/ 348
 
الجزء الثاني عشر
الصحيح من سيرة النبي الأعظم - ج12
 

{K~{Kتتمة القسم ... K}~K}

{K~{Kتتمة الباب الثالث: إلى الحديبيةK}~K}

مقدمة المؤلف‏

بِسْمِ اَللََّهِ اَلرَّحْمََنِ اَلرَّحِيمِ‏

الحمد لله رب العالمين، و الصلاة و السلام على رسوله محمد و آله الطاهرين، و اللعنة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين.

و بعد..

فإننا بعد مضي عدة سنوات على توقفنا عن مواصلة الكتابة في كتابنا: «الصحيح من سيرة النبي الأعظم صلى الله عليه و آله» قد عدنا إلى التصدي لإنجاز هذا المهمّ و ذلك استجابة لرغبات كريمة و عزيزة، و إلحاح أكيد من قبل كثير من الإخوة الأكارم من العلماء الأبرار، و المخلصين و الغيورين على هذا الإسلام العزيز. حيث و جدوا في الأجزاء التي صدرت من هذا الكتاب ما اعتبروه نافعا و مقبولا، فأحبوا أن نواصل ما بدأناه، فكان منهم الطلب و الإصرار، و كانت منّا الاستجابة الشاكرة لهم ثقتهم و محبتهم، مع مزيد من التقدير و الإكبار لهذا الحرص منهم على تأييد هذا الدين، و تبيين معالمه، و نشر أعلامه، و كشف حقائقه..

 
5