/ 705
 
الجزء السابع‏
مدينة معاجز الأئمة الإثني عشر و دلائل الحجج على البشر - ج7
 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ‏

الباب الثامن في معاجز الرضا أبي الحسن الثّاني عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب- (عليهم السلام)-

الأول: في معاجز مولده- (عليه السلام)-

2103/ 1- محمد بن يعقوب: عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن محبوب، عن هشام بن أحمر، قال: قال لي أبو الحسن الأول- (عليه السلام)-:

هل علمت أحدا من أهل المغرب قدم؟ قلت: لا، قال: بلى قد قدم رجل فانطلق بنا، فركب و ركبت معه حتّى انتهينا إلى الرجل، فاذا رجل من أهل المدينة معه رقيق، فقلت له أعرض علينا، فعرض علينا سبع جوار كل ذلك يقول أبو الحسن- (عليه السلام)- لا حاجة لي فيها، ثم قال اعرض علينا، فقال: ما عندي إلّا جارية مريضة، فقال له: ما عليك أن تعرضها، فأبى عليه فانصرف، ثمّ أرسلني من الغد، فقال: قل له: كم‏

 
5