/ 1408
 
الجزء الثاني‏
الفصول المهمة في معرفة الأئمة(ع) - ج2
 

الفصل الثاني في ذكر الحسن بن عليّ بن أبي طالب عليهم السّلام و هو الإمام الثاني‏ (1)

____________

(1) سبق و أن أشرنا إلى أنّ النبيّ صلّى اللّه عليه و آله قد أخبر أنّ عدد الأئمة الذين يلون من بعده اثنا عشر، كما روى عنه ذلك أصحاب الصحاح و المسانيد، و لعلّ المصنف رحمه اللّه هنا يشير بأنّ الإمام الثّاني هو الإمام الحسن بن عليّ عليهم السّلام طبقا للاحاديث الّتي. أوردناها، و هنا نذكر بعضا منها على سبيل المثال لا الحصر:

فقد روى مسلم: 6/ 3- 4 عن جابر بن سمرة في أنّه سمع النبيّ صلّى اللّه عليه و آله يقول: لا يزال الدين قائما حتّى تقوم الساعة أو يكون عليكم اثنا عشر خليفة كلّهم من قريش. و في رواية: لا يزال أمر الناس ماضيا ...

و في حديثين منهما «إلى اثني عشر خليفة ...». «حتّى يكون عليكم اثنا عشر خليفة ...». و في صحيح البخاري: 4/ 165: يكون اثنا عشر أميرا كلّهم من قريش.

و انظر سنن أبي داود: 3/ 106، و مسند الطيالسي: ح 767 و 1278، و مسند أحمد: 5/ 86 و 90 و 92 و 101 و 106 و 108، و: 1/ 398 و 406، و كنز العمّال: 13/ 26، و حلية الأولياء لأبي نعيم الاصبهاني: 4/ 333، و فتح الباري: 16/ 338، و مستدرك الصحيحين: 3/ 617، و منتخب الكنز:

5/ 321، و تاريخ ابن كثير: 6/ 249، و تاريخ الخلفاء: 10، و الصواعق المحرقة: 28، و صحيح مسلم بشرح النووي: 12/ 202، و تلخيص المستدرك للذهبي: 4/ 501، و مجمع الزوائد: 5/ 190، و الجامع الصغير: 1/ 75، و شواهد التنزيل: 1/ 455/ 626، و نهج البلاغة الخطبة 142، و ينابيع المودّة: 523.

باب 100، و إحياء علوم الدين: 1/ 54، و العهد القديم سفر التكوين: 17/ 20 و 22، كما جاء في‏

 
685