/ 462
 
{K~{Kالمجلّد الرّابع‏K}~K}
خزانة الأدب و غاية الإرب - ج4
 

المشاكلة

72-من اعتدى فبعدوان يشاكله # لحكمة هو فيها خير منتقم‏ (1)

المشاكلة: في اللّغة هي المماثلة، و الذي تحرّر في المصطلح عند علماء هذا الفنّ أنّ المشاكلة هي ذكر الشي‏ء بغير لفظه، لوقوعه في صحبته؛ كقوله تعالى:

وَ جَزََاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهََا (2) ؛ فالجزاء عن السيّئة في الحقيقة غير سيّئة؛ و الأصل:

و جزاء سيّئة عقوبة مثلها (3) ؛ و مثله‏ (4) قوله تعالى: تَعْلَمُ مََا فِي نَفْسِي وَ لاََ أَعْلَمُ مََا فِي نَفْسِكَ (5) ؛ و الأصل: تعلم ما في نفسي و لا أعلم ما عندك، لأنّ‏ (6) الحقّ، تعالى و تقدّس، لا يستعمل في حقّه لفظة (7) «النفس» ، إلاّ أنّها استعملت هنا مشاكلة لما تقدّم من لفظ «النّفس» ؛ و منه قوله تعالى: وَ مَكَرُوا وَ مَكَرَ اَللََّهُ (8) ؛ و الأصل:

و أخذهم بمكره‏ (9) ؛ و منه قوله تعالى: فَمَنِ اِعْتَدى‏ََ عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اِعْتَدى‏ََ عَلَيْكُمْ (10) ؛ أي فعاقبوه، فعدل عن هذا لأجل المشاكلة اللفظيّة.

و في الحديث‏ (11) قوله، (صلّى اللّه عليه و سلّم) (12) : «فإنّ اللّه لا يملّ حتى تملّوا» (13) . الأصل:

____________

(50) * في ط: «ذكر المشاكلة» .

(1) البيت في ديوانه ورقة 5 ب؛ و فيه: «غير منتقم» ؛ و نفحات الأزهار ص 239.

(2) الشورى: 40.

(3) «فالجزاء عن... مثلها» سقطت من ط، ك، و ثبتت في هامشها مشارا إليها بـ «صح صح» .

(4) في ب، د، و: «و منه» .

(5) المائدة: 116.

(6) في ط: «فإنّ» .

(7) في ط: «لفظ» .

(8) آل عمران: 54.

(9) في ب، ط: «أخذهم بمكرهم» ؛ و في د، و: «و أخذهم بمكرهم» .

(10) البقرة: 194.

(11) في ب: «الحديث الشريف» .

(12) في ب: «صلّى اللّه عليه و آله و صحبه و سلّم» .

(13) الحديث في صحيح البخاري 2/68، 3/ 51؛ و موطأ مالك ص 118؛ و مسند أحمد بن حنبل 6/40، 66؛ و السنن-

 
5