/ 447
 
الجزء العشرون‏
تاج العروس من جواهر القاموس - ج20
 

{K~{KتتمةK}~K} باب الواو {K~{Kو الياءK}~K}

1L

فصل الغين‏

المعجمة مع الواو و الياء

غبي [غبى‏]:

ي الغَبْيَةُ : المَطْرَةُ غيرُ الكثيرَةِ؛

و في الصِّحاح: ليسَتْ بالكثيرَةِ، و هي فَوْقَ البَغْشَةِ.

أَو

هي‏

الدُّفْعَةُ الشَّديدَةُ

مِن المَطَرِ.

و

أَيْضاَ:

الصَّبُّ الكَثيرُ مِن الماءِ؛ و

أَيْضاَ مِن‏

السِّياطِ.

قالَ ابنُ سِيدَه: وأُراهُ على التَّشْبيهِ بغَبَيات المَطَرِ، قالَ الراجزُ:

إِنَّ دَواءَ الطامِحاتِ السَّحْلُ

السَّوْطُ و الرَّشاءُ ثم الحبْلُ

و غبَياتٌ بَيْنَهُنَّ هَطْلُ‏ (1)

و في الصِّحاح:

... بَيْنَهُنَّ وَبْلٌ.

و

الغَبْيَةُ

من التُّرابِ: ما سَطَعَ من غُبارِه؛

قالَ الأعْشى:

إذا حالَ من دُونها غَبْيةٌ # من التُّرْبِ فانْجال سِرْبالُها (2)

كالغِباءِ ،

ككِساءِ، كذا فى النُّسخِ و الصَّوابُ بالفَتْح، و هو شَبِيهٌ بالغَبَرةِ تكونُ في السَّماءِ.

و قيلَ: الغِباءُ هو التُّرابُ الذي يُسَدُّ به فَمُ البِئْرِ على الغَطاءِ.

و شجرةٌ غَبْياءُ : مُلْتَفَّةٌ؛ و غُصْنٌ أَغْبَى

كذلك. 2L

و التَّغْبِيَةُ : السَّتْرُ.

يقالُ: غَباهُ عن الشي‏ءِ أَي سَتَرَهُ.

و

أَيْضاَ:

تَقْصيرُ الشَّعَرِ.

يقالُ: غَبَّى شَعَرَهُ إذا قَصَّر منه؛ لُغَةٌ لعبْدِ القَيْسِ، و قد تكلَّم بها غيرُهُم.

قالَ ابنُ سِيدَه: و إِنَّما قَضَيْنا بأنَّ أَلِفَها ياءٌ لأنَّها لامٌ و اللاَّمٌ ياءٌ أَكْثَر منها واواً.

و

قيلَ: تَغْبِيَةُ الشَّعَر:

اسْتِئْصالُهُ‏

بالمرَّةِ.

و جاؤُوا (3) على غَبْيَةِ الشمسِ: أَي غَيْبَتها.

قال ابنُ سِيدَه: أُراهُ على القَلْبِ.

*و ممَّا يُسْتدركُ عليه:

أَغْبَتِ السَّماءُ فهي مُغْبِيَة : أَمْطَرَتْ مَطَراَ ليسَ بالكَثيرِ.

و الغَبْيَةُ : الجَرْيُ الذي يَجِي‏ءُ بعْدَ الجَرْيِ الأوَّل على التَّشْبِيهِ.

و قالَ أَبو عبيدِ: الغَبْيَةُ كالزَّبْيَةِ (4) في السَّيْر.

و حَفَرَ مُغَبَّاةً : أَي مُغَطَّاة.

و دَفَنَ لي فلانٌ مُغَبَّاةً ثم حَمَلَني عليها، و ذلك إذا أَلْقاكَ في مَكْرِ أَخْفَاهُ.

و حكَى الأصْمعي عن بعضِهم: الحُمَّى في أُصُولِ النَّخْلِ، و شَرٌّ الغَبَياتِ غَبْيَة النَّبْل‏ (5) .

و غَبَّى البِئْرَ: غَطَّى رأْسَها ثم جَعَلَ فَوْقَها تُراباَ.

و المُغَبَّاةُ : المُغَوَّاةُ زِنَةً و مَعْنَى.

و الأغْباءُ : الأغْبِياءُ جَمْعُ غَبِيِّ ، كيَتِيمِ و أيْتامِ؛ عن ابنِ الأثير.

____________

(1) اللسان و الأخير في الصحاح و فيه «بينهن» وبل» .

(2) ديوانه ط بيروت ص 160 و اللسان و التهذيب.

(3) في القاموس: «وجاءَ» .

(4) في اللسان: «كالوثبة» . و الأصل كالصحاح.

(5) الأصل و التهذيب و فى اللسان: غبية التبل.

 
5