/ 627
 
المحكم في أصول الفقه - ج1
 

[الجزء الاول‏]

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين.

يعتبر علم أصول الفقه ركناً أساسياً في علمية استنباط الحكم الشرعي، وقد تبلورت معالمه تدريجياً خلال قرون متعاقبة، وتعمّقت بحوثه منذ عصر الوحيد البهبهاني (قدس سره) ومن بعده تلميذه الأصولي المجدّد الشيخ مرتضى الأنصاري (قدس سره)، وتلميذه المحقق الخراساني (قدس سره)، وازدادت بحوثه عمقاً وتشعباً علي أيدي المشايخ الثلاثة المحققين النائيني والعراقي والأصفهاني (قدس سرهم)، وتلامذتهم ومن بعدهم، حيث برزت عدة اتجاهات رئيسية، وأُلّفت عدّة دورات أصولية لكبار العلماء البارعين في هذا العلم.

ويمثل كتاب‏ (المحكم في أصول الفقه) لمؤلفه المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) أحد أبرز الدورات الأصولية المعاصرة المعبّرة عمّا وصل إليه الفكر الأصولي المعاصر لمدرسة أهل البيت (عليهم السلام).

وقد حظي هذا الكتاب- منذ صدوره- باهتمام الباحثين الأصوليين وإعجابهم، لما فيه من خصائص وامتيازات، وفي مقدمتها ..

1- كونه من تأليف صاحب البحوث نفسه وليس من تقريرات طلابه التي قد لا تفي ببيان خصوصيات البحوث والنكات العلمية المقصودة

 
5