/ 539
 
الجزء الثالث‏
مسند الإمام الباقر أبي جعفر محمد بن علي(ع) - ج3
 

[تتمة كتاب تفسير القرآن‏]

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ‏

4- من سورة المائدة

1- على بن ابراهيم حدثني أبى، عن صفوان بن يحيى، عن العلاء عن محمّد بن مسلم، عن أبى جعفر قال: آخر فريضة أنزلها اللّه الولاية ثم لم ينزل بعدها فريضة، ثم أنزل‏ «الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ» بكراع الغميم فأقامها رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) بالجحفة فلم ينزل بعدها، فريضة و أما قوله: «فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجانِفٍ لِإِثْمٍ» فهو رخصة للمضطرّ أن يأكل الميتة و الدم و لحم الخنزير و المخمصة: الجوع و فى رواية أبى الجارود عن أبى جعفر (عليه السلام) فى قوله غير متجانف لاثم قال: يقول: غير متعمد لاثم [1]

. 2- عنه حدثني أبى عن عثمان بن عيسى بن ايوب عن محمّد بن مسلم عن أبى جعفر قال كنت جالسا معه فى المسجد الحرام فاذا طاوس فى جانب الحرم يحدث أصحابه، حتى قال: أ تدري أىّ يوم، قتل نصف الناس، فأجابه أبو جعفر (عليه السلام) فقال: أو ربع الناس يا طاوس، فقال: أو ربع الناس، فقال: أ تدرى ما صنع بالقاتل،

____________

[1] تفسير القمى: 1/ 162.

 
3