/ 292
 
هوية الكتاب‏
كتاب المزار
 

الكتاب: «المزار» في كيفيّة زيارات النبي و الأئمة الأطهار عليهم السّلام‏

المؤلف: الشيخ شمس الدين محمد بن مكي العاملي الجزيني «الشهيد الأول»

التحقيق و النشر: في مؤسسة الإمام المهدي عليه السلام‏

بإشراف: سماحة السيد محمد باقر نجل آية ا... المرتضى الموحد الأبطحي الإصفهاني‏

الطبعة: الأولى‏

المطبعة: «أمير» قم المقدسة

الكمية: 400 نسخة

التاريخ: شهر ذي الحجة 1410 ه

تلفون: 33060

جميع الحقوق محفوظة للمؤسسةغ[$2$]

الإهداء

إلى الطائف حول بيت اللّه في كلّ عام، و الشاهد و المؤمّن على دعاء المؤمنين إلى زائر و وارث أضرحة آبائه و أجداده الميامين بقيّة اللّه و خليفة رسول ربّ العالمين‏

و إلى الأفئدة التي هوت إلى مشاهد الأولياء و المعصومين لتنهل من كراماتها متأسية بفعال الأوّلين‏

و إلى القلوب الظمأى للثم أضرحة الأوّلين المكرمين‏

نقدم هذا الكتاب الثمين‏غ[$1$]

المقدمة:

الحمد للّه الذي‏ لاََ تُدْرِكُهُ اَلْأَبْصََارُ و الشواهد، و لا تحويه الأماكن و المشاهد، الذي أكرم عباده بزيارة حرمه و استلام حجر بيته التالد، و أشهدنا آياته في مشاهد أصفيائه و أوليائه سادات القواعد... فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اَللََّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَ يُذْكَرَ فِيهَا اِسْمُهُ، يُسَبِّحُ لَهُ فِيهََا بِالْغُدُوِّ وَ اَلْآصََالِ ، نبرأ فيها من كلّ معبود إلا إيّاه، و لا نرجو فيها خلاه، و لا نؤمّل أحدا سواه، و لا نبتغي به بدلا، بل وسيلة إليه بالولاية و المودة في القربى.

و صلوات اللّه و سلامه على أفضل زوره، و 14خاتم أنبيائه الذي أسرى به‏ لَيْلاً مِنَ اَلْمَسْجِدِ اَلْحَرََامِ إِلَى اَلْمَسْجِدِ اَلْأَقْصَى (ليريه من آياته) ، ثُمَّ دَنََا فَتَدَلََّى `فَكََانَ قََابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنى‏ََ، `فَأَوْحى‏ََ إِلى‏ََ عَبْدِهِ مََا أَوْحى‏ََ ، ... لَقَدْ رَأى‏ََ مِنْ آيََاتِ رَبِّهِ اَلْكُبْرى‏ََ .

و على بضعته و أوّل أهل بيته لحوقا به، و المدفونة بجواره 15فاطمة الزهراء عليها السلام و على 1وصيّه الذي بلّغ فيه رسالات ربّه كما أمره‏ «يََا أَيُّهَا 14اَلرَّسُولُ بَلِّغْ مََا أُنْزِلَ إِلَيْكَ... » 14- فَقَالَ : أَ لَسْتُ أَوْلَى بِكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ... فَمَنْ كُنْتُ مَوْلاَهُ فَهَذَا 1عَلِيٌّ مَوْلاَهُ..

و على الأئمة و الأوصياء المصطفين المعصومين، حجج اللّه في العالمين، أعلام الدين و النور المبين، سيّما خاتم الوصيّين و خليفة اللّه في الأرضين « 12المهديّ » عليه السّلام الذي سيظهر باذن اللّه تعالى ليملأ الارض قسطا و عدلا بعد ما ملئت ظلما و جورا، و يظهره على الدين كلّه، فيزوره عيسى عليه السّلام و يصلّي خلفه.

و بعد، فانّ زيارة أضرحة المؤمنين، و الاستيناس بأرواحهم، و السّلام عليهم، و التكلّم معهم، و الاستغفار لهم سنّة نبويّة؛ و أمّا الحضور في المشاهد المقدّسة و في بيوت دفن فيها 14رسول اللّه و أوصياؤه صلوات اللّه عليهم التي تتعلق بها أطايب النفوس الملكوتيّة، و تختلف إليها الملائكة الرحمانيّة، فهو-بعد زور بيت اللّه الحرام (1)

____________

(1) قال عز من قائل: «وَ أَذِّنْ فِي اَلنََّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجََالاً وَ عَلى‏ََ كُلِّ ضََامِرٍ» الحج: 27.

 
1