/ 371
 
المقدّمة
البيان المفيد في شرح الحلقة الثالثة - ج1
 

بسم الله الرحمن الرحيم‏

الحمد لله ربّ العالمين، و الصلاة و السّلام على أشرف الأنبياء و المرسلين أبي القاسم محمد، و على أئمة الهدى و العروة الوثقى آله الطيّبين الطاهرين.

أخي الطالب العزيز:

أضع بين يديك شرحاً متواضعاً لما جاء في مطالب الحلقة الثالثة من حلقات علم الأصول للسيّد الشهيد، و الأستاذ الكبير، و المجدّد في علم الأصول، آية الله العظمى، السيّد محمد باقر الصدر (قدس سره)، ظنّاً مني بكونه نافعاً و مفيداً لطلبة العلوم الدينيّة الذين يعكفون على دراسة الفكر الأصولي العظيم للسيّد الشهيد (قدس سره). ثم إن هذا الشرح لا يعد شرحاً جديداً بالمعنى الدقيق للكلمة، و إنّما هو إكمال لما قام به بعض أفاضل أساتذة الحوزة العلميّة، و على رأسهم سماحة الأستاذ الفاضل الشيخ باقر الإيرواني حفظه الله، الذي خدم بشرحه عدداً كبيراً من طلبة العلوم الدينية، غاية الأمر قد يختلف أسلوب الطرح و تناول الموضوع من شخص إلى آخر.

و نزولًا عند رغبة بعض الطلبة من الذين تشرفنا بخدمتهم عند تدريسنا لهذه الحلقة، و بعد تفكير طويل، توكلت على الله العليِّ القدير، و عزمت على أن أكتب هذا الشرح المتواضع، أملًا بتقديم بعض الخدمة لطلبة الحوزة العلميّة، فإن وفقت بعض الشي‏ء في هذا المشروع، فأشكر الله على ذلك، و إن أخفقت في ذلك لقصوري و تقصيري، فمن الله و منكم العذر.

و من خلال تجربتي و ممارستي لسنوات في تدريس كتاب الحلقات في علم الأصول للسيّد الشهيد الصدر (قدس سره)، و خصوصاً كتاب الحلقة الثالثة بقسميه، و لمستويات متفاوتة من الطلبة، تمكنتُ من الوقوف- بعض الشي‏ء- على ما يكون سبباً لعدم تلقي بعض الطلبة للمطالب العلميّة الأصولية بشكلها الصحيح، و وجدت أن بعض الطلبة، و على الرغم من أنهم يتمتعون بقابلية جيّدة وسعة إدراك لا بأس بها،

 
5