/ 534‌
 
[تتمة كتاب الحج]
موسوعة الإمام الخوئي - ج28
 

وجوب الحجّ

يجب الحجّ على كلّ مكلّف جامع للشرائط الآتية و وجوبه ثابت بالكتاب و السنّة القطعيّة.

و الحجّ ركن من أركان الدِّين و وجوبه من الضروريّات (1)

____________

(1) لا ينبغي الرّيب و الإشكال في أنّ الحجّ من أوضح الواجبات الإلٰهيّة، و من أعظم الشعائر الإسلاميّة، و هو ركن من أركان الدِّين، و وجوبه من الضروريّات عند المسلمين، بل هو المعروف لدى بعض الأُمم السابقة، أقرّه الإسلام و لكن جعل له أحكاماً خاصّة تختلف عمّا سبق، و هو من أفضل الطاعات و القربات إلى اللّٰه تعالى و أهمّ العبادات، و قد صرّح الكتاب العزيز بوجوبه فقال عزّ من قائل:

... وَ لِلّٰهِ عَلَى النّٰاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطٰاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَ مَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللّٰهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعٰالَمِينَ (1).

كما و أنّ الأخبار المتواترة صرّحت بذلك (2) و في روايات كثيرة مذكورة في كتب الفريقين أنّ الإسلام بني على خمس و عدّ منها الحجّ.

ففي صحيحة زرارة عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: «بُني الإسلام على خمسة‌

____________

(1) آل عمران 3: 97.

(2) الوسائل 11: 7/ أبواب وجوب الحجّ ب 1، 3، 6.

 
1