/ 629
 
الجزء الثالث‏
مرآة الكمال - ج3
 

الفصل الحادي عشر في آداب قراءة القرآن المجيد و الذكر و الدعاء و التوسّلات و الزيارة و السفر

فهنا مقامات ستة:

{K~{Kالمقام‏K}~K} الاوّل:

في آداب قراءة القرآن المجيد:

الّذي فضله عظيم، و شرفه جسيم، لأنّه من كلام اللّه الأعظم المنزل على نبيّه الأكرم صلّى اللّه عليه و آله، و قد قال صلوات اللّه عليه و آله و سلّم في حقّه:

انّه نبأ من كان قبلكم، و نبأ من كان بعدكم، و حكم ما كان بينكم، و هو الفصل ليس بالهزل، ما تركه جبّار الاّ قصم اللّه ظهره، و من طلب الهداية بغير القرآن ضلّ، و هو الحبل المتين، و الذكر الحكيم، و الصراط المستقيم، و هو الذي لا يبلى‏ (1) على الألسن، و لا يخلق من كثرة القراءة، و لا تشبع منه العلماء، و لا

____________

(1) في المطبوع: لا يلبس.

 
7