/ 125
 
الفصول العشرة
 

المقدمة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ‏

الحمد لله الذي ضمن النصر لمن نصره و أيد بسلطان الحق من عرف سبيله فأبصره و سلب التوفيق عمن ألحد فيه و أنكره.

و إليه الرغبة في إدامة النعمة و به نعوذ من العذاب و النقمة.

و صلواته على سيدنا محمد و آله الأئمة المهدية و سلم كثيرا.

و بعد فإني قد خلدت من الكلام في وجوب الإمامة و اختصاص مستحقيها ع بالعصمة و تمييزهم من رعاياهم بالكمال و الفضل بمحاسن الأفعال و الأعلام الدالة على الصدق منهم في الدعوى إلى ما دعوا إليه من الاعتقادات و الأعمال و النصوص الثابتة عليهم من الله تعالى بجلي المقال‏

 
41