/ 526
 
منتقى الأصول‏ / تقريرات - ج2
 

الجزء الثاني‏

تتمة مبحث الأوامر

مبحث الاجزاء

و هو من المباحث الجليلة القدر علما و عملا.

و موضوعه كما حرره في الكفاية ان الإتيان بالمأمور به على وجهه هل يقتضي الإجزاء أو لا (1)؟. و عمدة البحث فيه هو الكلام عن إجزاء المأمور به بالأمر الواقعي الثانوي- الاضطراري- عن الأمر الواقعي الأولي، و إجزاء المأمور به بالأمر الظاهري عن الأمر الواقعي.

و لكن صاحب الكفاية تعرض في بدء بحثه إلى الكلام عن بعض الجهات غير الدخيلة في أساس البحث المذكور و التي لا تغني و لا تسمن من جوع، ناهجا في ذلك ما يعتاده القدماء من محاولة بيان المراد من موضوع الكلام بشرح ألفاظه [1].

فمن هنا تعرض صاحب الكفاية إلى بيان المراد من كلمة: «وجهه». و المراد من كلمة: «يقتضي». و كلمة: «الاجزاء». و نحن نقتصر في المقام على توضيح ما جاء

____________

[1] ذكر سيدنا الأستاذ (دام ظله): ان بعض الأعلام أسهب في شرح ألفاظ قاعدة: «الجمع مهما أمكن أولى» بحيث يقرب عشرين صفحة بذكر احتمالات معاني الألفاظ و دفعها و نحو ذلك. (منه عفي عنه).

____________

(1) الخراسانيّ المحقق الشيخ محمد كاظم. كفاية الأصول- 81- طبعة مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).

 
5