/ 351
 
[تتمة كتاب الحج]
مستند الشيعة في أحكام الشريعة - ج13
 

[تتمة المقصد الرابع]

[تتمة المبحث الثاني]

[تتمة الباب الأول]h13}~h1}

[تتمة المطلب الثاني]

الفصل الخامس في الرجوع إلى مكّة للإتيان بمناسكها الخمسة

الطواف، و ركعتاه، و السعي، و طواف النساء، و ركعتاه.

و سبقت كيفيّة الطواف و ركعتيه و السعي في العمرة، و إنّما بقيت مسائل منها متعلّقة بذلك المقام، ففي هذا الفصل مسائل:

المسألة الأولى: يجب على الحاجّ- بعد فراغه من مناسك منى،

و يجوز قبله أيضا على القول بجواز تقديم الطواف و السعي على مناسكه كلّا أو بعضا- المضيّ إلى مكّة- شرّفها اللّه تعالى- لمناسكها، اتّفاقا نصّا و فتوى.

و يترجّح إيقاع ذلك في يوم النحر، لاستحباب المسارعة إلى الخيرات، و التحرّز عن الموانع و الأعراض، و المعتبرة من الأخبار:

كصحيحة محمّد: عن المتمتّع متى يزور البيت؟ قال: «يوم النحر» (1).

____________

(1) التهذيب 5: 249- 841، الاستبصار 2: 290- 1030، الوسائل 14: 244 أبواب زيارة البيت ب 1 ح 5.

 
5