/ 575
 
[مقدمه‏]
إحقاق الحق و إزهاق الباطل - ج2
 

بسم اللّه الرّحمن الرّحيم

الحمد للّه على نعمائه المتوافرة و الشكر على آلائه المتضافرة و الصلاة و السلام على سيّد الأنبياء و المرسلين شمس سماء المفاخر و من شرفت باسمه المحاريب و المنابر، و على صنوه سيد المظلومين علي أمير المؤمنين و عترته الميامين، ذوي الشرف المتناصر، و الكرم المتقاطر، ما تغنّت الورقاء و أظلّت الخضراء على الغبراء.

و بعد فيقول العبد اللائذ بأبواب آل الرّسول المنقاد لهم في الفروع و الأصول العاكف في عتبة كريمة أهل البيت الستّ الشريفة الزكيّة، عقيلة العلويّات، فاطمة المعصومة (سلام اللّه عليها)، أبو المعالي شهاب الدّين الحسيني المرعشي النجفي جمع اللّه بينه و بين ساداته و مواليه في مستقرّ رحمته: إنه قد وفقنا اللّه سبحانه لتكميل الجزء الثاني من كتاب إحقاق الحق و إزهاق الباطل ذلك السفر الوحيد الذي عقمت الأعصار عن الإتيان بمثله تحت إشراف الأفاضل الكرام الذين مرّ ذكرهم في مقدّمة الجزء الأوّل و انضافت إليهم بدور الفضل و أهلّته نجوم العلم و دراريه حجج الإسلام و مصابيح الظلام الحاج الميرزا محمّد الباقر المرندي و الميرزا محمّد الصادق النّصيري السرابي و الميرزا إسماعيل التبريزي أدام الباري بركاتهم و ضاعف حسناتهم، و لا تسئل أيّها الأخ الكريم عمّا قاسينا من التعب و السهر و الكد في مراجعة كتب القوم على اختلاف شئونها و تنقيبها، و تخريج الأحاديث من المظانّ و تصحيح أسانيدها و البحث حول مداليلها و جهات صدورها و الجمع بين ما يعارضها إن كان هناك معارض.

 
51 م