/ 552
 
الجزء الثاني‏
مرآة الكمال - ج2
 

الفصل السابع في آداب التنظيفات و التزيينات‏

اعلم أنّ المستفاد من الأخبار على وجه الجزم محبوبيّة النظافة و الزينة اللايقة بالمكلّف للشارع الحكيم غاية المحبوبيّة، و مبغوضيّة القذارة و الكسافة عنده نهاية البغض، و من أمعن النظر وجد ذلك بعين اليقين، و شرح آداب التنظيفات و التزيينات يقع في مقامين:

المقام الأول في التنظيفات المندوب إليها

و هي أمور:

الأوّل: تنظيف الجسد و الثياب و ازالة نتنهما و ريحهما و وسخهما، و حسن ذلك ممّا استفاض به الاخبار، حتّى ورد أنّ اللّه سبحانه يبغض من عباده‏

 
7