/ 48
 
تفضيل أمير المؤمنين(ع)
 

[مقدمة التحقيق‏]

بسم اللّه الرحمن الرحيم‏

الحمد للّه الذي أوضح لنا سبل الهدى و اليقين، و أوجب علينا التمسّك بشرعة الحقّ المبين، و أفضل الصلاة و أتمّ التسليم على محمّد الأمين، خير الورى و سيّد الأنبياء و المرسلين، و على آله الهداة الميامين، سيّما ابن عمّه و خليفته المخصوص بالفضل و المرتضى على جميع الأوصياء المرضيّين، و على صحبهم المتّقين، و التابعين لهم باحسان إلى يوم الدين.

عزيزي القارئ:

الرسالة التي بين يديك تعدّ واحدة من نفائس ما كتبه الشيخ العلم المتكلّم محمّد بن محمّد بن النّعمان الحارثي العكبري، المعروف بالشيخ المفيد، بأسلوبه المتميّز الذي قلّ نظيره بين أساليب الكلام المعهودة في عصره، حيث امتاز بجودة العبارة و حسن الأداء و سهولة التناول و بلوغ الحجّة، و براعة متناهية في إخضاع الخصم و الوصول إلى الغرض بتوظيف الرواية و تطبيق أصول الكلام.

و تشتمل هذه الرسالة على توطئة سبعة فصول، ضمّنها المؤلّف الاستدلال على تفضيل أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) على الخلق كافّة إلّا خاتم‏

 
3