/ 333
 
الجزء الاول‏
المراجعات الريحانية
 

المقدّمة:

{K~{Kتعريف بالكتاب‏K}~K}

بسم اللّه الرحمن الرحيم‏

و الحمد للّه رب العالمين، و الصلاة و السلام على محمّد و آله الطاهرين و على جميع الأنبياء و المرسلين.

هذا الكتاب حوار موضوعي بقلم فقيه كبير، و حكيم لامع، و شيخ من شيوخ الأدب العربي، سمّاه «المراجعات الريحانية» بكلا جزءيه؛ و ذلك من باب التغليب، و هو شكل من أشكال المناظرة، اصطلح عليه (النقود و الردود) ، و قد جاءت على شكل مقالات أولاها اهتماما فجمعها و فهرسها.

و لو لم تكن المناظرة و الجدل مشروعة لما أمر اللّه تعالى بها أنبياءه عليهم السّلام، إذ يشكل الحوار القسم الأكبر من القرآن الكريم، و قد ورد عن الرسول صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: «نحن المجادلون في دين اللّه على لسان سبعين نبيّا» (1) .

فتح الحوار عبقري من عباقرة الفكر الإسلامي، بل و الإنساني، و هو الشيخ محمّد الحسين آل كاشف الغطاء، و قد حاور كلاّ من:

1-أمين الريحاني، و قد جرت بينهما مراسلات أدبية و فكرية و فلسفية.

____________

(1) الاحتجاج-للطبرسي-ج 1 ص 15.

 
5