/ 486
 
الجزء الثانى‏
ربيع الأبرار و نصوص الأخبار - ج2
 

بِسْمِ اَللََّهِ اَلرَّحْمََنِ اَلرَّحِيمِ

الباب السادس عشر الجزاء و المكافأة و ما ناسب ذلك من ذكر العوض و الخلف و نحوه‏

1-قدم وفد النجاشي‏ (1) على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلّم، فقام يخدمهم، فقيل: يا رسول اللّه لو تركتنا كفيناك، قال: هكذا كانوا يصنعون بأصحابي.

2-ابن عباس: عنه عليه الصلاة و السلام: قام عيسى عليه السّلام في بني إسرائيل فقال: يا بني إسرائيل لا تظلموا، و لا تكافئوا ظالما فيبطل فضلكم عند ربكم.

3-وقف سائل عند علي رضي اللّه عنه فقال لأحد ولديه: قل لأمك هاتي درهما من ستة دراهم، فقالت: هي للدقيق، فقال: لا يصدق إيمان عبد حتى يكون ما في يد اللّه أوثق مما في يده، فتصدق بالستة. ثم مرّ به رجل يبيع جملا، فاشتراه بمائة و أربعين، و باعه بمائتين، فجاء بالستين إلى فاطمة، فقالت ما هذا؟قال: هذا ما وعدنا اللّه على لسان أبيك من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها.

4-عبد الوهاب بن الصباح الكاتب المدائني‏ (2) :

و لو لا النهى لاحت بأعناق معشر # مياسم ينثى عارها في المواسم‏ (3)

____________

(1) النجاشي: لقب ملك الحبشة.

(2) عبد الوهاب بن الصباح الكاتب المدائني: لم نقف له على ترجمة.

(3) النهى: جمع النهية العقل سمّي به لأنه ينهى عن القبيح و عن كل ما ينافي العقل.

و مياسم جمع ميسم و هو الأمارة و العلامة. و ينثى: يبث و ينشر.

 
5