/ 262
 
رحلة الهولندي الدكتور ليونهارت راوولف
 

كلمة الناشر

منذ الحملات الصليبية على الشرق العربي انتبه الأوروبيون إلى أهمية الشرق عامة و الوطن العربي خاصة باعتبار هذه المناطق مفاتيح كنوز كبيرة معدنية و غذائية و بشرية و اقتصادية و أسواق رائجة لبضائعها. لذا فقد وصل هذه البقاع العديد من الباحثين و المختصين يدرسون و يبحثون و ينقبون عمّا ضمته هذه الأقطار من ثروات هائلة. و من أقدم تلك الرحلات العلمية الأوروبية إلى الشرق بل و أهمها رحلة العالم و الطبيب الهولندي الدكتور ليونهارت راوولف إلى الشرق التي وقعت في النصف الثاني من القرن السادس عشر الميلادي. و مع أن الغاية الأساسية من هذه الرحلة كانت- كما هو معروف جمع النباتات و الأعشاب التي لها علاقة بالطبّ و العلاج و التي تنمو في بلدان الشرق، و الشرق الأوسط بالذات فإن الجوهر الأصلي لها هو حثّ أوروبا على استعمار هذه البقاع و امتصاص خيراتها بكل الطرق و الوسائل و هي بداية السيطرة و الأطماع الأوروبية للشرق بأكمله.

طبعت هذه الرحلة باللغة الألمانية سنة 1581 م في ليدن، ثم طبعت باللغة الإنكليزية سنة 1693 م في لندن.

 
5