/ 367
 
تصدير
رسائل الشهيد الأول
 

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

الحمد للّه ربّ العالمين و صلّى الله على سيّدنا محمّد و آله الطاهرين.

و بعد، فإنّ الفقيه المحقّق و المجدّد الورع أبا عبد الله شمس الدين محمّد بن مكّي المعروف بالشهيد الأوّل (تغمّده الله بغفرانه و أسكنه فراديس جنانه) من أكبر فقهاء الشيعة على مرّ التاريخ، و لا تزال آثاره القيّمة محطّا لاستفادة الخلف و مسندا و ملاذا للعلماء و الفقهاء.

و لمّا حقّق محقّقونا في قسم إحياء التراث الإسلامي كتابه القيّم «غاية المراد في شرح نكت الإرشاد» في مدّة عشر سنوات، و عرّف محقّق «غاية المراد» في مقدّمة الجزء الأوّل بآثاره الموجودة و أوصافها و أماكن وجودها، و صار التعرّف على آثاره و تحصيلها أمرا يسيرا، عزمنا على نشر جميع رسائل الشهيد الموجودة و أدرجناها في مجلّد واحد، و قسّمناها إلى خمسة أقسام.

فليست رسالة موجودة من رسائله (قدّس سرّه) إلّا و هي مندرجة في هذا المجلّد.

و الجدير بالذكر أنّ آثار الشهيد و مؤلّفاته الموجودة حقّقت و نشرت حتّى الآن إلّا ثلاثة كتب و هي:

1. حاشية القواعد.

2. جامع البين من فوائد الشرحين.

3. مجموعة الشهيد.

 
7