس فتتضاعف جراحات الرجل]

و منها: جراحات الرجل و المرأة سواء في الدية إلى أن تبلغ ثلث دية النفس فتتضاعف جراحات الرجل.

[لا يقاس عين في يوم غيم]

و منها: لا يقاس عين في يوم غيم.

[البئر جبار و العجماء جبار و المعدن جبار]

و منها: البئر جبار و العجماء جبار و المعدن جبار أى لا دية فيه،

[لا يجني الجاني على أكثر من نفسه]

و منها: لا يجني الجاني على أكثر من نفسه.

[المملوك نصف الحر في الحدود]

و منها: المملوك نصف الحر في الحدود.

[كان علي (عليه السلام) لا يرى الحبس إلا في ثلث]

و منها: كان علي (عليه السلام) لا يرى الحبس إلا في ثلث: رجل أكل مال اليتيم أو غصبه أو رجل اؤتمن على أمانة فذهب بها.

[لا يخلد في السجن إلا ثلاثة]

و منها: لا يخلد في السجن إلا ثلاثة الذي يمسك على الموت و المرتدة عن الإسلام و السارق بعد قطع اليد و الرجل.

[لا صلب بعد ثلاثة أيام]

و منها: لا صلب بعد ثلاثة أيام.

[خاتمة فيه قواعد متفرقة]

[خذ الحائط لدينك]

و منها: خذ الحائط لدينك.

[ما جعل اللّه في الحرام شفاء]

و منها: ما جعل اللّه في الحرام شفاء.

[لا غيبة لفاسق]

و منها: لا غيبة لفاسق أى لا يجوز غيبته أو يجوز غيبته المجاهر بالفسق و ربما حمل على ظاهره و هو بعيد.

18

[لا حرمة لفاسق]

و منها: لا حرمة لفاسق.

[التكليف لطف]

و منها: التكليف لطف.

[أيما امرء ركب أمرا بجهالة فليس عليه شي‌ء]

و منها: أيما امرء ركب أمرا بجهالة فليس عليه شي‌ء.

[الوقوف عند الشبهات خير من الاقتحام في المحرمات]

و منها: الوقوف عند الشبهات خير من الاقتحام في المحرمات‌

[دع ما يريبك إلى ما لا يريبك]

و منها: دع ما يريبك إلى ما لا يريبك‌

[لا ترو مما أنت منه في شك]

و منها: لا ترو مما أنت منه في شك.

[خذ بالاحتياط في جميع أمورك ما تجد إليه سبيلا]

و منها: خذ بالاحتياط في جميع أمورك ما تجد إليه سبيلا.

[دع القول فيما لا تعرف و الخطاب فيما لا تكلف]

و منها: دع القول فيما لا تعرف و الخطاب فيما لا تكلف.

[كل بدعة حرام]

و منها: كل بدعة حرام.

[لا يجوز إدخال ما ليس من الدين في الدين بقصد أنه من الدين]

و منها: لا يجوز إدخال ما ليس من الدين في الدين بقصد أنه من الدين و يسمى هذا بالتشريع المحرم.

[إياك أن تفتي الناس برأيك أو تدين بما لا تعلم]

و منها: إياك أن تفتي الناس برأيك أو تدين بما لا تعلم.

[لا امتثال عقيب الامتثال]

و منها: لا امتثال عقيب الامتثال.

[اشتغال الذمة يقينا لا يرتفع إلا بالبراءة اليقينية]

و منها: اشتغال الذمة يقينا لا يرتفع إلا بالبراءة اليقينية.

[ترجيح المرجوح قبيح]

و منها: ترجيح المرجوح قبيح و كذا ترجيح أحد المتساويين.

[لا يجتمع علتان مستقلتان على معلول واحد]

و منها: لا يجتمع علتان مستقلتان على معلول واحد.

[لا يجوز الاجتهاد في مقابلة النص]

و منها: لا يجوز الاجتهاد في مقابلة النص.

[يجوز إسقاط الحق دون الحكم]

و منها: يجوز إسقاط الحق دون الحكم.

[النماء تابع للملك]

و منها: النماء تابع للملك.

[كل عوض تلف قبل القبض فهو من مال صاحب اليد]

و منها: كل عوض تلف قبل القبض فهو من مال صاحب اليد لا من المالك.

[عبارة الصبي و المجنون مسلوبة ملغاة]

و منها: عبارة الصبي و المجنون مسلوبة ملغاة.

[إذا بلغ الغلام أشده جاز له كل شي‌ء]

و منها: إذا بلغ الغلام أشده جاز له كل شي‌ء إلا أن يكون ضعيفا أو سفيها.

[لا يشترط العقل و البلوغ في الوضعيات]

و منها: لا يشترط العقل و البلوغ في الوضعيات.

[لا يشترط الحرية في العبادات البدنية]

و منها: لا يشترط الحرية في العبادات البدنية.

[من حاز شيئا من المباحات ملكه]

و منها: من حاز شيئا من المباحات ملكه.

[ليس الإسلام شرطا في التكاليف]

و منها: ليس الإسلام شرطا في التكاليف.

[مخالفة الشرط لمقتضى العقد توجب بطلانه]

و منها: مخالفة الشرط لمقتضى العقد توجب بطلانه.

19

[جهالة الشرط تبطل العقد]

و منها: جهالة الشرط تبطل العقد.

[التكليف بقدر الوسع]

و منها: التكليف بقدر الوسع‌

[الحديث الواحد ينحل إلى أحاديث متعددة]

و منها: الحديث الواحد ينحل إلى أحاديث متعددة.

[العبرة بعموم اللفظ دون خصوص المحل]

و منها: العبرة بعموم اللفظ دون خصوص المحل.

[الحديث المشتمل على ما لا قائل به بمنزلة العام المخصص فيكون حجة في الباقي]

و منها: الحديث المشتمل على ما لا قائل به بمنزلة العام المخصص فيكون حجة في الباقي.

[الظن يلحق الشي‌ء بالأعم الأغلب]

و منها: الظن يلحق الشي‌ء بالأعم الأغلب.

[كل مكلف بحسبه]

و منها: كل مكلف بحسبه.

[الصحة لا تستلزم القبول و الثواب]

و منها: الصحة لا تستلزم القبول و الثواب.

[كما يضمن العين يضمن أوصافها و منافعها]

و منها: كما يضمن العين يضمن أوصافها و منافعها.

[كما يضمن العين بالإتلاف تضمن بالحيلولة]

و منها: كما يضمن العين بالإتلاف تضمن بالحيلولة كما لو دفنها في موضع بعيد لا يصل إليه يد المالك أو في موضع نسيه و يعبر عن هذا بضمان الحيلولة.

[كل موضع يتعذر رد العين و هي باقية يجب دفع بدلها إلى المالك]

و منها: كل موضع يتعذر رد العين و هي باقية يجب دفع بدلها إلى المالك قاله ش.

[المانع الشرعي كالعقلي بل أقوى]

و منها: المانع الشرعي كالعقلي بل أقوى.

[يتعين الجمع بين الحقين مهما أمكن]

و منها: يتعين الجمع بين الحقين مهما أمكن.

[يقدم حق الناس على حق اللّه]

و منها: يقدم حق الناس على حق اللّه.

[إذا اجتمعت الحقوق و تساوت الأصناف فالمقدم هو الأهم فالأهم]

و منها: إذا اجتمعت الحقوق و تساوت الأصناف فالمقدم هو الأهم فالأهم.

[التخصيص بالمجمل يوجب الإجمال في العام]

و منها: التخصيص بالمجمل يوجب الإجمال في العام.

[يقتصر فيما خالف الأصل أو النص على موضع اليقين]

و منها: يقتصر فيما خالف الأصل أو النص على موضع اليقين.

[لا يجوز تخصيص المورد]

و منها: لا يجوز تخصيص المورد.

[كل ما حكم به الشرع حكم به العقل و بالعكس]

و منها: كل ما حكم به الشرع حكم به العقل و بالعكس.

[إذا ورد المطلق لبيان حكم آخر فلا حجية في إطلاقه]

و منها: إذا ورد المطلق لبيان حكم آخر فلا حجية في إطلاقه.

[لا يحمل المطلق إلا على الأفراد الغالبة الشائعة]

و منها: لا يحمل المطلق إلا على الأفراد الغالبة الشائعة.

[لا عبرة باليد اللاغية]

و منها: لا عبرة باليد اللاغية.

20

[يد الوكيل و الولي بمنزلة يد المالك]

و منها: يد الوكيل و الولي بمنزلة يد المالك.

[كل ما أخذ بإذن الشارع فلا ضمان فيه]

و منها: كل ما أخذ بإذن الشارع فلا ضمان فيه.

[كل قبض لم يأذن فيه المالك فهو كلا قبض]

و منها: كل قبض لم يأذن فيه المالك فهو كلا قبض.

[على اليد ما أخذته حتى تؤديه إلى أهله]

و منها: على اليد ما أخذته حتى تؤديه إلى أهله كما في النبوي العامي المتلقّى بالقبول عند الفريقين.

[الأيادي المتعاقبة على المغصوب أياد عادية]

و منها: الأيادي المتعاقبة على المغصوب أياد عادية فتوجب الضمان‌

[كل ما تساوى قيمة أجزاء النوم الواحد منه فهو مثلي]

و منها: كل ما تساوى قيمة أجزاء النوم الواحد منه فهو مثلي و للفقهاء في المقام عبارات أخر.

[الحكمة قد تقتضي العموم في اللفظ فيجري العموم الحكمي مجرى العموم الوضعي]

و منها: الحكمة قد تقتضي العموم في اللفظ فيجري العموم الحكمي مجرى العموم الوضعي.

[إذا تعذر الحمل على الحقيقة فأقرب المجازات متعين]

و منها: إذا تعذر الحمل على الحقيقة فأقرب المجازات متعين.

[كل المعاملات إذا أطلقت فهو مصروف إلى الحال]

و منها: كل المعاملات إذا أطلقت فهو مصروف إلى الحال.

[الأثمان مصروفة إلى نقد البلد مع الاتحاد و إلى الغالب مع الاختلاف]

و منها: الأثمان مصروفة إلى نقد البلد مع الاتحاد و إلى الغالب مع الاختلاف و تعين مع التساوي و كذا الكيل و الوزن.

[الدراهم و الدنانير متعينان بالتعيين]

و منها: الدراهم و الدنانير متعينان بالتعيين.

[كل حكم علق على كلي فالمكلف مخير في أفراده تخييرا عقليا]

و منها: كل حكم علق على كلي فالمكلف مخير في أفراده تخييرا عقليا.

[كل ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب]

و منها: كل ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب و لو بالوجوب التبعي.

[كل ما استلزم الحرام فهو حرام]

و منها: كل ما استلزم الحرام فهو حرام.

[كل ما أمر به فضده حرام]

و منها: كل ما أمر به فضده حرام.

[الأمر المطلق يكفي في الامتثال به المرة]

و منها: الأمر المطلق يكفي في الامتثال به المرة.

[المشروط لا يجب إلا بعد العلم بتحقق شرطه]

و منها: المشروط لا يجب إلا بعد العلم بتحقق شرطه.

[الشك في الشرط موجب للشك في المشروط بخلاف الشك في المانع]

و منها: الشك في الشرط موجب للشك في المشروط بخلاف الشك في المانع.

[كل ما أذن في الاستيلاء عليه شرعا و لم يأذن فيه المالك فهو أمانة شرعية]

و منها: كل ما أذن في الاستيلاء عليه شرعا و لم يأذن فيه المالك فهو أمانة شرعية.

[كل ما بطل من الأمانة المالكية فهو من الأمانة الشرعية]

و منها: كل ما بطل من الأمانة المالكية‌

21

فهو من الأمانة الشرعية.

[يجب المبادرة إلى رد الأمانات الشرعية و إن لم يطلبها المالك]

و منها: يجب المبادرة إلى رد الأمانات الشرعية و إن لم يطلبها المالك بخلاف المالكية فإنه لا يجب ردها إلا بعد الطلب.

[كل من قبض شيئا لمصلحته لا يقبل قوله في رده بخلاف المقبوض لمصلحة المالك]

و منها: كل من قبض شيئا لمصلحته لا يقبل قوله في رده بخلاف المقبوض لمصلحة المالك.

[كل أمين يقبل قوله على من ائتمنه خاصة]

و منها: كل أمين يقبل قوله على من ائتمنه خاصة بمعنى أنه لو ادعى الرد على مالكه الذي ائتمنه قبل قوله بخلاف ما لو ادعى الرد على وارثه مثلا فإنه لم يأتمنه صرح به الشهيد الثاني في الوديعة من الروضه.

[يراعى الاحتياط في الفروج و الدماء]

و منها: يراعى الاحتياط في الفروج و الدماء.

[الشهرة جابرة لضعف الحديث]

و منها: الشهرة جابرة لضعف الحديث.

[لا يستدل بالحديث الشاذ النادر و إن كان صحيح السند]

و منها: لا يستدل بالحديث الشاذ النادر و إن كان صحيح السند.

[كل مولود يولد على الفطرة و لكن أبواه يهوّدانه و ينصّرانه و يمجسانه]

و منها: كل مولود يولد على الفطرة و لكن أبواه يهوّدانه و ينصّرانه و يمجسانه.

[لا يغير خلق اللّه و قد قال و لآمرنهم فليغيرن خلق اللّه]

و منها: لا يغير خلق اللّه و قد قال: و لآمرنهم فليغيرن خلق اللّه.

[لا يسجد إلا للّه]

و منها: لا يسجد إلا للّه.

[يقوم العدول مقام الحكام مع تعذرهم]

و منها: يقوم العدول مقام الحكام مع تعذرهم. و يعرف هذا بقاعدة الحسبة.

[بعثت على الملة السهلة السمحة]

و منها: بعثت على الملة السهلة السمحة.

[الأمر الوارد عقيب الحظر و لو موهوما ليس بظاهر في الوجوب]

و منها: الأمر الوارد عقيب الحظر و لو موهوما ليس بظاهر في الوجوب.

[التفصيل قاطع للشركة]

و منها: التفصيل قاطع للشركة.

[إشارة الأخرس تقوم مقام لفظه]

و منها: إشارة الأخرس تقوم مقام لفظه.

[لا تجزى النية عن اللفظ]

و منها: لا تجزى النية عن اللفظ.

[كل دم نجس]

و منها: كل دم نجس الأدم غير ذي النفس و ربما يعبر عنه بأصالة النجاسة في الدماء.

[حكم اللّه على الواحد حكمه على الجماعة]

و منها: حكم اللّه على الواحد حكمه على الجماعة و يعرف هذا بقاعدة الاشتراك.

[لا يجمع بين العوض و المعوض]

و منها: لا يجمع بين العوض و المعوض.

[كل ما قرن في البيع بالباء فهو الثمن]

و منها: كل ما قرن في البيع بالباء فهو الثمن.

22

[كل ما بطل فيه المسمى فالمرجع هو المثل]

و منها: كل ما بطل فيه المسمى فالمرجع هو المثل.

[يجوز تبعيض الحكم و تفكيكه]

و منها: يجوز تبعيض الحكم و تفكيكه كما لو اختلفا في حصول النكاح و عدمه.

[مبنى حكم البئر على جمع المختلف و تفريق المجتمع]

و منها: مبنى حكم البئر على جمع المختلف و تفريق المجتمع.

[لا ينتصف المهر إلا بطلاق غير المدخول بها]

و منها: لا ينتصف المهر إلا بطلاق غير المدخول بها.

[لا ضمان في فوات البضع]

و منها: لا ضمان في فوات البضع.

[يحرم على الإنسان كل قريب عدا أولاد العمومة و الخؤولة]

و منها: يحرم على الإنسان كل قريب عدا أولاد العمومة و الخؤولة، قاله في الروضه.

[لا يثبت عوض على من لا يستحق المعوض]

و منها: لا يثبت عوض على من لا يستحق المعوض فلا يكون الثمن على غير المشترى و الصداق على غير الزوج كما صرح به فخر الإسلام في شرح عد.

[تقييد المطلق بالفرد النادر كاشف عن إرادة العموم من المطلق]

و منها: تقييد المطلق بالفرد النادر كاشف عن إرادة العموم من المطلق على ما قيل: مثاله أعتق رقبة و أعتق رقبة ذات رأسين فلا يحمل على المقيد و الأظهر الحمل.

[تقييد المطلق بالمستوعب كاشف عن تعدد التكليف]

و منها: تقييد المطلق بالمستوعب كأن يقول: أعتق رقبة ثم يقول: أعتق رقبة كافرة ثم يقول: أعتق رقبة مؤمنة كاشف عن تعدد التكليف و قيل: عن إرادة العموم.

[إذا كان حكم سببا لتقييد المطلق بالنادر فذلك موهن له]

و منها: إذا كان حكم سببا لتقييد المطلق بالنادر فذلك موهن له قاله بعض مشايخنا لأن الظن على خلافه.

[لا يحمل المطلق على المقيد في باب المستحبات]

و منها: لا يحمل المطلق على المقيد في باب المستحبات بل التقييد تأكيد كذا ذكره جماعة.

[اختلاف الروايات بالتقدير كاشف عن الاستحباب]

و منها: اختلاف الروايات بالتقدير كاشف عن الاستحباب كما ذكره جمع من الأصحاب و لذا حكموا باستحباب النزح في مسئلة البئر.

[تقييد المطلق بمقيدين مختلفين]

و منها: تقييد المطلق بمقيدين مختلفين بيان و تأكيد أو موجب للتساقط أو للتخيير و ربما يفرق بين المستوعبين كما تقدم و غيرهما كما في حديث الولوغ إذ ورد في بعض الأخبار: إحديهن بالتراب‌

23

و في بعضها: أوليهن و في بعضها أخريهن.

[العام و المطلق و المجمل يحمل على الخاص و المقيد و المبين]

و منها: العام و المطلق و المجمل يحمل على الخاص و المقيد و المبين.

[غلبة البيان في كلام الشارع أوجبت حمل الكلام على المبين دون المجمل]

و منها: غلبة البيان في كلام الشارع أوجبت حمل الكلام على المبين دون المجمل و ذلك فيما إذا كان لخطاب اعتبار ان يكون بالنسبة إلى أحدهما مجملا و إلى الآخر مبينا كما في قوله تعالى مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسٰافِحِينَ فإن تفسيره بالتزوج توجب البيان بخلاف التعفف.

و منها: الكرامة لا ترد.

[المضطر إلى ارتكاب أحد محظورين [محذورين يرتكب أقلهما بأسا]

و منها: المضطر إلى ارتكاب أحد محظورين يرتكب أقلهما بأسا.

[المشتبه الحرمة المحصور يجتنب و المشتبه الوجوب المحصور يرتكب]

و منها: المشتبه الحرمة المحصور يجتنب و المشتبه الوجوب المحصور يرتكب.

[كل إسراف و تبذير حرام]

و منها: كل إسراف و تبذير حرام.

[لا يجوز تأخير البيان عن وقت الحاجة]

و منها: لا يجوز تأخير البيان عن وقت الحاجة.

[لا يجوز الإغراء بالجهل]

و منها: لا يجوز الإغراء بالجهل.

[ترك الاستفصال في مقام السؤال يفيد العموم في المقال]

و منها: ترك الاستفصال في مقام السؤال يفيد العموم في المقال و كذلك ترك التفصيل فيما يقبله.

[كل دليل يحتمل المعارض يجب الفحص عن معارضه]

و منها: كل دليل يحتمل المعارض يجب الفحص عن معارضه.

[كثيرا ما يتم المدعى بعدم القول بالفصل]

و منها: كثيرا ما يتم المدعى بعدم القول بالفصل.

[ربما يتم المطلوب باتحاد طريق المسئلتين]

و منها: ربما يتم المطلوب باتحاد طريق المسئلتين.

[إذا نص على العلة فهي مطردة]

و منها: إذا نص على العلة فهي مطردة.

[ظواهر الألفاظ كنصوصها حجة]

و منها: ظواهر الألفاظ كنصوصها حجة.

[لا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة]

و منها: لا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة.

[صم للرؤية و أفطر للرؤية]

و منها: صم للرؤية و أفطر للرؤية.

[لا ملازمة بين الأداء و القضاء]

و منها: لا ملازمة بين الأداء و القضاء و كثيرا ما يعبر عن هذا بأن القضاء بأمر جديد و في «عدش» إن الإخلال بالفعل لا يستعقب القضاء.

[كل ما ثبت وجوبه بالدليل اللفظي ثم شك في إطلاقه و مشروطيته فالأصل فيه الإطلاق]

و منها: كل ما ثبت وجوبه بالدليل اللفظي ثم شك في إطلاقه و مشروطيته فالأصل فيه الإطلاق بخلاف ما لو ثبت بالدليل اللبي فالأصل‌

24

فيه المشروطية اقتصارا على المتيقن.

[يجب تنبيه الغافل و إرشاد الجاهل]

و منها: يجب تنبيه الغافل و إرشاد الجاهل.

[كل ما ليس للموكل التصرف فيه بالفعل لم يجز له التوكيل]

و منها: كل ما ليس للموكل التصرف فيه بالفعل لم يجز له التوكيل و لذا لم يصح للمحرم التوكيل في التزويج و لو بعد الإحرام و كذا توكيل المعتدة بعد انقضاء العدة و يشكل بجواز توكيل الزوج في طلاق زوجته الحائض بعد زوال عذرها مع فقد القدرة الحالية و ذب عنه بأن القيد في الأول للموضوع فالحالة واحدة و في الثاني للحكم فتتعدد.

[كل حكم واقعي ظاهري و لا عكس]

و منها: كل حكم واقعي ظاهري و لا عكس فإن الواقعي هو الحكم الموضوع للواقعة من حيث هي هي فلا تتفاوت بالنسبة إلى الجاهل و العالم.

[كل متعارضين بالعموم من وجه يرجع في مادة اجتماعهما التي هي محل التعارض إلى المرجح الخارجي]

و منها: كل متعارضين بالعموم من وجه يرجع في مادة اجتماعهما التي هي محل التعارض إلى المرجح الخارجي إلا إذا كان أحدهما حاكما واردا فيقدم على الآخر بالحكومة كما في أحل اللّه البيع و نهى عن الغرر و أَوْفُوا بِالْعُقُودِ و لا ضرر و لا ضرار فيرجح قاعدتا الغرر و الضرر.

[الدليل العقلي لا يخصص و لكنه يتخصص]

و منها: الدليل العقلي لا يخصص و لكنه يتخصص.

[كل ما كان القيد فيه للحكم تعدد الحالة للموضوع فيثبت الحكم مع وجود القيد]

و منها: كل ما كان القيد فيه للحكم تعدد الحالة للموضوع فيثبت الحكم مع وجود القيد و ينتفي مع عدمه بخلاف ما لو كان القيد للموضوع مثال الأول: لا يجوز الطلاق في حالة الحيض و مثال الثاني:

المحرم لا يجوز له التزويج.

[الأحكام الشرعية إراديات ناشئة عن المصالح و المفاسد]

و منها: الأحكام الشرعية إراديات ناشئة عن المصالح و المفاسد فتختلف باختلاف الموارد و المواضع نظرا إلى اختلاف المقتضى و تعدده.

[إذا تعلقت كلمة يضر و نحوها بالموصوف الشرعي لا بالوصف فيدل على الحرمة دون الفساد]

و منها: إذا تعلقت كلمة يضر و نحوها بالموصوف الشرعي كما في قوله: لا يضر الصائم ما صنع إذا اجتنب أربع خصال إلخ أفادت‌

25

الضرر بالموصوف لا بالوصف فيدل على الحرمة دون الفساد و لكن الظهور العرفي يكفي في الدلالة على الفساد أيضا.

[تخصيص مكلف خاص بحكم عام لجميع المكلفين يشعر باختصاصه بحكم آخر سوى الحكم العامي]

و منها: تخصيص مكلف خاص بحكم عام لجميع المكلفين يشعر باختصاصه بحكم آخر سوى الحكم العامي كما في إيجاب الاجتناب عن الكذب على اللّه على الصائم فإن التخصيص يشعر بحكم زائد على ما ثبت للجميع و هو فساد الصوم و كذا تحريم لبس الحرير على المصلي و الحاصل: إن الحكم العام كان تكليفيا فإن كان المراد بهذا التخصيص ذلك الحكم بعينه لزم التأكيد فيحمل على الوضعي نظرا إلى أولوية التأسيس.

[الشك في الوصف يوجب الشك في الموصوف]

و منها: الشك في الوصف يوجب الشك في الموصوف بعنوان اتصافه بذلك الوصف لا بعنوان كونه موضوعا فالشك في زوجية مرية شك في اتصافها بهذه الصفة لا في كونها مرأة.

[كل حكم أثبتناه بالاستصحاب فهو من باب الإبقاء و البناء لا من باب الإحداث]

و منها: كل حكم أثبتناه بالاستصحاب فهو من باب الإبقاء و البناء لا من باب الإحداث فيترتب عليه كل ما يترتب على الكشف لا النقل.

[العادة في كل معاملة بمنزلة الشرط الضمني]

و منها: العادة في كل معاملة بمنزلة الشرط الضمني و لذا حكموا في بيع الفرس المنعل بدخول النعل في المبيع.

[يدخل في المبيع كل تابع ترتبي كالأجزاء و عرفي كالشعر في الغنم و عادي كالنعل في الفرس]

و منها: يدخل في المبيع كل تابع ترتبي كالأجزاء و عرفي كالشعر في الغنم و عادي كالنعل في الفرس.

[الحكم الظلي التابع لحكم آخر دائر معه]

و منها: الحكم الظلي التابع لحكم آخر دائر معه و لذا حكموا بصحة الصوم مع الارتماس لو نسي الصوم فإن الوضعي ناش عن التكليفي فمع سقوطه يسقط فلا يقال: إن سقوط الحرمة لا يستلزم عدم الفساد.

[الحكم بطهارة حيوان لا يستلزم حليته و إباحته]

و منها: الحكم بطهارة حيوان لا يستلزم حليته و إباحته لأن أصل‌

26

الإباحة يجري فيما لم يعارضه الأصل الموضوعي و قد علق حكم الحل بالموضوع القابل للتذكية فيجب القطع بتحقق هذا الموضوع و مع الشك فيه يسري الشك في الحلية نعم مع ثبوت الموضوع لا وجه للحكم بالحرمة سوى استصحاب حرمة أكل اللحم قبل التذكية و فيه:

أنه بعد التذكية خرج عن موضوع الميتة.

[لا يجوز النية المرددة في شي‌ء من العبادات إلا إذا تردد الواجب الواقعي بين أمرين]

و منها: لا يجوز النية المرددة في شي‌ء من العبادات إلا إذا تردد الواجب الواقعي بين أمرين فيقصد التقرب بكل منهما مع الآخر.

[كل واجب موقت يسقط بانقضاء وقته إلا مع الأمر بقضائه]

و منها: كل واجب موقت يسقط بانقضاء وقته إلا مع الأمر بقضائه بخلاف الفوري فإنه لا يسقط بالإخلال بفوريته إلا مع فوات الغرض كرد السلام و إنقاذ الغريق.

[كل من أسند إليه فعل فظاهره صدوره عنه بالإرادة و التعمد]

و منها: كل من أسند إليه فعل فظاهره صدوره عنه بالإرادة و التعمد.

[إجراء الاستصحاب في السبب مغن عن إجرائه في المسبب]

و منها: إجراء الاستصحاب في السبب مغن عن إجرائه في المسبب.

[كل عقد أو إيقاع شك في شرعيته فهو فاسد]

و منها: كل عقد أو إيقاع شك في شرعيته فهو فاسد إذا لأصل عدم ترتب الأثر عليه و قد قالوا: إن الأصل الأولي في المعاملات هو الفساد.

[كل عقد أو إيقاع صدر عن مسلم ثم شك في أنه هل وقع على وجه صحيح أو فاسد فهو محكوم عليه بالصحة]

و منها: كل عقد أو إيقاع صدر عن مسلم ثم شك في أنه هل وقع على وجه صحيح أو فاسد فهو محكوم عليه بالصحة لما تقدم من أن أفعال المسلمين و أقوالهم محمولة على الصحة.

[لا أثر لوجود المقتضى مع وجود المانع و يترتب عليه أنه إذا دل دليل على حكم لم يكف إلا بعدم المعارض]

و منها: لا أثر لوجود المقتضى مع وجود المانع و يترتب عليه أنه إذا دل دليل على حكم لم يكف إلا بعدم المعارض.

[كل من قدر على إنشاء شي‌ء قدر على الإقرار به]

و منها: كل من قدر على إنشاء شي‌ء قدر على الإقرار به إلا في مواضع أشار إليها ش في قواعده ثم قال: و كذا كل من لا يقدر على إنشاء لا يقبل إقراره‌

27

إلا فيمن أقر على نفسه بالرق فإنه يقبل مع جهالة نسبه و لا يقدر على أن ينشئ في نفسه الرق.

[كل من أنكر حقا لغيره ثم رجع إلى الإقرار قبل منه]

و منها: كل من أنكر حقا لغيره ثم رجع إلى الإقرار قبل منه قاله ش.

[كل إيجاب فقبوله بعد موت الموجب باطل إلا الوصية و كذا موت القابل قبل القبول]

و منها: كل إيجاب فقبوله بعد موت الموجب باطل إلا الوصية و كذا موت القابل قبل القبول.

[كلما حكم الشارع باتحاد شيئين لا يمكن فيهما الاتحاد وجب الحمل على المماثلة و المساواة في الحكم]

و منها: كلما حكم الشارع باتحاد شيئين لا يمكن فيهما الاتحاد وجب الحمل على المماثلة و المساواة في الحكم كما في قوله الطواف بالبيت صلاة و في قوله في خطبتي الجمعة هي صلاة حتى ينزل الإمام.

[لا يزاد الوصف على الأصل]

و منها: لا يزاد الوصف على الأصل و لذا قالوا: إن المستحب لا يكون هيئته إلا مستحبة نعم حكمهم بوجوب بعض الهيئات كالترتيب في الأذان و الطهارة في النافلة بمعنى الاشتراط لا الوجوب الشرعي.

[لا يجوز أن يكون للبائع الثمن و المثمن]

و منها: لا يجوز أن يكون للبائع الثمن و المثمن و لا للأجير المنفعة و الأجرة و لا للزوج البضع و المهر و هذا من فروع عدم جواز الجمع بين العوض و المعوض.

[لا يصح بيع ما لا يتمول و ما لا يقدر عليه]

و منها: لا يصح بيع ما لا يتمول و ما لا يقدر عليه و كذا كل ما يعد معاملته سفها.

[كل فعل تعلق غرض الشارع بإيقاعه لا من مباشر بعينه يصح التوكيل فيه]

و منها: كل فعل تعلق غرض الشارع بإيقاعه لا من مباشر بعينه يصح التوكيل فيه قاله ش.

[كل دين حالّ لا يتأجل]

و منها: كل دين حالّ لا يتأجل، قاله ش ايضا.

[كل ما يكال أو يوزن يحرم بيعه قبل قبضه]

و منها: كل ما يكال أو يوزن يحرم بيعه قبل قبضه نسبه ش إلى كثير من الأصحاب.

[لا يدخل في ملك إنسان شي‌ء قهرا]

و منها: لا يدخل في ملك إنسان شي‌ء قهرا إلا الإرث و الوصية و الوقف على قوم معينين و نسلهم و الجهات العامة و الغنيمة و نصف الصداق إذا انتصف و أمور أخرى أشار إليها ش في قواعده.

[الإذن العام لا ينافي المنع الخاص]

و منها: الإذن العام لا ينافي المنع الخاص.

[الواقع يمتنع ارتفاعه و لكن يمكن ارتفاع حكمه]

و منها: الواقع‌

28

يمتنع ارتفاعه و لكن يمكن ارتفاع حكمه قال في الروضه في مسئلة نية الرفع و المراد رفع حكم الحدث و إلا فالحدث إذا وقع لا يرتفع.

[كثيرا ما يعطى الموجود حكم المعدوم كما في فسخ العقد عند التحالف]

و منها: كثيرا ما يعطى الموجود حكم المعدوم كما في فسخ العقد عند التحالف.

[كلما كان وسيلة لشي‌ء فبعدم ذلك الشي‌ء عدمت الوسيلة]

و منها: كلما كان وسيلة لشي‌ء فبعدم ذلك الشي‌ء عدمت الوسيلة.

[كل ما علم زيادة اهتمام الشارع بتركه من المعاصي فهو كبيرة]

و منها: كل ما علم زيادة اهتمام الشارع بتركه من المعاصي فهو كبيرة و لهم في المقام عبارات أخرى.

[الشرط إذا دخل على السبب منع تنجيز حكمه لا سببيته]

و منها: الشرط إذا دخل على السبب منع تنجيز حكمه لا سببيته كما في البيع بشرط الخيار فإنه سبب لنقل الملك في الحال و إنما أثر الشرط في تأخير حكم السبب و هو اللزوم.

[كل حكم علق على سبب متوقع و كان الحكم مختلفا بحسب وقت التعليق]

و منها: كل حكم علق على سبب متوقع و كان الحكم مختلفا بحسب وقت التعليق و وقت الوقوع فالمعتبر فيه هو وقت الوقوع و لذا ذهب الأكثر إلى اعتبار الثلث عند وفات الموصي.

[يجوز تغيير الأحكام بتغيير العادات كما في نفقات الزوجات و الأقارب]

و منها: يجوز تغيير الأحكام بتغيير العادات كما في نفقات الزوجات و الأقارب.

[كل ما كان الغرض الأهم منه الآخرة فهو عبادة]

و منها:

كل ما كان الغرض الأهم منه الآخرة فهو عبادة و كل ما كان الغرض الأهم منه الدنيا فهو معاملة قاله ش.

[كل عبارة لا يتم مضمونها إلا بالإيجاب و قبول فهي عقد]

و منها: كل عبارة لا يتم مضمونها إلا بالإيجاب و قبول فهي عقد و ما لا يحتاج إلى القبول فهو إيقاع أو إذن مجرد، قاله ش.

[كل خيار في عقد فإنه يزلزله]

و منها: كل خيار في عقد فإنه يزلزله.

[ليس لأحد إجبار غيره إلا ما استثني]

و منها: ليس لأحد إجبار غيره إلا ما استثني.

[لا يعزل الحاكم و لا ينقض حكمه]

و منها:

لا يعزل الحاكم و لا ينقض حكمه.

[كما لا يجوز تغيير هيئة الواجب لا يجوز تغيير هيئة المستحب]

و منها: كما لا يجوز تغيير هيئة الواجب لا يجوز تغيير هيئة المستحب.

[سيرة المسلمين حجة إذا كانت قطعية]

و منها: سيرة المسلمين حجة إذا كانت قطعية.

[كل ما تعارض فيه الأصل و الظاهر فمقتضى الأصل متبع]

و منها: كل ما تعارض فيه الأصل و الظاهر فمقتضى الأصل متبع‌

29

إلا في مواضع أشار إليها ثاني الشهيدين في تمهيده.

[كل من أسلم سقطت عنه الجزية]

و منها: كل من أسلم سقطت عنه الجزية.

[كل عبد أعتق في كفارة أو واجب فهو سائبة لا ولاية لأحد عليه]

و منها: كل عبد أعتق في كفارة أو واجب فهو سائبة لا ولاية لأحد عليه.

[مبنى العتق على السراية و التغليب]

و منها: مبنى العتق على السراية و التغليب‌

[كل ما شك في كونه حكما أو حقا فهو حكم لأغلبيته في أخبار الشارع]

و منها: كل ما شك في كونه حكما أو حقا فهو حكم لأغلبيته في أخبار الشارع.

[الشوارع على الإباحة يجوز لكل أحد التصرف فيها بما لا يتضرر به المارة]

و منها: الشوارع على الإباحة يجوز لكل أحد التصرف فيها بما لا يتضرر به المارة، قاله في الغنية في الصلح.

[لقد كان لكم في رسول اللّه أسوة حسنة]

و منها:

لقد كان لكم في رسول اللّه أسوة حسنة و يعرف هذا بقاعدة التأسي المستفادة أيضا من قوله صلوا كما رأيتموني أصلي و قوله: خذوا عني مناسككم.

[كل خبر ليس ظاهرا و لا صريحا في الحكم التكليفي فهو ظاهر في بيان الحكم الوضعي]

و منها: كل خبر ليس ظاهرا و لا صريحا في الحكم التكليفي فهو ظاهر في بيان الحكم الوضعي.

[المؤمن يعظم و يحرم تحقيره]

و منها: المؤمن يعظم و يحرم تحقيره و في بعض الأخبار: أنه أعظم حرمة من الكعبة و في بعضها: حسب ابن آدم من الشر أن يحقر أخاه.

[خير العمل أدومه و إن قل]

و منها: خير العمل أدومه و إن قل و في بعض الأخبار: شر لا يدوم خير من خير لا يدوم.

[إعانة الظالم من أعظم المأثم]

و منها: إعانة الظالم من أعظم المأثم و في بعض الأخبار من مشى مع ظالم ليعينه فقد (خرج- ظ) من الإسلام و المراد بالركون المنهي عنه في الآية هو الميل اليسير فكيف بالكثير و قد قيل: إن من دعا لظالم بالبقاء فقد أحب أن يعصى اللّه و أما ما ورد من قوله ص انصر أخاك ظالما أو مظلوما فالمراد كفه عن الظلم كما قال ص.

[من الكبائر تحليل ما حرم اللّه و تحريم ما أحل اللّه]

و منها: من الكبائر تحليل ما حرم اللّه و تحريم ما أحل اللّه لأنه حكم بغير ما أنزل اللّه.

[اقبضوا على أيدي سفهائكم]

و منها: اقبضوا على أيدي سفهائكم.

[الفاسق سفيه]

و منها: الفاسق سفيه، قال ابن زهرة و في بعض الاخبار: إن شارب الخمر سفيه.

30

[الخبيث لا يطهر خبيثا مثله إنما يطهره طاهر]

و منها: الخبيث لا يطهر خبيثا مثله إنما يطهره طاهر.

[المبذر سفيه]

و منها: المبذر سفيه‌

[كل ذنب يكفره القتل في سبيل اللّه إلا الدين لا كفارة له إلا الأداء أو يعفو الذي له الحق]

و منها: كل ذنب يكفره القتل في سبيل اللّه إلا الدين لا كفارة له إلا الأداء أو يعفو الذي له الحق كما في رواية حنان بن سدير عن الباقر (عليه السلام)

[لا غرار في صلاة و لا تسليم]

و منها: لا غرار في صلاة و لا تسليم، قال و رام بن أبي فراس في مجموعته: الغرار في الصلاة نقصان ركوعها و سجودها و في التسليم أن يقول المجيب سلام عليكم و لا يقول و عليكم السلام.

[الإنسان على نفسه بصيرة]

و منها: الإنسان على نفسه بصيرة.

[الإنسان أعلم بما يطيقه]

و منها: الإنسان أعلم بما يطيقه، و قد ورد هذا في بعض الأخبار تفسير للآية الآنفة.

[المريض مؤتمن عليه فإن وجد ضعفا فليفطر و ان وجد قوة فليصم]

و منها: المريض مؤتمن عليه فإن وجد ضعفا فليفطر و ان وجد قوة فليصم.

[ما ألهاك عن ذكر اللّه فهو حرام]

و منها: ما ألهاك عن ذكر اللّه فهو حرام.

[إذا جاهر الفاسق بفسقه فلا حرمة له و لا غيبة]

و منها: إذا جاهر الفاسق بفسقه فلا حرمة له و لا غيبة، كذا قاله الصادق (عليه السلام).

[إذا حرم اللّه شيئا حرم ثمنه]

و منها: إذا حرم اللّه شيئا حرم ثمنه، كما في النبوي.

[مقتضى العقد الانتقال من حينه]

و منها: مقتضى العقد الانتقال من حينه‌

[ينفسخ العقد من حينه أى حين الفسخ]

و منها: ينفسخ العقد من حينه أى حين الفسخ.

[يملك المبيع بالعقد]

و منها: يملك المبيع بالعقد‌

[التلف مدة الخيار ممن لا خيار له]

و منها: التلف مدة الخيار ممن لا خيار له.

[للأجل قسط من الثمن]

و منها: للأجل قسط من الثمن.

[إذا اشترك الخيار فتلف المبيع بعد القبض من المشترى و تلف الثمن من البائع]

و منها: إذا اشترك الخيار فتلف المبيع بعد القبض من المشترى و تلف الثمن من البائع.

[التخيير في الوقت تخيير في لوازمه]

و منها: التخيير في الوقت تخيير في لوازمه.

[كل حق واجب امتنع مستحقه من قبضه فتلف فهو منه]

و منها: كل حق واجب امتنع مستحقه من قبضه فتلف فهو منه و قيل يرجع إلى الحاكم.

[كل من امتنع عن حق وجب عليه حبس حتى يؤديه]

و منها: كل من امتنع عن حق وجب عليه حبس حتى يؤديه.

[كل موضع حكمنا فيه بصحة الدعوى لزم المدعى عليه الجواب]

و منها: كل موضع حكمنا فيه بصحة الدعوى لزم المدعى عليه الجواب، قاله في ط.

[النص على عين لا يفيد التخصيص]

و منها: النص على عين لا يفيد التخصيص قاله في‌

31

ميراث الروضه.

[الشروط لا يوزّع عليها الأثمان]

و منها: الشروط لا يوزّع عليها الأثمان قاله في س و لك في ض و ردّ بأن الثمن لا يوزّع على الشرط بحيث يجعل بعضه مقابلا له و إنما الشرط محسوب من الثمن‌

[بطلان الخاص يستلزم بطلان العام و قيل يستلزمه]

و منها: بطلان الخاص يستلزم بطلان العام و قيل يستلزمه.

[كل ما كان في أصل الخلقة فزاد أو نقص فهو عيب]

و منها: كل ما كان في أصل الخلقة فزاد أو نقص فهو عيب، كما في رواية.

[لا يجوز البراءة مما لم يجب و الأقوى جوازها]

و منها: لا يجوز البراءة مما لم يجب و الأقوى جوازها.

[كل قوم دانوا بشي‌ء يلزمهم حكمه]

و منها:

كل قوم دانوا بشي‌ء يلزمهم حكمه، كما عن الصادق (ع).

[كل ما كان مالا أو كان المقصود منه المال فهو يثبت بشاهد و امرأتين]

و منها: كل ما كان مالا أو كان المقصود منه المال فهو يثبت بشاهد و امرأتين، قال في ض و لا دليل على الكلية في النصوص.

[كل ما يثبت بشاهد و امرأتين يثبت بشاهد و يمين]

و منها: كل ما يثبت بشاهد و امرأتين يثبت بشاهد و يمين.

[كل فرع له حكم أصله]

و منها: كل فرع له حكم أصله أي في مسئلة الربا بشرط كونه مكيلا أو موزونا كما في الحنطة و دقيقها و القطن و غزله بخلاف ما لو نسج ثوبا إذ يجوز بيع ثوب بثوبين.

[لا يقطع إلا من نقب نقبا أو كسر قفلا]

و منها: لا يقطع إلا من نقب نقبا أو كسر قفلا كما في رواية عن علي (ع).

[لا قطع على السارق إلا بمرافعة الغريم]

و منها: لا قطع على السارق إلا بمرافعة الغريم.

[لا يبقى ملك بلا مالك]

و منها: لا يبقى ملك بلا مالك.

[يصان العقد عن الفساد مهما أمكن]

و منها: يصان العقد عن الفساد مهما أمكن.

[نعم الشي‌ء الفرار عن الحرام]

و منها: نعم الشي‌ء الفرار عن الحرام كما في بعض أخبار الربا و يسمى بقاعدة الحيلة الشرعية.

[القصد إلى غاية صحيحة كاف في صحة العقد]

و منها: القصد إلى غاية صحيحة كاف في صحة العقد.

[التمثيل لا يوجب تخصيص العام]

و منها: التمثيل لا يوجب تخصيص العام.

[إذا جازت قيمة العبد دية الحرّ ردّت إليها]

و منها: إذا جازت قيمة العبد دية الحرّ ردّت إليها.

[العبد أصل للحرفي غير المقدر كما أن الحر أصل للعبد في المقدر]

و منها: العبد أصل للحرفي غير المقدر كما أن الحر أصل للعبد في المقدر.

[العبرة في العموم من وجه بالمفهوم لا بالفرد الخارجي]

و منها: العبرة في العموم من وجه بالمفهوم لا بالفرد الخارجي‌

32

فلو انحصر العام في فرد لم يعدّ خاصا عند التعارض، صرح به المحقق القمي ره في أواخر البحث عن اجتماع الأمر و النهى من قوانينه.

[التكليف بالممتنع بالاختيار قبل الامتناع لا بعده]

و منها: التكليف بالممتنع بالاختيار قبل الامتناع لا بعده.

[طلب ترك الممتنع محال كتحصيل الحاصل]

و منها: طلب ترك الممتنع محال كتحصيل الحاصل، نعم لو كان ممتنعا بهذا المنع لم يمتنع.

[تحقق العام متوقف على تحقق الخاص و إرادته لا تتوقف عليه]

و منها: تحقق العام متوقف على تحقق الخاص و إرادته لا تتوقف عليه.

[المولى لا يعقل عبده]

و منها: المولى لا يعقل عبده.

[يمين الدفع لا يوجب الجلب]

و منها: يمين الدفع لا يوجب الجلب.

[كل ما جاز للشاهد أن يشهد به جاز للحاكم أن يحكم به]

و منها: كل ما جاز للشاهد أن يشهد به جاز للحاكم أن يحكم به.

[المعتبر في الإقرار الدلالة العرفية لا اللغوية]

و منها: المعتبر في الإقرار الدلالة العرفية لا اللغوية‌

[فعل المكره مستند إلى مكرهه]

و منها: فعل المكره بالفتح مستند إلى مكرهه.

[تعذر الشرط لا يكفي في سقوطه بل يوجب سقوط المشروط]

و منها: تعذر الشرط لا يكفي في سقوطه بل يوجب سقوط المشروط.

[الوقوف عند الشبهات خير من الاقتحام في الهلكات]

و منها: الوقوف عند الشبهات خير من الاقتحام في الهلكات كما في جملة من الروايات.

[لا يحل مال إلا من حيث أحله اللّه]

و منها: لا يحل مال إلا من حيث أحله اللّه كما في رواية.

[الأمارات على الموضوعات بمنزلة الأدلة على الأحكام مزيلة للشبهة]

و منها: الأمارات على الموضوعات بمنزلة الأدلة على الأحكام مزيلة للشبهة.

[العموم لا يخصص بذكر بعضه]

و منها: العموم لا يخصص بذكر بعضه، ذكره ش في عده مثاله أنه ورد أخبار عامة بعدم جواز بيع المكيل و الموزون قبل القبض و ورد النهي عنه في خصوص الطعام فإنه مؤكد لا مخصص.

[حمل المطلق على المقيد إنما هو في الكلي لا في الكل]

و منها: حمل المطلق على المقيد إنما هو في الكلي لا في الكل‌

[لا يجوز لأحد أن يتصرف في مال غيره إلا بإذنه]

و منها: لا يجوز لأحد أن يتصرف في مال غيره إلا بإذنه، رواه في الفصول المهمة عن المهدى (عليه السلام).

[القواعد الكلية لا تقدح فيها العوارض الجزئية]

و منها: القواعد الكلية لا تقدح فيها العوارض الجزئية، ذكره ش في عد في قاعدة كل من ادعى على غيره سمعت دعواه.

[المجاز لا يدخل في النصوص و إنما يدخل في الظواهر]

و منها: المجاز‌

33

لا يدخل في النصوص و إنما يدخل في الظواهر، قاله ش أيضا.

[الفعل الخاص مخصص لمتعلقه العام]

و منها:

الفعل الخاص مخصص لمتعلقه العام كما في قولك: لا تضرب أحدا فإن الضرب قرينة على اختصاص العام بالأحياء.

[الرخصة لا تترتب على المعصية و لكن تقارنان]

و منها: الرخصة لا تترتب على المعصية و لكن تقارنان كما في العاصي بالسفر و العاصي فيه فإن الأول لا يقصر بخلاف الثاني.

[إذا حرم شي‌ء بقول مطلق حرم ثمنه مطلقا]

و منها: إذا حرم شي‌ء بقول مطلق حرم ثمنه مطلقا و إذا حرم منفعة خاصة منه لم يحرم ثمنه مطلقا كما في الطين.

[لا كفارة في ترك الكفارة]

و منها: لا كفارة في ترك الكفارة كما لو أفطر في صوم أوجبه النوم عن صلاة العشاء على القول به.

[دعوى الإجماع على محل النزاع بعد تحريره لا تشمل إلا الحكم الوارد مورد الخلاف]

و منها: دعوى الإجماع على محل النزاع بعد تحريره لا تشمل إلا الحكم الوارد مورد الخلاف بخلاف ما لو ادعى ابتداء على أحكام مذكورة في عنوان المسئلة فإنه يشملها.

[الاستثناء في سياق النفي مفيد للحصر]

و منها: الاستثناء في سياق النفي مفيد للحصر.

[من رضي شيئا كان كمن أتاه]

و منها: من رضي شيئا كان كمن أتاه، رواه ق في علل الشرائع عن الرضا (عليه السلام) حيث قيل له: ما تقول في حديث روي عن الصادق (عليه السلام) أنه قال إذا خرج القائم قتل ذراري قتلة الحسين بفعال آبائهم فقال (ع) هو كذلك فقيل فقول اللّه وَ لٰا تَزِرُ وٰازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرىٰ ما معناه فقال صدق اللّه في جميع أقواله لكن ذراري قتلة الحسين (عليه السلام) يرضون بأفعال آبائهم كذلك و يفتخرون بها و من رضي شيئا إلخ.

[لا يجوز تخصيص المورد كتخصيص منطوق آية النبإ بالرواية]

و منها: لا يجوز تخصيص المورد كتخصيص منطوق آية النبإ بالرواية مع أن مورده الشهادة و هذا غير لازم في المفهوم لو خص بالرواية و إن توهم جماعة.

[كل ما كان المخبر عنه فيه أمرا لا يختص بمعين فهو من باب الرواية يكتفي فيه بالواحد]

و منها: كل ما كان المخبر عنه فيه أمرا لا يختص‌

34

بمعين فهو من باب الرواية يكتفي فيه بالواحد و كل ما كان المخبر عنه فيه أمرا مخصوصا بمعين فهو من باب الشهادة يعتبر فيه التعدد ذكره كثير و للتأمل فيه مجال.

[الحكم المعلق بالمشتق معلل بما منه الاشتقاق]

و منها: الحكم المعلق بالمشتق معلل بما منه الاشتقاق كالقطع المعلق باسم السارق و الحد المعلق باسم الزاني، ذكره مه في كرة في البحث عن الربا.

[التلف على من لا خيار له]

و منها: التلف على من لا خيار له.

[الاحتياط في الشرط لا يزيد على الاحتياط في المشروط]

و منها: الاحتياط في الشرط لا يزيد على الاحتياط في المشروط ذكره جماعة و فيه نظر.

[ما يعطى للّه فلا رجوع فيه]

و منها: ما يعطى للّه فلا رجوع فيه.

[كل فرع فله حكم أصله]

و منها: كل فرع فله حكم أصله، ذكروه في باب الربا.

[المظلوم من ظلم و الغرامة على الظالم]

و منها: المظلوم من ظلم و الغرامة على الظالم خرجوا عن هذه القاعدة في باب المزارعة لنصوص معتبرة.

[إن الحكم على كلي لا ينافي الحكم على بعض أفراده إلا مع الحصر]

و منها: إن الحكم على كلي لا ينافي الحكم على بعض أفراده إلا مع الحصر، كما في قوله: في الذهب و الفضة ضمان و قوله: ليس في العارية ضمان إلا في الدينار و الدرهم فمتعارضان بالعموم من وجه لأن الحصر إثبات و نفي لا إثبات فقط و قد خالف في لك في البحث عن عارية الذهب و الفضة و أطال الكلام فيه و الوجه ما بيناه.

[الفعل الخاص مخصص لمتعلقه العام]

و منها: الفعل الخاص مخصص لمتعلقه العام فإن الضرب في قوله: لا تضرب أحدا قرينة على اختصاصه بالأحياء.

[الجملة الخبرية ظاهرة في إثبات أصل المحمول للموضوع]

و منها: الجملة الخبرية ظاهرة في إثبات أصل المحمول للموضوع لا إثبات استمراره له بعد ثبوته له و لذا لا دلالة في قوله (عليه السلام) كل شي‌ء طاهر حتى تعلم أنه قذر على قاعدة الاستصحاب بل هو من أدلة قاعدة الطهارة و شمولها لقاعدة الاستصحاب لا يقتضي دلالة الرواية عليها كما في قاعدة الحل و البراءة‌

35

و لذا لا يصح الاستدلال بأخبارها للاستصحاب.

[كل ما جاز الشهادة عليه جاز الحلف عليه و لا عكس]

و منها: كل ما جاز الشهادة عليه جاز الحلف عليه و لا عكس لاعتبار العلم القطعي في الشهادة و الاكتفاء بالعلم الشرعي في الحلف هذا لو لم نعمل برواية حفص عن الصادق (عليه السلام) المشهورة و إلا فالعكس أيضا كلي فتدبر.

[كل ما يحدث من العين فهو للمغصوب منه]

و منها: كل ما يحدث من العين فهو للمغصوب منه قاله خ في ف.

[كل محرم الانتفاع به بقول مطلق لا يجوز الاكتساب به]

و منها: كل محرم الانتفاع به بقول مطلق لا يجوز الاكتساب به.

[تحريم العين مستلزم لتحريم وجوه الانتفاعات]

و منها: تحريم العين مستلزم لتحريم وجوه الانتفاعات قاله مه في نهج الحق فتأمل.

[لا يقضى صلاة حتى يدخل وقت أخرى]

و منها: لا يقضى صلاة حتى يدخل وقت أخرى فتدبر‌

[إذا كان السؤال عن أمر خاص و ورد الجواب بعام يشمله لا يكون نصا في الخاص]

و منها: إذا كان السؤال عن أمر خاص و ورد الجواب بعام يشمله لا يكون نصا في الخاص لجواز الاستثناء. و منه يظهر ضعف ما ذكره جماعة من الرواية المسؤل فيها عن السنجاب المجاب فيها بأن كل ما لا يؤكل لحمه لا يجوز الصلاة فيه صريحة في عدم جواز الصلاة في السنجاب و ذلك لجواز استثناء السنجاب متصلا فكذا منفصلا.

[إذا ثبت حكم تحريمي على وجه العموم فورد هذا الحكم في خصوص عبادة حمل على إرادة الوضعي]

و منها: إذا ثبت حكم تحريمي على وجه العموم فورد هذا الحكم في خصوص عبادة حمل على إرادة الوضعي أي الفساد كالنهي عن لبس الحرير في الصلاة فليتأمل.

[إذا كان الأمر مضيقا اقتضى عدم اجتماعه مع أمر آخر]

و منها: إذا كان الأمر مضيقا اقتضى عدم اجتماعه مع أمر آخر موسع بضاده، ذكره صاحب الرياض في البحث عن اللباس المغصوب فليتأمل.

[تعذر الشرط لا يكفي في سقوطه]

و منها: تعذر الشرط لا يكفي في سقوطه، ذكره في الروضه في بحث‌

36

اشتراط العدالة في مستحق الزكاة.

[كل ما أكل لحمه فلا بأس بما يخرج منه]

و منها: كل ما أكل لحمه فلا بأس بما يخرج منه روي عن الصادق (عليه السلام)

[لا يجوز تعليق الواجب المطلق بالجائز بخلاف المشروط]

و منها: لا يجوز تعليق الواجب المطلق بالجائز بخلاف المشروط، ذكره في حج الروضه.

[إذا ثبت تخصيص العام ثم شك في مخصص فلا اقتضاء في العام لشموله له من أول الأمر]

و منها: إذا ثبت تخصيص العام ثم شك في مخصص فلا اقتضاء في العام لشموله له من أول الأمر حتى يخرج بالتخصيص بخلاف الشك في أصل التخصيص.

[فساد القيد موجب لفساد المقيد]

و منها: فساد القيد موجب لفساد المقيد لكونه جزء عقليا فهما و إن تغايرا ذهنا و لكنهما متحدان خارجا و من هنا لا يصح المعاملة على الآلات المحرمة كالصنم و الصليب و إن كانت موادها مملوكة لأن الهيئة بمنزلة القيد للمادة و يصح بيع الخل و الخمر بمعنى صحته في الخل لتغايرهما ذهنا و خارجا.

[إن الثمن لا يوزع على الشروط]

و منها: إن الثمن لا يوزع على الشروط ذكره بعض المشايخ مدعيا أنه قاعدة مشتهرة على السنة الفقهاء.

[إذا توقف وجود واجب على فعل جماعة فلم يقم به بعضهم سقط الوجوب عن الباقين]

و منها: إذا توقف وجود واجب على فعل جماعة فلم يقم به بعضهم سقط الوجوب عن الباقين فإن فعل الجميع سبب واحد و فعل البعض خاصة يقع لغوا كما لو أمروا بحمل ثقيل متوقف على اجتماعهم و من هنا قالوا لو توقف انزجار العاصي على نهي اثنين فترك أحدهما النهي سقط وجوب النهي عن المنكر عن الآخر و كذا الكلام في الترك كما في ترك بيع العنب ممن يعلم أنه يجعله خمرا فإنه بانفراده ليس سببا للردع غالبا.

[الفساد لا يتبعض]

و منها: الفساد لا يتبعض. بمعنى أن المعاملة إذا فسدت من جانب فسدت من الجانبين.

[من سبق إلى ما لم يسبق إليه أحد من المسلمين فهو أحق به]

و منها: من سبق إلى ما لم يسبق إليه أحد من المسلمين‌

37

فهو أحق به. روي عن النبي ص.

[الحر يملك فوائده كما يملك منافعه]

و منها: الحر يملك فوائده كما يملك منافعه، ذكره في متاجر ح.

[السكوت في معرض البيان يفيد الحصر]

و منها: السكوت في معرض البيان يفيد الحصر لعدم جواز تأخير البيان عن وقت الحاجة.

[إذا كان القيد مقدما على المعطوف عليه فالظاهر تقيد المعطوف به]

و منها: إذا كان القيد مقدما على المعطوف عليه فالظاهر تقيد المعطوف به، كما في قولك يوم الجمعة سرت و ضربت زيدا، قاله التفتازاني‌

[النص على عين لا يفيد التخصيص بالحكم بل التنبيه على مأخذه]

و منها: النص على عين لا يفيد التخصيص بالحكم بل التنبيه على مأخذه، ذكره ثاني الشهيدين في البحث عن ميراث الأزواج من الروضه.

[لا يجوز إخراج مورد العام عن العموم]

و منها: لا يجوز إخراج مورد العام عن العموم.

[المفهوم تابع للمنطوق في العموم و الخصوص]

و منها: المفهوم تابع للمنطوق في العموم و الخصوص‌

[تخصيص العام بمفهوم المخالفة لا يجري في الكلام الواحد سيما]

و منها: تخصيص العام بمفهوم المخالفة لا يجري في الكلام الواحد سيما في العلة و المعلول كما في آية النبإ.

[إذا اعتمد الوصف على موصوفه فتعليق الحكم عليه مشعر بالعلية]

و منها: إذا اعتمد الوصف على موصوفه فتعليق الحكم عليه مشعر بالعلية و إلا فيكون من باب التعليق على اللقب كذا قيل.

[إذا كان الجملة الشرطية مسوقة لتحقيق الموضوع فلا مفهوم لها]

و منها: إذا كان الجملة الشرطية مسوقة لتحقيق الموضوع فلا مفهوم لها و المعيار في ذلك أن كل ما يتوقف وجود المشروط على وجود الشرط بحيث لا يمكن تصوره بدونه فالشرط لتحقيق الموضوع، كقولك: إن رزقت ولدا فاختنه بخلاف إن جاء زيد فأكرمه لإمكان تصور إكرامه بدون المجي‌ء.

[إذا استلزم كل من المجاز و التخصيص مجازا فالمجاز المجامع للعموم أولى من التخصيص]

و منها: إذا استلزم كل من المجاز و التخصيص مجازا فالمجاز المجامع للعموم أولى من التخصيص، قاله صاحب الرياض في البحث عن تحريم الطيب على المحرم.

[الأرش يجري في فوات الوصف الخلقي دون ما يحصل بالشركة]

و منها: الأرش يجري في فوات الوصف الخلقي دون ما يحصل بالشركة، قاله في الروضه في البحث عن‌

38

تبعض الصفقة.

[إذا انحصر أفراد العام في فرد لم يخرج عن كونه عاما في باب التعارض]

و منها: إذا انحصر أفراد العام في فرد لم يخرج عن كونه عاما في باب التعارض، قاله المحقق القمي في آخر البحث عن اجتماع الأمر و النهي من القوانين.

[ضابط التحالف عدم الاشتراك]

و منها: ضابط التحالف عدم الاشتراك.

[لا يجوز شرطان في شرط]

و منها: لا يجوز شرطان في شرط رواه أبان بن تغلب عن الصادق في حديث المتعة.

[الحج عرفة]

و منها: الحج عرفة. روي عن النبي (صلّى اللّه عليه و آله) و فيه دلالة على الاجتزاء بإدراك الوقوف بعرفة خاصة.

[كل شرط علم وجوده لا يفسد العقد المعلق عليه]

و منها: كل شرط علم وجوده لا يفسد العقد المعلق عليه كقوله في يوم الجمعة إن كان هذا اليوم يوم الجمعة فقد بعتك.

[تعذر البراءة لا يوجب سقوط الحق]

و منها: تعذر البراءة لا يوجب سقوط الحق.

[كل ما أمكن الجواب به أمكن الحلف عليه]

و منها: كل ما أمكن الجواب به أمكن الحلف عليه.

[لا يجوز الإضرار بالغير لدفع الضرر عن النفس كما لا يجب تحمل الضرر لدفع الضرر عن الغير]

و منها: لا يجوز الإضرار بالغير لدفع الضرر عن النفس كما لا يجب تحمل الضرر لدفع الضرر عن الغير و الفرق بتوجه المقتضي للضرر ابتداء.

[يحرم على الإنسان بالنسب أصوله و فصوله و فصول أول أصوله و أول فصل من كل أصل بعده]

و منها: يحرم على الإنسان بالنسب أصوله و فصوله و فصول أول أصوله و أول فصل من كل أصل بعده أي بعد أول الأصول، قاله بعض الفقهاء و أراد بالأصول الأمهات و بالفصول البنات و بفصول أول الأصول الأخوات و بأول فصل العمات و الخالات.

[الرضاع يوجب التحريم إذا اتحد فيه عنوان النسب مع الجهة الموجبة للتحريم]

و منها: الرضاع يوجب التحريم إذا اتحد فيه عنوان النسب مع الجهة الموجبة للتحريم و من هنا لا تحرم عليك مرضعة أخيك فإن أخت الأخ في النسب إنّما تحرم لكونها بنتك أو بنت زوجتك و هاتان الجهتان منتفيان في المرضعة.

[كل صداق ظهر استحقاقه للغير فعلى المصدق مثله أو قيمته]

و منها: كل صداق ظهر استحقاقه للغير فعلى المصدق‌

39

مثله أو قيمته، أشار إليه الشهيد الثاني في آخر كتاب السبق و الرماية من الروضه.

[من ادعى شيئا و لا منازع له دفع إليه]

و منها: من ادعى شيئا و لا منازع له دفع إليه، ذكره جماعة و ناقش فيه بعضهم.

[من وجد شيئا فهو له]

و منها: من وجد شيئا فهو له، روي في بعض الأخبار و لكنه مخصص.

[كل ما يعتبر في الأداء يعتبر في القضاء و لا عكس]

و منها: كل ما يعتبر في الأداء يعتبر في القضاء و لا عكس كما في المضايقة و الترتيب على القول بهما.

[لا يجب الفعل الواحد عينا على مكلفين]

و منها: لا يجب الفعل الواحد عينا على مكلفين.

[كل عمل مباح مقصود للعقلاء لا يرجع نفعه إلى خصوص العامل]

و منها: كل عمل مباح مقصود للعقلاء لا يرجع نفعه إلى خصوص العامل و لم يجب عليه يجوز استيجاره عليه، ادعى بعضهم الإجماع على هذه القاعدة.

[إذا ورد أمر بمطلق ثم ورد نهي عن فرد منه فالمراد به رفع الرخصة دون التحريم]

و منها: إذا ورد أمر بمطلق ثم ورد نهي عن فرد منه فالمراد به رفع الرخصة دون التحريم إلا من جهة التشريع.

[الحرمة التشريعية لا تمنع عن الاحتياط بالجمع بين الواجب و غيره المحرم تشريعا بخلاف الحرمة الذاتية]

و منها: الحرمة التشريعية لا تمنع عن الاحتياط بالجمع بين الواجب و غيره المحرم تشريعا بخلاف الحرمة الذاتية، ذكره بعضهم في مسئلة عدم جواز استعمال الماء النجس في الطهارة.

[كل ما يعتبر في عبادة و ماهيتها من حيث هي لا لخصوصية الفاعل فهو معتبر في النائب]

و منها: كل ما يعتبر في عبادة و ماهيتها من حيث هي لا لخصوصية الفاعل فهو معتبر في النائب كالقصر و الإتمام و أما ما يعرض باعتبار خصوص مباشرة الفاعل فالمناط هو تكليف النائب كالجهر و الإخفات و العجز عن القيام مثلا و القدرة عليه.

[كل ما يعتبر في الأداء يعتبر في القضاء و لا عكس]

و منها: كل ما يعتبر في الأداء يعتبر في القضاء و لا عكس إلا في قضاء الشخص عن نفسه و أما إذا كان القاضي غيره فلا، اللهم إلا أن يدل دليل عليه كما في رعاية الترتيب على القول بوجوبها لعدم‌

40

كونه شرطا في الأداء قال بعض المحققين: إذ ليس تأخير المغرب عن عصره المتقدم شرطا شرعا و إنما هو عارض اتفاقي له حصل من تدريج الزمان إلخ اه فتأمل.

[الحكم المنوط بالأعذار العقلية كالعجز و النسيان لا يجوز استصحابه بعد رفع العذر]

و منها: الحكم المنوط بالأعذار العقلية كالعجز و النسيان لا يجوز استصحابه بعد رفع العذر، و الوجه واضح.