/ 781
 
الجزء السابع عشر
تاج العروس من جواهر القاموس - ج17
 

1L

{K~{Kتتمة باب الميم‏K}~K}

فصل الصاد

المهملة مع الميم

صأم [صأم‏]:

صَئِمَ ، كعَلِمَ‏

، صَأْماً (1) .

أَهْمَلَه الجَوْهرِيُّ.

و في المُحْكَم: إذا

أَكثَرَ من شُربِ الماءِ

، كصَئِبَ، بالباءِ، و كَذلِكَ قَئِبَ و ذَئِجَ.

و قالَ أَبو عَمْرو: فَأَمْتُ و صَأَمْتُ إِذا رَوِيْتَ من الماءِ.

و الصَّائِمُ

: هو

العَطْشانُ.

و صَأمَ الجَيْشَ عليهم‏

صَأْماً ،

كمَنَعَ‏

، إذا

دَلَّهُم عليهم.

*و ممّا يُسْتَدْرَكُ عليه:

قالَ أَبُو السَّمَيْدَع: فَأَمْتُ في الشَّرابِ و صَأَمْتُ إِذا كَرَعْتَ فيه نَفَساً.

صتم [صتم‏]:

الصَّتْمُ

من كلِّ شي‏ءٍ: ما عَظُمَ و اشْتَدَّ.

عبدٌ صَتْمٌ و جَمَلٌ صَتْمٌ ،

و يُحَرَّكُ‏

، عن ابنِ السِّكِّيت، قالَ: و لم يَعْرفْه ثَعْلَب إِلاَّ بالتَّسْكِين:

الغَلِيظُ الشَّديدُ

، و أَنْشَدَ ثَعْلَب عن ابنِ الأَعْرَابيِّ:

و مُنْتَظرِي صَتْماً فقالَ رَأَيْتُه # نَحِيفاً و قد أَجْزى عن الرجل الصَّتْمِ (2)

و هي بهاءٍ.

و

الصَّتْمُ :

الرَّجلُ البالِغُ أَقْصَى الكُهولةِ

، عن ابنِ السِّكِّيت، و كَذلِكَ الصُّمُل.

و أَلْفٌ صَتْمٌ

، أي‏

تامٌ‏

، نَقَلَه الجَوْهرِيُّ.

و أَمْوالٌ صُتْمٌ ، بالضمِ‏

: تامَّةٌ.

و الصُّتْمُ ، بالضمِّ: جَمْعُه.

و

الصُّتْمُ

من الحُروفِ ما عَدا

الذُّلْقَ، كما في الصِّحاحِ، و هي «ن ف ل م ر ب» يَجْمَعُها قوْلُكَ: نفل مبر. 2Lو في المُحْكَمِ: الحُروفُ الصُّتْمُ التي ليْسَتْ مِن حُروفِ الحلقِ، و لذلِكَ معْنى ليسَ مِن غرضِ هذا الكِتابِ.

و الصَّتِيمَةُ

، كسَفِينَةٍ:

الصَّخْرةُ الصُّلْبَةُ

الشَّديدَةُ،

كالصُّتمةِ

، بالضمِّ.

و هامَةُ صُتامٌ ، كغُرابٍ: ضَخْمةٌ.

و تَصَتَّمَ

الرَّجُلُ:

عَدا شَديداً.

و

المُصَتَّمُ ،

كمُعَظَّمٍ: المُكَمَّلُ‏

، و قد صَتمهُ تَصْتِيماً .

يقالُ: أَعْطَيْته أَلْفاً صَتْماً و مُصَتَّماً ، قالَ زُهَيْرُ:

صَحِيحات أَلفٍ بعد أَلفٍ مُصَتَّمِ (3)

و

المُصَتَّمُ أَيْضاً:

الوادِي و الزُّقاقُ لا مَنْفَذَ لَهُما.

و الأُصْتُمَّةُ

، بالضمِّ و تَشْديدِ الميمِ: مُعْظمُ الشي‏ءِ، تَمِيميَّة، مِثْل‏

الأُصْطُمَّةِ

(4) ، التاءُ فيها بَدَلٌ مِن الطاءِ، يقالُ: هو في أُصْتُمَّةِ قوْمِه: كأُصْطُمَّتهم.

و في التهْذِيبِ: الأَصاتِمُ جَمْعُ الأُصْتُمَّةِ (5) بلُغَةِ تَمِيمٍ، جَمَعُوها بالتاءِ كَراهَة تَفْخِيم أَصاطِمَ فَرَدُّوا الطَّاءَ إلى التاءِ.

*و ممّا يُسْتدْركُ عليه:

صَتَّمَ الشي‏ءَ صَتْماً : أَحْكَمَه و أَنَمَّهُ.

و قالَ أَبو عَمْرو: صَتَّمْتُ الشي‏ءَ فهو صَتْمٌ ، و مُصَتَّمٌ أَي مُحْكَم تامٌّ.

و الصَّتْمُ مِن الخيْلِ: الذي شَخَصَتْ مَحانِي ضُلوعِه حتى تَساوَتْ ضُلوعُه بمَنْكِبِه و عَرُضَتْ صَهْوَتُه.

و ذَكَرَ الشيخُ أَبو حَيَّان في مِثالِ فَهْعَلَ: رجُلٌ صَهْتَمٌ أَي تامٌّ، مِثْل الصَّتْم .

و ذَكَرَه ابنُ القَطَّاع و غيرُهُ مِن أَهْلِ الأَبْنِيةِ.

و الصَّتمُ : لَقَبُ ثروانَ بنِ فزارَةَ بنِ عبدِ يَغُوث بنِ زهيرٍ العامِريّ مِن بنِي عامِرِ بنِ صَعْصَعَةَ له صحْبَةٌ و وِفادَةٌ، ذَكَرَه ابنُ الكَلْبي.

صحم [صحم‏]:

الصُّحْمَةُ بالضمِّ: سَوادٌ إلى صفْرةٍ

، و عليه اقْتَصَرَ الجَوْهَرِيُّ.

____________

(1) ضبطت بسكون الهمزة عن اللسان و كتب مصححه: ضبط المصدر في الأصل بسكون الهمزة، و في المحكم بفتحها و هو الموافق لقوله كصئب لأنه من باب فرح كما في القاموس و غيره و لاحتمال أن الميم مبدلة من الباء، و أما قول المجد صئم كعلم فليس نصاً في سكون همزة المصدر.

(2) اللسان و الصحاح.

(3) اللسان و التهذيب و رواية البيت في الديوان ص 85:

فكلاَّ أراهم أصبحوا يعقلونه # صحِيحات مالٍ طالعات بمخرمِ.

(4) في القاموس بضمة في آخرها.

(5) في التهذيب: الأصطمة.

 
405