/ 211
 
اللهوف على قتلى الطفوف‏
 

[المقدمة]

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ‏

الحمد لله المتجلي لعباده من أفق الألباب المجلي عن مراده بمنطق السنة و الكتاب الذي نزه أولياءه عن دار الغرور و سما بهم إلى أنواع السرور و لم يفعل ذلك بهم محاباة لهم على الخلائق و لا إلجاء لهم إلى جميل الطرائق بل عرف منهم قبولا للألطاف و استحقاقا لمحاسن الأوصاف فلم يرض لهم التعلق بحبال الإهمال بل وفقهم للتخلق بكمال الأعمال حتى فرغت نفوسهم عمن سواه و عرفت أرواحهم شرف رضاه فصرفوا أعناق قلوبهم إلى ظله و عطفوا آمالهم نحو كرمه و فضله.

 
1