/ 315
 
{K~{Kالجزء الرابع‏K}~K}
أنساب الأشراف - ج4
 

634823 أمر العباس بن عبد المطلب بن هاشم و ولده‏[1]

4/7 634838 و اما 634843 العباس بن عبد المطلب 634848 فكان محبا 634851 لرسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم، 634859 مائلا اليه، و كان 634867 رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم 634875 يأتي منزله فيقيل فيه، 634881 634882 و اسلمت 634885 لبابة بنت الحارث 634890 امرأته 634892 634893 حين بعث 634896 رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم، 634904 فقال الشاعر:

634911 بها ثلّث 634914 الاسلام 634916 بعد 634918 محمد # 634920 و 634923 زوج 634925 رسول اللّه 634928 بنت 634930 خويلد

634932 634933 634934 حدثني 634939 يحيى بن معين، 634943 حدثنا 634946 جرير بن عبد الحميد، 634951 أخبرنا 634954 مغيرة 634956 عن 634958 أبي رزين 634961 انه قيل 634966 للعباس 634968 أنت اكبر أم 634972 رسول اللّه، 634975 فقال 634978 هو أكبر مني و انا ولدت قبله‏[2].

634986 و حدثني بعض 634993 المدنيين 634995 ان 634997 العباس 634999 قال: أبعد عقلي انه قيل لأمّي قد ولدت 635010 آمنة 635012 غلاما فخرجت و خرجت معها فكأنّي أراه يمصع برجليه فاجتذبني 635024 النساء اليه و قلن قبّل اخاك‏[3]. 635031 635034 و اما 635037 عبد الكعبة بن عبد المطلب 635043 فمات صغيرا 635047 قبل النّذر الذي نذره 635052 عبد المطلب 635055 في ذبح ولده.

635059 635060 و حدثني 635066 عباس بن هشام 635070 عن 635072 ابيه 635074 عن 635076 جده 635078 عن 635080 أبي صالح، 635083 قال: 4/8 قال 635090 العباس: 635092 635094 انا أسنّ من 635098 رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم 635106 بثلاث، 635109 ولد عام الفيل 635113 و ولدت قبل الفيل بثلاث سنين‏[4].

حدثني 635127 أبو مشعر[5]، 635130 رجل من 635134 أهل اليمن، 635137 عن 635140 عبد الرزاق، 635143 عن 635146 معمر 635148 [1]انظر: جمهرة الأنساب لابن حزم، ص 15 و ص 18-19، طبقات ابن سعد، ج 4، ق 1، ص 1-22، نهاية الارب للنويري ج 18 ص 216-220، جمهرة النسب لابن الكلبي، ج 1 ص 16، أسد الغابة لابن الأثير ج 3، ص 109-112، ابن عساكر- تاريخ (خط) ، ج 7، و التهذيب ج 7، ص 226-250.

[2]سقط حديث يحيى بن معين من د. و ترد الرواية في ابن عساكر- تاريخ (خط) ، ج 7، ص 454 ب.

[3]انظر ابن سعد ج 4، ق 1، ص 1، و ابن عساكر- تاريخ (خط) ج 7 ص 454 ب.

[4]ترد الرواية عن الزبير بن بكار في ابن عساكر- تاريخ (خط) ، ج 7، ص 455 أ.

[5]في هامش ط: معشر؟، و في هامش د: معشر.

أنساب الأشراف-1 !

 
1