/ 303
 
تذكرة بالأخبار عن اتقافات الأسفار - ج1
 

[المقدمات‏]

[تمهيد]

" و في جزيرة صقلية هبط واحد من المسلمين ممن يحفظ اللسان الرومي مع جملة من الروم إلى أقرب المواضع المعمورة منها فأعلمنا أنه رأى جملة من أسرى المسلمين نحو الثمانين بين رجال و نساء يباعون في السوق. و كان ذلك عند وصول العدو- دمره اللّه- بهم من سواحل البحر ببلاد المسلمين، و اللّه يتداركهم برحمته."

نص الرحلة ص 25

" .. و من أعظم ما شاهدناه من عجائبها المنار الذي قد وضعه اللّه، عز و جل، على يدي من سخر لذلك آية للمتوسمين و هداية للمسافرين، لولاه ما اهتدوا في البحر إلى بر الإسكندرية، يظهر على أزيد من سبعين ميلا و في أعلاه مسجد موصوف بالبركة."

نص الرحلة ص 25

" ... و بيت اللّه الآن بأيدي أقوام قد اتخذوه معيشة حرام و جعلوه سببا إلى استلاب الأموال و استحقاقها من غير حل، و مصادرة الحجاج عليها و ضرب الذلة و المسكنة الدنية عليهم، تلافاها اللّه عن قريب بتطهير يرفع هذه البدع المجحفة عن المسلمين بسيوف الموحدين أنصار الدين."

نص الرحلة ص 58

" ... فلما قضينا العمرة و طفنا، و جئنا للسعي بين الصفا و المروة، و قد مضى هدء من الليل، أبصرناه كله سرجا و نيرانا، و قد غص بالساعين و الساعيات على هوادجهن، فكنا لا نتخلص إلا بين هوادجهن و بين قوائم الإبل، لكثرة الزحام و اصطكاك الهوادج بعضها على بعض."

نص الرحلة ص 100

 
5