/ 4311
 
بغية الطلب في تاريخ حلب‏ - ج9
 

[الجزء التاسع‏]

[تتمة حرف الزاى‏]

بسم اللّه الرحمن الرحيم و به توفيقى‏

زهدم بن الحارث:

كان بدابق حين ولي عمر بن عبد العزيز الخلافة، و سمع خطبته، و رواها عنه، روى عنه محمد بن عثمان.

أخبرنا أبو نصر محمد بن هبة اللّه بن الشيرازي- اذنا- قال: أخبرنا أبو القاسم علي بن الحسن قال: أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت: أخبرنا أبو طاهر بن محمود قال: أخبرنا أبو بكر بن المقرئ قال: حدثنا أبو الطيب محمد بن جعفر الزراد المنبجي بمنبج، قال: حدثنا أبو الفضل عبيد اللّه بن سعد الزهري قال حدثنا عبيد اللّه بن عمر قال: حدثنا محمد بن عثمان قال: حدثنا زهدم بن الحارث قال: سمعت عمر بن عبد العزيز حين ولي الخلافة خطبنا فقال: اللهم إن كنت تعلم أني لم أسألكها في سر و لا علانية فسلمني منها.

قال الحافظ أبو القاسم: زهدم بن الحارث شهد خطبة عمر بن عبد العزيز حين استخلف روى عنه محمد بن عثمان‏ (1).

زهرون بن حسون الحمّال:

المتعبد الإفريقي الاطرابلسي، كان من العباد المجتهدين في العبادة، و دخل الى الشام، و ساح في جبل اللكام، و قدم إلى التينات على أبي الخير التيناتي، ذكره أبو بكر عبد اللّه بن محمد المالكي في كتابه رياض النفوس في طبقات عباد إفريقية، فقال- و نقلت ذلك من نسخة نقلت من خط علي بن عبد اللّه بن إبراهيم بن محبوب الطرابلسي نقلها (2- و) من خط أبي بكر المالكي من مسودة الكتاب، فقال في‏

____________

(1)- تاريخ دمشق لابن عساكر: 6/ 223- و.

 
3867