/ 542
 
الطبقة التاسعة
تاريخ الإسلام و وفيات المشاهير و الأعلام - ج6
 

سنة إحدى و ثمانين‏

توفّي فيها:

أبو القاسم محمد بن الحنفيّة.

و سويد بن غفلة.

و عبد اللَّه بن شدّاد بن الهاد.

و أبو عبيدة بن عبد اللَّه بن مسعود.

و فيها خلع عبد الرحمن بن محمد بن الأشعث الطّاعة، و تابعه النّاس، و سار يقصد الحجّاج، و قد ذكرنا في السنة الماضية سبب خروجه.

قال المدائنيّ: لما أجمع ابن الأشعث المسير من سجستان و قصد العراق، لقي ذرّا [ (1)] الهمدانيّ، فوصله و أمره أن يحضّ الناس، فكان يقصّ كلّ يوم، و ينال من الحجّاج ثمّ سار الجيش و قد خلعوا الحجّاج، و لا يذكرون خلع عبد الملك بن مروان [ (2)].

و قال غيره: فاستصرخ الحجّاج بعبد الملك، ثمّ سار، و قدّم الحجّاج طليعته، فالتقى ابن الأشعث و هم عند دجيل يوم الأضحى، فانكشف عسكر الحجّاج و انهزم إلى البصرة، فتبعه ابن الأشعث، و كان مع ابن الأشعث خلق‏

____________

[ (1)] في طبعة القدسي 3/ 226 «لقي عازرا»، و ما أثبتناه عن تاريخ خليفة: و فيه: «دعا ذرّا أبا عمر بن ذرّ الهمدانيّ».

[ (2)] تاريخ خليفة 280.

 
5