/ 209
 
الجزء التاسع عشر
الأغاني - ج19
 

{K~{Kتتمة التراجم‏K}~K}

بِسْمِ اَللََّهِ اَلرَّحْمََنِ اَلرَّحِيمِ*

1-ذكر أبي محجن و نسبه‏[1]

نسبه‏

أبو محجن عبد اللّه‏[2]بن حبيب بن عمرو بن عمير بن عوف بن عقدة بن عنزة بن عوف بن قسيّ و هو ثقيف، و قد مضى نسبه في عدّة مواضع.

و أبو محجن من المخضرمين الّذين أدركوا الجاهلية و الإسلام، و هو شاعر فارس شجاع معدود في أولي البأس و النّجدة، و كان من المعاقرين للخمر المحدودين في شربها.

نفاه عمر بجزيرة حضوضي مع ابن جهراء ففر منه‏

أخبرني عليّ بن سليمان الأخفش، قال: حدّثنا محمد بن الحسن الأحول، عن ابن الأعرابيّ، عن المفضّل، قال:

لمّا كثر شرب أبي محجن الخمر، و أقام عمر بن الخطّاب رضي اللّه عنه عليه الحدّ مرارا و هو لا ينتهي، نفاه إلى جزيرة في البحر يقال لها حضوضى‏[3]، و بعث معه حرسيّا[4]يقال له ابن جهراء، فهرب منه على ساحل البحر، و لحق بسعد بن أبي وقّاص، و قال في ذلك يذكر هربه من ابن جهراء:

الحمد للّه نجّاني و خلّصني # من ابن جهراء و البوصيّ‏[5]قد حبسا

من يجشم البحر و البوصيّ مركبه # إلى حضوضى فبئس المركب التمسا

/أبلغ لديك أبا حفص مغلغلة # عبد الإله إذا ما غار أو جلسا

أنّي أكرّ على الأولى إذا فزعوا # يوما و أحبس تحت الرّاية الفرسا

أغشى الهياج و تغشاني مضاعفة # من الحديد إذا ما بعضهم خنسا[6]

[1]هذه الترجمة جاءت بالجزء الحادي و العشرين و موضعها هنا كما جاءت في ف و غيرها من النسخ المخطوطة الموثوق بها.

[2]في «المؤتلف و المختلف» للآمدي ط. الحلبي/133: حبيب بن عمرو بن عمير بن عوف بن عقدة بن غيرة الثقفي.

[3]قال الحازمي: حضوضى: جزيرة في البحر، و في «معجم ياقوت» : حضوضى: جبل في الغرب، كانت العرب في الجاهلية تنفي إليه خلعاءها.

[4]الحرسي: واحد حرس السلطان.

[5]البوصي: ضرب من السفن (فارسي معرب) .

[6]خنس: تأخر و تخلف.

 
5