/ 345
 
[بقية الموضع الثانى فى الشك‏]
التنقيح - ج4
 

المطلب الثاني في اشتباه الواجب بغير الحرام‏

و هو على قسمين، لأن الواجب:

إما مردد بين أمرين متباينين، كما إذا تردد الأمر بين وجوب الظهر و الجمعة في يوم الجمعة، و بين القصر و الإتمام في بعض المسائل.

و إما مردد بين الأقل و الأكثر 1، كما إذا ترددت الصلاة الواجبة بين ذات السورة و فاقدتها، للشك في كون السورة جزءا. و ليس المثالان الأولان‏ 2 من الأقل و الأكثر 3، كما لا يخفى.

____________

(1) يعني: الارتباطيين، بحيث لو اقتصر على الأقل لا يعلم بحصول شي‏ء من الفرض و لا يتحقق الامتثال.

أما لو لم يكونا ارتباطيين- كما لو دار الأمر بين شغل الذمة بدرهم و درهمين- فهو خارج عما نحن فيه، و يكون من الشك في أصل التكليف بالإضافة إلى الزائد، و يرجع فيه إلى البراءة بناء على ما سبق‏

(2) يعني: مثالي التردد بين القصر و التمام، و الظهر و الجمعة.

(3) إذا المعتبر في الأقل و الأكثر تحقق الأقل في ضمن الأكثر، بحيث يكون‏

 
5