/ 426
 
[مقدمات التحقيق]
معتصم الشيعة في أحكام الشريعة - ج1
 

المقدمة [للمحقق]

تمهيد

اهتمّ علماء الشيعة و بشكل ملحوظ بجميع الميادين العلمية منذ أقدم عصورهم، و امتدّ نشاطهم العلمي و حركتهم الفكرية إلى كلّ ما كان هناك من علوم معروفة، و شمل نشاطهم إلى جانب الفقه و أصوله و الكلام و علوم القرآن و اللغة و الأدب، سوى ذلك من العلوم الأخرى، و نجد هذا النشاط بارزاً في مولّفاتهم الكثيرة، التي تعكس اتّجاههم العلمي و نشاطهم الفكري.

و الانصاف يحتم علينا أن لا ننسى لهم ما قاموا به من الأدوار الكبيرة في الحركة الثقافية في الأحقاب الإسلامية الماضية، و ما ساهم به اولئك العلماء في بناء الحضارة الإسلامية و اقامة دعائمها على أسس قويمة.

إنّه لمن المدهش حقاً أن نجد كثيراً من مفكري الشيعة و علمائهم قد سبقوا عصورهم بأجيال بمعلوماتهم و نظرياتهم و آثارهم، و تركوا حقائق علمية مثيرة.

و من مشهوري علماء الشيعة الذين برزوا في كثير من هذه الميادين هو الشيخ المحدّث الفقيه المحقّق و الحكيم المتألّه العارف الشهير المولى محمّد محسن الفيض الكاشاني، أسكنه اللّه فسيح جنّاته.

 
5