/ 107
 
{K~{Kكلمات اللجنةK}~K}
أعلام المهندسين في الاسلام
 

أعلام المهندسين فى الإسلام‏

قدمت لجنة نشر المؤلفات التيمورية إلى قراء العربية فى العالم طائفة كبيرة من ذخائر الآثار التيمورية و هى من الكنوز المتعددة التى لم تر النور فى حياة مؤلفها-العلامة اللغوى المحقق المغفور له أحمد تيمور (باشا) و كانت مخطوطة محجوبة النفع عن رواد العلم و الأدب فى مصر و سائر الأقطار العربية و الشرقية.

و لقد لقيت هذه الذخائر التى قدمتها اللجنة فى الأعوام القريبة الماضية مزيدا من الإقبال و الترحيب..

و قوبلت أيضا من الهيئات العلمية و القلمية بما يليق بها من الحفاوة و الإعجاب. و لقد عرف قراء العربية حرص اللجنة على الدأب و السعى حثيثا لتخرج لقرائها بين الفينة و الفينة بما تنشره تباعا من ثمرات التراث العلمى المجيد و من ألوان شتى من تلك الكنوز الدفينة فى آفاق الحياة الفنية و الأدبية و الاجتماعية و اللغوية من مؤلفات هذا الفقيد الكريم التى وسعتها مداركه الراقية، و وقف عليها عقله الناضج و سلامة تفكيره و ثاقب نظره و دأبه على البحث و الدرس، بما أتصف به من التقصى فى التدقيق و الاستقراء فى التحقيق؛ فخلد له ذلك ذكرا حسنا مسموعا يدوى فى المجامع العلمية و الهيئات الثقافية التى عرفت له و لأمثاله من العلماء الجهابذة و الكتاب النابهين أنهم أنتجوا ما نتغذى بعصارة عقولهم و نتاج بحوثهم القيمة، و أنهم الشعلة الوضاءة

 
5