/ 481
 
[تتمة كتاب الصلاة]
منتهى المطلب في تحقيق المذهب - ج5
 

المقصد الثاني: في أفعال الصلاة و تروكها

و فيه فصول:

الأوّل: في الأفعال الواجبة

العلم بالصّلاة الواجبة واجب لتوجّه الأمر بها المتوقّف (1) على معرفتها و هو متوقّف (2) على العلم بأجزائها، إذ معرفة المركّب مسبوقة بمعرفة أجزائه.

و أجزاء الصلاة تنقسم إلى (3) قسمين، واجب و ندب، و كذا كيفيّاتها و تروك الصلاة، و لا بدّ من معرفة الواجب ليؤدّيه على وجهه، فإنّه لو فعل الواجب بنيّة الندب بطلت صلاته، و لو فعل النّدب بنيّة الواجب دخل تحت حُكم: مَن فَعل فعلا ليس من أفعال الصلاة، فتبطل مع الكثرة.

و اعلم أنّ الواجب، منه ركن، و منه غير ركن، و نعني بالرّكن هنا ما لو أخلّ به المصلّي عامدا أو ساهيا (4)، ثمَّ ذكره (5) بطلت صلاته، و أنا أسوق إليك الأفعال الواجبة أوّلا، و كيفيّاتها (6) الواجبة و المندوبة و ما يليق بفعل فَعَل، ثمَّ أتلو عليك الأفعال المندوبة و كيفيّاتها، و أختم ذلك بالتّروك بعون اللّه تعالى في مباحث.

____________

(1) ح و م: للتوقّف.

(2) غ و م: يتوقّف.

(3) ليست في: غ، ق، م و ن.

(4) ح و ق: و ساهيا.

(5) ح و ق: ذكر.

(6) ح و ق: و كيفيّتها.

 
7