/ 295
 
{K~{Kالجزء الثالث‏K}~K}
أنساب الأشراف - ج3
 

511654 أمر الحسن بن علي بن أبي طالب عليهما السلام‏

3/267 .

1- 511668 511673 و كان 511676 الحسن بن علي يكنى أبا محمد[1]، 511683 و كان يشبه 511688 النبي صلى اللّه عليه و سلم 511696 من أعلى رأسه إلى سرّته، 511702 511704 و كان 511707 الحسين 511709 يشبه 511711 النبي صلى الله عليه 511716 و سلم من سرته إلى قدميه. 511724 و يقال: إنه كانت فيه مشابه من 511734 النبي صلى اللّه عليه و سلم 511742 في وجهه /438/ 511746 إلا أن 511749 الحسن 511751 كان أشبه الناس فيه وجها[2].

511758 و كانت 511763 فاطمة عليها السلام 511767 إذا 511769 زفنته- أي رقصته- قالت‏[3]:

511777 [1]و المحكي عن تهذيب الأسماء: ج 1، ص 158، أن رسول اللّه صلى اللّه عليه و آله و سلم كناه بذلك.

[2]قال في الحديث: (10) من باب مناقب الحسن عليه السلام من مجمع الزوائد، ج 9 ص 176، نقلا عن الطبراني عن علي عليه السلام قال: أشبه الناس برسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم ما بين رأسه إلى نحره الحسن. قال: و إسناده جيد.

و قال الترمذي- في الحديث: (3779) من سننه: ج 5 ص 659: حدثنا عبد اللّه بن عبد الرحمان، أخبرنا عبيد اللّه بن موسى، عن إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن هانئ بن هانئ عن علي قال: الحسن أشبه برسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم ما بين الصدر إلى الرأس، و الحسين أشبه بالنبي صلى اللّه عليه و سلم أسفل من ذلك.

و رواه أيضا أحمد بن حنبل في الحديث (19) من باب مناقب الحسن و الحسين من كتاب الفضائل الورق 147/ ب/ عن حجاج، عن إسرائيل...

[3]يقال: « زفنت الأم ولدها تزفينا، و نقزته تنقيزا» : رقصته. و الحديث رواه أيضا أحمد بن حنبل في الحديث الأخير، من مسند فاطمة بنت رسول اللّه صلى اللّه عليهما و آلهما من كتاب المسند: ج 6 ص 283 ط 1 قال: حدثنا أبو داود الطيالسي، حدثنا زمعة، عن ابن أبي مليكة قال:

كانت فاطمة تنقز الحسن بن علي و تقول:

بأبي شبه النبي ليس شبيها بعلي و رواه عنه في الحديث: (29) من ترجمته عليه السلام من تاريخ دمشق: ج 12، ص 7، و رواه أيضا عنه في باب مناقب الإمام الحسن عليه السلام من مجمع الزوائد: ج 9 ص 176، قال: و فيه زمعة بن صالح و هو لين.

و أيضا قال أحمد بن حنبل في الحديث: (40) من مسند أبي بكر من كتاب المسند:

ج 1، ص 171.

حدثنا محمد بن عبد اللّه بن الزبير، حدثنا عمر بن سعيد بن أبي مليكة حدثني عقبة بن الحارث قال:

خرجت مع أبي بكر من صلاة العصر بعد وفات النبي صلى اللّه عليه و سلم بليال و علي يمشي إلى جنبه فمر بحسن بن علي بلعب مع غلمان فاحتمله على رقبته و هو يقول:

وا بأبي شبه النبي # ليس شبيها بعلي‏

أقول: و ببالي انه رواه أيضا في الحديث: (9) من باب فضائل الحسن و الحسين صلوات اللّه عليهما من كتاب الفضائل الورق/146/ب/ و لكن لا يحضر في الآن نسخته.

 
5