/ 368
 
مقدّمة
المهدي الموعود المنتظر عند علماء أهل السنة و الامامية - ج1
 

بسم الله الرحمن الرحيم‏ الحمد للّه رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين محمد خاتم الأنبياء و المرسلين و آله الغر الميامين الأوصياء بالحق امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام و اولاده الاحد عشر المعصومين عليهم صلوات اللّه و سلامه ما دامت السموات و الأرضين.

و بعد، يقول جعفر بن محمد نجم الدين: لا حول و لا قوة إلا باللّه العلي العظيم و بحول اللّه و قوته استعين في أن أجمع في هذا المختصر بعض ما روي في أحوال المهدي الموعود المنتظر إمام زماننا عجل اللّه فرجه و سهل مخرجه و جعلنا من أنصاره و أعوانه و الذابين عنه، أروي بعض ما عثرت عليه في كتب علماء أهل السنة و بعض ما في كتب الامامية بحذف السند. غير إني إنشاء اللّه تعالى أذكر مصادر الأحاديث حسب الامكان و اللّه المستعان في جميع الأمور و هو حسبي و نعم المستعان. و سميت هذا المختصر (المهدي الموعود المنتظر عند علماء الجمهور من أهل السنة و عند الامامية) و هو في مقدمة و ابواب و خاتمة.

المقدمة: و فيها أن النبي صلّى اللّه عليه و اله و سلم بيّن لأمته المرحومة قبل انتقاله من عالم الفناء إلى عالم البقاء في موارد عديدة و بعبارات مختلفة ان أوصياءه و الخلفاء من بعده اثنا عشر و هم ابن عمه امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام و بنوه‏

 
5