/ 472
 
بقية القطب الأول في العبادات
ذكرى الشيعة في أحكام الشريعة - ج3
 

بقية كتاب الصلاة

بقية أبواب مقدمات الصلاة

الباب الرابع: في الستر.

و فيه فصول ثلاثة:

الأول: فيما يجب ستره.

و فيه مسائل:

الاولى [في وجوب ستر العورة في الصلاة]

أجمع العلماء على وجوب ستر العورة في الصلاة، و عندنا و عند الأكثر انّه شرط في الصحة؛ لقوله تعالى يٰا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ (1) قيل: اتفق المفسرون على انّ الزينة هنا ما توارى به العورة للصلاة و الطواف لأنهما المعبر عنهما بالمسجد، و الأمر للوجوب.

و يؤيده قوله تعالى يٰا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنْزَلْنٰا عَلَيْكُمْ لِبٰاساً يُوٰارِي سَوْآتِكُمْ (2). أمر تعالى باللباس المواري للسوأة، و هي: ما يسوء الإنسان انكشافه، و يقبح في الشاهد إظهاره، و ترك القبيح واجب.

قيل: و أول سوء أصاب الإنسان من الشيطان انكشاف العورة، و لهذا ذكره تعالى في سياق قصة آدم (عليه السلام).

و لقول النبي (صلّى اللّٰه عليه و آله): «لا يقبل اللّٰه صلاة حائض إلا بخمار» (3) و هي البالغ، فغيرها كذلك إذ لا قائل بالفرق.

و روى محمد بن مسلم عن أبي جعفر (عليه السلام) في الرجل يصلي في

____________

(1) سورة الأعراف: 31.

(2) سورة الأعراف: 26.

(3) مسند احمد 6: 150، 259، سنن ابن ماجة 1: 215 ح 655، سنن أبي داود 1: 173 ح 641، الجامع الصحيح 2: 215 ح 377، الإحسان في ترتيب صحيح ابن حبان 3: 106 ح 1708، المستدرك على الصحيحين 1: 251.

 
5