/ 1132
 
نزهة المشتاق في اختراق الآفاق‏ - ج2
 

الجزء الثاني‏

الإقليم الرابع‏

الجزء الأوّل‏

بسم الله الرحمن الرحيم

و صلى الله على محمد و على آله رب يسر برحمتك إن هذا الجزء الأول من الإقليم الرابع مبدؤه من المغرب الأقصى حيث البحر المظلم و منه يخرج خليج البحر الشامي مارا إلى المشرق و في هذا الجزء المرسوم بلاد الأندلس المسماة باليونانية اشبانيا و سميت جزيرة الأندلس بجزيرة لأنها شكل مثلث و تضيق من ناحية المشرق حتى تكون بين البحر الشامي و البحر المظلم المحيط بجزيرة الأندلس خمسة أيام و رأسها العريض نحو من سبعة عشر يوما و هذا الرأس هو في أقصى المغرب في نهاية انتهاء المعمور من الأرض محصور في البحر المظلم و لا يعلم أحد ما خلف هذا البحر المظلم و لا وقف بشر منه على خبر صحيح لصعوبة عبوره و ظلام أنواره و تعاظم موجه و كثرة أهواله و تسلط دوابه و هيجان رياحه و به جزائر كثيرة و منها معمورة و مغمورة و ليس أحد من الربانيين يركبه عرضا و لا ملججا و إنما يمر منه بطول الساحل لا يفارقه و أمواج هذا البحر تندفع منغلقة كالجبال لا ينكسر ماؤها و إلا فلو تكسر موجه لما قدر أحد على سلوكه.

 
525