تهذيب الاحكام - ج9

- الشيخ الطوسي المزيد...
398 /
2

كتاب الصيد والذبايح ( 1 - باب الصيد والذكاة:)

قال الشيخ (رحمه الله):(ويؤكل من صيد البحر ما كان له فلوس من السمك ولايؤكل مالافلس له).

(1) 1 - روى الحسين بن سعيد عن فضالة بن ايوب عن العلا عن محمد بن مسلم قال: أقرأنى أبوجعفر (عليه السلام) شيئا في كتاب علي (عليه السلام) فاذا فيه: انهاكم عن الجريث(1) والزمير(2) والمارماهي(3) والطافى والطحال قال قلت: رحمك الله انا نؤتى بالسمك ليس له قشر فقال: كل ماله قشر من السمك وما كان ليس له قشر فلا تأكله.

(2) 2 - وعنه عن حماد بن عيسى عن حريز عمن ذكره عنهما

____________

(1) الجريث: بالثاء المثلثة كسكيت ضرب من السمك يشبه الحيات

(2) الزمير: كسكيت نوع من السمك له شوك ناتئ على ظهره واكثر مايكون في المياه العذبة.

(3) المارماهي: معرب واصله حية الماء.

1 - 2 - الكافي ج 2 ص 144(*)

3

(عليهما السلام) ان عليا السلام كان يكره الجريث ويقول: لاتأكلوا من السمك الا شي ء عليه فلوس وكره المارماهي.

(3) 3 - عنه عن حماد عن عبدالله بن المغيرة عن ابن سنان عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: كان علي (عليه السلام) بالكوفة يركب بغلة رسول الله (صلى الله عليه وآله) ثم يمر بسوق الحيتان فيقول: لاتأكلوا ولا تبيعوا من السمك مالم يكن له قشر.

(4) 4 - عنه عن محمد بن يحيى عن حمادبن عثمان قال: قلت لابي عبدالله (عليه السلام) جعلت فداك الحيتان مايؤكل منها، فقال: ما كان لها قشر، قلت جعلت فداك ماتقول في الكعنت(1)؟ قال: لا بأس بأكله قال: قلت فانه ليس له قشر ! فقال: بلى ولكنها حوت سيئة الخلق تحكك بكل شئ فاذا نظرت إلى أصل اذنها وجدت لها قشرا.

(5) 5 - محمد بن يعقوب عن علي بن ابراهيم عن هارون بن مسلم عن مسعدة بن صدقة عن أبي عبدالله (عليه السلام) ان أميرالؤمنين (عليه السلام) كان يركب بغلة رسول الله (صلى الله عليه وآله) ثم يمربسوق الحيتان فيقول: لاتأكلوا ولا تبيعوا مالم يكن له قشر.

(6) 6 - وعنه عن أبي علي الاشعري عن الحسن بن علي عن عمه عن سليمان بن جعفر قال: حدثني اسحاق صاحب الحيتان قال: خرجنا بسمك نتلقى به أبا الحسن الرضا (عليه السلام) وقد خرجنا من المدينة وقدم هو من سبالة(2) فقال:

____________

(1) الكعنت: هو بالنون بعدالعين المهملة ضرب من السمك له فلس ضعيف يحتك بالرمل يذهب عن ويعود وقد تبدل تاؤه دالا فيقال كنعد، مجمع البحرين

(2) سبالة: كسحابة موضع بقرب المدينة على مرحلة.

3 - 4 - الكافي ج 2 ص 144 واخرج الثاني الصدوق في الفقيه ج 3 ص 215 .

5 - 6 - الكافي ج 2 ص 145(*)

4

ويحك يافلان لعل معك سمكا؟ فقلت: نعم جعلت فداك فقال: انزلوا قال: ويحك لعله زهو؟ قال قلت: نعم قال: اركبوا لا حاجة لنافيه، والزهو: سمك ليس له قشر.

(7) 7 - محمد بن يعقوب عن علي بن ابراهيم عن أبيه عن صالح بن السندي عن يونس قال: كتبت إلى الرضا (عليه السلام) السمك لاتكون له قشور أيؤكل؟ قال: ان من السمك مايكون له زعارة(1) فتحتك فيذهب قشوره ولكن اذا اختلف طرفاه يعني ذنبه ورأسه فكل.

قاله الشيخ (رحمه الله)(ويجتنب الجري والمارماهي والزمار ولايؤكل الطافى).

(8) 8 - روى الحسين بن سعيد عن عثمان بن عيسى عن سماعة قال قال: لا تأكل الجريث ولا المارماهي ولا طافيا ولا طحالا انه بيت الدم ومضغة الشيطان.

(9) 9 - وعنه عن محمد بن خالد عن أبي الجهم عن رفاعة عن محمد ابن مسلم قال: سألت أبا عبدالله (عليه السلام) عن الجريث فقال: والله مارأيته قط ولكن وجدناه في كتاب علي (عليه السلام) حراما.

(10) 10 - عنه عن النضر بن سويد عن عاصم عن أبي بصير قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عمايكره من السمك؟ فقال: أما في كتاب علي (عليه السلام) فانه نهى عن الجريث.

____________

(1) الزعارة: الشراسة .

- 7 - الكافى ج 2 ص 145 .

- 8 - 9 - الاستبصار ج 4 ص 58 واخرج الاول الكليني في الكافى ج 2 ص 144 مرفوعا عن الصادق (عليه السلام) .

- 10 - الاستبصار ج 4 ص 59(*)

5

(11) 11 - عنه عن صفوان عن منصور بن حازم عن سمرة بن أبي سعيد قال: خرج أميرالمؤمنين (عليه السلام) على بغلة رسول الله (صلى الله عليه وآله) فخرجنا مع نمشي حتى انتهى إلى موضع أصحاب السمك فجمعهم ثم قال: تدرون لاي شئ جمعتكم؟ قالوا: لاقال: لاتشتروا الجريث ولا المارماهي ولا الطافى على الماء ولاتبيعوه.

(12) 12 - عنه عن ابن فضل عن غير واحد من اصحابنا عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: الجرى والمارماهي والطافي حرام في كتاب علي (عليه السلام).

(13) 13 - وأما ما رواه الحسين بن سعيد عن صفوان عن ابن مسكان عن محمد الحلبي قال: قال ابوعبدالله (عليه السلام): لايكره شئ من الحيتان إلا الجري،

(14) 14 - وعنه عن فضالة عن ابان عن حريز عن حكم عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: لايكره من الحيتان شئ الا الجريث.

فالوجه في هذين الخبرين وماجرى مجراهما انه لايكره كراهية الحظر الا هذا الجري، وان كان يكره كراهية الندب والاستحباب.وما قدمناه من الاخبار وان تضمن بعضها لفظ التحريم مثل حديث ابن فضال وغير ذلك.فمحمول على هذا الضرب من التحريم الذي قدمناه، والذي يدل على ذلك مارواه:

(15) 15 - الحسين بن سعيد عن محمد بن ابي عمير عن ابن اذينة عن زرارة قال: سألت ابا جعفر (عليه السلام) عن الجريث فقال: وما الجريث؟ فنعته له فقال:(لا اجد فيما اوحى الي محرما على طاعم يطعمه)(1) إلى آخر الاية

____________

(1) سورة الانعام الاية: 145 .

-11 - الاستبصار ج 4 ص 59 .

- 12 - 13 - 14 - 15 - الاستبصارج 4 ص 59(*)

6

ثم قال: لم يحرم الله شيئا من الحيوان في القرآن الا الخنزير بعينه، ويكره كل شئ من البحر ليس له قشر مثل الورق وليس بحرام انما هو مكروه.

(16) 16 - عنه عن عبدالرحمان بن ابي نجران عن عاصم بن حميد عن محمد بن مسلم قال: سألت اباعبدالله (عليه السلام) عن الجرى والمارماهي والزمير وماله قشر من السمك حرام هو فقال لي: يا محمد اقرأ هذه الاية التي في الانعام(قل لا اجد فيمااوحى الي محرما على طاعم يطعمه) قال: فقر أتها حتى فرغت منها فقال: انما الحرام ما حرم الله ورسوله في كتابه ولكنهم قد كانوا يعافون اشياء فنحن نعافها.

(17) 17 - الحسين بن سعيد عن محمد بن خالد عن ابن ابي عمير عن هشام بن سالم عن عمربن حنظلة قال: جعلت الربيثا(1) يابسا في صرة حتى دخلت بهاعلى ابي عبدالله (عليه السلام) فسألته عنها فقال: كلها، وقال: لها قشر.

(18) 18 - عنه عن محمد بن ابي عمير عن حماد بن عثمان عن الحلبي قال: قال ابن عبدالله (عليه السلام): لاتأ كلوا الجري ولا الطحال فان رسول الله (صلى الله عليه وآله) كرهه، وقال: ان في كتاب علي (عليه السلام) ينهى عن الجري وعن جماع من السمك، قال: وسألته عما يوجد من السمك طافيا على الماء أو يلقيه البحر ميتا فقال: لاتأ كله.

(19) 19 - عنه عن محمد بن اسماعيل قال: كتبت إلى ابي الحسن

____________

(1) الربيثا: ضرب من السمك له فلس لطيف .

-16 - الاستبصار ج 4 ص 60 .

- 17 - الاستبصار ج 4 ص 91 - الكافي ج 2 ص 144 .

- 18 - الاستبصار ج 4 ص 60 وفيه ذيل الحديث .

- 19 - الاستبصار ج 4 ص 91 الفقيه ج 3 ص 215(*)

7

الرضا (عليه السلام) اختلف الناس علي في الربيثا فما تأمرني به فيها؟ فكتب (عليه السلام) لا بأس بها.

(20) 20 - عنه عن عمروبن عثمان عن المفضل بن صالح عن زيد الشحام قال: سئل ابوعبدالله (عليه السلام) عما يوجد من الحيتان طافيا على الماء أو يلقيه البحر ميتا آكله؟ قال: لا.

(21) 21 - عنه عن فضالة عن القاسم بن بريد عن محمد بن مسلم عن ابي جعفر(عليه السلام) قال: لا تأكل مانبذه الماء من الحيتان وما نضب الماء عنه.ولاينافي هذه الاخبار مارواه:

(22) 22 - الحسين بن سعيد عن عبدالله بن بحر عن رجل عن زرارة قال: قلت السمكة تثب من الماء فتقع على الشط فتضطرب حتى تموت فقال: كلها.لان النهي في تلك الاخبار انما توجه إلى مايموت في الماء، وهذا الخبر يتضمن ان السمكة تخرج حية ثم تموت ولا تنافي بينها.على ان مع خروجها من الماء حية تحتاج ان يراعى ان يدركها الذي يأخذها منه حية ثم تموت والا فان ماتت قبل ان يدركها فلايجوز اكلها.

(23) 23 - روى ذلك محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى عن العمركي ابن علي عن علي بن جعفر عن اخيه موسى بن جعفر (عليه السلام) قال: سألته عن سمكة وثبت من نهر فوقعت على الجد(1) فماتت ايصلح اكلها؟ قال: ان اخذتها قبل ان تموت ثم ماتت فكلها، وان ماتت قبل ان تأخذها فلا تأكلها.

(24) 24 - عنه عن محمد بن يحيى عن عبدالله بن محمد عن علي بن

____________

(1) الجد: بالضم والتشديد شاطئ النهر .

- 20 - 21 - الاستبصارج 4 ص 60 واخرج الثاني الصدوق في الفقيه ج 3 ص 215 .

- 22 - الاستبصار ج 4 ص 61 الفقيه ج 3 ص 206 يتفاوت .

- 23 - 24 - الاستبصار ج 4 ص 61 الكافي ج 2 ص 144(*)

8

الحكم عن ابان عن سلمة ابي حفص عن ابي عبدالله (عليه السلام) ان عليا (عليه السلام) كان يقول في الصيد والسمك: اذا ادركتها وهي تضطرب وتضرب بيديها وتحرك ذنبها وتطرف بعينها فهي ذكاتها.

(25) 25 - محمد بن يعقوب عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن النوفلي عن السكوني عن ابي عبدالله (عليه السلام) ان عليا (عليه السلام) سئل عن سمكة شق بطنها فوجد فيها سمكة اخرى قال: كلهما جميعا.

(26) 26 - عنه عن ابي علي الاشعري عن الحسن بن علي الكوفي عن العباس بن عامر عن ابان عن بعض اصحابه عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: قلت رجل اصاب سمكة في جوفها سمكة قال: تؤكلان جميعا.

(27) 27 - عنه عن محمد بن احمد بن يحيى عن يعقوب بن يزيد عن احمد بن المبارك عن صالح بن اعين عن الوشا عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: قلت له جعلت فداك ما تقول في حية ابتعلت سمكة ثم طرحتها وهي حية تضطرب آكلها؟ قال: ان كان فلوسها قد تسلخت فلا تأكلها وان لم تكن تسلخت فكلها.

قال الشيخ (رحمه الله):(وذكاة السمك صيده).

(28) 28 - روى محمد بن يعقوب عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عمير عن حماد عن الحلبي عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: سألته عن صيد الحيتان وانلم يسم قال: لا بأس به.

____________

- 25 - 26 - 27 - الكافي ج 2 ص 144 .

- 28 - الاستبصار ج 4 ص 62 صدرحديث الكافي ج 2 ص 143 الفقيه 3 ص 207(*)

9

(29) 29 - عنه عن علي عن ابيه عن عمروبن عثمان عن المفضل بن صالح عن زيد الشحام عن ابي عبدالله (عليه السلام) انه سئل عن صيد الحيتان وان لم يسم عليه قال: لابأس به ان كان حيا ان تأخذه.

(30) 30 - الحسين به سعيد عن فضلة عن العلا عن محمد بن مسلم عن احدهما (عليه السلام) بمثل ذلك، قال: وسألته عن صيد السمك ولا يسمى قال: لا بأس.

قال الشيخ (رحمه الله):(ولا يؤكل ماصاد المجوسي واصناف الكفار).

(31) 31 - روى ذلك الحسين بن سعيد عن ابن ابي عمير عن حماد عن الحلبي قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن صيد الحيتان وان لم يسم فقال: لا بأس به، وسألته عن صيد المجوس لسمك آكله؟ فقال: ما كنت لآكله حتى انظر اليه.

(32) 32 - وعنه عن حماد عن حريز عن محمد بن مسلم قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن مجوسي يصيد السمك أيؤكل منه؟ فقال: ما كنت لاكله حتى انظر اليه قال حماد: يعنى حتى اسمعه يسمي.

قال محمد بن الحسن: الذي ذكره حماد في تأويل الخبر غير صحيح لانا قد قدمنا من الاخبار ما يدل على ان التسمية غير مراعاة في صيد السمك، والوجه في قوله حتى انظر اليه هو انه ينظر إلى الصيد فيراه انه يخرج من الماء حيا، أو يعطى وهو حي، لانه متى اعطاه المجوس أو غيرهم من اصناف الكفار وهن اموات فلا يجوز له اكله ولا

____________

29 - 30 - الاستبصار ج 4 ص 63 واخرج الاول الكليني في الكافي ج 2 ص 143 .

- 31 - الاستبصار ج 4 ص 62 الفقيه ج 3 ص 207 وفيه صدر الحديث .

- 32 - الاستبصار ج 4 ص 62(2 - التهذيب ج 9)(*)

10

تقبل شهادتهم على ذلك، والذي يدل على ماقلناه مارواه:

(33) 33 - الحسين بن سعيد عن فضالة عن ابان عن عيسى بن عبدالله قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن صيد المجوس فقال: لابأس اذا أعطو كه حيا، والسمك ايضا وإلا فلا تجز شهادتهم الا ان تشهده انت.وكل ماروي من الاخبار من ان صيد المجوس لابأس به فالمراد به ماذكرناه من انه اذا شاهده الانسان وهم يأخذونه ويصيدونه وهن احياء جازا كله وما روي في ذلك مارواه:

(34) 34 - محمد بن يعقوب عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عمير عن حماد عن الحلبي عن ابي عبدالله (عليه السلام) انه سئل عن صيد المجوس حين يضربون بالشباك ويسمون بالشرك فقال: لابأس بصيدهم انما صيد الحيتان أخذه.

(35) 35 - وعنه عن الحسين بن محمد عن معلى بن محمد عن الوشا عن عبدالله بن سنان قال: سمعت ابا عبدالله (عليه السلام) قال: لابأس بالسمك الذي يصيده المجوس.

(36) 36 - الحسين بن سعيد عن عثمان عن سماعة عن ابي بصير قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن صيد المجوس للسمك حين يضربون بالشبك ولا يسمون، او يهودي ولا يسمي قال: لابأس انما صيد الحيتان اخذها.

(37) 37 - عنه عن النضر بن سويد عن هشام بن سالم عن سليمان بن خالد قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن الحيتان الذي يصيدها المجوس فقال: ان عليا (عليه السلام) كان يقول: الحيتان والجراد ذكي.

____________

- 33 - الاستبصار ج 4 ص 64 الكافى ج 2 ص 144 .

- 34 - 35 - 36 - 37 - الاستبصار ج 4 ص 63 الكافى ج 2 ص 144 والثاني فيه صدر الحديث(*)

11

(38) 38 - وعنه ابن فضال عن يونس بن يعقوب عن ابى مريم قال: قلت لابي عبدالله (عليه السلام) ماتقول فيما صادت المجوس من الحيتان؟ فقال: كان علي (عليه السلام) يقول: الحيتان والجراد ذكي.

(39) 39 - عنه عن الحسين بن علي الوشا عن عبدالله بن سنان قال: سمعت ابا عبدالله (عليه السلام) يقول: لا بأس بكواميخ المجوس(1) ولا بأس بصيد هم السمك.

واذا صاد الانسان سمكة ثم ارسلها في الماء فماتت فيه لم يجز اكلها لانها ماتت فيما فيه حياتها، روى ذلك:(40) 40 - الحسين بن سعيد عن القاسم بن محمد وفضالة عن ابان ابن عثمان عن عبدالرحمان بن سيابة قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن السمك يصاد ثم يجعل في شئ ثم يعاد في الماء فيموت فيه فقال: لاتأكله لانه مات في الذي فيه حياته.

(41) 41 - عنه عن ابن ابي عمير عن حماد عن ابى ايوب انه سأل ابا عبدالله (عليه السلام) عن رجل اصطاد سمكة فربطها بخيط فارسلها في الماء فماتت أتؤكل؟ فقال: لا.

واذا نصب الصائد شبكة فوقع فيها سمك كثير فمات بعضه في الماء ولا يتميز له جاز أكل الجميع فان تميز له لم يجز له اكل مامات فيه وكذلك حكم الحظيرة التي يصاد بها، يدل على ذلك مارواه:.

(42) 42 - الحسين بن سعيد عن فضالة عن القاسم بن بريد عن محمد ابن مسلم عن ابي جعفر (عليه السلام) في رجل نصب شبكة في الماء ثم رجع إلى بيته وتركها منصوبة

____________

(1) الكواميخ: ادام يؤتدم به وهومعرب .

- 38 - 39 - الاستبصار ج 4 ص 64 واخرج الثاني الصدوق في الفقيه ج 3 ص 207 .

- 40 - الكافي ج 2 ص 143 الفقيه ج 3 ص 206 .

- 41 - الكافى ج 2 ص 144 الفقيه ج 3 ص 206 .

- 42 - الاستبصار ج 4 ص 61 الكافى ج 2 ص 144 الفقيه ج 3 ص 206(*)

12

فاتاها بعد ذلك وقد وقع فيها سمك فيمتن فقال: ما عملت يده فلا بأس بأكل ماوقع فيها.

(43) 43 - عنه عن ابن ابي عميرعن حماد بن عثمان عن الحلبي قال: سألته عن الحظيرة من القصب تجعل في الماء للحيتان فيدخل فيها الحيتان فيموت بعضها فيها فقال: لا بأس به ان تلك الحظيرة انما جعلت ليصاد بها.فاما الذي يدل على انه متى تميزله الميت من الحي لم يجز له اكله مارواه:

(44) 44 - الحسين بن سعيد عن علي بن النعمان عن ابن مسكان عن عبدالمؤمن قال: أمرت رجلا يسأل لي ابا عبدالله (عليه السلام) عن رجل صاد سمكا وهن احياء ثم اخرجهن بعد مامات بعضهن فقال: مامات فلا تأكله فانه مات فيما كان فيه حياته.ولا ينافي هذا الخبر مارواه:

(45) 45 - محمد بن يعقوب عن علي بن ابراهيم عن هارون بن مسلم عن مسعدة بن صدقة عن ابى عبدالله (عليه السلام) قال: سمعت ابي (عليه السلام) يقول: اذا ضرب صاحب الشبكة بالشبكة فما اصاب فيها من حي او ميت فهي حلال ما خلا ماليس له قشر، ولا يؤكل الطافى من السمك.

لان هذا الخبر محمول على انه حلال له الحي والميت اذا لم يتميزله، فاما مع تميزه فلا يجوز اكل مامات فيه حسب ماقدمناه.

(46) 46 - محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى عن العمركي عن علي ابن جعفر عن اخيه ابى الحسن (عليه السلام) قال: لايحل اكل الجري ولا السلحفات

____________

43 - الاستبصار ج 4 ص 61 الكافى ج 2 ص 144 .

- 44 - 45 - الاستبصار ج 4 ص 62 واخرج الثاني الكليني في الكافى ج 2 ص 144 .

- 46 - الكافى ج 2 ص 145(*)

13

ولا السرطان قال: وسألته عن اللحم الذي يكون في اصداف البحر والفرات أيؤكل؟ قال: ذلك لحم الضفادع لايحل اكله.

(47) 47 - محمد بن احمد بن يحيى عن محمد بن موسى عن سهل عن محمد الطبرى قال: كتبت إلى ابي الحسن (عليه السلام) اسأله عن سمك يقال له الابلامي وسمك يقال له الطبراني وسمك يقال له الطمر واصحابي ينهوني عن اكله قال: فكتب كله لابأس به، وكتبت بخطي.

(48) 48 - عنه عن محمد بن احمد السياري عن احمد بن الفضل عن يونس بن عبدالرحمان عن الرضا (عليه السلام) في السمك الجلال انه سأله عنه فقال: ينتظر به يوم وليلة، وقال السياري: ان هذا لايكون الا بالبصرة.

(49) 49 - محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى عن محمد بن موسى عن العباس بن معروف عن مروك بن عبيد عن سماعة بن مهران قال: قال ابوعبدالله (عليه السلام): نهى اميرالمؤمنين (عليه السلام) ان يتصيد الرجل يوم الجمعة قبل الصلاة، وكان يمر بالسماكين يوم الجمعة فينهاهم عن ان يتصيدوا من السمك يوم الجمعة قبل الصلاة.

(50) 50 - محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن عيسى بن عبيد عن يونس بن عبدالرحمان عن ابي الحسن (عليه السلام) قال: قلت له جعلت فداك ماتقول في اكل الاربيان؟ قال: فقال لي: لابأس بذلك.

والاربيان: ضرب من السمك قال: قلت قد روى بعض مواليك في اكل الربيثا قال: فقال: لا بأس.

قال الشيخ (رحمه الله):(ويكره صيدالوحش والطائر بالليل).

____________

48 - الكافى ج 2 ص 153 .

- 49 - الكافى ج 2 ص 144(*)

14

(51) 51 - روى محمد بن يعقوب عن عدة من اصحابنا عن سهل ابن زياد عن محمد بن الحسن بن شمون عن عبدالله بن عبدالرحمان عن مسمع عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: نهى رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن اتيان الطير بالليل وقال (عليه السلام): ان الليل أمان لها.

(52) 52 - وعنه عن عدة من اصحابنا عن احمد بن ابي عبدالله عن الحسن بن علي عن محمد بن الفضيل عن محمد بن عبدالرحمان عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): لاتأتوا الفراخ في اعشاشها ولا الطير في منامه حتى يصبح ولا تأتوا الفرخ في عشه حتى يريش فاذا طار فأوترله قوسك وانصب له فخك.

قال محمد بن الحسن: هذان الخبران وان كان ظاهر هما ظاهرا الحظر فانما صرفناهما إلى ضرب من الكراهية لما روي من انه لا بأس بصيد الليل فجمعنا بينها بهذا التأويل لئلا تتناقض الاخبار، وما روي في جواز ذلك مارواه:

(53) 53 - محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى عن احمد بن محمد بن عيسى عن احمد بن محمد بن ابي نصر قال: سألت الرضا (عليه السلام) عن طروق الطير بالليل في وكرها فقال: لا بأس بذلك.

(54) 54 - وروى احمد بن محمد بن علي عن علي بن احمد بن اشيم عن صفوان بن يحيى عن ابي الحسن (عليه السلام) مثله.

(55) 55 - الصفار عن محمد بن عيسى بن عبيد عن يونس بن عبدالرحمان عن ابي الحسن الرضا (عليه السلام) قال: قلت له جعلت فداك ما تقول في

____________

51 - 52 - الاستبصارج 4 ص 64 الكافى ج 2 ص 143 .

- 53 - 54 - 55 - الاستبصار ج 4 ص 65 واخرج الاولين الكليني في الكافى ج 2 ص 143(*)

15

صيد الطير في او كارها والوحش في اوطانه ليلا فان الناس يكرهون ذلك؟ فقال: لا بأس بذلك.

(56) 56 - عنه عن الحسن بن موسى الخشاب عن غياث عن اسحاق بن عمار عن جعفرعن ابيه (عليه السلام) ان عليا (عليه السلام) كان يقول: لابأس بصيد الطير اذا ملك جناحيه.

قال الشيخ (رحمه الله):(واذا وجد بيضا ولم يدر أهو بيض مايحل له اكله أم بيض مايحرم اكله فليعتبره، فان كان مستوي الطرفين اجتنبه، وان كان مختلف الطرفين أكله).

(57) 57 - روى ذلك الحسين بن سعيد عن فضالة عن العلا عن محمد بن مسلم عن احدهما (عليه السلام) قال: اذا دخلت اجمة فوجدت بيضا فلا تأكله إلا ما اختلف طرفاه.

(58) 58 - عنه عن ابن ابي عمير عن عمر بن اذينة عن زرارة عن ابي الخطاب قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن الرجل يدخل الاجمة فيجد فيها بيضا مختلفا لايدري بيض ماهو؟ أبيض مايكرهه من الطير أو يستحب؟ فقال: ان فيه علما لايخفى انظر كل بيضة تعرف رأسها من أسفلها فكلها وماسوى ذلك فدعه.

(59) 59 - عنه عن حماد عن عبدالله بن المغيرة عن عبدالله بن سنان قال: سأل ابي ابا عبدالله (عليه السلام) وانا اسمع ماتقول في الحبارى؟ قال: ان كانت له قانصة فكل، وسألته عن طير الماء فقال مثل ذلك، وسألته عن بيض طير الماء فقال: ما كان منه مثل بيض الدجاج يعني على خلقته فكل.

____________

57 - 58 - الكافى ج 2 ص 152 .

- 59 - الفقيه ج 3 ص 206 وفيه السؤال الثالث(*)

16

(60) 60 - محمد بن يعقوب عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عميرعن علي بن الزيات عن زرارة قال: قلت لابي جعفر (عليه السلام) البيض في الآجام فقال: ما استوى طرفاه فلا تأكل وماأختلف طرفاه فكل.

(61) 61 - عنه عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن هارون بن مسلم عن مسعدة بن صدقة قال: سمعت اباعبدالله (عليه السلام) يقول: كل من البيض مالم يستور أساه قال: وماكان من بيض طير الماء مثل بيض الدجاج وعلى خلقته احدى رأسيه مفرطح والافلا.

(62) 62 - محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى عن عبدالله بن محمد عن علي ابن الحكم عن ابى اسماعيل قال: سألت اباالحسن (عليه السلام) عن بيض الغراب فقال: لاتأكله.

قال الشيخ (رحمه الله):(ويحرم من الطير مايصف ويحل منه مايدف)

(63) 63 - روى ذلك الحسين بن سعيد عن ابن ابي عمير عن علي ابن الزيات عن زرارة قال: والله مارأيت مثل ابي جعفر (عليه السلام) قط قال: سألته قلت: اصلحك الله مايؤكل من الطير؟ قال: كل مادف ولا تأكل ماصف قال: قلت: فالبيض في الآجام؟ فقال مااستوى طرفاه فلا تأكل وما اختلف طرفاه فكل قلت: فطيرالماء؟ قال: ما كانت له قانصة فكل ومالم يكن له قانصة فلا تأكل.

(64) 64 - محمد بن يعقوب عن بعض اصحابناعن ابن جمهور عن محمد بن القاسم عن عبدالله بن ابي يعفور قال: قلت لابي عبدالله (عليه السلام) اني اكون في الآجام فيختلف علي الطير فما آكل منه؟ قال: كل مادف ولا تأكل ماصف، فقلت: انى اوتي به مذبوحا قال: كل ما كانت له قانصة.

(65) 65 - الحسن بن محبوب عن سماعة بن مهران قال: سألت

____________

60 - 61 - الكافى ج 2 ص 152 .

- 62 - الكافى ج 2 153 .

- 63 - 64 - 65 - الكافى ج 2 ص 152 واخرج الاول الصدوق في الفقيه ج 3 ص 205(*)

17

اباعبدالله (عليه السلام) عن المأكول من الطير والوحش فقال: حرم رسول الله (صلى الله عليه وآله) كل ذي مخلب من الطير وكل ذي ناب من الوحش، قلت: ان الناس يقولون من السبع فقال لي: ياسماعة السبع كله حرام وان كان سبع لاناب له فانما قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) هذا تفصيلا، وحرم الله عزوجل ورسوله المسوخ جميعا فكل الآن من طير البر ما كان له حوصلة، ومن طير الماء ما كانت له قانصة كقانصة الحمام لامعدة كمعدة الانسان، وكل ماصف فهو ذو مخلب وهوحرام والصفيف كما يطير البازي والحداة والصقر وما اشبه ذلك، وكل مادف فهو حلال والقانصة والحوصلة يمتحن بها من الطير مالم يعرف طيرانه وكل طير مجهول.

(66) 66 - محمد بن يعقوب عن علي بن ابراهيم عن هارون بن مسلم عن مسعدة بن صدقة عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: كل من الطير ماكانت له قانصة ولامخلب له، قال: وسئل عن طير الماء فقال: مثل ذلك.

(67) 67 - عنه عن عدة من اصحابنا عن سهل بن زياد عن ابن فضال عن ابن بكير عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: كل من الطير ما كانت له قانصة أو صيصية أو حوصلة.

(68) 68 - الحسين بن سعيد عن صفوان بن يحيى عن نجية بن الحارث قال: سألت ابا الحسن (عليه السلام) عن طير الماءو مايأكل السمك منه يحل؟ قال: لا بأس به كله.

(69) 69 - عنه عن محمد بن ابي عمير عن عمر بن اذينة عن كردين

____________

- 66 - 67 - الكافى ج 2 ص 152 .

- 68 - 69 - الفقيه ج 3 ص 206(3 التهذيب ج 9)(*)

18

المسمعي قال: سألت اباعبدالله (عليه السلام) عن الجارى قال: لوددت ان عندي منه فآكل منه حتى أتملى.

(70) 70 - محمد بن يعقوب عن عدة من اصحابنا عن احمد بن محمد عن بكربن صالح عن سليمان الجعفري عن ابي الحسن الرضا (عليه السلام) قال: الطاووس مسخ كان رجلا جميلا فكابر امرأة رجل مؤمن فوقع بها، ثم راسلته بعد ذلك مسخهما الله تعالى طاووسين انثى وذكرا فلا تأكل لحمه ولا بيضه.

(71) 71 - عنه عن محمد بن يحيى عن احمد بن محمد عن ابي يحيى الواسطي قال: سئل الرضا (عليه السلام) عن الغراب الا بقع قال: فقال: انه لايؤكل فقال: ومن احل لك الاسود !.ولاينافى هذا الخبر مارواه:

(72) 72 - الحسين بن سعيد عن فضالة عن ابان عن زرارة عن احدهما (عليه السلام) انه قال: ان اكل الغراب ليس بحرام انما الحرام ماحرمه الله في كتابه ولكن الا نفس تتنزه عن كثير من ذلك تقززا.لان قوله (عليه السلام) في الخبر الاول ولايؤكل لحمه نحمله على الكراهية ولا نحمله على الحظر بدلالة ماصرح به في الخبر الثاني من قوله (عليه السلام) ان اكله ليس بحرام وانما تنزه عن مثل ذلك تقززا، ولا منافاة بينهما على هذا الوجه.ولاينافى هذا التأويل مارواه:

(73) 73 - محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى عن العمركي بن علي

____________

70 - 71 - الكافى ج 2 ص 152 واخرج الثاني الشيخ في الاستبصار ج 4 ص 65.

- 72 - الاستبصارج 4 ص 66 .

- 73 - الاستبصار ج 4 ص 65 الكافى ج 2 ص 151(*)

19

عن علي بن جعفر عن اخه موسى (عليه السلام) قال: سألته عن الغراب الابقع والاسود أيحل اكله؟ فقال: لايحل شئ من الغربان زاغ ولا غيره.لان قوله (عليه السلام) لايحل شئ من الغربان محمول على انه لايحل حلالا طلقا واما يحل مع ضرب من الكراهية التي ذكرناها، ويزيد ذلك بيانا مارواه:

(74) 74 - محمد بن احمد بن يحيى عن محمد بن الحسين عن محمد بن يحيى الخزاز عن غياث بن ابراهيم عن جعفر بن محمد (عليه السلام) انه كره اكل الغراب لانه فاسق.

(75) 75 - محمد بن يعقوب عن عدة من اصحابناعن احمد بن ابي عبدالله عن يعقوب بن يزيد عن علي بن جعفر قال: سألت اخي موسى (عليه السلام) عن الهدهد وقتله وذبحه فقال: لايؤذى ولايذبح فنعم الطير هو.

(76) 76 - احمد بن ابي عبدالله عن علي بن محمد عن ابي ايوب المدني عن سليمان الجعفري عن ابي الحسن الرضا (عليه السلام) قال: نهى رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن قتل الهدهد والصرد(1) والصوام(2) والنحلة.

(77) 77 - عنه عن عدة من اصحابناعن احمد بن ابي عبدالله عن علي بن محمد بن سليمان عن ابي ايوب المدني عن سليمان بن الجعفري عن ابي الحسن الرضا (عليه السلام) قال: لاتأكلوا القنبرة ولا تسبوها ولا تعطوها الصبيان يلعبون بها فانها كثيرة التسبيح لله وتسبيحها: لعن الله مبغضي آل محمد

____________

(1) الصرد: كرطب طايرابيض البطن اخضر الظهر ضخم المنقار يصطاد العصانير إذا نقرواحدا قده من ساعته واكله.

(2) الصوام: بالضم والتشديد هو طائرا غبر اللون طويل الرقبة اكثر مايبيت في النخل أوالجبل.

74 - الاستبصارج 4 ص 66 .

- 75 - 76 - 77 - الكافى ج 2 ص 146(*)

20

(78) 78 - محمد بن احمد بن يحيى عن ابراهيم بن اسحاق عن علي ابن محمد عن الحسن بن داود الرقي قال: بينا نحن قعود عندابي عبدالله (عليه السلام) اذ مر رجل بيده خطاف مذبوح فوثب اليه ابوعبدالله (عليه السلام) حتى أخذه من يده ثم دحى به ثم قال: أ عالمكم امركم بهذا أم فقيهكم؟ ! لقد اخبرني ابي عن جدي ان رسول الله (صلى الله عليه وآله) نهى عن قتل الستة: النحلة والنملة والضفدع والصرد والهدهد والخطاف.

(79) 79 - عنه عن ابي جعفر عن ابيه عن وهب قال: لابأس بما يلتف من الطير والدجاج ينتفع به للعجين واذناب الطواويس واذناب الخيل واعرافها.

(80) 80 - عنه عن احمد بن محمد عن محمد بن يحيى عن طلحة بن زيد عن جعفر عن ابيه عن علي (عليه السلام) انه كره ما أكل الجيف من الطير.

(81) 81 - عنه عن الحسن بن علي بن الحسين الضرير عن حماد بن عيسى عن جعفر عن ابيه (عليه السلام) انه كره الرخمة.

(1)(82) 82 - عنه عن علي بن محمد عن القاسم بن محمد عن سليمان المنقرى عن عبدالرحمان بن المهدي عن المبارك عن الافلح قال: سألت علي بن الحسين (عليه السلام) عن العصفور يفرخ في الدار هل يؤخذ فراخه فقال: لا، ان الفرخ في وكرها في ذمة الله مالم تطر، ولو ان رجلا رمى صيدا في وكره فاصاب الطير والفراخ جميعا فانه يأكل الطير ولا يأكل الفراخ وذلك ان الفرخ ليس بصيد مالم يطر، وانما يؤخذ باليد وانما يكون صيدا إذا طار.

(83) 83 - عنه عن الحسن بن علي عن عمه محمد بن عبدالله عن

____________

(1) الرخمة: كقصبة طائر يأكل العذرة وهو من الخبائث.

- 78 - الاستبصار ج 4 ص 66 الكافى ج 2 ص 145 بتوافت(*)

21

سليمان بن جعفر الهاشمي قال: حدثني ابوالحسن الرضا (عليه السلام) قال: طرقنا ابن ابي مريم ذات ليلة وهارون بالمدينة فقال: ان هارون وجد في خاصرته وجعا في هذه الليلة وقد طلبنا له لحم النسر، فارسل الينا منه شيئا فقال له: ان هذا شئ لا نأكله ولا ندخله بيوتنا ولو كان عندنا ما أعطيناه.

(84) 84 - عنه عن احمد بن الحسن بن علي بن فضال عن عمروبن سعيد عن مصدق بن صدقة عن عمار بن موسى عن ابي عبدالله (عليه السلام) عن الرجل يصيب خطافا في الصحراء او يصيده أيأكله؟ فقال: هو مما يؤكل ! ! وعن الوبر(1) يؤكل قال: لاهو حرام.

قوله (عليه السلام) في امر الخطاف هو مما يؤكل انما أراد التعجب من ذلك دون ان يكون أراد الخبر عن اباحته لانا قد قدمنا من الخبر مايدل على انه لايؤكل ويجري ذلك مجرى قول احدنا لغيره اذا رآه يأكل شيئا تعافه الا نفس هذا شئ يؤكل ! ! وانما يريد به تهجينه لا اخباره ان ذلك جائز.

(85) 85 - وبالاسناد المتقدم عن عمار بن موسى عن ابي عبدالله (عليه السلام) انه سئل عن الشقراق(2) فقال: كره قتله بحال الحياة قال: وكان النبي (صلى الله عليه وآله) يوما يمشي فاذا شقراق قدانقض فاستخرج من خفيه حية.

(86) 86 - عنه عن احمد بن ابي عبدالله عن الحسن بن علي عن محمد ابن الفضيل عن محمد بن عبدالرحمان عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: قال رسول الله

____________

(1) الوبر: دويبة كالسنور لكنها اصغرمنه قصير الذنب والاذنين وربما يظن انه لا ذنب له.

(2) الشقراق: طايردون الحمامة اخضراللون اسود المنقار وبأطراف جناحيه سواد وبظاهرهما حمرة .

-84 - الاستبصار ج 4 ص 66 .

- 86 - الاستبصار ج 4 ص 64 الكافى ج 2 ص 143 وقد سبق برقم 52 من الباب بتفاوت(*)

22

(صلى الله عليه وآله) لا تأتوا الفراخ في اعشاشها ولا الطير في منامه، فقال رجل: وما منامه يا رسول الله؟ قال: الليل منامه فلا تطرقوه في منامه ولا تأتوا الفراخ في عشه حتى يريش ويطير فاذا طار فأوتر له قوسك وانصب له فخك.

(87) 87 - عنه عن محمد بن موسى الهمداني عن يعقوب بن يزيد عن ابن فضال عن بعض اصحابنا عن ابن ابي يعفور قال: قلت لابي عبدالله (عليه السلام) ان الدجاجة تكون في المنزل وليس معها الديكة تعتلف من الكناسة وغيره وتبيض بلا ان تركبها الديكة فما تقول في أكل ذلك البيض؟ قال فقال: ان البيض إذا كان مما يؤكل لحمه فلا بأس بأكله فهو حلال.

قال الشيخ (رحمه الله):(والسنة في الصيد بالكلاب المعلمة دون ماسواها من الجوارح).

(88) 88 - يدل على ذلك مارواه ابن ابي عمير عن حماد عن الحلبي عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال في كتاب علي (عليه السلام)(الا ما علمتم من الجوارح مكلبين) فهي الكلاب.

قال الشيخ (رحمه الله):(واذا أرسل كلبه المعلم على الصيد فليسم فان ظفر به الكلب فليذكه ثم ليأكله).

(89) 89 - روى محمد بن يعقوب عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عمير عن عمر بن اذينة عن محمد بن مسلم وغير واحد عنهما جميعا (عليهما السلام) انهما قالا في الكلب يرسله الرجل ويسمي قالا: ان اخذته فادركت ذكاته فذكه وان أدركته وقد قتله فأكل منه فكل مابقي، ولا ترون مايرون في الكلب.

____________

- 88 الكافى ج 2 ص 140 .

- 89 - الاستبصار ج 4 ص 67 بدون الذيل الكافى ج 2 ص 140 بزيادة في آخره(*)

23

(90) 90 - عنه عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن عبدالرحمان بن ابي نجران عن عاصم بن حميد عن محمد بن قيس عن ابي جعفر (عليه السلام) قال: قال امير المؤمنين (عليه السلام): ماقتلت الجوارح مكلبين وذكرتم اسم الله عليه فكلوا من صيدهن، وما قتلت الكلاب التي لم تعلموا من قبل ان تدركوه فلا تطعموه.

(91) 91 - عنه عن محمد بن يحيى عن احمد بن محمد عن محمد بن يحيى عن جميل بن دراج قال: حدثني حكم بن حكيم الصيرفي قال قلت لابي عبدالله (عليه السلام) ما تقول في الكلب يصيد الصيد فيقتله؟ قال: لابأس كل: قال: قلت انهم يقولون انه اذا قتله واكل منه فانما امسك على نفسه فلا تأكله قال: أوليس قد جامعوكم على ان قتله ذكاته؟ قال: قلت بلى قال: فما يقولون في الشاة ذبحها رجل أذكاها؟ قال: قلت نعم قال: قل فإن السبع جاء بعد ماذكى فاكل بعضها يؤكل البقية؟ فاذا اجابوك إلى هذا فقل لهم كيف تقولون اذا ذكى هذا وأكل منها لم تأكلوا؟ !، واذا ذكى هذا وأكل اكلتم؟ !.

(92) 92 - احمد بن محمد بن عيسى عن محسن بن أحمد عن يونس ابن يعقوب قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن رجل ارسل كلبه فادركه وقد قتل قال: كل وان أكل.

(93) 93 - محمد بن يعقوب عن عدة من اصحابنا عن سهل بن زياد وعلي بن ابراهيم عن ابيه ومحمد بن يحيى عن احمد بن محمد جميعا عن احمد بن محمد بن ابي نصر عن جميل بن دراج قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن رجل يرسل

____________

- 90 - الكافى ج 2 ص 140 .

- 91 - الاستبصار ج 4 ص 69 الكافى ج 2 ص 140 .

- 92 - الاستبصار ج 4 ص 67 الكافى ج 2 ص 140 .

- 93 - الكافى ج 2 ص 140(*)

24

الكلب على الصيد فيأخذه ولايكون معه سكين فيذكيه بها أيدعه حتى يقتله ويأكل منه؟ قال: لا بأس قال الله تعالى:(فكلوامما امسكن عليكم) ولا ينبغي ان يؤكل مما قتل الفهد.

(94) 94 - احمد بن محمد عن علي بن الحكم عن سيف بن عميرة عن ابي بكر الحضرمي قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن صيد البزاة والصقور والكلب والفهد فقال: لاتأكل صيد شي ء من هذه الا ماذكيت الا الكلب، قلت: ان قتله؟ قال: كل فان الله تعالى يقول:(وماعلمتم من الجوارح مكلبين فكلوا مما امسكن عليكم واذكروا اسم الله عليه).

(95) 95 - عنه عن علي بن الحكم عن سيف بن عميرة عن ابان بن تغلب عن سعيد بن المسيب قال: سمعت سلمان يقول: كل مما امسك الكلب وان اكل ثلثيه.

(96) 96 - عنه عن سيف عن منصور من حازم عن سالم الاشل قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن صيد كلب معلم قداكل من صيده قال: كل منه.

(97) 97 - محمد بن يعقوب عن الحسين بن محمد عن معلى بن محمد عن الحسن بن علي عن ابان بن عثمان عن عبدالرحمان بن ابي عبدالله قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن رجل ارسل كلبه فاخذ صيدا فأكل منه، ءآكل من فضله؟ فقال: كل ما قتل الكلب اذا سميت، فان كنت ناسيا فكل منه أيضا وكل من فضله.

(98) 98 - احمد بن محمد عن علي بن الحكم عن موسى بن بكر عن زرارة عن ابي عبدالله (عليه السلام) انه قال في صيد الكلب ارسله وسمى: فليأ كل مما امسك عليه وان قتل وان اكل كل مابقي، وان كان غير معلم فعلمه ساعته حين يرسله

____________

94 - الكافى ج 2 ص 141 95 .

- 96 - الاستبصار ج 4 ص 67 الكافى ج 2 ص 141 .

- 97 - 98 - الاستبصار ج 4 ص 68 الكافى ج 2 ص 141 واخرج الثاني الصدوق في الفقيه ج 3 ص 201(*)

25

فليأكل منه فانه معلم، فاماخلاف الكلاب مما تصيد الفهود والصقور واشباه ذلك فلا تأكل من صيده الا ما ادركت ذكاته، لان الله سبحانه قال:(مكلبين) فما كان خلاف الكلب فليس صيده بالذي يؤكل الا ان تدرك ذكاته.

(99) 99 - محمد بن يعقوب عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عمير عن حماد عن الحلبي عن ابي عبدالله (عليه السلام) انه سئل عن صيد الباز والكلب اذا صاد فقتل صيده وأكل منه، ءآكل فضله أم لا؟ فقال: ما قتله الطير فلاتأكله إلا ان تذكيه، وأما ما قتله الكلب وقد ذكرت اسم الله عليه فكل وان أكل منه.

(100) 100 - الحسين بن سعيد عن النضر بن سويد عن القاسم ابن سليمان قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن كلب أفلت ولم يرسله صاحبه فصاد فادر كه صاحبه وقد قتله أيأ كل منه؟ فقال: لا، وقال اذا صاد وقدسمى فليأكل واذا صاد ولم يسم فلا يأكل وهذا(مما علمتم من الجوارح مكلبين).

(101) 101 - احمد بن محمد عن معاوية بن حكيم عن ابي بكر الحضرمي(1) عن جميل بن دراج قال: قلت لابي عبدالله (عليه السلام) ارسل الكلب فاسمي فيصيد وليس معي ما ذكيه قال: دعه حتى يقتله وكل.

(102) 102 - عنه عن علي بن الحكم عن موسى بن بكر عن زرارة عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: اذا ارسل كلبه ونسي ان يسمي فهو بمنزلة من ذبح ونسي ان يسمي،

____________

(1) نسخة في الاصل وبعض المخطوطات(ابى مالك الحضرمي) .

-99 - الاستبصار ج 4 ص 68 الكافى ج 2 ص 141 .

- 100 - 101 - 102 - الكافى ج 2 ص 141 واخرج الاول والثالث الصدوق في الفقيه ج 3 ص 202(4 التهذيب ج 9)(*)

26

وكذلك اذارمى بالسهم ونسي ان يسمي.

(103) 103 - محمد بن احمد بن يحيى عن محمد بن موسى عن احمد ابن حمزة القمي عن محمد بن خالد عن ابن ابي عمير عن زرارة عن محمد بن مسلم قال: سألت ابا جعفر (عليه السلام) عن القوم يخرجون جماعتهم إلى الصيد فيكون الكلب لرجل منهم ويرسل صاحب الكلب كلبه ويسمي غيره أيجزي ذلك؟ قال: لايسمي إلا صاحبه الذي ارسله.

(104) 104 - وعنه عن احمد بن حمزة عن محسن بن احمد عن يونس عن ابي بصير عن رجل عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: لايجزي ان يسمي إلا الذي ارسل الكلب.

(105) 105 - محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى عن محمد بن احمد عن بعض اصحابه عن الحسن بن علي بن ابي حمزة عن ابيه عن ابي بصير عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: سألته عن قوم ارسلوا كلابهم وهي معلمة كلها وقدسموا عليها فلما مضت الكلاب دخل فيها كلب غريب لايعرفون له صاحبا فاشتركت جميعا في الصيد فقال: لايؤكل منه لانك لاتدري اخذه معلم أم لا.

(106) 106 - الحسن بن محبوب عن علي بن رئاب عن ابي عبيدة الحذا قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن الرجل يسرح كلبه المعلم ويسمي اذا سرحه قال: يأكل مما امسك عليه وان ادركه قد قتله، وان وجدت معه كلبا غير معلم فلا تأكل منه، قلت: فالفهد؟ قال: ان ادركت ذكاته فكل قلت: أليس الفهد بمنزلة الكلب؟ فقال: ليس شئ مكلب إلا الكلب

____________

-105 - الكافى ج 2 ص 141 .

- 106 - الكافى ج 2 ص 140(*)

27

(107) 107 - الحسين بن سعيد عن القاسم بن محمد عن معاويه بن وهب عن ابي سعيد المكاري قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن الكلب يرسل إلى الصيد ويسمي فيقتل ويأكل منه فقال: كل وإن أكل منه.

(108) 108 - وعنه عن فضالة عن عبدالله بن بكير عن سالم الاشل قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن الكلب يمسك عليك صيده وقد أكل منه فقال: لابأس انما أكل وهو لك حلال.

(109) 109 - عنه عن صفوان عن ابن مسكان عن محمد الحلبي قال: قال ابوعبدالله (عليه السلام): من ارسل كلبه ولم يسم فلايأكله، قال: وسألته عن الكلب يصطاد فيأكل من صيده أنأ كل بقيته؟ قال: نعم.

(110) 110 - واما مارواه الحسين بن سعيد عن عثمان بن عيسى عن سماعة بن مهران قال: سألته عما امسك عليه الكلب المعلم للصيد وهو قول الله تعالى:(وما علمتم من الجوارح مكلبين تعلمو نهن مما علمكم الله فكلوا مما امسكن عليكم واذكروا اسم الله عليه) قال: لا بأس ان تأكلوا مما امسك الكلب ممالم يأكل الكلب منه فاذا اكل الكلب منه قبل ان تدركه فلا تأكل منه، قال: وسألته عن صيد الفهد وهو معلم للصيد فقال: ان ادركته حيا فذكه وكله، ان قتله فلا تأكل منه.

(111) 111 - عنه عن فضالة بن ايوب عن رفاعة بن موسى قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن الكلب يقتل فقال: كله، فقلت: أكل منه ! فقال: اذا أكل كل منه فلم يمسك عليك انما أمسك على نفسه.

____________

- 107 - 102 - الاستبصار ج 4 ص 68 واخرج الثاني الكليني في الكافى ج 2 ص 140 .

- 109 - 110 - 111 - الاستبصار ج 4 ص 69(*)

28

فهذان الخبران محمولان على انه اذا كان الكلب معتادالاكل الصيد لانه اذا كان كذلك لم يجز ان يؤكل مما اكل منه، فاما اذا كان ذلك شاذا منه فلا بأس به حسب ما قدمناه، ويحتمل أن يكونا خرجا مخرج التقية لان في العامة من يقول: لايجوز اكل الصيد اذا اكل منه لانه يكون قد امسك على نفسه، ولايكون قد امسك عليك.وقد بين فساد ذلك ابوعبدالله (عليه السلام) في الخبر الذي روى عنه حكم بن حكيم وقد قدمناه، والذي يدل يضا على جواز ذلك مضافا إلى ماقدمناه مارواه:

(112) 112 - الحسين بن سعيد عن القاسم بن محمد عن علي عن ابى بصير عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: ان أصبت كلبا معلما أو فهدا بعد ان تسمي فكل مما امسك عليك قتل أو لم يقتل أكل أولم يأكل، وان ادركت صيده فكان في يدك حيا فذكه فان عجل عليك فمات قبل ان تذكيه فكل.

ويجوز ايضا ان يكون الخبران مختصين بالفهد لان الفهد يسمى كلبا في اللغة، وما أكل الفهد منه لايجوز اكله، والذي يدل على ذلك ما قدمناه من الاخبار، وأيضا فقد روى:

(113) 113 - الحسين بن سعيد عن احمد بن محمد قال: سألت اباالحسن (عليه السلام) عما قتله الكلب والفهد فقال: قال ابوجعفر (عليه السلام): الكلب والفهد سواء فاذا هو أخذه فامسكه فمات وهو معه فكل فانه امسك عليك، واذا امسكه واكل منه فلا تأكل فانه امسك على نفسه.وما قدمناه من ان ما قتله الفهد لايجوزا كله على حال هو العمل عليه، ومايجئ، من الاخبار في جواز ذلك يحتمل وجهين احدهما: ان تكون محمولة على ضرب من

29

التقية لان سلاطين الوقت كانوا يستعملون الفهود في الصيد فلم يحرم على الحظر في ذلك، والثاني: ان تكون محمولة على حال الاضطرار لان عند الضرورة يجوزان يؤكل مما قد قتله الفهد، وما روي في جواز ذلك الخبر المتقدم عن الرضا (عليه السلام)، وروى أيضا:

(114) 114 - احمد بن محمد بن ابي نصر عن زكريا بن آدم قال: سألت ابا الحسن الرضا (عليه السلام) عن الكلب والفهد يرسلان فيقتل قال: فقال لي: هما مما قال الله تعالى مكلبين، فلا بأس باكله.

(115) 115 - وروى احمد بن محمد بن عيسى عن سعد بن سعد ومحمد بن القاسم عن احمد بن محمد بن ابي نصر قال: سأل زكريا بن آدم ابا الحسن (عليه السلام) وصفوان حاضر عما قتل الكلب والفهد فقال: قال جعفر (عليه السلام): الفهد والكلب سواء قدرا.

(116) 116 - عنه عن محمد بن عبدالله وعبدالله بن المغيرة قال: سأله زكريا بن آدم عما قتل الفهد والكلب فقال: قال جعفر بن محمد (عليه السلام): الكلب والفهد سواء فاذا هوأخذه فامسكه ومات وهو معه فكل فانه امسك عليك، واذا هو امسكه واكل منه فلاتأكل منه فانما امسك على نفسه.

وصيد الكلب اذا غاب عن العين لا يجوزاكله اذا مات.

(117) 117 - روى احمد بن محمد بن عيسى عن محمد بن علي عن درست عن ابان بن عثمان عن عيسى بن عبدالله قال: قال ابوعبدالله (عليه السلام): كل من صيدالكلب مالم يغب عنك، فاذا تغيب عنك فدعه، فاما الباز والصقر فلا تأكل من صيدهما مالم تدرك ذكاته وان ادركت ذكاته فكل.

30

(118) 118 - الحسين بن سعيد عن النضر بن سويد عن هشام بن سالم عن سليمان بن خالد قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن كلب المجوس يأخذه الرجل المسلم فيسمي حين يرسله أيأكل مما امسك عليه؟ فقال: نعم لانه مكلب وقد ذكر اسم الله عليه.ولا ينافي هذا الخبر مارواه:

(119) 119 - احمد بن محمد بن عيسى عن علي بن الحكم عن سيف ابن عميره عن منصور بن حازم عن عبدالرحمان بن سيابة قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) فقلت: كلب مجوسي أستعيره أفأصيد به؟ قال: لا تأكل من صيده إلا ان يكون علمه مسلم.

لان الاباحة في الخبر الاول انما توجهت إلى من اخذ كلب الذمي وعلمه في الحال وسمى عند ارساله، والنهي في الخبر الثاني توجه إلى من أرسل الكلب ولم يعلمه فحينئذ لم يجزله اكل ماصاده، والذي يدل على ذلك مارواه:

(120) 120 - محمد بن يعقوب عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن النوفلي عن السكوني عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: كلب المجوسي لا تأكل صيده إلا ان يأخذه المسلم فيعلمه فيرسله، وكذلك البازي، وكلاب اهل الذمة وبزاتهم حلال للمسلمين ان يأكلوا صيدها.

قال الشيخ (رحمه الله):(ولا يؤكل من صيد البازي والصقر الفهد إلا ما أدرك ذكاته).

____________

118 - 119 - الاستبصار ج 4 ص 70 الكافى ج 2 ص 142 بزيادة في آخر الثانى واخرج الاول الصدوق في الفقيه ج 3 ص 202 .

- 120 - الاستبصار ج 4 ص 71 الكافى ج 2 ص 142(*)

31

يدل على ذلك مارواه:

(121) 121 - الحسين بن سعيد عن حماد بن عيسى عن حريز عن محمد بن مسلم عن ابي جعفر (عليه السلام) انه كره صيد البازي إلا ماأدركت ذكاته.

(122) 122 - الحسين بن سعيد عن القاسم بن محمد عن ابان بن عثمان عن عبدالرحمان بن ابي عبدالله قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن رجل ارسل بازه فاخذ صيدا واكل منه فاكل من فضله فقال: ما قتل البازي فلا تأكل منه إلا ان تذبحه.

(123) 123 - عنه عن القاسم عن ابان عن ابي العباس عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: سألته عن صيد البازي والصقر قال: لا تأكل كل ما قتل البازي والصقر ولا تأكل ماقتل سباع الطير.

(124) 124 - عنه عن عثمان بن عيسى عن سماعة قال: سألته عن صيد البزاة والصقور والطير الذي يصيد فقال: ليس هذا في القرآن الا أن تدركه حيا فتذكيه، وان قتل فلا تأكل حتى تذكيه.

(125) 125 - فاما ما رواه احمد بن محمد بن عيسى عن علي بن مهزيار قال: كتب إلى ابي جعفر (عليه السلام) عبدالله بن خالد بن نصر المدائني اسألك جعلت فداك عن البازي اذا أمسك صيده وقد سمي عليه فقتل الصيد هل يحل اكله؟ فكتب (عليه السلام) بخطه وخاتمه: اذا سميته اكلته، وقال علي بن مهزيار: قراته.

____________

121 - 122 - 123 - الاستبصار ج 4 ص 171 الكافى ج 2 ص 141 .

- 124 - 125 - الاستبصار ج 2 ص 141(*)

32

(126) 126 - عنه عن محمد بن اسماعيل بن يزيع عن علي بن النعمان عن ابي مريم الانصاري قال: سألت ابا جعفر (عليه السلام) عن الصقورة والبزاة من الجوارح هي؟ قال: نعم بمنزلة الكلاب.

(127) 127 - عنه عن البرقي عن سعد بن سعد عن زكريا بن آدم قال: سألت الرضا (عليه السلام) عن صيد البازي والصقر يقتل صيده والرجل ينظر اليه قال: كل منه وان كان قداكل منه ايضا شيئا، قال: فرددت عليه ثلاث مرات كل ذلك يقول مثل هذا.فالوجه في تأويل هذه الاخبار التقية التي قدمناها لان سلاطين الوقت كانوا يرون ذلك، وفقهاؤهم يفتون بجوازه فجاءت الاخبار وفقا لهم كمجيئها في نظائر ذلك، والذى يدل على ذلك مارواه:

(128) 128 - الحسن بن محبوب عن علي بن رئاب عن ابي عبيدة الحذاء.

قال: قلت لابي عبدالله (عليه السلام) ماتقول في البازي والصقر والعقاب؟ فقال: ان ادركت ذكاته فكل منه، وان لم تدرك ذكاته فلا تأكل منه.

(129) 129 - الحسين بن سعيد عن احمد بن محمد عن المفضل بن صالح عن ابان بن تغلب قال: سمعت ابا عبدالله (عليه السلام) يقول: كان ابي (عليه السلام) يفتي في زمن بني امية أن ما قتل البازي والصقر فهو حلال وكان يتقيهم وان لا أتقيهم وهو حرام ماقتل.

(130) 130 - عنه عن صفوان عن ابن مسكان عن الحلبي قال:

____________

- 126 - 127 - الاستبصار ج 4 ص 172 .

- 128 - 129 - 130 - الاستبصار ج 4 ص 172 الكافى ج 2 ص 141 والثالث فيه بتفاوت واخرج الثاني الصدوق في الفقيه ج 3 ص 204 بزيادة في آخره(*)

33

قال ابوعبدالله (عليه السلام): كان ابي (عليه السلام) يفتي وكنا نفتي ونحن نخاف في صيد البزاة والصقور، فاما الان فانا لا نخاف ولايحل صيدها إلا أن تدرك ذكاته وانه لفي كتاب الله ان الله قال:(إلا ما علمتم من الجوارح مكلبين) فسمى الكلاب.

(131) 131 - عنه عن الحسن بن علي بن فضال عن المفضل بن صالح عن ليث المرادي قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن الصقور والبزاة وعن صيدهن فقال: كل مالم يقتلن اذا ادركت ذكاته، وآخر الذكاة اذا كانت العين تطرف والرجل تركض والذنب يتحرك، وقال: ليست الصقور والبزاة في القرآن.

(132) 132 - الحسين بن سعيد عن صفوان بن يحيى عن ابن مسكان عن الحلبي قل: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن الصيد يرميه الرجل فيصيبه معترضا فيقتله وقد سمى حين رماه ولم تصبه الحديدة فقال: ان كان السهم الذي اصابه هو الذي قتله فان رآه فليأ كله.

(133) 133 - عنه عن صفوان عن ابن مسكان عن محمد الحلبي قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن الصيد يضربه الرجل بالسيف أو يطعنه برمح أو يرميه بسهم فيقتله وقد سمى حين فعل ذلك قال: كله لابأس به.

(134) 134 - عنه عن القاسم وفضالة عن ابان بن عثمان عن عيسى ابن عبدالله القمي قال: قلت لابي عبدالله (عليه السلام) ارمي بسهم فلا ادري سميت أم لم اسم؟ فقال: كل لا بأس، قال: قلت ارمي فيغيب عني فاجد سهمي فيه فقال: كل مالم يؤكل منه فان اكل منه فلاتأ كل منه.

____________

- 131 - الاستبصار ج 4 ص 73 الكافى ج 2 ص 142 .

- 132 - الكافى ج 2 ص 143 بتفاوت الفقيه ج 3 ص 203 .

- 133 - 134 - الكافى ج 2 ص 142 الفقيه ج 3 ص 203(5 التهذيب ج 9)(*)

34

(135) 135 - عنه عن حماد بن عيسى عن حريز قال: سئل ابوعبدالله (عليه السلام) عن الرمية يجدها صاحبها من الغد أتؤكل؟ فقال: ان كان يعلم ان رميته هي التي قتلته فليأكل وذلك اذا كان قد سمى.

(136) 136 - عنه عن عثمان بن عيسى عن سماعة قال: سألته عن رجل رمى حمار وحش أو ظبيا فاصابه ثم كان في طلبه فوجده من الغد وسهمه فيه فقال: ان علم انه اصابه وان سهمه هو الذي قتله فليأ كل والا فلا يأكل.

(137) 137 - احمد بن محمد بن عيسى عن ابن فضال عن ثعلبة بن ميمون عن بريد بن معاوية العجلى عن محمد بن مسلم عن ابي جعفر (عليه السلام) قال: كل من الصيد ما قتل السيف والرمح والسهم، وعن صيد صيد فيتوزعه القوم قبل ان يموت قال: لابأس به.

(138) 138 - عنه عن عبدالرحمان بن ابي نجران عن عاصم بن حميد عن محمد بن قيس عن ابي جعفر (عليه السلام) قال: من جرح صيدا بسلاح فذكر اسم الله عليه ثم بقي ليلة او ليتين لم يأكل منه سبع وقد علم ان سلاحه هو الذي قتله فليأكل منه ان شاء، وقال: في ايل(1) يصطاده رجل فتقطعه الناس والرجل يمنعه أفتراه نهبة؟ قال: ليس بنهبة وليس به بأس.

(139) 139 - محمد بن يعقوب عن ابي علي الاشعري عن محمد بن عبدالجبار عن صفوان عن موسى بن بكر عن زرارة عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: اذا رميت فوجدته وليس به اثر غير السهم وترى انه لم يقتله غير سهمك فكل، يغيب عنك او لم يغب عنك.

(140) 140 - الحسن بن محبوب عن هشام بن سالم عن سماعة بن

_______________

(1) الايل: بضم الهمزة وكسرها وتشديد الياء مفتوحة ذكرالاوعال وهو التيس الجبلي.

135 - 136 - 137 - 138 - 139 - 140 - الكافى ج 2 ص 142 واخرج الاول الصدوق في الفقيه ج 3 ص 202(*)

35

مهران قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن الرجل: يرمي الصيد وهوعلى الجبل فيخرقه السهم حتى يخرج من الجانب الآخر قال: كله، وان وقع في ماء أوتدهده من الجبل فلاتا كله.

(141) 141 - محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى عن احمد بن محمد عن ابن ابي نجران عن عاصم بن حميد عن محمد بن قيس عن ابي جعفر (عليه السلام) قال: قال امير المؤمنين (عليه السلام) في صيد وجد فيه سهم وهو ميت لايدرى من قتله قال: لاتطعمه.

(142) 142 - عنه عن محمد بن يحيى رفعه قال: قال ابوعبدالله (عليه السلام): لاترمي الصيد بشئ هواكبر منه.

(143) 143 - الحسن بن محبوب عن علي بن رئاب عن ابي عبيدة عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: اذا رميت بالمعراض فخرق فكل وان لم يخرق واعترض فلا تأكل.

(144) 144 - محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى عن عبدالله بن محمد عن علي بن الحكم عن ابان عن زرارة واسماعيل الجعفى انهما سألا ابا جعفر (عليه السلام) عما قتل المعراض فقال: لا بأس اذا كان هو مرماتك او صنعته لذلك.

(145) 145 - عنه عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عمير عن حماد عن الحلبي عن ابي عبدالله (عليه السلام) انه سئل عما صرع المعراض من الصيد فقال: ان لم يكن له نبل غير المعراض وذكر اسم الله عليه فليأكل مما قتل، وان كانت له نبل غيره فلا.

____________

- 141 - 142 - 143 - الكافى ج 2 ص 142 واخرج الاول والثالث الصدوق في الفقيه ج 3 ص 204 مرسلا .

- 144 - 145 - الكافى ج 2 ص 142 الفقيه ج 3 ص 203(*)

36

(146) 146 - احمد بن محمد عن علي بن الحكم عن ابي المعزاعن الحلبي قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن الصيد يصيبه بحديدة وقد سمى حين رمى فقال يأكله اذا اصابه وهو يراه، وعن صيد المعراض قال: ان لم يكن له نبل غيره وسمى حين رمى فليأ كل منه وان كان له نبل غيره فلا.

(147) 147 - محمد بن يعقوب عن ابي علي الاشعري عن محمد بن عبدالجبار عن ابن فضال عن احمد بن عمر عن عبدالله بن سنان عن ابي عبدالله (عليه السلام) في الرجل يرمي بالبندق(1) والحجر فيقتل فقال: لايأكل.

(148) 148 - احمد بن محمد عن محمد بن يحيى عن غياث بن ابراهيم عن ابي عبدالله (عليه السلام) انه كره الجلاهق(2).

(149) 149 - محمد بن يعقوب عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن حماد ابن عيسى عن حريز عن ابي عبدالله (عليه السلام) انه سئل عن قتل البندق والحجر أيؤكل منه؟ فقال: لا.

(150) 150 - عنه عن عدة من اصحابنا عن سهل بن زياد عن احمد ابن محمد بن ابي نصر عن العلا بن رزين عن محمد بن مسلم عن احدهما (عليه السلام) قال: سألته عن قتل الحجر والبندق أيؤكل منه؟ قال: لا.

(151) 151 - الحسين بن سعيد عن النضر بن سويد عن هشام بن سالم عن سليمان بن خالد قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عما قتل البندق والحجر أيؤكل منه؟ فقال: لا.

____________

(1) البندق: جمع بندقة وهي طينة مجففة مدورة يرمى بها عن الجلاهق.

(2) الجلاهق: بضم الجيم البندق المعمول من الطين الواحدة جلاهقة فارسي معرب.

- 146 - 147 - 148 - 149 - 150 - 151 - الكافى ج 2 ص 143 واخرج الرابع والسادس الصدوق في الفقيه ج 3 ص 204(*)

37

(152) 152 - محمد بن يعقوب عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عمير عن حماد عن الحلبي عن ابي عبدالله (عليه السلام) انه سئل عن قتل الحجر والبندق أيؤكل منه؟ فقال: لا.

(153) 153 - عنه عن ابي علي الاشعري عن محمد بن عبدالجبار عن صفوان عن العلا عن محمد بن مسلم عن احدهما (عليه السلام) قال: سألته عن قتل الحجر والبندق أيؤكل منه؟ فقال: لا.

(154) 154 - عنه عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي نجران وابن ابي عمير عن عاصم بن حميد عن محمد بن قيس عن ابي جعفر (عليه السلام) قال: قال اميرالمؤمنين (عليه السلام): ما أخذت الحبالة من صيد فقطعت منه يدا أو رجلا فذروه فانه ميت، وكلوا مما ادركتم حيا وذكرتم اسم الله عليه.

(155) 155 - عنه عن حميد بن زياد عن الحسن بن محمد بن سماعة عن غير واحد عن ابان بن عثمان عن عبدالرحمان بن ابي عبدالله عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: ما اخذت الحبالة فقطعت منه شيئا فهو ميت، وما أدركت من سائر جسده حيا فذكه ثم كل منه.

(156) 156 - عنه عن الحسين بن محمد عن معلى بن محمد عن الوشا عن عبدالرحمان بن ابي عبدالله عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: ماأخذت الحبالة فقطعت منه شيئا فهو ميت وما أدركت من سائر جسده حيا فذكه.

(157) 157 - احمد بن محمد بن عيسى عن حجاج عن خالد بن الحجاج

____________

- 152 - 153 - الكافى ج 2 ص 143 .

-154 - 155 - 156 - 157 الكافى ج 2 ص 143 واخرج الثاني الصدوق في الفقيه ج 3 ص 202(*)

38

عن ابي الحسن (عليه السلام) قال: لاتأكل الصيد اذا وقع في الماء فمات.

(158) 158 - محمد بن يعقوب عن عدة من اصحابنا عن احمد بن محمد بن خالد عن عثمان بن عيسى عن سماعة عن ابي عبدالله (عليه السلام) انه سئل عن رجل رمى صيدا وهو على جبل أو حائط فيخرق فيه السهم فيموت فقال: كل منه، وان وقع في الماء من رميتك فمات فلا تأكل منه.

(159) 159 - عنه عن علي عن ابيه عن ابن ابي عمير عن حماد عن الحلبي عن ابي عبدالله (عليه السلام) مثله.

(160) 160 - الحسن بن محبوب عن عباد بن صهيب قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن رجل سمى ورمى صيدا فاخطأ وأصاب صيدا آخر قال: يأكل منه.

قال الشيخ (رحمه الله):(ولا يؤكل من الوحش ما يفرس بنابه أو بمخلبه، ولا بأس ان يؤكل الحمار الوحشي ولا يؤكل الارنب فانه مسخ ولايجوزاكل الثعلب والضب).

(161) 161 - روى الحسن بن محبوب عن داود بن فرقد عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: كل ذي ناب من السباع ومخلب من الطير حرام.

(162) 162 - محمد بن يعقوب عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عمير عن حماد عن الحلبي عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: ان رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: كل ذي ناب من السباع ومخلب من الطير حرام، وقال:

____________

158 - 159 - 160 - الكافى ج 2 ص 143 .

- 161 - 162 - الكافى ج 2 ص 151 واخرج الثاني الصدوق في الفقيه ج 3 ص 205 مرسلا بون الذيل(*)

39

لاتأكل من السباع شيئا.

(163) 163 - عنه عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابى عمير عن حماد الحلبي عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: سألته عن اكل الضب فقال: ان الضب والفأرة والقردة والخنازير مسوخ.

(164) 164 - عنه عن عدة من اصحابنا عن سهل بن زياد عن ابن ابي نجران عن عاصم بن حميد عن ابي سهل القرشي قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن لحم الكلب فقال: هو مسخ، قلت: هو حرام؟ قال: هو نجس، أعيدها ثلاث مرات كل ذلك هو يقول: هو نجس.

(165) 165 - عنه عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن عمر بن عثمان عن الحسين بن خالد قال: قلت لابي الحسن (عليه السلام) أيحل أكل لحم الفيل؟ فقال: لا فقلت: لم؟ قال: لانه مثلة وقد حرم الله عزوجل الامساخ ولحم ما مثل به في صورها.

(166) 166 - احمد بن محمد عن محمد بن الحسن الاشعري عن ابي الحسن الرضا (عليه السلام) قال: الفيل مسخ كان ملكا زناءا، والذئب كان اعرابيا ديوثا، والارنب مسخ كانت امرأة تخون زوجها ولا تغتسل من حيضها، والوطواط مسخ كان يسرق تمور الناس، والقردة والخنازير قوم من بني اسرائيل اعتدوا في السبت، والجريث والضب فرقة من بني اسرائيل حيث نزلت المائدة على عيسى بن مريم (عليه السلام) لم يؤمنوا فتاهوا فوقعت فرقة في البحر وفرقة في البر،

____________

- 163 - 164 - 165 - الكافى ج 3 ص 151 .

- 166 - الكافى ج 2 ص 152(*)

40

والفارة هي الفويسقة، والعقرب كان نماما، والدب والوزغ والزنبور كان لحاما يسرق في الميزان.

(167) 167 - عنه عن محمد بن يحيى عن غياث بن ابراهيم عن ابي عبدالله (عليه السلام) انه كره اكل كل ذي حمة.

(1)(168) 168 - محمد بن يعقوب عن ابي علي الاشعرى عن محمد بن عبدالجبار عن صفوان عن ابن مسكان قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن لحوم الحمر فقال: نهى رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن اكلها يوم خيبر، قال.

وسألته عن اكل الخيل والبغال فقال: نهى رسول الله (صلى الله عليه وآله) عنها فلا تأكلها إلا أن تضطراليها.

(169) 169 - احمد بن محمد عن علي بن الحكم عن ابان عمن اخبره عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: سألته عن لحوم الخيل فقال: لا تأكل إلا أن تصيبك ضرورة، ولحوم الحمر الا هلية قال: في كتاب علي (عليه السلام) انه منع من اكلها.

(170) 170 - محمد بن يعقوب عن الحسين بن محمد عن معلى بن محمد عن بسطام بن مرة عن اسحاق بن حسان عن الهيثم بن واقد عن علي بن الحسن العبدي عن ابي هارون عن ابي سعيد الخدري قال: امر رسول الله (صلى الله عليه وآله) بلالا أن ينادي أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) حرم الجري والضب والحمر الا هلية.

قال محمد بن الحسن: فما تضمن هذا الحديث من تحريم لحم الحمار الاهلي

____________

(1) الحمة: بالتخفيف السم وقد تشدد وحمة كل دابة سمها وتطلق الحمة على إبرة العقرب المجاورة لان السم يخرج منها.

-167 - الكافى ج 2 ص 151 .

- 168 - 169 - الاستبصار ج 4 ص 74 الكافى ج 2 ص 151 .

- 170 - الاستبصار ج 4 ص 75 الكافى ج 2 ص 151 جزء حديث فيه(*)

41

موافق للعامة، والرجال الذين رووا هذا الخبر اكثرهم عامة ومايختصون بنقله لا يلتفت اليه، فاما الاحاديث الا ولة فانها محمولة على ضرب من الكراهية دون الحظر، والذي يدل على ذلك مارواه:

(171) 171 - محمد بن يعقوب عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عمير عن عمر بن اذينة عن محمد بن مسلم وزرارة عن ابي جعفر (عليه السلام) انهما سألاه عن اكل لحوم الحمر الا هلية فقال: نهى رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن اكلها يوم خيبر وانما نهى عن اكلها لانها كانت حمولة للناس وانما الحرام ما حرم الله عزوجل في القرآن.

(172) 172 - احمد بن محمد عن رجل عن محمد بن مسلم عن ابي الجارود عن ابي جعفر (عليه السلام) قال: سمعته يقول: ان المسلمين كانوا اجهدوا في خيبر واسرع المسلمون في دوابهم، فأمر رسول الله (صلى الله عليه وآله) باكفاء القدور ولم يقل انها حرام، وكان ذلك ابقاءا على الدواب.

(173) 173 - الحسين بن سعيد عن عبدالرحمان بن ابي نجران عن عاصم بن حميد عن ابي بصير قال: سمعت ابا جعفر (عليه السلام) يقول: ان الناس اكلوا لحوم دوابهم يوم خيبر، فأمر رسول الله (صلى الله عليه وآله) باكفاء قدورهم ونهاهم عن ذلك ولم يحرمها.

(174) 174 - محمد بن احمد بن يحيى عن محمد بن الحسين عن محمد بن عبدالله بن هلال عن علا بن رزين عن محمد بن مسلم عن ابي جعفر (عليه السلام) قال: سألته عن لحوم الخيل والبغال فقال: حلال ولكن الناس يعافونها.

____________

- 171 - 172 - الاستبصار ج 4 ص 73 الكافى ج 2 ص 151 .

- 173 - الاستبصار ج 4 ص 73 .

- 174 - الاستبصار ج 4 ص 7الفقيه ج 3 ص 213 بتفاوت(6 التهذيب ج 9)(*)

42

ولا ينافى هذا الخبر ما رواه:

(175) 175 - محمد بن احمد بن يحيى عن احمد بن محمد عن البرقي عن سعد بن سعد عن الرضا (عليه السلام) قال: سألته عن لحوم البراذين والخيل والبغال فقال: لاتأ كلها.لان قوله (عليه السلام).لاتأكلها مصروف إلى الكراهية التي ذكرناها دون الحظر، بدلالة ماقدمناه من الاخبار، ويزيد ذلك بيانا مارواه:

(176) 176 - الحسين بن سعيد عن حماد بن عيسى عن حريز عن محمد بن مسلم عن ابي جعفر (عليه السلام) انه سئل عن سباع الطير والوحش حتى ذكر له القنافذ والوطواط والحمير والبغال والخيل فقال: ليس الحرام إلا ماحرم الله في كتابه وقد نهى رسول الله (صلى الله عليه وآله) يوم خيبر عن اكل لحوم الحمير، وانما نهاهم من اجل ظهورهم أن يفنوه، وليست الحمر بحرام ثم قال: اقرأ هذه الاية(قل لا أجد فيما اوحي الي محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا اولحم خنزير فانه رجس او فسقا اهل لغير الله به).

قال محمد بن الحسن: قوله (عليه السلام) ليس الحرام إلا ماحرم الله في كتابه.المعنى فيه انه ليس الحرام المخصوص المغلظ الشديد الحظر إلا ماذكره الله تعالى في القرآن وان كان فيما عداه ايضا محرمات كثيرة إلا انه دونه في التغليظ، والذي يدل على ذلك مارواه:

(177) 177 - الحسين بن سعيد عن القاسم بن محمد عن علي عن ابى بصير عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: كان يكره ان يؤكل من الدواب لحم

________________

175 - 176 - الاستبصار ج 4 ص 74(*)

43

الارنب والضب والخيل والبغال وليس بحرام كتحريم الميتة والدم ولحم الخنزير، وقد نهى رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن لحوم الحمر الا هلية، وليس بالوحشية بأس.

(178) 178 - واما مارواه الحسين بن سعيد عن صفوان عن ابن مسكان عن الحلبي عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: لايصلح اكل شئ من السباع اني لاكرهه واقذره.

(179) 179 - عنه عن ابن ابى عمير وفضالة وابن فضال عن ابن بكير وجميل عن زرارة عن ابى جعفر (عليه السلام) قال: ماحرم الله في القرآن من دابة إلا الخنزير ولكنه النكره.

(180) 180 - عنه عن ابن ابى عمير عن حماد بن عثمان عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) عزوف النفس، وكان يكره الشئ ولايحرمه فأتي بالارنب فكرهها ولم يحرمها.وماجرى مجرى هذه الاخبار مما يتضمن لفظ الكراهية لهذه الاشياء دون الحظر وما يتضمن من نفي التحريم، فالمراد بها التحريم المخصوص الذي قدمناه مما اقتضاه ظاهر القرآن، ولم يرد نفي التحريم الذي هو دون ذلك.

(181) 181 - محمد بن احمد بن يحيى عن محمد بن عبدالجبار عن ابي جميلة عن زيد الشحام عن ابي عبدالله (عليه السلام) انه قال في شاة شربت خمرا حتى سكرت ثم ذبحت على تلك الحال: لايؤكل مافى بطنها.

(182) 182 - عنه عن محمد بن عيسى عن الرجل انه سئل عن رجل نظر إلى راع نزا على شاة قال: ان عرفها ذبحها واحرقها، وان لم يعرفها قسمها نصفين ابدا حتى يقع السهم بها فتذبح وتحرق وقد نجت سائرها.

____________

181 - الكافى ج 2 ص 153(*)

44

(183) 183 - عنه عن العباس بن معروف عن الحسن بن محبوب عن حنان بن سدير عن ابي عبدالله (عليه السلام) انه سئل وانا حاضر عن جدي رضع من خنزبر حتى شب واشتد عظمه، ثم استفحله رجل في غنم فخرج له نسل ماتقول في نسله؟ قال: أما ماعرفت من نسله بعينه فلا تقربنه، وأما مالم تعرفه فهو بمنزلة الجبن فكل ولا تسأل عنه.

(184) 184 - محمد بن يعقوب عن حميد بن زياد عن عبدالله بن احمد النهيكي عن ابن ابي عمير عن بشر بن مسلمة عن ابي الحسن (عليه السلام) في جدي رضع من خنزيرة ثم ضرب في الغنم فقال: هو بمنزلة الجبن فما عرفت انه ضربه فلا تأكله ومالم تعرفه فكله.

(185) 185 - عنه عن محمد بن يحيى عن احمد بن محمد عن الوشا عن عبدالله بن سنان عن ابي حمزة رفعه قال: قال: لاتأكل من لحم حمل رضع من لبن خنزير.

قال محمد بن الحسن: هذه الاخبار كلها محمولة على انه اذا رضع من الخنزيرة رضاعا تاما ينبت عليه لحمه ودمه وتشتد بذلك قوته، فاما اذا كان دفعة او دون ماينبت عليه اللحم ويشتد العظم فلا بأس باكل لحمه بعد استبرائه بما سنذكره ان شاء الله تعالى، وقد صرح في الحديث الاول بذلك حين سأله السائل فقال: رضع من خنزير حتى شب واشتد عظمه فاجابه حينئذ بما ذكرناه، والذي يدل على ذلك مارواه:

(186) 186 - محمد بن يعقوب عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن

____________

- 183 - 184 - الاستبصار ج 4 ص 75 الكافى ج 2 ص 152 واخرج الاول الصدوق في الفقيه ج 3 ص 212.

- 185 - 186 - الاستبصارج 4 ص 76 الكافى ج 2 ص 152 واخرج الاول الصدوق في الفقيه ج 3 ص 212 مرسلا عن أمير المؤمنين (عليه السلام)(*)

45

النوفلي عن السكوني عن ابي عبدالله (عليه السلام) ان امير المؤمنين (عليه السلام) سئل عن حمل غذي بلبن خنزير فقال: قيدوه واعلفوه الكسب(1) والنوى والشعير والخبز ان كان استغنى عن اللبن، وان لم يكن استغنى عن اللبن فيلقى على ضرع شاة سبعة ايام ثم يؤكل لحمه.

(187) 187 - احمد بن محمد بن عيسى قال كتبت اليه جعلني الله فداك من كل سوء: امرأة أرضعت عناقا حتى فطمت وكبرت وضربها الفحل ثم وضعت أفيجوز أن يؤكل لحمها ولبنها؟ فكتب (عليه السلام): فعل مكروه ولابأس به.

(188) 188 - احمد بن محمد عن علي بن الحكم عن هشام بن سالم عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: لاتأكلوا اللحوم الجلالة، وان اصابك من عرقها فاغسله.

(189) 189 - محمد بن يعقوب عن عدة من اصحابنا عن سهل بن زياد عن محمد بن الحسن بن شمون عن عبدالله بن عبدالرحمان عن مسمع عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: قال اميرالمؤمنين (عليه السلام): الناقة الجلالة لا يؤكل لحمها ولايشرب لبنها حتى تغذى أربعين يوما، والبقرة الجلالة لا يؤكل لحمها ولايشرب لبنها حتى تغذى عشرين يوما، والشاة الجلالة لايؤكل لحمها ولايشرب لبنها حتى تغذى خمسة ايام، والبطه الجلالة لا يؤكل لحمها حتى تربط خمسة ايام والدجاجة ثلاثة ايام.

____________

(1) الكسب: بالضم فالسكون فضلة دهن السمسم.

187 - الكافى ج 2 ص 152 الفقيه ج 3 ص 212 بتفاوت.

- 188 - الاستبصار ج 4 ص 76 الكافى ج 2 ص 153 .

- 189 - الاستبصار ج 4 ص 77 الكافى ج 2 ص 153(*)

46

(190) 190 - عنه عن حميد بن زياد عن الحسن بن سماعة عن احمد ابن الحسن الميثمي عن ابان بن عثمان عن بسام الصير في عن ابي جعفر (عليه السلام) في الابل الجلالة قال: لايؤكل لحمها ولاتركب اربعين يوما.

(191) 191 - عنه عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عمير عن حفص بن البختري عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: لايشرب من البان الابل الجلالة، فان اصابك شئ من عرقها فاغسله.

(192) 192 - عنه عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن النوفلي عن السكوني عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: قال اميرالمؤمنين (عليه السلام): الدجاجة الجلالة لايؤكل لحمها حتى تغذى ثلاثة ايام، والبطة الجلالة خمسة ايام، والشاة الجلالة عشرة ايام، والبقرة الجلالة عشرين يوما، والناقة اربعين يوما.

(193) 193 - واما مارواه محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى عن احمد بن محمد عن البرقي عن سعد بن سعد الاشعري عن ابي الحسن الرضا (عليه السلام) قال: سألته عن اكل لحوم الدجاج في الدساكر(1) وهم لايصدونها عن شئ، تمر على العذرة مخلى عنها، واكل بيضهن فقال: لابأس به.

فهذا الخبر لاينافي ماقدمناه من الاخبار لانه ليس في الخبر انها تكون جلالة بل فيه انها تمر على العذرة وانها لا تصد عن شئ، وكل ذلك لايفيد كونها جلالة، على انه لوكان في الخبر صريح بانها جلالة لجاز لنا ان نتأول ذلك فنقول قوله (عليه السلام) لا بأس به يحتمل ان يكون أراد ان يستبرئ، بعد ثلاثة ايام حسب ماقدمناه، ونحن لم نقل ان لحوم الجلالات حرام على كل حال على انه قد روي ان الذي يراعى فيه الاستبراء

____________

(1) الدسكر: جمع دسكرة وهي القرية العظيمة.

- 190 - 191 - 192 - 193 الاستبصار ج 4 ص 77 الكافى ج 2 ص 153(*)

47

الذي قدمناه اذا لم يخلط غذاها بغير العذرة، فاما اذا كانت مخلطة فلا بأس بأكل لحمها فعلى هذا لاتعارض بين الاخبار، وقد روى ذلك:

(194) 194 - محمد بن احمد بن يحيى عن بعض اصحابه عن علي بن حسان عن علي بن عقبة عن موسى بن اكيل عن بعض اصحابة عن ابي جعفر (عليه السلام) في شاة شربت بولا ثم ذبحت فقال: يغسل مافي جوفها ثم لابأس به، وكذلك اذا اعتلفت العذرة مالم تكن جلالة، والجلالة التي يكون ذلك غذاؤها.

(195) 195 - محمد بن يعقوب عن محمد بن احمد بن يحيى عن محمد ابن احمد عن الخشاب عن علي بن اسباط عمن روى في الجلالات: لابأس باكلهن اذا كن يخلطن.

(196) 196 - محمد بن يعقوب عن عدة من اصحابنا عن سهل بن زياد عن محمد بن الحسن بن شمون عن عبدالله بن عبدالرحمان عن مسمع عن ابي عبدالله (عليه السلام) ان امير المؤمنين (عليه السلام) سئل عن البهيمة التي تنكح قال: حرام لحمها ولبنها.

(197) 197 - وعنه عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن النوفلي عن السكوني عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: نهى اميرالمؤمنين (عليه السلام) عن اكل لحم البعير وقت اغتلامه.

(198) 198 - عنه عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عمير عن حماد عن الحلبي عن ابي عبدالله (عليه السلام) انه سئل عن رجل كانت له غنم وبقر فكان يدرك الذكي منها فيعزله ويعزل الميتة، ثم ان الميتة والذكي اختلطا كيف يصنع

____________

194 - 195 - الاستبصار ج 4 ص 78 الكافى ج 2 ص 153 .

- 196 - 197 - 198 - الكافى ج 2 ص 155(*)

48

به؟ قال: يبيعه ممن يستحل الميتة ويأكل ثمنه فلا بأس به.

(199) 199 احمد بن محمد عن علي بن الحكم عن ابى المعزا عن الحلبي قال: سمعت ابا عبدالله (عليه السلام) يقول: اذا اختلط الذكي والميتة باعه ممن يستحل الميتة واكل ثمنه.

(200) 200 - احمد بن محمد بن ابى نصر عن اسماعيل بن عمر عن شعيب عن ابى عبدالله (عليه السلام) في رجل دخل قرية فاصاب بها لحما لم يدر أذكي هوأم ميت قال: يطرحه على النار، فكل ما انقبض فهو ذكي وكل ما انبسط فهو ميت.

(201) 201 - محمد بن احمد بن يحيى عن ابى جعفر عن ابى الجوزا عن الحسين بن علوان عن عمرو بن خالد عن زيد بن علي عن آبائه عن علي (عليه السلام) قال: اتيت انا ورسول الله (صلى الله عليه وآله) رجلا من الانصار فاذا فرس له يكيد بنفسه فقال له رسول الله (صلى الله عليه وآله): انحره يضعف لك به اجران بنحرك اياه واحتسابك له، فقال: يا رسول الله ألي منه شئ؟ قال: نعم كل واطعمني قال: فاهدى للنبي (عليه السلام) فخذا منه فأكل منه واطعمني.

(202) 202 - عنه عن موسى بن عمر عن جعفر بن بشير عن داود بن كثير الرقي قال: كتبت إلى ابى الحسن (عليه السلام) أسأله عن لحوم البخت(1) والبانها فقال: لابأس به.ولاينافي هذاالخبر مارواه:

(203) 203 - محمد بن احمد بن يحيى عن احمد بن محمد عن بكر

____________

(1) البخت: نوع من الابل واحده بختي.

199 - 200 - الكافى ج 2 ص 155 .

- 202 - 203 - الاستبصار ج 4 ص 78 واخرج الاول الكليني في الكافى ج 2 ص 168(*)

49

ابن صالح عن سليمان الجعفري عن ابى الحسن (عليه السلام) قال: سمعته يقول: لا آكل لحوم البخات ولا آمر احدا باكلها في حديث طويل.لان قوله (عليه السلام): لا آكله.اخبار عن امتناعه عن اكله، وقوله لا آمر انما نفى ان يكون ذلك مأمورا به، ولو كان كذلك لوجب اكله وليس ذلك قولا لاحد وليس في الخبر ان ذلك حرام وليس بمباح فينافي الخبر الاول، على ان تحريم لحم البخاتي شئ كان يقوله اصحاب ابي الخطاب لعنه الله فيجوز أن يكون سليمان الجعفرى سمع بعض اصحابه يقول فرواه عن ابي الحسن ظنالا علما، والذي يدل على أن ذلك كان قولهم مارواه:

(204) 204 - احمد بن محمد بن عيسى عن الحسن بن علي عن داود الرقي قال: قلت لابي عبدالله (عليه السلام) جعلت فداك ان رجلا من اصحاب ابي الخطاب نهاني عن اكل البخت وعن اكل الحمام المسرول(1) فقال ابوعبدالله (عليه السلام): لابأس بركوب البخت وشرب البانها واكل الحمام للسرول.

(205) 205 - محمد بن احمد بن يحيى عن احمد بن حمزة القمي عن محمد بن خلف عن محمد بن سنان عن عبدالله بن سنان عن ابن ابي يعفور قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن اكل لحم الخز(2) قال: كلب الماء ان كان له ناب فلا تقربه وإلا فاقربه، وقال احمد: حدثني محمد بن علي القرشي عن محسن بن احمد عن عبدالله بن بكير عن حمران بن اعين قال: سألت ابا جعفر (عليه السلام) عن الخز

____________

(1) الحمام المسرول: الذي في رجليه ريش.

(2) الخز: دابة من دواب الماء تمشي على اربع تشبه الثعلب وترعى في البر وتنزل البحر لها وبر يعمل من الثياب لا تعيش خارج الماء.

- 204 - الاستبصار ج 4 ص 79 الكافى ج 2 ص 168 الفقيه ج 3 ص 213(7 التهذيب ج 9)(*)

50

فقال: سبع يرعى في البر ويأوي الماء.

(206) 206 - عنه عن اسكيب بن عبدة عن محمد بن عمرو عن ابيه عن سعدان بن مسلم عن ابي حمزة قال: سأل ابوخالد الكابلي علي بن الحسين (عليه السلام) عن اكل لحم السنجاب(1) والفنك(2) والصلاة فيهما فقال ابوخالد: إن السنجاب يأوي الاشجار قال فقال: ان كان له سبلة كسبلة السنور والفأرة فلا يؤكل لحمه ولاتجوز الصلاة فيه، ثم قال: أما أنا فلا آكله ولا أحرمه.

(207) 207 - عنه عن احمد بن حمزة عن زكريا بن آدم قال: سألت ابا الحسن (عليه السلام) فقلت: ان اصحابنا يصطادون الخز فآكل من لحمه؟ قال: فقال: ان كان له ناب فلا تأكله، قال: ثم مكث ساعة فلما هممت بالقيام قال: أما أنت فاني اكره لك اكله فلا تأكله.

(208) 208 - عنه عن سهل بن زياد عن عبدالرحمان بن ابي هاشم عن القاسم بن وليد القماري عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال: سألته عن لحم الاسد فكرهه.

قال الشيخ (رحمه الله):(ومن لم يجد حديدا يذكي به ووجد زجاجة تفري اللحم أو ليطة من قصب لها حد كحد السكين ذكى بها، ولا يذكى بذلك إلا عند فقد الحديد).

____________

(1) السنجاب: حيوان على حد اليربوع اكبر من الفأرة شعره في غاية النعومة يتخذ من جلده الفراء.

(2) دويبة برية غير مأكولة اللحم يؤخذ منها الفروة ولعل فروها اطيب الفراء.

(*)

51

(209) 209 - روى احمد بن محمد بن عيسى عن علي بن الحكم عن سيف بن عميرة عن ابي بكر الحضرمي عن ابي عبدالله (عليه السلام) انه قال: لايؤكل مالم يذبح بحديدة.

(210) 210 - محمد بن يعقوب عن عدة من اصحابنا عن احمد بن محمد بن خالد عن عثمان بن عيسى عن سماعة قال: سألته عن الذكاة فقال: لايذكى إلا بحديدة نهى عن ذلك امير المؤمنين (عليه السلام).

(211) 211 - عنه عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عمير عن عمر بن اذينة عن محمد بن مسلم قال: سألت ابا جعفر (عليه السلام) عن الذبيحة بالليطة وبالمروة(1) فقال: لا ذكاة ألا بحديدة.

(212) 212 - عنه عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عمير عن حماد عن الحلبي عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال سألته عن ذبيحة العود والحجر والقصبة قال: فقال علي (عليه السلام): لايصلح الذبح إلا بحديدة.وأما حال الضرورة فقد روى جواز ذلك فيها.

(213) 213 - الحسن بن محبوب عن زيد الشحام قال: سألت ابا عبدالله (عليه السلام) عن رجل لم يكن بحضرته سكين أفيذبح بقصبة؟ قال: فقال: اذبح بالحجر وبالعظم والقصبة العود إذا لم تصب الحديدإذا قطع الحلقوم وخرج الدم فلا بأس.

____________

(1) المروة: حجارة بيض براقة او صلب الحجارة .

- 209 - 210 - 211 - الاستبصار ج 4 ص 79 الكافى ج 2 ص 146 .

- 212 - الاستبصار ج 4 ص 80 الكافى ج 2 ص 146 .

- 213 - الاستبصار ج 4 ص 80 الكافى ج 2 ص 147(*)